24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل (5.00)

  2. المجر تسمح برجوع الجماهير إلى ملاعب كرة القدم (5.00)

  3. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  4. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  5. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "إنزال كبير" لمحاميي الدار البيضاء يشعل قضية "الخيانة الزوجية"

"إنزال كبير" لمحاميي الدار البيضاء يشعل قضية "الخيانة الزوجية"

"إنزال كبير" لمحاميي الدار البيضاء يشعل قضية "الخيانة الزوجية"

شهد ملف المتهمة في ملف الخيانة الزوجية، الذي توبع فيه محام معروف قبل تنازل زوجته المحامية عن الشكاية التي تقدمت بها ضده، إنزالا كبيرا لأصحاب البذلة السوداء، الذين قرروا مناصرة زميلهم المتورط في هذه القضية.

وتحوّلت القاعة الصغيرة بالمحكمة الزجرية بعين السبع في الدار البيضاء، ظهر اليوم الأربعاء، إلى فوضى وازدحام اضطرت معها الهيئة القضائية إلى رفع الجلسة حتى عودة الهدوء وتنظيمها، خصوصا أن عددا من المحامين عبروا عن غضبهم لبقائهم خارج القاعة.

وعرفت هذه الجلسة نزولا واضحا للمحامين الذين بلغ عددهم قرابة ستين محاميا عن هيئة الدار البيضاء وسطات والمحمدية وبرشيد وغيرها، في مؤازرة زميلتهم المحامية فاطمة الزهراء الإبراهيمي المطالبة بالحق المدني، والتي تقدمت بالشكاية ضد المسماة "ليلى، س" والتي تدعي كونها على علاقة وطيدة مع زوجها وأنه قام بخطبتها والحمل منه.

واضطرت الهيئة القضائية المكونة من القاضي مصطفى بن ميرة وهشام لوسكي، نائب وكيل الملك، في ظل غياب المتهمة الرئيسيّة التي تمت متابعتها يوم الاثنين بالسراح المؤقت مع غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، بعد تقدم دفاعها بشهادة طبية، إلى تأجيل القضية إلى غاية 17 فبراير المقبل.

وأكد المحامي أشرف منصور جدوي، دفاع المطالبة بالحق المدني، أن "هذه القضية باتت قضية رأي عام، وما كانت لتكون كذلك؛ بالنظر إلى كم المغالطات الكاذبة التي تم الترويج لها من قبل جهة معينة، حيث أصبنا بالإسهال من التصريحات والمعطيات الخاطئة التي يتم ترويجها".

وأوضح المحامي ذاته، في تصريح له لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "هذا ملف بسيط تعج به مختلف المحاكم، وهذه جريمة عادية تقع في مختلف المدن وتنظر فيها مختلف المحاكم"، لافتا إلى أنه "لا يمكن الطعن فيه أمام وسائل الإعلام، فالقاضي يحكم بناء على تطبيق العادل للقانون".

بدوره، عبّر خالد الذهبي، المحامي بهيئة الدار البيضاء، عن استغرابه من إعطاء هذا الملف حجما أكبر من الحجم الذي يستحقه، مشيرا إلى أنه "لا أرى على أن هذا الملف يمتاز بحمولة عن باقي الملفات؛ فهناك ملفات شبيهة له، لكنها لا تحظى بنفس المتابعة والاهتمام من الرأي العام".

وكانت فاطمة الزهراء الإبراهيمي، المطالبة بالحق المدني، قد تقدمت بشكاية ضد زوجها المحامي والمتهمة بالخيانة الزوجية، حيث تم إيقاف هذه الأخيرة فيما حُفظ الملف في مواجهته بعد تقديمها تنازلا له؛ بيد أن المشتكى بها ظلت تصر على أن الزوج كان يعتزم الزواج بها، ما أدى إلى حمل منه وإنجاب طفلة.

من جهتها، تؤكد الزوجة المحامية أن هذه الواقعة انطلقت سنة 2017، إذ تورد أنها "إثر خلاف مع زوجها، وخلال وجوده بمدينة مراكش في إطار عمل، سيلتقي بالفتاة المعنية، ليدخل بعدها في دوامة لم يخرج منها إلى حدود اليوم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (89)

1 - سعيد الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:15
يجب تكوين جمعية قوية لتدافع عن من يكون ضحية المحامبين اللذين نسيو دورهم في تحقيق العدالة وتشريع قوانين تجعل المحامات يعرف ماله ونا عليه دون النصب والاختيال وهذا التضادن دليل على فساد منهج المحاميين ومساندتهم للباطل لأنه الا زميل المهمة
2 - متايع الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:16
الأجدر من المحامين أن يناصروا الحق لا أن يناصروا زميلة لهم...المحامي أخطأ و الفتاة أخطأت...لكن الخطأ الأكبر كان من زوجة المحامي التي عوض أن تحل المشكل بهدوء وبدون شوشرة بأن تدفع زوجها للاعتراف بابنته، التي هي في آخر المطاف أخت لأبنائها، سلكت طريقا تعلم أن زوجها لن يتابع فيه و هو طريق دعوى الخيانة الزوجية إذ يكفي تنازلها حتى تسقط متابعة الزوج...لا أظن هيئة المحامين ستتساهل مع المحامي خاصة مع ظهور تلك الصور و هو في أوضاع مخلة.
3 - محمد من تطوان الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:17
تحليل ADN سوف يحسم القضية بدون بهرجة
4 - بلاد المغرب الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:20
القانون فوق الجميع، في هذه الحالة يجب الشديد أكثر و مضاعفة العقوبة ، لأننا لا نقبل الأخطاء المرتكبة من طرف أهل القانون و العدل.... لأنهم يعلمون القانون و يجهلونه
5 - DR Najib الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:21
au lieu de se grouper pour une simple petit dossier, allez vous réunir pour les pauvres qui sont exclus de leurs Maisons, par des escrocs, et par les voleurs et les criminels,,,
6 - Vrais الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:21
حينما يتلاعب المحامي بالقانون و حقوق الإنسان قل وداعا للحق .
سؤالي هو لماذا تجاهل رجل القانون بالواقعة و هو يعرف مخلفاتها.
7 - الناصري الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:22
تتحذ الذئاب من أجل سيدة مغلوب على امرها والله لن تفلحوا لماذا لم تتطوعو للدفاع عنها لكن مصالحكم عند بعضكم سينصرها آلله بإذنه
8 - قانون الغاب!! الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:23
كل ما في اﻻمر هو ان الرأي العام يتمنى محاسبة الجاني وحمله على الاعتراف بالذنب المنسوب إليه ، واﻻعتراف بالرضيعة وان أذا اﻻمر إلى إلى تحليل الشفرة الوراثية ، ومحاسبته مع العقاب ، اما الحضور الكبير للزمﻻئه في المهنة ، ﻻ معنى لها !! القانون فوق الجميع ، سياسة انصر أخاك ظالما او مظلوما انتهى !! الشعب المغربي كله مع الضحية والرضيعة،.
9 - QA2IL L7AQ الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:23
دابا واش نعودو نجيبوا المحامي من السنغال إدا أصبح عندنا نزاع مع محامي من هىئة البيضاء. فعلا عبرتوا على عدم الحرفية و الدنائة.
10 - المعلق الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:25
لا نريد أن تصبح أحدا و لكننا نعرف ان هناك محامين وفاسدين و هناك أيضا نسوة بارعات في الكذب و التلفيق.
بالنسبة لي هو و هي يستحقون العقوبة ان فعلا كان فساد بينهم. لا أحد يجب أن يعلو فوق القانون. اما ان نعطي الحق لمحام لان له معارف او للسيدة لانها ذرفت دموعا أمام الكاميرا فهذا ليس عدلا.
11 - غيور الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:29
طبعا ستدافعون على زملائكم الملائكة كانوا ظالمين او مظلومين مهنة المحاماة خربتها اللوبيات و الجماعات الاديلوجية
12 - زهير الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:31
اتسأل ماذا لو كانت الضحية ابنت محامي و الجاني شخص اخر . سنسمع خطاب اخر تماما من المحاميين المدافعيين . مبدأ انصر اخاك ظالما او مظلوم المهم لا تسقط سمعة الهيئة و المحاميين . لا اعرف تفاصيل القضية لكن فحص بالحمض النووي يغنينا عن خطابات المحاميين و الضحية و زوجة المحامي . لو كنت قاضي ساقول ترفع الجلسة الى ان تقام خبرة بالحمض النووي . و انهي الجلسة في 5 تواني . كثرت الخطابات امام العلم و الطب و الحمض النووي لا معنى لها .
13 - Moh الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:32
Le problème si Leila et enceinte de l avocat et si il a demander sa main la première femme avocate n’a qu’à faire ses valises et calmement le marié veut se séparer d elle Ou et le problème on vu avec l ancien ministre se balader en plein Paris avec une de18 ans à la fin il a divorcé avec sa femme qui 4 enfants la l’avocate réquisition le palais de justice et engagé 60 avocats que la justice a d’autre affaire plus importante à juger se séparer calmement sans faire top de bruit lacetteaffaire ou tous les marocains s’en fiche elle Il croie qu’elle qui va divorcé.....
14 - عبد الرحمان الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:32
سلام صحيح بالنسبة لي شخصية فهو ملف عادي اذا كانا الطرفين في نفس المرتبة ولكن الضحية ل.س فهي موقف ضعف مقارنة مع الطرف الآخر اللذي له دراية كاملة بالقانون
15 - ملاحظ الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:34
الملاحظ أن المعركة التي تدور رحاها في هذه القضية وبعض القضايا السابقة التي لا زالت رائجة في المحاكم بطلها معروف ويعرفه الجميع في خرجاته الإعلامية لا لشيء إنما للنتقام لنفسه من قرار عزله من من مهنة القضاء التي لم يستسغها حيث أصبح يوجه سهامه حتى الى زملائه في المهنة الذين يخالفونه الرأي أو يصطفون الى الى جهة نعينة يضن انها هي الجهة المسؤولة عن عزله. مهنة المحاماة مهنة شريفة لا تلطخوها بخلافاتكم الشخصية والصبيانية
16 - سعد حبيب الله الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:36
إنزال كبييير
للوقوف مع الخطأ والغلط..
كونوا مع الحق..
من حق الأستاذ المحترم الزواج..
ولكن تنقصه شجاعة الرجولة
كما تنقص كل مناصر للظلم.
والزنا والفساد وغرور بنات الناس ظلم
17 - Souaad الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:37
المحامي لا يحرجه حتى ان يدافع عن الشيطان وﻻ يهمه الحق والباطل. ADN سيبين الحق و الباطل.
18 - Kardous الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:39
هل كل فتاة وعدها احدهم بالزواج تعتبر نفسها فعلا أنها زوجته . هذا قمة البلادة والقانون لا يحمي المغفلين.
19 - Ana الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:50
باركة كونوا تحشموا خليو العدل ياخذ مجراه الطبيعي شحال من محامي خاصو التربية باش ما تكونش قاعدة زعما حيت محامي نايضين كلكم لا حول ولا قوة الا بالله
20 - فوءاد الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:51
القضاء في المغرب كباقي المجالات الأخرى اصبح منطقة منكوبة.
لا ثقة لدي على الإطلاق في نزاهة القضاء في بلادنا اما المحامين فلا داعي لأي تعليق.
راه حشومة 60 محامي ضد مواطنة عادية و طفلة ديالها الضحية (غدي تحررو سبتة و مليلية؟).
و القضية باينة ساهلة ماهلة، السيد باين متورط و بالصور و الطفلة موجودة ديرولها تحليل ADN ... واش غتصنع. الصوارخ؟
21 - رضا عبد السلام الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:53
انصر أخاك المحامي ولو كان ظالما
22 - القاسمي الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:57
بنسب الى المحاميين المؤازريين الى محامي ومحامية ضد من سيدة هم يقولون انها جنحة عادية والمحاكم المملكة تعجو بهم ادا كانت التهمة فهي تابت في حق السيد المحامي المحترم بشهادة زوجته فتهمة المحامية التي قالت في الاعلام ان زوجها قضى ليلاة صاخبة مع الضحية في مراكش. ادا شهاد شاهد من اهلها فتهم تابتا الفسسسسسساد البلاد. هل مضى عليها تقادم .سؤال. ولكن لمدا حجو المحامون الي المحكمة. لمؤازرت من. اخاك ضالما او مضلوما تخيلو معي لو حجو السيدات اللواتي يعانينا نفس المشكلة وهن مضلومات كيف سيكون حال المحامون........الريونة صافي
23 - النقابة الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:04
على نقابة المحامين بالمغرب أن تتدخل لقول الحق وانصاف المظلوم وأن تنصر القانون ليكون فوق الجميع ولو كان المغني رجل قاون لاننا في نهاية المطاف مغاربة نطمح لدولة قانون ومؤسسات والتي ينبغي أن يكون المامي طرفاً داعما لهذا الطموح الوطني.
24 - العبث الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:04
طبقو مقولة انصر اخاك ضالما او مضلوما والله حتى حشومة
25 - citoyen الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:05
je comprend maintenant pourquoi Dieu a créer l'enfer er pourquoi certains surtout dirigeant y seront
26 - تاوناتي الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:06
هؤلاء المحامون يتصرفون كعصابة وليس درجات قانون..فحتى الزوجة لم تنكر علاقات زوجها (المحامي المنتمي للبيجيدي والذي يشغل منصب رمزي كوزير العدل في الحكومة الموازية) الجنسية بهذه السيدة..واذا كانت الزوجة اختارت عدم متابعة زوجها، فهذا حقها لكن لايعطيها الحق هي وأصحابها في فرض حقيقتها على المحكمة.
27 - ABDOU الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:08
trop de lenteur dans nos juridiction pour autoriser l'ADN. trop trop de retards amors qu'ailleurs c'est autorisé sans jugement
28 - مواطن الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:12
هنا يجب على وكيل جلالة الملك ان يطبق القانون.
لا يجوز للمحامين ان يدافعوا عن زميلهم ظالما او مظلوما.
هاذي هي باك صاحبي والمحسوبية والزبونية اي الفساد.
29 - غيور الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:12
اذا وجد المحامي وزوجته من يساندهم ويقف بجانبهم ضد الضحية التي هي بدورها لها محامي او أكثر يدافع عن قضيتها... فما مصير الضحية التي هي نتيجة الزنا وما ذنبها واسمها دخل إلى المحكمة وهي لازالت شفتاها لاتستطيع جمع الكلمات... من الخاطئ في حقها ؟من الذي غرر بالآخر... (البنت) أم (الرجل) ؟
رضيعة تطالب بحمل اسم ابيها وسط هذا المجتمع حتى لاتبقى مجهولة الهوية..
لماذا لايعترف الطرفان بالواقع ويقومان بتسوية وضعيتهما دون هذا التشهير الذي ربما يكون له أثر سلبي على حياة هذه الطفلة الصغيرة مستقبلا
فكلا الطرفين مخطئ وكفارة عن هذا الخطأ هو الاعتراف بما وقع
30 - كمال الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:15
لا يجب ان يسمح لاي محامي الدخول للقاعة الى ادا كان المحامي الدي سينوب عن المتهم في الجلسة والمحامون الاخرون يجب معاملتهم كباقي الشعب وليس لهم الحق في التدخل او مؤازرة اي احد بالعربية ادخلو سوق راسهم المحكمة مشي كوري ادخلوليه في اي وقت بغاو وعلاش خاص ميات محامي باش ابررو خطى فادح هادا كيعني ان مكاينش شي محامي في المغرب كفىء كلشي طالع خاوي وغير بالتساطيح ولحفاضة اما لفهاما الله اجيب
31 - المصطفى الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:15
ما لفت انتباهي في هذه القضية، هو مؤازرة ستينا محاميا لزميلهم، ومن شتى المدن، وذلك من أجل التأثير السلبي على القضاء. أقول لهذه الشردمة المتعفنة أنكم ستحشرون إلى يوم لا تنفع فيه حيلة أو سلطة أو مال، يوم يفصل فيه الله عزوجل بين العباد. فانتظروا إني معكم من المننظرين.
32 - ادريانوس الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:16
سبحان الله حتى بعض المحامين لا يريدون تسليم اخاهم سيرا على نهج السيد رئيس الحكومة السابق.دعوا القضاء يقول كلمته. وانشدوا انصاف صاحب الحق ايا كان.واحفظوا هيبة المحاماة رجاء.
33 - ادريانوس الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:16
سبحان الله حتى بعض المحامين لا يريدون تسليم اخاهم سيرا على نهج السيد رئيس الحكومة السابق.دعوا القضاء يقول كلمته. وانشدوا انصاف صاحب الحق ايا كان.واحفظوا هيبة المحاماة رجاء.
34 - لا نريد إلا الحق الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:25
لماذا كل هذا الإنزال؟ أو انصر أخاك..... عليكم بالخبرة. ADN ADN ADN ADN
35 - خولة الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:27
ستون محاميا ضد امرأة بسيطة لا حول لها ولا قوة وقد لا تجد اتعاب من يدافع عنها والله هذ عيب وعار من اصحاب الجبة السوداء ، كنت انتظر واتوقع ان تجد هذه الضعيفة من ينتصر لها ولكن العكس هو الذي وقع القانون دائما يحمي الاقوياء وحتى المحامون الذين يدافعون عن الحق ونصرة المظلوم نجدهم اليوم يتخلون عن المباديئ ولست ادري ما اذا كان البعض منهم تطوع لنصرة هذه المرأة الضعيفة ولا اظن ان المحامين طبقوا انصر اخاك ظالما او مظلوما لان نصرة الظالم تكون في ارشاده الى طريق الحق وليس التمادي فيه ،،، المسألة بسيطة ولا تحتاج الى هذه الضجة االعلم تطور ويمكن للقاضي الفصل في الموضوع باجراء التحليل الطبي ،،اما هذا الانزال فهو يفقد هيئة الدفاع الحياد والمصداقية ويجعلهم اشبه بالتكتل ضد أي كان حتى ولو كان بسيطا مثل هذه السيدة ...ستون محاميا بدون شك سوف يدخلون في كتاب غينس للارقام القياسية ،، والله عيب وعار على اصحاب الجبة السوداء التي يجب الا ينزعوها حزنا على تصرففهم العجيب والغريب ، وكل ما نرجوه الا يؤثر هذا على القاضي في حكمه ولو كنت مكانه لاصدرت حكما لصالح المسكينة نكاية فيهم.
36 - Aaa الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:27
كما يدعي أحد المحامين من هيئة الدفاع على أن هذه جريمة عادية .....هههههه
لأول مرة أعرف أن هناك جريمة عادية وجريمة غير عادية.
37 - ابو علي مصطفى الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:33
مرة أخرى يظهر الوجه الحقيقي لاصحاب البدلة السوداء في موقفهم المحتشم مناصرين الجلاد على حساب الضحية مولين ظهورهم للحقيقة بحجة واهية مؤازرين زميلهم على حساب العدالة والحياد الايجابي إعلاءا للقيم النبيلة والمهنة السامية ليتبدد كل هاذا بتداخل الحزبية العمياء والحسابات الضيقة التي افسدت للمهنة السامية وجهها الناصع ومرة أخرى نفضح انفسنا ونعري واقعنا الحقوقي المرير امام انظار العالم حتى اصبحنا أضحوكة العالم
38 - العبدي الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:34
لا د.ن ستتبث النسب وادا ثبث على المحامي كما ثبثث عليه صور الخطوبة هو وأخته في سكن آباء السيدة فعلى المحكمة أن تعاقب زوجته على تهمة تضليل العدالة أما بهرجة المحامين و مساندة صديقتهم فداك يقلل من احترامهم لانهم سلكوا طريق انصر أخاك ولو كان ظالما.
39 - benyoucef Abderrahmane الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:39
C'est toujours le même scénario Hamiddine PJD. CET avocat PJD et TOUS les avocats PJDEISTES à la rescousse pourquoi pour couvrir le mal du PJD vis à vis de leurs sexualités bravo.
40 - المهدي الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:43
يقول الأستاذ المحامي ان هذه الحادثة بسيطة !!!! الخيانة الزوجية حاذثة بسيطة ؟؟؟ !!! لكن عندما يحضر المال تنسحب الأخلاق !!! المحامي الذي تؤازرونه نهش لحماً بشرية تحت ضغط شهوته الحيوانية فنهشه الإعلام و قد تكون زوجته نهشت حقها انتقاماً لان ما فعله لا تغفره امرأة حرة !! المهم ان ليلته الماجنة أصبحت ليال بكوابيس لا تحصى !! و أتمنى ان تكون زوجته تنازلت مقابل ما تراه قيمة كرامتها و بشروط أخرى تكون مدونة و موثقة و أمضى عليها "زوجها"..
41 - otmanos الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:45
يبدو ان المحاماة كمهنة في المفرب بدأت تخرج عن سكتها ، دور المحامي هو ان يضيء طريق العدالة للوصول الى الحق وكشف الباطل، هؤلاء بتمتسكهم بمفهوم العصبية القبلية(المهنية)، يضعون نفسهم خارج القانون، بل هو عرقلة لمجرى العدالة....
42 - abdou الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:45
فعلا هذه حكاية تنتشر مثيلاتها في كل المدن للأسف ولا يوجد مايبرر تواجد العشرات من المحامين بالمحكمة في قضية عادية.
كان الأجدر بالمحامين مؤازرة ضحايا ما يسمى "دارنا" لأن فعلا مشكلتهم كبيرة جدا و أضرارهم بليغة للغاية.
أما الخيانات الزوجية فقد أصبحت مثل "الخبز الصغير" في بلادنا.
43 - Zaidi الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:45
فهاد البلاد حتى من المحامون تيصحاب ليهم روسهم فوق القانون. لمادا الإنزال؟ المحامي راه حتى هو بشر والخطأ وارد فين كاين المشكل؟ ولا بغاو يديرو ديك القضية ديال ناصر أخاك ولو كان ظالما. لماذا الاستئساد على الضعغاء ؟ كما تدين تدان يا بني الإنسان.
44 - hamid الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:02
المحامي دوره هو تنوير العدالة و ليس مناصرة زميل له في ظلم الآخرين لقد أسؤا هؤلاء الأشباه محامين بمهنة كونية أتت نتيجة مسار نضالي للأمم من اجل نصرة المظلومين
45 - ايت حدو امحمد الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:07
اتسأل ماذا لو كانت الضحية ابنت محامي و الجاني شخص اخر . سنسمع خطاب اخر تماما من المحاميين المدافعيين .
هنا يجب بتدخل الجمعية في الموضوع حتى تصل الضحية بحقها
( الله يخد الحق من الجاني)
46 - complicité الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:12
justement ils veulent pas faire cette -ADN--- pour trouver un médecin qui dira le contraire et pousser la pauvre en pri..... toujours le meme scenario dommage pour ce beau pays le maroc wassalam
47 - رأي. الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:15
المثل يقول عند سقوط البقرة تكثر السكاكين.
العلاقات الاجتماعية نفسية واجتماعية وليست قانونية فقط. لذلك يجب التحفظ على الأفكار والممارسات: كمصطلح الخيانة. والامانه .والإخلاص ...هذه مصطلحات يجب الحذر منها لحساسيتها ولا يمكن اعتمادها مطلقة في أمور تربوية أخلاقية وقيمية خاصة حينما لا يتم تحديد معناها بعمق.لان فيها لغة وسبكولوجيا واجتماع وحدود .
المشكل الذي يطرح في موضوع مثلا " الخيانة" تبوثا وتحقيقا ونفيا ... يجب أن يحل بالتوافق بين القانون و علم اجتماع وعلم نفس وتربية وأخلاق ... فالشخصية عموما مركبة والواقع معقد والإنصاف مطلوب خارج الضجيج والصخب والانفعال والاثارة .
الأخطاء ممكنه ولكن التصحيحات أيضا ممكنه وواجبة وليس في الأمر مطلق أو اسود وابيض.
48 - الله أكبر الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:17
60 محاميا ضدها. والله معها. إذن في نظركم من سينتصر في النهاية؟
49 - azrou999 الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:18
"الحمية حمية الجاهلية"يظهر من خلال تصريحات أصدقاء المحامي نوع من اليقين و كانهم عاشوا هذه الرذيلة مع زميلهم .
كذالك شان زوجة المحامي تروي ما حكى لها الزوج الخائن
و كأنه سوف يروي لها الحقيقة بحيث انها آمنت بما حكى لها و لم تؤمن بانه كيفما كان الحال قد قام بالخيانة الزوجية و الأخت المحامية لا اضن انها تتحلى بهذا المستوى من السذاجة .
50 - -مغربي مع الحق- الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:19
تحية كبيرة للمحامين الذين تجرؤوا ودافعوا عن الحق وعن الظحية، بالرغم من المضايقات اللي أكيد غايتعرضو لها من زملائهم، تحية كبيرة للمحامي زهراش والمحامي الهيني والحقوقية خديجة العمري والصقلي وكل الحقوقيين وجل المغاربة اللي وقفوا مع الحق والله ينصركم على الظالمين ولو نزلوا بالآلاف.
51 - ح س الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:25
ربما كان حقا على السادة المحامون أن يساعدوا القضاء على نصرة الحق ونصرة المظلومين لأن نصرة الحق نصرة للعدالة مهما ارتفعت أو تدنت مكانة الغريمين.ذلك ان الأحكام تصدر باسم صاحب الجلالة . وان المغاربة بحكم الدستور متساوون امام القانون . والقانون يعلو ولا يعلى عليه .
52 - مغربي الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:35
من عادة سائقي سيارات الاجرة أنه كلما وقع لزميل لهم مشكل ولو كان ظالما فإنهم ينفذون إنزالا بسياراتهم ويغلقوا الشوارع حتى يحل مشكل زميلهم ولو كان ظالما. نفس الشيء عند المحامين، مئات المحامين في مواجهة فتاة ورضيعتها. والله عيب!!!!!!!
53 - السبب الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:40
مازال عدد كبير من الناس لم يفهم بعد أن المشاعر والأحاسيس تنبتق من وجدان يختلط فيه الجسد بتفاعلات تدهب العقل
فهل يمكنك أن تسأل مراهق لماذا أحببت بجنون
فالأحاسيس لاتخضع لا لمنصب ولا لجاه ولا لسلطة وٱنما هوس فكري يتفاعل معه الجسد فينتج عنه تفاعلات لايدركها العقل ولكن يدركها الجسد
كيف نحكم عن اثنين متزوجين لكن البرودة التامة لاأحاسيس ولا مشاعر
بقيا مترابطين حفاضا على تربية الأولاد وكلام الناس لاغير والحياة تمر باردة لاطعم لها
فحينما يكثر انعدام التسامح بين الزوجين فالكراهية تزداد وتضيع الحياة
أكتب ولا أعبر عن حياتي الحمد لله كثيرا تفاهم في الفراش ينتج عنه استمرار المحبة والشوق مع امرأة لم تدخل المدرسة قط ولكن كأنها متخصصة في علم النفس
اعلموا أن التفاهم في الفراش مفتاح السعادة بداكشي اللي قسم الله
وهاد الشي اللي بزاف اديال الناس تصحاب كثرة لفلوس اتجيب السعادة. خطأ فادح
إلى القيتي اللي اتحبك كما انت شد فيها بيديك وبرجليك اتعيش سعيد
وتبقى ديما تفوَّرْ
الفراش هو الوقت الوحيد الذي ترتعش فيه داتك كلها
54 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:41
هذا حالنا نحن المغاربة عادت نغطي الماء بالغربال في التصريح الدي أدلت به زوجة المحامي اعترفت بليلة غرامية بين العشيقان ليلة واحدة وفي تلك الليلة اتهمت البنت بالتقاط الصور لاستعمالها فيما بعد لكن تلك الصور تدل على عدة لقاءات وخاصة داخل بيت عائلة العشيقة والمهم القضاء المغربي النزيه لاتهمهم التدخلات الخارجية ليخرج عن مصار القانون القضاء فوق الجميع ولله الحمد وسينصف المظلوم
55 - متابعة الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:44
القضية اصبحت قضية راي عام لانها وجدت من ينقلها الى وساىل التواصل الاجتماعي، وفي اعتقادي ان مخطط المطالبة بالحق المدني واضح جدا و هو تخليص زوجها من (صديقته) عبر الزج بها في السجن لانه و بحكم مهنتها تعرف تمام المعرفة بان زوجها ستسقط عنه المتابعة بتقديمها التنازل و بدلك تكون ضربت عصفورين بحجر واحد. و السادة المحامون المآزرين لزملائهم عليهم نصرة الحق و صاحبه فمن غير المنطقي ان تتحمل المرأة وزر الخيانة الزوجية وحدها لانها جريمة يتورط فيها إثنان.
56 - عبدالله الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:46
الدي يجب ان يعاقب في هدا الملف هو الحامي ووالد ليلى لان البنت كانت تبلغ 18 سنة وقت تزويجها بالفاتحة ومن يظن ان في هدا السن يكون المرء ملم بامور الحياة فهو واه .
57 - Le révolté الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:48
الشعوب المتحضرة لا تمتلئ محاكمها بمثل هده الخزعبلات. قضايا إجتماعية قَضوها بتركها. قوانين الأحوال الشخصية بالمغرب ستُبقينا في ذيل ترتيب الدول السائرة في طريق التقدم.
58 - المتتبع الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:49
الي المحامون اقول *انصر اخاك ظالما او مظلوما* ليس مكانها هذا الملف سوال لكم كلكم ارجو الاجابة عنه لماذا زميلتكم المطالبة بالحق المدني لم تتقدم لشكايتها بالخيانة الزوجية الا بعد ان وضعت ليلي بنتا وتقدمت بدعوي ثبوت النسب في حين زميلتكم كانت علي علم بالصور وبالعلاقة بين زوجها وليلي لماذا لم تقدم شكايتها اذاك وتتنازل لزوجها وليلي يحكم عليها بعقوبة حبسية وتكون هذه القضية اليوم في خبر كان لنكن واقعيين اساتذتي الاجلاء * العقلاء منزهون عن العبث* الحمد لله انه يوجد من ذوي البذلات السوداء ابناء وبنات جلدتم من امنوا وتبنوا قضيتها لهم السكر الجزيل والحق يعلو ولا يعلي عليه
59 - لعموري ز الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:52
اين هو المشكيل ؟ يصرون على ان القضية جد عادية
ادن لمادا لا يتم اجراء خبرة؟ النتائج تثبت او تنفي النسب وانتهينا
60 - مساوي هولند الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:57
غريب أمر هؤلاء المحامون دون غيرهم فالبذلة السوداء التي تحمل رسالة نبيلة وهو الدفاع عن المتقاضين مدعى ومدعى عليه هي رسالة تنطلق من أساس هو قرينة البراءة اولا وثانيا ينبغي أن تأخذ الانسان وكرامته بعين الاعتبار ثم الاحتكام إلى القرائن ومقارعة الحجج.كل لا يمنحك الحق كمحامي أن تنتصر لزميلك ليس لأنه مظلوم وانما لإنه يمارس نفس المهنة ويعني هذا أن المؤازرة و التضامن مع زميلك ضد المواطن أو المواطنة العادية لتثير موجة من الصخب الاعلامي ويأخذ الملف حجما فوق ما يستحق أمر لا يعبر عن نضج التجربة والفهم الحقيقي للمهنة وبالتالي هذا يشكل مسا بالقضاء وإحراجا القضاة وتغليط الرأي العام أو بعبارة دقيقة للذين يفقهون هذا تمييع صباغته الشطط وتبخيس المسؤولية.
61 - مغربي الأربعاء 22 يناير 2020 - 21:01
بعض القضايا بحال استاد تارودانت وقضية المحامى , ماعرفتش علاش الزملاء ديالهوم كيهبطو لدون مستوى مشجعى الفرق الكروية وكتحكمهوم العصبية بزاف , فحين ان الوسائل العلمية وابحاث الشرطة والقضاء هي لي خاصها تفصل في قضايا مثل هادى بلا صناعة التضامن المهنى المتخلف الجاهلى
62 - امرأة الأربعاء 22 يناير 2020 - 21:01
سبحان الله !!!!! الاثنان متورطان في الزنا الذي نتج عنه حمل. شرعا الاثنان مذنبان، لكن عقوبة الفتاة اقل من الرجل بما انهه غير متزوجة بينما هو متزوج يعني محصن، لكن ما نراه في القانون ان الرجل افلت من العقاب لأن زوجته تنازلت عن الدعوى بينما بقيت الفتاة متورطة لوحدها!!!! كذلك هل يصح اتهام الفتاة بالخيانة الزوجية و هي اصلا غير متزوجة. جميييل بهذه الطريقة و كالعادة داىما عندما يتورط الرجل في الخيانة الزوجية فإنه دائما يفلت من العقاب لأن الزوجات دائما تتنازلن عن الدعوى و في ذلك تشجيع للرجال على الزنا و التغرير عبر وعود بالزواج و توريطهن ثم تركهن يواجهن مصيرهن لوحدهن مع القضاء. أفلا تعقلون؟!!!!!
63 - RALEUR الأربعاء 22 يناير 2020 - 21:10
هذه القضية فيها ملفان، واحد بالمحكمة الجزرية ،فالمحامي والفتاة كلاهما متابع بتهمة الخيانة الزوجية والدعارة، إلا أن زوجة المحامي بصفتها أيضا محامية قدمت بخبث دعوة ضدهما لتتنازل لزوجها وتورط الضنينة الأخرى، وهذا في حد ذاته احتيال على العدالة ، لكن المحكمة رغم ذلك منحتها السراح المؤقت٠ هما شريكان في الفعل ومانتج عنه هو الملف الذي ستنظر فيه محكمة الأسرة لثبوت النسب٠ لا داعى لجمهرة المحامين لنصرة زميل لهم شوه سمعة المهنة، الذين يناصرون تمساحا نهش لحم فتاة ثم سالت دموعه، ولا أحسب هؤلاء إلا مثله يدافعون عن الظلم والله يسمع دعاء المظلومين، فحرم الظلم على نفسه وحرمه بين عباده٠
64 - امين الأربعاء 22 يناير 2020 - 21:39
مطبقين المثل.انصر اخاك ضالما او مضلوما.الله يهدي ماخلق
65 - الصحراوي الأربعاء 22 يناير 2020 - 21:45
وحق الله العظين لنحن في غابة لا اساس للحق فيها الا الظلم لمادا لم تضع المحامية مكان الضحية لمادا لم يضعوا المساندون الضحية مكان اختهم او ابنتهم .القضية ستعرف نفس المسار الدي وقع للضحية في الرباط مع البرلماني هل تلاحظون اصحاب القانون والسلطات هم من يضرب القانون على الحائط هل هي حكرة هل هو ظلم هل هو فرض على القضاء عدم تطبيق القانون .هده مصيبة يوما ما سيقع ما لا تحمد عقباه اي اخد الحق باليد وهده هي الخطورة التي يبحت عنها اهل القانون.
66 - موازين مختلة الأربعاء 22 يناير 2020 - 22:17
اولا
لو كنت قاضيا لحكمت قي 20 دقيقة
امرأة الف ترفع دعوى بزوجها وبامرأة باء
تتراجع عن الشكوى ضد الزوج
صافي سالينا
لان ذلك التراجع هو عن الشكوى ضد المرأة ب ايضا
لانه لا يعقل ان تكون المرأة باء خانت المرأة الف مع الفراغ
اما معاقبة الرجل والمراة معا واما لا يعابق منهما احد

ثانيا
قضية اثبات النسب
هل البنت بنتك؟ نعم
سالينا مرة اخرى
هل البنت بنتك؟ لا
الفحص الجيني
ثبوت
معاقبة الرجل لانه كذب على المحكمة والزامه بنفقات الفحص
عدم الثبوت
معاقبة المرأة لانها كذبل على المحكمة والزامها بنفقات الفحص
ساهل ماهل

اذن الشكلي ف العكلي سببه ان هناك من يريد ان ينتصر بالخواض
67 - med الأربعاء 22 يناير 2020 - 22:52
هذا المحامي هو يعرف القانون. فلماذا خرقه. وزوجته كذلك خرقت هذه هي الفضيحة وما خفي اعظم وبعد ذلك زملائه. اما النزهاء المحامون بعيدين منهم وهم مع الحق
68 - هشام الأربعاء 22 يناير 2020 - 23:04
السادة المحامين قالوا بالي ثم تهويل القضية

و ابغيث نعرف غير علاش مجموعين؟؟؟
واش ماشي هم الي مهولين القضية
69 - وطني الأربعاء 22 يناير 2020 - 23:07
المحامون يدافعون عن زميلتهم.......!!!!
ولمادا تنازلت لزوجها؟؟
هل هو بريء من الجريمة؟ تحايل على البنت و حملها و خان زوجته و ما زلتم تدافعون عنهما!!!
وتلك المسكينة المغرور بها من يدافع عنها؟؟
70 - hmed الأربعاء 22 يناير 2020 - 23:09
انصر أخاك ظالما أو مظلوما بالمقلوب في الزمن المقلوب وستين محامي خوت!!! الله يقلب القلوب وهادو يقلبو القانون والجيوب
71 - صقر الأربعاء 22 يناير 2020 - 23:24
فكرة حشد المحامين لمؤازرة زمليلتهم و زوجها فكرة غبية لن تصب الا عكس ماتصبو اليه عائلة المحامي نعم انه الغباء فقط سؤال ماذا ستنتظرون من الرأي العام الوطني او الدولي حينما يعلم ان أزيد من ستين محاميا يساندون محامية وزوجها محامي ايضا ضذ امرأة تطالب باثبات نسب طفلتها هذا المشهد فقط يكفي لاذانتكم مدنيا حتى لو كنت اصحاب حق
72 - عسو الأربعاء 22 يناير 2020 - 23:45
في المغرب.ادا ادخل قاضي فاسد السجن.يدافع عنه زملاءه.نفش الشيء لموظف مرتشي.ام ام يقتل او يسرق ابنها.لا تعتذر للمجتمع على سوء تربيتها للابن..او عضو حزب. في الدول المتقدمة.ادا قدم وزير ام موظف سامي للمحاكمة.يستقيل او يقال.من الحزب او الوظيفة.ولا يدافع عنه احد..حتى تنتهي القضية بالسجن او البراءة.المغاربة
73 - Ali الخميس 23 يناير 2020 - 00:34
في غفلة من الأستاذة المحامية صاحبة الدعوى ولاسباب يجهلها الجميع وجدت زوجها في احضان امرأة أخرى وهي اليوم تحاول استعادتها وبطرق بذيئة وتحاول تصويره على انه حمل وديع تم التغرير به واسقاطه في شباك الرذيلة ثم استغلاله وابتزازه كان ادعاؤها سيكون مبررا لو كانت امرأة عادية ولكن لكونها محامية فهي تحاول استغلال ثغرات القانون لتعيد زوجها وترسل منافستها الجحيم وبمؤازرة من ??????????
74 - Salim الخميس 23 يناير 2020 - 01:05
هؤلاء المتضامنين مع الظالم مهما كان عددهم ثلاثون او ستون لا يمثلون فئة المحامين الشرفاء والاخيار والذين تعرفهم المحاكم بوقوفهم بجانب الحق . هؤلاء يمثلون جهة حزبية كثرت فضائحها في الفساد
75 - مر من هنا الخميس 23 يناير 2020 - 01:32
اذا تبت ان القاضي انحاز في هذه القضية الا المحامية وزوجها وجب محاسبته . وفصله من العمل .. من جهات عليا . .. جيش من المحامين على امرأة ظلم ظلم. ظلم .. وجب اتبات النسب ADN .. لامحامي ولا قاضي ولا وكيل ولا وزير ولا اي كان فوق القانون وجب على الاعلام فضح هذه الممارسات التي تقع .. ومحاسبة كل من سولة له نفسه الانحياز او الدفع والتحايل على القانون من اجل انصاف الباطل ...بطريقة او بأخرى . يجب مضاعفة العقوبة وتمرير قوانين جد قاسية على المتحايلين والمتآمرين . من اجل المصلحة او النسب .
76 - لا للحكرة الخميس 23 يناير 2020 - 01:47
على كل مغربي حر ان يقاطع هذا الحشد من المحامين الذين يؤازرون الظلم ،هم يشجعون عن الظلم الطفلة البريءة التي تطلب نسبها وهذا من حقها .وكل الاشياء واضحة .اخواني المغاربة عليكم بمقاطعة هؤلاء المحامين
77 - مواطن غاضب الخميس 23 يناير 2020 - 06:30
هكذا يناصر الظلم في المغرب
لا تلمو الحكومة او غيرها على حال المغرب بل الشعب هو السبب في ما وصل له البلد .
لا يغير الله ما في قوم حتا يغيرو ما في انفسهم
78 - rochd الخميس 23 يناير 2020 - 07:35
إنزالا كبيرا لأصحاب البذلة السوداء ليس للدفاع عن المظلومين بل ٠٠٠٠٠٠
79 - مواطن الخميس 23 يناير 2020 - 08:25
حال المحامين في المغرب هو حال الاطباء و رجال التعليم و المهندسينو..... مصاصو دماء منظمين داخل لوبيات لا تهمهم الا مصالحهم
80 - فضولي الخميس 23 يناير 2020 - 08:42
سبحان الله كل هذا الانزال ل المحامين للدفاع عن زميلهم . لقد برهنتم مرة اخرى عن مستواكم ونيتكم واستهتاركم بالمواطن . لاعجب لاننا لا ننتظر الاحسن منكم . كنتم وستبقون رمزا لكل ما هو سلبي ودنيء في سلوك البشر . اعانكم الله في الدفاع عن الظلم .
81 - bassit الخميس 23 يناير 2020 - 09:25
أضم صوتي إلى المعلقين الداعمين للخبرة الطبية و أضيف أن الحق يعلو و لا يعلى عليه.
82 - Imane الخميس 23 يناير 2020 - 11:12
Voila , on sait mnt que si on a un conflit avec un avocat on aura aussi presque tous ses amis avocats sur le dos
83 - فاطمة الخميس 23 يناير 2020 - 11:27
داخلت عليكم بالله تمعنوا في ملامح الطفلة .وافوتوكوبي ديال باباها بلا ADN.واش السادة المحامون ماخايفينش من الله؟واش ماعندكم وليدات؟واش يحسابلكم غاظي تخلدوا في الدنيا.؟راه رمشة عين وتنتاقلوا لقدام الخالق.اش غادي تقولو لله وانتوما ظالمين طفلة تحمل طفلة لاحول لها ولا قوة. راه الي درتوه لبنات واولاد الناس غادي يدار في اولادكم وبناتكم.اتقوا الله نازلين ب 60واحد غادي تحاربوا مع داعش.والله مسخرة.والله مهزلة.والله قلبي حزين في ما آلت اليه بذلات المحاماة في بلادي.راه الدنيا اتغيرت والقضاء نحسبه نزيه واخا تجيوا كاريين البراق غير بوحدكم لن تأثروا على عدالة الله اولا ثم عدالة القضاء.
84 - Le vagabond الخميس 23 يناير 2020 - 11:59
لا زال دور بعض المحامون " سمسار" بين موكله والقاضي والنيابة العامة والخصم. هذا ليس بحكم على بعض المحامون ولكن بتجربة واقع عشته بمدينة طنجة.
85 - وجهة نظر الخميس 23 يناير 2020 - 12:41
ملف الخيانة الزوجية و ملف تبوث النسب حقا ملفات عادية ولكن ما ليس عادي في هدا الملف هو الكيفية التي تم التعامل بها مع السيدة ليلى للزج بها في السجن كردة فعل من زوجة المحامي ربما لاسباب عديدة كالانتقام او كحاولة التخلص منها مدعية انها تتعرض للابتزاز . فالشخص الدي قد يتعرض للابتزاز في هده الحالة هو المحامي الدي اخطأ حسب تضريح زوجته ادن فعليه هو ان يصلح خطأه وتبقى الزوجة في منآ عن الملف بغض النظر عن مساعدتها ام لا لزوجها. ان تصرفها دون التمهل و استشارة هو الدي اخرج الملف عن السياق العادي و فتح عليه الباب لقراءات متعددة.
86 - سعيذ الخميس 23 يناير 2020 - 20:00
اول مرا كنشوف هاد الجهل ستين محامي لااااااش وااالو قضيه ذيال الخيانه والله مكاتمرگوش بالله هدي كتسمى الفوضه نتمتى من السيد القاضي او الواكيل العام جلاله الملك يتنبهو لهاد القضيه ويخد الملف الطريق صحيح ذيالو والتحليل هيه الكفيله بتبوت النساب
87 - الخطابي الخميس 23 يناير 2020 - 21:53
السؤال البديهي الذي يفرض نفسه هنا هو . ما الهدف وراء هذا الإنزال الغير مبرر اخلاقيا ؟ هل الضغط على القاضي تم بعث رساله مفادها اننا لوبي له ثقله ! ونناصر اخوتنا في الحرفه ظالمين او مظلومين ! الزوجه التي هيا اقرب الناس للجاني تقول انه أمضى ليله حمراء مع المشتكيه بمعنى ان المناصر وقع في الزله ورغم ذلك يصر اللوبي على الدفاع عنه وكأني بهم يقولون اليوم انت نحن غدا يعني داكشي ديال المافيات واللوبيات الضاغطة ولا احد فيهم استحيى من نصرته لزال اتفهم الأمر لو ظلم أخوهم في الحرفه فعلا ظلما حقيقيا لكن السيد زهى مع راسو وزل وعثر ونايضين ادافعو عليه حقيقه الم تستحيي فاصنع ما شئت
88 - Hakim الجمعة 24 يناير 2020 - 09:13
هنا تبدوا بلادى ٦٠ محاميا،ويبدوا مستوى التمليك لديهم....
ما الهدف من هذا الانزال؟هل هو الضغط على القاضي للنطق بالباطل ام ماذا؟؟
ام أن المعاني مقرب لحزب ،كان لزاما هذا الإنزال من طرف متعاطف الحزب من المحاميين ،تحث غطاء النصر أختك ولو كان ظالما؟؟
كفاكم الظحك على الناس باسم الدين ،ستحاسبون امام الله بدون أدنى شك...
اذا أنتم فعلا نزهاء لماذا لا تطلبون الخبرة الطبية، تحليل DNA
سيبنا كل شيء
89 - مواطنة الجمعة 24 يناير 2020 - 11:01
لا أفهم لماذا كل هذه الضجة؟ واحدة دخلت في علاقة عابرة مع واحد ميسور. وخططت هي للزواج به غصبا. واضح انها اخذت هدايا منه وربما اموال. والان تريد ان تأخذه كله لنفسها غصبا وتطرد زوجته الرسمية؟؟ هي زانية وابنها ابن الزنا. ووجهها قاصح :
المجموع: 89 | عرض: 1 - 89

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.