24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | حكومة الصين تطلق آلية مضادة للعقوبات الأمريكية

حكومة الصين تطلق آلية مضادة للعقوبات الأمريكية

حكومة الصين تطلق آلية مضادة للعقوبات الأمريكية

أعلنت الحكومة الصينية، السبت، إطلاق آلية تسمح لها بالحد من نشاطات الشركات الأجنبية، في إجراء يعتبر بمثابة رد على العقوبات الأمريكية على الشركات الصينية؛ وفي طليعتها "هواوي".

ولم يذكر الإعلان الصادر عن وزارة التجارة، وسط التصعيد الجاري بين بكين وواشنطن، أي شركة أجنبية محددة.

في المقابل، عدّد بصورة عامة مجموعة من العمليات التي تحمل على إدراج الشركات على "قائمة كيانات غير موثوقة" وتعرضها لعقوبات تتراوح بين الغرامات والقيود على أنشطتها واستثماراتها في الصين وعلى إدخالها موظفين أو تجهيزات إلى البلاد.

وأوضحت الوزارة أن هذه القائمة ستضم الشركات التي تقوم بنشاطات "تسيء إلى السيادة الوطنية للصين وإلى مصالحها على صعيد الأمن والتنمية"، أو تنتهك "القواعد الاقتصادية والتجارية المرعية دوليا".

وصدر هذا الإعلان في وقت حظرت فيه الولايات المتحدة، اعتبارا من الأحد، تنزيل تطبيقي "تيك توك" و"وي تشات" المملوكين لشركتي "بايتدانس" و"تينسينت" الصينيتين.

واتهمت وزارة التجارة، في بيانها، واشنطن بممارسة "الترهيب" وتوعدت بأنه "إذا ما استمرت الولايات المتحدة في تحركاتها الأحادية، فستتخذ الصين التدابير الضرورية لحماية الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية بشكل حازم".

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين منذ غشت، حين حدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهلة لـ"تيك توك" لبيع عملياتها في الولايات المتحدة لاتهامها بالتجسس الصناعي لحساب بكين، من دون أن يكشف عن أدلة ملموسة على ذلك.

كما أدرجت مجموعة "هواوي" الصينية للاتصالات على قائمة سوداء أمريكية؛ ما يحرمها من دخول السوق الأمريكية، ومن الحصول على التكنولوجيات والمكونات الأمريكية المهمة لهواتفها. كما تضغط واشنطن على الأوروبيين لحملهم على إقصاء "هواوي" مستقبلا من شبكات إنترنيت الجيل الخامس (5 جي).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - نبيل السبت 19 شتنبر 2020 - 12:20
هذا هو العين بالعين والسن بالسن الأمة يجب أن تتقوى حتى تستطيع أن تفرض كيانها وسيطرتها ولا تخاف من أي سياسات خارجية .
2 - بوشتة ايت عراب السبت 19 شتنبر 2020 - 13:01
امريكا تريد باي ثمن ابقاء السيطرة و الهيمنة على العالم- لكن هيهات هيهات- التاريخ البشري طويل و ملئ بالتجارب و الدول تصل الى القوة القصوى ثم سرعان ما تنهار و تنذثر و تنطفأ و يأتي الله بقوم اخرين- و الا من تكون امريكا؟ ظهرت البارحة فقط- ايننا من الامبراطوريات التي مرت عبر التاريخ؟ ثم ان الصين تلعب بدم بارد و لا تهتم بخزعبلات و عنتريات الكووبي الامريكي و عربداته على الاقوام الاخرى لا سيما العرب - العالم يمر الى حضارة اخرى تقودها الصين لان الله خلق الصينيين هكذا منذ القدم يهتمون و يثقنون الامور الصغير جدا في الصناعات و الاليات و التقنيات و هذا هو زمنهم بالقين و هم يصعدون بهدوء بلا نرفزة او تشويش بل بخطى تابثة يقينة و يعرفون مكامن قوتهم و قوة امريكا التي هي في طور الافول طبقا لقانون التاريخ - لان التفوق كان تقنيا و تكنولوجيا و العالم خرج من نوع التكنولوجيا التي حكمت العالم مند 1945 و يدخل عالما اخر و حضارة بامكان الصين نشرها في اسيا و روسيا و دول اخرى رغم عنتريات و تهديدات امريكا لان التقنيات صارت مستقلة و لم تعد في يد امريكا لاسيما الجي 5. لم نعد في حاجة الى قواعد عسكرية منتشرة هنا و هناك
3 - هشام السبت 19 شتنبر 2020 - 13:56
انها بدياية نهاية الولايات المتحدة الامريكية. الى مزبلة التاريخ.
4 - عابد السبت 19 شتنبر 2020 - 15:19
اللهم سلط الضالمين على الضالمين وأخرجنا من بينهم سالمين
5 - امين السبت 19 شتنبر 2020 - 18:59
الى بوشتة ايت عراب: الامم السابقة التي سقطت لم تكن لها دساتير قوية و مؤسسات ديمقراطية و حرية فردية و قوانين تحمي حقوق و معتقدات الاقليات كيفما كانت جنسيتهم و ديانتهم كما تفعل امريكا. الامم السابقة كانت متكبرة و لا تحترم مواطنيها و تقمع الحريات الدينية على اراضيها. صحيح الحكومات الامريكية المتعاقبة ساندت دكتاتوريات معينة، و لكن السبب الاول و الاخير هي الحكومات العربية التي همها الوحيد البطن و الفرج. اذا سقطت امريكا لن تسقط لانها بلد قوانين و مؤسسات و لكن لان الله اراد ذلك، فكفانا كذبا على انفسنا. لولا امريكا لالتهم هيتلر و موسوليني و الامراطورية اليابانية العالم باكمله ابان الحرب العالمية الثانية و لكان الهاتف الدي نكتب به تعليقاتنا هاته من وحي الخيال. الصين لم تكن لتتطور اقتصاديا لولا امريكا. ادعوك ان تتصفح Disunited Nations للكاتب Peter Zeihan.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.