24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3706:2313:3817:1820:4422:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. وفاة سائق حافلة تعرض للضرب لمطالبة ركاب بوضع كمامات (5.00)

  2. "طاس" تحوّل المغربي بلال ولد الشيخ إلى مليونير (5.00)

  3. فاتورة كهرباء (5.00)

  4. فريق "البام" يرفض بيع وعاء عقاري بمدينة أكادير (5.00)

  5. ثلاث رصاصات توقف مشتبها فيه بمدينة فاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوارات | النهاري: أنا لست بعالم ولا بشيخ..

النهاري: أنا لست بعالم ولا بشيخ..

النهاري: أنا لست بعالم ولا بشيخ..

على عكس الانطباع الذي قد يترسخ لدى من يشاهد أشرطة هذا الخطيب التي يبدو فيها عنيفا و"متشددا"، فإن عبد الله النهاري، خطيب مسجد الكوثر بوجدة، رجل بشوش ومعتدل ووسطي يرفض التشدد.. هكذا بدا لـ"أخبار اليوم" التي شدت الرحال للقائه في بيته بوجدة، بهدف استقصاء آرائه في عدد من القضايا، وكذا تقريب هذا الخطيب الذي فاقت شهرته حدود الجهة الشرقية بفضل خطبه المصورة المنتشرة على الانترنيت، من القراء والمعجبين بأسلوبه في الخطابة، من خلال تفاصيل عن حياته تنشر لأول مرة.

يصفك البعض بـ"المتطرف" والبعض الآخر بالشيخ "كشك المغرب" نظرا لأسلوبك "العنيف" في الخطابة، فلماذا اخترت هذا الأسلوب؟

دائما يطرح علي هذا السؤال، ولو كان الناس يعرفون بديهية هذا الدين ويعرفون أسلوب الخطابة عند النبي (ص)، لفهموا هذا الأمر. فالخطيب عندما يقف على المنبر يجب أن يتجرد لله أولا، ثانيا أن يحدثهم بما يفهمون، ثالثا أن يعايشهم في واقعهم، لكي يعرفوا أن الإسلام يوجد لهم الحلول، ويتحدث عن معاناتهم وعما يهم المسلمين. رابعا: إن طريقة الخطابة هي هكذا تقتضي رفع الصوت. فالنبي (ص) كان إذا خطب في الناس، كما جاء في الحديث، يرفع صوته وتحمر عيناه وتنتفخ أوداجه كأنه منذر جيش. وكان إذا خطب اهتز المنبر.

أعترف أن هناك بعض الأمور التي أخالف فيها آداب الخطابة ككثرة الضرب على المنبر، والتي يعتبرها العلماء تُخرج الخطيب عما ينبغي أن يظهر به من وقار. وهنا أوضح أنني حينما أضرب على المنبر، فلكون الخطبة التي ألقيها هي معاناة أسبوع كامل، هي كبدي، هي جزء مني، فالتعبير يكون بكل الجوارح. الخطبة بالنسبة لي ليست وظيفة آتي لكي ألقي كلمات ثم أرحل، بل هي قلبي، هي عملي، هي أعز من أبنائي لأنني بها ألقى الله.

فهذه المظاهر التي يراها الناس ويعلقون عليها، هذا من صلب الخطبة. هذا التعبير من التعابير التي يفهمها بعض الناس، ويعيبها آخرون، لأن الإنسان إذا نام طويلا وأردت أن توقظه فعليك أن تطرق طرقا شديدا...

يعرفك الناس فقط كخطيب، ولا يعرفون عن حياتك أي شيء، فمن يكون عبد الله النهاري؟

كثير من الإخوة يستفسرون عن شخص عبد الله نهاري من يكون؟ من شيوخه؟ على يد من تتلمذ؟ حظه من العلم الشرعي؟ ومن حق كل مسلم أن يتأكد ممن يأخذ عنه هذا العلم، فقديما قيل: هذا دين فانظر عمن تأخذ دينك.

فذهب الناس مذاهب شتى، منهم من سماني بالمهرج أجمع الناس في حلق للضحك، ومنهم سفهني وشبهني بالقذافي في أسلوبي، ومنهم من لمزني بالمغرور المعجب بنفسه، وأخرين دمغوني بالجهل، وآخرون أحسنوا الظن بي، فجزى الله الجميع خير الجزاء.

فقلت لو كان تركيزهم على ما أقول (أي المضمون) لكان الأمر أجدى وأنفع، لكني استخرت الله تعالى وعزمت أن أربح الناس من هذه الأسئلة إذا أراد الناس أن يستريحوا...

عبد الله النّهاري، بن عمر بن محمد بن سليمان بن أحمد بن علي، من مواليد 23 يناير 1959 بقرية تسمى بوعلاين (بين مدينتي أحفير وبركان). قضيت طفولتي الأولى بمنطقة بقرب بوعلاين تسمى حجرة الحلوف. دخلت المدرسة وحصلت على الشهادة الابتدائية هنالك.

كنت أجمع بين العمل الفلاحي وبين الدراسة منذ نعومة الأظافر، ورعيت الماعز والبقر. كنت أستيقظ قبل صلاة الفجر بنصف ساعة وأقوم بتسخين الماء لوالدي حتى أوقظهما لصلاة الفجر، ثم أعمد إلى حماريّ "رقوش" و"فرقوش" فأذهب في غسق الليل لكي آتي بالماء لعائلتي على بعد كيلومترين من الدوار الذي يفتقد إلى أدنى متطلبات الحياة آنذاك. بعدها أقوم بتهيء الفطور لوحدي.

وكانت تلك السنوات في البادية سنوات فيها الفصول محددة بدقة تماشيا مع الإنسان الذي كان يعيش على الفطرة، فكان الشتاء شتاء والصيف صيفا والخريف خريفا والربيع ربيعا. وكنت في فصل الشتاء، حينما أقوم بكل هذه الأعباء، أذهب على متن دراجة هوائية، للدراسة في مجموعة مدارس الركادة. وحينما تهطل الأمطار، يتحتم على هذا الجسم النحيل أن يحمل الدراجة بدل أن تحمله. يحملها نصف المسافة حتى لا تعلق في الأوحال.

في أيام العطل، كان الناس يعرفون العطلة بيوم الاستراحة. لكن بالنسبة لي كان يوم العطلة هو يوم العمل، حيث كنت أقوم بكل احتياجات الأسرة من طحن الطحين وتنقية الأرض والزرع وغيرها.. فكنت قليلا ما أفتح دفترا، لأن الأعمال كانت تأخذ مني كل الوقت.

بعدما حصلت على الشهادة الابتدائية، ذهبت إلى أحفير لأكمل دراستي الإعدادية. وكنت أقوم بنفس الأعمال في بيت أكتريه. وبعدما حصلت على الشهادة الإعدادية انتقلت إلى بركان، حيث حصلت على الرتبة الأولى في الآداب ثم وُجهت إلى العلوم الاقتصادية بثانوية عمر بن عبد العزيز حيث حصلت فيها على البكالوريا، ثم دخلت إلى جامعة محمد الأول بوجدة، وحصلت على الإجازة في العلوم الاقتصادية سنة 1983، وكان بالإمكان أن أتمم الدراسة لو لم تحل بيني وبينها مشاكل اجتماعية، حيث اضطررت إلى الخروج للعمل بعد وفاة والدي لإعالة إخوتي اليتامى.

ماذا كان أول عمل مارسته بعد توقفك عن الدراسة؟

أديت سنتين من الخدمة المدينة بقيادة أحفير، بعدها دخلت إلى سلك التعليم، بعد أن قمت بتجربة الإشراف على إحداث مؤسسة للتعليم الخاص إلى جانب أحد أشقائي.

كنت بين الفوج الأول من المجازين الذين دخلوا مراكز المعلمين، وتلقينا تكوينا بمدينة فاس، حصلت فيه على الرتبة الأولى من بين كل التخصصات. وجاءتني رسالة آنذاك لكي أكون ضمن الوفد الذي يستقبله الملك الفقيد الحسن الثاني، لكن شاء الله ألا يتم هذا الأمر.. وجاءت مذكرة من وزارة التعليم تشير إلى أن الحاصل على الرتبة الأولى يُعين أستاذا في المركز. لكن الإدارة حولت هذا الأمر إلى شخص آخر كان يدرس معي، لأسباب سياسية، حيث كان هذا الشخص ينتمي للحزب الذي ينتمي إليه المسيرون لذلك المركز، واستبعدت أنا، ليس فقط من إقليم تازة، ولكن لأنهم كانوا يعرفون توجهي من خلال المحاضرات والمناقشات التي كنت ألقيها هنالك، فتم تعيين بطريقة انتقامية، حيث عُينت بأبعد نقطة بإقليم الحسيمة.

درّست هنالك 3 سنوات. لم يكن ثمة مسجد، ففتح الله بوجودنا هنالك مسجد، وكنت إماما بذلك المسجد. واعتبرت من قبل الساكنة مرجعا من المراجع التي يؤول إليها جميع السكان لحل جميع المشاكل.. ومن أعجب وأغرب ما أتذكر، هو أنهم توسلوا إلي ألا أبحث عن الانتقال مطلقا، وأعطيتهم هذا الوعد شريطة أن يتركوا زراعة الكيف.. لكنهم لم يستطيعوا فخالفوا الشرط، فيسّر لي الله تعالى الانتقال إلى وجدة.

وما سبب استقالتك من التعليم؟

تركت التعليم في سنة 1991 حينما رأيت أن المعلم، بصفة خاصة في المناطق النائية، رغم المجهودات التي يقوم بها إلا أنه يتعرض للإهمال كثيرا، ولا يُعط له ما يستحقه، لأن جميع الظروف لم تكن مهيأة له، حتى السكن لا يتوفر عليه، ما يضطره إلى الإيواء في نفس القسم الذي يُدرس فيه.

لم أستقل من التعليم بسبب الإهمال من الناحية المادية، وإنما المسألة إيمانية وأخلاقية، حيث كنت أرى أنني لا أقوم بالواجب كما يحب الله ورسوله، فكنت أتمنى أن يخلصني الله من هذا العمل، وكنت أخشى أن تنالني دعوة مظلوم. ولذلك في السنة الأولى، كنت أدرس السنة الخامسة والسادسة، فطلبت من تلامذتي في آخر السنة أن يدعوا لي بأن يقربني الله من أهلي، فقالوا لا. وفي السنة الثانية درّست السنة الثالثة والرابعة وسألتهم نفس السؤال، فرفضوا بدورهم. وفي السنة الثالثة درست المستوى الثاني فطلبت منهم السؤال ذاته فرفضوا. وفي الثلاثة أشهر الأولى من السنة الرابعة، كنت مدرسا للمستوى الأول، وقد جاء تلاميذ جددا لا يعرفون شيئا، فاغتنمت الفرصة فطلبت منهم أن يسألوا الله تعالى أن يقربني من أهلي، فرددوا من ورائي "اللهم قرّبه من أهله"، فاستجاب الله فنوديت من وجدة لكي أجتاز مباراة دخلت بموجبها إلى غرفة التجارة والصناعة كمتصرف ممتاز، حيث ما زلت أشتغل حتى الآن.

وكيف توجهت إلى مجال الخطابة؟

فتحت عيني على أب حافظ ومدرّس للقرآن، وأم تقية ورعة. ويوم مات والدي لم يترك سوى مصحفا وكتبا دينية قرأتها فكانت سببا في هدايتي إلى طريق الله.

أنا لا أعتبر نفسي عالما ولا شيخا، إنما أنا صارخ أصرخ في الأمة. مثلي ومثل أمة محمد كرجل يمشي على شاطئ البحر وهو لا يتقن السباحة. فسمع صوت رجل في البحر يطفوا تارة ويغطس أخرى وهو يصرخ أن أنقذوني.. ولأن أخوكم لا يستطع أن ينقذ هذا الغريق ما دام لا يتقن السباحة، أعطاه الله حنجرة كحنجرتي يصرخ بها ليسمعه الناس ويهبوا لإنقاذ الإنسان من الغرق.. فإن أنقذ الرجل أو لم ينقذ، فالمهم أنني إذا لقيت ربي وسألني أقول له لقد صرخت في الأمة لعل الله يجد آذانا صاغية لمن يحسن السباحة لإنقاذ هذه السفينة، سفينة الأمة، حتى تصل إلى شاطئ النجاة.

وماذا عن الجانب الأسري لعبد الله النهاري؟

تزوجت منذ سنة 1988. ورزقني الله بأربعة أبناء: ياسر (طالب في الجامعة)، مريم (بكالوريا علوم)، معاذ (السنة التاسعة)، ريحانة (السنة الخامسة ابتدائي).

*مقتطف من حوار نشر بجريدة "أخبار اليوم المغربية"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (63)

1 - يونس الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:02
جزاك الله عناوعن الاسلام كل حير
2 - nb45 الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:04
بارك الله فيك .الله يكثر من أمثلك يا رب .
3 - abdolah الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:06
بارك الله فيك ، و أسأل رب البرية أن يكف عنك ألسنة الحاقدين و أعداء الملة و الدين .
4 - أنس الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:08
بارك الله فيك ، و أسأل رب البرية أن يكف عنك ألسنة الحاقدين و أعداء الملة و الدين .
5 - ياسين المنصوري الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:10
اقسم بالله العظيم وانا اقرا هذا الحوار اعدتني الى سنوات الجامعة وبالظبط الى سيرة عظماء الامة المغربية وخاصة عبد الله بن ياسين والمهدي بن تومرت ...اني احرص على متابعة كل خطبك قديمها وجديدها وتاثرت بها اشد التاثر وانا فعلا ارى فيك كشك المغرب الذي لا يخاف لومة لائم في قول الحق ويحضرني موقفك من موازين وبيع الخمر ولباس المراة ...واتمنى ان يجمعنا الله باحد مساجد برشيدلي سؤال في الاخير هل الشيخ فعلا منع من الامامة في المغرب
6 - moes الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:12
moi,je respecte cet homme,c est qq1 de bien allah ybarek fik
7 - مغربي الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:14
بارك الله فيك و في صوتك وفي أسرتك وفي الأمة الاسلامية. والله ان صوتك ليحرك القلوب الميتة، فجزاك الله أحسن الجزاء
8 - simo oujda الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:16
حفظك الله و اجرك و اللهم احفظ حنجرتك للمسلمين جزاك الله نعيم جنانه
9 - Mohammed الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:18
بسم الله الرّحمن الرّحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه،وبعد :
يسعدني بل تغمرني الفرحمة وانا اكتب هذه الكلمات في حق رجل قلّ أمثاله في هذا الزمان بجهره للحق ووقوفه مع المظلوم ونصححه للظالم وادخار جهده ووقته وماله من اجل نصرة الإسلام والمسلمين بلا كلل و لا ملل وهذا من فقه الإمام أبو ياسر عبد الله الذي فهم المقصد الأسنى الذي خلقه الله عز وجل في هذه الحياة.
ومن المعلوم أن هذه الدنيا دار الابتلاء والامتحان فمن عمل خيرا يجز به ومن عمل دون ذلك ف لا يلومن الا نفسه
هكذا ربنا الشيخ الحبيب المحبوب على حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في زمن طغت فيه الفتن بشقيها (الشهوات والشبهات) ونحن كنا دائما نقول أن فتنة الشبهة أخطر
10 - عابر سبيل الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:20
الشعب يريد خطب النهاري لماذا الخوف من كلام الرجل وهو واحد من قلة اتقوالله النهاري من المخلصين ولو كنذان عندنا منه اكثر لسدنا الدنيا ولكن مع الاسف الرجل يحارب لانه ضد العري والفساد والكذب يحارب من طرف الظلاميين جرائد وتلفزة وجهال وحساد
11 - sami الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:22
أنا لا أعتبر نفسي عالما ولا شيخا، إنما أنا صارخ أصرخ في الأمة. مثلي ومثل أمة محمد كرجل يمشي على شاطئ البحر وهو لا يتقن السباحة. فسمع صوت رجل في البحر يطفوا تارة ويغطس أخرى وهو يصرخ أن أنقذوني.. ولأن أخوكم لا يستطع أن ينقذ هذا الغريق ما دام لا يتقن السباحة، أعطاه الله حنجرة كحنجرتي يصرخ بها ليسمعه الناس ويهبوا لإنقاذ الإنسان من الغرق.. فإن أنقذ الرجل أو لم ينقذ، فالمهم أنني إذا لقيت ربي وسألني أقول له لقد صرخت في الأمة لعل الله يجد آذانا صاغية لمن يحسن السباحة لإنقاذ هذه السفينة، سفينة الأمة، حتى تصل إلى شاطئ النجاة. هذا الكلام لايصدر الا عن اناس متواضعين.فجزاك الله خيرا
12 - سعد الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:24
اللهم اجزنا و إياه خير الجزاء.. آمين يا رب
13 - moha الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:26
ça veut dire que vous monsieur en-hari BERKANI!!!, ça veut dire un des hommes sincères, bon courage et passez le bon jour à toute la région de l'oriental.
14 - محمد ابوزيا احــــاحـــان الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:28
والله يافقيه عند ما اريك
تخطب في الناس وتضرب المنبر سالت
دموع من عيني الله ينورك
يا عبد الله نهاري
15 - AYLIM BELL الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:30
الحمد لله
هكدا اراد ربك ان تكون
ونحب اسلوبك في التبليغ
نسمعك ندرك ما تقلول نحس به في اعماق القلوب
جزاك الله عنى خيرا
16 - Mohammed الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:32
أخي بارك الله فيك عليك أن تعلم أنّ ما من شيء يقع في هذا الكون هو من تقدير المولى عز وجل فلربما بقي الإمام عبد الله نهاري حفظه الله في قطاع التعليم في تلك المنطقة لضاع ايمانه خصوصا وأنه حكى لنا أكثر من مرة عن أشياء تدمي القلب لما يقع هناك من زنى المحارم وكثرة الفواحش ..الخ
فلله الحمد من قبل ومن بعد على توفيقه لعبده عبد الله لنشر الدين وتنوير مدينة وجدة بالوعظ والارشاد أزيد من 30 سنة
وانصحك أخي أن تأتي الى مدينة وجدة وتسأل عنه بل تذهب اليه وتجلس معه وعندي يقين جازم أنك ستغير وجهة نظرك فيه والله أعلم
17 - houcin الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:34
اللهم اكتر من امتال الاستاد المحترم وجزاك الله على عملك الصالح.
18 - امازيغية الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:36
والله اني احبك في الله شيخنا و كتر الله من امتالك في مغربنا الحبيب نحن بحاجة لمن يفقهنا في ديننا الحنيف و يبين لنا الصالح من الطالح
الخزي والعار لاعداء الدين
19 - إلى صاحب التعليق رقم 9 الهارب الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:38
إن ولله بصراحة أاكد بل أجزم أنك لست من ساكنة كلوش ف أنا من ذلك الحي والله يشهد أني لم التقي لحد ساعة رجلاً في هذا الحي المبارك ف سب هذا الداعية الجليل أنت لاتعلم حتى نظام عمله وتتهم الرجل أقسم بالله لتحاسبن أنت وجماعتك من يهتكون أعراض الناس بغير علم اتعلم أنا هذا الداعية لا يعمل أيام الجمعة والسبت والأحد وهو يأخد طائرتا يوم الخميس في المساء إلى أروبا ثم يعد ليلا الأحد ليلتحق بعمله يوم الأثنين وهو لا يدهب لأوروبا بماله الخاص بل هناك جمعيات هي من تلح عليه ليأتي هنالك فتدفع له أجرى الطائرت والنزل فقط لعلمك ونضرا أنه ألحق لكل موظف في تلك الغرفة أن يأخد شهرا من الراحة فإن عبد الله نهاري بعد أن كثرت عليه الطلبات في الأونة الأخيرة من عدة مدن وبالاخص ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا ارتأ أن يأخد 3 اسابيع من تلك العطلة ويخصص أسبوعاً لكل دولة كي يرجع هنا ويستريح بعدما جاءه القرار بالعودة للخطبة هنا بوجدة وأنا اتحداك أن تذهب إلى مكان عمله وتسألهم عن حقيقة هده المعلومات بدل أن تسب وتجرح في رجل عن قصد أو عن غيري قصد كأنكم تتحيلونة الى فرصة عليه لتشويه صورته بين الناس وأنا لكم ذلك هه ولو كانت لديك رجاحت من العقل وحكمةٌ في أدب الحوار لا إنتقدت الرجل في صميم مايقول ورض عليه بدليلٍ واضح بائن لا بثرثرت في الكلام والقدف فيه وتسميته بالمهرج فمن يعلم لا ربما ابتلاك الله يوماً بحدة المرض وأصبحت أضحوكةً على الرائح والجاي وحدها بطبيعة الحال سوف يعطينا على قوتي شخصيتي هذا داعية وضعفي شخصيتي من يردون علي وسلام
20 - العائد الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:40
حشم الله يهديك، حنا مشي شغلنا فحياة الشخصية ديال النهاري، حنا عندنا مقف من داكشي اللي كيقول، فالسي النهاري عودنا بالكلام على الواقع المعاش اللي عايشين فيه فالحق بين والباطل بين!!!!...
21 - محمد النصر الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:42
ما شاء الله ولا قوة الا بالله
انسان رائع والمتقف و تقي يعمل من أجل رضى الله وليس من أجل رضى العبد ليس مثل بعض الخطباء يتكلم ويتكلم بدون أن يقول شيء هذه هي الكفاءات التي يجب أن تكون قائم بأمور المغاربة
أتمنى أن يجازيه الله أحسن جزاء و أن يوفقه الى ما يحبه و يرضاه
22 - ايوب صابر المغربي الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:44
من فضلكم نريد الحوار بكامله
23 - khalil الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:46
d'habitude je change pas d'avis facilement mais cette fois je reconnais que j'ai fait une erreur quand j'ai jugé sévèrement monsieur nahari , maintenant que j'ai lu cet interview je vois un autre autre homme;je vois un autre être humain complètement différent plus jamais je ne recommencerais a juger les gens qu’après les avoir approché cet interview m'a fait approcher de cet homme qui est très humble très sincère que dieu l'assiste golo amine ya rabe
24 - محمد السليماني الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:50
عرفت الأستاذ عبد الله النهاري سنة 1990 حينما كان يعمل مدرسا بمجموعة مدارس امكزن فرعية بني بشير ،إقليم الحسيمة . كان صادق الوعد ، صريحا واضحا واعظا بشوشا، يعاشر الأخيار ،يمقت التهاون والمتهاونين ، يؤنبه ضميره حينما لايؤدي واجبه كما ينبغي أن يؤدى .وما قاله عن نفسه كله صدق . أذكر أنه كان يتغيب أحيانا بدون إذن سابق لأسباب تخصه (زيارة أولاده بوجدة )وفي المرة الأخيرة قال لي : ما أفعله مناف للدين وللاخلاق ، سأجتاز مبارة إن نجحت فوداعا وإن لم أنجح فسأصحب أبنائي معي ولن أتغيب بعد اليوم بدون مبرر مقبول ، وكذلك كان .فتحية صادقة خالصة لك من زميلك (مديرك) نعم الأستاذ والخطيب أنت ، واصل عملك موفقا إن شاء الله .
25 - om salma الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:52
إلى الأخ عبدو الملالي
إن الله أعلم بنية هذا الرجل منك فإن كانت نيته صادقة لوجه الله وهذا ما بدى لي من خلال حديثه وتواضع فإن الله الذي يجزيه
وأما عن خطبه فهي مؤثرة وصادقة
والسلام عليكم ورحمة الله
26 - عبد الرزاق الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:54
بسم الله والحمد لله أما بعد: فلقد قرأت كلامك أيها الشيخ الكريم وأعجبني كلامك، ولكن أستغرب من بعض تصرفاتك مع المخالفين، فأنت ياشيخنا تدعو على المخالف وكأنه عدو لك وليس بمسلم، فمثلا سمعت لك كلاما حول رفع اليد بعد الصلاة، وأنت تقول بالجواز طبعا،لكن الذي أثارني هو أنك بدأت تدعو على المخالفين بقولك: اللهم لا رفعها الله_أي اليد_، السؤال: هل هذا من أخلاق الدعاة؟ وهل فعله أحد من الأئمة الكبار؟ هل ثبت في الفقه الإسلامي عامة، أن أحدا من العلماء الأتقياء كان يدعوا على مخالفيه بهذه الطريقة؟ وهل تكسير الألواح فوق المنابر جائز شرعا؟ وهل يجوز لداعية أن يخاطب الناس بعدم الغضب والانفعال وهو أول من يخالف ذلك؟.
هذه أسئلة أرجوا من الشيخ أن يجيب عنها بأدلة وبراهين.
أما مسألة من هم شيوخه وأين درس،فأظن والله أعلم أن المسألة لا تقاس بالشيوخ،وإن كان العلماء قديما يفتخرون بكثرة الشيوخ بل يقدمون الغالي والنفيس من أجل الرحلة إلى الشيوخ المشهورين للأخذ عنهم،ولكن على أي حال إذا تمكن الشخص من علوم الآلة ولو بدون شيوخ وتمكن من العلوم الأخرى بكثرة الاطلاع والاستماع،فهذا لا يقدح في كون الشخص عالما.
وأيضا لا ينبغي على كل من درس بعض المسائل أن ينصب نفسه عالما، لأن العلماء هم الذين يزكون غيرهم، ولذلك إذا شهد العلماء الأفاضل لطالب علم بأنه عالم فهو كذلك وإلا فهو غير ذلك، فهذا الإمام مالك رحمه الله لم يجلس للفتوى حتى أجازه ما ينيف عن السبعين شيخا وهو من هو،وكذلك باقي كبار العلماء من عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلى عصرنا، نجد من يشهد لهم بالعلم والفضل من أهل العلم والفضل،وهذه سنة معروفة بين طلبة العلم، فأنا مثلا شخص لا أعرف، ولكن يمكن في يوم من الأيام أن أعتلي منبرا فأصبح معروفا عند الناس، لكن هل شهرتي هذه تجعلني عالما بدون شهادة من هو أفضل مني علما وخلقا، لا والله لن أكون عالما إلا بشهادتهم.
هذه بعض الكلمات كتبتها عن حسن قصد والله المستعان.
27 - muslima الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:56
We really love you sheikh Nahari, we thank you for being a beam of light in a dark tunnel.
We thank you for guiding or trying to guide our youth to the right path.And we thank you for your da'wa of virtue and prevention of vice. We really appreciate your efforts, and we wish to see more people following your path. And finally we would like to see you in Boston Massachusetts, usa soon incha'Allah
28 - barakouda الاثنين 20 يونيو 2011 - 12:58
أريد أن أنبه ذلك الجاهل الذي كان يصرخ ويقذف أشخاصا بأسمائهم وأحزابا وجمعيات...على أنه بوق لا اقل ولا أكثر لكنه يعبر عن مستواه الجاهل والمتدني. نسال الله له التوبة والعافيةلأننا نعرف أهل الناظور والأقاليم ليسوا من هذه الطينة التي تتقن فن الحلقة
29 - rachid الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:02
الله أكبر
اشهد الله اني احبك في الله
الله قويك ادعولي الله ينورك
30 - ismael الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:04
إنه رجل يتمتع بسرعة البديهة و ذو مستوى ثقافي عال و نكن له كل الإحترام نتمنى أن نراه في تلفزتنا في برامج رمضانية او غيرها.
31 - عبدو الملالي الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:06
أخي في الله؛ كان من الأفيد لك البقاء في سلك التدريس، فقد استبدلت الذي هو ادني بالذي هو خير...،
فضلت امتهان الصياح علك تجد من ينقد ذلك الغريق وأنت لاتعرف السباحة... وقد تركت مجالا تعرف فيه السباحة ويمكنك إنقاذ الغرقى من خلال تعليم الإجيال والمساهمة في إنتاج جيل يعلم السباحة...فكما يقول المثل الصيني: بدل ان تعطي الرجل كل يوم سمكة، علمه كيف يصطاد السمك...
لكنك فضلت الخروج الى مجال النجومية، بدل العمل في صمت... فاعلم يااخي أنه " مَن كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لاَ يُبْخَسُونَ... صدق الله العظيم"
32 - abdellah الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:08
بارك الله في شيخنا وزاده حب الناس له تقربا إلى الله. جزاك الله خيرا. إبنك الذي لم تنجبه عبدالله
33 - بوتصموت لحسن الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:10
الله يكتر من امتالك يا شيخنا فالامة بحاجة ماسة لامتالك في هد العصر ...... وبرك الله وفيك واطال الله عمرك
34 - almo3alim harrag الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:12
لم أستقل من التعليم بسبب الإهمال من الناحية المادية، وإنما المسألة إيمانية وأخلاقية، حيث كنت أرى أنني لا أقوم بالواجب كما يحب الله ورسوله، فكنت أتمنى أن يخلصني الله من هذا العمل، وكنت أخشى أن تنالني دعوة مظلوم cest pour cela que j ai laisse l enseignement apres 10 ans pour commence une nouvelle vie en europe que dieu me pardonne ameen yallah
35 - yassine الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:14
شكرا على المقال الرائع
دمتا فخرا للمغاربة يا عبد الله, و جزاك الله خير الجزاء
36 - Mohammed الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:16
في حقيقة الأمر ليس غريب علينا أن نسمع أو نرى من ينتقد الشيخ في علمه وعمله وأسلوبه الدعوي ... الخ فهذا معهود لدينا لأننا وجدنا من يتطاول على الملك الجبار ويسب والملائكة العظام ويستهزئ بالأنبياء ويشتم الصلحاء فضل عن أن نجد من هو من بني جلدتنا ويتكلم بألستنا و لا يقول الحق ويهدي الى سواء السبيل.
من المفروض أيّها الإخوة الكرماء أن نجعل بيينا وبين النقد ردما لما تمر به الأمة في هذا العصر من أزمات وتصدعات فهل يعقل أن نجتمع عن النقد غير البناء طبعا والسب والشتم ونخالف المنهج القرآني الرباني (وقل لعبادي يقول التي هي أحسن ) ( وقولوا للناس حسنا ) (إذهبا الى فرعون انه طغى فقولا لو قولا لينا ) يا اخي الله تعالى يأمر نبي موسى وهارون أن يقول لفرعون قولا لينا وغن كان هذا فرعون قد قال لقومه أنا ربكم الاعلم زالله شتنا بين من يتدين وينطلق في تفكيره وتحليله من خلال تعاليم القرآن وبين من يسلط لسانه على العلماء والدعاة والفقهاء ويترك الفساق والفجار
37 - khalid الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:18
salam j'aime bien cet homme que .je respect
sa façon de parler et d'exposer addarss du jour. simple et claire
ce jour le j était content de l écouter et le rencontrer jazaka allah khair
38 - hamza الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:20
je respecte et j'aime Monsieur Nhari.
j'esper de le voir à la télé marocaine,il mérite qu'il soit un grand responsable
39 - chehma الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:22
Nhari is one of the best arab speacker and imam.he is the best in maghreb arab.and he star to be in europe too.he is like rabi he educate the sociaty.
arab need speacker like Nahari .he is smart imam.no one can change his honesty to his peoples no money no chair.
he is doctor nahari the best speacker in arab word and in europe we need to see hin in canada
40 - مواطن يؤدي الضرائب الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:24
بارك الله فيك ياسيدي....
أحيي فيك غيرتك على الاسلام....وحميتك على الدين.
إمض لما تؤمر....واصدع بقول الحق....ولا تلتفت إلى شياطين الإنس....وأهل النفاق والشقاق وسوء الأخلاق....أعداء كلمة الله....أعداء أنبياء الله ورسله....أعداء المصلحون في الارض....
( ما يلفظ من قول الا عليه رقيب عتيد )...
انك بخطبك الهادفة لا تبتغي سوى إعلاء كلمة الله....لا تبتغي جاها ولا منصبا.
في زمن عز فيه الرجال.
41 - الحسن الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:26
حفظ الله شيخنا الفاضل من شر ماخلق، و من شر كل خناس وسواس يفتري على أخيار الناس.
و بعد، السيد عبد الله انهاري من أعظم فرسان المنابر و هذا شهد به له العدو قبل الصديق . أدلي بهذه الشهادة حبا له في الله و طمعا مني في دعاء منه لعل الله يرحمنا و إياه . و السلام عليكم
أخ يعرفه عن قرب منذ سنوات
42 - abouwalid الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:28
oui cest un homme respectable et anotre epoque ona besoin des freres comme ca qui disent la verite etjaime repondre a noufel lefrere qui a ecrit larticle 9 essaye de ne pas insulter les gents et si tu descuter ou ecrire cest dnue maniere respectable et civilise et je te dire aussi que ces gents qnd il vont a leurope cest pas pour largent mais pour lamour du dieu et lamour des feres qui sont eneurope moi je suis responsble et je sais comment ca marche ici en france par exenple alors mon frere essaye dev retire ce que taecris si non tu sera responsable demain de vant allahmerci et merci pour notre frere nhari
43 - نعيمة القصيبة الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:30
بارك الله فيك ، و أسأل رب البرية أن يكف عنك ألسنة الحاقدين و أعداء الملة و الدين .
44 - عبد العالي الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:32
كلام مسؤول ورجل ورع كلامه يبعث الروح في الاجساد الهامدة
لكن لا ينبغي وضع هذا النوع من الفيديو المتذيل لانه قد يضرب كلام عبدالله نهاري عرض الحائط خاصة عند بعض الشباب المتهور
45 - MJID AKHADAM الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:34
أقدر شيخنا وعالمنا عبد الله النهاري وأعزه وأجله لأنه من ورتة علمنا الحنيف .فإن لم يكن لناعالمنا فيكفي أنه عالم با لله ورسوله،فالمغا ربة لا يحتاجون الى نهاري فقط بل الى نهاري نهارا،وليلي ليلا،فقد طما الخطب حتى خاصت الركب.
46 - ghost الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:36
نحن نحبك يا ابانا الشيخ نهاري في الله لانك تعمل لله و نبغض كل من يعمل لاجل شهرة او مال او رياء
47 - awss الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:38
نعْم الإمام الذي يساير العصر بارك الله فيك لأنك لا تخاف في الله لومة لائم
48 - محمد الناصح من المغرب العظيم الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:40
كل داعية ملم متواضع تقي ورع هو شيخ بشهادة الأشهاد من العباد
حفظك الله لنا يا شيخنا
وأضيف عبد الله النهاري متعاطف مع حركة التوحيد والإصلاح وحزب العدالة والتنمية
كنت أحضر دروسه في مقر الحركة بوجدة بسوق الذهب لما كنت أدرس هناك بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بجامعة محمد الأول بحي القدس في وجدة المدينة الفاضلة مدينة المساجد والعلم
تحية من وسط المغرب بالأطلس المتوسط إلى أحبائنا وإخواننا بالمغرب الشرقي
49 - allaho akbar الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:42
يرت ككنوناس فحلك فل مغرب كامل كيعطو مواعض بهد صوت وبهد شكل.ولله ان احبك في لله
50 - مهاجر الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:44
(أنا لا أعتبر نفسي عالما ولا شيخا، إنما أنا صارخ أصرخ في الأمة. مثلي ومثل أمة محمد كرجل يمشي على شاطئ البحر وهو لا يتقن السباحة. فسمع صوت رجل في البحر يطفوا تارة ويغطس أخرى وهو يصرخ أن أنقذوني.. ولأن أخوكم لا يستطع أن ينقذ هذا الغريق ما دام لا يتقن السباحة، أعطاه الله حنجرة كحنجرتي يصرخ بها ليسمعه الناس ويهبوا لإنقاذ الإنسان من الغرق.. فإن أنقذ الرجل أو لم ينقذ، فالمهم أنني إذا لقيت ربي وسألني أقول له لقد صرخت في الأمة لعل الله يجد آذانا صاغية لمن يحسن السباحة لإنقاذ هذه السفينة، سفينة الأمة، حتى تصل إلى شاطئ النجاة.)
إغرورقت عيناي -وأنا أقرأ هذا الجزء من الحوار- حتى كادت تسقط قطرات دموعي، لولا أنني قاومتها إلى آخر الفقرة
51 - الصحراء المغربية الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:46
أحبك في الله يا مغري حر لك الشجاعة المطلوبة في الخطباء ليعبروا عن الواقع المعاش ولك الجرئة لنهي المنكر المنتشر في دولة الاسلام حياك الله و حفظك من شر الملحدين الظالين
52 - وجدى الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:48
الشيخ عبد الله نهارى معروف بصدقه وعروبته لقد طهر مدينة وجدة من اوباش كلمهم تابو الى الله
53 - المسافر الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:50
إنما أنا صارخ أصرخ في الأمة. مثلي ومثل أمة محمد كرجل يمشي على شاطئ البحر وهو لا يتقن السباحة. فسمع صوت رجل في البحر يطفوا تارة ويغطس أخرى وهو يصرخ أن أنقذوني.. ولأن أخوكم لا يستطع أن ينقذ هذا الغريق ما دام لا يتقن السباحة، أعطاه الله حنجرة كحنجرتي يصرخ بها ليسمعه الناس ويهبوا لإنقاذ الإنسان من الغرق.. فإن أنقذ الرجل أو لم ينقذ، فالمهم أنني إذا لقيت ربي وسألني أقول له لقد صرخت في الأمة لعل الله يجد آذانا صاغية لمن يحسن السباحة لإنقاذ هذه السفينة، سفينة الأمة، حتى تصل إلى شاطئ النجاة. لقد اسمعت لو نادية حيا لكن لا حياة لمن تنادي
54 - بقلم الشيخ عبد الله نهاري الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:52
كان عليه الصلاة و السلام يدعو قومه إلى الإسلام. ولأن حجته كانت قوية لايستطيعون دحضها، يلتفون حولها ويتوجهون إلى شخصه. فيقولون معرضين بالحبيب صلى الله عليه وسلم: لوأنزل معه ملك، لوكان له كنز، لوكانت له جنة يأكل منها، لو لا أنزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم، قالوا: أبشر يهدوننا؟ تماما كما قال أقوام الأنبياء السابقين: (ما نراك اتبعك إلا الذين هم أراد لنا بادي الرأي )، (أنومن لك واتبعك الأرذلون)، (أنومن لبشرين وقومهما لنا عابدون)...
هب يا أخي أن الحق أجراه الله تعالى على لسان من لا تحب، فالحق حق من أي وعاء خرج، وهب أن الباطل جرى على لسان من تحب، فالباطل باطل من أي إناء نضح، ولذالك قيل: إعرف الحق تعرف أهله، وقال معاذ رضي الله عنه إتق زلة العالم، فزلة العالم زلة عالم...
مناسبة هذا الكلام أن كثيرا من الإخوة يستفسرون عن شخص عبد الله نهاري من يكون؟ من شيوخه؟ على يد من تتلمذ؟ حظه من العلم الشرعي؟ ومن حق كل مسلم أن يتأكد ممن يأخذ عنه هذا العلم، فقديما قيل: هذا دين فانظر عمن تأخذ دينك.
فذهب الناس مذاهب شتى، منهم من سماني بالمهرج أجمع الناس في حلق للضحك، ومنهم سفهني وشبهني بالقذافي في أسلوبي، ومنهم من لمزني بالمغرور المعجب بنفسه، وأخرين دمغوني بالجهل، وآخرون أحسنوا الظن بي، فجزى الله الجميع خير الجزاء.
من اراد التتمة فالمقال موجود في موع الشيخ
55 - المنسي الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:54
أنا أشهد ان عبد الله نهاري رجل مؤمن وصالح وتقي، وما زلت أذكر اول يوم سمعته بمسجد الأندلس بحي كولوش بوجدة، درس لا انساه.وكان ذلك في يوم مبارك من شهر رمضان بين العصر والمغرب...
نعم الرجل، صادق ومخلص،ومتواضع.
ومن شدة إخلاصه فقد وهبه الله تعالى طاقة عجيبة وغريبة، فهو ولله الحمد يشتغل في رمضان ويخطب ويقيم الدروس حتى تبح حنجرته، نسأل الله تعالى ان يجزيه خيرا وان يبارك له في ذريته وان يرزقه كل خير.
56 - yousef الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:56
لله أكبر
اشهد الله اني احبك في الله
الله قويك ادعولي الله ينورك
57 - عبد الاله الاثنين 20 يونيو 2011 - 13:58
بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين اولا اشهد ان لااله الا الله وان سيدنا محمدا عبده ورسوله اما بعد حبيبنا وشيخنا الحبيب وان لم تكن شيخا والله الدي لااله الا هو انك شيخ انا نحبك في الله حبا لاوصف له انت من اغلى الناس في قلوبنا تقول الحق وتبلغ ما اراده النبي صلى الله عليه وسلم ان يبلغ واتمنى من الله ان تعود الينا وان نسمع صوتك في كل مدن المغرب وغيرها والله اننا نحبك والله اننا نحبك والله الذي لا اله الا هو اننا نحبك فيه ولو كثر امثالك لتحررنا من كل هذا الفساد الذي عم وكثر ونتمنى من الله ان يهدي قومنا الظالم هذا وان يردهم الى رشدهم انهم والله لظالمون ولكن لن نحزن لانهم ما يظلمون الا انفسهم وسوف يجازيهم الله عن اعمالهم ان الساعة لآتية المهم جازاك الله عنا خير الجزاء وأطال لنا عمرك بصحة وعافية وجمعنا واياك مع الصالحين يا أطيب خلق الله
58 - مغربي الاثنين 20 يونيو 2011 - 14:00
اشهد الله انك تقول الحق .
وان كنت لا اعرف انتمائك السياسي
59 - ثابت الاثنين 20 يونيو 2011 - 14:02
من خلال بعض التعاليق، يبد أنه تم بعض التعاليق التي انتقدت النهاري، هذا المهرج والدي ستكون عاقبتهمخزية لأنه من الذين يقولون ما لايفعلون، وقد ظلم في الوقت الذي كان عليه أن يكون عادلا في ممارسات جمعته مع أشخاص أعرفهم. ويبدو أن المفسدين في المخابرات يصنعون لهذا الرجل صورة باهرة من خلال الدعاية، مع أنه لايقل سوء عن عناصر العدل والإحسان، فعلى الإعلام أن يكون حذراوعليه أن يعمل لتنوير الناس لا لتكليخهم، الدين واضح والشعب ليس في حاجة إلى هؤلاء
60 - abdelhak الاثنين 20 يونيو 2011 - 14:04
بارك الله فيك ياسيدي....
أحيي فيك غيرتك على الاسلام....وحميتك على الدين.
61 - علي الاثنين 20 يونيو 2011 - 14:06
إلى رقم 9 إلى من يدعي أن من يتكلم بالقران والحديث مهرج وإلى من يتكلم ويجهر بالحق مهرج
بل أنت هو المهرج فكلامك يعبر عن عشوائية تفكيرك وانحطاط مستواك فمثلك لا يرد عليه لأنك لازلت قاصرا عن التفكير أنت عقلك غائب فلا تبصر الحقيقة فلا تتكلم أيها المغفل فيما لاتعرف واترك عنك الدعاة ...
62 - محمد الاثنين 20 يونيو 2011 - 14:08
السلام عليكم ورحمة الله
حوار جميل ولكن من باب التنبيه فقط لا يليق ان نورد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم دون ان نكتبها كاملة ولا نكتبها على شكل (ص) لان ذلك تقليل من شأنه صلى الله عليه وسلم هذا والله اعلم والسلام
63 - عبد الله احمد الاثنين 20 يونيو 2011 - 14:10
بسم الله الرحمن الحيم والصلاة والسلام على نبينا صلى الله عليه وسلام امابعد فارد على الصحفي ميلود الشلح الذي حاور الاستاذ عبد لله النهاري بانه يكتفي ب ص بدلا من صلى الله عليه وسلام وهاذا بجهله من عمل الرافضة الشيعية اللذين يقدسون علي رضي الله عنه و انصح اجي الا يعود لمثلهاابدا وان يعظم النبي صلى الله عليه وسلام وان يصلي عليه كما امربه ربنا جلا وعلى في كتابه . ان الله وملائكته يصلاون على النبي يا ايهاالذين امنوصلوعليه وسلمو تسليما.و صبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان الاله الى انت استغفرك واتوب اليك.
المجموع: 63 | عرض: 1 - 63

التعليقات مغلقة على هذا المقال