24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف (5.00)

  2. الأمن يوقف عامل نظافة استغل مريضات جنسيا بفاس (5.00)

  3. "أمنستي" ترفض استغلال المنظمة في بيان التضامن مع الريسوني (5.00)

  4. قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية الريسوني (5.00)

  5. في ذكرى معركة أدْهَار أُوُبَرَّانْ .. إنذار الخطابي وغطرسة سلفيستري (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | كتاب رقمي جديد يرى في مِحنَة وباء كورونا مِنحَة

كتاب رقمي جديد يرى في مِحنَة وباء كورونا مِنحَة

كتاب رقمي جديد يرى في مِحنَة وباء كورونا مِنحَة

والأزمة الصحية العالمية بتداعياتها لا تزال مستمرّة، يذكّر كتاب رقميّ جديد، بما في هذه المِحْنة من مِنحَة، وما تمثِّلُه من فرصة لتسجيل الحضور مع الله، والتّنبّه بعد الغفلة، ومراجعة النّفس بعد التّقصير، قصدَ "الاقتراب".

وصدر الكتاب الرقمي الجديد في إطار سلسلة "الرّسوخ" بعنوان: "سجّل حضورك مع الله - فترة الحَجر الصحي"، لكاتبته بشرى البداوي، أستاذة اللغة العربية وعلومها بشعبة الدّراسات الإسلامية، ورئيسة مؤسسة ابن رشد للدّراسات والأبحاث والترجمة.

ويذكر تقديم هذا المنشور أنّ هذه الأيّام التي يعيش فيها الكثيرون منزَوين في بيوتِهم طوعا أو كرها، أيام اختبار للطّاقات النفسية، ومراجعة معدن الطّبائع الخَلقيّة، ومعايَنة الجِبِلّات الخُلُقيّة، ويضيف: تجد الناس قد سجّلوا غيابهم في الفضاء العامّ، ولكنّ هذا لا ينبغي أن يصرفهم عن تسجيل حضورِهِم في فضاءاتِهِمُ الخاصّة عند خالِقِهم، بمنطق الدّوام لا المُداومَة.

ويكون تسجيل هذا الحضور، وفق المصدر نفسه، بـ"الثّقة في الله عز وجلّ الخالِق القادر المقتدر الرّؤوف الرّحيم بعباده، حتّى يتجلّى حُضورا تقرُّبيّا، بأن يشغل الإنسانُ وقتَه الممنونَ عليه في الطّاعات تقرّبا إلى الله عزّ وجلّ: التزاما بالفرائض، وإكثارا من الذّكر، وقراءة للقرّآن، وتطهيرا للنّفوس قبل الأجساد والأماكن، وتنقية للضّمائر، وتصحيحا للسّلوك، ووزنا للأقوال...".

ويقدّم الكتاب الفترة الرّاهنة بوصفها "فرصة للغافل من قَبلُ، ليستَدرك فيستفيق من غفلته، وللمُقَصِّر ليراجِعَ نفسَه فيُصَحِّحَ توجُّهَه، وللمعُانِد ليعود إلى رُشدِه فيعدِّل من طَبعِه، وللضّالّ ليتفكّر في حالِه فيتعقّل، ويتدبّر، فيتّعِظَ لمآله". كما يزيد كتاب "سجّل حضورك مع الله" واصفا هذه الأيّام بأنّها "فرصةٌ" لـ"إنعاش الصّلة الرّوحانية للمَخلوقِ بخالِقِه: حمدا، وذِكرا، وتعظيما، وخضوعا، ورجاء، وتعلُّقا".

ويعدّد الكتاب عبر فصوله مجموعة من وجوه تسجيل الحضور مع الخالق، من الحمد، والذِّكر، والتّعظيم، والخضوع له، والرّجاء، والتّعلّق به، قبل أن يَختِمَ مذكّرا بما في أيّام الحَجر هذه من "فرصة يمنّ بها الله تعالى علينا؛ لنُدرِكَ أنّه الله الحقّ، وأن مشيئتَه حقّ، وأنّ عظمَته حقّ، وأنّ قدرته حقّ، فإذا أراد شيئا فإنَّما يقول له كُن فيكون...".

ثم يجمل كتاب الأستاذة الباحثة بشرى البداوي داعيا إلى تسجيل "حضورنا إذا بتقوى الله عز وجلّ، والثّقة فيه جلّ جلالُه، والتّعلُّق به على الدّوام سبحانَهُ ما حَيينا، في هذه الأيّام، أيّام المِحنَة المِنْحَة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - مواطن غيور1/ المنحة الأحد 17 ماي 2020 - 20:49
السلام عليكم
كوفيد منحة لمادا؟
- الأرض و الهواء و البحر أكثر نقاء
- الناس أكثر تضامنا و انسانية
- الاهتمام بالنضافة و عدم رمي الأزبال في كل مكان.
- مصروف قليل و عدم التبدير
- حوادث سير أقل
- حروب و معارك أقل
- شعوب أكثر تدينا و الرجوع إلى الصلاة
- اطمئنان روحي و سلام نفسي
غير هادو باركا
2 - زين العابدين الأحد 17 ماي 2020 - 21:10
نعم لقد صدق وعسي ان تحبو شيء وهو شر لكم وعسى أن تحبو شيء وهو خير لكم
3 - بدون تعليق الأحد 17 ماي 2020 - 21:14
بالمناسبة،
شاهدت ربورطاجاً هذا الصباح على القناة اليابانية "NHK" عن بلد من شبه جزيرة العرب حيث يسأل الصحافي أحد التجار، وقد التف حوله عدد هائل من الزبناء بدون كمامة غير مباهين بما يجري في العالم . فلما قال له الصحافي : "لماذا لا تحترم شروط الوقاية"، أجابه التاجر حرفياً : "أنا لن يصيبني وباء كرونا لأنني مسلم، خاصة و أنني أكثرت من الصلاة و الدعاء" ! ... ؟
4 - م.س الاثنين 18 ماي 2020 - 02:09
المحن منح!!!لقد توقفنا كورونا عند حدنا. لقد قل الفساد المرئي عيني عينك ولكن كورونا شمل اللي بابنائه الذي كان لا يراهم إلا نائمين. وتبادل معهم أطراف الحديث على الطاولة. وارحمنا الله بماء منهمر عسل أبوابها وأشجارنا ونقى هواءنا. وتعلم الزوج كم هي زوجته امراة عظيمة ومعانية في صمت. والتقى الإخوة وأخيرا ظهر معدن الرجل المغربي الحر :تضامن مساعدات تكافل.واحسسنا كم حسبنا ملكنا ويعطي علينا كأب لنا وجميع المسؤولين الأمنيين الرجال. والعسكر والأطباء يا الله ما ارحمك. ولعل سورة الكهف مع الصلح الخير وسيدنا موسى أوضح لكلامي مني
5 - الطيبي السعدي الاثنين 18 ماي 2020 - 05:34
كلام حقيقة وليس فيه لبس وكم من نقمة فيها نعمة وكم نعمة فيها نقمة ومن ليس مع ما جاء في الكتاب يرجع إلى كتاب ربه القران فيتلوه ويتدبر آياته وما فرطنا في الكتاب من شىء صدق الله العظيم
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.