24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  2. في رِثاءِ طَبيبَة (5.00)

  3. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

  4. "الكمامة" تسقط العشرات في قبضة الأمن بالناظور (1.00)

  5. مغاربة ينتقدون "خرق الحجر" ويَعْزونَ الاستهتار إلى تخبط الحكومة (0)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | جمعية تشيد بمحاربة الغش والعنف في الامتحانات‎

جمعية تشيد بمحاربة الغش والعنف في الامتحانات‎

جمعية تشيد بمحاربة الغش والعنف في الامتحانات‎

طالب المكتب الوطني للجمعية المغربية لحقوق التلميذ(ة) وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالاستفادة من طريقة تنظيم الامتحانات لهذه السنة للعمل بها مستقبلا، حتى في الظروف العادية، لمحاربة الغش والعنف.

كما دعت الجمعية الوزارة، في بيان لها، إلى مواكبة عملية التدريس تأطيرا، "وبنفس الأهمية التي توليها لعملية التقويم (اعتماد الأطر المرجعية في فروض المراقبة المستمرة وفي كل التقويمات)، ومراجعة طرائق التدريس في اتجاه بناء استقلالية التلاميذ في اكتساب التعلمات (التعلم الذاتي، التعلم بالقرين، العمل في فريق) وفي اتجاه بناء المفاهيم والكفايات لا تمهيرهم على التقنيات فقط لاجتياز الامتحانات والمباريات".

وطالبت الجمعية بفتح المباريات لولوج المعاهد العليا في وجه كل حاملي الباكالوريا بدون تمييز لتفادي التسابق نحو المعدلات بكل الطرق والوسائل، عوض السهر على بناء شخصية التلاميذ "أطر الغد" في مختلف جوانبها.

كما سجلت الهيئة ذاتها التزام الوزارة بوعودها في إعداد مواضيع الاختبار في المقروء حضوريا فقط، وسهرها على ضمان شروط السلامة الصحية للتلاميذ والتلميذات وللأطر الإدارية والتربوية خلال أيام الامتحان، من تعقيم وتوزيع الواقيات والتباعد الاجتماعي، مشيدة بمساهمة الإجراءات المتخذة لضمان السلامة (تخفيض عدد التلاميذ في القاعات، والتباعد بين المترشحين ...) في تقليص حالات الغش والعنف.

ولفتت الجمعية الانتباه إلى أن احتجاج التلاميذ على اختبارات بعض المواد، وخصوصا مادة الرياضيات بالنسبة لعلوم الفيزياء والكيمياء، "كشف أن طرائق التدريس غير متناغمة مع نظام التقويم، كما كشف أن المنظومة التربوية لا تنمي قيمة الاستقلالية لدى المتعلم(ة) بل تدفعه إلى الاعتماد الكلي على الدروس الخصوصية والساعات الإضافية للتمرن على اجتياز الامتحانات بشكل ميكانيكي نمطي وليس بطريقة تمكنه من الآليات للتعامل مع الوضعيات التقويمية المختلفة".

كما سجلت الجمعية في الأخير تنامي حالات الإغماء والأزمات الفجائية خلال أيام الامتحانات، وخصوصا أثناء الإجراء؛ "وذلك بسبب ارتفاع الضغط النفسي الناتج، من جهة، عن ضغط الأسر الراغبة في الحصول على معدلات مرتفعة لولوج المعاهد العليا، ومن جهة ثانية من طرف المدارس بالنسبة لتلاميذ القطاع الخصوصي لرفع نسب النجاح".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - و كعادتهم الاثنين 13 يوليوز 2020 - 07:42
سلام للجميع
كأستاذ، أتفق مع جل ما جاء في المقال، باستثناء أن امتحان الرياضيات كان صعبا أو أن طرائق التدريس غير متناغمة مع... كما قيل.. أطرح سؤالا، من يدرس؟ الأساتذة في القسم، أم أشباه الأساتذة في الساعات الإضافية، أم حاملوا الباك على اليوتوب، أم واضعو تمارين و حلول؟
التلميذ يتحمل المسؤولية كاملة، لأنه يأتي للقسم لتسجيل الحظور ليس إلا.. بعدها يلقن تمارين الرياضيات دون تفصيل الدرس، و هو من يدفع الثمن في الأخير.. أما من كانوا ينصتون و يستشيرون أساتذتهم.. فلا خوف عليهم
2 - جمعية ... ههه.. الاثنين 13 يوليوز 2020 - 08:11
الهبال وحدهم يجعلون من الحبة قبة كما يقال ، اما الغش ياتي دائما من أعلى الصفحة ... وفي الدهاريز المظلمة بين فﻻن وعﻻن من كبار القوم وساداتهم وتتم السفقات المشبوهة في كم شئء ، اما الغش عند التﻻميذ فمجرد فزاعة ﻻ تسمن وﻻ تغني من جوع .. يكفي الحراسة لتبطل كل المزاعم ... اما اسياد الغش والتدليس فقد ورثوها ابا عن جد كابر عن كابر !هنا يجب محاربة الغش والتﻻعب .. في نهاية التسعينات أمام قاعات امتحانات قبل الوقت ونسمع عن مواضيع اﻻمتحان .. وﻻ أحد يحرك ساكناً ... و الويل ثم الويل لمن سولت له نفسه مواجهة المسؤولين. ...
3 - باغي نعرف الاثنين 13 يوليوز 2020 - 09:16
لو أردتم بكالوريا حقيقية ... يكون الامتحان في آخر السنة والنقطة المحصل عليها هي معيار النجاح أو الرسوب .كما كان فب السبعينات و والثمانين ... عوض الاعتماد على التوجيهي والمراقبة .. ونحن نعلم أن المدارس الخاصة حطمت الارقام القياسية في النقط في التوجيهي والمراقبة 17 إلى 19 ..أي أن التلميذ حصل مسبقا على نصف المعدل . إذن أين هي تكافؤ الفرص بين الخاص والعام . ... ويجب على وزارة التربية والتعليم أن ترسل مفتشين أكفاء بزيارات مفاجئة للمدارس كي تقف عن طريقة التحصيل من طرف التلاميذ.ومستواهم كما عهدناه في السابق ... ولن تكون زيارتهم بالموعد حتى يتسنى للجميع من مدير و أطر ووو الاستعداد لهذه الزيارة والسلام ..... مستوى التلاميذ في النازل والله العظيم انه لمؤسف ويدمي القلب .. إنهم فلذات اكباد الشعب المغربي ... اتقوا الله في أنفسكم وفي التلاميذ
4 - khadija الاثنين 13 يوليوز 2020 - 10:35
هذه نتائج الخطط تلو الخطط من الميثاق الوطني للتربية والتعليم إلى المخطط الاستعجالي إلى التدريس بالكفاءات.....
كل هم الوزارة هو إبقاء التلميذ داخل الفصل حتى 16 سنة ,و اعتقاله إلى القسم الأعلى دون مواصفات بل لاعتماد الخريطة المدرسية.
إنهاء المقرر الدراسي كيفما كان الحال أي سياسة الكم و ليس الكيف
انعدام التكوينات المستمرة للأساتذة
كما لا يخفى على أحد تدني مستوى بعض المدرسين للأسف.
انسحاب كفاءات كبرى من الأطر اما بالتقاعد الطبيعي أو الاختياري
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.