24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:4013:1616:1518:4319:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الشامي يوصي بصدمة علاجية لمحاربة ظاهرة تزويج الطفلات بالمغرب

الشامي يوصي بصدمة علاجية لمحاربة ظاهرة تزويج الطفلات بالمغرب

الشامي يوصي بصدمة علاجية لمحاربة ظاهرة تزويج الطفلات بالمغرب

حذر أحمد رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، من استمرار ظاهرة تزويج الطفلات في المغرب، وقال إنّ لها كلفة ثقيلة على مسار الطفل والأسرة والمجتمع.

الشامي أوضح، في تصريحات صحافية على هامش تقديم المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي رأيا حول موضوع زواج الطفلات، إن هذا النوع من الزواج "ليس في صالح الأطفال ولا في صالح المجتمع، وثمّة ضرورة لوضح حدّ نهائي له"، وأضاف: "الأطفال لا يمكن أن يتحملوا عبء الزواج ومتطلباته، وجميع تبريرات تزويج الطفلات لا يجب أن تكون ذريعة لإبقاء هذه الظاهرة"، وداعيا إلى استمرار الترافع وفتح نقاش موسّع "لإثبات أنّ منع تزويج الطفلات، قانونيا، هو الحل الأمثل".

واختار المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لرأيه الأخير عنوان "ما العمل أمام تزويج الطفلات في المغرب؟"، وهو عنوان اعتبر الشامي أنه "صادم شيئا ما"، وزاد مستدركا: "لكنْ نريد أن تكون هناك صدمة علاجية "Un choc thérapeutique" للتنبيه إلى خطورة واقع الحال، وضرورة تصحيح هذا الوضع".

وانتقد الشامي تخويل مدوّنة الأسرة للقضاة الإذن بتزويج الأطفال، في إطار سلطتهم التقديرية، قائلا: "مشكل تزويج الطفلات راجع إلى السلطة التقديرية للقضاة. ولا بد من تقنين منع تزويج الأطفال عبر تعديل مدونة الأسرة".

ورغم أنّ مدونة الأسرة وضعت مجموعة من الشروط لتزويج القاصرات إلا أنّ حالات هذا النوع من الزواج لازالت مرتفعة، إذ بلغ عدد الطلبات المقدمة إلى المحاكم سنة 2018 فقط 32.104 طلبات، وفي الفترة ما بين 2011 و2018 تم قبول 80 في المائة من طلبات تزويج الأطفال، حسب أرقام وزارة العدل.

واعتبر الشامي أنه موازاة مع ضرورة مراجعة مدونة الأسرة، لسدّ أي إمكانية لتزويج الأطفال، هناك حاجة إلى تغيير العقليات، "وأن يفهم الناس أن تزويج الطفلات والأطفال يضر بهم، مهما كانت وضعيتهم الاجتماعية".

موضوع منع تزويج الأطفال كان محط نقاش عمومي خلال السنوات الأخيرة، وانقسم طرفاه إلى داعٍ إلى منعه، بشكل نهائي، وبين داع إلى التدرّج في منعه، بداعي مراعاة الظروف الاجتماعية للأسر، والثقافة السائدة في بعض المناطق، والتي تجعل تزويج الأطفال، خاصة الإناث، أمرا محمودا.

في هذا الإطار قال أحمد رضا الشامي إن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي "ليس دوره الانتصار إلى طرف على حساب آخر، بل تقريب وجهات النظر وإنضاج النقاش واقتراح توصيات عملية قابلة للتطبيق وتحظى بقدر من التوافق الإيجابي، لاسيما في مثل هذه القضايا التي تحتاج إلى انخراط الجميع، من فاعلين مدنيين ومواطنات ومواطنين من أجل تغيير العقليات".

من جهته قال جواد شعيب، فاعل جمعوي عضو اللجنة المكلفة بالشؤون الاجتماعية والتضامن بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إنّ هناك ضرورة إلى نسخ المواد 20 و21 و22 من مدونة الأسرة، وملاءمة الإطار القانوني مع مقتضيات دستور 2011.

شعيب أكد أن هناك "ضرورة لبلورة إستراتيجية لمحاربة جميع أشكال الممارسات المضرة بالأطفال والنساء بصفة عامة، عبر تفعيل السياسة العمومية المندمجة لحماية الطفل التي تواجهها عدد من العراقيل، وتطبيقها على أرض الواقع، على الصعيد الوطني والجهوي، خاصة أن المغرب التزم بالقضاء على تزويج الأطفال".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Marocain الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 23:16
تكلموا في المهم تكلموا عن الفقر والبطالة الثروة والصحة و التعليم والقضاء النيابة العامة والتشرمين والاحتقان الاجتماعي كفانا من هذه الاسطوانات المشروخة
2 - موازين عبد الاله الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 23:30
المشكل الاول بالمغرب هو غياب الديموقراطية اي غياب الارادة الشعبية هذا هو جوهر و اساس المشاكل بالمغرب - لا نعرف من يحكم المغرب و من يفعل ماذا ...الشعب او التغيير يأتي من حركة شعبية نابعة من المجتمع و ليس من افراد لا علاقة لهم بالارض و السكان و التاريخ و القيم و الدين و الثقافة...
3 - الردع الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 23:31
يجب سجن المكابيت والاباء المجرمين سنين طويلة ونقل الضحايا الى مراكز الطفولة
4 - بوزيد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 23:42
السلام عليكم .ماذا لو سألنا الفتيات دوات سن 15 سنة عن الزواج هل .سترفضين الزواج أم لا في هذا السن . طبعا سيكون الجواب ب نعم سأتزوج
فما بالك ب 17 سنة
5 - La pedophilie الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 23:44
Ce crime contre les enfants s'appelle la pedophilie, c'est tres serieux et il faut être courageux juridiquement contre ces choses
6 - نريد حلا معقولا الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 23:51
أن تستكمل بناتنا دراستهن شيء جميل وأن تكن أمهات واعيات قادرات على تحمل مسؤولياتهن الأسرية منتجات ومستقلات ماديا شيء أجمل ،لكن أن تكن أمهات عازبات أو رخيصات يبيعن أجسادهن غالبا ماتنتهي وضعيتهن بالتخلي أو قتل مواليدهن شيء غير مقبول ، ليكن في علم المتتبعين لهذا الموضوع أن دراسة أوروبية أشارت أن عدد النساء المغربيات اللواتي يقمن بعمليات الاجهاض يناهز 600حالة يوميا ومعظمهن مراهقات يعني لم يصلن بعد الى السن المسموح به لهن بالزواج،وهذا يعني أن القاصر لايسمح لها بالزواج ويسمح لها بأن تنجب خارج بيت الزوجية، على المسؤولين ايجاد حلا معقولا سريعا لهذه المعضلة
7 - normal الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 23:51
زواج الفتيات القاصرات يكون ناجح أكتر من الزواج بالفتاة ذات العشرون و الأربع وعشرون سنة ،
تجد الفتاة القاصر تنصت لزوجها وتحترمه بعفوية .
عكس الفتيات الكبار في السن . تقول لك من نهار الأول يموت المش عزل ليا داري .
8 - ميسترس رزان الخميس 19 شتنبر 2019 - 01:13
هل ممكن أن تشرحوا لهؤلاء ان البيدوفيليا جريمة وليست راي يناقش الطفلة مكانها المدرسة واللعب مع اصدقاءها ومشاهدة الرسوم المتحركة والرسم وليس ممارسة الجنس و إنجاب الأطفال وتحمل المسؤولية .و لا يستحون من ضرب المثل بامهاتهم على اساس نحن كشعب ننافس الشعب الياباني و غيره من الشعوب في العمل و المثابرة .ها هي النتيجة أمام اعيننا أعتقد اغلب المعلقين من الجيل الذي ينتهي حاليا و يريدون تدميرنا غيرة و حسدا من الفرص التي فتحت أمامنا هم لا يريدون للجيل القادم ان تتعلم بناته و تستقللن بأنفسهن هم يريدونهن خادمات صباحا في المطبخ و الة جنس و ولادة مساء في بيوت العجائز من صنفهم و لا يستعجلوا فقريبا سيصلهم رد هؤلاء الطفلات من يساومون في حيواتهم دون خجل و كأنهم قطيع ماعز و شكرا للدولة لي قررت تجبد ليهم ودنيهوم نطالب باخصاء و تدمي حياة أي مجرم تسول له نفسه القيام بجرائم كهاته الاعتداء الجنسي و لو زين باسم زواج هو تحطين لنفسية الطفلة و بهذا السبب جيل الأمهات الطفلات أنتج أطفال ثلاث ارباعهم يعانون مشاكل نفسية الرسول نفسه رفض تزويج بنته و هي طفلة فكفاكم استعمالا للدين لإرضاء غرائزكم
9 - ميسوري رزان تتمة الخميس 19 شتنبر 2019 - 01:34
الطفلة ليست راشدة و عقلها غير مكتمل النمو حتى توافق أو ترفض الزواج و لا أعتقد ان هناك طفلة واحدة تحب ان تحرم من طفولتها كي تطبخ و تغتصب و تحرم من الدراسة و من يخالف ذلك فليزوج بناته و لا يتدخل في حياة الناس و يلوث ادمغتهم بأفكار شاذة كهاته ينسبها للدين لغرض خبيث في نفسه اما لي قال بلي الطفلة كتسمع لهدر اي مطيعة لا حول لها و لا قوة راه قال كلشي معرفت واش جهلا ام غباء لكنه عبر عن ما يسمى بشذوذ البيدوفيليا التي يصاب بها ضعاف الشخصية من يفشلون في مواجهة المرأة و اقناعها باحترامهم يلجؤون في نهاية المطاف لطفلة يستغلون حاجة ابويها و فقرهم كالذئاب فيشترونها كالبضاعة للانتقام من ضعف شخصيتهم و من حقيبة تزن اطنان من عقد الطفولة و ما تلاها و هذا شيء معروف في الطب النفسي كما اذكر انه علميا و طبيا البنت غير جاهزة لممارسة الجنس قبل الثامنة عشر فلا تقارنوا طفلاتنا بامهاتكم و ففي زمنهن لم يكن في المغرب شيء اسمه طب نفسي كما انهم لسن سعيدات انا لا أرى نساء سعيدات في الشارع خاصة العجزة فارجوكم نحن مغاربة و لسنا من كوكب آخر
10 - طفلة الخميس 19 شتنبر 2019 - 01:48
هناك8 ملاين فتاة في سن الزواج .مازلن عوانس وفي ارتفاع.المسالة لا تؤخد بالرئي .هذه الفتاة التي تردون ان تضعوا حدا لها.تريدون لهم الفساد و العلاقات الغير شرعية.
11 - جريء الخميس 19 شتنبر 2019 - 02:17
زواج القاصرات جريمة بكل المقاييس. و السلام عليكم و رحمة الله.
12 - سيمو الخميس 19 شتنبر 2019 - 05:55
إلى نورمال.
إذن لما لا تزوج إبنتك.
وهل أنت تعي ما تكتبه في تعليقك؟ يمكن أن تتابع قضائيا بتشجيع زواج القاصرات. هل تعتقد أنك مازلت تعيش في القرون الوسطى . الفتاة القاصر عقلها فارغ وبريئة مكانها المدرسة. و اللعب معا أقرانها. الزواج جريمة في حقها .أما أنت فأنصحك بالذهاب إلى أفغانستان أحسن لك.
أنشري يا هسبريس
13 - محمد أيوب الخميس 19 شتنبر 2019 - 07:43
الحل:
اشاطر رأي صاحب التعليق رقم1وكذا بعض الأخوة الآخرين...وأضيف:أين يكثر زواج هذا الزواج؟بمعنى ما هو المجال الجغرافي له؟ثم لماذا لا زال يكثر؟الحل للقضاء على الظاهرة سهل لو توفرت الارادة..ويتمثل في تشجيع الأسر على تعليم فتياتها حتى نهاية المرحلة الثانوية وتوفير دخل قار لأسر تلك الفتيات ولباقي الشباب..توفير الماء والكهرباء والطرق والمراكز الصحية لفك العزلة عن تلك المناطق وادماجها في مسلسل التنمية-ان كان هناك مسلسل اصلا لها-بدل الاكتفاء بتشخيص الظاهرة والتباكي على استمراره.لا تعطني سمكة بل علمني كيف اصطادها.لا تعطني صدقة بل ساعدني على إيجاد عمل قار اوفر بع قوت عيالي.التعليم ثم التعليم ثم التعليم من أجل تقدم البلد وتوعية المواطن ذكرا كان أو أنثى..ثم التشغيل..لكن الدولة عندنا لا توفر تعليمها مناسبا الا لابناء خدامها ثم تتباكى مجالها المختلفة على استمرار زواج القاصرات وارتفاع نسبة العنوسة بين الاناث.الحل سهل للغاية لكنه صعب على نخبتنا الفاسدة التي تجري فقط خلف مصالحها لذلك امتلأت تقارير جطو بالاختلالات التي شملت مختلف المرافق العمومية وشبه العمومية.كفانا تقارير.هل من محاسبة..هل من عمل جدي؟
14 - مامون الخميس 19 شتنبر 2019 - 07:53
هناك فتيات يصلن الى سن البلوغ مبكرا .ما الافضل أن ينجبن في إطار الزوجية وهذا لايمنع من إتمام تعليمهن او ان ينجبن عن طريق الزنا والعواقب قد تكون وخيمة للاسرة والمجتمع.
15 - ولد علي الخميس 19 شتنبر 2019 - 09:48
في رأيي ان كل فتاة التي وصل عمرها 15سنة فما فوق يمكن ان تتزوج اذا كانت ترغب بزواج هذي هي الدمقراطية وحقوق الأنسان ودون ضغت من أي أحد كانت
16 - Mmmmbbk الخميس 19 شتنبر 2019 - 10:39
بنت15. 16. 17. ليست في كل الاحوال طفلة هناك بنات ذات بنية وافية يتزوجن بدون مشاكل .وهذا احسن من المعاناة اليومية خصوصا الفقيرات منهن. فما فايءدة دراستهن بعد هذا السن اذا كان مستواهن الدراسي متوسط او هزيل . اصحاب معدل: 16. 17. 18
في الباك لم يجدوا مدارس يتسجلون فيها
الاحرى المتوسطين. انشري يا هسبرس
17 - Docteur الخميس 19 شتنبر 2019 - 18:18
Matière des jeunes filles mineures à des hommes plus vieux est une atteinte aux droits de l'enfant que le Maroc à signé devant les instances internationales. Droit au développement au protection contre entre autres la pédophilie, droit à la santé et à l'instruction. C'est étonnant de lire certains viens attention en Belgique défendre le mariage des adolescentes, nous nous sommes plus au moyen âge.
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.