24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | ندوات تربوية تتبنى "التكوين عن بعد" في وزان

ندوات تربوية تتبنى "التكوين عن بعد" في وزان

ندوات تربوية تتبنى "التكوين عن بعد" في وزان

نظمت هيئة التأطير والمراقبة التربوية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بوزان، سلسلة من الندوات التربوية عبر مسطحة "تيمز" لفائدة الأساتذة، تفعيلا لبرنامج عمل المديرية ذاتها في الشق المتعلق بالتكوينات عن بعد والارتقاء بالقدرات.

وشكلت هذه الندوات التربوية، حسب الجهة المنظمة، فرصة للتكوين المستمر وآلية لتعزيز اكتساب المعارف والكفايات عن بعد في زمن جائحة "كوفيد-19"، سواء في الجوانب الديداكتيكية أو البيداغوجية، أو في مجال التقنيات والوسائط المعتمدة لضمان الاستمرارية البيداغوجية، ومناسبة سانحة للتقاسم والنقاش المثمر حول كل المستجدات التربوية، خصوصا فيما يتعلق بموضوع التعليم عن بعد، وكيفية تطويره والتغلب على مختلف الإكراهات، وتيسير استفادة كافة التلميذات والتلاميذ.

الموعد التكويني الذي اختير له شعار: "التكوين عن بعد دعامة أساسية للاستمرارية البيداغوجية"، أطرته أطر التفتيش وشمل مختلف المواد المدرسة، سواء بالسلك الابتدائي أو الثانوي بسلكيه، اعتبارا لكون الدعم التربوي يشكل ركيزة أساسية في الممارسة التربوية.

وتهدف هذه الأنشطة التكوينية، تبعا للمصدر ذاته، إلى الرفع من قدرات الأطر التربوية، وترسيخ ممارسة التكوين عن بعد كآلية للتواصل في زمن جائحة فيروس "كورونا" المستجد، من خلال الوقوف عند بعض الصعوبات الملحوظة لدى التلاميذ، ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة لها، علاوة على التركيز على دعم مكتسبات المتعلمين ومعالجة كل الاختلالات، التي قد تكون أفرزتها عمليات التعليم عن بعد لدى بعض التلاميذ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - simo الأربعاء 03 يونيو 2020 - 10:19
بالفعل تعتبر الرقمنة والأنتيرنيت من الوسائل الأسايسة لكسب المعارف والكفايات بصفة عامة ولو كان التعليم حضوري في القسم. لكن المشكل هو هل نحن متبع المقاربة بالكفايات في تعليمنا؟ فهي فقط شعار وربما بيداغوحيتها تدرس في مراكز التكوين ويقوم بتأطيرها المسؤولون عن التكوين وبعض المراقبين التربويين، لاكن في القسم فالأستاذ يجد نفسه محاصر بمقررات مكتضة لا تترك له مجال لتطبيقها، وحينها يعود للطريق الكلاسيكية وهي إعطاء الدرس بدون وضع التلميذ أما مسألة خاصة بواسطتها ينفعل التلميذ ليجد الحلول التي يكتسب بواسطتها الطريقة للخروح بالحلول في أية مسألة ولو كانت معقظة ولو جزأيا. أما عن التدرس بالكفايات عن بعد فهي من المستحيل في المغرب ولأسباب متعددة منها توفير الوسائل من أدوات وأنتيرنيت للتلاميذ ..
2 - محمد الأربعاء 03 يونيو 2020 - 10:22
أغلب القطاعات خوصصوها و الإدارة عن بعد و و و و التكوين عن بعد و المدارس ربما نفكر مستقبلا في بيعها إلخ مصيبة إذا فرضوا الزواج عن بعد كل واحد منهم يبقى في دارو
3 - ابو الغيورين على الوطن الأربعاء 03 يونيو 2020 - 10:34
هناك بعض السادة الأساتذة لم يتصلوا بالتلاميذ قبل دخول رمضان إلى يومنا هذا خاصة المواد العلمية نحمل الوزارة و المديرية الإقليمية للتعليم لعدم مراقبتها السادة الأساتذة عديمي الضمير.....
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.