24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. "حرب بيانات" تُقسم مثقّفين وفنّانين مغاربة حول نقاش حرية التعبير (5.00)

  4. عدوى كوفيد-19 تعرقل إيقاع الحياة في الدنمارك (5.00)

  5. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مغاربة يرفضون "الإغلاق" بالتمرد على إجراءات الوقاية من كورونا

مغاربة يرفضون "الإغلاق" بالتمرد على إجراءات الوقاية من كورونا

مغاربة يرفضون "الإغلاق" بالتمرد على إجراءات الوقاية من كورونا

مع استمرار فرض الحجر الصحيّ "الجزئي" والإغلاق الشامل لبعض الأنشطة التجارية والصناعية، ازداد إحساس المواطنين بالغضب في بعض المدن المغربية كالعاصمة الرباط والقنيطرة وبني ملال؛ وهو ما دفع بعضهم إلى "التمرد" على الطوارئ الصحية المفروضة والخروج إلى الشّارع بحثا عن حلول "تُنصف" وضعهم الاجتماعي المتأزم.

في الرباط وعلى مستوى حي التقدم الشعبي، اضطرّ عشرات المواطنين من تجار صغار وحرفيين إلى تجاوز السياجات الحديدية التي تضعها السلطات المحلية لمنع أي تسلل أو خروج بدون "مبرر" والتّجمع، رفضا للإجراءات الصارمة التي اتخذتها السلطات؛ وهو ما أدى إلى تدخل الأمن الذي قام بتفريق المحتجين الغاضبين.

وتعرف مجموعة من أزقة وشوارع حي التقدم بالرباط إغلاقا منذ أيام، بسبب انتشار وباء "كوفيد-19"؛ فقد جرى تطويق هذه الأزقة والشوارع بعناصر الأمن ووضع سياجات لضمان عدم تنقل المواطنين.

ويشهد حي التقدم بالعاصمة، منذ أسبوعين، حجرا صحيا كاملا، ويعيش على وقع استنفار أمني لتطويق جميع مداخله ومخارج. وحسب شهادات من داخل الحي، فقد نُقلت أعداد كبيرة من القاطنين بالحي المذكور إلى المستشفيات بسبب تأكد إصابتهم بوباء "كوفيد-19".

وعلى مستوى مدينة القنيطرة، شهدت منطقة "الخبازات" تجمع عدد من المواطنين الرافضين لقرار الإغلاق الكلي للمقاهي والمحلات التجارية، حيث تحوّل التجمع إلى وقفة احتجاجية خاضها التجار في عزّ حالة الطوارئ الصحية المعلنة في البلاد.

وشرعت الحكومة في تطبيق الحجر الصحي على مناطق ينتشر فيها المرض في مدن متعددة بالمملكة، في وقت تمر فيه الوضعية الوبائية بتطورات مقلقة على مستوى عدد الوفيات والحالات الحرجة والخطيرة، إضافة إلى ارتفاع عدد الإصابات اليومية بشكل غير مسبوق في الأيام الأخيرة.

ويؤكد كريم عايش، الباحث في السياسات العمومية، أنه "مع استمرار فرض الحجر الصحي الجزئي والإغلاق الشامل لبعض الأنشطة التجارية والصناعية زاد إحساس المغاربة بوطأة الفيروس وثقله على الأوضاع الاجتماعية، خاصة أمام تأزم الوضعية الاقتصادية واستمرار الحلول الترقيعية، بدل الاهتمام مباشرة بالمشاكل الاقتصادية التي يعيشها جزء مهم من المواطنين".

ويشير الباحث ذاته إلى أن "أصحاب المهن الصغيرة واليدوية وكذا القطاعات غير المهيكلة من تجار جائلين وحرفيين وأصحاب الخدمات يضطرون إلى التأقلم مع كل المخاطر؛ بما فيها الإجراءات القانونية والتي تمنعهم أحيانا من التحرك، وفتح المحلات أو عرض سلعهم بالشارع العام، لكي يتمكنوا من الحصول على دراهم معدودة، تغلق بعض الأفواه الجائعة".

وهذا ما يفسر، حسب كريم عايش، "سبب تصادم فئات عريضة وتمرد الشباب الذين يعتبرون فيروس كورونا ليس خطرا على الصحة فقط بل قاتلا بطيئا يجب التعايش معه، وفق تصريحات حكومية وعالمية أخيرة والتي قضت بأن على البشرية التعايش مع الفيروس التاجي إلى حين إيجاد العلاج الفعال؛ وهو ما جعل أمر التعايش مقرونا بالتدافع ونضال جديد يعاكس كل إجراءات الوقاية وتدابير حماية الصحة العامة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - Yoyo الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:11
ان تفاقمت اوضاع العديد من المواطنين ولا سيما المتضررين منهم وهم كثر وفي غياب سياسة اجتماعية حقيقية سيتمرد الناس عن كل هذه الاجراءات ان لم تتخذ الحكومة استراتيجية متكاملة بشعار لا ضرر ولا ضرار لان الموت واحدة وبحكم الله سبحانه وتعالى بكورونا او من غيرها فلا نريد ان نتبع سياسة ايطاليا وغيرها من الدول التي احتسبت كل امواتها على حساب كورونا علما بان نسب الشيخوخة لديهم كثيرة
2 - يوسف الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:11
سلام
الهشاشة 100%.. ........ .......
سلام
3 - الرباطي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:12
من حقهم ان يحتجوا على هذا الاغلاق وعلى قطع أرزاقهم ومنعهم من ممارسة حياتهم اليومية بسبب فيروس ربما غير موجود وحتى لو كان فسيكون بسيطا وعاديا وليس بهذه الخطورة التي يصفونه بها وبالتالي فان الناس مللت من الكذب والتزوير والادعاءات الباطلة واكل أموال الناس عبر اداء غرامة لكل من لم يرتدي كمامة وكأنها تحمي بالفعل من هذا الوباء في حين ان لادور لها فأنا مع مؤيدي الاحتجاج على هذه المسرحية
4 - marocain الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:12
اش هادالضصارة. يجب على الدولة ان تفرض هيبتها ولو اقتضى الحال انزال الجيش والزام الناس على احترام قرار السلطات. ويجب باء سجون جديدة لايواء المجرمين. القانون فوق الجميع
5 - غيثة الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:13
الله يرزقكم الحكمة و التبات...حجر اسبوع او أسبوعين سوف يقينا و يقيكم و يقي البلاد و العباد شر كورونا فلا تستهينوا كونوا عقلاء فما ضاقت إلا فرجت ....اللهم سلم سلم
6 - iskitiwit الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:14
حان وقت قلب الطاولة على التفاهة التي يسير فيها اللوبي بالمغرب لتوهيم الشعب بان زكام كورونة قاتل ،لن يقبل الشعب المزيد من الاستغفال لتمرير خطة عالمية لتخريب الشعوب و فرض سيطرة البنوك و إنشاء إسرائيل الكبرى. لعلكم لن نتفقوا مع الكثير من ما قلت لاكن الخطة متجهة نحو تخريب شامل للإقتصاد العالمي و نشوب حرب كونية لفرض نظام عالمي جديد يتريم بولادة إسرائيل كدولة مسيطرة كليا على العالم و إن غدا لناظره لقريب
7 - مواطن كادح الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:14
هنا يجب على بعض الهيئات الحقوقية الدفاع على الطبقة الهشة و وضع اقتراحات مهمة للحكومة لحل هذه المشاكل التي ترهق الطبقة الكادحة و ترهق كذلك السلطات بدل أن تدافع على ما هو منصوص عليه في القانون لأنه واضح لا غبار عليه
8 - عبدالحليم الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:14
السلطات و الحكومة مسؤولون على كل ما يقع تغلقون للتجار الصغار أما أخابط الشركات و أغنام عيز الأضحى لأخنوش لم توقفهم منكم لله
9 - The dude الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:16
القليل من الإجراءات الإحترازية الفردية، كارتداء الكمامات وغسل اليدين أكتر من المُعتاد، كانت لِتُجنبنا كل هاذه المشاكل. الآن، لا حَجْر ممكن و لا رجوع إلى الحياة الطبيعية ممكن. ما المعمول؟
10 - میاوم الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:16
الحجر الصحی علی الفقیر اشد قساوه من كرونا الحجر الحقیقی مشی النبقاو فی البیوت بدون لقمه العیش الحجر یجی مع لی لاباس علیه والحجر هو الوقایه الانسان لنفسه ولغیره بوضع الكمامه واحترام المسافه ولیس الحرمان من العمل قصد العیش .
11 - مغربي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:19
كاد الفقر أن يكون كفرا.
لا يسكت الجائع بالحجر
إيطاليا كنموذج للحجر كانت تحول للفرد العاطل ما قدره 6500 درهم مغربية تقريبا.
هناك نجحت في إدخال الناس بيوتهم
12 - تكافؤ الفرص الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:19
فقط الناس تريد عدالة في حدها الأدنى، السلطة تأتي بجيش من المخزن و الشرطة و القياد و الأعوان، و كلهم أجرته مضمونة، لحصار مجموعة من الفقراء يقتاتون من الشارع من تجارة بسيطة و خدمات متواضعة بالكاد تسد رمقهم، بالله عليكم كيف تنظر أرملة في كفالتها أيتام و تبيع الخبز في الشارع عندما يحاصرها و يسلب بضاعتها قائد أجرته 12 ألف درهم و شرطي أجرته 7000 درهم و يقولون لها القانون فوق الجميع، لم بصبح قانونا إذا كان تطبيقه اننقائيا و مضرا بمصلحة البعض، إما يعمل الجميع أو لا يعمل أحد، الفيروس كل العالم معرض له، هل عندما تخرج جحافل المحزن للشارع و هذا عملها هم غير معرضين، طبعا نعم إذن فليلزموا بيوتهم.
13 - marocain الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:20
on vit une crise grave et exceptionnelle et c'est le moment pour que les riches du Maroc montrent leurs citoyenneté il faut sortir une parties de leurs argents pour faire bouger l’économie et aider les pauvres même avec des crédits sans intérêts!
14 - باصطوف الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:21
لسان حالهم يقول اللهم نموتو بكورونا ولا نموتو بالجوع والقهر ... اللهم ارفع عنا وباء كورونا
15 - بوعشلوج العمراني الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:22
في حقيقة التحقيق قبل فيروس كورونا لم تكونوا تحصون المواطنين في المستشفيات كم كانت مملوءة عن آخرها ولازالت حتى الان في زمن كورونا فالأمر طبيعي لا فرق قبل أو بعد هذا الفيروس أنشري هسبريس
16 - مواطن من المغرب الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:24
في الدار البيضاء تغلق الأسواق النموذجية مع الثالثة زوالا وأصحاب الحمير والكراريس مستولين على الشوارع والازقة لبيع سلعهم إلى ما دون العاشرة تاركين وراءهم ازبالهم تتعفن
17 - حسن الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:24
نريد رفع حالة الطوريء وعدم الاغلاق الجزئي...نريد حياة طبعية كما كانت من قبل اما وباء كورنا الحل هو التعايس معه كباقي الامراض الاخرى...ناس للي عندهم الخلصة ديال الشهر تيخلعو الناس للي ماخدمين بكورنا وتيتشفو فيهم حيث هو كيشد الهلصة ف راس الشهر...السي انا باغي نخدم ماخيفش من كورونا...الفقر اقبح بكثير من كورونا .... هناك حالين اما خفض اجور جميع الموضفين و تعويض العاطلين في هده الحالة نقبل حالة الطوريء و الحجر...او رفع حالة الطوريء و الكف عن ترهيب الناس بكورنا للي هو انفلوزا بحالو بحال الرواح عادي تمرض و تشفى منه
18 - kamal الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:27
في التلات اشهر الاولى اغلبية المغاربة احترمو الحجر، ولكن بعد ذلك فهم الجميع انها معركة خاسرة ولهدا اصبحو لا يحترمون الاجراءات المزعجة وفهمو ان الاقتصاد هو اولوية واهم من حياة البعض ،
19 - ملاحظ الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:27
لماذا لا تبحث الدولة عن فرض هيبتها هنا ؟ الهيبة د الدولة كاينة غا في جرادة و الحسيمة ؟
20 - mounir الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:29
ا لحكومة يجب عليها الاستقالة فورا, ويجب على السلطات العليا ان توفر حكومة الانقاذ والانجاذ فورا , المغرب يعيش في كارثة خطيرة والمغرب دخل من عنق الزجاجة وهو لايستطيع الخروج منها, الحل يجب على المغرب ان يطلب المساعدة والاستغاثة من الصين انها لها اطباء ومنقذين في المستوى, كما فعلت ايطاليا طلبت النجدة من الصين فاستعانتها,قبل فوات الاوان,
21 - مواطن مغربي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:30
نعم للحجر لا للتجويع
عندما تذهب الى البلشفية لتحصل على رخصة توجد نفسك في مكان لا تتوفر فيه أدنى ما يطلبه المسؤولون للحماية من كوفيد.
عندما تترك مقر عملك ليوم كامل من أجل الحصول على ورقة إدارية ثم يقال لك لم تكمل الاوراق اللازمة مع العلم انك سألت وتحريت وأن الإدارة المقصودة ليس بها أي ملصق يسرد ما يجب الحضاره.
عندما تبحت في موقع الكتروني عن الوثائق المطلوبة لشهادة ما. تم تذهب الى الإدارة المعنية وتطلب منك وثائق إضافية.
عندما تجد اختلافا كبيرا في كيفية الحصول على شهادة ما من نفس الإدارة ولكن ملحقتين مختلفتين في نفس المدينة.
عندما نطلب من الشعب أشياء لا يقوم بها بعض أفراد السلطة.
عندما...........
عندما..........
........
.......
.......
عندما......... ينتهي الصبر.................
22 - rachid الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:32
الحل بيد الدولة.الحجر الصحي يعني مساعدة المتضررين وانتهى الكلام.الدولة داءما تعيش من الضرائب و قد حان الوقت لوقف كل اشكال الريع بل و تقليص الرواتب العليا و توجيهها للمتضررين و هكدا لن تكون هناك احتجاجات .
23 - mbolo watara الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:33
من حقهم يتمردو ويحتجو خصوصا سكان الرباط وكازا تبحرو معا راسهم وفوجو في لعطلة الصيفية وسكان طنجة مازال بعضهم يطبق الاجراءات حرفيا لا للبحر لا للمنتزهات المنزل ثم المنزل ابتداءا من الساعة السادسة مساء وان احتجو سيصفهم البعض بالدواعش او الهمج كما حدث عندما خرج بض العشرات بشكل عفوي يقولون الله اكبر يجب معاملتهم بنفس الطريقة التي عومل بها سكان طنجة الصرامة علاش التميز بين المدن
24 - ضد الحجر الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:38
هذا ماشي حجر هذا سجن جماعي سد على الناس بلا ما تراعي الظروف التي يعيشون فيها من متطلبات يومية بدون تقديم اي مساعدات لهم من دواء ومأكل راه طبيعي يوقع انفجار. يلا كانوا المرضى في المستشفيات يشتكون من الاهمال فكيف يكون حال الباقي. الله يكون في عون الضعفاء
25 - عمرو الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:41
عندما فرضت الحكومة الحجر الصحي في شهر مارس كل المغاربة تفاءلو خيرا و أطاعو قرار الحكومة و لكن بعد مرور أربعة أشهر من الحبس المنزلي تفاجأنا بالإرتفاع الصاروخي في أعداد كورونا و تفاجأنا بفقدان عملنا و نفاد مخزوننا و تفاجأنا أيضا بالقرارات الحكومية الإرتجالية التي لا تفيد إلا في إرباك حياة المواطنين... و لا زلنا صابرين..
26 - Abdelghani الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:47
هذا ما كتبته في بداية اوج كورونا بان السلطات المغربية ليست خبيرة في التعامل مع المواطن المغربي الا بالكلام الغاضب والساقط احيانا وهذا ليس في صالح امن البلاد,وكتبت انه سياتي يوم حيث سينفذ صبر المواطنين والخروج الئ الشارع,لغة العنف من طرف السلطة المغربية والسلطات المحلية سوف لن يجدي نفعا للدولة بل سيوقد نارا وسيكون سببها اعوان السلطة والقواد والباشوات لانهم يطبقون قرارات وزارة الذاخلية ليس بلباقة وسياسة وحب اتجاه المواطنين بل يطبقونها بغضب وسخط وكل ماهو تحت الصمطة, لانه وزارة الذاخلية والسلطات المحلية يعرفون جيدا انه لا بنية تحتية قوية تتوفر عليها وهم الان يضربون اخماسا في اسداس وهم يعرفون جيدا انهم بقراراتهم الغير المفيدة والغير النافعة الئ طريق مسدود تماما.كان علئ الدولة ان تنفق ميزانيتها منذ عهد الاستقلال في بناء المستشفيات بكثرة وهذا هو العائق الكبير الذي يعيق الدولة.والله لو كان بكل مدينة 3 مستشفيات في المستوئ والله ما رايت السطات المحلية تجري وتنبحوتصح علئ المواطنين بحجة وباء كورونا.
27 - مهتم الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:49
الغريب ان في سوق مشهور بالبيضاء يستغله مهاجرين جنوب الصحراء في المدينة القديمة حيت قاموا بالإحتجاج على توقيت الاغلاق الذي كان الثالثة بعد الزوال وبعد الاحتجاج اصبحوا يغلقون محلاتهم في الثامنة مساءا علما ان السوق النمودجي لا تزيد الممرات الداخلية فيه على متر واحد ناهيك عن الازدحام الذي يشهده زيادة على انه مكان مغطى يعني مغلق
28 - وكلوهم الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:50
وكلوهم و حجرو عليهم....
نتا سديتي عليه وخليتيه بالجوع... اش بغيتيه يدير
29 - التعويض أولا الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:51
موظفو القطاع العام وحدهم من يتمنون الإغلاق التام لأنها عطلة مؤدى عنها بالنسبة لهم.
لا يعقل التجار وأصحاب المقاهي والمشاريع أن يؤدو ثمن الكراء والعمال دون أن يدخلو سنتيما واحدا لفرض الإغلاق ينبغي إعطاء تعويضات حتى لا يفلس هؤلاء الناس والسلام
30 - أمييينة الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:51
صحيح هناك تمرد من قبيل ما ذُكِرَ بمقالكم و هذا مفهوم، و يوجد تمردٌ من نوع آخر،، الآن تجمع الجنازة ممنوع و نصب الخيمة كذلك كي لا يتقارب الناس و كي تتحاصر قدرَ الإمكان العدوى،و تجنبا للبؤر العائلية ،،، لكن أحيانا كثيرة فبمجرد ما يغادر عونُ السلطةِ دارَ الميتِ،،، تُفتح المنازلُ و يُؤتَى الكسكسُ و تدور العشراتُ المتلاصقةُ على عشراتِ الْموائد،، و بدار الجنازة تجمعاتٌ للجيران و الأحباب و جيران الأحبابِ، و مَن أتى من البادية البعيدة،،ووووو، كأن الظروفَ عاديةٌ و كأن كورونا ابتعدت،،،هذا ما وقع بدار قريبةٍ لي،،و غضب مني أقربائي أشدَّ الغضبِ لأني التزمتُ بالكمامة و التباعد و رحمتُ و عدتُ و لم أطِلْ تفاديا للتجمع رغم حبي و احترامي للفقيدة رحمها اللهُ،، جيد أن نواسيَ و نقدمَ التعزيةَ بل هذا واجبٌ ثم نغادر و لا مستأنسين لحديث....أليس كذلك؟!
31 - بنادم عايق الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:53
المغاربة عموما لا يطلعون و لا يثقفون أنفسهم يقتصرون على الأخبار الرسمية التي تحقنهم و تخدرهم بها القنوات الرسمية. المضاهرات في كل أرجاء العالم تندد بالإغلاق و بفرض الكمامات التي تسبب أضرارا بالغة على الجهاز التنفسي خاصة عندًالمرضى و الأطفال
32 - ايت الراصد:المهاجر الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:54
لقد ذكرت سابقا بان المخزنية تستغل فيروس كورونا لتمرير خططها الجهنمية في محاصرة الشعب المستضعف خاصة مع ارتفاع الاحتجاجات المنددة بالفساد والاستبداد والذي ادى الى الاستيلاء على الاراضي ومنازل المستضعفين لصالح مافيا العقار ولاأدل من ذلك مايقع بالصخيرات والذي اراد الحسن الثاني الملك الراحل ان يكون محيطها محميا في اطار المحافظة على البيئة فاتى رشيد ليغري الافراد والمستضعفين ببيع اراضيهم ليجعلها اقفاصا اسمنتية ليكرس سياسة تدمير الغطاء الاخضر ...الاخطر هو ان العائلة المتحكمة في الاقتصاد تمادت في الاستيلاء على الاراضي والبنايات ومساحات من الغابات لصالحها الخاص لايهمها اي شئ ومشاريعهم العملاقة وكذا مشاريع محيطهم المخزني من خدام الدولة مستمرة في ظل كورونا ولكن مشاريع المستضعفين حاصروها واغلقوها بحجة كورونا ؟!؟ولكن اللعبة الخفية هو ان المخزنية تستغل الفيروس من اجل سياسة الضبط والتخويف اما كورونا فهي اقل خطرا من انفلونزا الطيور ولكن للمخزنية ومقالبها راي اخر ضد حرية الافراد المستضعفين ...
33 - Logique الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:56
خليو الناس تخدم على وليدتها، كما قال ترامب، لهما كورونا أولا جوع والله
34 - الفاسي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:02
و بزاف على سد حل، لاعبين الدراري الصغار. تقول حكمنا برهوش. فيقو و عيقو المسرحية نهايتها قربت.
35 - عبد ربه الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:10
انها القشة التي قسمت ظهر البعير. لقذ فقد المواطن الثقة والامل. اننا داخل عين اعصار كورونا وما بعد لن يكون بالتاكيد كما قبلها. فحينما يفقد الانسان الامل والتقة فيمن يدبرون شؤونه يكسر الاحباط لديه كل الحواجز بما فيها الخوف و ضبط النفس. نسأل الله اللطف فالقادم لا يبشر بخير.
36 - Abdel الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:11
هادشي كامل قوالب وتلقيق
لي جاتو السخانة او الرواح تلصقو ليه كورونا....صافي باراكا على المغاربة من هاد الفيلم وهاد الأرقام لي منعرف منين كتجيبوها...فين هو الدليل ...خليو الناس تعيش حياتها
37 - Abdel الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:12
الحكومة هي السبب في التزايد المفرط بسبب القرارات الارتجالية وخصوصا في أيام العيد الاضحى والان تسعى لإغلاق المدن واتباع قانون تجويع الطبقات الاجتماعية المحتاجة إلى لقمة العيش أليس من المنطق اعتراف الدولة والحكومة أنها لم تتخد أساليب منطقية للتعايش مع هذه الجاءحة الا باتباع أسلوب السهل وهو الحجر الصحي الذي يزيد الوضع الاقتصادي تأزم
38 - قنيطري الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:15
فرض الهيبة لا يكون ببهدلة المواطن و عدم احترامه والانصات لهمومه مهما كانت الظروف، المواطن مبهدل في الادارات العمومية و في المستشفيات و الكوميساريات ..... و يأتي بعض المنعم عليهم بوظائف في الدولة ليلقوا دروس في المواطنة على شعب يذوق الأمرين حتى من أجل استخراج وثيقة التعريف الوطنية. لغة التعالي و القمع هي السائدة من طرف المسؤولين الذين دمرو التعليم و الصحة... و عندما جاءت كورونا عرت واقع عدم كفائتهم و الدليل هي محاربة الجائحة عن طريق المقاربة الأمنية مع ترك الإمتياز للشركات الكبيرة كي تنشر الوباء دون حسيب او رقيب بينما يعاقب باقي الشعب و يلام على قرارات اتخدها من له راتب سمين ومكتب مكيف لا يكلف نفسه عناء الوقوف في الشارع ليرى احوال المواطن لأنه منهمك بالتأشير على التعليمات التي تأتيه من أعلى البرج العاجي.
39 - Ahmed sbayk الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:17
Il ne faut jamais croire sortir de la crise corona ce n est que le debut apres un autre virus apparaitra il faut penser a une solution de la crise mondiale dont la base est virale une explosion au tiers monde en sera le remede
40 - الى marocain الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:26
الضصارة هي ملي مايكون عندك حتى حقوق او مساواة بينك او بين صحاب الشكارة و اصحاب الشركات والمعامل الكبرى لكتفرخ المئات ديال الموبوئين و مع ذالك مكسدتش. اما غالي جا يهدر على هيبة الدولة بلا معطيات غير باش يتملق من جراء مرض نفساني متعلق بالعبودية فهاد الفئة هي لخاصها السجون مع المجرمين لحقاش المخزن ماشي الدور ديالو الوحيد هو هيبة الدولة بل اولويات ديالو هو الامن الاجتماعي والاقتصادي وفرض المساواة و حماية الحقوق... عاد يبني السجون لناشري العنف والكراهية بدعوى هيبة الدولة.
41 - مواطن الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:37
هذا نوع من التجويع الذي قد يؤدي الى القتل كما حدث مع بعض الاشخاص الذين لم يجدوا بدا من الانتحار بسبب تراكم الديون او عدم القدرة على اعالة الاسر وهو امر محرم شرعا اي قتل النفس الكل عليه ان يتحمل المسؤولية ويتق الله في العباد المغلوبين على امرهم.
42 - adel الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:43
الدولة عيات ما تنبه المواطن لي ما بغاش يلتزم .اظن ان الحل الوحيد لي بقا هو ان ترفع يدها عن هذا الوباء وتترك المواطن يتعايش معه كاي مرض اخر.ولي مرض يمشي عند الطبيب .ولي قلب على شي حاجة يلقاها.ولي تصاب مايبقاش يشكي ويحمل المسؤولية للدولة.
43 - achraf الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:51
لو ان المواطنين احترموا التدابير الاحترازية لما وصل الحال لما هو عليه, لقد تجاوزنا الصين في عدد الاصابات رغم ان الصين اطلقت المصانع والشركات والمدارس....

كما ان الدولة ساهمت في تكوين شعب غير واع وذلك بتحطيم التعليم وبث البرامج التخريبية وافلام التخلف ,لدى لا تنتضروا شعب واع في 3 ايام
44 - simo الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:51
ليكن الله في عونهم، وفي عون هؤلاء الذين فقدوا عملهم خاصة في الميدان السياحي. وعلى المسؤولين دو ربطات العنق الݣرافاطات والمكاتب المكيفة أن ينزلوا لأرض الواقع والبحث عن حلول واقعية عوض إعطاء أوامر السلطة بقرارات إرتجالية بدريعة التصدي للفييروس. فهل هناك حل من غير المنع؟ وعليهم أن يتنازلوا عن التعريضلت الخيالية التي لازالت تمنح لهم ونحن في بداية أزمة. أما الذين يصفون هؤلاء الذين ينتفضون "بالدصارة" فأنا على يقين أنه موضف الدولة راتبه يأخده في آخر كل شهر. ولكن أقول لهم أننا في البداية الأزمة وعندما تريد الدولة تفادي الإنهيار فستلجأ إلى قرارات قاسية وستبدأ بموضفيها وكالعادة ستستثني أصحاب الݣرافاطات.
45 - visiteur الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:56
لملقة مع كورونا ولا مع هاد القرارات ديال هاد الحكومة الفاشلة
46 - simo الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:58
الله اعطيك الصحة كلام معقول .
47 - طنجاوي محكور الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 14:15
كن كانت الكمامة تنفع كن نفعات الشينوا اللي كانو كايعملوها قبل كورونا .
علاش مرضو الشينوا و هما أصلا عايشين بهاد الاجرائات د الكمامة و زيد و زيد
فكرو فيها شوية راه باغيين غير ياخدو الغرمات.
فصالح من كاتعملو هادشي
عيينا منكم و من اجرائات ديالكم
موت وحدة كاينة الى مامتناشي بكورونا هانموتو بالدل و الحكرة
48 - hous الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 14:24
اعيدو فتح المساجد لعل الله يرحمنا
49 - visiteur الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 14:29
اسهل شيءهو غلق وفرض السلطة ولكن هناك تمييز كبير لا في التنقل ولا في ارتداء الكمامة مجرد ان تكون مقدم شرطي. موظف .في الداخلية لا تطبق عليك هاذه الغرامات بلاد الحگرة
50 - abdou الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 14:35
وضع متأزم للأسف مع ذلك إن كان الإغلاق ولا بد مع ذلك يلزمه المواكبة الإجتماعية . لا يمكن أن نترك المواطن يواجه مصيره لوحده. كفى من الترقيعات هذا وضع مستمر وسيزداد تفاقما لا قدر الله .على السلطات العمومة أن تبدع في إخراج البرامج الإجتماعية مواكبة للأماكن التي يتم إغلاقها. فمزيدا من الدعم الفءة الضعيفة والمحرومة. وعلى الأغنياء وأصحاب رؤوس الأموال أن يزيدووا من تبرعاتهم وتستمر لجنة الدعم لجميع الفئات. نلتنس من أصحاب المليارات الدولارات أن يزيدوا من دعمهم هذا وقت التضامن فمزيدا من التضامن. وأجرنا وأجركم وأجرهم على الله.
51 - لورينزو بالوتيللي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 14:36
27 - Abdelghani
ليس دفاعا عن السلطة وإنما اللهجة التي تتكلم عنها هي التي تجدي معكم لأنكم لاتفهمون سوى تلك اللغة، وأما عندما يتكلم معكم المرء باللباقة والسياسة والحب والاحترام فإنكم تعتقدون أنه شاذ جنسيا لأن هذا هو مفهومكم الشاذ والمشمكر والبسيكوباطي إزاء السلوك والأخلاق والقيم وأما إذا أردتم الخروج إلى الشارع كما تهدد بلهجتك القومجية المبتذلة فافعلوا ذلك أنا أشجعكم فحتى إذا عجزت قوى الشرطة على قمع الاحتجاجات في ظرف 6 أشهر أو سنة أو خرجت الأمور عن السيطرة فستجد نفسك أنت وقومك في مواجهة مباشرة مع القوات المسلحة الملكية مدججة بالأسلحة والذخيرة الحية وعندئد فلن أتردد في التطوع في الجيش ورفع السلاح عليكم وتصفية كل الحسابات العالقة معكم. ولاتنتظر أن يأتي إيمانويل ماكرون أو غيره لنجدتك لأن النظام المغربي محمي من الماسونية العالمية ومن روتشيلد شخصيا زد هذا في علمك، الخاسرون الوحيدون في المعركة ستكونون أنتم ياأيها الهمج، إذا ماعليك سوى أن تتكمش وأن تستعمل بطاقاتك البنكية الملونة والمملوءة بفلوس التنمية البشرية حتى تعلن منظمة الصحة الدولية عن انتهاء الوباء.
52 - حاقد الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 15:01
بالله عليكم من الاخطر على حياة الناس ،هل هو هذا الفيروس ( اللعبة) ام الجوع والفقر والبطالة والاجرام ونهب المال العام ونهب ثروات البلاد من ذهب وفوسفاط وبترول وغاز وثروات سمكية، وتسلط وشطط في استعمال السلط واستغلال النفوذ الممارس من كبار المسؤولين وتخبط الحكومة ووزرائها وفشلهم الدريع في تدبير شؤون البلاد في كل المجالات .....!!!?? والله ثم والله لو وزعت تلك الثروات على الشعب بالعدل والمساواة وطبق القانون بغض النظر عن صفة مرتكبه خصوصا ناهبي المال العام ،ولو تم تفعيل محاسبة كل وزير وبرلماني وكل مسؤول مهما علت رتبه عن الاخطاء التي يرتكبوها في ممارسة مهامهم ...والله لو تحققت هذه الاماني والمطالب لتقوت مناعتنا ضد كورونا ولحاربناها متحدين متآزرين وملتحمين. هذه هي الامور التي تقض مضجع المغاربة اما كورونا فهو فيروس عادي سيصبح في خبر كان مهما طالت مدة صموده.والسلام عليكم
53 - Abdelghani الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 15:07
الئ 52 لورينزو: وهل تظن ان هناك فعلا قوات مسلحة? وحتئ ان خرجت القوات المسلحة الئ الشوارع فستكون انت الضحية الاولئ,اما انا فاني اعمل بجهاز اكثر بكثير بجهاز القوات المسلحة التي تفتخر بها ومتكون ومتدرب باعلئ احترافية لتدمير ثكنة باكملها فقط بالقتال وبدون اثر او ادلة تترك ورائي.كما انني خاطبت السلطة بان تحترم المواطن الغير المتخلق وانت مثالا علئ ذالك بن تحاوره بسياسة ولباقة وحب وانت عند قراءتك كلمة حب لانها ربما في نظرك وهي الدعارة لهذا كتبت انت كلمة متشدد,الحب يا ايها البليد الجاهل وهو ان يخفق قلبك لاي شيء انسان حيوان,طبيعة,حب الخير,حب الله,حب الصلاة وحب الدعاء وحب الاهل والاصدقاء وكل شيء يفرح قلبك اليه وليس الحب هو النساء والشهوات الجنسية,,,اجي قول لي ان واقيلا مضايع وقتي تا ناكتب لانسان جاهل وغير عاقل او ربما انك واحد من هؤلاء الخونة اعداء الوطن والمواطن,واسير ضروبالا لقيتي شي حرشة او اتاي قافلة
54 - Le révolté الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 15:33
لا يجب على الدولة ان تسُن قوانينا وتأخد إجراءات تعرف مسبقا أنها لن تُحترم. وادا كانت الحكومة لا تعرف ردة فعل المجتمع لإجراءاتها وقوانينها فهده هي الطامة الكبرى.
55 - متابعة الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 15:47
مفهمتش بعض الجهلاء فالتعليقات لكيقولو كورونا كذبة ووهم واش نتا باقي فهاد التخلف مبغتوش توعاو شويا اكيد باقي ممرض و لا مات تاحد من عائلتكم و غير كتهدرو من فراغ الوفيات بالمئات و الله لعارف و نتوما باقين كتفكرو فالفلوس و الاقتصاد كتفضلوها على الصحة ديالكم؟ خلاصة القول لباقي مكذب الفيروس غنقوليه حسبي الله و نعم الوكيل هدشي لكاين كتآدي راسك و ناس معندهم ذنب ذنوبهم عليك
56 - عبداللطيف المغربي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 15:53
الى Marocain 5.جاء في ترهاتك كلمة ( الجيش ) و ( السجون ) فهل انت في قوتك العقلية او اصابك الجنون.يا عبقري زمانه حي التقدم بالرباط والاف الاحياء في جل المدن المغربية..جل سكان هذه الاحياء بالكاد يوفرون قوتهم اليومي.وهل عندك البديل او اللسان السليط فقط.والحالة هذه ان ذلك الدعم اليسير الذي تقدمه الدولة لبعظهم توقف.ماذا تنتظر ان يموت هؤلاء وابنائهم جوعا.اذا كنت لا تعاني في ظل هذا الوباء ففكر في الملايين الذين يعانون.والدنيا دوارة فلا تغتر فربما يصيبك ضنك العيش اكثر من هؤلاء.وفي الحذيث الشريف...لا يسلم احدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه.واظن ان الحذيث لا يعنيك لأنك تريد السجون لهؤلاء.يا لعبقريتك المتفتقة.اسحب كلمة ( الجيش ) و ( السجون ) واعتذر والا فواصل تعاليك وترهاتك في هذا المنبر الحر الذي يتيح لأمثالك الحرية لاطلاق لسانك السليط على البسطاء من هذا الشعب العظيم.وان لم تستحي فقل ما تشاء من خزعبلات....
57 - رافت الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:08
اذا كانت كورونا تقتل 1,9% اي من له مناعة ضعيفة.اذا نفرض الحجر الصحي عليهم فقط وليس على الكل.واذا لم يلتزموا بالتدابيير المفروضة عليهم سيكونون قد قتلو أنفسهم.هذا هو المنطق.و98,1%يذهبون إلى عملهم وتستمر الحياة
58 - hamid الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:21
إلى Abdelghani. قد يكون لك سوء فهم مع أحد المتدخلين وهذا طبيعي، وقد نتسائل ما دور وجود القولة المسلحة في شوارعنا. ولكن لماذا تتهكم عليها. فانت لا تعرف عنها أي شيئ. فعليك قرائة عقيدة الجيش المغربي, فهي لا يقحم نفسها في السياسة ودورها هو وحدة المغرب من اطماع جينيرات الجزائر والقدافي وبشار الأسد الذي حاربنا بجانبها بالجولان بجبل الشيخ وفر جنوده وتركونا، أما عن وجودها بشوارعنا فهي لحمايتك من الأعداء المتربصين بالمغرب وبالذين قد يستغلون أزمة كورونا ويقومون بأعمال تهدد أمن الدولة وليس الامن العام لأن هذا الأخير لدينا رجال الأمن وقادرون على فرضه. أما إدعاؤك عن نفسك فادعي ما شئت. المهم هو أن القواة المسلحة الملكية بها رجال منهم من هم في الخنادق بالحدود وسط الرمال الحارق وأقسم بالله أنك لم تقدر على تمضية ساعة واحدة هناك.
59 - الحافظي مراد الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:22
رقم 1 محمد له نفس تفكير العديدين من المغاربة .فلا هم يحترمون اشياء بسيطة تطالبهم بها الاجهزة الصحية والامنية من ارتداء الكمامة في مكانها وغسل اليدين باستمرار والتباعد الاجتماعي . اشياء ثلاثة ليست بالصعوبة بمكان تطبيقها والغالبية من المغاربة وخصوصا الحرفيين والتجار والفراشة واصحاب المهن كبائعي الدجاج والخضر لا يطبقونها واتحدي اي كان ان يقول لي ان اصحاب الحرف والمهن يطبقونها . فقط يضعونها عندما يقترب من محلاتهم شرطي او قائد او سيارة الامن واما تعقيم او غسل اليدين فكانهم سيغسلون ايديهم بالماء القاطع رغم ان مواد التعقيم او الصابون موجودة .فقط اعداد منهم الفوا الاوساخ وعدم نظافة محلاتهم قبل الوباء ويجدون صعوبة بالتاقلم مع الوضع الجديد الذي يحث على نظافة البائع والسلع والمحل
60 - محمد اسبانيا الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:24
هدا الفيروس أقسم بالله انه مهزلة ويضحكون على الشعوب انا بنفسي اصبت به وهو عدي جدا وشفيت منه بدون دواء هنا في إسبانيا فقط في المنزل لأن الأعراض ليست خاطرة واي أصدقاء كدلك نفس الشيء الخلاصة وهو أننا سنتعايش معه إدا افتح الحدود الجوية والبرية وكفا من الحجر الصحي لشعب المغربي إنه يعاني قبل هدا الفيروس ومابلكم الآن
61 - يوسوف من طنجة الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:45
Tout à l'heure en entrant dans un restaurant dans la Marina de Tanger, le vigile à la porte m'a dit qu'à partir de demain les clients portant des sandales ne seront plus autorisés à accéder au restaurant. Insoumis comme je suis j'ai répondu : votre patron nous sort toujours de ces directives à dormir debout, le vigile me repondi : non monsieur ce n'est pas le patron, c'est la RG ( renseignements généraux) ils sont passé hier et ils nous dit que les sandales sont interdites car elles transmettent le virus plus que les chaussures.
No comment
62 - الفيصل الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:59
الحل والقضاء على الفيروس ممكن.
اقترح من المسؤولين أن يوزعوا قفة معيشة كريمة من أموال الفوسفاط الخ لأسبوعين لجميع المحتاجين المتضررين وفرض حجر صحي بصرامة اكثر وإنزال الجنود بسلاحهم في جميع الأماكن الموبوءة.
واحترام تام لقانون وضع الكمامة الغير قماشية معقمة. وتطبيق العقوبات.
إن من صالح الفايرس الانتشار عند كر وفر شعب-حكومة.
الى موضعتيش الكمامة ، الفيروس ينقز منك ويلصق في شخص أمامك بكمامة.
كمامتي تحمي الغير وكمامة الغير تحميني.
كمامتك لاتحميك، بل تحمي من أمامك. وكمامته تحميك.
63 - احمد الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 17:18
إلى 10 dude
الحلول البشرية انتهت وأثبت فشلها الذريع
فلا حجر قضى على الفيروس ولا لقاح في الطريق
لم يبق سوى اللجوء إلى الله وانتظار رحمته.
64 - المصيبة المصيبة الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 18:00
المصيبة أنهم لا يرتدون كمامات

المصيبة أنهم يجتمعون في رأس الدرب ويدخنون من سجارة واحدة

المصيبة أنهم لا يعترفون أن الفيروس موجود

الناس الواعية في كوريا مثلا تدهب إلى العمل لكن هناك كمامات هناك تبعد إجتماعي هناك وعي عندنا يلعبون دور الضاحية في كل الأحوال
65 - مواطن الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 18:22
الحل هو التعايش مع الفيروس كما نتعايش مع باقي الامراض والاوبءة افتحوا الاسواق والمساجد والمقاهي والبارات والمطاعم بشكل عادي والناس تستعمل الكمامات والتباعد والنظافة الى ان تصبح الحياة عادية ونتفادى كل هده المشاكل .
66 - Sandix الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 20:30
كون اغلب المغاربة يشتغلون في اعمال غير مهيكلة وغير مستقرة . فلا يمكن ان يفرض عليهم الاغلاق دون تعويضات .
في اكثر الدول تقدما يعاني الملايين من الجوع والبطالة .
الحكومة ان ارادت فرض الاغلاق على المواطن فعليها ان توفر له الضمانات والدعم . وليس ان يفرض الاغلاق بشكل عشوائي بدون تدابير مواكبة .
واللوم هنا على الحكومة التي لم تلغي عيد الأضحى .
واللوم أيضا على المواطن لأنه لم يلتزم ولا يلتزم بالاجرائات الوقائية . كما في أي بلد آخر حتى في اكثر البلدان تقدما .
اننا أمام كارثة غير مسبوقة . وكورونا بين أن العالم ليس مستعدا لجائحة عالمية ولن يكون مستعدا أبدا .
حذر العلماء منذ 2015 من عدم استعدادا العالم لفيروس يجتاح العالم . لكن حكومات العالم ابانت عن فشلها في استيعاب الخطر وتجنبه .
67 - شاهد حق الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 21:06
كفاكم كذبا وافتراء على الذقون فكذبة كورونا وخطرها المزعوم قد انكشفت وانجلت للناس. فما الاجراءات القمعية والجبرية التي تمارسها السلطات استجابة للقلة الثرية التي تريد من خلال هذه الاجراءات اجبار سكان العالم من خلال التهويل وتضخيم عدد الاصابات والوفيات ارغام العالم على قبول اللقاح القاتل الذي هو من صنع اباطرة الشر وشياطين الانس الذين تحالفوا مع الشيطان لانقاص سكان العالم متناسين ان للكون ربا يحكمه ويتصرف في ملكه كيف يشاء. والغريب ان معظم حكام العالم يعلم بان كورونا خدعة وباطل اريد به شر العالم. وان هناك حقائق دامغة معززة بحجج علمية تثبت عكس ما تغني به منظمة الصحة العالمية الظالمة والغاشمة والكاذبة. فارتداء الكمامة يقتل ويضعف المناعة كما ان اللقاح المزعوم يراد به منع الخصوبة وقتل النسل. كما ان وزارة الصحة المغربية متواطئة بدورها في كتم الحقيقة وتلجيم افواه الشرفاء من العلماء والاطباء الذين رفضوا رفضا قاطعا التامر على الشعوب من خلال اضلالهم بارقام زائفة لعدد الاصابات والوفيات المنسوبة كذبا لكورونا.
68 - مصطفى السوسي الخميس 17 شتنبر 2020 - 07:26
ما نراه اليوم ونسمعه ونقرؤه كله نتيجة العفاريت والتماسيح،سرقوا ونهبوا وجمعوا ثروات البلاد وتركوا الفتات لياكله المواطن.
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.