24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | المالكي: إسرائيل تشوّش على المبادرات الداعمة للقضية الفلسطينية

المالكي: إسرائيل تشوّش على المبادرات الداعمة للقضية الفلسطينية

المالكي: إسرائيل تشوّش على المبادرات الداعمة للقضية الفلسطينية

قال الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب المغربي، إن المملكة متمسكة بموقفها الداعم للقضية الفلسطينية، وحقوق الشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها الحفاظ الأراضي الفلسطينية طبقا للشرعية الدولية، وإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين، وعودة اللاجئين، والحفاظ على قدسية مدينة القدس.

المالكي أكد، في مقابلة مع قناة فلسطين التلفزيونية، أن هناك إجماعا تاما على محورية القضية الفلسطينية لدى كل الفرقاء السياسيين المغاربة كيفما كانت منطلقاتها السياسية ومرجعياتها الإيديولوجية؛ "لأنه لا يمكن فصل موقف مجلس النواب البرلمان المغربي عموما عن مواقف المغرب التي تكتسي طابعا قوميا".

وأضاف أن تاريخ العلاقات المغربية الفلسطينية "تاريخ متجذر وعريق ولا يمكن إلا أن نساند القضية الفلسطينية من خلال إجماع وطني أساسي، ونتضامن مع كفاح الشعب الفلسطيني الذي هو جزء من كفاحنا لمواجهة كل التحديات الحالية؛ لأن مستقبل العالم العربي والإسلامي مرتبط بمستقبل القضية الفلسطينية ولا يمكن الفصل بينهما".

وذهب المالكي إلى القول إن "القضية الفلسطينية هي قضية مصيرية، وهي إحدى ركائز مستقبل العالم العربي والإسلامي"، لافتا إلى أن البرلمان المغربي يسعى دائما، في علاقته ببرلمانات الدول الأخرى، وبتنسيق مع البرلمان الفلسطيني، إلى الدفاع عن المكتسبات المحققة للقضية الفلسطينية منذ الستينيات إلى اليوم.

وأقر المالكي بوجود تحول سلبي في مواقف بعض الدول العربية إزاء القضية الفلسطينية خلال السنوات الأخيرة، مرجعا سبب ذلك إلى الأوضاع الداخلية لبلدان المنطقة وتشتت الصف العربي، معتبرا أن هذا التحول "له انعكاس على القضية الفلسطينية"؛ لكنه استدرك بأن "كل البرلمانات العربية مساندة للقضية الفلسطينية، كيفما كانت الأوضاع في المنطقة العربية".

وجوابا عن سؤال حول مدى تفاعل البرلمانات الإفريقية والأوروبية مع مساعي البرلمان المغربي للدفاع عن القضية الفلسطينية، قال المالكي إن إسرائيل تشوش على كل المبادرات الداعمة للقضية الفلسطينية، سواء في القارة الإفريقية أو في باقي القارات، مضيفا "الدبلوماسية الإسرائيلية في عدد من القارات، وخاصة في القارة الإفريقية، تقوم بدور ملتبس تحت غطاء المساعدة".

وبالرغم من ذلك، يضيف رئيس مجلس النواب المغربي، "نلاحظ بأن الإقناع والاستمرار في التواصل وإشعار زملائنا الأفارقة بأن القضية الفلسطينية ليست قضية عابرة بل قضية مرتبطة بمستقبل كل مكونات العالم العربي، نشعر بأنهم يستوعبون أكثر الأوضاع، ويطلبون المزيد من المعلومات، وهذا ما نقوم به في كل المناسبات على الصعيد الإفريقي".

من جهة ثانية، عبر الحبيب المالكي عن أسفه للوضع الذي يعيشه المجلس التشريعي الفلسطيني، ما يحول دونه وتفعيل مجموعة من المبادرات التي طرحها البرلمان المغربي في إطار العمل المشترك بين المجلسين، معبرا عن أمله في "استرجاع المجلس التشريعي الفلسطيني تماسكه ووحدته لنتخذ كل المبادرات الهادفة إلى دعم ومساندة الإخوة الفلسطينيين الصامدين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - Said الثلاثاء 11 غشت 2020 - 02:56
كون كان الخوخ يداوي كون دوا راسوا. اش داكم شي إسرائيل. فكوا غير حريرتكم مع البوليساريوا. قالك الافارقة يريدون معرفة المزيد عن القضية الفلسطينية و كأن الافارقة يمتلكون حق الفيتوا و القوة لردع الصهاينة. و سيروا تحشموا على عرضكم لمازال عندكم. سبتة ورمليلية محتلين لقرون. فرطتوا في الصحراء الشرقية. سمحتم في موريطانيا التي هي تاريخيا جزء من المغرب. الله لايسامح لكل من فرط في الاراضي المغربية.
2 - اغبالو الثلاثاء 11 غشت 2020 - 04:07
تصريح المالكي خطير جدا لأنه يضر بالمصالح العليا للمغرب ويعرض مستقبل قضيتنا الوطنية العليا للخطر، لا أفهم كيف ولماذا خرج علينا بهذا التصريح ، وبلغة أكل عليها الدهر وشرب في وقت طبعت فيه كل البلدان المسماة عربية علاقاتها مع اسرائيل ( مصر الاْردن السعودية الكويت الإمارات قطر البحرين العراق السودان ليبيا وحتى سوريا ولبنان ومنظمة التحرير الفلسطينية)، لا أفهم كيف يتوقف مستقبلي ومستقبل وأولادي على مستقبل فلسطين، انه الهراء الأيدولوجي ، خطيييييييير، كيف نسي المالكي بسرعة أن سفير فلسطين في الجزائر أخذ له ، في وقت غير بعيد صورامع مرتزقة البوليزاريو ومع علم الحمهورية الوهمية، ؟
على المال
3 - Max الثلاثاء 11 غشت 2020 - 07:26
كلما ثعثرت القضية الفلسطينية المشكلة من إسرائيل و امريكا و كلما خربت اي دولة عربية السبب إسرائيل و امريكا.

تأخر العرب سبب إسرائيل و امريكا
الدكتاتورية العربية سبب إسرائيل و امريكا.
حروب و إرهاب و اغتيالات سبب .... ......
العطالة سبب ...... ........
حوادث الطرق سبب إسرائيل و امريكا
الزلازل سبب إسرائيل و امريكا
كثرة الطلاق و العنوسة سبب إسرائيل و امريكا
أزمة السكن سبب إسرائيل و امريكا
خصومات بين الأزواج سبب إسرائيل و امريكا.

هاذا هو الحال في السياسيين العرب .
4 - lahcen الثلاثاء 11 غشت 2020 - 09:43
لم تعد فلسطين كما كانت لقد ابحت دولتين مع ظهور دولة حماس في غزة هده الويلية التي لاتعترف باسرائيل بينما دولة الضفة الغربية تعترف باسرائيل ثم السلطة التشريعية يعترف الدول المتقدمة بينما حماس لامستقبل لها وهي سبب انهيار السلطة الفلسطية وهي التي ساعدت اسرائيل بطريقة غير مباشرة في انضمام امريكا الى حل اسرئيلي والتخلي عن فلسطين ككل ادن من هي فلسطن هل السلطة في الضفة ام حماس التي لا تدعمها الا ايران والدول المعادية لاسرائيل لقد قتلت حماس السلطة الفلسطينية وانتهت فلسطين في انتظار انهيار حماس ٠٠ربما سنجد حل
5 - محمد الثلاثاء 11 غشت 2020 - 09:47
عاشت القضية الفلسطينية. اما الذين يقولون مشاكلنا قبل مشاكل فلسطين، فهم لا يفهمون شيئا. الارتباط هو بالمسجد الأقصى ثالث الحرمين و الارتباط يتعلق بالهوية لا بالارض فقط. والضعف هو في التخلي عن الارتباط و الوحدة، فقوة الاتحاد الاوروبي مثلا في اتحاده، اما عدم الاتحاد فيؤدي طبعا الى الضعف. تحية عالية للسيد المالكي على هذا التصريح المشرف جدا و العار لمن يساوم عن القضية الفلسطينية.
6 - حياة الثلاثاء 11 غشت 2020 - 09:53
مشاكلنا و قضاينا اولى من فلسطين...اش دنا ل شي فلسطين فكلو مشاكلنا....لا اريد سناع القضية الفلسطينية و لا اريد اطفالي ان يعرفوها لمادا؟..
مند ان كنا في المدرسة و نحن نسمع و نمجد فلسطين و في الاخير لا شيء سوى الهائنا بمشاكل الاخرين و نسينا مشاكلنا...
7 - عبدالله الثلاثاء 11 غشت 2020 - 10:25
الحبيب المالكي باغي إجبد النحل على المغرب و حتى على صورتنا كمغاربة في الواجهة الأمامية . نحن شعب بسيط لا يملك حلا لمشاكله ، فماذا يربط مصيري و مستقبلي و مستقبل أبنائي بقيام دولة فلسطين؟؟
لا نريد أن تتدخل دولتنا المغربية في مشاكل الأخرين.
8 - صلاح الثلاثاء 11 غشت 2020 - 11:08
شكرا للموقف المغربي المساند للقضية الفلسطينية التي تعتبر قضيتنا الاولى والمركزية وكل من يعادي فلسطين يعادي المغرب اما اتباع الصهاينة وطبولهم فمصيرهم مزبلة التاريخ لانهم يغردون ضد قيم العدالة والانسانية والاخوة الاسلامية والعربية
9 - جمال الثلاثاء 11 غشت 2020 - 12:16
إسرائيل لا تشوش على مبادرات دعم القضية الفلسطينية، إسرائيل تحاربها و قد حاربتها و أنهت الحرب لصالحها. انتهى.
10 - البوهالي الثلاثاء 11 غشت 2020 - 12:18
عن أي موقف داعم تتحدث والتاريخ يعرف كيف هاجر ما يقارب من مليون يهودي من المغرب إلى ارض فلسطين ... أهذا هو الدعم ؟؟؟؟؟ رجاء اسكتوا أفضل
11 - هدهد الثلاثاء 11 غشت 2020 - 13:37
من المؤلم ان نرى كيف نجحت.إسرائيل و لوبياتها السياسية و الاعلامية في غسل دماغ كثير من المغاربة. بل انها صهينتهم اكثر من الصهاينة بدعوى ان القضايا الوطنية أسبق وان على المغرب ان يبتعد عن مشاكل العرب وان الفلسطينيين معادون لوحدتنا الترابية وأنهم باعوا أرضهم و غير ذلك من الترهات و الأكاذيب و الإشاعات. و بدون الدخول في اي جدال عقيم اقول بأن القضية الفلسطينية قضية انسانيةقبل كل شئ. ومن يعاديها فهويعادي القيم الإنسانية و القانون الدولي الداعي إلى عدم احتلال اراضي الغير وعدم قتل المدنيين و عدم تهجيرهم. وكل هذا تقوم به إسرائيل منذ 70عاما.
12 - مغربي عروبي غيور الثلاثاء 11 غشت 2020 - 13:46
كل من في التعاليق يريد التطبيع مع إسرائيل فهو "شلح" هذا أكيد لأن الشلوح فقط هم من يريدون التطبيع مع إسرائيل لأنهم يعتقدون أن الإسلام عربهم و طمس هويتهم... لذالك أصبحوا يتربصوا و يضللوا الشعب المغربي أن قضايا المغرب أولى من القضية الفلسطينية... بذالك يريدوننا أن نتخلى عن كل ما هو عربي و إسلامي و لا يعلمون أن المسجد الأقصى هو أولى القبلتين و ما يجعلنا في صف فلسطين هي الهوية العربية و الأسلام و أولى القبلتين أرض رسول الله و الكنعانين/العرب
لذالك كل من يريد التطبيع مع إسرائيل تجده "شلح" أو كما حرفوا إسمهم إلى "أمازيغ". تجدهم لا تهمهم القضية الفلسطينية بتاتا لأن الفلسطينين عرب مسلمين بذالك يكرههم الشلوح و يضللون الناس في مواقع التواصل و التعاليق و ينشرون عنصريتهم بدس السم في العسل.
13 - Mohamed الثلاثاء 11 غشت 2020 - 21:32
Merci Ssi El Malki de dire tout haut ce que les marocains pensent et agissent pour le réaliser. Et ce n'est pas quelques commentaires de l'armée sioniste, très présente dans la manipulation des réseaux sociaux, qui dira le contraire. Qu'est-ce qu'on devient sans la solidarité internationale avec les causes juste. Le sionisme fait subir au peuple palestinien toutes les formes de répression, de rassisme, d'humiliation et de spoliation de sa terre. La cause palestinienne est juste et mérite le soutien des peuples libres et respectables. L'appel à la solidarité avec le peuple palestinien BDS : Boycott, Désinvestissement et Sanctions trouve un écho de plus en plus important et mondial. Israël fait tout pour soutenir la division dans le monde et jamais elle n'a fait de bien dans ses relations avec les autres pays : soutien à l'apartheid en afrique du sud, à la division au soudan, à la division de la partie kurde en Irak, à l'étiopie contre le soudan et l'Égypte. ... b
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.