24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | شكاوى التلاميذ من "صعوبة الباكالوريا" .. واقع أم ضعفُ استعداد؟

شكاوى التلاميذ من "صعوبة الباكالوريا" .. واقع أم ضعفُ استعداد؟

شكاوى التلاميذ من "صعوبة الباكالوريا" .. واقع أم ضعفُ استعداد؟

تحوّلت لحظات خروج التلاميذ من اختبارات بعض المواد ضمن الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، بالنسبة للذين لم يفلحوا في التفاعل مع ورقة الأسئلة، إلى ما يشبه سرادق عزاء علا فيه صوت نحيب وبكاء بعض التلاميذ وأمهاتهم، بسبب "صعوبة الامتحان"، حسب زعم بعض الممتحَنين.

وتُدوولت على الشبكات الاجتماعية مقاطع فيديو تُظهر تلميذات وأمهاتهن يذرفن الدموع وينتحبن، وتوزّعت ردود أفعال المعلقين بين من اعتبر أن اختبارات بعض المواد، وخاصة الرياضيات والفيزياء، "كانت صعبة جدا"، وبين من اعتبرها "عادية"؛ فيما أرجع بعضهم الصعوبة التي واجهها بعض التلاميذ في الإجابة عن الأسئلة إلى عدم التحضير الجيد للامتحانات.

هذا الطرح أيدته بشرى، أستاذة اللغة الإنجليزية بالتعليم الثانوي، بقولها في تصريح لهسبريس: "المواد التي امتُحن فيها التلاميذ كانت في المتناول، وينبغي استحضار مسألة مهمة وهي أن جميع المواضيع التي تمحورت حولها الأسئلة همّت الدروس الحضورية قبل توقيف الدراسة، ولم يُطرح على التلاميذ أي سؤال خارج هذه الدروس".

وأضافت أن وزارة التربية الوطنية راعت الظروف الخاصة والاستثنائية التي مرت فيها السنة الدراسية الجارية، ووضعت أطرا مرجعية للامتحانات، مبرزة أن بعض التلاميذ اعتبروا أن اختبار الرياضيات كان طويلا، لكونهم أَلفوا أن يُختبروا في دروس هذه المادة المضمّنة في المقرر كاملة، وهو ما لم يكن متاحا هذه السنة، حيث كان الاختبار مركّزا.

الشيء ذاته ينطبق على مادة الإنجليزية، تردف المتحدثة، موضحة أن التلاميذ طُرحت عليهم أسئلة من السنة الماضية، أي من الجذع المشترك؛ لأن اختبار هذه المادة يعتمد على أسئلة تشمل ما راكمه التلميذ، من أجل تأهيله للتمكن من هذه المهارة، أو ما يسمى بـ"الكفاية العرضانية"، دون تجاوز ما تلقاه التلاميذ خلال الدروس الحضورية إلى غاية توقيف الدراسة يوم 16 مارس الماضي.

بدورها، أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن امتحانات هذه السنة كانت عادية على غرار السنوات الماضية.

وشدد الوزير سعيد أمزازي، في جواب عن سؤال حول هذا الموضوع بمجلس المستشارين، أمس الثلاثاء، على أن مضمون الامتحانات "لم يشهد أية مفاجآت، لضمان نفس قيمة الامتحانات السابقة".

وقال مصدر مسؤول من وزارة التربية الوطنية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن المعطيات التي استجمعتها الوزارة من الميدان "أكدت أنّ مضمون أسئلة الاختبارات لم يطرح أي إشكال، وهذا ما تؤكده أيضا آراء التلاميذ؛ فهناك من قال إنها كانت في المتناول، وبعضهم قال إن امتحان الرياضيات كان طويلا"، معتبرا أن هذا التباين في الآراء "مسألة عادية".

وأضاف المصدر، الذي تحفظ عن ذكر اسمه، أن آراء بعض التلاميذ الذين قالوا إن اختبارات بعض المواد كانت صعبة "تم تضخيمها من طرف بعض وسائل الإعلام، علما أن مَشاهد بكاء بعض التلاميذ بعد اجتياز الاختبار كانت تحصل دائما خلال السنوات الفارطة وليس هذه السنة فقط"، مؤكدا "أن الأهمّ هو أن مضمون الامتحان همّ الدروس التي حضرها التلاميذ في الأقسام، ولم يطرح عليهم أي سؤال خارج هذه الدروس".

من جهة ثانية، انتقدت الأستاذة بشرى الدعوات التي يطلقها البعض على مواقع التواصل الاجتماعي، بحثِّ الأساتذة المكلفين بالحراسة على عدم التشدد في مراقبة التلاميذ، معتبرة "أن مثل هذه الدعوات يجب أن تتوقف، إذا أردنا فعلا أن نحارب الغش في الامتحانات، ونحفّز التلاميذ على الاجتهاد لضمان المساواة بينهم جميعا".

وكشفت المتحدثة ذاتها أن بعض أولياء التلاميذ، المفروض فيهم أن يحثوا أبناءهم وبناتهم على عدم الغش، يشجعونهم على ذلك، وزادت قائلة: "البارح جاو أمهات تلاميذ دقّوا باب مركز الامتحانات وعيطو على المدير، وملي خرج عندهم قالوا ليه الله يعطيك الخير لاما قول للأساتذة يرخفو شوية على ولادنا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (80)

1 - استاذ رياضيات الخميس 09 يوليوز 2020 - 04:43
اانتائج غاتبين شكون كان على حق ؟ نشوفو نقط الرياضيات ونقارنوها مع السنوات الماضية
2 - [email protected] الخميس 09 يوليوز 2020 - 04:44
الحقيقة أن الأسئلة كانت صعيبة بزاااف على التلاميد في الفيزياء والاكثرية في الرباضيات انا بنت أختي كتقرا مزيان معدلها ديما 16 تعبت بزااف في الخدمة والتحضير للامتحان مكنتش تنعس مسكينة ومع دلك مقدرتش تجاوب على الأسئلة خصوصا في مادة الرياضيات حرام عليهم اللي حط هاد الأسئلة دمرهم نفسيا حسبنا الله ونعم الوكيل
3 - parent d'élève الخميس 09 يوليوز 2020 - 04:58
فلذات اكبادنا ماكانو حاضيين انستغرام ما كانوا مقابلين تيك توك بكل بساطة لان 4 اشهر من الحجر الصحي و قلة الخدمة أدت إلى تراكم فواتير الماء و الكهرباء و الكراء و باقي مصاريف الحياة اليومية قطعنا من لحمنا باش شرينا التعبئة لاولادنا باش يقدوا يسايرو الدروس عن بعد و التي ثبت أنها مثل طائر العنقاء أسطورة فقط لرفض بعض الأساتذة التواصل و ماشرحوش للتلاميذ و الدروس التي بثت في التلفزة راه خاص اللي جالس فكرسي الوزارة يعرف ان ماشي المغاربة كلهم عندهم لاكليم و البيسي و الويفي راه كاين اللي ماواصلوش الضو و الماء الصالح للشرب بقات غير التلفزة
اولادنا قراو و سهروا و استعدوا للباك الذي اصبح هاجس يؤرق الآباء و يترك آثار نفسية على المترشحين لكن سياسة هدم التعليم مستمرة و ازف خبر لامزازي اللي كان طلب من المترشحين حضور مراكز الامتحان بدون لباس فقط يجيبوا ستيلو باش يكتبوا انه تم تحطيم مترشحي هاذ الموسم الدراسي بنجاح لكن تبقى كلمة واحدة تقال حسبنا الله ونعم الوكيل
4 - bachelier 1980 الخميس 09 يوليوز 2020 - 05:10
من اصعب الباكلوريا لي دازت فتاريخ المغرب هو BAC E اي , MATHEMATIQUE ET TECHNIQUE هاد لباك كدخل به لاحسن مدارس فرنسا منها l,ecole nationale des ponts et chaussees مابقاتش هاد الشعبة مع دلك كانو كيجيبوه المغاربة ؤاغلبهم تخرجو مهندسين ,ؤربابنة الطائرات ؤزيد….الوقت تبدلات ؤبنادم تغير ؤالعقلية تبدلات ؤniveau مابقاش بحال الثمانينات ؤديك الوقت مكانش facebook ؤ lyou tube,ؤwhat,s up ؤتحياتي لثانوية الخواريزمي فكزا.
5 - ضعف المنظومة التعليمية الخميس 09 يوليوز 2020 - 05:22
ضعف المنظومة التعليمية و غياب الرغبة في التحصيل الدراسي.التعليم في ضل هذه الظروف ليس فيه انصاف.تلاميذ الخاص لهم نقط مبالغ فيها مقابل الأموال المدفوعة.مجانية التعليم ضرورية للنهوض بالقطاع.وجب منع خوصصة قطاعات التعليم والصحة لتبقى المساواة بين الجميع.
6 - حسن الخميس 09 يوليوز 2020 - 05:37
السلام عليكم ورحمة الله قال رسول الله (من غشنا فليس منا ) أريد ان أعطي رأيي ان منظومية التعليم فاشلة طن ناحية ومن ناحية أخرى لم نعد نرى هيبة الأستاذ في القسم سوى مستواه الضعيف وتحرشه بالتلميذات وعدم احترام نفسه وهناك أيضا مستوى التلاميذ لايبذلون إي جهد في الدراسة كل سنة ينجحون على قدر جهدهم اليوم كامل يسهرون على الهواتف النقالة فايسبوك ومواقع ايباحية ويصبحون غير قادرين على اتباع الدرس منهمكين القوى وقلة الاذب وملابس عارية وحلاقة القزع كاننا رجعنا الجاهلية تناول المخذرات والحبوب المهلوسة كنا نعرف زمان المثل المغربي لولا أبناء الفقراء أضاع العلم ولكن للأسف اولاد الاغنياء هم المحظوظين هاذا الزمان لكون أولياء أمورهم موفرين لهم كل شيء إلا مارحم ربك اسثناء من سارقي المال العام وأصحاب الشركات والأموال المهربة الى الخارج حسبنا الله ونعم الوكيل انظروا وخذوا العبرة من الفلسطينيين تحت الحصار وهم الاواؤل عربيا أرفع القبعة لهؤلاء الأبطال الله ينصرهم على الأعداء الظالمين.
7 - Kabour الخميس 09 يوليوز 2020 - 05:38
.انا دوزت مع الاحرار .لامتحان كان متوسط لاساهل لاصعيب .كان المشكل فالتاريخ والجغرافيا عند الاغلبية .خدمو التاريخ فالمقالة والجغرافيا في النصوص لكن الامتحان كان العكس.اما العربية والفلسفية كانو فمتناول الجميع.
8 - غير على سبة الخميس 09 يوليوز 2020 - 05:39
زعما هاد الاستادة لي كتهضر على الغش هي ملائكة ماعمرها غشات ,,,المغرب كلو مبني على الغش ؤالقوالب .
9 - ماجد الخميس 09 يوليوز 2020 - 05:58
لا يوجد دخان بال نار. من أراد النجاح يجب ان يشتغل و يكد... اولياء التلاميذ يخافون على أبناءهم و هذا امر طبيعي لكن أن تنتقد الامتحانات و تطلب من المصححين الليونة في التصحيح و تطلب من الراقبين غظ الطرف فهذا فيه استخفاف و تطبيع مع الغش... فبدل تشجيع التلاميذ على الكد نبحث لهم عن مصوغات للفشل و نبرر عدم استعدادهم الجيد لهذا الاستحقاق..
10 - ابو ملاك الخميس 09 يوليوز 2020 - 06:10
من ياترى حول الامتحان إلى ما يشبه يشبه سرادق عزاء الاسالة التعجيزية ومفهوم العرضانية الجديد. فعلا الرياضيات كانت صعبة للغاية بشهادة اساتذة المادة انها أسألة تعجيزية وليست تشجيعية وترغيبية للعلم والمعرفة في حين دول غربية متقدمة الغت الإمتحانات.
11 - تبريرات واهية.... الخميس 09 يوليوز 2020 - 06:42
مهما قدمتم من تبريرات أيها المدافعون عن الوزارة... فنحن من جهتنا متشبتين أيضا أن امتحان الرياضيات لشعبة العلوم التجريبية كان صعبا مقارنة مع امتحانات السنوات الماضية لنأخذ من سنة 2016 إلى غاية 2019 ونقارن المضامين..بون شاسع .....لا من حيث الطول ...ولا من حيث نوعية الأسئلة....فمثلا التمرين الخاص بالأعداد العقدية هو اطول تمرين عرفه تاريخ الامتحان الموحد منذ سنة 2003. ..ويتضمن سؤالين غير مألوفين بالنسبة للتلميذ.....ونفس الشيئ بالنسبة لسؤالين ( المتتاليات)... وسؤالين بالنسبة للدالة الأولى ln
ولو كانت للوزارة الجرأة وكانوا المدافعين عنها على صواب حقا ومن باب الحق في الحصول على المعلومة وتطمئن قلوبنا وقلوبهم فليقوموا بنشر جداول إحصائية لنقط الرياضيات حسب كل جهة .وسنرى عنذئد هل شكاوي وعويل التلاميذ كان بهتانا؟ أم أن واضعي الاختبار لم يكونوا موفقين هذه السنة ؟ سنة كوفيد.
12 - شانشون الخميس 09 يوليوز 2020 - 06:44
هذه هي النتيجة ديال الادمان على وسائل التواصل الاجتماعي تيك توك والانستا وروتيني. التلاميذ اللي تشكاو اغلبهم مساكن ضحية العصر. رغم انه لا ننسى أن الصعوبة كانت في الجانب النفسي. الكمامة والواقي الخ اشياء تؤثر على سهولة التنفس وتخلق نوع من قلة الأكسجين وصعوبة في التفكير وزيادة التوثر . كما أن الواقي بفعل التنفس يشعل صعوبة في الرؤية الخ. بالنسبة للامتحان هناك من يحاول ان يتمرن ويفهم التمارين. وهناك من يحفظ . والرياضيات هي (المستوى الثانوي) مجرد لعبة حل الغاز يحتاج فيها التلميذ لضبط جيد لجميع القواعد والخاصيات وللتمرن الكثيف ليشمل مختلف التطبيقات. لكن للاسف بعض الطلبة اكتفوا بالامتحانات السابقة ولم ينتبهوا ان قلة الدروس تعني تركيزا اكبر. وبدل التمرن على امتحانات وطنية اكثر شمولية كان يجب ان يتمنوا على تمارين مئات التمارين لكل درس تماما كما كان يفعل الجيل الذهبي. ولكن للاسف البعض لم يستغل وقت الفراغ والبعض انشغل بالسناب والنيك توك. والبعض تأثر بالجو العام من حالة الضغط النفسي المصاحبة لكورونا. كما ان قلة التواصل بين الوزارة المشرفة والتلاميذ لها دورها. والسلام
13 - سعيد الخميس 09 يوليوز 2020 - 06:48
كأستاذ المادة والشهادة لله امتحان الرياضيات عادي جدا وفي المتناول و بسيط ربما الاعداد المستعملة في تمرين الاعداد العقدية غير مألوفة او شكل الدالة في التمرين الثاني اثر على مردودية التلاميذ
14 - [email protected] الخميس 09 يوليوز 2020 - 06:56
الاحض ان تواطؤ بعض الجهات مع وزارة التربية والتعليم صار مخزيا أمام كثير من التجاوزات والمخالفات من لدن الوزارة الوصية (امتحانات الرياضيات والفيزياء كانت معقدة و متشابكة مع كثرة الأسئلة و قلة الوقت )
فاتقوا الله في ابناء الوطن
15 - سلام الخميس 09 يوليوز 2020 - 06:59
البكالوريا كانت في التمانينيات والتسعينيات أصعب بكتير من الحين نظرا للمستوى التعليمي لعالي انذاك.
16 - عابر سبيل الخميس 09 يوليوز 2020 - 07:02
نحن نعلم جيدا أن القليل الذين إستعدوا جيدا في فترة الحجر و الكثير ممن كانوا يستهزئون بالتعليم عن بعد و لم يحركوا ساكنا بمراجعة دروسهم أو إضافة الزاد لمكتسباتهم المعرفية، فمادة الرياضيات مادة حيوية لا يعطى منها في القسم سوى نسبة قليلة من الجهد و الأكبر منه هو إجتهاد التلميذ نفسه و أن يكون لديهوقناعة و محبة لهذه المادة، حيث نجد أغلب التلاميذ يكرهون الرياضيات و المواد العلمية و ذهب البعض لأنني الموت لمعلمي هذه المواد، في المقابل لو أجري إمتحان في لعبة freefire لحصل جل التلاميذ على العلامة الكاملة و ذلك بالجهد الذي بدلوه فيها أثناء الحجر الصحي
17 - لقاح سليمة الخميس 09 يوليوز 2020 - 07:07
اولا التعليم عن بعد اكبر كذبة اختلقها المسؤولون و صدقوها. ثانيا الامتحان كان صعبا و تعجيزيا ومن يقول غير ذلك يظلم التلاميذ وسيحاسب امام الله. لقد رايت بام عيني تلاميذ متفوفين وبعضهم يشارك في الاولمبياد يخرجون من الامتحان محبطين لطول الاسءلة وصعوبتها ( شعبتي علوم رياضية وعلوم فيزياءية). المسؤولون وبرغم معرفتهم بالظروف الغير العادية التي مر بها التلاميذ، تلذذوا بوضع هذا الامتحان/ المباراة وتسببوا في تحطيم معنوياتهم وهز ثقتهم في بلدهم. حسبي الله ونعم الوكيل فيمن كان السبب في هذا الامتحان/ المجزرة.
18 - أستاذ الخميس 09 يوليوز 2020 - 07:10
يجب اعادة تعريف كلمة تلميذ
التلميذ هو من قال أن الامتحان كان طويلا او ظروف الامتحان كانت صعبة
الاشخاص الاخرون لم نجد لهم تعريف لحد الآن دورهم فقط تنشيط القسم من ناحية الضوضاء و الضجيج و حلاقة الديوك و الابقار
19 - سمير النجار الخميس 09 يوليوز 2020 - 07:14
الطريقة التي تم بها تنزيل الاختبار في مادة الرياضيات كانت جديدة و لم يتعود عليها التلاميد بستتناء التمرين الاول الخاص بالمتتاليات و كان من المفروض الاحتفاض بمنهجية الامتحان في هاته السنة الاستتناءية و تغيبرها بالتدريح في السنوات القادمة.
20 - عقلاني الخميس 09 يوليوز 2020 - 07:24
عمروا الامتحان كان خارج الدروس، ناس بعقلها كاتحطوا. التلاميذ تقاعسوا
21 - Fathi الخميس 09 يوليوز 2020 - 07:31
في الحقيقة المطلقة هو ان تلاميذ التعليم العمومي لم يلقوا العناية والاهتمام.اقسم بالله العظيم الذي لا الاه الاهو ،لقد تخلوا بعض الاساتذة عن التلاميذ بمجرد ما اغلقت المدارس في 15 مارس.بل هؤلاء الاساتذة وخاصة باحدى الثانوبات بالحي الحسنى بمراكش اغلقوا هواتفهم ،وانزووا لحلقات الدعم عن بعد.استاذ البارحة حكى لي شخصيا ان ابنته لم تلقى اي درس عن بعد من طرف اساتذتها عن بعد في مادتي علميتين.
مسالة اخرى ان التلقين عن بعد لم يؤخذ بالجدية الكاملة من طرف التلاميذ.
على العموم ان باك 2020 اصيب بدوره بجاءحة كورونا،وعلى صندوق الدعم ان يتدخل ،ليستفيد التلاميذ من الدفعات المخصصة لذالك.
انها الكارثة التي ضربت التعليم.
ماحدث هذه السنة في تعليمنا كارثي بكل المقايس،ابتداء من الصراع بين الاباء و اصحاب اشكارة للمدارس الخصوصية،وانتهاء بامتحانات الباك.ما الحل ،ما العمل.الكل يلوم الاخر.الدولة لاتستطيع ان ترضي الكل.جامعاتنا والمدارس العليا لا يمكن ان تستوعب ما هو مقرر من طرف الوزارة .وتخفيض العتبة الى ما دون 10 في المعدل سيكون وبالا على مستقبل التعليم العالي بالمغرب.
يجب التحرك لانقاذ باخرة السي امزازي.
22 - Fouad الخميس 09 يوليوز 2020 - 07:36
لم نعد نفهم اي شيء . اساتذة لهم باع طويل في مادة الرياضيات اعترفوا بصعوبة امتحان الرياضيات لهذه السنة. تلاميذ ممتازين خلال حياتهم الدراسية أقروا بذلك. الكل اجمع ان الوزارة خالفت نفسها مع التاريخ وزادت في محن هؤلاء التلاميذ المعذبين أصلا بفعل الجائحة والظروف الاستثنائية لهذه السنة. وتاتي صحافتكم لتزيد من العذاب النفسي لهؤلاء الشباب. اتقوا الله في أبنائكم.
23 - Drira الخميس 09 يوليوز 2020 - 07:41
اصلا التلاميذ مابقاوش كفهمو التمارين في الرياضيات ولا كحفضو الاسئلة ديال دلتا باك وماجاورها...
واش ليكيقول ليك انا درت التمارين ديال 2005 وديال 2018 وداكشي مبدل اش غادي تسنى منو
تانيا راه المدارس الكبرى ماغداش تدير مباريات وغدا تعتمد على المعدل ديال الباك.
تالتا ENSA ولات كتخرج غير السطولة حيت كيذخلو بباك صاحبي
24 - احمد الخميس 09 يوليوز 2020 - 07:55
من كان مستعد بما فيه الكفاية سوف يجد الامتحان في المتناول لكن هناك ملاحظة أن من قالو ان الامتحان صعب وبعضهم قال ان الأساتذة في بعض المؤسسات ساعدوا التلاميذ خطأ لأن الإنسان لما يفشل يبحث عن المبررات زيادة انه قليل من التلاميذ الذين تكلموا عن صعوبة الامتحانات معناها لم يستعدوا بكل ما فيه الكفاية .الوزارة بكافة اطرها قاموا بالواحب .
25 - Amazigh الخميس 09 يوليوز 2020 - 07:59
في اوروبا تم اعلان نتائج الامتحانات بنجاح 90% وفي بعض المؤسسات وصلت نسبة النجاح 100%٠ هذا لان ازمة كورونا كان فيها التعليم عن بعد نسبيا ٠ومرعات لهذه الظروف والحالة النفسية للمتعلمين كانت الامتحانات نموذجية فقط٠ لكن مع الاسف الشديد ان االطلاب في المغرب ربما يجتازون امتحانات كانت معدة قبل ازمة كورونا٠ لذا على النواب المحترمين التحقق في المسالة و مساءلة الوزيرالمكلف٠هل لديكم في وزارة التعليم والجهات ما يسمى بالمؤطرين البسيكولوجيين اي المهتمين بالاوضاع النفسية للطلاب في مثل هذه الازمات٠
اذا كان التعليم عن بعد لا يفي بالغرض الا بنسبة 45% فيجب ان تكون الامتحانات سهلة بنسبة 50%٠ او ينجح الجميع على الاقل لازاحة خلعة كورونا بفرحة النجاح٠ونفرح جميعا مع نجاح ولي العهد واميرنا الشاب مولاي الحسن٠
26 - غير داوي الخميس 09 يوليوز 2020 - 08:05
إمتحان الباكالوريا في المغرب هذه السنة المتميزة قد شمل فعلا الدروس الحضورية. مقارنة مع مستوى الامتحانات و ظروف التحضير التي كانت في السنوات الماضية، فإن امتحانات الفيزياء و الرياضيات وعلوم الحياة و الأرض كانت طويلة و صعبة و ما زادها صعوبة الحالة السيئة التي كانت عليها نفسية التلاميذ. كان هناك تأخر في الحسم في اجتياز الإمتحان هذه السنة من عدمه. و هذا قد أربك و أثر سلبا على مستوى تحضير التلميذ للإمتحان. التلقين عن بُعد، نظرا لعدم الإستئناس به و غياب وسائل التواصل المرتبطة به لدى فئة لابأس بها من حيث عدد الأسر، قد فرض كذلك ارتباكا عميقا لدى منظومة التعليم ككل في المغرب. كل ما سبق ذكره شكل ظروفا قاسية للإستعداد البيداغوجي و النفسي لإجتياز إمتحان البكالوريا. إلا أن الوزارة الوصية لم تأخذ هذه السنة المتميزه بعين الإعتبار في تنزيل إمتحان الباكلوريا، فكان صعبا استثناءاً في زمن كورونا.
27 - انس الخميس 09 يوليوز 2020 - 08:14
النسبة الحقيقية التي ستنجح هذه السنة دون دورة استثنائية هي النسبة الفعلية للاجتهاد الحقيقي.
28 - مترشح الخميس 09 يوليوز 2020 - 08:28
كلاهما و أكثر أقل إستعداد لا يوجد تعليم عن بعد
29 - ملاحظ الخميس 09 يوليوز 2020 - 08:28
مواضيع امتحان الباكلوريا لهذه السنة كانت قي المستوى الا ان التلاميذ الفوا تكرار نقس الاسئلة في المواد العلمية الى درجة الملل
والتغيير الذي حصل هو اضافة النقط التي كانت تخصص لبعض
دروس المقرر الى الدروس التي سيق دراستها قبل التوقف الحظوري عن الدراسة مما استوجب اضافة اسئلة غير مالوفة للتلاميذ الذبن يريدون الحصول على نقط عالية بدون بذل مجهود كبير يعني بغاوها باردة
30 - مواطن الخميس 09 يوليوز 2020 - 08:35
السلام على الجميع .بالنسبة لمواضيع الرياضيات والفيزياء المطروحة خلال هذه السنة ارى انها كانت في متناول جميع التلاميذ لكن بعض الأسئلة كانت تتطلب بعض الذكاء .وضبط التوقيت للتمكن من الإجابة على أغلب الأسئلة.اتمنى التوفيق للجميع .
31 - كريم الخميس 09 يوليوز 2020 - 08:58
انت استاذة الانجليزية لاعلاقة لك بالمواد العلمية الامتحان كان صعب وفي ظروف غير عادية ,كورونا ,الحرارة, الكمامات الى اخ...تقو الله في الشباب والله اخلص الظالم.
32 - hamidd34 الخميس 09 يوليوز 2020 - 09:03
السبب الرئيسي في اخفاق التلاميذ هو تشديد الحراسة هذه السنة، فكان بين تلميذ و اخر مسافة مترين، و الذين كانوا ينتظرون "اعطيني و نعطيك" هم من أصيبوا بالصدمة و الذهول، و أرجعوا فشلهم إلى أسئلة الرياضيات و الانجليزية و الفيزياء و كلشي....
نقطة و ارجع للسطر
33 - Rachid الخميس 09 يوليوز 2020 - 09:09
مادا لو يسرتم على أبنائنا البكالوريا وتركتم نسبة النجاح كثيرة ولوج المعاهد والطب من صالح المجتمع .لقد كان الامتحان في الرياضيات صعب جداً والمدة الزمنية قليلة خاصك نصف ساعة مجرد قراءتها زيدو الوقت
34 - لنواب الامه الخميس 09 يوليوز 2020 - 09:28
يجب مساأله وزير التربيه الوطنيه من طرف نواب الامه انكانوا فعلا نوابا عنا لان الامتحان كان انتقاميا وليس اشهاديا
35 - علي الخميس 09 يوليوز 2020 - 09:28
أستاذة الانجليزية التي تتحدث في المقال من حقها أن تتحدث عن مادة الانجليزية وتبدي ملاحظتها حول امتحانها بل تعلق عليه ، بحكم الانجليزية مادة تخصصها ، وهنا يمكن أنأ يكون موقفها صائبا ، لكن مع الأسف نجدها أنها تعلق على امتحان مادة الرياضيات ، وهذا الأخير ليس من اختصاصها مما يشكك في مدى صحة تعليقها في المادتين معا .
36 - Bensaid الخميس 09 يوليوز 2020 - 09:33
امتحان الرياضيات بكالوريا مسلك العلوم التجريبية لهذه السنة 2020 كان معقدا، يتطلب عمليات حسابية مطولة ومستواه مقارنة مع السنوات السابقة كان مرتفعا جدا. نعم الأسئلة كلها تدخل في شبكة الإطار المرجعي للدروس الحضورية وبالتالي طرح هكذا امتحان مشروع ومتقبل لا شك في ذلك بالتاكيد وبالمطلق. لكن، وبعين المتمحص المتجرد المطلع 3 ساعات لحل طلاسم هذا الامتحان غير كافية وايضا بالتأكيد والمطلق، واسالوا اهل الاختصاص المحايدون ان وددتم كشف الحقيقة. ولعنني اتوقع نقطا ما خطرت على بال ولا هي منصفة او عاكسة للمستوى التعلمي الحقيقي للتلاميذ، وهذا مثبط لعزائم التلاميذ ولكن أيضا للاطر التعليمية التي سترى مجهودها لسنة ذهب سدى لأمر ليس لها فيه مسؤولية وهذا سيكون له ما بعده سلبا.
37 - Abdelghani الخميس 09 يوليوز 2020 - 09:35
ليس ضعف استعداد,لا لا,بل هو ضعف التعليم والمعلم والاستاذ غير محنكين وجعبتهم خاوية,المعلم او الاستاذ هو اصلا غير مستعد ليدرس بل سرب الدرب القصير ليحصلعلئ وظيفة وراب شهري محترم هذا هو حقيقة التعليم منذ بداية التسعينيات الئ يومنا هذا,نتائج ضعيفة.تلميذ ضعيف وبالفعل استاذ او معلم ضعيف,مدرسة او ثانوية ضعيفة ووزارة اضعف.
38 - Abdo الخميس 09 يوليوز 2020 - 09:41
اما امتحان الجهوي واختبار اللغة الفرنسية جل التلاميذ يحصلون على نقط متدنية وكأنه يصحح بقصر الالزي بفرنسا
39 - اعلق فصسب الخميس 09 يوليوز 2020 - 09:53
|أغلبة الاساتدة تخلاو على التلاميد او باختصار العبارة هادي عمرها ماغتحط هادي ماشي مهمة زيد عليها كان التلاميد للي ماكاينش لي شرح ليهم غي كيحفظو والتعليم عن بعد ماكانش في متناول الجميع فواحد عندو تلفزة وحدة او تلفون واحد وبزاف ديال الدراري كيغايقراو ما نعرف اوا الله يعفو على المنظومة التعليمية لي مزال مالقات بلاصتها من الاستقلال تا مانعرف هادا ماكان فخصنا نهتموا بالكيف ماشي بالنسبة ديال الفيديوهات التعليمية لي داروا ولا بنسبة التلاميد لي تعلموا عن بعد لي اصلا باينة ماشي صحيحة
40 - driss الخميس 09 يوليوز 2020 - 10:05
إمتحان الرياضيات كان في متناول التلاميذ. بالنسبة لتمرين الاعداد العقدية كان بسيطا بالنسبة للتلاميذ الذين يتقنون حساب الجذور المربعة . بالنسبة للمتتاليات فهي في المتناول ولكن هناك تلاميذ لا يتقنون المتفاوتات . و بالنسبة للمسألة فهي دالة بسيطة تقترح للشعب الاقتصادية. أثبتت هذه التجربة فشل تربية الاباء لأولادهم و ضرورة وجود الاستاذ لمتابعة التلاميذ. أغلب الاباء لم يعلموا أولادهم الاعتماد على أنفسهم و تحمل المسؤولية رغم بلوغ أولادهم سن الرشد و تركوهم يضيعون وقتهم في الفايس و يوتوب
41 - استاذ الرياضيات الخميس 09 يوليوز 2020 - 10:07
السلام عليكم
باعتباري كاستاذ لمادة الرياضيات . الامتحان الوطني لهذا العام كان في المستوى .
سألت التلاميذ المجدين في القسم و عن بعد عن مستوى الامتحان وقالوا كان في المستوى لكن الوقت غير كافي . و خصوصا تمرين دراسة الدالة فالادلة كان تعبيرها طويل مما يأخد وقتا في حساب الاشتقاق و حسابات اخرى.
اتمنى النجاح للجميع و الله المستعان .السلام عليكم
42 - najat الخميس 09 يوليوز 2020 - 10:16
أستادة الإنجليزية اش قربها لرياضيات حتى تقول في المتناول عطي رأيك غير في التخصص ديالك الرياضيات بعيد عليك
43 - masque الخميس 09 يوليوز 2020 - 10:21
راه غير داك الماسك وهدك الميكة لقدام عينيهم .كتجيب الدوخة بلا اسءلة ديال الامتحان . اصعب بأكالوريا لحد الان . هداك الماسك ماكيخليش الواحد حتى يتنفس بقاليه غا يفكر . بصح كان عليهم ينجحوهم باخد نتاءج الدورة الاولى او يعطيهم اسءلة بسيطة جدا على الله الواحد مايدوخش ويجاوب وهو مخنوق بهدك الميكة والماسك
44 - 123 الخميس 09 يوليوز 2020 - 10:33
للأسف إمتحان الرياضيات كان في المتناول . إعتماد التلاميد على الساعات الإضافية هو السبب في عدم تمكن التلاميد من الأجابة . ملاحضة أعرف تلاميد استطاعو إكمال الإمتحان
45 - حقيقة مرة الخميس 09 يوليوز 2020 - 10:39
هناك مافيا تعمل في الخفاء لتضييع مجهودات شباب جهات معروفة ببلدنا لكي تنجح وتوظف وتثري جهتها طمعا في جمع وحصد الأصوات والحلفاء. وحتى من باب العنصرية
46 - Bachelier 2012 الخميس 09 يوليوز 2020 - 10:46
جواب للسيد الحاصل على بكالوريا 1980, لا سيدي المستوى باقي نفسو، الحنين للماضي عادة طبيعية. اى حاصل على بكالورية علوم رياضية وأقسام تحضيرية ومدرسة مهندسين فرنسية، وأعداد الطلبة المغاربة لكيديرو اكل Polytechnique ف تزايد خارق. أما بنسبة للشكايات حول مستوى الامتحان، أرى أنا الرياضيات تفهم ولا تحفض، هادشي لاش كين هاد البكاء كامل. الحياة صعبة، ولا بكيتي على إمتحان صعيب فلا داعي تخرج من دار ولديك شي نهار.
47 - حسن الخميس 09 يوليوز 2020 - 10:47
عجبتني هذه : ينبغي استحضار مسألة مهمة وهي أن جميع المواضيع التي تمحورت حولها الأسئلة همّت الدروس الحضورية قبل توقيف الدراسة، ولم يُطرح على التلاميذ أي سؤال خارج هذه الدروس".
حتى ولو حضرو لمادة واحدة في السنة الى غندير امتحان صعيب فيها غنديروا بلا فلسفة من الوزارة أو الاساتذة
48 - محمد الخميس 09 يوليوز 2020 - 10:52
لا أحد ينكر غرابة أسئلة الفيزياء علوم رياضية مقارنة بما هو مألوف للتلاميذ، فالمادة ليست بالصعبة ولكن طريقة الأسئلة غير مألوفة ، اللهم إذا كان التلميذ محظوضا في التعلم على يد أستاذ يمكنه من الأدوات المنهجية للتعامل مع أي تمرين مهما كانت صعوبته ، و تطمئن على التلميذ في الدراسات العليا.
إن الأمر لا يعني احترام الإطار المرجعي من عدمه و لكن الطريقة التي تدرس بها المادة ، فالفارق بين نقط التلاميذ هذه السنة سيحدده فارق بين أساتذتهم و طريقة كل واحد في تلقين مادتي كالفيزياء أو الرياضيات.
فأبناءنا اشتغلوا كثيرا ومن الناحية الكمية (الوطنيات، التمارين .....) ، و لم يشتغلوا منهجيا، لهذا فبمجرد ما طرحت أسئلة غير مألوفة و جدوا أنفسهم في ورطة..و في عالم غير مألوف. وهذا درس مهم للمقبلين على دراسة المواد العلمية .
هذه السنة أبناؤنا لم يعودوا يفكرون في الأقسام التحضيرية و مدارس المهندسين ، بل في النجاح ، و هذا مؤسف.
49 - assia الخميس 09 يوليوز 2020 - 10:56
الرياضيات هي موهبة و خدمة ماشي مادة للحفض والتلاميذ ديال هاد الوقت اللي النهار اماطال سادين ودنيهم بالسماعات لن يتركو اي فرصة للمواهب ان تنمى لديهم .للاسف فهم اذكياء لكن مع وقف التنفيد
50 - ب.مصطفى الخميس 09 يوليوز 2020 - 11:14
النص من أوله الى اخره في نقد التلاميذ اللهم بعض الكلمات الجافة المحتشمة التي لاتسمن ولاتغني من جوع على الاقل كان على صاحب النص ان يكون منصفا لا وزاريا الحقيقة التي لاينكرها أحد ان الحجر الصحي أثر بشكل كبير على قدرات التلاميذ الذهنية يكفي هذا المبرر الموضوعي ان يكون عاملا اساسيا في تخفيف معانات التلاميذ لكن مع الاسف لم نرى من الوزارة الموقرة شيئا يذكر في المقابل الدولة المحترمة قررت ان تكون هذه السنة سنة بدون رسوب الله غالب لكم الله يا تلاميذ ...........
51 - أستاذ أحمد الخميس 09 يوليوز 2020 - 11:18
أنا أظن أن أنسب حل لهذا المشكل هو التخفيض في عتبة النجاح إلى 9 عوض 10/20
52 - laila الخميس 09 يوليوز 2020 - 11:27
وملي خرج عندهم قالوا ليه الله يعطيك الخير لاما قول للأساتذة يرخفو شوية على ولادنا"...........ماكاين لي مخسر التلاميد قد بعض اولياء الامور. التربية هي الاساس ولا يصح الا الصحيح
53 - عادل الخميس 09 يوليوز 2020 - 11:30
كنت اعلم ان امتحانات شهادة البكالوريا هذه السنة سوف تكون صعبة بلا هوادة و لا رحمة - killer - كل شيئ تغير في زمن كورونا الباك اصبحت من الماضي الدراسات العليا بلا علم و لا فائدة باب الوظائف سدت . اصبح كل واحد منا يعتمد على نفسه كما كان في الماضي القريب .
احسن شيئ بالنسبة لهؤلاء التلاميد اكتساب مهارات في علوم التكنلوجيا و علوم التجارة الحرة و انشاء مقاولات صغيرة . المهم اعتمدوا على انفسكم لا تهدروا اوقاتكم بالسعي و راء الوظائف . اجتهدوا في انشاء مقاولاتكم الحرة الصغيرة فسوف ترون العجائب من قولي هذا . و السلام
54 - عادل النجاري الخميس 09 يوليوز 2020 - 11:34
ما عساني قوله مع العديد من الصفحات والقنوات الاعلامية المتكاثرة كالفطر، منها ما - يصلح للاستهلاك المجتمعي- و منها ما خطره اشد من اكثر الأفاعي سما زعافا، و التي تقتات غالبا على الخارج عن المألوف مما تبقى من قيمنا المجتمعية الاصيلة الصامدة امام المد المظلم من زحف العولمة البشع والبغيض .

من يرد الخير لابناء بلده لا يبادر بالسؤال عن احوال " النقلة" و مدى تيسرها ، لأنها لن تجرنا جميعا الا الى الاسوء.
الأولى التساؤل هل كان الاستعداد جيدا كما ينبغي؟ هل افنى الجميع وقته وجهده في التحصيل والاستعداد؟ هل تحققت المستويات المطلوبة من عمليات المراقبة و زجر الغش؟....

أما آن الأوان لتوضع محددات مضبوطة لمدى اشتغال هذه الصفحات والقنوات ، لما لها من اهمية قصوى في بناء مغرب الغد داخليا و خارجيا ، و إلا في نظري المتواضع فالاثار المترتبة ستكون وخيمة ولا شك.

تحية طيبة خالصة مع خالص الدعاء بالتفوق و التألق لكل ابنائنا و بناتنا التلامذة الاعزاء المجدين و المجدات.
تحية طيبة ملؤها التقدير و الاحترام و التنويه لكل الاساتذة المجدين النزهاء
تحية كذلك لكل المنابر و الصفحات الاعلامية المواطنة النزيهة الغيورة .
55 - تلميذ الخميس 09 يوليوز 2020 - 11:34
استغلينا الحجر الصحي فالمراجعة بجد ليل نها ررغم الظروف الصعبة باش انفرحوا وليدينا أنجازيوهم على الصبر و التعب ديالهم معانا ٠ لكن تقرر وضع إمتحان تعجيزي لغرض في نفس يعقوب .
مامسامحينش ليكم ٍ
غدا أمام الله نتحاسبوا .
حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم .
56 - salamat الخميس 09 يوليوز 2020 - 11:37
شهادة استاذ ممارس مدة 32 سنة، ان 60 الى 70 في المائة من تلاميذ الشعب العلمية هم في الحقيقة تلاميذ أدبيون ، تم توجيههم نحو الشعب العلمية دون أي مبرر، وهذا ظلم في حقهم.
57 - أم تلميذة الخميس 09 يوليوز 2020 - 11:52
ابنتي اجتازت هي أيضا الباك هذ العام والحمد لله لم تشتكي سوى من الكمامة والحرارة اما الامتحان كان في المستوى بحكم انها كانت تشتغل على وطنيات قدام ومختلفين عن هذ الجدد غير كان طول شوية صافي اما الي تيقولو مقراونناش ديك شي راه تيكذبو على واليديهم مساكن عارفينهم اميين المنهجية تغيرت هذ السنة فقط بحكم إلغاء المباريات فقط باش تبقى الغلبة للاقوى فكيف يعقل بنت الأولى وطنيا واقليميا وماجابت حتى مباراة لا طب لا هندسة في السنوات الفارطة خاصهم رفعو مستوى ولكن تدريجيا باش متوقع الصدمة بحال الي وقع دابا اما ديك نقط المبالغة فيها مبغيناهاش بغينا مستوى يكون عندهم مزيان باش يستمرو في التعليم العالي راه نصفهم تيسقط في سنة أولى أقسام تحضيرية او طب او لبيزا
58 - محلل الخميس 09 يوليوز 2020 - 12:05
شكاوى التلاميذ من "صعوبة الباكالوريا" .. واقع, لانه يضرب بقوة طرق التعليم عن بعد. كإنسان تعلم في المنزل شعرت أن هناك من زعزع هذه التجربة التي اتيحت بكوفيد19. طبعا التجارة التعليمية ستكون بالمرصاد عن كل تعليم عن بعد حتى ولو كان هو كذلك تيجاري.
59 - نوري الخميس 09 يوليوز 2020 - 12:32
اعجاز نخل خاوية.كتل من .....على هيئة انسان.يتباكون من اول عقبة ماذا سيفعلون في التعليم العالي. يحتجون وكان "الغش" حق دستوري
60 - كوفييييييد الخميس 09 يوليوز 2020 - 12:56
دائما الديفو فالمواطن كبير كان او تلميذ
التلاميذ خرجو مصدومين من الرياضيات الله يصبرم.

ما فهتش شنو كان الهدف ديال اللي نزلو الإمتحان؟
61 - صاحب رأي الخميس 09 يوليوز 2020 - 13:08
اعتقد كمتتبع للشأن التربوي أن امتحانات البكالوريا عموما كانت وفق الإطار المرجعي المحدد سلفا..و اذا كان مستوى"بعض" الأسئلة اكبر مما تعود عليه أغلب التلاميذ،فذلك-و هذا رأي خاص- لتكون البكالوريا بديلا عن المباريات التي ألغيت للولوج للمدارس العليا.
يجب على ابنائنا و بناتنا أن يضعوا هذا الأمر في الحسبان.
62 - Fathi الخميس 09 يوليوز 2020 - 13:18
منذ الاستقلال ومع حزب الاستقلال التعليم اندحر وتزلزل.المارثة المبرى كانت مع السي الشكيلي قبل السي العراقي.
التعريب المواد العلمية والتي هي اثلا منتوج غربي فرنسي كان كارثي .
سياسة التعريب عرت واقع التنسطيح وجبوه لوزراء حزب الاستقلال .بالله عليكم ،من يسير البلاد سوى ابناء المفرنسيس.اما المتعاربين شاط ليهم السبورة والطباشير،يعني التعليم.
ايام كان التعليم بالفنسية كان المغاربة من الاواءل الذين يحصدون مداليلت الاولمبية في الريضيات.وكانت فرنسا تبحث عن من يملء جامعاتها من المغاربة الاذكياء.
الرجوع الى الاصل اصل.العرب فرطوا في المواد العلمية .لهذا يجب ان نعترف بان المواد العلمية لا تصلح الا باللغة الاجنبية التي انتجتها.اما الطريقة التي تدرس بها الان الرياصيات فهي مضيعة للوقت ،واهدار الفرص.
باك دولي ،او باك معرب هو قفز على الحقيقة واهدار مجهود التلميذ .لاهو اتقن العرببة ولا هو اتقن الفرنسية.
عندما الاستاذ يقول هدي واحد x نزبدو عليها واحد fois y جوج egale ،يعني العبث.الاستاذ لم تبقى عنده لغة التخاطب.فقد كل شيء.
انها الكارثة.
63 - ناجي وردي الخميس 09 يوليوز 2020 - 13:27
في رأيي الشخصي ان تلاميد الباكلوريا اتاحت لهم فرصة المراجعة و الدراسة في وقت كافي جدا من اجل الاستعداد (3 شهور ) وليس هناك داعي للبحت عن أسباب والجحج الغير المعقولة . من زرع في موسمه الدراسي حصد طعم الباك و من نام و ضاع وقته في لعبة البابجي و وسائل التواصل الاجتماعي برر واستنفر
64 - امال الخميس 09 يوليوز 2020 - 13:28
هذه التعليقات من الأمهات مهينة و غير مسؤولة ويجب ان نربي الامهات قبل ان نربي الابناء فليس كل الاباء اكفاء للعب هذا الدور .فلا نستغرب تردي الاخلاق و تفشي قلة الادب و الانتهازية و الغش .
المعضلة ان اباءنا دون تعليم ربونا احسن تربية وعندما كان يستعصي عليهم امر كانوا يردوه الى المعلم لياخذ بادرة التربية. اما اليوم فمصيبتنا مع هؤلاء الاولياء الذين يظنون انهم عندما تعلموا اصبحوا مراجع و نزعوا الاهلية عن المعلمين و المربين و حاسبوهم على كل شيء و لو كانوا على خطأ.
مصيبتنا اليوم في الذين لايعلمون ولا يدرون انهم لا يعلمون و يتبجحون مع جهلهم. الله يصلح الحال
65 - Mr POPO الخميس 09 يوليوز 2020 - 13:56
بالنسبة لدالة x+5/2-1/2exp(x-2)(exp(x-2)-4)- التي كثر حولها الأخذ و الرد في مواقع التواصل الإجتماعي:
أولا هي دالة متصلة لا تضم أي نقط خاصة تتطلب دراسة، و اشتقاقها متصل أيضا، أي أن دراستها هي أسهل دراسة دالة ممكنة.
ثانيا نهاياتها عند زائد لانهاية و ناقص لانهاية نهايتان بديهيتان لا تحتاجان لأي ذكاء و لا تتضمنان أي فخاخ. هي سؤال مباشر، هل يعرف التلميذ أن دالة exp أسرع من x عند زائد لا نهاية، و تؤول إلى الصفر عند ناقص لا نهاية، و هاتين المعلومتين أول ما يدرس التلميذ عند دراسته لدالة exp.
ثالثا اشتقاق الدالة سهل الحساب، و تعميله بديهي أيضا يتطلب معرفة بالمتطابقات الهامة، و هو شيء يدرسه التلاميذ في مستوى الثالث إعدادي. ثم إن حساب إشارة الاشتقاق هو سالب دائما لأنه يساوي ناقص المربع الكامل الذي تحصل عليه من المتطابقة الهامة، و صفره وحيد يحسب بسهولة أيضا. بل أن صفره هو حل exp(x-2) =1 و لا يحتاج إلى معرفة بln. مصادفات نادرة وضعت لتسهيل الحساب على التلميذ.

خلاصة القول أن الدالة هي أسهل ما يمكن وضعه كاختبار، أتأسف لمستوى الرياضيات في المغرب.
66 - عزيز الخميس 09 يوليوز 2020 - 14:10
الامتحان كان ساهل...لكانوا معتمدين على الدروس الخصوصية هزهم الماء...
math كان ساهل....نهار يشوفوا التصحيح غادي يندبوا على قرايتهم الزينة...
67 - محمد جام الخميس 09 يوليوز 2020 - 14:20
للأسف التلاميذ لم يفهمو الدروس.
مما جعلهم في دهشة لتطبيق القواعد على اعداد بالنسبة لهم جديدة.
و قد كانو في حاجة لبعض الوقت حتى يستأنسو أو توضيح لإزالة اللبس الذي وقعو فيه.
و كان بامكان تلميذ علوم رياضية أن يجد الحل بسهولة. بخلاف تلاميذ علوم الحياة
68 - صرحة الخميس 09 يوليوز 2020 - 14:28
صراحة لباك هاد العام بين مستوى الضعيف للتلاميذ في ما يخص الرياضيات وبعد قرأة كل تمرين تبين ان الحل يكون بتزكيز ودكاء لا اقل ولا اكتر
ولكن تلاميد مولفين تسريبات ونقيل لدرجة ولنا نشوفو 19 18 19 بحال روز غير ميشرة
69 - عمر الخميس 09 يوليوز 2020 - 14:36
امتحان الرياضيات عرى واقع التعليم في المغرب.والمسؤولية هي مسؤولية الجميع إدارة و أساتذة و أولياء الأمور.الادارة تهمها النسبة. أولياء الأمور يريدون نقط عالية للدخول الى المعاهد المعروفة وبالتالي يرسلون اولادهم الى تجار الدعم الذين يقومون بتحفيظم نمادج معينة من التمارين و لكن بمجرد ما يكون تغيير بسيط كيبان العيب مثل هذه السنة.انا كاستاذ رياضيات اقول و بكل مسؤولية الامتحان كان في المستوى و راعى الأطر المرجعية
70 - abdelmajid الخميس 09 يوليوز 2020 - 14:37
Bonjour,
à partir de moment que le sujet de l'examen est dans le programme on n'a pas le droit de dire que l'examen est difficile.

Il me semble que les eleves ont pris l'habitude de prendre par cœur les annales des années précedent, sauf que cette année le sujet n'est pas un extrait des annales précédent.
Moi je pense pour pour avoir des meilleurs ingénieur
Il faut valoriser l’école public
Ensuite il faut poser le un programme aux école privé

En plus des matière scientifique i faut le Maroc se dirige vers l’anglais au lieu de français
Car toutes les articles scientifiques sont en anglais sans oublier l'informatique (tous en anglais)
71 - mohammed الخميس 09 يوليوز 2020 - 14:43
لنكن واقعيين قليلا و ابدأ الحديث بمستوى الطلبة المغاربة في الرياضيات مقارنة تبالمستوى العالمي
"وفي مجال الرياضيات، حصل التلاميذ المغاربة على 368 نقطة أي أقل من المعدل. وتفوّق التلاميذ الصينيون في الرياضيات باحتلالهم صدارة الترتيب بمعدل 591 نقطة، مقابل معدل أدنى سجل بالدومينيكان والذي لم يتجاوز 325 نقطة".3 déc. 2019
طريقة تدريس الرياضيات في المغرب صراحة ليست بالمستوى المطلوب و هذا راجع بالاساس الى ضعف تكوين الاساتذة في الشق الديداكتيكي اضافة الى انتشار حصص الدعم و التقوية التي تركز على كل ما هو تقني في الدروس المبرمجة في الامتحان و لا تعالج الخلل على مستوى المفاهيم بل اكثر من ذلك الاساتذة بأنفسهم لا يتحكمون بالمادة بشكل فعال ثم لا ننسى طريقة امتحان التلاميذ في مادة الرياضيات التي اصبحت متجاوزة و تتكرر منذ سنوات طويلة و بالتالي لا يتغير الامتحان بقدر ما يتغير الاعداد و الارقام

اما عن اعتبار ان كل تلميذ اختار علوم تجريبية او رياضية فهذا لا يعني اتقانه لمادة الرياضيات اما عن المواد الاخرى مثل الفلسفة و الانجليزية صراحة علينا ان نخجل من مستوانا الفكري فتلاميذ الباك لا يجيدون حتى الخط
72 - هشام الخميس 09 يوليوز 2020 - 14:46
مادة الرياضيات كانت صعبة جدا لأن الصيغة التي وضعت بها الاسئلة ونوعيتها لم يتعود التلاميذ عليها .و مادة الفيزياء ايضا كانت بها اسئلة صعبة ...وهذا أمر وفعل مقصود من طرف الوزارة الوصية حتى لا تكون نسبة الناجحين مرتفعة ...فالمعاهد والكليات والجامعات ومعاهد التكوين مكتظة وتعاني في صمت والمقاعد بها محددة وقليلة للطلبة المقبلين عليها السنة القادمة ....فالألاف من الطلبة بسبب كورونا وغلق الحدود لن يتابعو دراستهم خارج المغرب ومع باقي الطلبة الحاصلين على الباكالوريا سيتوجهون جميعا نحو هذه المعاهد والكليات والجامعات ...وبسبب الوضع الوبائي بالمملكة والغاء الامتحانات القبلية للولوج لهذه المؤسسات الوطنية سيتم الاعتماد على النقط المحصل عليها ..لذلك وضع امتحان صعب ببعض المواد حتى يكون عدد الناجحين أقل وعدد النقط بميزة عالية يكون ايضا أقل ..وبهذه الطريقة سيتم التخفيف من الضغط على هذه المؤسسات ..
73 - منير الخميس 09 يوليوز 2020 - 15:07
مستوى ديال التعليم مرتبط بمستوى ديال التربية... الثاني يتحكم في الاول.. المرجو اعادة النضر في الزواج...
74 - Fathi الخميس 09 يوليوز 2020 - 15:22
لنكون صرحاء ،الدولة غير مستعدة للتوظيف وبالتالي غير مستعدة لملء الجامعات بديبلومات وخريجي بدون وظيفة ،لانهم سيشكلون قنبلة موقوتة .المهم عند ااحكومة هو انجاز السد الاثيوبي النهضة عند مصب الباكالوريا ... ولاواحد يزهق.
اما الذين يقولون بان الباك في المستوى ،فهو نتاج الذباب الالكتروني..من اصحاب العام زبن...
75 - محب لوطنه وملكه الخميس 09 يوليوز 2020 - 15:38
الذين اشتكو من الإمتحان هم التلاميذ المجدون الممتازون. لماذا؟ لأنهم سقطوا في فخ النمطية التي كرستها الأطر المرجعية التي اعتمدت من بداية العمل بالميثاق الوطني للتربية والتكون. وما كرس هذه النمطية أكثر هي الامتحانات الوطنية التي لا يختلف سابقها عن لاحقها الا ببعض "الروتوشات" البسيطة.
اما الاستاذة التي علقت على الإمتحان فركزت على الكم المعرفي، وهذا المعطى لم يكن عائقا أمام التلاميذ، لقد استطاع التلاميذ الحصول على الدروس كاملة لاساتذة متعددين ومختلفين، وكان هذا ثراء وليس مشكلا.
الذي ينقص التلاميذ هو من يؤهلهم للتعامل مع ما اكتسبوه في وضعيات مختلفة وخاصة في التخصصات العلمية، وهذه هي الكفايات التي تنقص الكثير من المدرسين وليس التلاميذ، لان البعض منهم وجد في هذه النمطية تخففا من عبء ثقيل وفتح الباب على مصراعيه لارباب دكاكين الدعم "السوايع" الذين اقنعوا التلاميذ بهذه النمطية المقيتة.
الانترنيت توفر اليوم المعلومة والمعارف بالملايير لكنها تحتاج استاذا يمد التلميذ بالاليات التي تمكنه من استثمارها مهما اختلفت الوضعيات الاختبارية.
76 - lahbil الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:17
غريب ماأصبحنا نسمعه ونراه في هدا البلد كنا نجتاز الإمتحانات وعندما يكون صعيب نتقبل الأمر ونبدل مجهود أكثر حتى لانسقط في نفس المشكل رغم اننا لانتلقى دروس دعم في الثمانينات من القرن الماظي لكننا كنا نعتمد على أنفسنا وفيمابيننا حاليا أصبح كل شيء متوفر دعم وكتب ووسائل متطورة رغم هدا كله يقف التلاميد مكفوفين الأيدي أمام صعوبة الإمتحان الديفو فيكم أنتم لأنكم تعتمدون على الغش يوم الإمتحان كما أنكم لم تستعدو للإمتحان يماقيه الكفاية والله العظيم كون عطاوكم مسألة للسنة السادسة ستقولون صعيبة راه المستوى ديالكم ظعيف باغيين لمتحان إكون ساهل ومكاين مااسهل من هدا الإمتحان باك ساهل مايساوي حتى بصلة
77 - Ahmed الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:49
اظن ان من لهم الحق في كتابة التعاليق هم التلاميذ
انا شخصيا كانقرا ف الدولة أو الأساتذة ديالنا كاملين بقاو خدامين معانا ، سهرنا بزاف و خدمنا بزاف ، انا مخليت ماخدمت ، خدمت كلشي ، المقرر عاودتو 2 مرات فهاد الحجر الصحي .
كان عندي حلم ندوز اليك و نجيب 18 و ندخل المدارس العليا الواعرة ، ولكن الامتحان بحال فيقنا من داك الحلم
انا خدمت فالامتحان
الدالة مكانتش صعبة بزاف بحال اللي كيوصفو فيها و لكن خاصها الكثير من المهارات .
كاين اللي باغي يجيب في 10 ينجح يدخل يدير الوليس باش يعاون الام ديالو فالمصروف
دابا مغاديش ينجح حيت هاد الامتحانات اللي دازو فيهم 2 احتمالات
كنتي كاتقراو مزيان غادي تجيب 15 مغاديش تفوتها
كنتي مكتقراش مزيان مغدير والو فداك الامتحان
بالإضافة إلى أن امتحان البكالوريا الرياضات سرب لبعض الاشخاص
اذن يجب إعادته
مثلا . في سنة 2015 تم تسريب امتحان البكالوريا الرياضات فتم اعادته
78 - Anas الجمعة 10 يوليوز 2020 - 02:56
Et à la fin les fils des familles aisées integreront facilement les grandes écoles ou un Niveau équivalent dans le secteur privé tandis que les fils du peuple finiront par être victime de la fameuse et pénible séléction sur dossier. Hélas.
79 - old school الجمعة 10 يوليوز 2020 - 04:38
تعليق 46,,كيفاش niveau باقي هو زعما بحال الثمانينات بحال دبا الله يهديك يمات الحسن الثاني كان التعليم فالمغرب ؤكان مزير ؤكانو الفرص ؤبنادم كان كيقرا,ؤكانو نصارى اكثرية لي كيقريو المواد العلمية ؤالتقنية لا اخويا niveau طاح ؤالمغاربة كلهم عارفين بان التعليم فالمغرب مابقاش,,,كولشي بقا دكرى.
80 - Zahraa الجمعة 10 يوليوز 2020 - 18:25
عنجد الباكلوريا بسوريا هالسنة كتير صعبة وحتى الأسئلة يلي كاتبينها الموجهين الأختصاصيين فيها اخطاء يعني ورقة الفيزيا فيها ٣ اخطاء والرياضيات ٢ اخطاء يعني حسبي الله شو صار بهالطلاب هالسنة وقال شو الاسئلة سهلة وخالية من الركاكة والعكس ثبت بالفعل الله يعين الطلاب بهي السنة
المجموع: 80 | عرض: 1 - 80

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.