24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | بوليفيا تسحب الاعتراف بـ"جمهورية البوليساريو"

بوليفيا تسحب الاعتراف بـ"جمهورية البوليساريو"

بوليفيا تسحب الاعتراف بـ"جمهورية البوليساريو"

قررت بوليفيا، أمس الإثنين، تعليق اعترافها بـ"جمهورية البوليساريو المزعومة" و"قطع جميع علاقاتها مع الكيان الوهمي" وفقا لما أعلنته وزارة العلاقات الخارجية بالبلد الجنوب أمريكي في بيان نشر على موقعها الرسمي.

وأكدت بوليفيا أنها ستتبنى مبدأ "الحياد البناء" تجاه النزاع المصطنع حول الصحراء المغربية، مبدية عزمها بناء علاقات متجددة مع المملكة المغربية تقوم على الاحترام المتبادل للسيادة والوحدة الترابية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - بيضاوي الثلاثاء 21 يناير 2020 - 00:39
ظهر الحق و زهق الباطل هاد البوليزاريو ادخل اعليهم الرئيس الجديد الجزائري الا بالمصائب.فتح قنصليا ت سحب اعترافات .اختلافات داخلية بين ما يسمى بالرئاسة وما يسمى بالجيش الله اكون في عونكم حتى تعودوا لرشدكم فإن الوطن ارحم واحن لكم من الجزائر
2 - محمد لعيوني الثلاثاء 21 يناير 2020 - 00:40
مبروك للخاؤجية وللمغرب.مادا تبقى للكيان الوهمي.لا شيء.يوما ما ستستفقون وتجدون انفسكم لوحدكم..لان صمودكم جاء نتيجة عدة دول.اما وان حلها سحبت اعترافها او تغيرت فيها الانظمة فالجزائر لوحدها لن تستظيع تحمل التكاليف لوجدها.ادداك ستحدوت انفسكم دات صباح في رمال متحركة لا انتم بقيتم في وظنكم المغرب ولا انتم بقيتم في تندوف.لات النظام الحزائري استعملكم وقود في محاربة المغرب وسبتبين لهم ان هدا الةقود لن يفعل شيئا لهم سيقوموت برميكم الى مزبلة التاريخ
3 - مغربي من أصل صحراوي الثلاثاء 21 يناير 2020 - 00:43
ويتواصل نزيف المرتزقة... وعلى خارجية النظام الجزائري تقديم احتجاجه لبوليفيا كما احتجت على فتح قنصليات لدول إفريقية في مدن صحرائنا العزيزة...
4 - الصورة معبرة الثلاثاء 21 يناير 2020 - 00:46
تحية للسيد بوريطة على الروح الوطنية .
لي خدام رآه كتبان خدمتو.
الله يعاونك في خدمة وطنك وخدمة ملكك.
5 - سعيد الثلاثاء 21 يناير 2020 - 00:46
هدا هو عين العقل.شكرا لدولة بولفيا لسحبها اعتراف وهمي
6 - medmod الثلاثاء 21 يناير 2020 - 01:04
لحد الان الا ارى الا وزارتين في الواجهة الداخلية والخارجية . ولهذا وجب النظر فالحكومة . ما عليها الا تقديم استقالتها .
7 - khalid الثلاثاء 21 يناير 2020 - 01:21
الصورة غنية عن كل تعليق... بدأتم بقطعة قماش ملون و ستنتهون بها.
8 - مغربي الثلاثاء 21 يناير 2020 - 01:36
ان معارك القادمة بشان الصحراء المغربية اشرس من شرسة بعيدا عن تجميل صورة وفق التطورات اقليمية و قارية و دولية انية التي تؤشر ان المنطقة المغاريية بل القارة إفريقية باتت ساحة مواجهة عنيفة رويدارويدا مفتوحة على كل تكهنات و بكل سبل و اليات متاحة لدى كبار و رواد الى جانب ان تصريحات النظام الجزائري معادية رغم أنه في طور استعادة عافيته او احتراقه بالكامل ان سقط في مستنقع ليبي مرشح للانفجار رغم مؤتمرات ذات مفارقات عجيبة من ضمنها عدم اشراك طرفي نزاع في آخرها وبالتالي لا سلم و لا سلام بل حسم نهاءي لأقوى تحالفات اقتصاديا عسكريا في ظل تبادل أدوار و سنة انتخابية بامريكا و بالتالي الورقة مليشيات البوليساريو الإرهابية بعدما تلقت خسائر و ضربات موجعة الأقاليم جنوبية و قاريا دوليا متتالية بالفضل الريادة الراءدة للمؤسسة ملكية فإنها قد تقبل على استفزازات غير مسبوقة مستقبلا للعودة بالملف الى واجهة الأحداث الدولية لاخراجه من أجل تعيين مبعوث جديد كادنى حد و الأقصى خوض حرب بالوكالة ضد المغرب وفق استراتجيات نظام الجزاءري معادية للمغرب و الوحدته الترابية و المصالحه على رأسها اقتصادية بأفريقيا.
9 - fattah rif الثلاثاء 21 يناير 2020 - 01:44
بعد رحيل ايفو موراليس كنا على يقين أن بوليفيا ستحذو حذو باقي دول أمريكا اللاتينية في سحب اعترافها بجمهورية الوهم.والان بقي قلاع واحدة وهي فنزويلا بقيادة الديكتاتور مادورو أحد أهم حلفاء حكام المرادية.
10 - aadil الثلاثاء 21 يناير 2020 - 02:23
مابني على باطل فهو باطل
دولة الوهم بنيت على باطل ومآلها الهاوية
ذنوب المغاربة والجزائريين سيتحملها النظام الحاكم في الجزائر غذا أمام الحق سبحانه وتعالى
ولكم في الرئيس بوتفليقة عبرة يا حكام الجزائر
أفلا تحيا ضمائركم وتنهون هذا المسلسل الذي عطل بناء الصرح المغاربي
11 - youssef de sygh الثلاثاء 21 يناير 2020 - 02:31
نستناو الجزائر
سيبدأ الحليب بارتشاء الدول الساحبه الإعترافات كما كان عليه من قبل واضن أن المغاربه لهم نصيب من هذا الحق
خسرت الجزائر الشقيييه اكتر من خمسه مئه مليار دولار تبني بيها عمارات وا أوتورت في السماء من الجزائر إلى جنوب
لك آلله يا جزاير
12 - bennacer الثلاثاء 21 يناير 2020 - 02:47
برافو الوزير بوريطة. صراحة هاد الوزير خدام
13 - محلل الثلاثاء 21 يناير 2020 - 03:37
الكذب فيما يتعلق بحق تقرير مصير الشعوب و التحايل على استحقاقات الشعب الجزائري حينما زعم النظام الجزائري تبذيل شكله ليزور الانتخابات و يفرض رئيسا، بدأت عواقبها تظهر و ما سيأتي أكبر. فالننتظر المفاجآت.
14 - Mockingjay الثلاثاء 21 يناير 2020 - 03:39
أضحكتني صورة المقال ! الإنفصالي جاء يشبه بائع جبان كولوبان أمام باب المدرسة
15 - Salim الثلاثاء 21 يناير 2020 - 04:52
تحية للسيد بوريطة، برافو عليك..
16 - المعلق الصغير الثلاثاء 21 يناير 2020 - 07:57
يا اخوان الله يرضي عليكم وجب التنبيه على مسألة خطيرة الا وهي ان الفضل يعود لله أولا
ثم ثم لبوىيطه او غيره
هذا واجب لا نقول الفضل لفلان ولا لعلان في كذا الا بعد الله ارجعوا الفضل لله ثم قولوا لفلان
انا اعلم انكم كلكم لا تنفون فضل الله ولكن النبي صلى الله عليه وسلم نبهنا إلى هذه الألفاظ الشركية
كقوا لولا الله وفلان هذا خطأ بل نقول لولا الله ثم فلان
ان ساء الله تنرتجع فنزويلا ويخدي الله حكام الجزائر وتصلح الأمور نحن فقط ندعوا الله بالخير ونصلح أعمالنا ونربي من تحت ابدينا
17 - مرتن بري دو كيس الثلاثاء 21 يناير 2020 - 08:32
ياحكومة العثماني..أليس فيكم رجل رشيد...فقد بدأنا نرى وزارتين فقط في الميدان...الخارجية على رأسها شاب ليس منكم ...والداخلية انسان مالك بزمام الأمر والذي اعانه اكثر الأمن في بلادنا بقيادة أحسن مدير الأمن الوطني عرفته البلاد من بعد مولاي سليمان العلوي في الثمانينات....السيد الحموشي عبد اللطيف....فهلا برهنت يا حكومة الظلم. انكم قادرون تحمل المسؤولية بدون قهر الفقراء في بلاد افقرتموها بأجوركم وايتاواتكم..وامتيازاتكم...وفساد الكثير منكم بدون أن تقدموا لهذا الوطن أدنى وابسط الأشياء الضرورية لعيش كريم لشعب يستحق كل خير....حتى من برلمانكم الذي يمثل الشعب في البلدان الديمقراطية.. أصبح الحضور للجلسات شبه منعدم..على أعين رءيس البرلمان ...وكم هدد..ولم ولن يفعل شيءا....فضياع هذا الوطن ..انتم من يتحمل وزره.. والله عليكم شهيد.
18 - مصطفى الثلاثاء 21 يناير 2020 - 09:47
ذهبت أموال البترول الجزائري هباء بعد أكثر من أربعين سنة من شراء الولاءات.الحق لا يباع و يشترى.الصحراء مغربية و ستبقى مغربية رغم كيد الحاقدين
19 - عبد الحفيظ الثلاثاء 21 يناير 2020 - 09:57
الصورة المرفقة بالمقال جد معبرة. بالدارجة المغربية ما بقا ما يتقال.تحية للملكة المغربية.
20 - رشيق الثلاثاء 21 يناير 2020 - 10:07
إن شاء الله لن يبقى مع المرتزقة سوى جنوب إفريقيا وتبون وشنقريحة
21 - زهير الثلاثاء 21 يناير 2020 - 10:22
شكرا لبوليفيا وللشعب البوليفي على سحب اعترافه بجمهورية الخيام البالية الفضائية التي قام بصناعتها النظام الجزائري في 1975 وكان الهدف من ذلك ليس سوى معاداة المغرب
22 - ماجد الثلاثاء 21 يناير 2020 - 11:15
ا لمنطق وحده كاف في القضية..كيف تنظر الى وجهك في المرات ولا تحس بالخجل من نفسك وانت ترى عشرات الدول تسحب اعترافها بجمهوريتك الكرطونية..الصحراويون الاحرار بعشرات الالاف يعيشون في صحرائهم يسيرونها ويديرون شؤونها وانت تتكلم عنهم وعنها وكانها ارض خلاء..ارجو فقط لو ان المغرب الغى الان شعار الوطن غفور رحيم لان ما تبقى من المغرر بهم هم رؤوس الفتنة انفسهم ..وعودتهم ستكون تحصيل حاصل ليس الا..من كان سيعود كان ليفعل دلك في اوج الازمة اما الان وقد بقي الرماد فمادا سينفعنا رجوعك ..
23 - فاس العريقة الثلاثاء 21 يناير 2020 - 13:07
الان بغينا نعرفوا بالضبظ شحال بقات من دولة معترفة بالوهم عالميا وأفريقيا وشكرا على التنوير
24 - رشيد المانيا الثلاثاء 21 يناير 2020 - 13:59
برافو للدبلوماسية المغربية...
مزيدا من العمل لإقناع المكسيك، أما فنزويلا وكوبا فلا ينفع لا إقناع ولا منطق فهما نضامين توأمين للنضام الجزائري الكلاشنيكوفي الاشتراكي الشيوعي الدموي. فنزويلا وكوبا سيغيران موقفهما بعد إبعاد الأحزاب الأحادية.
لن يبقى مستقبلا للجمهورية التندوفية سوى الجزائر، جنوب افريقيا وتيمور الشرقية وهذا أمر لا يضرنا بل نرغبه حتى يفرغ ما بقي في الخزينة الجزارية من بترودولارات
25 - محمد بني حكم الثلاثاء 21 يناير 2020 - 16:23
الآن الدبلوماسية المغربية تعمل بكل حزم وجدية النتيجة إيجابية نصرا للمجهودات التي تقوم بها وهي الآن في موقع دفاع وهجوم أما قبل الدبلوماسية المغربية كانت دائما في موقع دفاع بعض الاحيان تتلقى بعض الصفعات قبل الخصم المدعوم من قبل النظام الجزائري الفاسد ما يجعلها في موقع ضعيف أما الآن الدبلوماسية المغربية تستحق التنويه فمزيد من العمل وبالتوفيق ان شاء الله.
26 - جلال الأربعاء 22 يناير 2020 - 05:30
أمريكا الجنوبية كانت من معاقل كبيرة المرتزقة جميع دول فهمت الحقيقة سحبت أو جمدت عضويتها لا يمكن دولة محترمة تعترف الدولة غير موجودة تسمي جمهورية الصحراوية ما معنى الشعب الصحراوي الصحراء المغرب ام الجزائر موريتانيا ام مالي ام الصحراء تشاد الصحراء تكساس حتى العلم سارقينه من العلم دولة فلسطين ينصبوا على العالم مع الانسحاب بولفييا لم يبقى يعترف يدعمهم سوى الديكتاتور فنزويلا مجنون يحكم الشعب من الجوع أصبحوا لاجئين يهربون من بلدهم الشراء الغذاء من الدول الأخرى عندما يسقط قريبا رئيس البرلمان الشرعي معترف بيها دوليا وعد يسحب الاعترافه بيها إعادة العلاقات مع المغرب ما على السيد بوريطة سوى تحرك خدمة قضايا المغرب عوض الاهتمام بشؤون الدول الأخرى لاعلاقة المغرب بيها متل دعم الانقلابي حفتر ضد حكومة الشرعية خدمة مصالح فرنسا هل يريد السيد بوريطة تعيد الاعتراف البوليساريو كما فعل القذافي
27 - عبدالعالي الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:11
تحركت الديبلوماسية الحكومية وهذا شيء جميل ‘لكن اين هي الديبلوماسية البرلمانية التي يجب ان تكون موازية لما تقوم به الخارجية المغربية فتحيتنا للسيد يوريطة وللسيد عمر هلال وبعثة المغرب في نيويورك للتصدي لأعداء الوحدة الترابية للمملكة. برافو لهذا الاختراق.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.