24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات (5.00)

  3. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

  4. سلطات البيضاء تشدد مراقبة مقاهي أحياء شعبية (5.00)

  5. المجلس العلمي بسلا ينظم حملة توعوية بالوباء (4.50)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب

موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب

موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب

إلى موجة ثانية أشدّ فتكاً، يبدو أنّ المغرب دخلَ مرحلة جديدة في تعاطيهِ مع فيروس "كورونا"، الذي منذُ بدايتهِ وهو يستنزفُ طاقات وجهود المملكة، بينما تحاولُ الأطقم الطّبية الخروجَ من الجائحة "الجديدة" بأقلّ الخسائر الممكنة، في ظلّ تصاعد خطاب "التّشديد" وعدم التّسامح مع أيّ تهاونٍ، سواءٌ في تدبير الطّوارئ أو التزام المواطنين.

وتُبدي الأوساط المهنية في المغرب تخوّفاً كبيراً من انفلات الوضع الصّحي بمدنِ المملكة، وهو توجّس ظهرت معالمهُ الأولى مع ارتفاعِ حالات الإصابة بـ"كوفيد 19" إلى مستويات قياسية، وتخبّط السّلطات الحكومية في توفير بدائل عملية لمعالجة هذه الأزمة، التي تنذر بموجة ثانية دون التّوصل إلى لقاح فعّال.

ودفعَ الوضع الوبائي في المغرب السّلطات إلى إعادة النّظر في البروتوكول الصّحي المعمول به لمواجهة فيروس "كورونا"، فقد تقرّر اتخاذُ مجموعة من الإجراءات الاحترازية للتّحكم في الوضعية الصّحية، خاصة في ظلّ تقاطر عدد كبير من المغاربة المصابين على مستشفيات المملكة، وارتفاع الحالات النشطة.

وفي هذا الصّدد، أكد الباحث في السّياسات العمومية كريم عايش أنّه "منذ إعلان أول حالة كوفيد 19 بالمغرب قام بالتعبئة الجادة والحازمة لمواجهة انتشار الوباء، إذ اعتبر ثاني منتج كمامات في العالم، وقام بتصميم وإنتاج أجهزة تنفس مغربية خالصة، بالإضافة إلى صناعة المطهرات والكحول الطبي ومختلف الأدوات الطبية".

وأشارَ المتحدّث ذاته إلى أنّ "هذهِ الجهود ليست باليسيرة في وقت عرفت الدّول صعوبات في تغطية مستلزمات المستشفيات والوقاية العامة، وهو أمرٌ مكّن المغرب من الاستعانة بالدبلوماسية الإنسانية والطبية لمساعدة دول عديدة آخرها لبنان المنكوب".

وأوردَ عايش أنّ "المغرب تمكّن من اقتناء مليوني جهاز اختبار للكشف عن كورونا، بالإضافة إلى توفره على مخزون مهم من الأدوية، على رأسها الكلوروكين والزيتروماكس"، مبرزاً أنّ "قوام هذا التأهب المغربي أطر طبية كفأة، وروح تضامن عالية بين مختلف مكونات المجتمع المغربي، وعلى رأسها القوات المسلحة الملكية".

ومن هذا المنطق، يؤكّد الباحث المغربي أن "الجيش كان السند القوي والعمود الفقري الذي قدم أطقمه وإمكانياته اللوجيستية لشد أزر الطاقم الطبي وتنسيق العمليات على المستوى الوطني"، مستحضراً في هذا الصّدد، "المستشفى الميداني بالدار البيضاء، الذي أبهر العالم بدقته وشساعته وسرعة إقامته، وكذا المستشفيين الميدانيين ببن سليمان وبن كرير".

وشدّد عايش على أنّ "المغرب، وإن عرف بمحدودية عدد مستشفياته وإنهاك أطره الطبية، فهو يتوفر على إمكانيات احتياطية إستراتيجية، ستمكنه لا محالة من بذل جهد إضافي لاحتواء الموجة الجديدة من كورونا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - نظرة عن بعد الاثنين 10 غشت 2020 - 08:12
استغرب من استهتار البعض من كورونا ليس في المغرب فحسب حتى الدول المتقدمة كما وقع من احتجاجات في برلين ضد قمع الحرية ، الدولة خايفة على المواطنين وبعض الاغبياء قاليك مؤامرة و قمع الحرية ، انا استعمل الكمامة في شوارع المانيا مع نظرات البعض ولن ازيلها مادام الامر خطير ومقلق
2 - تاوناتي الاثنين 10 غشت 2020 - 08:15
عندما كانت الحكومة تقلد فرنسا في كل ما تفعله، كانت الأمور مسيطر عليها، وتقبل المغاربة الحجر و نفدوه واحترموه..لكن جاء العيد، وبما ان فرنسا لا تحتفل بالعيد، اظطر حكامنا إلى استعمال عقولهم، فكانت الكارثة..لان حكامنا أصحاب نقل وليس عقل..
3 - مواطن الاثنين 10 غشت 2020 - 08:17
لماذا لم نرئ القايدة و القايد يتبجحون علئ اصحاب المعامل كما كانوا يعاملون المواطن البسيط بتكبر و عجرفة ، اين ذهب اولئك الذين كانوا يتبجحون و يقولون ان العلم هو الذي سينقد العالم و اين الذين كانوا يقولون ان الكلوروكين يشفي المرضئ .
اللهم رب الناس اشف انت الشافي
اللهم ارفع عنا هذه الجائحة
4 - العابر الاثنين 10 غشت 2020 - 08:19
لا حل سوى الحجر مع صرامة في تطبيقه.10 ايام قد تساعدنا في العودة الى تخفيف الإصابات.لقد تاكدنا من استهتار لا مثيل له منذ ما قبل العيد باربعة ايام.انظروا كيف انتشر الفيروس لقد عم كل جغرافيا المغرب.لا بد من ايقاف هذه الموجة.ستندمون ان لم تبادروا الان.اسبوعان او اقل لا تؤخر شيءا،بلادنا في حاجة لتخفيض الإعداد المصابة لان شركاءنا قد يقفلون الابواب في وجهنا و التكاليف ترتفع للعناية بالمصابين و الاطر الصحية قد تنتهك.....الخ
5 - BANAJIB الاثنين 10 غشت 2020 - 08:22
نحن في عز الموجة الثانية وليس احتمالا ماذا تنتظرون ... الموجة الثالثة ؟؟؟؟ قد تكون القاضية "الثالثة تايتة" خذوا الحذر وقدموا التضحيات وادعوا الله ان يرفع عنا الوباء
6 - معلقة الاثنين 10 غشت 2020 - 08:33
الا كان فعلا الشعب هو السبب عاودو لينا الحجر واحد جوج سيمانات و دخلو العسكر للمدن و الأحياء خاصة و مريضنا ما عندو باس
7 - neuchatelois الاثنين 10 غشت 2020 - 08:34
Bonjour
Tous ça , à cause de la fête d’aid El kebir
Puisque nous somme dirigée par une gouvernement in competent et incapable de prendre des bonne décision.
Dommage
8 - ait baha الاثنين 10 غشت 2020 - 08:37
bavette obligatoire est laisser les gens travailler si non la crise économique aura des répércution sans précédent alors il faut pas ce précipiter car notre économie ne pourras pas supporter un autre confinement
9 - fouad fouaad الاثنين 10 غشت 2020 - 08:40
هذا حصاد العيد والاستهتار..اللهم عجل بالفرج..ليس لها من دون الله كاشفة ..هو القادر الشافي المعافي كاشف الضر رب العالمين .
10 - هشام متسائل الاثنين 10 غشت 2020 - 08:45
المرحلة الثالثة كما وصفت ذلك لجنة اليقظة عند بداية الوباء كانت في تسجيل 10 ٱلاف حالة
الٱن وقد وصلنا أكثر من 32 ٱلف حالة ما هو وصف هذه المرحلة ؟
السابعة ؟ العاشرة ؟
وذاك المعامل R0 فين شادها ؟ قرب يوصل ل 2 أم فات 2 وقرب ل 3 ؟

الوضع الصحي خصوصا الإصابات خرج عن السيطرة واحسن حظ المغرب الأسباب ما لا نعرفها نسبة الوفيات ضعيفة جدا ونسبة التعافي مرتفعة.
11 - belahcen الاثنين 10 غشت 2020 - 08:45
الموجة الثانية لا تستطيع الامكانيات الطبية استعابها وليس لنا الاطباء في كفاية لان اذا اخدنا مثلا في كل مدينة سوى 100شخص يوميا فكيف لطبيب او طبيبن الاستطاعة لرعاية اليوم الاول مءة والثاني مءتين والثالت ثلاتة مءة. هذا من المستحيلات لهذا نطالب المواطنين للحترام بالحجر الصحي والمساعدة لاسرة الصحة لاننا في دروة خطيرة قد توءدي بنا اخد الوباء كلنا ومن سبقوم اذن بالرعاية الصحية للمواطنين ولاطباء كذالك والممرضين المرجو من وزارة الصحة اعلان ناقوص الخطر واعلام الساكنة في المدن الكبيرة التي بها بوءر. ان الاعلام في الشارع العام والزام الناس بالدخول الى منازلهم شيء مفروض لنحتاطو شياء ما على صحة بعضنا. اننا لقدر الله سيكون عندنا ازيد من 2000حالة يوميا فاين سيكونون واين هم الاطباء في المستشفيات بالقيام بواجبهم على احسن حال. و اعطوا الانفسكم الوقت لدقيقتين لعملية حسابية 2000 في اليوم شهر 60000 الف هل لنا ستون الف سرير لانعاش هكذا نوضح للعامة في التلفزة في الشارع للاحتياط واحب على الكبير والصغير ان الذخول المدرسي علي الابواب لابد من تجنيد الكل لنقطع هذه الجاءحة بسلام.
12 - المسؤولية للجميع. .. الاثنين 10 غشت 2020 - 08:46
كل شئء ينذر بكارثة صحية !! حكومة تتخبط !! تارة تقلد الغرب ثارة تؤكد على سيطرها على الوضع. .. لكن الحقيقة أرقام اﻻصابات والوفيات مرتفعة !! بروتوكول العﻻج لم ينفع ... الصرامة ضد المخالفين تختلف حسب المدن وحسب قوة العصيان حيث تراخي من السلطات، خوفا من الفوضى... أسواق عشوائية شواطئ بدون مراقبة !! مقاهي بدون ضوابط وﻻ قانون .. ﻻ مراقبة وﻻ تسجيل مخالفات.... و تستمر المعركة الخاسرة بين الحكومة الضعيفة المنهوكة .. ومواطن مغفل ﻻ يبالي بحياة اﻻخرين.
13 - الموجة التانية نعيشها الاثنين 10 غشت 2020 - 08:47
الموجة التانية راه حنا فيها هي لي خلاتنا كالسين الشركة لي كنت خدام فيها فطنجة سدات فتشت على خدمة أخرى والو غرقت بالسلف وكانساينو الدفعة الرابعة ألى بغاوني نعاود نتاخب عليهم أنا وعائلتي معطاو والو مشات للعدالة والتنمية أكتر من 15 لصوت ومامصوتينش حيت الحزب لي كانتيقو فيه خدلنا وقت الشدة
14 - أحمد الاثنين 10 غشت 2020 - 08:50
لا مكان للغباء
لا مكان للاستهتار
لا مكان لي الامبالات
كل مسؤول عن نفسه و عن أسرته
من همل أسرته و فضل الجلوس في المقهى سيجني الثمار
من كان مراوغ في حياته ادركه من لا يحب المراوغة
من كان يعتقد نفسه ذكي . لك مثال من هادا الفيروس إنه يحاول فقط العيش و التكاثر دون أن يكون له ذكاؤك
15 - said الاثنين 10 غشت 2020 - 08:58
الاطر الطبية معرضة للانهاك و حتى الاصابة. لهذا يجب على وزارة الصحة ان تستدعي طلاب معاهد التمريض الحرة كمتطوعين و تجري لهم دورة تكوينية مكثفة في التعامل مع مرضى كورونا و تحفزهم ماديا ، و تبقيهم كجيش احتياط تستدعيهم ان ساء الوضع لا قدر الله .
16 - هشام الاثنين 10 غشت 2020 - 09:00
انا من المخااطين تقدمت للمركز الاستشفائي بالقنيطرة يوم الجمعة صباحا وتم اخذ عينة من لعابي، اليوم هو الاثنين، وانا لازلت انتظر نتيجة الفحص، وحيث انني خالطت عمي وابناء عمي. وفي اليوم الموالي ثبت ان عمي وابنائه الاربعة كلهم مصايون يكورونا. وبالتالي احتمال اصابتي انا ايضا جد وارد.

انا اليوم يمكنني الخروج والدخول كما اشاء
رغم انني اقفلت باب بيتي انا وزوجتي واطفالي كي لا اعدي اشخاص اخرين.

المشكل هو هل كل كن هو بمثل حالتي سيفعل ما فعلته، ام انه سيخالط الناس وينشر المرض.
17 - جواد الاثنين 10 غشت 2020 - 09:05
كندورو وكنرجعو المدرسة علمونا فلمدراسة التقة مكيناش غدي يغيب المعلم ميكولهاش الدراري اجيو ايدخلو القسم ايسينو حتي يعياو عاد كيكول ليهم المدير سيرو والمدير منتافق مع المعليم كيسترو بعدياتهم ميصارحوش الدراري هادشي مسولة عليه الدولة تعلمناه فلمدراسة
18 - مضاعفات العيد الاثنين 10 غشت 2020 - 09:08
اكبر خطا استراتيجي هو الاحتفال بعيد الاضحى حيث نعيش حاليا تداعياته الخطيرة ولم نصل بعد الى الذروة بعد مرور 12من مرور العيد.والاخطر ان العدوى انتقلت الى مدن صغيرة وقرى كانت الى ليلة العيد تعرف صفر حالة,لكن نتيجة التنقل من المدن الى البوادي اصبحت الوضعية كارثية وكلنا نعرف البنية التحتية الكارثية والفقر والامية التي تعرفهاالقرى المغربية.الله يحفظ.
19 - أبو مريم الاثنين 10 غشت 2020 - 09:08
لابد من تفادي الأخطاء والتركيز على تقليلها في المرحلة القادمة، إضافةً إلى تصحيح المفاهيم لدى الشعب والتركيز على تحذيرهم عبر الوسائل الإعلامية.
الاستهتار لن يفيد بشيء، القضية كلها متشعبة وشائكة بسبب عدم الاحساس بالمسؤولية من جهة والإهمال والتسّيب من جهة أخرى.
حريٌ بنا أن نتكاتف لإنهاء هذهِ الموجة، ولكم أن تتصوروا بأنه في حال وجود 1230 إصابة ( كمثال ) قد تؤدي إلى انتشار العدوى إلى 40% من المخالطين وترتفع النسبة لدى ضعاف المناعة، ولن ينزل المؤشر عن الـ 1000 إصابة إلا بعد مُضي أسبوعين كأقصى تقدير !
20 - عينك ميزانك الاثنين 10 غشت 2020 - 09:09
ماكنت على البال العالم بكل معارفه و علومه وقف عاجزا امام هدا المخلوق البسيط سبحان الله و بحمده ما اضعفنا ما اعجزنا ما أحقرنا من مخلوقات ناكرة الجميل و انعم الله التي لا تعد و لا تحصى لقد بلغ ببعضنا التطاول على الخالق و نكران ربوبيته و ها نحن نرى اليوم العالم حائرا في أمر هاته الجائحة فلنتشبت بتعاليم الرحمان الطريق الآمن و الصادق و الواضح لنجات و كفى الانسان تكبرا و ظلما لنفسه اللهم إنا عبادك لا حول لنا و لا قوة إلا بك نواصينا بيدك عدل فينا قظائك يا واحد يا أحد ياصمد ليس قبلك شيئ و لا بعدك شيئ يا ألله .
21 - مواطن الاثنين 10 غشت 2020 - 09:16
و يا ترى كيف تعلمون مسبقا عن وجود موجة تانية؟ وكيف تفرقون بين الاولى والتانية؟ هل تتبعون مخطط ما؟
تم اقتناء مليوني جهاز كشف: نقتني كالعادة ولا نصنع بل نعرف فقط زرع البطاطس.
الاجهزة مشكوك في امرها و تم اتبات دلك من طرف دول اخرى.
مند شهور نسمع من دول كبرى ان هناك موجة تانية و المغرب يردد العبارة دون علمه بشيء او ربما له علم بكل ما يجري.
نعرف ناس ماتو بامراض اخرى وسجلو تحت كورونا. لمادا هدا العبت و الرعب؟
اين احصائيات مرض السل؟ مرض السرطان؟ السيدا؟....
تبعتم موضوع كورونا و نسيتم الشعب في امور اهم بكتير، المرض موجود و لا يستحق هدا التضخيم كله.
22 - Khalid الاثنين 10 غشت 2020 - 09:20
أختارو أيها المغاربة بين حظر التجوال و فقدان كل عالي عليكم ...
23 - عبدو الاثنين 10 غشت 2020 - 09:23
اكيد انه ستكون اعداد كبيرة جدا. هنالك تراخي من لدن غالبية المواطنين. في الاسواق, المستوصفات, المستشفيات ....الخ. الوضع ينذر بما لايحمد عقباه. الدولة ستكون مجبورة على فرض الحجر الصحي رغم العقبات التى سيصل اليه الاقتصاد. في انتضار ايجاد لقاح فعال.
24 - ههههه الاثنين 10 غشت 2020 - 09:25
للاسف ما اتضح بعد الاعداد اليومية ان ماقيل فقط مجموعة من الشعارات المستهلكة . و الدليل ان وزارة الصحة و لجنة اليقظة لم تتوقعا هدا السيناريو و اابتو عجزهم عن إيجاد حل فكتفو يسرد الارقام اصابات ووفيات
كما قالو لن نتمكن من الوصول ل 0 حالة فل نرفع الحجر
و لهم في نيوزيلاندا اكبر دليل 0 حالة ل 100 يوم .
25 - البيضاوي الاثنين 10 غشت 2020 - 09:31
اما الصمود عبر اتخاذ اجراءات صارمة او الاستسلام انتظارا للذي ياتي او لا ياتي المسؤولية مشتركة بين الجميع و على العقلاء ان يتصرفوا بحكمة فالوضع لا يبشر بخير نسأل الله تعالى السلامة و الحفظ للجميع
26 - رشيد الاثنين 10 غشت 2020 - 09:33
لو فرض الحجر الصحي وبصرامة طيلة الصيف لكنا قد قضينا على كورونا بصفة نهائية ولكنا الآن تستعد لدخول مدرسي جد جد آمن.
اللوم كله الآن على المسؤولين بالدرجة الأولى لانهم تعاملوا بجدية مع كورونا ونسوا أن يتعاملوا بحزم مع الجهلة والمستهترين.
27 - حسن الاثنين 10 غشت 2020 - 09:38
التعايش مع كورونا هو الحل و بركا ماتخلعو الناس..الوباء لا يتنهي بل سيستمى حتة نكتسل المناعة منه..
28 - Simo_Deutschland الاثنين 10 غشت 2020 - 09:39
الى صاحب تعليق رقم واحد. لي كيدير كمامة كيحمي غير الاخر ولايحمي نفسه... المهم هنا في المانيا الاغلبية مطبقة التباعد الاجتماعي والكمامة فقط عند التسوق...
29 - بشير الاثنين 10 غشت 2020 - 09:41
التراخي والاستهتار هي السمة الغالية في التعامل مع هذا الوباء ليس من طرف المواطنين فحسب بل أيضا من طرف السلطات. انهما يد واحدة لكي يكون النصر والغلبة بكورونا. وهاهي أولى بوادر نصره بدأت تظهر في الأيام الأخيرة. لا أحد يلتزم بالكمامات الا القلة القليلة. لا تباعد لا احتياطات لا.... والسلطات لا تلزم المواطنين الزاَما تاما بالكمامات والتباعد و... وهناك تراخي واضح. وتلك 300 درهم كغرامة لمن لا يستعمل الكمامة أليس مبالغ فيها؟ . 30درهم تكفى لردع المخالفين. كرورونا باق ولا يمكن القضاء عليه ولكن علينا الا نمهد له الطريق ليقضي علينا
30 - عباس بن فرناس الاثنين 10 غشت 2020 - 09:43
كاين شي موجة اكثر من هاذيك لي وقفات الشركات ووقفوا الناس على العمل... كنا خدامين في شركة تابعة للمكتب الشريف للفوسفاط في الجرف الاصفر توقفت وتوقفنا واصبحنا بلا مدخول... أليست هذه هي الجائحة الكبرى...
31 - كاظم الغيض الاثنين 10 غشت 2020 - 09:46
شخصيا، أنا بين المطرقة والسندان. لما أسمع مايقوله الباحثون والأطباء النزهاء العالميين، الذين لم يبيعوا ضمائرهم للشيطان، بأنه لا وجود للموجة الأولى، فكيف بالثانية ؟ وأن هذا الڤيروس نال من منظمتهم الصحة العالمية ، و على قنوات التلفزة، 24/24 ساعة، والإعلام المتواطئ والممول من طرف"الأيادي الخفية"، فيضًا من تهويل وترهيب الناس!! و إذا حولت وجهي تلقاء المغرب، اسمع خطابا مخالفا تماما وأقرأ بأن الڤيروس "الفتاك" بدأ ينتشر إنتشار النار في الهشيم ، وان الموجة الثانية ( أو التسونامي ) مقبلة علينا بقوة ، وأن.. وأن..!!! يوم 8 غشت خرج في مدينة Montréal الكندية، عشرات الآلاف من الكنديين بدون كمامة ولا تباعد ولا..ولا..في مسيرة لفضح أكاذيب الحكومة وبعض الأطباء، أذيال المنظمات الشيطانية، ويساءلون الرئيس ترودو Trudeau، أين هو الكوڤيد، أين هو الكوڤيد ؟؟ من نصدق إذن ؟؟؟؟؟
32 - عبدالله التطواني الاثنين 10 غشت 2020 - 09:54
عندما كانت الأمور تحت السيطرة وكأن سهل احتواء الوباء لم يغلقوا المصانع والشركات ووووو ورخص السفر تباع 500 درهم زيد اباك صاحبي حتى في رخصة السفر وكأنهم يضحكون على الوباء اظف سارقي ثروات الوطن ينقلون عمالهم ليلا تحت رعاية السلطة عندما يكون الفساد هو المسيطر فلاتنتظر خيرا المواطن احترم الحجر الا من رحم ربي لكن الفيروس كان يدق أبواب المواطنين الكل يعرف حالة مستشفياتنا واطرها المغرب يلزمه أناس فيهم حس الوطنية وأصحاب علم وعلى سبيل المثال لماذا يهمش شخص كالدكتور الفايد عالم مثل هذا يتم وضعه على الهامش لماذا لايستغلون علمه وهناك آخرون المهم نحن ننتظر كيف سينتهي هذا الكابوس
33 - هشام الاثنين 10 غشت 2020 - 09:55
نعم اقولها و اكررها لو ألغي العيد ما كنا نصل لهذا العدد المخيف و لكن بضغط من طرف اللوبيات و اصحاب شكاير و كلنا نعرفهم تم الابقاء على العيد لأجل سواد عيون المتحكمين في هذا الشعب لكي لا يخسروا و ها انتم تروا النتيجة يهمهم المال اما صحتي او صحتك فلا يكترتون لها اطلاقا اذن لا تلوم الشعب على عدم التزامه لان التقة انعدمت بين الشعب و الحكومة
34 - الجابري الاثنين 10 غشت 2020 - 09:57
لا اظن ان العيد كان هو السبب المباشر في هذه الازمة الصعبة في بلادنا .....
انه تغول الشعب و استفحال الجهل و الاستهتار ....
دأبنا دوما على التقليد الأعمى ...
هذه المرة نقلد بعضنا البعض في سذاجتنا التي لا تحدها حدود او عقل ....
كورونا ستعشش و تستمر ما دام الوعي مغيبا .
35 - جرس الإنذار الاثنين 10 غشت 2020 - 10:10
الموجة الثانية بدأت منذ أزيد من أسبوعين بارتفاع الإصابات اليومية إلى أزيد من ألف في 24 ساعة، و إذا لم يلتزم المواطنون بالإجراءات الوقائية و التباعد الإجتماعي وارتداء الكمامات فسنشهد ارتفاعا أكثر لعدد المصابين ربما يصل إلى الألاف في 24 ساعة.
36 - momo الاثنين 10 غشت 2020 - 10:19
الاخوان المشكل ماشي هو العيد...المشكل حنا لي معندناش النضام
37 - هشام الاثنين 10 غشت 2020 - 10:36
الى السيد كاظم الغيض، انا ايضا كنت اقول نفس الشيء، ولكن بعدما دخل عمي للانعاش واثنين من اولاد عمي حالتهم يرثى لها، وانا انتظر نتيجة الاختبار غيرت رايي. اولاد عمي في الارعينيات من عمرهم. اذا كان كورونا غير موجود فإن ما اصابهم صعيب بزاف.
38 - ADAM الاثنين 10 غشت 2020 - 10:45
أيها المواطن المعلق 21 ، أين هي مقتراحاتك العملية؟ حاذق في الانتقاد والتشكيك كأنك خبير في الأمور، اترك الناس تعمل واحتفظ بانتقاداتك التافهة لنفسك التي تعطي اعتقادا عن فكر تدميري لما كل هو إيجابي.
39 - هشام الاثنين 10 غشت 2020 - 10:48
الموجة اللتي يجب التفكير فيها هي اننا تشردنا و فقدنا مصدر ارزاقنا و مداخيلنا صرنا في بطالة مدقعة لا أمل يلوح في الافق عوض ترهيب الناس اضيئوا لهم الطريق نعم يوجد فيروس لعين لكن ما جدوى حكومة ان لم تمتص صدمة التداعبات ما جدوى الاحزاب ما جدوى الدولة ان لم تطمئن شعبها
40 - Mohm الاثنين 10 غشت 2020 - 11:11
عودة الحجر لا افلاة منه وان يكون مزدوجا في كل مكان بجندي وشرطي ودركي مع. عقوباة َمالية لكل مخالف وان يكون لمدة 60يوما علا الأقل 2500 درهم المخالفة النتيجة في الاخر مضمونة ان شاء الله.
41 - متتبع الاثنين 10 غشت 2020 - 11:25
لقد تم توقيف الاختبارات في طنجة و تحميل المرضى القيام ب السكانير على نفقتهم . السؤال المطروح هو كيف يقومون بالاحصائيات و تعداد المرضي ؟
42 - amine الاثنين 10 غشت 2020 - 11:35
حنا الآن في مرحلة انتحار جماعي ، شحال من وزير أو مول الشكارة تصاب بالمرض ؟ كولهم سادين عليهم و لكن بهاد الوثيرة حب و تبن ، إما ننجاو كاملين ولا نمرضو كاملين الله يحفظ
43 - ياسين الاثنين 10 غشت 2020 - 12:09
أعتقد أن الموجة المرتفعة من الإصابات التي نعيشها سببها القرار غير المدروس للحكومة قبيل عيد الأضحى، مع تحميل المواطن كذلك جزء من المسؤولية في هستريا محاولة السفر بأي وسيلة وأي طريقة ودون اتخاذ الاحتياطات.
44 - Prox الاثنين 10 غشت 2020 - 12:22
الحل قد يكون في التجنيد المدني بدل التجنيد العسكري تجنيد الشباب والإستعداد للموجة التانية.
45 - bc احمد الاثنين 10 غشت 2020 - 12:31
نسأل الله اللطف ورفع البلاء أمين
والمزيد من الحذر من الجميع
46 - صاحب الرد الاثنين 10 غشت 2020 - 13:56
نحن مع الحجر ولكن شريطة تنازل الموظفين على رواتبهم كاملة لصالح الدولة ونعم لشد الحزام كل افراد الشعب تضامنا، الموظف بدون دخل كما الموياوم.
47 - Ali الاثنين 10 غشت 2020 - 14:53
لا اظن اننا في المرحلة الثانية ولا نحن في الطريق اليها، نحن دبرنا بشكل سيء الجاءحة منذ البداية لاننا لم نجري الفحوصات على نطاق واسع بل تركنا حتى المخالطين حتى تستفحل حالتهم اذا كان لدينا داءماً ألفين الو ثلاثة آلاف من المخالطين قيد التتبع ما يعني لم نكن نجري لهم فحوصات بل ننتظر حتي تبدو عليهم أعراض المرض.والى ذلك الحين المرض ينتشر.
48 - مواطنة الاثنين 10 غشت 2020 - 16:29
بلاتي هاهو جاي الدخول المدرسي اللي الحكومة و السي امزازي محيح باش يبدى في 07/09//2020
باش يخدموا لي طبعوا الكتب المدرسية
وتشوفوا ازدحام المكتبات
ودخلوا التلاميد
ايوا ورا برعلية كورونا
49 - Maroc الاثنين 10 غشت 2020 - 18:33
عقدتنا مع انفسنا امراضنا جهلنا مآسينا احقادنا على انفسنا وقيمنا يتهمون تارة المعلم وتارة المدير وتارة العيد. كل هذا يعكس ثقافتنا ومستوانا وانحطاطنا.
الذي يستطيع وله الجرأة ان ينتقد معلم مغلوب ومدير لا حول له ولا قوة فهو في واد اتمنى ان تكون له الجرأة والشجاعة في ان يلتزم الصمت
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.