24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5806:3713:3917:1720:3121:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | رحيل "مفوض العقيدة" يجلب الغضب نحو بروكسيل

رحيل "مفوض العقيدة" يجلب الغضب نحو بروكسيل

رحيل "مفوض العقيدة" يجلب الغضب نحو بروكسيل

دعا ممثلو الديانات المسيحية واليهودية والإسلامية الاتحاد الأوروبي للإبقاء على المفوض الخاص به لشؤون حرية العقيدة.

والمفوضية الأوروبية، تحت قيادة أورزولا فون دير لاين، تعتزم تسليم المهام الخاصة بهذا المفوض لنائب رئيس المفوضية مارغاريتيس شيناس، والمفوض الخاص للاتحاد الأوروبي لشؤون حقوق الإنسان إيمون جيلمور.

وفي تصريحات لإذاعة "دويتشه فيله" ذكر رئيس المؤتمر الأوروبي للحاخامات، الحاخام الأكبر بنشاس جولدشميت، إن الإجراء الذي تتخذه المفوضية الأوروبية يعد "إشارة خاطئة في وقت يدخل فيه اليهود، وكذلك أيةأقليات دينية أخرى، بشكل متزايد في مرمى نار التطرف؛ سواء على الإنترنت أو خارجه، ويتم إحباط ممارسة حرية العقيدة"، وأضاف أن حرية العقيدة تعد "قيمة أوروبية".

يذكر أن البرلمان الأوروبي دعا لتأسيس منصب المفوض الخاص للاتحاد الأوروبي لحرية العقيدة في عام 2016، على خلفية المجازر التي قام بها تنظيم "داعش" في سورية والعراق، وبناء على ذلك عهد رئيس المفوضية الأوروبية آنذاك، جان كلود يونكر، بهذه المهمة إلى السلوفاكي جان فيجل؛ ولكن الرئاسة الجديدة للمفوضية قررت حاليا عدم تمديد التفويض.

ومن جانبه؛ قال الكاردينال جان-كلود هولريش، رئيس لجنة الأساقفة بالاتحاد الأوروبي إن "قمع المتدينيين وصل في بعض الحالات حجم الإبادة الجماعية لأقليات وجماعات دينية"، وأشار إلى أن المفوض الخاص للاتحاد الأوروبي جعل جهود الاتحاد الأوروبي الرامية "للعمل لأجل حرية العقيدة للجميع على مستوى العالم" أمرا ملموسا.

وأعرب أكبر رجل دين أرثوذكسي في ألمانيا، المطران الأرثوذكسي-اليوناني أوجوستينوس، عن تأييده لبقاء هذا المنصب وقال: "هذه اللامبالاة بين المسيحيين تعد كارثة"؛ وذكر مثالا على أهمية الموضوع بالنقاش حول "آيا صوفيا" في اسطنبول.

أما أيمن مازيك، رئيس المجلس المركزي للمسلمين بألمانيا، فقد أعرب عن أمله في إعادة التفكير لدى المفوضية الأوروبية في هذا الشأن، وقال: "حرية العقيدة حق إنساني".

وأضاف: "هذا الحق الإنساني تطأه الأقدام في كثير من الأجزاء بالعالم"، وأشار إلى أنه "صار أكثر أهمية ألا يتم إسكات صوت مثل هذا المفوض الآن بالتحديد؛ لأن هناك حاليا محاولات لتقييد حرية العقيدة داخل الاتحاد الأوروبي أيضا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - لا إله إلا الله محمد رسول الله الاثنين 06 يوليوز 2020 - 02:48
بسم الله الرحمن الرحيم إن الدين عند الله الإسلام
صدق الله العظيم
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.