24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  3. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  4. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

  5. هواوي تمنح برنامج المطورين 1,5 مليارات دولار (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | عصيد يرد على حمودي: الحديث عن "سيادة العربية" غير علمي

عصيد يرد على حمودي: الحديث عن "سيادة العربية" غير علمي

عصيد يرد على حمودي: الحديث عن "سيادة العربية" غير علمي

نفى أحمد عصيد، باحث فاعل أمازيغي، أن يكون قد قال في يوم من الأيام إنّ "اللغة العربية عاجزة عجزا مبدئيا بطبيعتها عن ممارسة البحث العلمي"، مضيفا أنّها "فكرة أُسندت إليه؛ لأن بعض المواقع الإلكترونية فضلت كتابة الجملة ونسبتها إليه عوض أن تورد أفكاره كما هي"، ثم زاد موضّحا: "من عبارتي المعروفة، التي عبَّرْتُ عنها عشرات المرات، أنه لا توجد لغة عاجزة بذاتها، بقدر ما هناك لغة لم يطوِّرْها أهلها كفاية، بسبب الفكر السائد في مجتمعهم، أو بسبب السياسات المعتمدة من طرف دولتهم".

وأكّد عصيد، في ردٍّ على مضامين حوار أجرته هسبريس مع الأنثروبولوجي عبد الله حمودي، عدم وجود "استحالة مبدئية" لتطور اللغات، مضيفا أن فكرته "واضحة وتقول إنّ من يريد للغتِه أن تكون لغة علم، فعليه أن يهيِّئَها لتلك الوظيفة، وأن يوفِّرَ كل المرتكزات الضرورية لذلك، من معاجم دقيقة وشاملة ومحيَّنَة ومنفتحة على التطورات العلمية المتسارعة، وكذا تكوين للأطر باستمرار، مع المتابعة الدائمة لمستجدات البحث العلمي في العالم"، مسجّلا نسبةَ قول إليه مخالِف لما عبَّر عنه بكونه "لا يساهم في تعميق النقاش لأنه يؤدي إلى تضليل القراء".

ولا يرى الكاتب أن النقاش حول موضوع تم الحسم فيه سياسيا داخل دواليب الدولة ستكون له "مردودية كبيرة"، ثم قال: "إنْ كان القصد تدقيق الآراء وتعميقها من أجل المستقبل فقد يكون ذلك مفيدا"، مضيفا أنّ هذا النقاش قد عاشه منذ سنوات على مستويات عدة، ولا يدري لماذا تأخر عنه عبد الله حمودي إلى أن فات أوانه.

ورأى عصيد أن "عبد الله حمودي قد قدّم نفسه في حوار هسبريس على أنه يمثل المنظور العلمي، في مقابل أصحاب الكليشيهات والإيديولوجيا"، بينما الكثير من الأفكار التي نسبها إليه في هذا الموضوع "استقاها من عناوين المنابر الإعلامية والملخَّصَات الصحفية"، دون أن ينتبه إلى أن التعبير العلمي الدقيق عنها موجود في مقالاته-أي عصيد-"الكثيرة التي يعود بعضها إلى بضعة أسابيع، كما يعود بعضها إلى أزيد من عشرين سنة"، وفي بعض كتبه المنشورة كذلك، مضيفا أنّ هذا أدّى إلى اختلاف حمودي معه في أمور لا يقول بها ولا يؤمن بها، وإلى عدم قوله بالاتّفاق معه في أمور عبّر عنها عشرات المرات بطرق مختلفة، حَسَبَ المتحدّث.

واستشهدَ عصيد بمقال سابقٍ له حول أوراش اللغة العربية التي ينبغي تعميق العمل فيها لجعل هذه اللغة ترقى إلى وضعية أفضل مما هي عليه، وقال: "كان رد فعل التّعريبيّين على هذا المقال أن العربية جاهزة ومهيأة ولا ينقصها شيء، فعلمت أنني أخاطب أناسا غارقين في الأوهام، ميؤوسا من حالهم".

وذكر الباحث أنه رغم أن فكرته لا لَبس فيها، إلا أنّ حمودي "تعمّد تكذيبها فقط من باب العناد، قائلا إنني أقول بأنه لا شيء تم لتهيئة العربية، وأن هناك جهودا بذلت لكنها محدودة"، وعلّق عصيد على هذا بقوله: "الحقيقة أن نتيجة هذا الكلام مزيدٌ من التضليل، لأن ما قام به مركز الأبحاث للتعريب نواكبه وندرك حدوده باعتراف أهله أنفسهم، ومنذ الراحل الأخضر غزال مرورا بالسيد الفاسي الفهري، لم تهيأ اللغة العربية في المستوى الذي يجعلها لغة علم تواكب البحث العلمي في التعليم العالي، والسيد حمودي لم ينكر ذلك".

ونفى عصيد أن يكون قد قال في وقت سابق إن لا شيء قد تم في مجال تهيئة العربية على الإطلاق، ثم استدرك قائلا: "لكنه عملٌ لا يرقى إلى مستوى حل مشاكل اللغة العربية في مجال العلوم الدقيقة، ولهذا فشلنا في تعريب العلوم في الجامعة، كما أننا لم نوَفَّق في إكساب تلامذتنا الروح العلمية المطلوبة في المستويات الدراسية الدنيا بسبب هيمنة الفكر اللّاعلمي بعد تعريب العلوم، فتجد تلامذةً في الباكالوريا فخورين بـ(الإعجاز العلمي في القرآن)، لكنهم غير قادرين على إدراك الأسس الإبستمولوجية للمعارف التي اكتسبوها، وبالتالي يكونون عاجزين عن الإسهام في إنتاج العلوم، أو إشاعة الفكر العلمي في المجتمع."

وعن حديث الأنثربولوجي حمودي عن تمكّن العربية من تضمّن أيّ مضامين مثل غيرها من اللغات، ذكر عصيد أن الحديث ليس عن "المضامين" التي قد تكون جاهزة، ولا عن الأدب والفلسفة والفكر العام، بل عن العلوم الدقيقة، وعن عملية التفكير فيها باعتماد لغة، مضيفا أنّ "هذا أمر ممكن في أيّ لغة في العالم، إذا كان أهلها يمارسون البحث العلمي، وينتجون علوما"، ثم زاد مستنكرا: "أمّا من يقوم بتصدير الطماطم، والمواد الخام، واستيراد المواد المصنَّعَة، والتكنولوجيا، والأفكار العلمية، فلا بد له من أن يفعل ذلك بلغات العلوم الأكثر تداولا في سوق إنتاج المعرفة العلمية".

وتعليقا على وصف الأنثربولوجي عبد الله حمودي عالِمَ اللسانيات عبد القادر الفاسي الفهري بكونه "رجل علم"، وتعبيره عن اتِّفاقه معه في بعض ما قاله حول النّقاش اللغوي في المغرب، ذكر الباحث عصيد أنّ المُحاوَر "لم ينتبه إلى أن أفكار السيد الفهري حول اللغة العربية نوعان: أفكار علمية لا جدال فيها تتعلق بلسانيات العربية، ويعتبر فيها مرجعا يستحق التقدير، وآراء سياسية تتعلق بتدبير وضعية العربية داخل المؤسسات، وهي آراء نسبية بعضها مغرق في العاطفة والإيديولوجيا"، مضيفا أنّ "نفس الشيء يقال عن السيد حمودي، فلا شك أن له دراسات علمية وازنة في مجال تخصصه الأكاديمي، لكنه أيضا يعبر بين الفينة والأخرى عن آراء سياسية وإيديولوجية هي موضع أخذ ورد".

ومن بين هذه الآراء التي ينتقدها عصيد، الحديث عن "سيادة العربية" وعن "اللغة القومية"، التي اعتبرها "تعابير غير علمية؛ لأنها آراء سياسية ممهورة بالإيديولوجيا القومية، ومتأثرة إلى أبعد مدى بالجاكوبينيزم، أي بالنموذج الفرنسي التقليدي للدولة الوطنية المركزية، بينما لا تعني هذه العبارات أي شيء في بلجيكا مثلا أو سويسرا، أو غيرهما من الدول المبنية على التدبير العقلاني للتنوع".

وتحدّث الباحث عن تعبير الدكتورين الفاسي الفهري وحمودي غيرَ ما مرّة عن "آراء سياسية حول الأمازيغية لا أثر فيها لتكوينِهما العلمي، مع العلم أنهما لا يعرفانها على الإطلاق"، مذكّرا بأنّ "العلم لا قيمة له بدون رؤية سياسية حكيمة ومتوازنة"، وبكون "التعبير عن آراء سياسية تمييزيّة مخالِفة للدستور باسم العلم لا يعطيها أيّة مصداقية، لأن نتائجها العملية لن يكون لها أيُّ أثر إيجابي على حياة الناس".

وردّا على دعوة عبد الله حمودي "أن يبقى التعريب وتزيد وتيرته"، دعاه أحمد عصيد إلى "أن يعطي القدوة والمثال فيبدأ بإنجاز أبحاثه العلمية بالعربية وحدها، وأن يخبرنا إن كانت النصوص التي يصوغها هي في نفس دقة الصياغة الانجليزية أو الفرنسية، وأن يطلعنا على المعجم العربي للأنثروبولوجيا ومدى مواكبته لآخر المصطلحات العلمية المبتكرة في الدراسات الجديدة، وعن نسبة المصطلحات التي تم نحتها في العربية بناء على أبحاث أنجزت بلغة الضاد".

وأضاف أنّ على حمودي "أن يخبرنا عن السبب الذي يجعلنا نحن المغاربة نفخر باكتشاف بقايا أقدم إنسان عاقل في العالم حتى الآن بجبل إغود ببلادنا، دون أن تتوفر بين أيدينا حتى الآن النسخة العربية للبحث الذي نشر في أرقى المجلات العلمية في العالم".

ولم يتّفق عصيد مع قول حمودي إنّ "ولوج المغاربة إلى استعمال التكنولوجيا الحديثة وشبكات التواصل الاجتماعي هو من مظاهر التحديث وحداثة الفكر"، مضيفا أنّ "الأمر إنما يتعلق بمظاهر التحديث المادي المفارق للفكر وللجانب القيمي؛ لأن استعمال حزب العدالة والتنمية آخر صيحات التكنولوجيا والتّنظيم العصري، مع احتفاظه بمشروع مجتمعي وأهداف مضادة للحداثة، ومع مقاومته للحريات والمساواة بين الجنسين بشراسة، وإجهاضه قوانينَ من المفروض أن تكون ديمقراطية، تجعل من الحزب الإخواني بعيدا عن الحداثة، التي هي قيم وفكر لا مجرَّد تقنيات مادية وذكاء تقني".

وأضاف الكاتب أنّ "براعة داعش في استعمال التقنيات الجديدة لرصد الأشخاص غير المصَلِّين وجلدهم في الشارع العام، والترصُّد للنساء الإيزيديات لبيعِهِنَّ في السوق واغتصابهن، لا يعني أن داعش حداثية، بل سلوكها ينتمي إلى العصور الوسطى الإسلامية، وإن كان يتم بأدوات حديثة".

واتّفق عصيد، في ردّه على مضامين الحوار الذي أجرته هسبريس مع عبد الله حمودي، مع قول الأنثروبولوجي المغربي إن "اللغة العربية مؤسسة اجتماعية، وظاهرة تاريخية، عاشت صيرورة طويلة مثل غيرها من اللغات"، ثم استدرك قائلا: "لكن وضعيتها الحالية لن تغادرها بمجرد إقحامها في مجالات لا تبلغُها دينامية الفكر ولا قيم المجتمع، لأن العوامل التي أدت إلى الجمود الحالي ما زالت تتقوى عوض أن تتفكّك وتتراجع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (123)

1 - EL NOUMRI الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:47
اللغة الرسمية للمملكة المغربية هي العربية و هي التي أيضا أنزل بها القرأن الكريم أما الأمازيغية فهي لهجة كباقي اللهجات المنتشرة في البلاد و تدريس الأمازيغية لتلاميد الأابتدائي هي مضيعة للوقت ليس إلا و ترسيمها في الدستور هي فقط أجل أرضاء الخواطر أما اللغة التانية في البلاد فهي الفرنسية و تليها الأنجليزية و الألمانية و الإسبانية و أنتهى الكلام
2 - ENSEIGNANT الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:49
Pour l'arabe c'est fini;il est le moment de s'éloigner de notre enseignement pour qu'il soit en bon état
3 - التومي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:50
دائما عصيد يفهم أكثر من الفاهيمين و داءما يراوغ فهو ير د على منتقديه انهم لم يفهموا قصده وان الأفكار الجديدة كان سباقا إليها.
4 - #لدي_موقف™ الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:50
تحية للأستاذ عصيد؛ صراحة ملي قريت مقال ديال عصيد و ديال حمودي وجدت ان الإتباث الذي قدمه عصيد أقوى من كلام حمودي الذي يصف نفسه بعالم أنروبولوجيا!!
5 - مولاي الحسين مكاوي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:52
نقطة مهمة فيما يتعلق بالعربية ليس كم يروج لها مجموعة من الناس ، الله علم ادم الاسماء كلها ولم يقول علمه العربية ، جميع اللغات قابلة لتطور ان خرجت المنظومة العلنية من اهل اي للغة ، من فضلك اود طرح سؤال لماذا هذا العبث من منتقديه ، احمد عصيد طرح سؤال لماذا الشعوب الاسلامية متأخرة ، اين العلماء الجواب هو كالتالي ، الاسلام اطار قائم بذاته ، العلمانية جزء لا يتجزأ من الاسلام ، المشكل ليس في الاسلام او في القران المشكلة في الفقهاء الغالين باسم الدين والنخب والاستبداد ، الاسلام له زمان علماني وزمان شرعي وبينهما وسط ، الاسلام فيه العلوم التجريبية والعلوم الطبيعية والعلوم الشرعية لكن لكل واحد منهم له زمانه ، نقطة مهمة لا رهبانية في الاسلام .
6 - سعيد سعدات الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:52
ياعصيد اللغة العربية ستظل تاجا على رؤوسنا رغم كل حاقد ناقم دخيل مستصغر... فالرغم من أننا خاصمنها بهكذا قطيعة وصدود ستعود متألقة كما كانت. اما اللكنة الامازيغية فهي جزء من ثقافتنا وتاريخنا وهويتنا ولن يلغيها الا جاحد او منافق او كذاب لكن ليست ولن تكون بحجم واهمية لغة الام لغة القرآن الكريم...العشائرية والقبلية والمناطقية والعصبية طاعون قاتل للشعوب... لغتنا الام هي اللغة العربية وانتهي الكلام.
7 - وناغ الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:53
عصيد عندما يكون بعيدا عن الالحاد
يبدو رجل
8 - المراكشي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:54
سؤال وحد الى هذا " الشخص " إبن تتموقع في إصطدام الحضارات ؟؟؟؟" أتحداك وأتحدى جميع الأمازيغ للإجابة عن هدا السؤال!!! أنا أنتمي الى الحضارة العربية-الإسلامية وأنت ؟؟؟؟ من يريد شتمي، لو لك كرامة إستعمل لغتك . اللغة العربية لا يحصل لها الشرف أن تستعمل من يكره العرب
9 - مواطن مغربي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:55
هذآ الشخص لماذا يكره العربية الاسلام؟؟يظن نفسه بتلك الطريقة سينال رضا الغرب..لكن هيهات سيظل هكذا حتى يتلاشى في مزبلة التاريخ
10 - عبد الله المغربي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:56
يا عصيد مالك والعربية. اماذا تمقت هذه اللغة. هل نسيت انها لغة القرآن. وإن لم تساير الزمن فبسبب ضعف في العرب. كل البلدان تقدمت بلغتها الام. الا العربية. لما للعرب و السلمين شأن كانت العربيه او العلوم. ولكن بسبب فتور و تقاعس في المسلمين.وقع ماوقع. اللغة حية بأهلها. فإن كانوا مخلصين للغتهم تطورت وان خذلوها تخلفوا وراء الشعوب. كحال العرب الآن.فأمثالك هم سبب ماآلت اليه اللغة العربية.
فاذا فعلت لنت من اجل انقاد العربية؟
دافعت عن تفناغ فاذا كسبت؟
11 - Adam الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 19:59
لو كنت ما قمت به بالدفاع عن الأمازيغية دافعت به عن بناء أدنى المرافق الاجتماعية وتعبيد الطرقات للأمازيغ لما شيد ملعب في طريق النهر بتارودانت.
12 - عبد الصمد الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:00
طبعا عصيد في تيار العرق والحقوق ()و اللدين واللغة و الاعلام من صناديق الدعم هو الاساس والابناء بالخارج لإكمال التعليم والاجر مضمون من الوطن مجرد مواطن ب40000.00dh ...هذا هو المناضل المغربي الحقيقي
عيوش بملايير الدعم السنمائي بالاحتكار و العائلة لها خيرات الوطن بل يمكن لها ان تسوق صور الفساد الاخلاقي النسائي على انه للمغربيات بدعم مغربي انهم الاسياد في المغرب لا احد يسطتيع ان يحاسبهم
بل هم يحاسبون المغرب واحد ضد العربية والاخر ضد الاسلام
احترمو الاقليات في المغرب هي الدمقراطية عندهم اغلبيتكم يا وطني هي خذم لاسياد يستيقضون على اكل هو من دعمكم لك الله يا وطني
13 - ملاحظ الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:03
المغرب سيبقى متخلفا طالما لغة التعليم ليست باللغة المغربية المفهومة و المحكية عند كل المغاربة من طنجة إلى الكويرة, مع طبعا الإنفتاح على اللغات الأجنبية, خصوصا الإنجليزية و الفرنسية و الإسبانية

Le Maroc sera à la traîne tant que la langue d'enseignement ne sera pas la langue marocaine comprise et parlée par tous les Marocains de Tanger à Lagouira, avec bien sûr une ouverture aux langues étrangères, notamment l'anglais, le français et l'espagnol
14 - sidiyahya الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:04
يجب نبذ دُعاة التطهير العرقي .وطالما يتجاذب الطرفان بأحقية كل واحد بالتحليل العلمي.لا بأس من التذكير بنتائج تحليل بقايا رفاة إنسان مغارة تافوغالت شرق البلاد.التي أثبتت أن أصولهم قدمت من الشرق الأوسط وإفريقيا جنوب الصحراء.وليس كما يدعي محرضو الفتنة والتفرقة.
15 - Elyacoubi الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:04
Je pense que c'est un débat de sous-développés . Ils doivent mettre leur logiciel à jour . Et consulter le département de linguistique de l'Université de Londres département inauguré en 2003 où la langue arabe est considérée comme langue de référence .
16 - احمد تازة الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:04
هذا الرجل دائما يقول كلاما وعندما يجد معارضين لما قال يستنكر قوله وانا قرأت بنفسي ما كتبه بان العربية ليست لغة الطكنلوجيا الحديثة واللغة العربية اكثر تطورا من جميع اللهجات سواء الانجليزية او غيرها
17 - Rachid الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:06
السلام عليكم ، عندما أحاول البحث في الانترنت على أشياء علمية أو تقنية باللغة العربية ، 99% من النتائج تكون مخيبة للآمال ، بل يقودك البحث أحيانا الى أشياء مخلة بالآداب لا علاقة بما تبحث عنه، كليب غنائي ، مسلسلات، خزعبلات و تفاهات.....هادا ما كان
18 - ميلود الشلح الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:07
اللغة العربية ليست لغة علم عليناباالانجليزية أو الصينية حتى الفرنسية لا معنى لها المفرنسون هم الدين اجبروننا للتحدث بها( المتوجين والمتوجات)
19 - Me again الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:08
التعريبيون فشلوا حتى في اقحام بغرير و كسكس في المعجم العربي، بل عارضوا اقحام تلك الكلمات. لكن، قبلوا ب تسونامي و الإنترنيت و الديالكتيك و اوكي!
المغاربة درسوا اللغة العربية لساعات عديدة في الأسبوع و لسنوات عديدة و بمساعدة التعريب في الاعلام و الادارة و السياسة و ما زالوا يقومون بمجهودات جبارة للتعبير باللغة العربية بدون جدوى. و الذي لا يتكلم عنه هو انهم يقومون كذلك بنفس المجهودات الجبارة في فهم ما ييقال بالعربية و ما يكتبون و يقراءون كذلك! لماذا كل تلك المجهودات الجبارة التي تذهب بتاتا منثورا الى ان يضيعوا الفكرة و المضمون و يقومون بالتركيز بمجهودات جبارة مرة اخرى للتعبير بالعربية... كما جرى لي الان، رغم أني اتقن القواعد و النحو و الشكل و الاعراب و الكتابة، و لا النقل و لا الحفظ و لا الإعادة و لا التقليد، بل احاول بأسلوبي الخاص، سواء بالبلاغة و التهكم و البساطة! و بفضل التعليقات تحسنت، ام لا؟
المرجو النشر و شكرًا!
20 - أحمد الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:08
اللغة العربية هي الأغنى دون باقي اللغات في عدد المفردات هناك أشياء كثيرة في الإنسان وفي الطبيعة ليس لها إسم إلا في اللغة العربية وتجد الكلمة الواحدة لها أكثر من أربعين مرادف إنها الغة الأروع والأدهش على الإطلاق والأكثر أثاثا و تستطيع بكل أريحية أن تخوض في المسائل العلمية طالما أنها كانت ولم تزل لغة الشعر الذي من خلاله إستطاع الشعراء أن يروا أشياء لا يراها الناس العاديون وأن يغوصوا في خبايا النفس العميقة المعقدة فيقدمونها للناس في أسهل وأجمل تعبير
21 - أين التنمية؟ الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:09
مناقشة جانبية بعيدة عن هموم الشعب الذي ينتظر من النخبة ان تبتعد عن الريع وتنخرط في الدفاع عن مصالح المقهورين.
العريية لن تتزحزح من المغرب وستبقى الى الأبد لأنها لغة الشعب في الشارع برمته
التدريس لا يراد له اثرا ايجابيا بجميع اللغات..........
22 - نعمان الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:09
مغربي و أفتخر ، أريد أن يتعلم أبنائي لغة عربية سليمة كتابة و نطقا حتى يتمكنوا من قراءة القرآن و كل ما يتعلق بالشريعة أولا، ثانيا تعلم اللغة الأنجليزية صار قدرا محتوما للتواصل مع العالم فالفرنسية ستصبح متجاوزة خلال بضع سنوات، بالنسبة الأمازيغية بمختلف لهجاتها فبحكم أنني أقطن بالمدينة و لا أحد من الأسرة الكبيرة و الصغيرة يتحدث بها فإنني لا أجد أي فائدة من تعلمها
23 - Hassssssssan الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:12
تحية حارة للاستاذ الكبير عصيد ، الاستاذ عصيد يتكلم بمنطق علمي دقيق جدا في كل مقالاته وفيديوهاته.
وعموما لايمكن بتاتا الانطلاق من الدين والوصول الى نتائج علمية دقيقة واراء ومواقف واضحة وعلمية لان الدين يدخل في خانة اللامنطق والمزايدة من المزايدة لا غير.
24 - جواد الداودي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:13
((كان رد فعل التّعريبيّين على هذا المقال أن العربية جاهزة ومهيأة ولا ينقصها شيء، فعلمت أنني أخاطب أناسا غارقين في الأوهام، ميؤوسا من حالهم))

العكس هو الصحيح - يعني ان التعريبين يخاطبون انسانا غارقا في الاوهام - ميؤوس من حاله

انا واحد من التعريبيين - واتحداك ان تبين مكمن العجز في اللغة العربية - هل يمكن بالفرنسية ان نشرح درسا متعلقا بميكانيا الكم – او ديناميكا الحرارة – او كيمياء المحاليل – او الفضاء المتجهي – او المعادلات التفاضلية – او اي فرع من فروع العلوم – ولا يمكن ان نشرح نفس ذلك الدرس بالعربية؟ - ادخل الميدان – افحمنا بهذا الذي نستطيع شرحه بالفرنسية ولا نستطيع بالعربية – انزل لارض الواضع – لا تبق في السحب – وتتكلم بكلام عام – يقول المثل المصري : الميّة تكذب الغطاس – احضر هذه البحيرة الفرنسية – لتبين اننا لسنا غطاسين - ارفع التحدي - او اصمت للابد - مش قد اكشن - ما تأكشنهاه
25 - Youssef الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:13
تلاثة مواضيع يتحدث عنها هذا (الناشط الحقوقي) وهي الاسلام واللغة العربية والحضارة الإسلامية وهذه المواضيع سببت له عقدة نفسية.اتمنى أن يجد مواضيع اخرى لأن كلامه أصبح يتكرر مرارا.
26 - عمر الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:14
تحية للجميع،مرحبا بكما إلى التلفزة لتنوير الرأي العام.
27 - كفى الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:14
العربية هي ام العلوم
ليست اللغة العربية هي من فشلت
انما من يسيرون التعليم هم من فشلوا
وكوريا ام العلوم بها جامعات تدرس باللغة بالعربية


اذا كان التعريب لا يساير تعليم العصر الحاضر البربري
فعليكم ببارباىستانية التعليم حتى يرقى

كفى من الهولوكوست
28 - Mohamed الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:18
... وردّا على دعوة عبد الله حمودي "أن يبقى التعريب وتزيد وتيرته"، دعاه أحمد عصيد إلى "أن يعطي القدوة والمثال فيبدأ بإنجاز أبحاثه العلمية بالعربية وحدها، وأن يخبرنا إن كانت النصوص التي يصوغها هي في نفس دقة الصياغة الانجليزية أو الفرنسية،....

الله يعطيك الصحة ، هذا هو ما قل ودل
هذا هو نفس تفكير تلك الطغمة التي فرضت تعريب التعليم ثم قامت بإرسال ابناها الى مدارس البعثات الاجنبية للدراسة بلغة موليير وشكسبير
و فرضو علينا العربية و قالو لنا انها لغة الجنة!!
29 - عبدالعزيز جوهري الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:18
رحم الله سيبويه لما رأى احد خدم سيبويه حبلا قد طوق حماره وكاد يخنقه فذهب مسرعا ليخبره قائلا ياسيدي تلفلف الحبل في رقبة الحمار..،فقال له سيبويه يابليد قل لُفَّ الحبل حول رقبة الحمار؛فقال الخادم لكن ياسيدي ادرك الحمار قبل ان يموت فقال سيبويه لموت الحمار خير من موت اللغة العربية.
30 - Mourad الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:20
نقاش متجاوز كما قال عصيد نفسه لأن الدولة قررت ما أرادت وانتهى الأمر، أن يعود التعريب كما كان هذا أمر سلبي ولن يعطي سوى التخلف، العربية ما زالت بعيدة عن ركب التقدم العلمي لان أهلها لا يريدون علوما ولا فكرا ولا حضارة، يريدون فقط العودة إلى الماضي.
31 - مفكر الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:20
المشكلة العويصة في اللغة العربية انها انحرفت عن حروفها الاصلية اي حرف المسند الذي يشبه حروف تيفيناغ واخذت العربية حرف نبطي من الاراميين المسحيين الذين كانو يعرفون تركيبت الحرف النبطي والبحث عن قواميس جديدة الى ان هؤلاء ماوتو واندثروا ليس هناك حل علمي لهذه المعضلة الا الرجوع الى خط المسند والبدء من جديد كما يفعل الامازيغ المغاربة لاننا نحن المواطنين الامازيغ المغاربة اصل الانسانية واصل الثقافات كما يجب اعادة قراءة القرءان الكريم على ضوء التاريخ الامازيغي المغربي الذي كان يسمى بجزيرة اطلنتيس حيث كان لاطلس اي سيدنا ادم في المغرب اضافة الى قابيل وهابيل ثلاثة بنات كان يسكنن في حديقة التفاحة الذهبية لاطلس اي سيدنا ادم في لكسوس المغربية وكان يحرسهن ملاك ضخم وهن عند قريش العرب الأقدار الثلاثة: ثلاث أخوات تسمّى النسّاجاتوكان يعتقد قريش العرب انهنّ ربّات الأقدار والحظوظ ولا مردّ لحكمهنّ، وهو ما يماثل الربّات الثلاث المذكورات في القرآن (اللات والعزّى ومناة)
32 - Le moi الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:22
لماذا هذا التراجع في الافكار استادنا الفاضل عصيد. الطرف الاخر يحارب لغتك ويصفها بالطلاسم. من حقك ان تقول ان العربية لغة خارج الغطاء اللغوي ولا يمكن ان تكون لغة علم وبحث وغير قابلة لذلك. فهي لغة السب والشتائم كما يحدث تحت صفحات هييبريس. فمن لم يلق به قولك او افكارك فعليه ان يشرب من مستنقعات سيبيريا حيث الماء مختلط بالغاز.
33 - العروبي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:23
قرأت ما قاله عصيد ولم اتوصل الى اي جديد.
المشكل يا عصيد ليس في العربية . المشكل في مفشل او الذي يريد إفشال العربية.
مشكل وعقبات تطوير العربية كتب عنها الكثير ومن ضمنهم الاستاذ الفاسي الفهري ابتداء في اللسانيات واللغة العربية 86 الى الآن. وكذا الجابري وغيرهما. لكن الفرق معك انهما او انهم كانت لهم ارادة ووعي من اجل النهوض باللسان وعقل مستعمله.
اما انت فتقوم بإعاقة تطبيع العربية واعتماد الايديولوجيا من اجل نشر التخلف اللغوي حينما تناصر لغة ميتة وابجدية متدهورة.
34 - إبن المحمدية الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:23
في مصر و سوريا يدرس الطب بالعربية و عندما كنت في ألمانيا يقبل الدكاترة السوريين و المصريين مباشرة في الجامعات من أجل التخصص بينما الدكاترة المغاربة الدارسيين بالفرنسية لا يعترف بشواهدهم و لغة العلم إختراع مغربي صرف
35 - ibrahim الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:29
الاستاذ حميد عصيد مثقف ذو قناعات ومبادئ يشرحها بأسلوب سهل وسلس بعيدا عن لغة الخشب والتذبذب في التعبير ..!!
تحياتي لفكره النير !!
36 - محمد بنسعيد الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:33
السلام عليكم الذي أقدر أقول لك سي عصيد أن العربية هي اللغة التي ستسود العالم بإذن الله هذا ليس كلامي هذا كلام الغرب الذي تتبجح به وأقول لك ولي غيرك موتو بغيضكم فإنكم لا تعلمون عاش المغرب وعاش ملك
37 - Just a reminder الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:39
Imagine Mr.Hammoudi if you stayed all your life in Coranic school, you would be earning your living now reading coran on tombstones. Lucky you run away to Princeton to end up your life enjoing saturday nights parties and a fat salary. I run away to join sakwila and ended enjoing my life all over this great Planet.
38 - ملاحظ الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:41
المغرب سيبقى متخلفا طالما لغة التعليم ليست باللغة المغربية المفهومة و المحكية عند كل المغاربة من طنجة إلى الكويرة, مع طبعا الإنفتاح على اللغات الأجنبية, خصوصا الإنجليزية و الفرنسية و الإسبانية

Morocco will lag behind as long as the language of education is not the Moroccan language understood and spoken by all Moroccans from Tangier to Lagouira, with of course openness to foreign languages, especially English, French and Spanish

Le Maroc sera à la traîne tant que la langue d'enseignement ne sera pas la langue marocaine comprise et parlée par tous les Marocains de Tanger à Lagouira, avec bien sûr une ouverture aux langues étrangères, notamment l'anglais, le français et l'espagnol

Marruecos se retrasará siempre y cuando el idioma de la educación no sea el idioma marroquí entendido y hablado por todos los marroquíes, desde Tánger hasta Lagouira, con, por supuesto, apertura a los idiomas extranjeros, especialmente inglés, francés y español
39 - أدربال الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:41
تحية للاستاد و الباحث عصيد قاهر الدواعش .
دائما متألق
تقارع الحجة بالحجة و هدا مايزعج بعض الغوغائيين الغارقين في بحار الظلمات و يرفضون التنوير الدي هو في صالحهم لو كانوا يعلمون .
لك مني الف تحية .
40 - عربي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:43
العربية لغة خالدة ولغة الدنيا والاخرة ولغة العلم والادب وهى باقية واعداؤها زاءلون ولو ضلوا يستصغرونها فهي اكثر منهم اما عصيد فهو معروف على دالك الباب الحقد على العرب والاسلام ونشر العنصرية والكراهية
41 - سيمو الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:44
أقول للعرب الذين يتباهون بلغتهم. عودو إلى الخليج و دافعو عن موروثكم العربي إن لم تعجبكم الأمازيغية . أما المغرب ليس مكانكم. نحن الأمازيغ نحب اللغة العربية لكونها فقط لغة القران و الإسلام وحبا في الرسول عليه الصلاة و السلام و ليس حبا فيكم. أيضا الله لم ينزل القران بالعربية حبا فيكم بل إختارها ليضع حدا لفسادكم و طغيانكم. مع إحترامي لبعض العرب الطيبون
أنشري يا هسبريس.
42 - النكوري الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:47
ما يحز في النفس ان لا عصيد و لا الحمودي علماء بمعنى الكلمة فميدانهما هي العلوم الانسانية النسبية و عصيد يردد كلمة العلوم الدقيقية و لعله يقصد ميدانه الفلسفي او الأنتروبولوجيا و هذه العلوم كتبت بالعربية منذ تدوينها
قامت الحكومة الهولاندية مؤخرا بتقليص الميزانية للجامعات التي تدرس العلوم الانسانية و تفويت هذه الأموال الى الجامعات التقنية و العلوم الطبيعية و الفيزيائية و البحتة و رافق هذا القرار نقاش حاد بين الأكاديميين لكن الواضح ان العلوم البحتة تنتج ما ينفع الناس تنتج الأدوية و الكوبيوتر و وسائل التكنولوجيا الخ و التي تعود بالرفاهية على البشر بينما عصيد لازال حبيسا لأفكار بعض فلاسفة النهضة الغربية و يظن اننا مادمنا لم نمر بنفس مراحل الطور الغربي فلازلنا نعيش القرون الوسطى و لم نصل بعد الى الحداثة قمة السذاجة
43 - سمير الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:50
على اي حضاره عربيه تتحدثون. شاهدو صور ملتقطه للمغاربه فقط في بدايه القرن الماضي فسترون حجم وهول الكارثه. فقر مدقع . جهل ما بعده جهل. بؤس ما بعده بؤس. متسخ تفتك به الأمراض الفتاكه القاتله الى حد ان عدده بدلا من ان يتزايد اصبح يتراجع الخ...
هذا فقط كما قلت في بدايه القرن الماضي .اما قبل ذالك فالكارثه تكون تكبر بكثير.
كفا من بيع لنا الدخان فمع ضهور الانترنت انفضح جميع الاكاذيب والتاريخ المزور .
44 - التومى 2 الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:55
عصيد دائما يدعي أنه احسن من الاخر وأنه ..كدا ووووو كدا في حين أنه يعرف فقط كيف يتلاعب بالكلام محاولا خلق هجوم ..ومراوغة وما عدا دلك فإن حججه واهية تفتقد إلى التحليل الزين الدي ما أحوجنا إليه.
45 - Hagen الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 20:58
من هذا الشخص ؟ ما هو تخصصه ؟ أين درس؟ ما هي الدراسات التي قام بها؟ ماهي مؤلفاته؟ من فضلكم اعطوني عنوانا واحدا من مؤلفاته؟
هل كل من هب ودب يجعل من نفسه متمجهدا و يصبح منظرا و يعلم الاخرين ابجديات البحث و المعرفة.
46 - مواطن الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:03
لقد استيقظ الذباب الاليكتروني للكونجرس الامازيغي.فقط فالح في وضع العلامات الحمراء لمن يعارض ذاك الشخص وليست لهم حجة الاقناع
47 - عربي أمازغي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:04
السيد حمودي لم يتكلم عن سيادة اللغة العربية. هو قال أن هذه اللغة لها مؤهلات تجعلها قادرة كوسيلة تواصل و تمرير المعلومة أيا كانت علمية أو غيرها. والتاريخ يؤكد ذالك. السيد حمودي كان بارعا في تحليله للموضوع و مقنعا لأن تحليله كان علميا ومنطقيا عكس السيد عصيد الذي كلما تطرق إلى موضوع عنده علاقة باللغة العربية و الإسلام يبتعد عن العقلانية و يستسلم لعقدة الكراهية التي يكنها للغة العربية مند أن بدأت بوادر شعارات الطائفية تلوح في الأفق لزرع الفتنة و التفرقة بين المغاربة.
48 - محمود الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:06
للذين يكررون الأسطوانة المشروخة على أن اللغة العربية لغة القرآن من قال لكم عكس ذلك؟ ثم ما علاقة الأمازيغة بهذا الموضوع السيد يتحدث عن الفرنسية مقابل العربية التي أقر تدريس المواد العلمية بالفرنسية البرلمان المغربي صعيد يريد أن يقول لكم أن اللغة العربية لم يطورها أهلها بقيت في قوقعة "لغة القرآن و صحيح البخاري"و حتى في القوقعة أصبحت مفرداتها تحتاج الى متضلع في تاريخ اللغات ليشرح مفرداتها
49 - سيادة اللغة الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:06
اذا أردت معرفة الحداثة وكنهها اقرأ للمفكر والفيلسوف العملاق الدكتور طه عبد الرحمان عِوَض الإتيان بترهات واكليشهات استشراقية تريد حشرنا في أقفاص القردة .وهل الفرنسية لغة علمية دقيقة كما تقول وتواكب المستجدات اولا بأول ومن يتبناها يصبح في اعلى مدارج التقدم التقني والعلمي والحضاري ؟؟!ولك في الشعوب الافريقية ابسط مثل على هذا الهراء الذي تسوقه .انها مشكلة تحرر من هيمنة مستعمر قديم يريد البقاء جاثما على مستقبلنا مانعا اي بادرة لنهضتنا وتقدمنا لانها ستكون على حساب جشعه ونهبه لثرواتنا .ولهذا يسابق الزمن من اجل سيادة لغته من اجل جعلنا عبيدا له ومسوخ متحركة لا جوهر لها ولا هوية .
50 - driss الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:09
فقط لكي يعلم الجميع؛ ليست هناك لغة مقدسة او لغة افضل من اخرى، من يقول ان العربية لغة مقدسة فقط لانها لغة القران فانه فهو مخطئ، الله انزل القران بلغة العربية ليس لانها مقدسة لكن فقط لكي يحاور اناس تلك المنطقة الذين يتكلمون العربية و الذين كانو غارقين في الجهل، لا يمنك الله سبحانه ان يخاطب اناس بلغة لا يعرفونها، هل الانجيل و الزبور و التورات انزلو بلغة العربية قبل ان يحرفوا، فلله سبحانه يتكلم جميع اللغات و يفهمها، لو ماكانو اناس شبه الجزيرة العربية غارقين في الجهل ما ارسل الله لهم رسولا و لا زالو لحد ان، فالامازيغية هي ترات مغربي موجود في المغرب فاحترموها
51 - علال 18 الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:10
ان ما اعطانه الأمازيغ للغة العربية منذ شهور الاسلام لم يستطع دعاة العروبة و التعريب ان يساهموا ولو ب عشره ، نحن الأمازيغ فقط هم من يستطيعون تطوير وتأهيل اللغة العربية إلى مراتب لغات العلم ان شاء الله، ليس لشيء إلا لأنها لغة القرآن ، اما الأمازيغية فقد حربوها و دمروها بكل الوسائل لكن مشيئة الله وقدرة العلي القدير الذي خلقنا وخلق كل العالم بقبائل مختلفة ، لعبرة للعروبيين المتعصبين ، لتبقى الأمازيغية رغم كيدهم وهاهي تسموا وستسموا ان شاء الله، اما كلام حمودى وعصيد فلن يزيد و لن ينقص من مشيئة الله العليا،
رفعة الاقلام و جفة الصحف انشر يا هسبريس
52 - ahmed الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:11
الحقيقة التي يجب قولها كدلك هي ان اساتدة التعليم العالي يرفضون التدريس باللغة العربية و القانون الاطار لم يستطع فرض اللغة العربية كلغة تدريس في جميع الاسلاك التعليمية-
اما الامازيغ فانهم يقولون للعرب " العربية لغتكم و لا تتحدثون بها و الامازيغية لغتنا و نتحدث بها - فمن هو الضعيف الدي يحتاج المساعدة"؟
شكرا
53 - ملاحظ مغربي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:13
ما شاء الله،،،!!
الاستاذ احمد عصيد كالعادة داءما متألق ومقنع ..
54 - حدى الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:18
برافو عصيد استاد من الدرجة الاولى وليس العربان اللذين يستغلون الإسلام والقرانوالقرآن لانفسهم
55 - اللغة العربية الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:18
كل من قال أن اللغة العربية لم تعد لغة العلوم فهو واهم وعليه أن يعرف أن اللغة العربية محمية بأهلها ولن تضيع حتى وإن حذفت منالمناهج الدراسية فهي لغة مجتمع ......
56 - الأستاذ عبد الهادي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:19
يبدو ان الاستاذ عصيد فقد اعصابه. واصبح يقول اي شيء ليبرر عدائه للغة العربية.
اسي عصيد لا يمكن لاي لغة ان تتطور اذا لم يتم استعمالها وتداولها من طرف اصحابها ولا يمكن ان يتطور المستوى الفكري والعلمي لاي شعب بلغة اجنبية خصوصا اذا كانت هذه اللغة في خريف عمرها واصحابها الحقيقين بدؤوا يتخلون عنها في تدريس العلوم( الكثير من المعاهد العليا الفرنسية تدرس بالانجليزية).
57 - nadori الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:20
انا مع الأستاذ عصيد قلبا وقالبا لان ومع الأسف الشديد الدكاترة الذين أشار اليهم الأستاذ عصيد اما انهم ينغزون البردعة ويستحيون من الحمار واما انهم ينطلقون من خلفيات سياسية مصلحية ويحلولون ان يبرروا ذلك بانهم يعتمدون على البحث العلمي.كل لغة العالم قابلة للتطور والرقي ومن بينهن لغتنا المغربية الامازيغية.هذه نقذة لا يجادل فيها الا السفسه والسخيف.والاستاذ عصيد لا يمكن ان يجادل في ذلك ابدا.واقول للأساتذة المحترمين الذين يدعون الى دراسة العلوم باللغة العربية الفصحى رغم انها ضعيفة عاليا باعترافاتهم.قبل ان نجعلها لغة العلوم ,هل فكرتم في مبناها النحوي والصرفي وهو اضعف الايمان؟هل يوجد المثني في الواقع اللغوي المتداول؟لماذا لا نستغني على المثنى ونسقتصر فقط على المفرد والجمع كسائر اللغات الأخرى والواقع المغربي الذي يستعمل فقط في مغربيتنا المفرد والجمع؟هذا مثال بسيط وهناك مسائل كثيرة صرفية ونحوية لا تسمن ولا تغني من جوع
58 - تك فريد الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:23
منا لا شك فيه ان الاستاذ عصيد لبسه جن عروبي ومبغاش يطلق منو وانصحه برقية شرعية عروبية علجلا ام اجلا علي يد الشيخ الفيزازي ولن ينفعه اي راقي اخر للتخلص من الجني العروبي.
59 - supertramp الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:24
كفاني فيك يكفوني والان ان لنفسي ان امد رجلي ياالمسمى عصيدة عفوا عصيد اتساءل مع نفسي كيف لانسان يكره لغة الضاد مع العلم ليكن في ذهنك ان القرءان نزل بلسان عربي بحيت لو اجتمع الانس والجن لكتبوا ولو اية وتجي نتا وتقول اللغة العربية هي مشكل التطور علما انني اقطع دراعي انك لاتتقن لا لغة موليير ولا شيكسبير ربما اللغة الارمية الدي نزل بها الانجيل
60 - Saad الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:25
Bonjour
C est un faut débat
Nous avons une crise des idées d innovation la langue arabe n est pas responsable de notre situation catastrophique
61 - nomade الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:25
ألاحظ دائما أن كثيرا من قراء هيسبريس، ينفعلون كلما تدخل الأستاذ عصيد. فمنهم من يعارضه فقط لأنه عصيد. ومنهم من يتهمه بالإلحاد أو الردة، ومنهم من يلومه بكونه يكره العرب والعربية بل حتى الإسلام... شخصيا، أرى أن الرجل سليم التفكير، يستعمل عقله ويعبر عن رأيه بحرية وبدون نفاق. إذا صرح بأن العربية تشكو ضعفها وتراجعها من أهلها، فهذا لا يخلو من واقعية. فقد كانت العربية لغة علم وحضارة، لكن أهلها اهملوها وفضلوا لغات أخرى لأسباب غالبا ساذجة. وهذا القول لا يمكن ترجمته ضربا للعربية. بل معناه أن العرب تهاونوا عن المحافظة على ريادتها بين اللغات. ولولا غير العرب، لماتت اللغة العربية. والمثال قريب وواضح: الأستاذ عصيد أمازيغي يتقن العربية، أحسن بكثير من جل المعتقدين أنهم عرب... الدفاع عن العربية امر مشروع. لكن يجب على المدافعين عنها أن يتقنوها من أجل المصداقية. أما أن يقال: لغة القرآن، لغة أهل الجنة، لغتنا الأم... فهذا ليس انتصارا للغة.... فكفى من الأحكام السطحية على مفكرينا لأننا في اشد الحاجة إليهم.
62 - امازبغي مراكشي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:25
9 المراكشي
لا الومك لان بعض من يسمون مراكشيون
عندهم عقدة مع الامازيغية. .و انت منهم
هل تعرف لماذا ؟
سبب بسيط بعيد عن العرق و السبب
هو الباشا الكلاوي الامازيغي .
الفاهم افهم.
63 - عربي أصيل الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:26
الى التعليق رقم 1
يجب ان تستيفظ من حلمك او من المخدر الذي لقحتك به الجماعات المتمزغة الملحدة، قبائل الشاوية بما فيها الزيايدة و المذاكرة و امزاب..، و قبائل بني خيران و السراغنة و زعير و الغرب والشراردة بني احين و عبدة و الشياظمة و الرحامنة و كل قاطني السهول و الهضاب الاطلسية كلهم عرب عن بكرة ابيهم و كذلك الشرق و الحنوب كلهم عرب من بني هلال و بني سليم، كل ما يتعلق بتاريخ هذه القبائل و انسابهم مدون ومحفوظ لا مراء في ذلك. انساب هؤلاء و تاريخ لا يحتاج الى امثالك لكي تؤيهم اياه. كان الاخرى بك ان تهتم بتاريخ و انساب اجدادك و مكانهم التاريخي الذي هو الجبال هناك عاشوا و ترعرعوا.
64 - عبد الفتاح الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:28
الدولة العميقة أوجدت ما يُلْهِي الشعب عن مطالبه الإجتماعية وممحاربة الفساد المستشري في كل القطاعات. هذه صناعة الدولة العميقة وعصيد إحدى أدواتها, تغاضوا عن وجود هذه السلعة, وركزوا على الأهم: التوزيع العادل للثروة-الشغل-الحق الكامل في الصحة-الحق الكامل في التعليم-محاربة الفساد. إسألوا جيل الستينات والسبعينات يؤكد لكم أن 50% من الحق في التعليم والصحة ضاعت, و 50% في طريق الضياع. وفيقوا قبل فواة الأوان ونساو هناك مخلوق إسمه عصيد
65 - ذ.عبدالقاهربناني الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:29
لقد إقترب السيد عصيد في تعقيبه هذا للفكرة التي يجب أن تبناها حيث ما يجب الإنكباب عليه من طرف حماة اللغتين الوطنيتين هو ملىء فضاءات الأنترنيت والخزانات لجعل اللغتين الوطنيتين تعتمد في العلوم الدقيقة في أقرب وقت ممكن. وكدليل على ما أقول هو أن إبنتي - وهي بنت الشعب والتي وجدت نفسها من أسرة إنحدرت من الطبقة الوسطى إلى أقل من ذلك بحمد الله- فبمجرد أن علمت بأن بلدها لن يوفر لها تعليما في المستوى و علمت بأنها يجب أن تبحث عن بلد آخر ككوريا الجنوبية التي فاقت ميزانيات التعليم بها الولايات المتحدة الأمريكية بدأت تتعلم الكوربة وهي لغة لا تختلف في رموزها عن الأمازيغية. فهل وفرت الأمازبغية العربية بل و حتى الفرنسية كل مقومات النجاح لفلذات أكبادتا. ففاقد الشيء لا يعطيه.
66 - La3jeb الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:31
بكل تواضع الحل خاصو يكون بحال كاطالونيا.

Option 1
العربية من الصغر حتى الاخير و لغات اجنبية اخرى
Option 2
الامازيغية من الصغر حتى الاخير و لغات اجنبية اخرى
Option 3
فتح المجال للbilinguisme
اما عربية انجليزية زائد لغات اخرى
او امازيغية انجليزية زائد لغات اخرة
Option 4
القراءة فقط بلغات اجنبية ولكن ليس في التعليم العمومي ، فقط البعتاث و الخواص.
67 - جواد الداودي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:32
لا تجادل الجاهل ، لأنه لن يفهم ؛
ولا العنيد ، لانه لن يقتنع ؛
ولا المتحيّز ، لأنه لن يسمع ؛
ولا الانتهازي ، لأنه سيتغل ما تقول لصالحه.
هذه النصيحة لا نعمل بها نحن عرب المغرب
لماذا؟
لاننا بجدالنا للامازيغ وقد اجتمعت فيهم كل هذه الصفات القبيحة
انما نوجه كلامها للقراء الغير مشاركين في الجدال
وما يهمنا من هؤلاء الا عقلاءهم
الذين يقرؤون الكلام فيتبعون احسنه
واحسنه كلامنا طبعا
لانه ممنهج ومنطقي وخال من التناقض وموضح بالامثلة ويحمل بين طياته تحديات لا يقوى الامازيغ على رفعها ويكتفون فقط بالضغط على زر الديسلايك
68 - mounir الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:36
السوريون درسو بالعربية ومنهم من هو مدير لكبرى المستشفيات الجامعية الامريكية في حين ان دبلوم الطب المغربي المفرنس لا يصلح الا ل"تكوغيط كاوكاو"
69 - blu الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:37
عندما يعطي استاذ بالسلك الثانوي دروسا في العلم و الفيزياء الكمية و يكتشف لنا الطاقة الخفية الاي تكلم عليها نيكولا تيسلا...هههه
الله يعطينا وجهكم، خليك فآحواش و عتروس الجبال،العلم صعيب عليك هو لي بقى ليك
حتا تتجاوز اولا عقدة العروبة و تعالى نتحدث عن مواضيع شمولية اكبر من عقلك العالق وسط بحور الإثنية و القبلية الجاهلية
70 - Mourad الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:38
ماذا أنتجتوانا هذه العربية؟ جميعةالأمىاء والوزراء والعلماء العرب مدونين بالإنجليزية أو الفرنسية. لماذا تفرضونها علينا وتمنعوننا من لغتنا الأصلية. هذا احتقار وحركة واعتداء.
71 - Dimo الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:39
Tamazight est un patrimoine de tous les marocains . De quel droit Ce Assid et autres parlent au nom des marocains . Suffit il de parler l’amazigh pour prendre en bonne position de défendre ce patrimoine et de se l’accaprer ? En génétique des populations le brassage génétique est courant et le Maroc a connu dans son histoire plusieurs arrivages et départ . Nous sommes tous le résultat de ces brassage génétique . Et arrêter d’´utiliser ça. A des fins politique et pour crée des clans qui n’exitent Pas dans la réalité
72 - ميسرة المتغري الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:40
أتعس موقف يوجد فيه المرء هو عندما يكون في الخيار الخاطئ، ولكنه يعتقد جازما مع نفسه أنه في الخيار الصائب، و يستقتل ويستميت من أجل أن يظل قابعا في هذا الخيار،ويردد نفس الشعارات الحنجورية التي لاصدى لها.

هذه التراجيديا تنطبق كثيرا على كل من مستهم لوثة القومجية العروبية التخريبية النافقة وكل المصابين بالشذوذ الجنسي والهوياتي.

فبالرغم من الانهيار المدوي لمعابد البعثية على رؤوس كهنتها من ناصر وبومدين والسادات وصدام ومبارك و بنعلي و صالح و القذافي وعبد العزيز المراكشي الذي اصر لمذة 40 سنة على انشاء جمهوريته العربية البدوية في اقاليمنا الجنوبية و لم يتبقى منهم سوى الجرو الذي خلفه "الاسد"...

وبالرغم من ان ايديولوجيتهم كانت وبالا على شعوب المنطقة باستمرار الاستبداد والفساد والتخلف وتفشي الامية والجهل و اضطهاد الاقليات وتوالي الهزائم والنكبات والنكسات والضربات الموجعة...

و رغم سفك الدماء والخراب والفوضى ورجوع العبودية الى المنطقة بعد تحالف فلول البعثية مع الوهابية .. فلازال مداويخ العروبة من يتامى القذافي وعفالقة "Amur-Akuç" يصرون على شعار:

"امة عربية(وهمية) واحدة .. ذات رسالة(متفحمة) خالدة"
73 - ولد حميدو الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:41
لا تعتمد علينا
سنكلفك بان ترجع لنا العربية او الامازيغية لغة علمية
اما الخطابات فقد مللنا منها
في المغرب كل واحد يرمي الكرة للاخر و العمل الله يجيب
و لكنه يتقاضى الملايين من اجل القيام بالدور المنوط به مثل عيوش و اخرون
ادا كان الحل بيدهم فلنعطيهم تسيير البلاد و لكن لن يقدروا حتى على حومة فبالاحرى التحكم في اربعين مليون
74 - البعث العربي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:44
الى جواد الداودي
طبعا لن يستطيع ان يخرج من حجرة التعميم و الكلام الامنطقي فهو يعلم يقينا انه لو خاض مناظرة مع اي مفكر و عالم في العلوم و التكنلوجيا الحديثة الامر سيكون اشبه بتلقي رصاصة الرحمة بصدر رحب مع ابتسامة عريضة لمحبيه المتمزغين ...
75 - معلق الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:47
اذا كنتم حقا تأمرون بحرية التعبير فلماذا لاتنشرون التعليقات التي تنتقدكم وبعض الأشخاص الذين تقدمونهم للقراء كمفكرين وأصحاب آراء يخدمونكم ويقدمون أجندات هدامة وتخريبية .
76 - العبابسي الدكالي. الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:56
أريد أن أفيد أحمد عصيد أن كان يقبل الموضوعية بأن أحدث علم في العلوم وهو علم اللغة الكوني أثبت والبراهين والأدلة أن اللغة العربية تتفوق على جميع اللغات العالمية. وأرجو من الإخوان القراء الكرام عدم التسرع في تلقي هذه المعلومة ...والتأكد منها بالبحث عن نتائج بحوث الأستاذ سعيد الشربيني وهو عالم لغوي في علم اللغة الكوني ..ويعترف جميع علماء هذا العلم الحديث بأطروحاته ويعتمدونها ... أرجو مرة أخرى من الإخوان الذين يحملون حسا
علميا أن يبحثوا عن هذا العالم وعن نتائج بحوثهم.. ولو في النيت...وسيدركون تهافت أفكار السيد عصيد الذي يسعى إلى بث الفتنة أكثر من إثارة قضايا علمية...تحياتي للقراء الأعزاء.
77 - وعزيز الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 21:56
ما هو العلم عندك.... ؟

اكل فكرة تعتبر علما..... ؟

ما هي حدود العلم... ؟


هل كل متحدث يعتبر عالما.... ؟


من هو العالم.... ؟


كيف تفسر الآية الكريمة.. ؟

(( انما يخشى الله من عباده العلماء...))

صدق الله العظيم...

من هم هولاء الذين يخشون الله ..؟
78 - Observateur الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 22:02
أكثر من 30 سنة في التعليم و لا مرة واحدة قاريت بشي لغة أخرى من غير اللغة المغربية .. كفى من النفاق!! مغربة التعليم مع الإنفتاح على لغات العالم هو الحل الأمثل و المستدام لحلحلة المشاكل التعليمية في المغرب, بغينا ولآ كراهنا .. والله المستعان
79 - متحف البطحاء الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 22:04
الى رقم 1 سؤال
انطلاقا من وصفك للملامح ولون العيون اذن نسل السيد أحمد عصيد جاء الى المغرب بعد سنة 1058 ضمن الذين استقدمهم الموحدون .يبدو لي انك أمازيغي لا تعرف الامازيغ قم بجولة في المغرب فستقابل الالاف من الامازيغ بسمرةداكنة وشعر أسود كما جاء في تعليفك
80 - ramzi الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 22:04
لغتا العلم والمستقبل هما اللغة العربية والانجليزية وانتهى الكلام
81 - سعيد الألفة الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 22:19
الى المسمي نفسه ملاحظ.
تقول :...المغرب سيبقى متخلفا ( قالها المتخلف الحقيقي) طالما لعة التعليم (تقصد لغة التعلم !!) ليست باللغة المغربية ( ماخليتي لعيوش ما يقول ) ههه..اللغة المغربية !!..آه..تقصد..لغة بطبوطة ..بوطة..بوط ..طا طو طي..طامو تطوط بطواطة ...مزيان ياولدي عنك نقطة مهورة ...تسعطاعش على عشرين .هههههه
اما عن ماكتبت انت من جمل مفبركة و مترجمة بواسطة المحرك..Google traduction.. فإنه يبعث على الشفقة اكثر مما يبعث على ..الرثاء.
وتنقيطه : صفر.
تماما مثل ..صفر بطولة على مدى ربع قرن من التدريب..
82 - عروبي ظلامي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 22:23
الى المعلق رقم1
ماذا تريدون؟ تريدون ان تغيروا هويتنا اللغوية و المناطقية حتى يرضى عنكم سيدكم الصهيوني.
هناك بديهية تاريخية و عرقية في المغرب : السهول و الهضاب الاطلسية يقطنها تقطنها القبائل العربية بل حتى الشرق و الجنوب، و البربر منذ القدم و هم يستوطنون الجبال، هذا شيء مدون ومحفوظ تاريخيا كما قال بعض الاخوا المعلقين. ابحثوا عن انساب اجدادكم و مللكم و نحلكم، ثم نحن العرب نختلف عنكم انتم العرب في العادات و التقاليد، عادات الاكل ونمط العيش و عادات اللباس و الاحتفال. يجب ان تعلوا نحن عرب نعتز بعروبتنا و عروبة اجدادتنا، و انتم البربر شغلكم هذاك لا يهمنا من انتم
83 - كولونيا الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 22:25
تعليق رقم 1 العائلات العربيه المغربيه تعرف جيدا نسبها وأصلها . النسب يأخد من الأب ليس من الؤم لدي ابناء من زوجه المانيه قبل زواج اشترطت شرطين الدين والنسب ابنائي مسلمين ومغاربه رغم أنهم يحملون الجنسيه المانيه والمغربيه رغم أن شكلهم أوروبي فهم يعلمون جيدا أنهم مغاربة وؤصولهم عربيه. أغلب مغابه العرب لهم اسماء عائليه عربيه وهده اسماء قديمه قبل الاسلام وتجد تشابه في الاسماء في كل دول العربيه. هناك أمر آخر التقيت مره بشخص فلسطيني يحمل نفس اسم العائلي فكانت تحيته لي حياك الله يا بابن عمي المغربي وبعدها عند شرب شاي بنعناع كان يحدتني عن عشيره واين يوجد اغلب اعضاء العشيره وفي اي بلدان عربيه متواجدون وكم عددهم ههههه يا سبحان الله ماؤريد قوله العرب يعرفون جيدا ؤصولهم ههه رغم هاد فهم يفضلون تقديم نفسهم أنهم مغاربه ولا يدكرون ؤصولهم عربيه الا عندما يسألو.
نحمد الله اننا لسنا تائهين ومن يتكلم عن هده الخزعبلات فهو لا يعرف نسبه ويعيش انفصام في شخصيه وغير راض على نفسه والحقد اعماه .
أما بالنسبه للغه العربيه بدون تعليق أصبح تافهون ينتقدون لغه العربيه وهم لا لغه لهم سوى لهجه لاقواعد لها
84 - العروبي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 22:29
تتحدث عن العقل العلمي وموقفك مبني على الحس المشترك. توظف دروس الابستيمولوجيا للسلك الثاني ، وأجزم انك لم تقرأ باشلار ولا بوبر ولا كانغليم ولا فوكو ولا ألتيسير ولا تشومسكي ولا ادغار موران ... جيدا.
العقل العلمي هاهاها؟
العقل لم اجده في اساطير شيشناق. ولا في خرافات وسحريات السنة البربرية. العقل العلمي لم اجده في الانخراط في اجندات الفوضى الهدامة. العقل العلمي لم اجده لدى متعصب بطريقة غير علمية لتأويل خاص للهجات البربرية.
العقل العلمي لم اجده بكل اختصار في أي مساهمة لعصيد.
عصيد يوظف الكليشيهات والايديولوجيا ويعمل على تعطيل النهوض بالعربية لكي تغدو اداة وحدة وتقريب وحداثة وتحرير للانسان وعقله.
كيف ؟ من خلال تبئير لفظه على لغة ميتة وابجدية محنطة، والانخراط في تمزيق التعايش بين المكونات المختلفة.
أخيرا ياعصيد هل تعلم ان الزمن يدور وانك مجمد حول فكرة ولم تستطيع الخروج من سجن السياج الوثوقي للعرقية والتعصبية.
85 - الدكالي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 22:32
لم أقرأ يوما لهذا السيد اي مقال مكتوب بلغة أخرى غير اللغة العربية. يعني انه لا يستطيع كتابة اي شيء بغير اللغة العربية. ان كان كما تقدموه ناشط أمازيغي. فلماذا لا يكتب بالامازيغية
86 - مغربي اصيل الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 22:40
الاستاذ عصيد يستحق العلامة الكاملة في نقاشاته،لانه يتجرد من الدغائية وينتصر للموضوعية،وبذلك يتفوق على خصومه ،فهم غالبا ما تزل بهم اقلامهم بعيدا عن الأمانة العلمية،من اجل التأثير على الجماهير،لغايات ايديولوجية وان لم تكن في صالح من يستهدفونهم،وهم انفسهم لايتعاطون لما يدعون اليه،اذ يوجهون ابناءهم الى المدارس الخصوصية ذات الجودة العالية،حيث اللغات الحية التي تضمن لهم الرقي الاجتماعي في اعلى مراتبه ... عصيد يفترى عليه إذ لم يقل قط بأن العربية عاجزة ،بل يقول ان جميع اللغات قادرة شرط تهئأتها لذلك،ويعطي الأمثلة بلغات حديثة اوميتة بعثت من مرقدها كالعبرية ...
87 - توناروز الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 22:51
درسنا العربية سنوات طويلة و اليوم ان قلت ل شريحة كبيرة الفاعل والمفعول لا يعرف كيف يكون جملة مفيدة بل فقط يعببر لتصل الفكرة
و مرات الانتقال للدريجة لانها تسهل في ايصال الفكرة واستغرب لماد الكتير منا لايتقن اللغة العربية رغم السنوات الطوال من الدراسة
و اي موضوع يقراه بسرعة يحاول تقليصه لتصل الفكرة كالتويتر
اتفق مع الاستاد عصيد في ما يقوله في اغلب المواضيع الا التيفيناغ
في الاول تطعن فيه خصوصا ادا كنت تدافع عن نمط معين من الاسلام لكن مع الوقت تسمع لافكاره تقتنع
لانه لايهاجم الشخص بل يحترمه و يتحاور بالافكار
اما التيفيناغ لغة احرفها جميلة لكن الامازيغية سهلة بالاحرف الاتينية
88 - جواد الداودي الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 23:08
نساند العربية – ونكتب بالعربية
تعادون العربية – وتكتبون بالعربية
الا تستحق هذا : هاهاهاهاها
ساندنا العربية عندما ساندتم الامازيغية
ساندنا العربية الفصحى عند ساندتم العربية الدارجة
ساندنا العربية عندما ساندتم الفرنسية
موقفنا ثابت وموقفكم متقلب
متقلب لانكم في الحقيقة لا تساندون
لا الامازيغية ولا العربية الدارجة ولا الفرنسية
انما شأنكم كشأن من له فريق في قسم الهواة
ويكره فريقا قويا من فرق الصفوة
فتراه يشجع كل من يلعب ضده
ولكن هذا الفريق من القوة بحيث انه يسحق كل من يقف في طريقه
وذلك بالرغم من كل المضايقات
هل تعتقدون ان الفرنسية ستنتصر على العربية بالمغرب؟
هاهاهاهاها
ولا حتى تحلموا بيها
قريبا سيعرف المفرنسون وفرنسا ومن والاهم بلؤم من قوم كسيلة بانهم عبثا يحاولون
89 - بالعربية أوجد الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 23:08
لمن يصفق ويطبل لمفكر يتنكر.للغة المفكرين والعلماء والكتاب المنزل والرسول الأعظم (ص) ويحلمون بعالمه الذي يستحيل خروجه للوجود لأن الحبلى به ضانة ذالك وهي عاقر.إن كراهية شخص ما للعربية والحاقد عليها لن يصله قبحه مهما تفلسف وأظهر معرفة يظنها فوق معرفة وفهم الخلق الا الى باب موصد بأمر الله وإذنه لأن العربية نمت وإشتهرت لسبب أساسي أنها لغة القرآن الكريم الذي به بعبر الخالق سبحانه عن خبرنا وخبر منا من يتنكر للعقيدة وخبر من سبقنا من المصطافين والمتقين والمصلحين ثم ممن بغوا وفسدوا في الارض وأخيرآ مصير من سيدعون لسبل تخريب المجتمع وجزائهم عند الله والخلاصة لمن يُؤْمِن بالله واليوم الآخر ويخفضون كتابه بلغته آيته الكريمة سبحانه /ووجدوا ما عملوا حاضرا ولا يظلم ربك أحدآ .
90 - nomade الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 23:13
supertramp.عربيتك يندى لها الجبين. لغتك خاصة بك، لا تقتسمها مع أي شعب. والمشكل يا اخي أنك تحسب نفسك عربيا. باش يا اخي؟ بالفم؟ دافع عن لغتك بإتقانها أو أسكت.
91 - صهيل الخيل الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 23:14
الغريب في الأمر رغم الحضور المكثف للأمازيغ في ركن التعليقات ولا أمازيغي واحد كتب بالأمازغية سواء بحروف تيفناغ أو كتب بالامازغية عن طريق الحرف اللاتيني.انها مفارقة عصية على الفهم تجعل الأمازيغ عندما يكتبون باللغة العربية يعيشون مازوشية عن اختيار وطواعية. لا استطيع الكتابة بلغة أكرهها
92 - العشير بوخروبة الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 23:14
كالعادة يواصل الفقيه المتفيقه الشيخ العصاءدي ، أحاديثه عن لغة الضاد وهو لها مضاد معصاد ، ويعلل تحليله الأدبي بكون الحديث عن هذه اللغة حديثا غير علميا ، فمن أين يأتي بمفردات نصوصه ؟ ومن أين يقتبس معانيها ؟ و بأية لغة تفقه في مناهجه التعليمية حثى وصل إلى مستواه المعقد[email protected]
93 - sindibadi الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 23:27
منذ سنة 2003 والبرابرة المتطرفون يخوضون معركة شرسة ضد اللغة العربية
وها نحن في سنة 2019
إلى ماذا وصلو؟
وصلوا أن الفرنسية ستصبح هي اللغة السائدة في البلاد (حسب منظقهم) ليس حبا فيها(اللغة الفرنسية) وإنما فقط لأن كرههم للعربية لا يضاهيه حتى كره الصهاينة لها
وصلوا أيضا أن الشعب المغربي برمته ولا سيما البرابرة منهم أصبح عازفا حتى عن سماع البربرية( الأمازيغية) فما بالك كي يتعلمها بكل أطيافها
وصلوا إلى زرع بدور الفتنة والتفرقة فيما بين أفراد الشعب المغربي الذي لم يكن يعير أي اهتمام للأعراق
ها هو الآن أصبح يتكلم عن الريفي والأطلسي والعربي والصحراوي والسوسي
دون التفاصيل
أصبح مبرمجوا القنوات التلفزية في ورطة فعوض الجودة أصبحوا بحكم دفاتر التحملات العرقية يخوصون في متاهات لا نهاية لها
لو قمنا بإحصاء فيما يخص الزواج الذي كان يجعل من المغاربة شعبا واحدا
ومكتملا بكل أطيافه
وقمنا بهذا الأحصاء اليوم لوجدنا أن الزواج المختلط أصبح أبغض الحلال
وغذا ناظره لا يبشر بالخير
94 - خالد الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 23:52
ان إعادة تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية ليس إلا لغرض واحد، خلق فرص شغل جديدة للشباب العاطل الفرنسي في غضون السنتين القادمين.
سوف تجد الحكومة حجة بأن ليس هناك العدد الكافي للأطر لتدريس العلوم بالفرنسية و تصرف أموالا طائلة لجلب فرنسيين للتدريس.
فعلها النظام عندما أشترى القمر الصناعي الفرنسي و القطار الفرنسي و الحافلات الفرنسية لإنعاش الاقتصاد الفرنسي.
95 - MOHAMMAD الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 23:53
أعتقد أن القول بأن استعمال المغاربة للمنتجات التكنولوجية وربما بشكل مكثف يعكس حسبما ذهب إليه الأستاذ حمودي مظاهر تحديث أو حداثة رأي بعيد كل البعد عن الحقيقة ،ذلك أن العلاقة التي تقوم بين مستعمل هذه المنجز العلمي الحامل في جوهره لفكر عقلاني تجريبي محكوم بالمغامرة والبحث والتقصي ،علاقة هذا االمستعمل تدخل في منطق علاقة نفعية إنتهازية لا غير بدليل أننا في واقعنا من يعيش الأسطورة بما هي إدراك أولي ورغم ذلك يتقبل هذا االمنجز ويستخدمه في إطار إنتفاع ذاتي مضبوط بقيمة تجاور ذهنيتين تحكمهمها علاقة التجاور والإستخدام من دون أن يشكل هذا مدخلا لاستحاث العقلية المحكومة بروابط الغيب والخرافة وحصر الإستعمال في هذا المستوى دونما إدراك كلي لمنظومة الحضارية الغربية أو الإنسانية الفاعلة .علاقة التجاور على المستوى الذهني حائط يمنع حدوث نقلة نوعية تحرر من سطوة الماضي وهيمنته على العقل الفردي والجمعي .إنها أفة حقيقية كانت هناك بوادر للتحرر منها في سبعينيات القرن الماضي بفعل المناهج التربوية التي كانت ترسخ أفق التساؤل فيما يقرر من مواد تربوية ...يتبع
96 - العروبي الخميس 05 شتنبر 2019 - 00:01
الدكتور الفاسي الفهري وظف العلم في الدراسة اللغوية واعتمد الحداثة في مواجهة التقليدانيين في وقت كنت انت يا عصيد تقرض الشعر.
د الفاسي الفهري هرم معرفي عربي كبير في انتاجه العلمي ب3 أسلن .
د الفاسي مرجع لساني معاصر في الوطن العربي من المشرق الى المغرب وفي الجامعات العريقة والجادة عالميا . للفاسي رؤية علمية لواقع حال اللغة في المغرب وللسياسة اللغوية وتخطيط اللساني.
ربما أزعجك الفاسي لأنه يمثل الحداثة اللغوية العربية ورجع لساني عالمي ومناصر قوي بالحجج للسان العربي في المغرب وفي الغرب ضد الصهيونية الجديدة.
97 - MOHAMMAD الخميس 05 شتنبر 2019 - 00:14
.تتمة .والثابت أن هناك من ساهم في هذا التردي تحت وهم الإنسية التي لم تكن في الواقع إلا ستارا طبقيا يتخفى وراء مخطط مفكر فيه بكل تؤدة ووعي ، يراد به تحقيق أقصى درجات الإستغفال السياسي والإقتصادي ومن ثم الإجتماعي والثقافي .وصولا إلى تحقيق ما أسميته بتجاور الذهنيتين ذهنية المغامرة وذهنية إعادة تمثل الماضي دون إدراك للسياقات التاريخية والثقافية والإجتماعية المغايرة لحاجاتنا وأفق إنتظاراتنا ...
98 - واقعي الخميس 05 شتنبر 2019 - 00:31
الغريب في الأمر أن أحمد عصيد الأمازيغي المغربي القح يتقن اللغة العربية و يعبر بها بدقة وسلاسة كما يكتب بها أشعاره في حين نرى أغلب دعاة التعريب لا يتقنونها وخير مثال بنكيران. عصيد هو مع تدريس العلوم بالفرنسية وهذا لاينقص من العربية في شيء وكلنا نعلم أن اللغة الفرنسية هي الرسمية في المغرب من الناحية العملية و خير دليل ما نلاحظ في حياتنا اليومية هو وصفة الدواء التي يكتبها الطبيب و نتائج التحاليل الطبية و.....لنكن واقعيين وتجنب دغدغة العواطف.
99 - سحر العربية الخميس 05 شتنبر 2019 - 00:46
لو أن اللغة العربية عاجزة ما نزل بها القرآن .الله تعالى اختار هذه اللغة لدقتها ومرونتها و لقدرتها الكبيرة والهائلة على أداء المعني وإيصال الأفكار والتعبير عن خلجات النفس وهي في كتاب الله معجزة إلى حد لا يوصف .فقط ما تعانيه اللغة اللغة العربية هو محاربتها منذ زمن طويل وإهمال أهلها لها والعجز في العقول التي لا تبدع واللغة هي أيضا نتاج للعقل والتفكير.فلا علم ولا لغة بعقل جامد لا يفكر.
100 - رأي1 الخميس 05 شتنبر 2019 - 00:55
عجيب امر هذا الرجل.في الوقت الذي يهاجم العربية ويصفها بالعقم يتخذها وسيلة للتعبير عن افكاره.وهو بذلك يقع في تناقض كبير ويخادع نفسه .لانه لو صح ما ينعت به العربية من اوصاف دونية لكانت افكاره بدون قيمة.ففي الوقت الذي يعتز فيه بنفسه مدعيا انه اصبح مرجعا كبيرا يعود اليه كبار المفكرين فهو يزدري اللغة التي يفكر بها ويكتب.ولو انه راجع نفسه لوجد انه يرتكب خطأ كبيرا في حقها .اذ لا يمكن للانسان ان يتقن عملا من دون اداة ناجعة ومتقدمة.اذن بحسب موقفه من اللغة العربية فان كتاباته تخلو من الجودة والا فالعكس صحيح.
101 - شحموط الخميس 05 شتنبر 2019 - 01:09
ما تبث أن كانت أي لغة هي لغة علم اللغة وسيلة فقط للوصول الى العلم والعالم الذي هو عالم بالفطرة يمكنه أن يوصل فكرته حتى بالاشارة فقط و دون حاجته للغة وخير مثال على ذلك هو عالم الفيزياء العالمي كيفن لذا فالسجال المطروح حاليا حول االلغة العربية هل هي لغة علم أم لا هل ندرس بها اولادنا أم لا هو سجال غوغاءي ولا يفيد في شيء
102 - محند الخميس 05 شتنبر 2019 - 01:39
اللغة تتطور بالإنتاج سواء في الادب او العلوم فما هو انتاجنا المعرفي......الحقيقة أنه شبه منعدم فكيف لبلد كالمغرب تعداد سكانه 40 مليون ان يطور لغة دون إنتاج ل 300 مليون نسمة غارقة في سبات عميق ؟
103 - العالم محمد الخميس 05 شتنبر 2019 - 01:53
يوم بعد يوم نظهر تخلفنا ومدى سذاجتنا واننا مجرد أناس نعيش لناكل ونشرب ارجوا من القيمين على الحقل المعرفي والعلمي والتكنولوجي ان يختاروا لغة للتدريس وهي الامازيغية لكي نصبح دولة متقدمة في غضون سنتين او ثلاثة على اقل تقدير لان عصيد متقدم جدا ..................
104 - Ibn Khaldoun الخميس 05 شتنبر 2019 - 04:59
مقدمة ابن خلدون:

((ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط , وذلك أنهم بطبيعة البداوة والتوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه, فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له. والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم و فسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر.و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة وابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه))

((فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك. والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على الدوام. اما الكتب فيطرحونها في النهر او في النار))
105 - البعث العربي الخميس 05 شتنبر 2019 - 05:30
الى ميسرة المتغري
حقيقة شعار حزب البعث العربي يجسد الواقع بكل تجلياته
فامة عربية واحدة الامر بديهي تتكلم بها و تدون بها لا دليل فوق هذا الدليل
دات رسالة خالدة وهي رسالة الاسلام ولا زال الاسلام كدالك يسري في عروق المغاربة
اذن المتفحم و الوهمي في الواقع هو انت ارئيت كيف تكون و تسرد الموضوعية و الواقعية بالشكل الذي يجب ان تكون
تخيل لو قلبنا الاية وجعلناها هكذا
امة بربرية واحدة
ذات رسالة خالدة
اخجل من نفسك وعد الى صوابك انت عربي غصبا عنك ولن تكون سوى عربي حتى تثبت عكس ذالك فهمت الدرس
106 - عبد السلام الخميس 05 شتنبر 2019 - 07:52
اوربا قريبة منا وكل دولها متقدمة.وكل دولة تتكلم لغتها.من هنا اجزم بأن المشكل ليس في اللغة بل فينا نحن .اننا لا نعرف من نحن ولا نعترف حتى بذا تنا أمام الاخرين .ولنبدأ بتعالقنا. هل منا من يكتب اسمه الحقيقي ،الأغلبية تكتب باسماء مستعارة ،وهذه الأغلبية ربما النخبة التي تشارك وتعطي اراءها في ما يخص الاشكاليات التي تواجه البلاد.علينا أولا أن نعترف بأنفسنا ونحدد الهدف الذي نصب اليه وننطلق اليه. أن إشكالية لغة التدريس إشكالية ينفرد بها المغرب ولم يسبق لأي وطن أن عرفها عبر التاريخ.
107 - محمد بنحده الخميس 05 شتنبر 2019 - 08:42
اللغة العربية لغة مقدسة لانها لغة القران وهي دستوريا محفوظة هي اللغة الرسمية للوطن فاين الاشكال ؟ العلوم سياتي عليها يوم غير بعيد لتدرس ليس بالفرنسية بل بالإنجليزية لا يجب خلط الامور اين الضرر في ان تلقن العلوم بالفرنسية.؟ ولنقم بعملية جرد لللمستوى العلمي لمن درسوا العلوم بالفرنسية منذ الاستقلال ولمن درسوها بالعربية لنقارن هؤلاء باولاك
108 - amaghrabi الخميس 05 شتنبر 2019 - 09:15
اريد ان ارد على بعض المعلقين لانني لاحظت كلما جاء احد او علق احد ضد اللغة الفصحى ويدعو الى المغربية او الامازيغية طلبوا منه ان يكتب لما يدعو اليه.في اعتقادي هذا راي سخيف لاننا حين ندعوا الى لغة الام لا ندعو اليها للمستقبل القريب والبعيد اما نحن اليوم فنطبق ما تعلمناه وضروري ان نكتب بما يستعمل في وطننا ونعطي راينا لاننا مغار بة ونحب المغاربة الذين معنا والذين ضدنا.هذا نقاش شعبي اخوي كل واحد منا ينصح الاخر بما هو مقتنع
109 - المغرب العربي الخميس 05 شتنبر 2019 - 09:49
انت فاعل امازيغي كما يصفونك، فأبقى فامازيغيتك ولا تلطخ العربية بلسانك، شخص كله حقد و عقد نفسية على اللغة العربية و الاسلام، الاجدر بك بك ان تهتم بلهجتك السوسية و تدع لغات الاخرين و شأنهم، اكتب فيما يفيد جماعتك ودع عندك التعبير عن احقادك و عقدك النفسبة، اكتب بامازيغيتك لنرى من سيقرأ لك. بالله عليكم دلوني على مؤلف واحد كتب بها النقوش.
110 - اغيلاس الخميس 05 شتنبر 2019 - 09:54
لغة المستقبل هي الانجليزية اللغة التي تعتمد عليها اغلبية الالات الالكترونية خاصة الهواتف الذكية التي يتحدث بها الاغلبية في العالم بحيث ان الطبقات الفئات الميسورة تبتدئ تعليم ابنائها منذ الطفولة لان لغة الشارع تكتسب بدون اي مجهود اي انها تكتسب بطريقة عادية لكن اللغة الانجليزية لابد من مدرسة ومدرس ومجهود ذاتي شخصي .
اما كثرة اللغات تشتت التركيز خاصة لدى التلاميذ غير المجتهدين أو ذووي قدرات الاكتساب المتوسطة.
111 - متتبع الخميس 05 شتنبر 2019 - 10:28
لغة التعليم خصها تكون اللغة المغربية للي يفهمها و يتحدث بها ال 40 مليون مغربي و مغربية .. مع الإنفتاح على اللغات الأجنبية و اللغة العربية و اللغات الأمازيغية الثلاث .. دون هذا، المغرب غيبقى متخلفا إلى أن يرث الله و من عليها.
112 - simsim الخميس 05 شتنبر 2019 - 10:39
AU N° 110
que dire sinon, tu n'a pas d'histoire
ni patrimoine ni culture et fortiori une langue en bonne et du forme
tu n'a pas le choix, sinon d'utiliser les langues des autres pour communiquer
drôle d'être que d'être assujetti au bien vouloir des autre
je te défis d'écrire ne fut ce qu'un petit commentaire en tifinagh
car ta langue si on peut parler de langue n'a de langue que le nom
les Arabes ont dominé le monde par la force sinon par le savoir et la culture
nul langue au monde ne peut se prévaloir de ne pas utiliser des expression et ou du vocabulaire Arabe
ton tamazight à côté c'est même pas du caca
à ta place je me serai enterrer depuis fort longtemps
tu devrais au moins te taire et de la fermer

si t'a oublier je te rappelle qu'il n'y a pas si longtemps, des comme toi portaient une natte au milieu de la tête exactement comme les vaches portent aujourd'hui des cloches
mais tu peux toujours vociférer, crier
berbère tu es et berbère tu restera
113 - قادة الخميس 05 شتنبر 2019 - 11:14
الواقع يقول ان العربية هي اللغة الرسمية والاولى في المغرب تليها الفرنسية و الإسبانية و الإنجليزية اما الأمازيغية فهي لهجة محلية لامستقبل لها ولاماضي يشفع لها خاصة في مجال العلوم فكفانا كذبا على الشعب المغربي وتوهيمه لخدمة اجندة معينة
114 - Fouad الخميس 05 شتنبر 2019 - 12:52
أنا من الريف .... أقول لعصيد خودلك عصير أوهني السوق ..... إن كنت تزعم أنك سفير الأمازيغية فلماذا تتحدث باللغة العربية أصلا تحدث اللغة الأمازيغية إن أتيتنا بمقال بهذه اللغة فسنكون شاكرين
منبعدها إجي شي واحد إقولك وداك السيد عربوه
115 - سمير الخميس 05 شتنبر 2019 - 15:34
هل تعرف يا اخي ان الله يرسل الرسل للا قوام الذين يهددون ا ستمرارية الحياة،فالقران و الرسول اتوا بلسان عربي ليخاطبوا من يهدد هذه الا ستمرارية بدفنهم لبناتهم وهن احياء،و اتى بشيرا و نديرا لمن سماهم اشد كفرا ونفاقا .
116 - Fatima الخميس 05 شتنبر 2019 - 16:07
الصين : كانت ممزقة بين عشرات اللغات، وكانت الإنجليزية هي التي تربط بين متعلميها، إلى أن قرر ماوتسي تونغ سنة 1949 اعتماد اللغة الخانية كلغة قومية موحدة لسائر الصينين ، وبفضل هذا القرار صار مليار صيني منذ ذلك التاريخ يتفاهمون بلغة قومية واحدة. وصارت الصين الآن القوة الاقتصادية الثانية بالعالم.
أندنوسيا: يبلغ عدد سكانها 240 مليون نسمة هي أكبر بلد مسلم بالعالم، استعمرت من هولندا وسيطرت عليها اللغة الهولندية مدة ثلاثة قرون، وفي 1928 قررت الحركة الوطنية بقيادة الزعيم اللغوي كما وصف جايا دانجرات اعتماد بهاسا أندنوسيا، أي اللغة الأندنوسية المستمدة من المالوية لتحل محل اللغة الهولندية مع إلغاء هذه وإحلال محلها اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية، تخلصا من سائر الرواسب التي تركتها في الذات واللسان الأندنوسيين. تتكون أندنوسيا من 17508 جزيرة ستة آلاف 6000 منها مأهولة تمتد على مليوني كيلو متر مربع بالمحيط؛ كانت توجد بها مئات اللغات لكن اللغة الوطنية المالوية استطاعت أن تكوّنَ من سكان هذه الجزر نسيجا اجتماعيا منسجما يتحدثون لغة واحدة، وأن تطبق تنمية اقتصادية واجتماعية ناجحة، وتؤلف مع أقطار أخرى ..
117 - كولونيا الخميس 05 شتنبر 2019 - 18:39
تعليق رقم 122 اتمنا ان تكوني تقصدين الغه التي توحد المغاربه هي العربية وان كنت تتكلمين عن الأمازيغية فلن نعلم أولادنا الامازيغيه ولن نتكلم بها وسنقاطع كل من يتكلم هده اللهجه المشؤومه .حت يضهر عقلاء منا اكره هاد شخص متل كرهي لصهاينه انتم تبحتون عن مشاكل فقط لا يوجد احترام من يشتم لغتنا ويشكك في اصلنا ويشتم اخوتنا من شعوب العربيه ويساند الصهاينه في قتل اخوتنا الفلسطينين الحق ينتصر دائما على المرتزقه بنو صهيون اللدين باعو شرفهم.لااحترام من الآن حت تتبرؤو من رئيس المنافقين والمنشقين.
118 - Mirza الجمعة 06 شتنبر 2019 - 10:23
اللغة العربية ليست الا لغة قلقلة وعنعنة هكدا اراد بها اصحابها ليس الا
119 - إلى رقم 1 الجمعة 06 شتنبر 2019 - 11:27
إلى رقم 1



تدخلاتك كلها تافهة وعرقية

قلي من فضلك أين ذهب أحفاد

8 قرون فنيقيون و قرطاجنيون
8 قرون رومان
4 قرون وندال وبيزنط


أضن أنك من هو من أحفاد عبيد الرومان


نحن لسنا معربين الحاج

نحن عرب .

إذا كنت تصنع في مخك نحن مستعربين

فأنت كذلك من بقايا عبيد الفنيق / القرطاج / الرومان / الوندال / البيزنط

ممزغ .


باركا من الخرافات الكاذبة و زرع النعرات العرقية

من كون أول دولة عربية إسلامية في المغرب هو عربي
ومن فتح المغرب من قبضة البيزنط هو موسي ابن نصير و جيوشه العربية

أما الموحدون فهم تلاميد الأدارسة فقط .

واستعانوا بالقبائل الهلالية من أجل البقاء في الحكم.
نضرا لقوتهم و شجاعتهم
120 - Mc Maroc الجمعة 06 شتنبر 2019 - 12:03
Fatima-124



خدروك بالصهيونية
والكلام الفارغ


من المشرق العربي خرجت جميع الحضارات

الهلال الخصيب هو مهد الفلاحة
إختراع العجلة
الأبجدية
العلوم
الرياضيات
الأرقام
الذيانات

أو حضارة الإنساية قادمة من المشرق العربي أيتها الغبية


ما تسوقينه أنت هو موضوع إنشائي مكتوب بلغة العرب
الدين تتهجمين عليهم ولكنك تكتبين بلغتهم .





تلك اللغة التي تكتبين بها هي رمز من رموز حضارة العرب
121 - مغربي الجمعة 06 شتنبر 2019 - 22:16
كل اللغات ليست سوى وسائل تواصل ، والفرق بينها هو المضمون الموصل ، قد يكون اكتشاف او اختراع،من طرف الناطقين بها وهو ما يعطيها قيمة معرفية او العكس ، وتحية للاستاد عصيد
122 - رأي1 السبت 07 شتنبر 2019 - 01:20
ما يفهم من اغلب التعاليق التي تنادي بانجلزة او فرنسة تدريس العلوم ان اصحابها اما انهم واقعون في ايحاء المغتربين ثقافيا بسبب انخداعهم بالغرب او ما يجنون من منافع بدفاعهم عنه واما انهم يائسون من اللغات الوطنية وقدرتها على مواكبة العصر.والواقع ان المشكلة ليست في اللغة وانما فينا نحن باعتبارنا بشرا متخلفا عن الركب عاجزا عن المسايرة بفعل ضعف مستوى سياسيينا.فلو اننا تأملنا حجم ما تنتجه المجتمعات من افكار ومبتكرات لعرفنا سبب تخلفنا.فتطور الفكر والابداع يسهم في تطور اللغة .وقوة اللغات المسيطرة اليوم ناتجة عن تطور المعرفة والتقنية عند شعوبها.
123 - Momo الأحد 08 شتنبر 2019 - 15:33
لا اضن انك قرات الموضوع المقارنة بين. الأمازيغية والعربية لم يدكر قط افكار جاهزة في مخك تذكرها متى رايت كلام عن اللغة هذا هو حال من لا رأي له يجيب عن سوءال لا يوجد الا في مخه المتكلي
المجموع: 123 | عرض: 1 - 123

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.