24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1613:2316:4219:2020:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هوفمان: العربيّة ضحيّة "التدخل المخابراتي" في البحوث الاستشراقية (5.00)

  2. الفنّان الجزائري إدير .. إبداع مغسول بنكهة الأرض وصوت الهدير (5.00)

  3. لسعات عقارب ترسل طفلين إلى الإنعاش بسطات (5.00)

  4. ترامب يطلب إجراء اختبار منشطات لمنافسه بايدن (5.00)

  5. ترهانين: أنغام الموسيقى رسالة سلام .. والطوارق "ملوك الصحراء" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | صدمة ودموع ترافق النّطق بالحكم على الصحافية هاجر الريسوني

صدمة ودموع ترافق النّطق بالحكم على الصحافية هاجر الريسوني

صدمة ودموع ترافق النّطق بالحكم على الصحافية هاجر الريسوني

اعتلت الصّدمة وجوه الحقوقيين والصحافيين وأقارب المتابعين في ملفّ "هاجر الريسوني ومن معها"، بعد نطق ابتدائية الرباط بمؤاخذتهم بما نسب إليهم من تهم "ممارسة الإجهاض بشكل اعتيادي، وقَبول الإجهاض من طرف الغير، والمشاركة في ذلك، والفساد".

وعلى مدار الدّقائق التي تلت الحكم على الزميلة الصحافية هاجر الريسوني وخطيبها الحقوقي رفعت الأمين بسنة حبسا نافذة، وعلى طبيبها محمد جمال بلقزيز بسنتين نافذتين ومنعه من مزاولة مهنة الطّبّ لمدة سنتين ابتداء من يوم الإفراج عنه، وإدانة الممرّض المخدّر وموظّفة الاستقبال بعيادة الطبيب بلقزيز بالحبس موقوف التّنفيذ سنة وثمانية أشهر على التوالي، أجهش بالبكاء مجموعة من أفراد عائلة المدانين وزملائهم، واختار بعضهم رفع "علامة التّضامن" التي تجاوب معها الأمين بابتسامة واسعة، وتجاوبت معها الصحافية الريسوني برفع "علامة السّلام" قُبَيلَ دخولها الحافلة التي ستنقلها إلى سجن "العرجات" ضواحي الرباط، وردّ عليها الطبيب بلقزيز برفع "قبضة النّصر".

وعلّق عبد المولى الماروري، محامي الصّحافية هاجر الريسوني، على الحكم عليها بسنة نافذة بقول إنّ هذا الحكم "خارج التّوقّعات"؛ لأن هيئة دفاعها كانت تعتقد أن الحكم كان سيكون بالبراءة، بما أنّ جميع المعطيات كانت تؤكّد براءة هاجر الريسوني.

وأضاف عضو هيئة دفاع هاجر الريسوني أن أهمَّ شيء هو أنّ الحُكمَ القضائي يَفترض وجود إجهاض، علما أنّ هناك أدلّة علمية تؤكّد عدم وجود حتى الحمل. كما أنّ هناك مدوّنة الأسرة، التي تُنزِلُ الخطبة منزلة الزّواج في حالة وجود حمل، على فرض وجوده.

سليمان الريسوني، رئيس تحرير جريدة "أخبار اليوم" عمّ هاجر الريسوني، ذكّر بأنّ رأي عاما واسعا دوليا ووطَنيا أدان هذا الاعتقال واعتبره: "اعتقَالا انتقاميا، واعتقالا لوضع حدٍّ لصحافية تنتمي إلى أسرة تحريرية وعائلة أصبحت تُزعِجُ السّلطات التي لم تعد تخفي هذا الأمر، عندما تتحرّش وتُشَهِّرُ بعائلتها قبل أن تُشَهِّرَ بها، وهو ما صار واضحا".

وقال الريسوني إن الانتظار الذي كان هو "أن تكون المحكمة أعقل ممّا رأينا، وأن تكون أحكم مما رأينا، وأرحم مما رأينا، وأن تأخذ بعين الاعتبار المرافعات التي تمّت في الجلسة الأخيرة وفكّكت سندات الاعتقال وأسسه؛ ولكن كان لها رأي آخر. وما أقدمت عليه، في تقديري، من حكم يسيء إلى صورة المغرب؛ بل إن الأكثر هو أنّ السّلطة المغربية لم يعد يهمّها أن يقال عنها إنها تعبث بحقوق الإنسان وتتعسّف عليها، فهي فرحة الآن ومنتشية بأنّ لها أمنا قويّا وبضاعة أمنية تسوِّقُها حتى للغرب".

بدوره، قال يوسف الريسوني، الكاتب العام للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ابن عم هاجر الريسوني، إن "هذا الحكم غير منتظر بعدما تقدّم به المحامون من مرافعات دحضت طروحات النيابة العامة، ودحضَت طروحات الشّرطة؛ وهو حكم أقلّ ما يمكن أن يقال بشأنه إنّه جانب الصّواب، وحكم جائر وظالم وانتقامي".

فيما دعا محمد السكتاوي، المدير العام لمنظمة العفو الدولية بالمغرب، في منشور على صفحته بموقع "فيسبوك"، إلى مواصلة الحملة الدولية للمطالبة بإطلاق سراح الصحافية هاجر الريسوني ومن معها، على الرغم من الأحكام التي قضت بها المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط.

تجدر الإشارة إلى أن ابتدائية الرّباط قد نطقت بحكمها في ملفّ "الصحافية هاجر الريسوني ومن معها"، اليوم الاثنين، بعد جلسات أربع سابقة لقيت صدى إعلاميا وحقوقيا دوليا، وعلّقت عليها منظّمات دولية من قبيل "هيومن رايتس ووتش" بقول إن "هاجر الريسوني مُتّهَمة بسبب سلوكيات خاصة مزعومة.. لا ينبغي تجريمها أصلا"، مضيفة أنّ "من خلال نشر مزاعم مفصلة عن حياتها الجنسية والإنجابية، انتهكت السُّلطات حقَّها بالخصوصية، ويبدو أنها سعت إلى التشهير بها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (86)

1 - الباعمراني الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:06
ياسيدي ،،،للي دار الذنب يستاهل العقوبة علما ان الإجهاض محرم دينيا ويعاقب عليه القانون ..
2 - القانون الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:07
يمارسون الرذيلة ويجهضون ويقتلون خلق الله
3 - انس الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:10
دابا اللي بغيت نفهم .. واش هاجر الريسوني متزوجة او لا ؟؟
4 - مفكر مغربي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:13
الإجهاض العلني بدون أي دوافع طبية تشكل خطورة على الأم أو الجنين هو جريمة قتل مع سابق الإصرار و الترصد و تجب فيه معاقبة كل الأطراف المشاركة.
5 - الرشيدية الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:15
فك الله أسرها وأسر باقي المحكومين ظلما وعدوانا
6 - خالد الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:15
لم يكدب المحامي فبعد الاجهاض لن يبق الحمل
بما ان البعض يعرف بان المغرب ينتهك حقوق الانسان فلمادا يتحدونه
7 - حنان الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:16
لو أن هذه السرعة التي تعامل بها القضاء مع هذا الملف ؛كان يتعامل بها مع تلك الشرذمة من الفاسدين والمختلسين والمجرمين و.....لكان بلدنا خير بلد .
8 - سلام الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:17
كلنا ندافع عن استقلالية القضاء وانه علينا جميعا القبول بما يقضيه القضاة و لكن عندما يتعلق الأمر لمتابعتنا أو متابعة أحد المقربين أو السياسيين أو الفنانين أو الصحفيين ينقلب كل شيء الى ضده يجب على المغاربة ان يقرروا اما ان يحترموا القضاء في جميع الأحوال
9 - سعيد الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:24
يجب تطبيق القانون على الجميع و الكف عن الاختباء في جلباب الصحافة من أجل الضغط على المحكمة.تلك السيدة ارتكبت جرما و يجب أن تحاسب.و السلام.
10 - بوعلي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:27
كيف لمن حملت خارج الزواج ومارست الرديلة مع أجنبي تحت غطاء قرائه الفاتحة ؟ تم يتم الاجهاض او القتل العمد في حق روح كانت سترى النور ان يطالب البعض بعد كل ما حدت بالبراءة انها المهزلة بكل المقاييس من طرف أناس كانوا حتى الأمس القريب منهم من يرفع شعاره باسم الإسلام وما يجب أتباعه و.....لكن الادهى من كل هدا هو التشكيك في القضاة بل الأحكام القضائية ايضا
11 - حميد الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:28
لا اعلم ما اقول ..
لكن هي صحافية وكما يبدو انها تتبع عورات الناس وتتصيد اخطاءهم لدا فالاخرين سوف يتصيدون عليها الاخطا / الا كنت تدعي الفضيلة وتحارب الاخطاء فعليك ان تكون قدوة وتبدا بنفسك حتى لا يجد عليك الاخرين مدخل والاخطر انها قامت بعملية اجهاض مماثلة قبل عدة اشهر ..... انتهى
12 - adil الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:29
لو تتذكرون مثل هذا السيناريو كان قد وقع مع فتاة مدينة وزان و كان قد ألقي القبض على الفتى والفتاة والسيدة التي ارادت ان تجهض الفتاة بشكل تقليدي في بيتها. وما كانت الإدانة : شهر موقوف التنفيد للفتى و اربعة اشهر نافدة للفتاة. حكم لا يقبله لا عقل ولا منطق و سيناريو مطابق تماما لسيناريو الريسوني والإدانة : سنة للريسوني وسنة للحقوقي السوداني. ما هذا الهراء. والله لصرت اكره هذا البلد لهول ما اقرأه وما تراه عيني بعد ان كنت ادافع عنه واتوسم فيه الخير. انتم الذين ترمون بالناس في السجون بسبب رغبة جنسية نتج عنها حمل عن غير قصد وتذرون اللصوص الفاسدين. ماذا فعلتم من اجل الشباب ماذا فعلتم اروني انجازاتكم. حسبنا الله فيكم يا من تتبجحون بتطبيق الاسلام.
13 - bensaid الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:33
اعتقد ان القانون المغربي واضح في مسألة الاجهاض.و أن المحكمة تبت لديها فعل الإجهاض بالأدلة.و طبقت القانون في النازلة.لكن عائلة و أصدقاء و زملاء و محامي المتهمين يتوهمون غير دلك.و ما كانوا ليتحركوا لو تعلق الأمر بمتهمين آخرين و ما اكثرهم.
14 - متتبعة الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:39
شحال من وحدة كتجهض في المغرب جات غير على هاد الصحفية طرررر
الى حطك بوزبال في الراس يبقى تابعك حتى يغرقهم لك
15 - خديجة الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:49
إحصائيات مخيفة عن الإجهاض في المغرب من منظمة الصحة العالمية ولم نسمع يوما عن اعتقال حالة واحدة ، لكن القانون في ظل الأنظمة الاستبدادية والدولة التسلطية هو أداة ابتزاز أو مساومة ، قضية أخرى يتم بها إلهاء الشعب عن المجرمين الحقيقيين الذين يفسدون ولايطبق عليهم القانون ..الأنظمة الاستبدادية واحدة ستجدون نفس القضايا في مصر والسعودية ، تكميم الأفواه والترهيب ...نحن لا نريد من يتألم ، نريد الحرية والعدالة الاجتماعية ، نريد بلدا يحترم فيه القانون ويقدم على الأشخاص ، نريد المساواة والمواطنة لا من يعطف ويمن ويتفضل ...هذا البلد إلى الهاوية بهذا التدبير والظلم
16 - باسم الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:51
الظلم ظلمات يوم القيامة، أطلقوا سراح المظلومين وعاقبوا مختلسي وناهبي المال العام ان كانت هناك عدالة حقيقية فعلا
17 - مجرد رأي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 00:56
التساؤل المطروح هل ان القضاء يتميز فقط في محاكمة الصحفيين والتشهير بهم مع العلم ان الفساد ينخر نسبة كبيرة من المسؤولين
18 - soulaiman الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 01:01
عدم الوضوح في المطالب يؤدي إلى الهزائم..فلتكن الشجاعة لدى الصحافية و باقي المتابعين و دفاعهم و مناصريهم للدفاع عن الإجهاض و العلاقات الرضائية ..فلربما يحققون نتيجة إيجابية في المستقبل خصوصا و أن عشرات النساء يقبعن بالسجون بسبب هذه التهم و لا أحد يلتفت إليهن لأنهن لا يملكن جاها و لا معارف و لا إعلام و لا أعمام او أخوال في الجمعيات و الأحزاب..
أما الاختباء وراء رغبة السلطة في الانتقام أو الزعم بكتابات للصحفية مزعجة..فهذه حكايات لا تنطلي إلا على السذج و لا تحقق في النهاية أية نتيجة لفائدة القضايا الحقوقية العادلة ..و الله أعلم
19 - صالح الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 01:05
عندما ترى أبواق الغرب و خدامهم في الداخل يرعدون ويزبدون بكل الذرائع سواء منها المقبولة أو المنكرة فاعلم أن عدالتنا بخير ...إنهم لا يفعلون شيئا من أجل حقوق الإنسان ولا يراعون أدنى المشاعر الإنسانية وإذا فعلوا شيئا من أجل رفع القهر عن المحطمين والمنبوذين فإنهم لا يفعلونه إلا تحت ظغط إجتماعي أو للوصول لأطماع دنيوية....نحن نثق في عدالتنا أكثر ما نثق في دعاة الرذيلة والتعدي على حقوق الغير بأي مبرر واه
20 - سوسي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 01:07
نحن كلنا ثقة في القضاء المغربي
لي دار الذنب يستاهل العقوبة
الله الوطن الملك
21 - مجرد سؤال الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 01:09
هناك أناس تزوجوا بالفاتحة وهذا ماكان عليه السلف وهناك اناس مارسوا جنس رضائي دون زواج وانجبو إ اطفال وتقوم المحكمة بإثبات الزوجية دون عقاب او محاكمة.فلماذا توبع هؤلاء الناس مجرد سؤال والفهم يفهم.والمدونة الاسرة التي زكاها المجلس العلمي كهيئة دينية تقر ان الحمل الذي يقع في الخطوبة ينسب للخاطب ولم تنص المدونة على العقاب مجرد سؤال والفهم يفهم.تقرير الشرطة والمحكمة تقول ربما وقع اجهاض نتيجة جروح في الرحم ولم تجزم بالاجهاض وفي القانون الشك يكون لصالح المتهم مجرد سؤال والفهم يفهم.
22 - اشرق الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 01:17
اذا ثبت الاجهاض فتلك جريمة قتل و قضية زواج الفاتحة يعتبر زواجا عرفيا لا يقبله القانون . الزواج يجب ان يوثق
23 - خدوج الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 01:26
قال نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم: «إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد» [رواه البخاري]..
وقال بن تيمية : "إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة ولا يقيم الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة"...طبعا فقهاء السلاطين مكيدكروش هدشي فدورهم هو تلبيس الدين على الناس
24 - Abdo الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 01:29
لي بيت نقول ان هاجر الريسوني الا بغات تنتقد السلطة خاصها تكون نقية في كل ما تفعله فمادام انها قامت بالاجهاض فهادا دليل على أنها ارتكبت جريمة يعاقب عليها القانون وبالتالي فالنيابة لها سلطة الملائكة في متابعة كل من خالف القانون
25 - طال الصبر الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 01:36
وتستمر المهازل القضاءية بعد دبابة الروسية للصحفي المهداوي والتجارة في البشر للصحفي بوعشرين أتى الدور على الصحفية الريسوني بتهمة الإجهاض الذي يحرمه المجتمع المغربي و يبيح حمل السيوف و التشرميل والقرقوبي و حتى رمي الرضع في قمامات الإزبال.مهازل في حقوق الإنسان تعكس الوضع الحقوقي الكارثي الذي أصبح يعرفه البلد.
26 - كريم فرنسا الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 01:40
الخطبة ليست زواجاً، وللزواج أركانه الواضحة والمحددة في الشرع وفي القوانين الوضعية الجاري بها العمل ، لذلك فالعبرة في العقود الموثقة لا بالألفاظ والولائم، الخطبة لا يمكنها أن تتشبه بعقد النكاح ولو أن الخطبة من حيث المراسيم تُوفر شروط حضور الخاطب وأهله وإشهار الخطبة وقبول الولي للخطبة لكن كل هذا لا يصل إلى مرتبة عقد النكاح، لأن الخطبة مجرد وعد بالزواج، لكل من الطرفين الحق في فسخها والتنازل عنها، وإذا وقعت معاشرة جنسية فهذا زنا حرمه الشرع وفساد من منظور قانوني .
27 - غريب الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 01:58
للأسف من أجهض حلم شعب بأكمله لا يحاكم بل يتم ترقيته في أعلى المناصب والمغاربة يفهمون ما أقصد , البلد غادي للهاوية
28 - حسن الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 02:19
جل التعاليق توضح انني من بين الاقلية في بلاد تنخره يوما بعد يوم الظلامية التي انسلخت في جلد اجهزة امننا وعدالتنا.اعتقد ان لا خير يرجى في هذا البلد.
29 - Moumine مؤمن الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 02:38
رد على مجرد سؤال رقم 22
نعم، هناك أناس تزوجوا بالفاتحة. نعم، وهذا ما كان عليه السلف. نعم، هناك أناس مارسوا جنسا رضائيا دون زواج، وأنجبوا أطفالا، وتقوم المحكمة بإثبات الزوجية دون عقاب أو محاكمة؛ غير أن الأطفال غير شرعيين ولا يرثون ولا يورثون ... والمتسببة والمتسبب آثمان. تسأل: "فلماذا توبع هؤلاء الناس؟" آه! هؤلاء الناس توبعوا لأنهم قاموا بالإجهاض. ومدونة الأسرى لم تقل بقتل الجنين. مجرد جواب. وتبقى السلطة التقديرية للمحكمة للبت في النازلة، لا لغيرها.
30 - السؤال الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 03:13
لا أريد أن أدلو بدلوي في الموضوع و كأن الأمر يتعلق بكرة القدم،
المعلِّق يفقه في كل شيء و أخطرالمعلقين يمتاز بتطبيله لجهة معينة لدرجة أنه يسمح لنفسه بإصدار فتوى في كل مباراة فتصل بهه الوقاحة إلى ربط فتواه بحديث نبوي و حتى نص قرآني إن اقتضى الحال و كأن أبا هريرة كان حارس مرمى في عهد الرسول أو البخاري فيصلا و مسلم أحد حكامه المساعدين !
أقول أخطرالمعلقين لأنه هو الممثل الأسمى لمن "يضعون العصا فالرويضة" و يُحَمِّل المسؤولية أوطوماتكياً لقوى خفية لا يعرف عنها إلا "أنهم" قالوا له أنها هي السبب. كلنا نعرف أن عندنا "الماتشات كيتباعو" لكن بالنسبة له، "الماتش تباع"، إذن السبب هو إسرائيل و الماسونية و فرنسا (عفواً، يُسميها ماماهم !) و الغرب كله لأن هذا الأخير لا شغل له إلا تبدير طاقاته في "بيع الماتشات المغربية ؤ الخوت كيتقنو اللعبة من الدّاخل احسن منو !"
لماذا عندما يتعلق الأمر بموضوع علمي، فني أو ثقافي على العموم لا نجد هذا الكم من التعليقات ؟
الإجابة الصحيحة على السؤال ترينا لماذا نحن متخلفون و ما هو السبب و من أين يأتينا الخطر !
وتبقى عندنا الجرائم ترتكب و المعلق يعلق و ركب الحضارة يبتعد...
31 - جبيلو الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 04:18
نستخلص من الحكم القضائي ان عقوبة الزنى تسقط مادام الطرفين متفقين.بحيث هاجى الريسوني غير متزوجة و بالتالي هذا حكم صريح و واضح يجرم الاجهاض ولكن يحلل العلاقات الخارجة عن العلاقات الزوجية.
32 - immad الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 06:17
ما هو سر النبش في هذا الملف بالضبط ....لماذا لا ينبشون في جميع ملفات الاجهاض بدون استثناءات ....ام ان القضية تصفية حسابات فقط!!!
33 - الظلم الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 06:18
مكاين لا حرية التعبير لا حقوق الإنسان فهاد الأرض المنكوبة .. لا حول ولا قوة إلا الله لي هضر يرعف
34 - القانون المحكوم به الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 06:19
...والذي يجرم الاجهاض ووسائل منع الحمل ، قانون صدر في فرنسا سنة 1920 بعد الحرب العالمية الاولى لتشجيع التوالد بسبب ضياع كثير من الاوراح في القتال.
و في سنة 1939 تم تعميمه على البلدان التابعة لنفوذ فرنسا من بينها المغرب.
في سنة 1967 تم الغاء النصوص المتعلقة بتجريم الدعاية و استعمال وسائل منع الحمل وبقيت النصوص المتعلقة بالاجهاض سارية المفعول.
هذا القانون من
35 - anwar ubarnus الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 06:25
إنها بالفعل محاكم التفتيش التي يستعملها زمرة بني نهب كأداة سياسية لإسكات أصوات الحرية و الكرامة و الإنسانية والعدالة التي تعري عوراتهم.
36 - لا لا الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 06:42
لا لا بعيدا عن السياسة و زمر الذي يعاني منه المواطن المغربي هذا الحكم هو حكم خارج عن القنون لأنه ملفق بالنسبة إلى هذه السيدة، هذا يذكرني بحالة مماثلة مرة عليها عدة سنوات في مدينة فاس حكم فيها على الطبيب بالسجن، و مقارنة مع هذه القضية هو أن المرة التي اجرية عليها العملية الإجهاض هي من بلغت بهذا الطبيب الذي يمارس الإجهاض الغير قانوني ، و السبب لأنها حصل لها نزيف دموي هذه المرأة لم تحاكم و لا سجن ولاهم يحزنون، إلى من يهمهم الأمر إذا أردنا أن تؤدب الناس ليس بهذه الطريقة الصبيانية الظالمة هناك ألف طريق محترمة ، محنا إلا بشر أولا وأخيرا، قال دولت التعايش و والتسامح قال.
37 - أدار نايت حماد الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:01
العشرات من المغاربة المغربيات يحاكمون بنفس التهمة . وتمر جلساتهم في صمت . بدون عويل و لا تهويل .
38 - وا ...حمادي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:11
يا سيدي الريسوني ..القانون يأخذ مجراه ...من ارتكب الذنب عليه ان يحاسب .. الادلة دامغة ضدها ..و نعرف جيدا ان المحامين يدافعون فقط عن اتعابهم و ان خسروا القضية يلومون القضاء ...اتركوا القضاء يعمل بحرية اذا اردتم ....
39 - بورغيت الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:12
الحكم هنا في حق هاجر انتقامي لا يمت للعدالة وحقوق الإنسان بشئ بدليل وجود دليل علمي ينفي وجود حمل من الأساس.
40 - تابع وتتمة الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:14
... هذا القانون الفرنسي من وحي الديانة الكاتوليكية المتشددة التي تعتبر الجنس خطيئة.
لقد تم الغاء هذا القانون في فرنسا سنة 1975 بعد دراسة مستفيضة من جميع التخصصات العلمية و صار الاجهاض مباحا في حدود 12 اسبوعا من الحمل.
اليس من التناقض ان يكون القانون صدر في عهد الحماية الفرنسية و يتم إلغائه في فرنسا ويبقى ساري المفعول في المغرب ؟.
اما الاسلام فلا يعتبر الجنس خطيئة بل يسمح للرجال بممارسته مع 4 زوجات بالتناوب اضافة الى عدد من ملك اليمين من الإماء .
و هناك مذاهب فقهية لا ترتب اي عقوبة على الاجهاض قبل 120 يوما من الحمل حيث يكون الجنين علقة ثم مضغة.
41 - CITOYEN الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:36
صحافية كان هي من يجب الكتابة على الزنا و قتل نفس بغير حق.
لكن حامها حراميها نحن في دولة دستورها ينص أن الدين الإسلامي هو دين الدولة نقطة الرجوع إلى السطر ماذا فعل ذلك الجنين حتى تزهق روحه الحريه لها حدود لا أعرف ماذا وقع للمغاربة الشواد و الباغيات يردون حرية الجنس اللهم إن هذا منكر
42 - liberté الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:37
Nous sommes tous en liberté provisoire....
43 - الحسن الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:46
إلى صاحب التعليق رقم 1. الله يرحم الوالدين لا تضع إسم القبيلة مكان اسمك، فهذا المنبر يعبر فيه عن الرأي الشخصي، وليس راي القبيلة او المدينة او الجماعة، و بالتالي، إحتراما لباقي ابناء القبيلة الذين قد يختلفون معك في الرأي أختر لقبا آخر و تحياتي لك ولجميع القراء.
44 - Ben الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:47
كنت اتمنی اكثر من سنۃ سجن لكي يسكتو هولاء العوانس الذين يدافعون عن حقوق المراءۃ لدرجۃ ان المراءۃ لم تعد تستطيع ان تسلق حتی بيضۃ
انشر باسم الدمقراطيۃ
45 - #عزيز# الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 08:16
أصحاب الحال يقولون " هادي مشات، أرى لاخور" فمن سيكون التالي في قائمة تلفيق التهم و التشهير!!؟؟؟؟؟
46 - الطبال الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 08:17
عجيب امر المغرب والحقوقيين والاسلاميين . خلال عقود الاف من النساء والاطباء تم سجنهم وتوقيفهم عن العمل بسبب هذا القانون الجائر الذي يمنع المراة من الاجهاض ولا احد دافع عن هؤلاء النساء والاطباء بل كان شيء يمر وكانه شيء عادي . الامر انفجر فقط عندما سقطت في نفس المشكلة اخوانية وبنت اخ رئيس التنظيم العالمي للاخوان . انذاك الجميع اصبح يتكلم عن الحريات الفردية وعن حقها في التعامل مع جسدها كيفما ابتغت ناسين انها هي ايضا كانت ضد الاجهاض وضد ممارسة النساء لحياتهن دون قيود او شروط . انذاك غيروا اللهجة واصبحوا يتكلمون على انها ضحية مؤامرة الدولة ضدها لانها صحفية "لامعة" ولانها تساند حراك الريف . اولا هي صحفية مبتداة وليس لها ماضي في انتقاذ الدولة ولا احد كان يعرف حتى هي هي كانت صحفية بجريدة بوعشرين اي لم تكن تشكل اي خطر على اي كان .اضف ان عشرات الصحفيين والمدونين يساندون حراك الريف ولا احد يتابعهم . مما يعني ان ضغط الاخوان في كل الجهات هو الذي جعلنا نتكلم اليوم عن هاجر بهذا الشكل والحدة
47 - عبذ العزيز الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 08:24
العدالة نطقت بالعدل. كفى من الكلام الذي لا فاءدة فيه.
48 - جابري الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 08:46
ليت أن الصحافيين والجمعيات الحقوقية يتجندون لحضور المحاكمات التي فيها أبرياء حقيقيون يتم الزج بهم في المحاكم لاسباب تافهة .وان لان يتعاملو بانتقاءية .ومحاباة الأسر الميسورة التي لم تعد تفرق بين الدنيا والدين ...الريسوني يتحدث عن بنت أخيه. ولا يتحدث عن الطبيب والممرضة والمخدر..ولا حتى الخطيب ...زمن الرداءة والعودة بنا إلى عالم الغاب .حتى تصبح المراءة مجرد كلبة في الشارع تفعل بجسدها ما تريد لأنها حرة ..وتغرق المستشفيات بالمتخلى عنهم
49 - أأنس بوحمالة الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 08:51
قضية الر سوني تذكر ني قصيدة فلسفة الثّعبان المقدّس الشّابي
لا “أين؟” فالشّرع المقدّس ها هنا *** رأيُ القـوي وفـكـــرةُ الغَـــــــلاّبِ
“أنّ السّـــلام حقيقــــةٌ مكذوبــــةٌ *** والعـــدل فلســفة اللّهيب الخــــابي”
فتبسم الثّعبــان بســـمة هـــازيء *** وأجـاب في ســمت وفـرط كــذابِ :
“يا أيّها الغِـــر المثرثر إنّـنـــي *** أرثـــــى لثـــــورة جهـلـك الثّـــلابِ”
“والغـرُّ يعـذره الحكيم إذا طغى *** جهــلُ الصِّــبــا في قلـــبه الوثّــابِ”
“فـاكبج عواطفك الجوامحَ إنّهـا *** شـردتْ بلُـبِّـكَ واستمـــع لخطـابي”
“إنّـــي إلــهٌ طالما عبد الـورى *** ظـلِّــي وخــافــوا لعـنتــي وعــقـابي”
“وتقــدَّمــوا لى بالضحايا منهمُ *** فَـــرِحـــيــن شــأن العـابـــد الأوّاب”
“أفـلا يسرّك أن تكون ضحيتـي *** فتحــلُ فـي لحـمي وفــي أعصابـي”
“وتكون عزمًا في دمي وتوهّجا *** فـــي ناظريَّ وحــدةً فــي نــــابــي”
”فأجابه الشّحرورُ في غصــص الرّدى *** والموت يخنقه :إليـك جوابي :“
”لا أرى للحـــقّ الضعيـــف ولا صــدى *** والـرَّأي رأي القاهـر الغلاّب “
”فافـعـــل مشيئتك الّتي قــــد شئتهــا
50 - مهاجر الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:22
حتى عندما تكون الإدانة طبقا للقانون، فإن هذا لا يعني أنه تم احترام الحقوق الفردية. يقولون أن المغرب بلد "القوانين والمؤسسات" و هذا صحيح. لا أحد يقول أن المغرب بلد حقوق. القانون يخدم مصالح جماعة ما و يهضم حقوق شعب.
51 - allo الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:28
si juste la conjugaison de verbe jouer au présent de l'indicatif
soyez généreux
52 - ABDELILAH CASA الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:29
المهم هو ان المحكمة خففت الحكم ودلك لضغوطات من جانب حزب لان هناك ممارسة للرديلة خارج اطار الزواج ( الشي لي طالب بيه بلفريج) وبقيتو تقولو تحطيح لقيم مجتمعنا الاسلام و لي تتمارسوه فيما بينكم بدون مراعات للاشياء لي تتصرحو بيها و تتخباو مورها بل هي فقط شعارات للروكوب على الموجة
53 - مواطنة الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:34
اصبحت السياسة في المغرب كلعبة الكترونية الله يحضرالسلامة كفاش غتسالي الله يلطف بنا
54 - sarah الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:47
Bienvenue au Maroc مرحبا بكم في المغرب
55 - أحمد الزفزاف الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:48
........واعتبره: "اعتقَالا انتقاميا، واعتقالا لوضع حدٍّ لصحافية تنتمي إلى أسرة تحريرية وعائلة أصبحت تُزعِجُ السّلطات التي لم تعد تخفي هذا الأمر، عندما تتحرّش وتُشَهِّرُ بعائلتها قبل أن تُشَهِّرَ بها، وهو ما صار واضحا".

بحال هادو هما لي غرقوا ليها الشقف
56 - Fati الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:52
الاعتداء بالسلاح و الضرب و لا يحكم عليهم بهذه الأحكام القاسية.
فك الله سراحهم و تكون لهم من مغفرة الذنوب.
57 - Omar الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:55
التستر وراء صحافي ...حقوقي ..ناشط كدا ..هل هدا الامر يجعل هؤلاء خارج سطوة القانون ... هده المسالة استفحلت بيننا كل يريد ان يختبئ وراء فئة معينة لتحصين نفسه عكس المواطن العادي ...هزلت
58 - مغربي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:00
الشعب يريد محاكمة وسجن ناهبي المال العام بناءا على تقارير المؤسسة الدستورية والمختصة والدين يضربون في مصداقية تقاريرها الشيء الدي يعد جريمة ثانية و ليس سجن أناس بسبب نقطة دم في منديل من ورق او مقال على ورق يفضح الفساد ونهابي المال العام .

الخلاصة الرياح تسير بما لا تشتهيه السفن.
59 - عبدالله الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:09
من أنتم حتى تتكلموا وتخوضوا فيما لا يعنيكم.
اتقو الله في اعراض الناس.
60 - عبدالحليم الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:13
عائلة الريسون ضد الاجهاض ادن كان عليهم ان يطالبوا باقصى العقوبات في حقها عوض البكاء والاستغراب٠٠٠٠٠٠او حلال علينا وحرام عليهم٠٠٠٠
61 - عبدالإله الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:30
سياسة الكيل بمكيالين في فضيحة أخلاقية تم إخلاء سبيل المسؤول الرفيع بوزارة الصحة بأكادير بعد تمتيعه بالسراح المؤقت إلى حين انتهاء التحقيقات ودلك بالرغم من أن المسؤول المذكور، قضى مع الضحية سهرة بعلبة ليلية مشهورة بمدينة أكادير، قبل أن يقررا العودة الى الفندق في حدود الساعة الخامسة صباحا، وهما في حالة سكر طافح جدا، حيث شوهد وهو يصطحب الضحية إلى غرفته، وهما في وضع غير عادي، بعدها دخلا في نقاش حاد جدا، اضطرت معه الضحية إلى إلقاء نفسها من نافذة غرفة المسؤول المذكور،
62 - محايد الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:33
القاضي لا يصدر الحكم بما تقوله الصحافة أو بما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي . القاضي يصدر الحكم بما لديه من ملفات وبما تحمله هذه الملفات من قرائن و دلائل .ولا اظن ان قاض يحكم بخلاف ذلك . فلا تشوهوا سمعة القضاء بدعوى حقوق الانسان .
63 - رضوان لعلالي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:33
الناس تيدفعوا لفلوس باش غير يربيو ماشي باش يحملو وانتي اعطاكي الله من عندو وغضبتيه انتي لا ترضي بقضر الله ملي صافي احملتي صلحي دالك وديريه داخل القبة الشرعية وتزوجي وربو دالك المولود تربيه حسنة المشكل عندك ماشي غير الاجهاض كينا حاجات اخرى باغين اللصحافة تقولها لينا اما الاجهاض ولا عادي كلشي ولا تيديروا. بحالو بحال الحجامة حتى الحلاق في السوق تيديرها تقل الله في العباد
64 - عادل الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:41
الشرط الاول الشهادة؛ وذلك بأن يشهد أربع رجال مسلمين عدول على وقوع الزنا من الزاني.
الشرط الثاني اين هم الاربع شهود بوقوع الزنا و الحمل و الاجهاض.
65 - Mr le Juge الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:50
Voilà, un acte de vos actes berbers envers la liberté d'opinion et envers l'opposition.
depuis les temps ça sera le sort de tous ceux parmi nous qui tentent de sortir de la bulles de soumission que l'état à monter dans ce maudit pays pour soit disant maîtriser les voix et les stylos de journalistes qui luttent pour une égalités et une justice...et aussi ceux qui demandent la répartition égale des richesse.
le système qui nuit à la santé du Maroc et qui puisent dans ces ressource tiens la justice et ces juges corrompus avec des chaînes battis d'argente salle. et du sang d'innocent.
la preuve que tous les juge honnêtes et correctes ont été licenciés ou inculpé dans des affaires monté par le corps invisible....
que ça soit Hajar ou BouAchrine ou Almahdaoui oui Zafzafi.. tous victime de leur nationalisme.
j'ai compris qu'être nationaliste ne vaut rien au Maroc..sauf d'être incarcéré et qu'on soit oublié derrière les barreaux.
c'est pour ça je vous ai laisser le document vert
66 - مغاربة العالم الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:58
الظلم ظلمات يوم القيامة. و كثرة ظلم الظالم عنوان لنهايته. اللهم أخرج منا من يجدد ديننا و يجمع شتاتنا و يخافك فينا. قال الشيخ بن ناصر الدرعي رحمه الله: (و اجعل يا رب نصرك المبين لمن تولى وأعز الدين * وانصره وانصر حزبه و املأ بما يرضيك عنه قلبه).
67 - عبداللطيف المغربي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 11:10
الى نادية 17.انت محقة اختاه.لم تتركي لي ما اضيف.تعليقك منطقي.ولا يجادل فيه الا امي او حاقد برافو الاخت نادية الله اكثر من امثالك...
68 - علي ولد حمو الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 11:11
عندما يستقلّ القضاء عن باقي المؤسسات ( الدستورية ) و ينمحي الفساد من البلد و يقضي الشعب المغربي على " حركة الفاسدين المفسدين " ستستقيم الأمور لا محالة .
69 - mouhs الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 11:24
franchement elle merite le prison et son ami il faut l envoyer a son pays pour lui appliquer le charia et pour ceux qui defend a cette femme il peuvent faire leur debat sur la liberté indivudial en france la bas ils peuvent le comptendre
70 - الإنتقام الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 11:44
كلما حوكم صحافي في المغرب إلا و بادر المدافعون عنه من أقربائه و دفاعه بالقول بأن المحاكمة عمل إنتقامي و أن المتهم كان يزعج السلطات. بالله عليكم عل عندنا صحافة لها من المكانة ما يزعج الحكومة و لا حتى إنقاذها إذا ما انتابتها غفوة من النوم؟
71 - chihab الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 11:51
العجيب والمخزي حقيقة هو الموقف الذي عبر عنه ما يطلقون على أنفسهم المدافعون عن حقوق الإنسان وحمات تطبيق القانون هاته الشردمة عندما يخرق واحد منهم القانون يجتمعون في صف واحد للدفاع عنه مع العلم انهم يعلمون علم اليقين أنه مذنب هم في الحقيقة منافقون وناشرون للفوضى
72 - mouna الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 11:57
C'est bizarre ce jugement, selon la loi marocaine il n'y a pas d'Adultère en cas de fiançailles ! Après, pour question d’avortement, son avocat dit qu’il n’y a même pas de grossesse, c’est louche cette histoire, on ne nous dit pas toute la vérité !
73 - عبده/ الرباط الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 12:01
لست ادري كيف غاب على الاستاذ المحامي ان العقاب يقع على المراة التي حاولت الاجهاض او قامت به سواء كانت حاملا او يظن انها كذلك ( اي انها ليست حاملا بل تشك بانها حبلى و توجهت عند ااطبيب من اجل الاجهاض ) ولا مزيد من الشرح فالنص القانوني واضح و يمكن الرجوع اليه.... اما كون القضية سياسية فلا اظن ذلك فهناك شرطة و نيابة عامة و قضاء جالس و خبراء طبيون فلا يمكن لكل هؤلاء ان يجتمعوا على امراة لا حول لها و لا قوة الا لكونها صحافية و تجر معها اخرين فهذا ما لايقبله عقل و لا منطق....
74 - مسلم الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 12:21
نعم الأمر أصبح واضحا هو محاربة الفساد بكل أشكاله وأنواعه
75 - Abounour الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 13:04
لا يمكن إعطاء الأمور أكثر من حجمها الحقيقي
هذه المواطنة ارتكبت فعلا يعاقب عليه القانون الا وهو الإجهاض لحمل ناتج عن علاقة غير شرعية مع شخص لا تربطها به أي صلة وثيقة رسمية دالة على الزواج
وبالتالي فكل مزايدة على الحكم من طرف دعاة الفتنة والاباحية لا محل له من الإعراب
الريسوني كصحفية مغمورة لا أظنها من الأهمية مما يجعلها هدفا لتصفية حسابات سياسية أو حقوقية
الريسوني حسب تقرير الطبيب الشرعي سبق وأن قامت بعملية إجهاض وأعادت الكرة مرة ثانية من سوء حظها أن العيادة الخاصة التي قصدتها كانت تحت المراقبة ما أدى للقبض عليها في حالة تلبس مع صديقها السوداني
76 - ABDELLAH44 الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 13:39
في الحقيقة لم أكن أرغب الخوض في الموضوع لكن أرى أنه لا بد من توضيح بعض النقط نيابة عن الأطفال الذين يولدون خارج توثيق الزواج
الاجهاض يجهز على حياة طفل مازال في الأحشاء
سهولة التنصل من مسولية الأبوة وما يترتب علية من مسؤوليات النفقة والتربية
حرمان الطفل من هوية ونسب وأثر رذلك علة نفسيته واعتباره الاجتماعي
ضياع حقوق الطفل في الميراث وانتسابه الى عائلة لأن لا أحد يقبل الاعتراف بابن الزنا داخل الأسرة
تحمل الأم لوحدها لتبعات شهوة عابرة بعد أن يكون الرجل قد اشبع غريزته الجنسية وخرج من الورطة مثل الشعرة من العجين
أخيرا كل رجل تمكن من امرأة بكل سهولة خارج ميثاق الزواج الغليظ تظل في عينية مجرد زانية ومحط شك من تكرار ذلك مع غيره
77 - نحن لا نبحث الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 14:06
إلى التعليق 3: أضن أنك لم تقرأ المقال جيدا ففي الفقرة الثانية السطر الأول أن هاجر الريسوني، مخطوبة لرفعت الآمين، وهو حقوقي وأستاذ جامعي، سوداني الجنسية، وقد كان مقررا عقد قرانهما يوم 14 شتنبر 2019، وهي مخطوبة له بقراءة الفاتحة ببيت اسرتها، ويصرح بلقزيز طبيب هاجر البالغ من العمر 70 سنة والذي يمارس الطب لمدة 40 سنة، أن هاجر حضرت إليه في حالة صحية خطيرة، فقد كانت تعاني نزيفا حادا، وتكبد في الدم (في الرحم)، وكان لزاما أن عليه أن يجري لها تدخلا جراحيا مستعجلا لوقف النزيف”، قبل أن يؤكد: “لم نقم بأي إجهاض.. أجريت التدخل المستعجل وحسب، (مسكين تدخل سريع من المهبل هههه).
78 - ملاحظ وجدي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 14:08
سرعة تنفيذ الحكم غريبة نوعا ما. هاتهوالقضية تذكرني في قضية بوعشرين. و كان هاجر اول امرأة مغربيةو الوحيدة التي تجهض في تاريخ المغرب .
عليوة مختلس الملايير خارج السجن و هاجر الصحفية الصادقة داخله . انه الاستثناء المغربي
79 - إسحاق الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 14:33
زواج الفاتحة تبرير غير منطقي بالمرة .

كيف يعقل أن سيدة ولدت و ترعرعت في مدينة وهي صحافية لها مستوى تعليمي جيد و لا تعاني من الفقر و الهشاشة تتحجج بزواج الفاتحة أمام القضاء لتبرير ممارسة الجنس خارج إطار الزواج والإجهاض و من غباء تصديق هذه الحجة.

حياتها مهنية كصحفية شيء وحياتها الإجتماعية شيء آخر و إذا كان كل من يزاول مهنة الصحافة له قدسية من السماء لا يجوز محاسبته على أفعاله في حياته الإجتماعية فأنا أطلب بأن أكون صحافي .
الصحافة شيء و الفساد بما لا يرضى الله شيء آخر .

كيف لعائلة تعرف بكونها لها علماء فى الدين و الشريعة أن تحاول تبرير أفعال منافية للدين بغض النظر أن الدولة تحرب فلان أو فلانة يبقى خطأ إرتكاب الزنا قائم .

الدولة تجيبك تجيبك يا حبيبى طال الزمن و لا قصر كل من يغرد خارج السرب له ملفته موجودة فقط ينتظرون الزلة.

ولكم واسع النظر
80 - بائع القصص الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 15:00
هكذا يتم تدجين الصحافة، لن يجرؤ أحد على الحقيقة، بعد المهداوي وبوعشرين الآن هاجر الرسوني
ويوم الغد ربما انت ربما انا، هذه رسالة واضحة من الدولة العميقة، تكميم الأفواه بطريقة حديثة، لقد أصبح القضاء امتدادا لوسائل القمع.
81 - مرأة الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 15:20
لآ شغل ولآ مشغلة إلا مادا يجب أن تفعل المرأة وما لآيجب أن تفعل ؟ الدين غي ديال لمرأة؟؟ كون كونتوا انتما امتبعين الدين حتى مرأة متحمل خارج مِسسة الزواج.
82 - achraf الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 15:51
لو أن هذه السرعة التي تعامل بها القضاء مع هذا الملف ؛كان يتعامل بها مع تلك الشرذمة من الفاسدين والمختلسين والمجرمين و.....لكان بلدنا خير بلد .
83 - سلاوي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 16:01
اعتبر هذا الحكم بالقاسي و سوف يشوه صورة المغرب ألدي يعتمد على السياحة للإنعاش الاقتصاد المغربي. الإجهاض هي مساءلة شخصية بين الإنسان وربه. وهذا الحكم القاسي سوف يفتح باب للفتيات لطلب اللجوء السياسي والإنساني للدول الأوروبية.
شخصيًا أنا ضد الإجهاض الا في حالة الاغتصاب أو ادا كان الحمل يشكل خطرا على الأم.
84 - مواطن الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 17:05
قال أحد المشاركين في إحدى البرامج التلفزيونية أنه تم اعتقال فتاة وخطيبها لمجرد تواجدهما معا في السيارة التي تعرضت لحادثة سير. نرجو أن تكون قضية هاجر بداية لإعادة النظر في هذه القوانين العتيقة التي لا تتماشى مع مجتمع حداثي ديموقراطي.
85 - جلال الحلبي ايطاليا الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 20:13
متابعة هذه المرأة أو الصحفية هاجر كما يبدو من وجهة نظري لانها نشرت أنفها فما لايعنيها من قبل في عدة قضايا . ولهذا انتظرت الجهات التي لاتعجبها تصرفاتها أن تصطادها ملتبسة . وهذا ما حصل
86 - مهاجرة السبت 05 أكتوبر 2019 - 18:28
كنت حقوقيا، صحافيا، كاتب، المهم ناجح في فضح الفساد ولا تخف احد، ايوا حضي راسك مزيان.... اكن فخورة بالقضاء ان تم الحكم والبحت في الملفات بنفس المعاير ونفس الهدف وليس من اجل كسر الفضاحين للفاسدين الكبار في البلاد. الله ارحمنا برحمته.
المجموع: 86 | عرض: 1 - 86

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.