24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | جبهة البوليساريو الانفصالية تقرع "طبول الحرب" في وجه المغرب

جبهة البوليساريو الانفصالية تقرع "طبول الحرب" في وجه المغرب

جبهة البوليساريو الانفصالية تقرع "طبول الحرب" في وجه المغرب

من جديد، عاد زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، إبراهيم غالي، ليقرع طبول الحرب هروبا من أزماته الداخلية والاحتجاجات العارمة التي تطوق عنقه منذ أيام بمخيمات تندوف.

ودعا زعيم ميلشيات البوليساريو، خلال اختتام اجتماع ما يسمى بـ"هيئة الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي" بمنطقة امهيريز العازلة، نهاية الأسبوع المنصرم، إلى "التحضير القتالي للمرحلة المقبلة تحسباً لأي طارئ".

ولا يتوانى إبراهيم غالي عن ترديد الأسطوانة المشروخة نفسها، من قبيل العودة إلى "الكفاح المسلح"، كلما اشتد الخناق على الطرح الانفصالي وتراجع الدعم الدولي والأممي للكيان المهزوز.

وشدد زعيم البوليساريو، في كلمته بالمناسبة، على "ضرورة التطبيق الصارم للبرامج العسكرية، والتركيز على التحضير القتالي والتكويني للمقاتل الصحراوي"، مضيفا أنه سيتم تحديد "الآليات الضرورية للاستعداد القتالي وآليات تنفيذ مختلف البرامج المتعلقة بالمقاتل لربح المعركة المصيرية".

وتأتي هذه التهديدات في وقت دعت فيه قمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة إلى "إسكات السلاح"، والبحث عن حل الأزمات والمشاكل عن طريق الحوار لتنمية القارة السمراء.

ويرى نوفل البوعمري، باحث في القضايا الإفريقية وشؤون الصحراء، أن تصريحات إبراهيم غالي حول الاستعداد للحرب "هي رد فعل على حالة الصدمة التي تعيشها الجبهة في الفترة الأخيرة".

وأوضح البوعمري، في تصريح لهسبريس، أن التلويح بالحرب بشكل متواتر في الأيام الأخيرة "ناتج عن حالة الصدمة التي يعيشونها جراء العمل الدبلوماسي الذي يقوم به المغرب في الأقاليم الجنوبية الصحراوية".

وتابع بأن الخطوات التاريخية غير المسبوقة المتمثلة في فتح قنصليات إفريقية أجنبية في كل من العيون والداخلة، "شكلت إعلانا صريحا لفشل الطرح السياسي لجبهة البوليساريو، وسقوط أطروحة الدعاية المغرضة، وهو أكثر ما يخيف قيادة الجبهة وحوارييها".

وأضاف المتحدث أنه "لا خيار لجبهة البوليساريو اليوم سوى هذه الخرجات الإعلامية التي يعلم الجميع أنه لا تأثير لها لا على المغرب ولا داخل المخيمات"، مردفا أن "ما يزيد من حجم أزمة الجبهة هو اتجاه الأمم المتحدة مع قرب صدور قرار مجلس الأمن حول الصحراء نهاية أبريل إلى تكريس الوضع القائم، أي وضعية السيادة المغربية على هذه الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية".

وكان مؤتمر جبهة البوليساريو الأخير صادق على التحرك نحو المناطق العازلة التي تفصل الحدود المغربية الجزائرية بالجنوب، في خطوة تهدف إلى "نقل منشآت إدارية إلى أراضٍ مغربية متنازع عليها".

واستغلت البوليساريو الفراغ الأممي لملف الصحراء وعدم تعيين الأمم المتحدة لخلف لهورست كولر لرفع وتيرة لغة التصعيد والخروقات، بينما يرى مراقبون أن الجبهة تضغط من خلال هذه التصريحات لتعيين وسيط أممي متعاطف مع أطروحتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (111)

1 - Stikeur du halazoune الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:08
ما فهمتش
Où est le problème ?
2 - المتتبع الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:10
الحقبقة ان نزاع الصحراء عمر طويلا واذا كانت بلادنا بحكمة ملك البلاد تدعو دايما الي السلمية فان شردمة غالي واتباعه ومعهم حاضنتهم الجزاير يقولون ما لل يفعلون لاجله نتمني ان يفي غالي بما تفوه به لان حربا في الصحراء لن تعمر اكثر من 5 او 6 ساعات ويندحر غالي واتباعه ونيكت افواه الجزايريين الناكرين للجميل
3 - لا علاقة الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:13
لحل النزاع خاص المغرب يحدد الموقف ديالو من جمهورية القبائل المحتلة ويدعم القضية أكثر من اللي كاتدعم الجزائر للبوليزاريو ويزيد يحط ملف الصحراء الشرقية عند الأمم المتحدة...... ديك الساعة عاد غا تنجح المفاوضات وممكن يرجعو طالبين غا التعادل
4 - عمر الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:15
نحن لها. الصحراء ستبقى مغربية الي ان يرث الله الأرض ومن عليها
5 - عازمون الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:18
مرحبا وألف مرحبا نحن مستعدون،تحت شعار الله الوطن الملك أما أنتم لا شعار لكم،أيتها المرتزقة
6 - سوداني محب للمغرب الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:20
اضرب بيد من حديد يا جلالة الملك لهذه الفئة الضالة والمتعجرفة التي لا تريد أن ينعم الشعب المغربي بالطمأنينة والعيش في أمان.
ربنا يحفظ الشعب المغربي الكريم الطيب
محب من السودان
7 - ص- ع .فاس الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:20
اذا ارادوا اعلان نهايتهم فليعلنوا الحرب على المغرب


















































































































اعلان الحرب على المغرب من طرف البولساريو مسألة مضحكة وتثير الشفقة على هذه الدمية او الاراجوز الذي تحرك خيوطه الجزائر ، اذا ارادت هذه العصابة حفر قبرها واعلان نهاية هذا الوهم الكبير فلتلجأ الى الحرب ، المغاربة ضحوا من اجل الصحراء ومستعدون للتضحية من اجل وحدة وسلامة وقوة الوطن
8 - عادل الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:22
البوريزاريو كذبة لا توجد إلا في عقول حكام الجزائر، وكفانا من استحمار الشعب المغربي وإلهائه بقضية وهمية....فعدونا الأول هو الفساد ...
9 - bakilly الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:23
اصبح ابراهيم الرخيص يعيد نفس الخطاب اربع او خمس مرات في السنة ان كنت قادر على الحرب من منعك ام ان يكون كلام للاستهلاك الداخلي فالمغرب يعرف دالك حاول ان تناور قدر ماشئت ولكن اعلم انك تدور في الحلقة الفارغة المحتجزين في تندوف اصبحوا يعلمون على انكم تظحكون عليهم لازيد من اربعين سنة وتأكد ان ما يسمى بالجيش الصحراوي ادا اتيحت له فرصة الوجود قرب الجدار العازل انهم سيسلمون انفسهم وسيدخلون الى وطنهم لانهم فقدوا كل الامال في من يذعون انهم حكام تندوف اربعين سنة من العداب في فيافي الصحراء حياة بائسة ظروف لا يتحملها اي احد وابناء ما يسمى بقيادة الجبهة يسكنون فيلات في بئر مراد رايس وفي وهران وظواحي العاصمة والمحتجزين في قفار تتدوف لدالك ان كلام ابراهيم الرخيص ليس الا من شدة الضربات من تحت الحزام الدي يتلقاها مؤخرا من سحب الاعترافات لدول امريكا الاتنية وفتح القنصليات في المدن الكبرى في الجنوب المغربي لدول افريقية
10 - VGA الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:24
كما يقال بالعامية ولي فجهدك ركبو والكرعة تحزمت بالسلاوي وبغاو اقطو الوأد
11 - عادل الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:29
من يوم ماعقلت والبوليساريو تدق طبول الحرب وكما قيل الفارغة تكثر من الضجيج
12 - امير الشعراء الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:29
الجبهة الارهابية تتشكل اساسا من مرتزقة من دول الجوار يؤطرها عسكريون حاقدون من جارة السوء.
حقيقة الجبهة الارهابية مثل حزب بي كا كا الكردي الشيوعي الانفصالي.
لسوء حظ المغرب انه ابتلي بجارة حمقاء لا اساس لها في حسن الجوار وهو شيء لم تبتل به تركيا.

يقول الشاعر:
لجارة القلاقل وجهان...
منافق وءاخر لثاني
13 - Aziz1 الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:30
الى طارق بن زياد الجزاءريي لقد قلت بان الجزاءر هي قلب المغرب العربي الكبير اقول لك نعم بكل صراحة
انظر كيف هو حال المغرب العربي الكبير انه مريض سياسيا و اقتصاديا و اخلاقيا بسبب القلب المريض
حال المغرب العربي الكبير مشلول بسبب القلب المشلول وتبقى الجزاءر هي الدولة الوحيدة التي كان لها رءيس مشلول و راح الى مزبلة التاريخ مذلول
اما مناورات العصابات فستفقى مشلولة لان من يحركها قلب حاقد مشلول.
14 - شرف 58 الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:30
سيناريو الحرب اذا اندلعت لاقدر الله، سيكون تقريبا كسيناريو الحوتيين مع المملكة السعودية.اذ هناك وراء هجماتهم البءيسة ايران اللتي تمولهم بالسلاح وااوجستيك.ولكن ابدا لن ينتصروا ،اللهم الا بعض الاضرار المادية من حين لاخر من جهة المملكة والبشرية من جهة الحوتيين.البولزاريو سيحاربنا باموال وسلاح الجزاءر.وستكون هناك خساءر بشرية من الجهتين ولكن اقولها واكررها اذا تبت ان الجزاءر تشارك في الحرب بجنودها وسلاحها فالمغرب سيكتسح الاخضر واليابس.سيقول البعض ان الجزاءر لديها اسلحة متطورة اكثر من المغرب.واقول له ان الكيفية والكفاءة والتاريخ في كفة المغرب وامثلة كثيرة عبر العالم.انظروا مثلا اليست الجزاءر دولة النفط والغاز؟ ومع ذلك فشعبينا يعيشان نفس الويلات.اما الاقتصاد فلا داعي لاسطر لكم ان المملكة سبقتها بسنين ضوءية.الخلاصة : اذا اندلعت الحرب لاقدر الله،فستكون هناك خساءر بشرية من جهة الجزاءر والمغرب والبولزاريو ولكن،ابدا لن يكون هناك رابح .الكل سيخسر .ولكن وهذا هو المهم : الصحراء لن يستولوا عليها ابدا ما دامت السماوات والارض.
15 - مواظف سابق الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:30
تنتخيل البوليساريو مثل ديك طفل المشاغب بامكانك تعطيه طريحة لكن خايف يدو عليك ناس نظرة خايبة
16 - محمد الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:30
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واش كتسناو حتى ادخلو عليكم ولا المسؤولين غير مستعدين وخاءفين على النعيم الدي ينعمون به فإن لم يتحرك المغرب فهاولاء الناس لاعقل لهم فهم ينفذون ماا يملي عليهم فحداري تم حذاري يجب على الجيش ان يكون حدرا
17 - هشام الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:31
ثدعتم رؤوسنا بطبول الحرب.. لن يكون هناك حرب و لا سلام، كل ما هنالك انها قضية يستفاد منها البعض لنيل مآربه سواء في الجزائر او في المغرب، ويضل محتجازي تندوف و عائلاتهم في المغرب ضحايا قضية ان اريد لها حل فستحل..
18 - إبن المملكة الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:31
و نحن نستعدون لمواجهتهم فقط بجمهور الرجاء و الوداد ... أما إذا قمنا بإضافة جمهور الجيش فسنسترجع حتى بشار ..تندوف و القنادسة ... بغاو عاوتان شي طريحة ...
19 - Qarfaoui Genova الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:33
الليل و الخيل و البيداء تعرفني
و السيف و الرمح و القرطاس و القلم
تحية لأفراد قواتنا المسلحة الملكية الباسلة .
20 - طارق بن زياد الجزائري الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:35
لا أعتقد أن البوليساريو تمزح ، الأمر جدي جدا
21 - الفيل والنملة الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:35
لو كانت الجبهة الوهمية قادرة على الحرب لما هددت بها الف مرة بدون نتيجة فبالاضافة الى انها لاتملك هدا القرار فلا تتوفر الان على القدرة او الرجال او العتاد لتشكيل اي نوع من الخطورة على الجيش المغربي فما لم تستطع القيام به في اسبعينات والتمانينات بمساندة القدافي وبوخروبة والمعسكر الشرقي ودون جدار دفاعي وتسليح ارضي وجوي وفضائي مغربي كما هو متوفر الان اصبح تحقيق الوهم ابعد مايكون اليوم لانها ستباد عند اول طلقة رصاص متهورة
22 - علالي الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:36
الابنة الغير شرعية للجزائر تبحث عن معيل بعدما اتبثت تحاليل الADN أن المغرب ليس أبا لها وبالتالي لانفقة ولا سكن .المغرب لايلد سفاحا ابناؤه معروفون من طنجة الى الكويرة سيماهم على وجوههم مغاربة اقحاح وليس هجناء
23 - الطبل والغيطة وحتى الكرنيطة الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:37
واش عاد اليوم بداو يدقون طبول الحرب. راهم من 1975 وهم يتفوهو وبالخصوص من نهار كلاو العصى في امكالا وهم ينبحون.
اليوم ايغيطوا ولا ايكرنطوا احنا ما مسوقينش مادام مازالين وراء الجدار الامني و حربابوش ايتخطاو الجار فحثما ما سنبنوا لهم مقبرة في الرمال قرب الجدار.
المغب ساكت لحد الساعة ويراقب ليس خوفا لكن حكمة والاواني الفارغة هي من تتقرقب والبوليزاريو ومن يساندها في ليسوا الا كاسرولات تحدث اصوات عند احتكاك بعضها البعض.
24 - adil الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:38
ان ارادو الحرب مع المغرب الف مرحبا , هل تظنون المغرب سيستقبلكم بالورود والحليب والتمر, وماذا ستنتظرون ان اردتم الانتحار جماعي ,وستكون الصحراء المغربية مقبرة لكم ,ان كانت الصحراء المغربية ارضكم لماذا هربتم منها وذهبتم عند العدو الكبير الجزائر,
25 - امير الشعراء الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:39
من فضلك انشر تتمة القصيدة

يقول الشاعر:
لجارة القلاقل وجهان...
منافق وءاخر لثاني
ولو درت لقيطة الزمان...
مصير من يجور بالسنان
لولولت لقيطة الزمان...
ولم تجن ولكن لا اماني
لقيطة الزمان من تعاني...
حتى وان اتتك بالاغاني
26 - حماد الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:39
قشواش عشراء نحن لا نخاف من فيلق جيش الجزائر لو كتا نخاف من الدجاج لما أكلناه
27 - جندي لا يخاف الا الله الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:40
كمواطن مغربي وافتخر بمغربيتي لا ارى من السياسيين لدينا لهم قرار حاسم لفك مشكلة البوليساريو من عهد مضى وأصبح المغرب فقط يشكي للأممالمتحدة كلما هاجمته المرتزقة ويبكي كلما خالفت الاتفاق
ماذا لو تقدم المغرب لتهجير المرتزقة والدخول الى معسكراتهم بتندوف وإتلافهم اجمعين في الرمال ؟ وفك المعتقلين والتذهب آن ذاك الجزائر الى الأمم المتحذة لتشكي وتبكي عن ما صنعته من زمان
كفانا من تغطية الشمس بالغربال ولنواجه الواقع بالقرطاس إما النصر او الشهادة ولفك هذا المرض القادم من الجزائر الى الأبد
28 - hadil الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:40
قرع طبول الحرب قرع طبول الحرب قرع طبول الحرب...
ألم يثقب هذا الطبل بعذ ؟ أم جلده سميك لدرجة أن المغرب يرقص مع كل ضربة ؟
29 - السميدع من قارة الاطلسي الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:41
لا اعرف في اي مدرسة درس هذا المرتزق فكيف ل20 مرتزق سيتغلبون على 40 مليون مواطن ههههه
يجب الصرامة و اعطاء الاشارة من ملكنا الهمام لالغاء الجدار الامني و ان هرب المعتدون للجزائر يجب قتلهم داخل الجزائر و العين بالعين و السن بالسن لقد وصل السيل الزبى.
30 - متتبع الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:42
هذه الخرجات بالتهديد بالحرب تكررها البوليزاريو كلما اشتدت عليها الخناق وتريد أن تخفف عنها ما تعيشه من أزمات متكررة هي وصنيعتها الجزاءر التي تعيش بدورها حالة الانهيار حيث اقتربت نهاية النظام العسكري . ولذلك يريدون مخرجا لازمتهم عن طريق استفزاز المغرب والتلويح بالحرب عن طريق البوليزاريو.ولكن هيهات فالمغرب لهم كلهم بالمرصاد. والصحراء مغربية إلى أن يرث الله تعالى الأرض ومن عليها أن شاء الله. والمغرب بزاف عليكم.
31 - بن علي الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:45
اللّٰه اللّٰه السي الرخيص ماشي الغالي حرب العصابات الآن لن تجدي صنعا ههاك الطائرات بدون طرار الدرون اين ستختبئ فئرانك شيء واحد سيتبقى لك ان تضرب من داخل التراب الجزائري وهادا شيء اخر
32 - الورزازي الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:45
ليس هناك من اشكال اذا استقروا بتفارتي و على جيشنا الباسل ان يستغل هذه الهدية و يكتسح المنطقة العازلة من ناحية الجنوب وعدم ترك سنتمترا واحد بيننا وبين موريتانيا .و لنتركهم يقفلون على انفسهم بالحمادة
و موازاة لذلكك علينا الاستمرار في حرب استنزاف خزانة عصابة الاشرار الحاكمة في الجزائر و تسريعها خاصة مع انهيار اسعار النفط و الغاز و عقد صفقات لاستيراد الغاز الموريتاني /السنيغالي و عدم تجديد عقد مرور غاز العصابة الحاكمة و كراكيز حكومتها الفاقدة للشرعية عبر ترابنا الوطني!!
33 - هشام أعراب الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:47
بدأ العد العكسي لانتهاء مايسمي عصابة البوليساريو الانفصالية الناس في المخيمات داقو درعا من التصرفات والمعاملات التي تحط من كرامة الإنسان وادميته وأصبح أغلب المحتجازين يفكرون بشكل جدري الرجوع إلى أرض الوطن الحبيب المغرب للعيش ضمن شروط عيشة كريمة يكفلها القانون ناهيك على أن أطروحة الجبهة أظهرت مدى ضعفها وعدم شرعيتها بسحب مختلف الدول وخصوصا تلك التي كان يعتمد عليها الكيان الوهمي اعترافها به والاشتغال والتنسيق المستمر لدبلوماسية المغربية مع عدة دول صديقة وآخرها إفتتاح قنصليات معتمدة لعدة دول إفريقية بصحراء المغربية بكل من مدينتي العيون والداخلية والموافقة بالأغلبية الكبيرة على قانون ترسيم الحدود البحرية للمملكة المغربية من الشمال وحتى أقصى الجنوب وهذا إن دل فإنه يدل على أن الأقاليم الجنوبية المغربية قضية وطن وهوية شعب وجزء لا يتجزأ من التراب الوطني وهذا يثبته التاريخ وولاء مختلف قبائل الصحراء المغربية للعرش العلوي وللمملكة المغربية ووقوف المنتظم الدولي لجانب المغرب في قضيته وتأييد الكبير للمشروع الملكي للحكم الذاتي تحث السيادة الوطنية للممكة
34 - محمد الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:48
مرحبا بالحرب كنا ننتظرها من زمان . ستكون فرصة لنا لنلغي الحكم الداتي بصفة نهائية .
35 - مزغنة الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:49
الى الرقم 2 لو ارادو اخوتنا فى منطقة القبائل الانفصال فالصندوق هو الفاصل و نفس الشئ بالنسبة لباقى المناطق هاذى هى عقيدتنا ،لاكن مشكل الصحراء لازملو استفتاء و هذه هى المهمة الرئيسية للمينورسو تنضيم الاستفتاء اذا اختار الشعب الصحراوى الانضمام الى المغرب بالبركة و الهنا
36 - الجاحض الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:50
nous sommes fatigués de ces histoires
37 - أبو اية الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:50
الم تمزق بعد هذه الطبول من كثرةالقرع ؟
طبول لطالما سمعنا أنها تقرع للحرب كل هذا يحدث عندما تكون الدول في مواجهة مليشيات مهزومة مريضة فاشلة صنعتها الجزائر التي يعيش شعبها فقرا مدقعا مند سنين رغم الثروات الهائلة التي تتوفر عليهاالبلاد لو أن الجزائر رضت بالأمر الواقع وركزت فيما لديها من موارد لعاشت احسن حالا من المغرب نفسها التي تسير بخطى حثيثة نحو إلا إلا إلازدهار الشامل في مجالات شتى
38 - محمد الوجدي الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:52
على المغرب تحريك قضية جمهورية القبائل في المحافل الدولية ودعمها وحل قنصلية لها بالمغرب وكذلك جمهورية الطوارق في الصحراء الشرقية أي العين بالعين
39 - Ayoub الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:55
Si vous avez bien regardez sur l'image, ses terroristes ont maintenant les mêmes voitures que celles de DAECH, ils ont modifié seulement la couleur
40 - جندي الاثنين 24 فبراير 2020 - 09:59
المهم الله يرحم الوالدين حنا الجنود المطرودين ضلما من بعد سنين من الخدمة اعفيونا وادا اردتم التحاقنا خلصونا في السنين لتقهرنا فيها بلا مستحقات ولا حتى درهم وشوف واش نقبلو وللا تضلمنا بزاف تخيلو معايا ضحي بشبابك وتسمح في حبابك وناسك وتمشي الصحاري ويخليوك تخدم 15 لعام ويطردوك ترجع لصنعة لمتلقا حتى متاكل وتخدم مع البناية ودابا عاد يعيطو عليك كجاتكم هادي اخوتي المغاربة الاحرار
41 - Hassan الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:00
الحرب ستقوم مدفوعة من الجزائر لولها لما تفوهت البوليزاريو بذالك. الجنرالات يريدون تحويل الأنظار الحراك في الجزائر. على المغرب أن يستعد إلى حرب طاحنة كحرب العراق وإيران ستكون طويلة لأن الخصم الحقيقي هو الجزائر اما البوليزاريو فبطاءرتين تدك كاملة لذالك على المغرب أن يستعد جيدا لما هو ضروري لأن الحرب هو المفصل الوحيد الله انصر مغربنا على كل الاعداء الاشرار
42 - اصحراوي الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:01
الصحراء ستبقى مغربية ...رجاءا سافروا عبر الزمن ..واساءلوأ. التاريخ والامبراطوريات المتعاقبة...من كان في هذه الأرض الصحراوية. .هناك انطلقت أهم المالك المتداولة على حكم المغرب ....وإن كانت رغبة للجزائر لخنق اقتصاد المغرب من الجنوب وتمرير طرقها لتصدير موادها المعدنية ..الجميع عاق بنواياها الخبيثة....ولمن يريد فهم التاريخ أكثر فراجع مقالات المؤرخ الفرنسي Bernard Julian
43 - من ؤروبا الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:05
ماذا ينتظرون فا عليهم ان يبدؤ الحرب يطلقون رصاص وا صواريخ كل يوم نسمع نفس الكلام ...؟
المغرب راه يستمر في تطوير بلاده من احسن دوال الإفريقية والعربية والأعداء يموتون حسدا وا حقدا .
من يريد الحرب يجب الخروج إليها مباشرة لن يتخباء وراء مرتزقة البوليساريو هدا يسمى الغدر كون كان الخوخ اداوي كون أدوا راسو سيرو يا بلاد الجنرالات طورو بلادكم بلا ضياع الوقت
44 - الخميس الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:06
ربما سبق لكم وأن رأيتم حالة الأفعى عندما تقدم على الانتحار فهي تضرب ذات اليمين وذات الشمال وهذا ما يحدث لإبراهيم غالي لأنه فشل على الواجهتين الواجهة الداخلية والواجهة الخارجية والمغرب عليه إتخاذ الحيطة والحذر على واجهتين الواجهة العسكرية والواجهة الديبلوماسية وعلى الهياة الديبلوماسية المغربية اتخاد الحيطة من المخابرات الجزائرية المندسة في المطاعم الأوربية والأفريقية لأن هناك فرق بين إسم المطعم وبين les chefs de cuisines الذين يتحكمون في الأهم وهو الأكل والشرب.
45 - Aziz الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:08
الحل سهل وجد سريع للقضاء على هده العصابة ولم يبقى واحد ساكن هناك والحل يكمن في البحت على 10 اناس مصابين بفيروس كرونا وإطلاقهم وسط هده المرتزقة
46 - السلام عليكم الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:10
يقولون ان النار تحرق مشعلها.والحرب تحرق معلنها واول من يحترق بالحرب البوليزاريو وحليفتها الجزائر الغارقتين في الأزمات السياسية والاجتماعية
47 - طريحة الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:10
إلى "ابن المملكة" الطريحة التي تتكلم عنها اسءل عليها ناس "فقيق" التي يحتل محيطها (50كلم مربع) الجيش الجزاءري منذ 1963، انشر جزاك الله خيرا و شكرا،
48 - تحياتي للمغاربة جميعا الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:15
المشكل الجوع هو لي خلاهم يتحركو كانت المساعدة تاتيهم من عند القدافي و كاسترو لكنهم ماتوا لم يبقى سوى الجزائر والجزائر عندها ازمة خانقة اقتصاديا وحكومتا ولهدا هم قتلهم الجوع فاعلنوا الحرب على المغرب اليس افضل لهم ان يعيشوا كما يعيشوا اخوانهم في باقي الاقاليم الصحراوية
49 - وناغ الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:19
اين هو الفيلق
التابع لبنت الشاوية
فيلق المخابرات الجزائرية
الدي ينشط في هدا الموقع
لمادا اختفوا
هل سيغيرون الخطة
بعدما تم فضحهم
ادن سيتم تغيير الاسماء
لن تعد هناك
الشاوية
ولا الباتنة
ولا الاوراس
ولاdz
تحن في انتضاركم
50 - ملاحظ الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:19
كل ما يقوم به المرتزقة بالمنطقة العازلة يعتبر فقط مناورة لتأكيد الواقع بأن هذه الاراضي هي محررة حسب زعمهم .ويتكلمون عن الحرب وغير ذلك سوى لالهاء المغرب بهذه الاسطوانة المشروخة حتى يقوموا بتترحيل اللاجئين من تندوف الى المنطقة العازلة بعدما قاموا فعلا ببناء مؤسسات وادارات ومراكز امنية بالمنطقة العازلة . هذا هو الواقع . الجزائر لم تعد ترغب في استضافة اللاجئين الصحراويين
51 - abdellah44 الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:21
أرى أن الوضع يتعلق بالحراك في الجزائر إلى تعمل على خالط الأوراق في المنطقة
52 - abou youssef الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:24
ادا بنوا اكواخ في تيفاربتي ماعلى المغرب الا ان يدمرها وعليه ان يكون صارما.فكلنا فداك ياوطن.
53 - ابن سوس المغربي، حذاري الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:29
الصحراء الغربية مغربية تاريخية و كلمة غربية لا تعني بتاتا أنها كانت دولة مستقلة بذاتها في تأريخ المنطقة، الشعب المغربي الواحد لن يسمح بخلق كيان مصطنع على أرض مغريية تاريخية مهما كلف الثمن، حاجة على القوات المسلحة المغربية الاستعداد للمواجهة في أي لحظة لأن مرتزقة بومدين و القذافي قد يتهورون في أي لحظة ولا تقة فيهم أبدا، و ما على الشعب المغربي قواتنا المسلحة المغربية سوى الاستعداد للحسم العسكري، لأن مرتزقة الجزائر يعتقدون أن عدم حسم السعودية مع جماعة الحوثي يعطيهم دريعة و تشجيع أنهم يستطيعون البدء بالحرب
54 - احمد الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:32
الحرب بين الجزائر والبولزاريو ممكن ام المغرب صعب عليكم
55 - اليوسفي الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:33
ردا علىazez 2 طارق ابن زياد جزاءري .اين درست ومن علمك .كما قالو ابن بطوطة جزاءري .عبدالرحمان المجدوب .جزاءرى. اخي يزورون لكم التاريخ. والعام يعرف الحقيقة .فرنسا واسبانيا لها ارشيف المغرب العربي ويضحكون على شعب قلبو له الجينيرالات تاريه واصبح يستمع الى الابواق التي تتحكم فيها العسكر .
56 - ليست هناك حرب الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:37
لا اظن ان غالي سيعلن الحرب كل تصريحاته هي مثل ذلك الشخص الجالس على كرسي العجزة ويتهدد الصغار الذي يرمونه بالحجارة وجاره منهمك في اعداد منزله فقهر من كثرة طلباته لذب عنه...فاطروحته اصبحت مهضومة غير واقعية حتى الكل لم يعد يعطي وقتا للاستماع الى مظلوميتها او حقها المزعوم
فالضعيف لا يمتلك الا الكلام لان اسهل شيء وهو ما يخرج من لحم بلا عظم
ولكن قد تكون الغاية ايهام المجتمع الدولي بضرورة التسريع بحل ما ..لان الحرب على الابواب او ان الامور قد تخرج عن السيطرة ذلك المجتمع الذي بات يظهر نوعا من عدم الاهتمام للقضية بل واصبح اكثر واقعية في قبول المنظور المغربي في حقه المشروع والتغاظي عن مزاعم بوليساريو
انها الارملة ذات الستين التي توفي زوجها وتعيش مدة العدة وتخاف ان تخرج للمجتمع وهي تدرك قدر التهميش الذي سيواجهها
هكذا يبدوا الوضع مترجما المغرب يعمل بجد غير متلاعب والجبهة تغني كانها قصة النمل و الصرصور في الشتاء.. الحرب مستحيلة الا اذا كان قائدهم يرغب في انهاء الصحراويين عن وجه البسيطة وهو ما لا يقبله عقل
الحرب ديبلوماسية في وجهها الاول والاخير هذه هي اامعركة الحقيقية
57 - adolf-3antar الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:42
لقد اخد المغرب الضؤ الاخضر من حليفه امريكا وفرنسا ,من اجل متابعة شردمة كبورالات الشاوية داخل التراب الجزائري وهناك إتفاق وضمانات امريكية للتدخل لصالح المغرب عسكريا إن تدخلت روسيا او جنوب افريقيا او ايران لنصرة الجزائر في اي حرب محتملة في المنطقة.
ولقد سبق لامريكا ان نشرت طائرات حربية جد متطورة فيقواعدة مغربية موخرا لهادا السبب.
58 - Abdellah الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:50
Si le feu Hassan à lancé marche verte, nous supplions notre cher roi md6 une marche noire pour notre sahara
59 - ابن تومرت الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:50
أحيطكم علما ان موعد تجديد مهمة المينورسو اصبح في نهاية اكتوبر عوض شهر ابريل بعد التغييرات في مدة انتدابها في السنتين الماضيتين من سنة الى ستة اشهر ثم العودة الى سنة في كتوبر الماضي.
اذن ليس هناك اي قرار في ابريل القادم
60 - متتبع 07 الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:52
للمعلق 43 طريحة : كابرانات ديالكم كانوا ياغين منففد للمحيط الأطلسي لكن كلاوا طريحة ووقفت الحرب في وجه الدم وتدخل الأصدقاء....
61 - ونحن ننتظركم الاثنين 24 فبراير 2020 - 10:54
ونحن في المملكة جنود مجنون للمواجهة بقيادة الملك محمد السادس نصره الله والجيش الملكي الرائع. المغاربة كلهم جيش للدفاع عن المملكة. ستاكلون قتلة ديال العصا لن تنسوها ابدا يا جماعة المرتزقة.
62 - العيون عيني الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:00
ليس باستطاعة هولاء الخونة ومن ورائهم اعداء قصر المرادية الشجاعة لإطلاق رصاصة واحدة.لانهم يعلمون علم اليقين ان فعلوا فإن القوات المسلحة الملكية الباسلة ستمحوهم من الخريطة وتسترجع تندوف المدينة المغربية السليبة التي اهداها الاستعمار لقصر المرادية. إننا نترقب هذه الحرب على أحر من الجمر. لقد تعبنا من شطحات هؤلاء الخونة ومكر ونفاق حكام الجزائر. عاشت الصحراء المغربية.عصية على الخونة والأعداء.
63 - جمممال الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:01
الصدمات والهزاءم المتتالية لهولاء المرتزقة هي التي جعلتهم يقومون يهذه الشطحات المفضوحة .
64 - med الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:05
نحن نحترم الشعب الجزائري العظيم اما عصابة المرادية وجنرالات المحروقات ونوابهم البولجزاريو لا يهموننا لو لم ياخدوا اشقائنا المحتجزين كدروع لكسرنا عضامهم ومن ورائهم ولكن يقول المثل، الله اقرب الشوكة لترمت العريان ،الله انجيك من الساكت ال دوى ها ودني منكم المساخيط راه مينفعكوم لا تبون ولا من هو في صفه
65 - احصاء المخيمات قرار اممي. الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:06
التهديد و الوعيد الذي يلوح بهما "الرخيص" لن تجديه نفعا ، لأن هذا التلويح في الواقع ما هو إلا ذر الرماد في العيون ، وبالضبط هو موجه إلى داخل المخيمات التي باتت تعرف غيلانا شعبيا ضد سياسة رئيس "الرخيص" .
المغرب لن يقلقه هذا التهديد و لن تخيفه هذه الكمشة الإرهابية ، فكم من مرة هددت البوليساريو بالحرب و لكن يديها مقيدتان من قبل مجلس الأمن و الأمم المتحدة.
قمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة ، دعت إلى إسكات البنادق والبحث عن حل الأزمات والمشاكل عن طريق الحوار لتنمية القارة السمراء، لكن عصابة البوليساريو ترغب في تحدي جميع المنظمات و في نفس الوقت فهي لا تستطيع فعل شيء بل لا تقدر عليه لأن قرار الدخول في الحرب ليس بيدها، و ما عليها إلا إطلاق سراح الإخوة المحتجزين و إخلاء المناطق الحدودية .
66 - xxxx الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:07
الصحراء مغربية أحب من أحب وكره من كره .... أين كانت البولزاريو والجزائر قبل 1975 عندما كان الجنود المغاربة يقاتلون الإستعمار من أجل وطنهم وصحرائهم ...
67 - صنو الريف الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:08
اذا كانت الوليزاريو لا تمزح فلتجرب حظها و لو لمرة لانها ستجد 40 مليون مغربي في انتظارها مسلحين بعدالة قضيتهم و بقدسية وحدة اراضيهم من طنجة الى لكويرة اما المرتزقة و من يدفع فهم واهمون و يحلمون بالتمدد الذي لن يتححق الا في مخيالهم العقيم الذي اصبح يتزعمه اليوم شيخ اخر هرم انزله الجيش بقصرهم ليححقق لهم امالهم بمعية بعض المستشارين من الحرس القديم الذين يعرفون باس المغاربة و شدتهم حين يتعلق الامر بالدفاع عن وحدة البلاد.
فيا رخيص اشتري لك طبولا و ابحت لك على ملحنين ياتونك بالحان مستجدة لترقص عليها انت و دماك فوق ارض اسيادك في الوقت الذي نخوض فيه نحن المغاربة دون كلل و رغم المعوقات التي يتسبب فيها امتالكم حربا ضروسا ضد الفقر و كل اشكال الفوارقالاجتماعية.
68 - مغربي الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:10
ان خيار الحرب هي الورقة الوحيدة متبقية لدى النظام الجزاءري للخروج من ازماته الداخلية وهي غير مستبعدة في ظل استمرار حراك اشقاء و اصراره على مطالبه بالتغيير الجذري إلى جانب التطورات خطيرة بليبيا التي قد تخلط الاوراق بالمنطقة المغاربية في أي لحظة في ظل غموض بل تغاضي مجتمع دولي مقصود عن حلحلت نزاع على راسه خمسة كبار بل يبدو أن مصالح اليوم لا تتناسب مع استراتجيات لكل طرف على حدى مما يساهم في إطالة الأزمة و تعميق شرخ بين ليبيين رغم كثرة مؤتمرات دولية جوفاء في ظل استمرار دعم فرقاء النزاع بالسلاح و المرتزقة و الارهابيين من طرف دول التي تسبح علنا بالوكالة في مستنقع ليبي من قبيل تركيا و امارات و غيرها وفق لغة المصالح فوق كل اعتبار و بالتالي الحيطة و الحذر و اليقظة و التعبءة وتحصين جبهة الداخلية و الاستعداد لاسوا الاحتمالات ميليشيات البوليساريو الإرهابية مجرد ورقة مصيرها بيد جنيرالات جزاءر و استراتجياتهم أوامر بل فرض عين وقد تقبل على حرب .
69 - جمال الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:23
السلام عليكم..إخواني المغاربة إن كلمة عدو لها معنا كبير.كم أشمإز من هذه الكلمة التي داءما ما تتفوهون بها ضد الجزاءر،كما تسمونها جار السوء، فتأكدوا آخواننا في الله وفي الجيرة وقبلها في الدين والملة،بأننا نحن الجزاءريين لن نعتبركم أعداء..فالعدو المعلوم لنا هو عدو الله و الإسلام، إسراءيل.فنحن الجزاءريين والمغاربة لسنا أعداء ولم نتمنى يوما أن نكون أعداء لبعضنا،فقضية ولا داعي للكلام القبيح والتهديد والوعيد للجزاءر وللرءيس تبون وللجينيرالات،ولكل ما هو جزاءري.حتى السماء التي فوقنا لم تسلم مم مقتكم الشديد لنا..نحن نحب الشعب المغربي ملكا وقيادتا وشعبا ..جزاءري محب للمغرب
70 - سعيدة الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:28
لا للحرب خليوهم ينبحوا 100 أخرى. الحرب ماشي في صالحنا. و طبقوا عليهم النقال المغربي القافلة تسير و الكلاب تنبح. نخدمو بلادنا من طنجة لكويرة. و ونزيدو نعمرو الحدود الجنوبية الداخلة و زيد و زيد و كنظن هادي هي الطعنة الأخيرة لهم. و الله الوطن الملك. و لا حيلة مع الله. الحمد لله ربي ناصرنا عليهم و على سيادهم لي كيموىونم دزاير.
71 - الفيل والنملة الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:31
لو كانت الجبهة الوهمية قادرة على الحرب لما هددت بها الف مرة بدون نتيجة فبالاضافة الى انها لاتملك هدا القرار فلا تتوفر الان على القدرة او الرجال او العتاد لتشكيل اي نوع من الخطورة على الجيش المغربي فما لم تستطع القيام به في اسبعينات والتمانينات بمساندة القدافي وبوخروبة والمعسكر الشرقي ودون جدار دفاعي وتسليح ارضي وجوي وفضائي مغربي كما هو متوفر الان اصبح تحقيق الوهم ابعد مايكون اليوم لانها ستباد عند اول طلقة رصاص متهورة
72 - مصطفى الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:35
المسيرة انطلقت لا رجوع الى الامام...من أجل الوطن نحن مستعدون للتضحية..اللهم اجعل كيدهم في نحورهم...
73 - نور الهدى الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:36
ابراهيم غالي مرتزقته و داعمتهم حكومة الجزائر يعلمون جيدا أنه في حالة إستفزاز المغرب ستكون حينها بداية النهاية و ستمسح ملشياته من فوق الأرض.
بل يعلمون جيدا أن إبقاء الحال على ما هو عليه في مصلحتهم جميعا حيث أنهم يسترزوقون من وراء الإعانات الدولية كما أن حكام الجزائر الفعليين (الجيش ) ينتعشون من وراء الدعم العسكري الذي يقدمونه المرتزقة.
لكن نهاية أسطورة المرتزقة و من وراءهم ستأتي من الداخل و المسألة ليس إلا مسألة وقت .
74 - جابر الاثنين 24 فبراير 2020 - 12:01
مغرب اليوم ليس هو مغرب 1976، الذي كان مسالما ولم يهتم بتطوير أسلحته ظانا أنه في مأْمَنٍ من "أشقائه" !!! فمكر به جيران السوء، عن حين غرة ، وأرادو به كيدا. ومكروا ومكر الله. أما اليوم، أيها الخونة المرتزقة، فإقرعوا الطبول أو إفعلوا مافي وسعكم، لا نقيم لكم وزنا. جيشنا الباسل جاهز بأسلحته المتطورة،ولا ينتظر منكم سوى أول رصاصة ليكسر طبولكم على رؤوسكم، إن شاء الله... نتحداكم، يامن لا دين لهم.
75 - حرب الاستنزاف الاثنين 24 فبراير 2020 - 12:08
الحرب اذا اندلعت لن ينتصر فيها المغرب ولا الجبهة لأن المغرب لايملك أن يضرب داخل الجزائر فعليه أن يتلقى الضربات و يتراجع كما كان الحال قبل وقف إطلاق النار و لذلك وجب إيجاد حل أنجع أو المواجهة المباشرة مع الجزائر مع ما يترتب عنه من دمار للبلدين معا
76 - مراد الاثنين 24 فبراير 2020 - 12:27
سبب هده التوترات في الصحراء واضح متل الشمس وهي اختنا الجزائر رابوز المجمر باامغربية والصحراء مغربية بالحوار او بالسياسة او بالدم
77 - نورالدين الفحصي الاثنين 24 فبراير 2020 - 12:48
اعتقد ان الكركوز الموجود بالمراية يحاول تحويل البوصلة نحو المغرب بعدما اشتد عليه الخناق من طرف الشعب الجزائري. و اضن ان العصابة قد تقدم على مغامرة من اي نوع ولا يهمها حتى لو احترقت المنطقة برمتها. والأهم هو البقاء في الحكم.. المغرب عليه أن يأخذ جميع الاحتياطات الازمة وان يكون مستعدا لجميع الاحتمالات.
78 - الوشام الاثنين 24 فبراير 2020 - 12:52
يعرف أن يبدأ المعركة، لكن من الصعب عليه أن يتنبأ بكيفيات إنهائها ومآلاتها، لذلك لن يبدأها
79 - عبدو الاثنين 24 فبراير 2020 - 13:04
أصبح المغرب ولله الحمد يتوفر على أسلحة جد متطورة بفضل سياسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ولقد بلغ السيل الزبى مع هذه الشرذمة من المرتزقة عميلة الاستعمار التي لا يهممهااستقرار الشعوب وحسن الجوار بقدر ما يهمها زرع البلبلة والفتن ولاتريداليدالممدودة من طرف المغرب والرجوع إلى جادة الصواب لذ يجب وكما يقول المثل الشعبي كبرها تصغار أن توجه اليها ضربة قصيرة وحاسمة والسلام
80 - Hicham الاثنين 24 فبراير 2020 - 13:27
مرحبا ،ايوا حربوش.!!!
المغربي الحر يعرف معنى حاربوش.!!!
81 - Ahmed الاثنين 24 فبراير 2020 - 13:48
Aux jeunes commentateurs qui n'ont pas la période des années 70 et 80, je vous rappelle que le Maroc à perdu plus de 8000 soldats et comptabilisé plus de 6500 prisonniers dans les prisons du Polisario. la guerre n'est pas chose facile
82 - محب لوطنه الاثنين 24 فبراير 2020 - 13:53
للأسف،الفساد الذي ينتشر في جميع مجالات الدولة من السرقة واستغلال النفود والظلم في المحاكم و فساد الصحة و التعليم .
اشياء تدمر حس الوطنية وتحبط الهمم العالية للدفاع عن الوطن.
اجدادنا ماتو دفاعا عن هدا الوطن فعاش ابنائهم في الفقر وحتى من بقي منهم فهو يتضور جوعا بينما من هرب وكان فقط يتابع الوضع من المذياع من فرنسا ويعلم ابناءه كيف يقتلون الدين وينشرون العلمانية باسم حقوق الإنساء فاصبحو وزراء يعتون في الارض فسادا ولهم خيرات ماتحت الارض وما فوقها وكدالك بحارها .
لك الله يا وطني ، وحسبنا الله ونعم الوكيل .
83 - ابونذير الاثنين 24 فبراير 2020 - 14:02
كلمة الجزائر تنطق عند المغاربة اكثر من الجزائريين
84 - المغربي اليساري المغاربي الاثنين 24 فبراير 2020 - 14:08
الحرب اليائسة لا تصنع المعجزات. أنت يا غالي لست هوشي منه والصحراء ليست أدغال فيتنام. أنت والعصابة الانفصالية مكشوفون فوق مساحات الرمل، وإذا اقتضى الحال سيستخدم المغرب حق المتابعة لتدمير العش الانفصالي فوق تندوف. لا يغرنكم النظام الجزائر، فهو جهاز هرم و يعاني من العزلة والوهن، ولو كان يستطيع بناء دولة انفصالية ولو مجهرية لفعل خلال نصف قرن الماضي، بل ولما كلن قد قوض استقلال الجزائر الشقيقة وفرط في دولة الجزائر حتى أصبحت في مستنقع وفي أزمة ليس من السهل الخروج منها أبدا، لأن الشعب عاق وفاق وصار يطالب بالحساب وبتفير الحقوق الاجتماعية والاقتصادية وبالديمقراطية. الشعب الجزائري الشقيق سئم سياسة الإحالات الكاذبة على التاريخ التحرري و على "الثورة" وعلى جنوب إفرقيا وفنزويلا وعلى ما يسمى بالشعب الصحراوي. ما معنى الترويج لأسطوانة دولة في وقت هو أزمة الدولة بامتياز في ما يسمى بالعالم العربي. هل تعتقد البوليزاريو و من ورائها صانعها النظام الجزائري أن الشعب المغربي سيفرط هكذا في أرضه لأن شخصا يسمى غالي أصيب بالهستيريا ولأن تبون راهن على تدوخ الشعب الجزائري الشقيق بمساحيق الكراهية ضد المغرب ؟؟؟؟؟؟؟كفى.
85 - ابراهيم الاثنين 24 فبراير 2020 - 14:26
سهل جدا 2 صاروخ ارض ارض و 4 صواريخ ارض جو و10 قدائف كاتيوشا وتنتهي الحرب لصالح المغرب
86 - العين بالعين والبادئ أظلم الاثنين 24 فبراير 2020 - 14:29
حل النزاع المفتعل يجب على المغرب أن يحدد موقفه من دعم انفصال الجمهورية القبائلية المطالبة بالإستقلال عن النظام الجزائري و ينشأ حاضنة لزعماءها بالمغرب كما تدعم هي انفصاليي الصحراء المغربية ويقوم بتقديم ملف حول احتلال الجزائر للصحراء الشرقية للمغرب إلى الأمم المتحدة...... ستنجح المفاوضات ويقر النظام الفاسد بالجزائر بأخطائه في حق المغرب منذ ازيد من 40 سنة.
87 - صحراوي حر الاثنين 24 فبراير 2020 - 14:34
قرار الحرب ليس بيد هذا المرتزق فهي بيد أسياده العسكريون الجزائريون. فهم يعلمون أن هذه المرة لو اندلعت الحرب فستشمل تندوف قاعدة التدريب والانطلاق وبالتالي ستجر الجزائر للحرب المباشرة بحكم أن البوليزاريو ينطلق ويهاجم من فوق ترابها. ستكون مناسبة للقوى العظمى المتواجدة في المنطقة على أبواب تندوف تحت مضلة الأمم المتحدة و التي تنتضر الفرصة للتدخل في المنطقة تحت ذريعة حفظ الأمن بمنطقة حساسة على أبواب أوروبا حيث ستستغل الفرصة لتقسيم المنطقة كما يحلو لها كما هو الحال في الشرق الأوسط .
88 - وناغ الاثنين 24 فبراير 2020 - 15:03
الى- 69 جمال
(لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وانتم تعلمون) صدق الله العظيم
89 - Madrilaine الاثنين 24 فبراير 2020 - 15:26
حتى نكون صاريحين, نحن لا نتمنوا اندلاع الحرب و في حالة ان يكون ذالك فهي ليس في مصلحة المغرب.
90 - Jijo الاثنين 24 فبراير 2020 - 16:15
الحرب ليست ف صالح الطرفين فالمغرب اقتصاده هش بالسياحة وقلة العتاد والبوليزاريو ليس دولة بل عصابة ليس لها ماتخسره.زمن الضربة القاضية اضيعت ف السبعينات كان المشكل انتهى لكن مصلحة الوطن كانت مغيبة .
91 - السميدع قاهر الحالمين بالاطلسي الاثنين 24 فبراير 2020 - 16:22
انها حرب استنزافية خفية متفق عليها بين المغرب و اطراف اخرى فما دام الصنبور مفتوح لكل من هب و ذب فالمغرب لا يستعجل الامور و ينظر بشغف للكرم الحاتمي من مجيدوتبن 350مليون دولار لتونس كهبة و للبوليساريو 550مليون دولار جلها سيستثمر في الصحراء المغربية بعين ذكية و رؤى متفحصة و زيد و ديد يا بوزيد 2مليار دولار لجنوب افريقيا كرشوة لها لاجل المقاولة القاشة في تندوف و هكذا نحن المغاربة نتفرج كيف يستنزف عدونا و بارادته و سيفلس نهائيا قريبا غير تفرجو عليهم شوفو و سكتو لان الله يمهل و لا يهمل لانهم يخربون بيوتهم بايديهم و ربما ابراهيم غالي عنده يد و يعمل بجد لصالح المغرب لاستنزاف اعداء بلده اي المغرب.
92 - ضدااحرب ولكن نحن في انتظاركم الاثنين 24 فبراير 2020 - 16:24
أصغر مجموعة في جيشنا الملكي الرائع قادرة على محوكم من الوجود نهائيا. اقول لشرذمة المرتزقة ان السياسة الملكية الرزينة و الهادئة و القوية تنهج منهحا سلميا يرعى الود مع الجيران و يتفادى النازعات التي لن تقدم بل ستؤخر. فلو اعطا الملك اوامره لقضينا على المجرمين في حق الوطن الخاءنين التابعين للعسكر الفاشي الجزائري المرتزقة في زمن قياسي قد لل يتعدى يوما واحدا. ولكن جكمة الملك و مهنية الجيش الملكي الرائع والتوازنات الدولية وتجنب الدخول في حرب مع للجيران اذا اندلعت ستاتي على الأخضر واليابس في كل المنطقة بما ينطوي عليه ذلك من تدخلات اجنبية ستعفد الأمور. لهذا المغرب لا يلتفت إلى شطحات الياءسين المرتزقة ولو فعل لقتلناكم حجميعا في زمن قياسي.
93 - الفاسي الاثنين 24 فبراير 2020 - 16:37
أشبه البوليسارو ب ( الضرسة) تعطي الألم كل حين ، يجب اقتلاعها حتى يختفي الألم
94 - المعلق الحر الاثنين 24 فبراير 2020 - 17:30
لو وقعت الحرب هذه المرة فسوف لن تتوفف لأن البوليزاويو لم تعد تؤمن بالحل السلمي الذي ترعاه الامم المتحدة ، فعلى هذه الأخيرة أن تجد حلا عادلا للقضية و ربما لو تم استفتاء الصحراويين قد يقبلون بالحكم الذاتي من يدري أما اللجوء فهي مجرد إطالة اعمر الأزمة مع الكثير من الخسائر التي لا نتمناها .
95 - احمد المغربي الاثنين 24 فبراير 2020 - 17:34
لن تربح الجزائر الحرب و لن تصل للمحيط الأطلسي لأن الدول العظمى لا تريد ذلك كل ما سيحدث أن البوليساريو سيتم طحنها ثم نرجع إلى المربع الأول الذي نحن فيه اليوم اي ان تكون الجمهورية الوهمية في تندوف و حتى لو ينهزم المغرب و هذا لن يحدث أبدا فإن الدول الكبرى ستتدخل و ستفرض حلا لن تكون فيه الجزائر منتصرة. الجزائر على أبواب الانفجار الداخلي فاسعار النفط في ادنى مستوى لها و الحراك الداخلي مازال مستمر و لن يفلح النظام في تحقيق الاصلاحات لانها أكبر منه و يتطلب تحقيقها سنوات هو فقط يراهن على تصدير الانفجار الداخلي المتوقع إلى الخارج لكن ذلك لن يتحقق سيتم سحق البوليزاريو و تعاد إلى تندوف.
96 - hamid الاثنين 24 فبراير 2020 - 17:59
الى طارق بن زياد الجزائري اقول لك يااخي المرتزقة ان ارادت الحرب فمرحبا ستقع الخسائر فعلا انما يااخي اقول لك وانا اعي عما اقوله ستكون نهاية المرتزقة بحول الله فلا اضن ان المرتزقة مستعدة لهده الحرب انما تريد إسكات الصحراويين المحتجزين بتندوف المغربية سيلقنها المغرب درسا لن تنساه هي ومن يساندها
97 - ولد علي الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:15
يجب على المغرب ان يكون على أهب الآستعداد لأسترجاع ما يسمى ب المناطق العازلة وتحريرها من قبظة عصابة المرتزقة انه الحل الوحيد لنهاية المشكل!
الى الامام والكفا مستمر
98 - مراقب من بعيد الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:31
اريد ان اقول لذاك سيهم براهيم، إذا أردت أن تعرف نوعية المعدن المغربي الذي يسري في عروق المغاربة فجرب خردتك الجزائرية حيث سترى بلد الشهداء وماذا يمكنهم ان يصنعوا بكم. فوالله لا يمنعنا عليكم الا الرزانة التي يتحنك بها قائدنا الأعلى، وإلا فسوف يندم كل مرتزق منكم على اليوم الذي غادر بلده الاصلي الذي كل واحد منكم انسلخ من ماضيه حالما بالتعنث على اسياده الذين لا يعرف مدى قدرتهم عليكم.
99 - BOUHOUT الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:55
A MR TARIK IBN ZIAD N* 20.
L’ARMEE MAROCAINE N’EST PLUS CELLE DE 1991 Et IL SUFFIT ÀUX FAR UNE SEMAINE POUR ÉRADIQUER TOUTE CETTE BANDE DE SÉPARATISTES ET IL C’EST TERMINÉ JE CROIS COMME TU LE DIS QUE LE POLIZARIO PARLE SÉRIEUSEMENT ALORS QU’ATTEND T IL POUR SE SUICIDER
PARLONS SÉRIEUSEMENT EST CE LE POLIZARIO PEUT. FAIRE QUELQUE CONTRE L’ARMEE MAROCAINE PARLEZ SÉRIEUSEMENT RIEN QU’A VOUS MÊME
100 - بوهلال الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:01
المغاربة لا يكرهون الجزائرين كشعب والدليل انهم خرجوا الى الشوارع للتعبير عن فرحة فوز المنتخب الجزائري بكأس إفريقيا2019 اما الديبلوماسية الجزائرية شغلها الوحيد هو معاكسة المغرب هي التي تأوي وتمول وتسلح المرتزقة يبررون ذلك بحق الشعوب في تقرير المصير ان عصابة البول لي زاريو لا تمثل جميع الصحراويين فلماذا لا تقيم الجزائر دولة للقبائل الصحراوية الجزائرية اليس لهؤلاء الحق في تقرير المصير؟
ثم ما دخل الجزائر التي استنكرت واستهجنت وهددت عندما فتحت بعض الدول قنصليات لها بالعيون والداخلة
المغاربة والجزائريون إخوة ولكن مع الأسف أبتليت الجزائر بحكام هم صنيعة الإستعمار وعبيد إديولوجيا الحرب الباردة التي إنتهت مع إنتهاء الإتحاد السوفياتي اليس حريا بالشعب الجزائري ان تصرف عليه تلك الملايير من الدولارات التي يبدرها افراد العصابة لتسليح المرتزقة ولإرشاء الانتهازيين لأجل معاكسة المغرب
فإدا كان حكام الجزائر يسعون إلى إضعاف المغرب وقد امضوا نصف قرن على هذا الحال والمغرب لا يزداد الا قوة وثباتا وسيبقى قويا صامدا لمئة سنة اخرى فماذا تنتظر عصابة قصر المرادية للرجوع عن غيها والإلتفات الى مطالب شعبها
101 - بوهلال الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:38
قدر المغرب ان يطعن بأيادي من ولدوا فوق ترابه وأكلوا من نعم ارضه وتعلموا
في مدارسه وجامعاته ابراهيم هذا و إسمه كالي Gali وليس غالي ولد بمراكش وليس بالسمارة كما تدعي الجزائر وهو من قتل بمعية عبد العزيز المراكشي الوالي مصطفى السيد الصحراوي الوحيد من ضمن مؤسسي البول لي زيرو يوم 9 يونيو 1976
وهو لم يكن ابدا قائدا عسكريا قبل وقف اطلاق النار حيث عينه القايد صالح قائدا لما اسموه المنطقة العسكرية الثانية للبول لي زيرو وذلك من أجل ان يصبح له لقب قائد عسكري (كان ذالك بعد وقف إطلاق النار) ثم تم تعينه ممثلا للانفصاليين بإسبانيا ثم سفيرا بالجزائر إلا أن نصبه صانعو الوهم رءيسا
هذا الذي يهدد بالحرب وكأنه يريد افزاع طفل هو مجرد كركوز ينطق بما يمليه عليه اسياده أما المغرب فماض في البناء والتنمية غير آبه لنباح الكلاب الضالة والجيش المغربي على اتم الإستعداد لقطع يد كل من سولت له نفسه المس بالوحدة الترابية للمملكة
102 - أزغوذ الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:51
إعمار المناطق العازلة بين المغرب و الجزائر يخدم مصالح السلاح الجوي المغربي ـ حيث سيكون سهلا عليه تدمير كل تلك المنشآت و المواقع التي ستكون هدفا للسلاح الجوي المغرب .فما سيبنوه في سنين سيدمر في لحضة واحدة .لقد عودت العالم هذه الجوقة أن تعزف في كل أوقات تحسرها هذه النغمة البئيسة التي أصبحت مملة و مكروهة .فالصحراء في صحرائها و المغرب في صحرائه .و الشعب المغربي 40 مليون نسمة وراء قواته المسلحة الملمكية للدود عن وحدة الوطن .
103 - يحيا المغرب تحيا الجزائر الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:59
الحل بسيط للغاية يجمع جميع الشماكرية ويرخص لهم البناء والتجارة على الحدود ،وانضر ان تركوا انسانا يقترب من ارضهم.
الجزائريون اخواننا في الدين و نشترك نفس الملامح ،واللذين يزرعون القامة بين الأخوة ،يكفينا ربي شرهم و يرد كيدهم في نحورهم
عاش المغرب
عاشت الجزائر
من يريدني ان أحارب اخي من اجل قطعة أرض ،في الاخير يأكل باطنها ،فهو في وهم شديد
104 - juba الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:35
ils sont tres riches pour avoir les moyens de payer leurs millices et acheter de tels armes.
que dieu preserve le peuple algerien
105 - الملاحظ الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:50
و هل قرار الحرب بيدهم حتى يعلنوه ’ هم مجرد بيادق و خونة لبلادهم المغرب ’ اما الحرب فقرارها بيد جينيرالات بن عكنون و الذين يعتبرون الحكام الفعليين للجزائر ’ و هم يستخدمون هذا النزاع لخدمة بقائهم في السلطة ’ و ذلك لانهم ببساطة يقدمون خدمات جليلة للدول الاستعمارية التقليدية فرنسا و اسبانيا لتركيع المغرب و تخريب فكرة تقارب شعوب المغرب العربي ’ لان اتحاد هذه الدول سيضر حتما بمصالح هذه الدول الاستعمارية بشمال افريقيا ’ هل رايتم يوما دولة تسلح اللاجئين و تدربهم و تمولهم و كل ديبلماسيتها في خدمة هذه القضية ’ انها قضية النظام الجزائري الاولى التي يتنفس بها ’ بدونها هو لاشيئ و لكن للاسف الشديد ذلك جاء على حساب مصالح كل شعوب شمال افريقيا
106 - دباج حسن الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:10
حربوش.
الله يعميها لشي وحدين.
اللى بغا يحفر قبرو بيدو .يضبر لراسو
107 - ف ح الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:43
كلما اشتد الخناق على شرذمة المرتزقة وذلك بتنمية أقاليمنا الجنوبية وتوفير البنية التحتية والاهتمام بالعنصر البشري الصحراوي ومواكبة ذلك دبلوماسيا عن طريق فتح والقنصليات وتنظيم التظاهرات القارية والدولية الا وزاد من سعار رئيسها ولكن هيهات هيهات فإن أبناء المغربية الحرة له بالمرصاد وهم ينتظرون الإشارة من حامي الملة والدين وعلى الساهر على أمن المملكة ووحدتها الترابية وبذلك سيعملون على وءد الداء من جذوره
108 - محمد من السعودية الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:56
غير قادر على استيعاب مشكل البوليساريو
في المشرق مثلا حروب طائفية بين سني وشيعي والبعض فقر
لكن البليساريو ماذا !!! حيث كما سمعت بأنهم يتقاضون اجور ووميزات افضل
اذا ما الدافع !!!
عموما نحن في السعودية مع المغرب
109 - بوهلال الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 00:37
Au commentateur au nom de ahmed numéro 81
le Maroc n’a pas perdu 8000 martyres ni 6500 prisonniers il n’y avait même pas le 1/10 eme de ce chiffre durant toute la période de 1976 a 1991 ,et tu as dû nous révéler le nombre des morts et de blessés chez le camps adverse qui n’est autre que des mercenaires algeriens ,cubains , maliens , iraniens éthiopiens et une minorité de sahraoui
Supposant qu’ont devraient subir 100 fois ce bilan (chose qui ne sera jamais réalisable ) les Marocains sont prêt a se sacrifier pour la cause nationale puisqu’il s’agit de la dignité de tout un peuple nation qui a combattu le long de son histoire les forces de mal Portugais, Espagnol ,Ottoman et Français et si on est contrains de combattre une fois de plus contre quiconque qui se hasarde à contester notre intégrité territoriale c’est 40 millions de Marocains qui prendront les armes
110 - انا انسان الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 02:22
عمرت الحرب لسنين بينكم و بين الجبهة هل استطعتم تصفيتها ؟ طبعا لا ، انا اعتقد انه لو كان المغرب يرى انه سينتصر في حربه ضد الجبهة لما انتظر دقيقة واحدة ، (عفانا و عفاكم الله من الحرب و شرورها )
111 - Aziz الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:45
الله الوطن الملك
لن يستقبلهم المغاربة بالورود، دعهم يجربوا.
المجموع: 111 | عرض: 1 - 111

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.