24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. المغرب يتراجع بشكل لافت في "مؤشر التجارة الإلكترونية" لـ2019 (5.00)

  2. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  3. لقاء حموشي وبومبيو يقرّ بقوة النموذج الأمني المغربي أمام الإرهاب (5.00)

  4. هل نريد لغة عربية مغربية؟ (5.00)

  5. أمن سطات ينهي نشاط عصابة مختصة في السرقة (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | سلطات الدار البيضاء تشدد مراقبة المياه المعدنية بمحلات البقالة

سلطات الدار البيضاء تشدد مراقبة المياه المعدنية بمحلات البقالة

سلطات الدار البيضاء تشدد مراقبة المياه المعدنية بمحلات البقالة

سارعت السلطات المحلية بمدينة الدار البيضاء ومسؤولو الأقسام الاقتصادية إلى تفقد مجموعة من محلات البقالة بأحياء العاصمة الاقتصادية، من أجل التأكد من خلوها من قوارير مياه سيدي حرازم غير المطابقة لمعايير الجودة.

وقال علي بوتاكة، عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالدار البيضاء، إن ممثلي السلطات المحلية قاموا بجولات ماراثونية بمجموعة من أحياء المدينة، في إطار عملهم على التأكد من سحب مياه سيدي حرازم الملوثة ببكتيريا الزائفة الزّنجارية أو عصية القيح الأزرق (Pseudomonas aeruginosa).

وتعتبر الزائفة الزنجارية من أنواع البكتريا الهوائية وسلبية الغرام، القادرة على النمو في بيئات صعبة.

وتتواجد هذه البكتريا بكثرة في التربة والمياه المستنقعة، ويمكن أن تنتقل منهما إلى النبات والبشر.

ويؤكد خبراء التغذية في الوكالة الفرنسية للسلامة الصحية أن هذه البكتيريا لا تقوى على الأشخاص الأصحاء، وتكتفي بتحيّن الفرص لمهاجمة الأشخاص من ذوي المناعة الضعيفة، كالمرضى في المستشفيات والنساء الحوامل والأطفال الخدج والرضع المولودين بوزن ما دون الوزن الطبيعي، والرضع الأكبر سناً والأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة.

ولم يتم إدراج بكتيريا الزائفة الزنجارية من قبل منظمة الصحة العالمية كبكتيريا خطرة على الصحة العامة حين الانتقال إلى الإنسان عن طريق تناول مياه أو طعام ملوثة.

وكانت شركة "سيدي حرازم" أفادت بأنها باشرت، بتوافق مع وزارة الصحة العمومية، تنفيذ المبادئ الثلاثة المفترضة في هذه الحالة، مشيرة إلى أنها اتخذت جميع التدابير الضرورية لمعالجة الحالة نهائيا، وأعربت عن أسفها لهذا الحادث.

وانطلاقا من مبدأ الاحتراز، أوضحت الشركة، في بيان لها، أنها قامت مباشرة بوقف الإنتاج على الخط المعني.

وأضافت الشركة، تطبيقا لمبدأ التدخل، أنها قامت "بسحب كل المنتوج غير المطابق لمعايير الجودة من كل نقط البيع، رغم أن عدم المطابقة يقتصر على ثلاث دفعات من الإنتاج، ثم إتلاف المنتوج المسحوب".

وتنفيذا لمبدأ التتبع، تضيف الشركة في بيانها، "قمنا بإجراء تشخيص شامل لشبكة الإنتاج قصد تحديد مصدر المشكل. ومكننا هذا التشخيص من التأكد من أن عدم مطابقة المعايير هاته يهم فقط دفعات محدودة من قنينات المياه المعدنية سيدي حرازم من حجم نصف لتر تم إنتاجها بعد تشغيل الخط الجديد للإنتاج أواخر شهر غشت 2019".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - الطنز البنفسجي الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:19
اش من سلطات تراقب الله يهديكم..
راه ماكينش شي قطاع مقاد ويحمر الوجه.. كلشي عبثي ومرون.. وحتى واحد ماعارف اش يدير بصح فتخصصو..
كلشي متطفل على الةزارة للي شاد وماعندو بيها حتى علاقة.
كل مرة مصيبة جديدة.. مكنبغيش نكون عدمي ولكن راه مكتخليونيش
2 - معتوه الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:19
عصى الدولة دائما موجهة للحلقة الاضعف.

المراقبة تكون من داخل المصنع وبشكل دوري ومفاجئ.

ويجب ان ننوه لان نقل المياه بالطريقة التي نراها لدى جميع الشركات مخالف وضار بالمنتوج, لاننا نرى المياه تتجول في سيارات مكشوفة للشمس وغير مبردة.

وبعض المخازن تكدس المياه على جنبات الطريق تحت الشمس كما الحال بالمخزن الذي يقع وراء مكتب الديوانة المقابل لباب الملاح بالرباط.
3 - مهتم جدا الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:19
السؤال : لماذا هذه الشركة وهذه الضجة وهذه القيامة وهذه التبريرات والتوضيحات ،و هذه المراقبة ..... كل ذلك بعدي وليس قبلي ؟ بمعنى ماكان ليكون هذا الكلام كله لولا ان الجمعية المغربية لحقوق المستهلك هي التي اكتشفت وفضحت الامر ؟ الهذا الحد استرخصت مصالح الدولة ومؤسسات الدولة ومصانع الدولة وشركاتها صحة الناس وصاروا اقل قيمة وهيبة من قنينة ماء لا يتعدى ثمنها ثلاثة دراهم ،؟ الهذا الحد صرنا رخيصين في هذا البلد ؟
والله لو ان هذا في بلد يحترم فيه الإنسان لتمت اقالة طاقم الشركة كله ، ولرأينا رئيس حكومة ذلك البلد يقف بنفسه على هذا الامر ولاضطر شخصيا الى تقديم اعتذار للشعب .. ولكن لان الاولويات ليست هنا ولا على هذا المخلوق الذي سماه الله انسانا .. فانتم لا تستحيون ، واذا لم تستحيوا ... فافعلوا ماشئتم ، وغدا عند ربكم تختصمون
4 - Salé Ahmed الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، كل من اقتنى هذا الماء وشربه فليستعجل إلى الطبيب و المختبر قصد حفص حالته الصحية.
5 - الطيب الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:29
وجب تعميم مراقبة جودة المياه المعدنية بجميع اصنافها
6 - هشام سلا الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:30
واش تضحكو علينا وعباد الله ورا تحليلات خرجات هدي 8شهر ويلاه بغاو يديرو اتلاف قوارير الماء سيدهوم حرازم والناس شربات وتوضات منو ودارو المضمضة تهيا
7 - slaoui الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:38
على جميع السلطات في المغرب ان تحدو حدو سلطات البيضاء لان صحة المواطن اولى
8 - الدكالي ع الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:38
هناك مقاهي وبقالة يبيعون القنينات مزودة بماء طبيعي قبل إعطائها لزبون يقومون بفتحا
9 - Marocains الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:39
هناك أغنية مغربية تقول :

" حتى فات الفوت عاد سولني كيف بقيت "
10 - ali le vrai الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:40
ماهي معايير الجودة؟
و أين كانت السلطات في معمل الشحن و الإنتاج
و كيف ستعرف السلطات القارورة التي لا تحترم الجودة
الحل الآن هو سحب كل المياه من البقالات و وقف الإنتاج حتى يعاد النظر في الطريقة الصحية للمنتوج
11 - الحبيب الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:40
لماذا الشركة لم تقم بالتشخيص الكامل قبل التوزيع باخد العينات وفحصها.ازه العبث . ومن ياكد لنا هذا هذا الكلام.ازا انصح الناس ان لايشربوا مياه هذه الشركة.ولا اعطي مختبرات الشركة أي قيمة.اما وزارة الصحة فهي تتستر في غالب الأحيان على مثل هده القضايا. ولا يهمها صحة المواطنين. كسحب أدوية حتى تسحبها دول اخرى.
12 - ولد زروال الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:43
السلام عليكم
يقول المتل المغربي . البكاء وراء الميت خصارة . فين كنتو سنين هادي والناس تاتسرط فالمياه المعدنية الملوثة بلا حسيب ولا رقيب .
13 - Samir الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:43
وجب مراقبة المصدر و ليس فقط ماء سيدي حرازم. و اش الويدان نشفو و سيدي علي و سيدي حرازم مازال يكب!!!!
14 - الصحة اولا الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:46
ينبغي مقاطعة هذه الشركة نهائيا لان هذا استهتار بصحة المواطن. الغريب ان تبيع لزبنائك مياه المستنقعات ب 4 دراهم للتر الواحد..
15 - مغربي مغرب الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:53
سبحان الله يهلكوا الناس و إمرضوهم في الاخير يقولون نتأسف لهذا الحادث بكل برودة ما يهم هذه الشركة هو الربح ولو على حساب صحة المواطنين فلماذا لا يقاطع هذا المنتوج وتلقن هذه الشركة درسا في المعاملة والاخلاق
16 - احمد.. الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:54
أكثر من غريب !! السلطات تشدد الرقابة على المياه المعدنية في المتاجر !! اﻻ يكفيها ان سعادة وزير الثقافة، والناطق باسم الحكومة، حكومة الكفاءات!! اكد عاى أن اﻻمر مجرد إشاعات .... او انه أخطأ في قراءة النص! !
17 - فرحات الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:54
حين يتعلق الامر بصحة المواطن او بالاحرى البشر فقد لا تقبل الاعتذارات خاصة في البلدان التي تفتقد لمجانية العلاج كبلدنا العزيز بمواعيد الفحص اوالعلاج دون خوض في عدم مجانية العلاج
18 - FgF الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:55
الإهمال الصحي وغياب المراقبة الدورية . سيؤدي طبعا لاستفحال أمواض وأوبئة لم تكن في الحسبان .
الكثير من الأمراض عادت للإنتشار في المغرب في السنوات الأخيرة وذلك لسببن رئيسيين . التغير المناخي وغياب التساقطات المطرية في بعض الأقاليم . وإهمال الدولة للجانب الصحي والوقائي .
إذ لا تتوفر على آليات للوقاية من الأمراض والأوبئة والفيروسات .
19 - أحمد أكادير الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:56
كل ما قامت به الشركة هو الأسف، ولكن المشكل ليس في الشركة بل في السلطات المختصة. فلو وقع المشكل في دولة تحترم دافعي ضرائبها لأستقال وزير الصحة قبل إتخاذ أي قرار.
20 - هاشمي الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:56
هذه العملية يجب إن تكون مسترسلة و لا تتوقف و أن تهم جميع المواد الغذائية من خضر و فواكه و دقيق ووووووووووو لأن صحة المواطنين ليست مرتبطة بماء حرازم .
21 - إسلام الجمعة 15 نونبر 2019 - 09:56
وماذا عن الماء العادي الذي نسهلكه ويوجد فيها أحجار صغيرة ؟ ألا يشكل خطرا على صحة المواطن
ويفترض مراقبته من طرفكم أم أن صحة المواطن لا تعنيكم.
22 - Bob الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:01
قنينة سيدي توجد في جميع أرجاء المغرب وبعض الدول الغربية
علاش غير الدارالبيضاء اللي فيها المراقبة
23 - مواطن مغربي الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:04
اخر ما تفكر فيه الدولة هو صحة المواطن.. اين هي مراقبة مصانع المواد الغذائية وجودة العلب المستعملة..واين الدولة و مراقبة المياه والمشروبات وما تستعمله من قنينات...اين الدولة و مراقبة جودة المواد الفلاحية قبل استعمالها..واين الدولة و مراقبة المخابز وما يروج فيها والمطاعم وما يطبخ فيها...
24 - عاشق الوطن الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:06
المراقبة شيء جميل ومرغوب فيه ، ولكن أن نتجه نحو المنحى الخاطيء هذا هو الذي لا نرغب فيه.منذ " الاستقلال" والشعب يُعامل بدرجات متفاوتة من الاستحمار و الاستغفال و التمويهات ...فهل أصحاب البقالة هم الأجدر بالمراقبة أم الحوت الفتاك الكبير الذي يسحوذ على كل شيء من أٍباب مصانع و أصحاب ثروات لا تحصى و المتحكمين في أرقاب العباد و البلاد؟ كفى من الضحك على الذقون وجففوا الفساد من عين الفساد وليس في المجرى، لأن ما دامت العين تسيل فساداً فالمجرى مهما نُظّف لا محالة سيتسخ.
25 - nor الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:14
الصومعة طاحت علقوا الحجامة فين كنتو غابرين حتى وصل السيف الزبى عاد يالله ينديرو شي حملة باش نطمئن المواطن بلي مكاين والو وراه المواطن عايق وفايق وانتما لناعسين فهاد الدنيا وماجيبين خبار لرؤوسكم داينها غير في الصفقات المشبوهة ونهب المال العام ومبغيتوش كاع تشبعوا .
26 - اسد الريف الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:15
جولة مراتونية لتغقد جودة ماء حرازم..ههه كفاكم الضحك على الشعوب....من يصدقكم يا خونة اابلاد......ياحكام الجائعين المتعطشين لدماء الفقراء....سارق الثروات والاموال العامة والان يريدون انشاء صندوق الزكاة..ليعطيها الفقير للغني...ويأخذها اخنوش والعثماني وكل من يسبح في فلكهم....وليشرب الشعب المغربي البحر.والموت للشعب...ومن قال عاش الشعب فمصيره السجن وكل من كافح من اجل المصلحة العامة تجد ذوي المصالح الخاصة لك بالمرصاد
27 - zoro الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:18
Le plus dangereux c est les conditions de stockage et de distribution des produits alimentaires,y compris toute les eaux minérales.le plastique avec des expositions prolongées au soleil,peut provoquer des conséquences graves même cancérigènes.
Dans ces conditions l eau du robinet est mille fois saint!!!
28 - الوطن للاغنياء ، و الوطنية ... الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:18
و لمذا البقال؟ هو إشترها ليسترزق فيها، كان من المفروض على هذه اللجنة أن تراقب المنتوج قبل توزيعه ، أما أن تراقب الباعة و تحجز لهم الموزع فهذا معناه و تنطبق عليه مقولة : " الوطن للأغنياء و الوطنية للفقراء " و دائماً الفقراء هم من يؤدون الفاتورة ، أما البورجوازية لا يهمها المفسدات لأن الفقراء موجودون بكثرة ، فلا داعي للإزعاج. الحمد لله على كل الأحوال.
29 - مغربي الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:26
الاستهتار بصحة المواطن. ..الجشع. ...بأي منطق تفكر شركات المياه المعدية ماشي المعدنية؟ ؟؟؟
30 - Nabil Nabil الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:27
المشكلة ليست في البقالة لأنهم يعرضون بظاعة الشركات لتقريب المواطن من السلع
المشكلة في أصحاب المعامل المنتجة للمياه المعدنية ومياه الطاولة حيث بينهما فرق في الجودة وليس في الثمن ورأيت بام عيني في منطقة صناعية بالدار البيضاء المياه المعدية مرمية في العراء وفي الشمس لتصل الى المواطن في حلة عدم الجودة وفي الاخير نصب جم عضبنا في مول البيسري.
31 - Said الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:29
الحكومة تنكر بداعي الاشاعة خوفا على مول الشكارة ديالهم وخوفا عاى المداخيل الضريبية ولا يهم ان يمرض المواطن او يموت متناسين ان غالبية االمواطنين يشربون من الروبيني وانهم هم المستهدفون بهذا المكروب لاعتمادهم على المياه المعدنية.
32 - omar الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:39
مذا عن المحاسبة ؟ هل اقتصادنا الوطني هش لدرجة الخوف من شركة مياه ؟
33 - HASSAN الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:43
بما ان الناطق الرسمي باسم الحكومة اي الحكومة بجميع مكوناتها تقول انها اشاعات فسلطات الدار ربما تابعة لهذه الحكومة
34 - مغربي الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:48
يجب أن يكون هناك مختبر المراقبة واشخاص من دوي الاختصاص موكول لهم المراقبة الصارمة بوحدات الإنتاج وليس يحصل ما حصل المواطن مع انزال العقوبة والغرامة على الشركة لكونها أضرت بصحة المواطن وتمويل مراكز الاستشفاء لعلاج المصابين.
35 - مواطن بسيط الجمعة 15 نونبر 2019 - 11:02
الشيء الغريب الذي لم أستصغه هل تصدقون أنا الشركات أو الذين يبيعون المنتجات يفكرون في صحة المواطن؟ وهل المنتجات التي نستهلكها صحية؟بالطبع لا،ما وقع لسيدي حرازم هو فقط لضربها في السوق من أجل المنافسين،لأن كل شركة من هذه الشركات لاتهتم الا بنفسها
36 - Rajawi لمادا الجمعة 15 نونبر 2019 - 11:03
عندنا في هده الدولة الله يهزنا منها حتى تتفضح بشي فضيحة كبرى عاد تينوضو ..والمصيبة الكبرى لا حكومة لا برلمان ما دخل في الموضوع كلهم يتهربون بتنوير الشعب على فضيحة سيدهم حرازم .سنقاطعه كليا وانا الحمد لله لا اشتريه انا باغي نعرف علاش هد المحكومة جايبة الطم هدا طبق شنة على طبقة غي رئيس الحكومةالكتماني كاتم
37 - الحسن العبد بن محمد الحياني الجمعة 15 نونبر 2019 - 11:16
هذه المياه المعدنية والمياه التي تضر بصحة وسلامة المواطن بناقص منها في خطرة؛ الناس زمان شربوا بيديهم من العوينات والبيار وكانت سالمة وهانية؛ دبا والله ما عدا الضياع ديال الصحة والفلوس والاستهلاك الخاوي؛وعلى إثر الاستهلاك الزايد فيه اليوم؛تكلمنا ثلة من الأصدقاء فين كتمشينا فلوسنا؟ اشحال هذه حجرة ديال الصابون دالمنجل وباكية ديال التيد صغيرة و قرعة دجافيل ديال العبار كيخدموا خدمتهم؛الآن ها قوت البرودويات :ماكسيس؛ أوني، طوني، جافيل بكل أنواعه؛ والصابون على الأشكال والأنواع،أوموماتيك...وزيد وزيد؛ كل قادوس عنده نوع خاص به؛ أرى عاود لي بابيي papiers de toilettes,papiers de cuisine,papiers aluminium...، وما خفي كان أعظم؛ ما ابقات تقد حتى فلوس؛أما في الطبلة ديال الماكلة،كل فرد من العائة كيكل الطعام الخاص به وكلشي من الزنقة؛زمان كان الغذاء كيبقى العشاء وإذا تسالة كنقضيوا بالصوبة أو محمصة أو الشعرية الرقيقة أو أ و كنباتوا قابطين فيها كتضرب الكنبري بلا هضرة بلا كلام بلا تبركيم على الوالدين ؛والمصيبة هذه الشيء عام عند الغني والفقير؛غير قولي كيف غادي ديرلها؟وآلله لا كفاك صادق عاقصة وتبعت المصروف.
38 - مواطن مغربي طبعا الجمعة 15 نونبر 2019 - 11:20
هنالك بعض المحلات التجارية لبيع المواد الغذائية تخزن وتكدس السلع المستهلكة
يمكن أن تصبح غير آمنة إذا لم تخزن على نحو سليم.
*معرضة لأشعة الشمس ؛
*في أماكن غير صالحة حيث الحشرات والفئران الناقلة لعدوى الأمراض
*سلعة مهملة حتى يتم نهاية مدة صلاحيتها عوض أن يتم بيعها قبل متم نهاية تاريخ صلاحيتها.للمحافظة على سلامة صحة الإنسان ..
ليس هنالك مراقبة ومعاقبة ولا زجر ولاردع وحفاظا على صحة الإنسان وسلامته
من الواجب تشديد المراقبة على كافة ربوع الوطن والتتبع من طرف المصالح المختصة لجان السلامة وحفظ الصحة و حماية الامستهلك
أخذ كافة تدابير والحيطة لحماية صحة الإنسان
وتجنبا لأي آفات التي يمكن أن تقع بسبب غياب الاهتمام ...وعنصر النظافة الذي حل محله الإهمال والاوساخ مصدر خطر على سلامة الأغذية..
ما احوجنا إلى خطوة تكون فيها الرقابة وضرورة الوقاية من مخاطرتهدد السلامة الصحية ..
39 - خدوج خنيفرة عاجل الجمعة 15 نونبر 2019 - 11:22
هذا دليل على شجع الدولة العميقة الماسونية في تدمير الشعب و لها اليد الطويلة في ذلك أغدية مسرطنة ملابس مسرطنة حليب مسرطن قمح مسرطن أدوية مسرطنة و اليوم نسمع عن بكتيريا بالماء المعدني الطبيعي حرزام مع العلم أنه تم إستهلاكه لملايين اللترات ما يعني فات الأوان ...


الدولة العميقة ربما أحست بأن الشعب سينتفض من جراء الأغاني الرب و عاش الشعب و الجماهير فا أردت تغيير الإنتفاضة
40 - Zemour الجمعة 15 نونبر 2019 - 11:33
C'est l'incompétence par excellence. Je suis tout à fait d'accord avec le no 27: l'eau du robinet est plus saine que l'eau minérale en bouteille de plastique
41 - said ورزازات الجمعة 15 نونبر 2019 - 12:17
السلام عليكم، بش غيفرق المواطن دبا الفرق بي السليم من غير السليم من هذا النوع من الماء، والا يجب تركه كليا.
42 - بغيت نعرف الجمعة 15 نونبر 2019 - 12:36
اريد ان اعرف، هل وزير الاتصال ... الناطق الرسمي باسم الحكومة، عايش معانا اولا لا، و الى كان عايش معانا، شي واحد "ايوصل ليه" بانه هذه شي ماشي شائعات !
43 - مواطن2 الجمعة 15 نونبر 2019 - 12:37
الامر بسيط وسهل التطبيق ولا يحتاج الى هذا الهرج كله...بتطبيق المقولة القديمة " فكم حاجة قضيناها بتركها " نكون قد ارتحنا وارحنا غيرنا. والمعروف عن ماء سيدي حازم قديما انه يجب شربه من المنبع بدرجة حرارته الطبيعية لحصول المنفعة.وعين سيدي حرازم موجودة في منطقة يسهل الوصول اليها بكل سهولة..والحمد لله على الطريق السيار الذي قصر المسافات.ولا داعي لانتقاد امور ربما حصلت عن غير قصد.هناك امور يجب ان تتعامل معها الدولة بكل صرامة لضرورتها...كبيع اللحوم الفاسدة...او لحوم الحمير والكلاب...او ماكولات لا تتوفر على شروط السلامة او غير ذلك.اما المياه المعدنية المعلبة فلا تكتسي صبغة الضرورة .
44 - Hassan massa الجمعة 15 نونبر 2019 - 12:43
ليس فقط المراقبة في هذا الظرف ، هناك اخطر من ذالك، وهو عندما يتم نقل هذه المياه على الشاحنة وتكون مقابلة لحرارة الشمس فأنها تكون مسرطنة ، ونجد كذلك البقال يضعها خارج محله معرضة للشمس الحارة طيلة النهار ،فهناك تبعات خطيرة لصحة المواطن .
ولكن لا حياة لمن تنادي
لك الله يا وطني ويا مواطن
45 - Kamal الجمعة 15 نونبر 2019 - 13:04
يموت لي موت المهم انها اعربت عن هذا الحادث.
46 - Omar الجمعة 15 نونبر 2019 - 13:13
رايت بأمي عيني في وجدة شاحنات قادمة من شركات المشروبات الغازية تخزن مثل الطوب او الحجر في كاراجات يتم اكتراؤها في احياء شعبية خارجة المدينة او في محيطها خصيصا ليس فيها اي مكيف مع العلم ان درجات الحرارة في الصيف في وجدة تتجاوز الاربعين درجة اين هي الرقابة وهل لهم اي موافقة على لتخزين في هده المحلات . ستسرطنون كل الشعب بهده الطريقة
خصوصا المواد المعلبة في البلاستيك .
47 - شائعات الجمعة 15 نونبر 2019 - 13:13
لماذا كل هذه الضجة والشوشرة، ألم تعتبر الحكومة ذلك في إطار الشائعات على لسان ناطقها الرسمي ؟ فحتى لو اعترفت الشركة واعتذرت، فحكوماتنا المورقة عفوا الموقرة لا تنطق على الهوى، هي التي تسهر على صحتنا ورفاهيتها وأمننا وليست الشركة، نطالب إذن منها دعوة الشركة إلى سحب اعترافها واعتذارها، وكذا لجان المراقبة عليها الرجوع إلى تكناتها والعدول عن السباحة ضد التيار...
اللهم لا تحاسبنا على ما يفعل السفهاء منا.
48 - حسيمو الجمعة 15 نونبر 2019 - 13:16
واعباداااه شرو قلة ديال الطين الماء كيرجع حي اشربوا بارك من تقافةالاستهلاك
49 - ما فاهم والو الجمعة 15 نونبر 2019 - 14:02
السلام عليكم اتحدى اَي مسؤول يقول لي ان التغدية بالمغرب مطابقة للمواصفات الدولبة ؟؟؟! كدب وهراء ؟؟؟! فأغلبية الاغدية لا تستجيب الى المواصفات الطبيعية ؟؟؟! في غالب الأحوال مسمومة ؟؟؟! ولكن الغريب في الامر رغم الاستهلاك من طرف الشعب لا يضهر عليه اَي شىء ؟؟؟! لماذا ؟؟ لان المعيشة في المغرب جد صعبة بحيت منذ الصباح وانت كتجري وفي الأخير والو ؟؟؟! ادن السم يقتل السم وخلص الكلام
50 - Mohamed الجمعة 15 نونبر 2019 - 14:58
ديورو ماء الروبيني في خابية ديال الطين. و هانتوما ناضيين و ناشطين كيف أيام زمان.
51 - سيد الماء الجمعة 15 نونبر 2019 - 15:14
طريقة معاملة الدولة مع هذه الفظيحة يدل على انها لايهمها شيء سوى مصلحتها فقط والمواطن بالمثل العامي امشي اعوم بحرو
52 - hassan الجمعة 15 نونبر 2019 - 16:01
شركة حرازم هي التي ينبغي ان تاخد ماء ملوث وتعوض زبناءها وان تقوم بتحاليل للتعرف عن مصدره ولكن الجهة المسؤولة هي التي ينبغي ان تقوم بالواجب .
53 - marocain à l'étranger الجمعة 15 نونبر 2019 - 17:39
Il faut contrôler çà avant de le distribuer à la vente et pour ne pas contaminer les consommateurs , et si ça est arrivé dans un pays développé tous les contaminés déposent une plaine de dommage intérêt contre la société .Personnellement j'ai perdu confiance dans le gouvernement marocain et tous ses constitutions
54 - عبده الجمعة 15 نونبر 2019 - 18:41
طاحت الصومعة علقو الحجام ، إلا بغات السلطات تدير كنطرول خاصها تمشي لشركة سيدس حرازم و تفرض عليها تجمع لي وزعاتو ماشي تمشي للبقال ، أولا القوة ديالهوم غير على الحلقة الضعيفة !؟ مقدروش على مالين الشركة !؟
55 - مواطن الجمعة 15 نونبر 2019 - 20:35
عندما تكون قلة التساقطات المطرية يكون صبيب المياه المعدنية ضعيفا وملوثا شيئا ما وهاذا ما وقع لشركة سدي حرازم الا انها لم تعالج المياه قبل اخراجها للاستهلاك.
56 - بضاوي الجمعة 15 نونبر 2019 - 21:05
حسبي الله ونعم الوكيل لك الله يا وطني كل هده الشريكات المعبة للمياه المعدنية نراه هده الأيام في إرتفاع الأسعار رغم المقاطعة آلتي ردعتهم ثم بعدها التسمم تقوم كل هده الشريكات بالاجتهاد في ضرب القدرة الشرائية للمواطن رغم المجلس المنافسة الدي تم تنصيبه في السنة الفارطة فلم يعطي أي نتائج إيجابية إلى حد الآن..
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.