24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | تمازيغت | إقرار "13 يناير" عطلة رسمية يتصدر إحياء رأس السنة الأمازيغية

إقرار "13 يناير" عطلة رسمية يتصدر إحياء رأس السنة الأمازيغية

إقرار "13 يناير" عطلة رسمية يتصدر إحياء رأس السنة الأمازيغية

مع اقتراب يوم 13 يناير من كل سنة، وهو الموعد الذي يُصادف إحياء رأس السنة الأمازيغية، تتجدّد الدعوات الصادرة عن فاعلين سياسيين وجمعويين مهتمين بالشأن الأمازيغي، للمطالبة بإقرار هذا اليوم عطلة رسمية مؤدى عنها، على غرار رأس السنة الميلادية، وهو المطلب الذي ظل يتكرر دون أن تتم الاستجابة إليه من طرف الجهات المعنية إلى حدود اليوم.

ومع بداية شهر يناير تستعد العديد من الهيئات الجمعوية، في كل ربوع المغرب، لتنظيم احتفالات بهذه المناسبة، وفق برامج تتضمن ندوات فكرية وسهرات فنية واستعراضات بالشارع العام وغيرها من الأنشطة. وما يُميز أغلب هذه الاحتفالات هو حضور أكلة "تاكلا"، أحد أبرز المشاهد المرافقة لهذا الحدث، الذي له تفسيرات تاريخية وأخرى ترتبط بالموسم الفلاحي، حسب عدد من متتبعي الشأن الأمازيغي.

الحسين بويعقوبي، الأستاذ بجامعة ابن زهر، قال في تصريح لهسبريس، إن "من الصعب تحديد تاريخ بداية احتفال الأمازيغ برأس السنة هاته، لأنه احتفال قديم جدا له علاقة بالاحتفاء بالأرض وبخيراتها ودورانها وتعاقب فصول السنة، ولهذا يحمل اسم "السنة الفلاحية"، كما يحمل تسميات أخرى حسب المناطق، مثل "إيخف أوسكاس" (رأس السنة) و"إيض أوسكاس" (ليلة السنة" و"إيض ن إيناير" (ليلة يناير) و"حكوزا". ومؤخرا، مع ظهور الوعي الهوياتي الأمازيغي، أصبح هذا الاحتفال يحمل اسم "رأس السنة الأمازيغية"، إذ صار يُحتفل به في عموم شمال إفريقيا، أي بلاد الأمازيغ، سواء من طرف الناطقين بالأمازيغية أو العربية. وللإشارة، فهناك مناطق أخرى في العالم تحتفل أيضا بدخول سنة جديدة في التوقيت نفسه، أي 13 يناير، وهو ما يعقد أكثر كل بحث عن أصل هذا التقويم".

ويضيف الأستاذ الجامعي "كباقي مناطق شمال إفريقيا تتميز منطقة سوس بطقوس وعادات يمارسها السكان احتفالا برأس السنة، من أهمها إعداد الطبق التقليدي "تاكلا/ العصيدة"، وفي بعض المناطق يتم إعداد أكلة "أوركيمن/ سبع خضاير"، وهي أطباق تحتفي بالمنتوجات الفلاحية. كما يرافق هذه الأطباق العديد من الطقوس والأقوال المأثورة، التي تحيل كلها على الارتباط بالأرض وتمني سنة فلاحية مزدهرة".

وأوضح بويعقوبي أنه منذ ظهور الوعي الهوياتي الأمازيغي "تزايد الاحتفال بدخول هذه السنة، وأصبح يتم على شكل مهرجانات كبرى، إلى جانب الاحتفال داخل الأسر. كما تعددت أشكال الاحتفال، فظهر مطلب الاعتراف به عيدا وطنيا ويوم عطلة مؤدى عنه". وهذا المطلب، يقول الأستاذ الجامعي، "تبنته أيضا الأحزاب السياسية، وطُرح مرارا في البرلمان من طرف بعض النواب، لكن إلى حدود اليوم لم يتم بعد هذا الاعتراف، رغم أن الجزائر قامت بذلك منذ 2016. وبما أن المغرب اعترف بالأمازيغية لغة رسمية في دستور 2011، فالاعتراف برأس السنة الأمازيغية له بعد رمزي سيعزز هذا المسار التصاعدي في الإقرار بالحقوق الأمازيغية، وأعتقد أن كل الظروف اليوم أصبحت مواتية لذلك، ولا بد من اتخاذ قرار في هذا الاتجاه".

من جهته، قال رشيد أنفلوس، وهو أستاذ مهتم بالشأن الأمازيغي، "نحن إيمازيغن، نحتفل بالسنة ﺍلأﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ، التي ﻫﻲ ﺛﺎﻧﻲ أﻗﺪﻡ ﺳﻨﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻌﺒﺮﻳﺔ، ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﺟﻊ ﺑﺪﺍﻳﺎﺗﻬﺎ إﻟﻰ ﺣﺪﺙ ﻋﻈﻴﻢ ﻫﻮ ﺍﻧﺘﺼﺎﺭ ﺍلأﻣﺎﺯﻳﻎ، ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍلأﻣﺎﺯﻳﻐﻲ ﺷﻴﺸﻨﺎﻕ، ﻋﻠﻰ ﻣﻠﻚ ﻣﺼﺮ ﺍﻟﻔﺮﻋﻮﻥ ﺭﻣﺴﻴﺲ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﺳﻨﺔ 950 ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩ، ﻭقد وقعت ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﻋﻠﻰ ﺿﻔﺎﻑ ﻧﻬﺮ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﺑﻌﺪ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ اﻠﻔﺮﺍﻋنة الفاشلة للاستيلاء ﻋﻠﻰ الأﺭﺍﺿﻲ ﺍلأﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ، ﻭﺍﺳﺘﻨﺠﺎﺩ أﻣﺎﺯﻳﻎ ﺷﺮﻕ ﺗﺎﻣﺰﻏﺎ ﺑﺎﻟﻤﻠﻚ ﺷﻴﺸﻨﺎﻕ".

وتابع أنفلوس قائلا: "بذلك ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﺍﻋﺘﻠﻰ شيشناق ﻋﺮﺵ ﺍﻟﻔﺮﺍﻋﻨﺔ ﻭﺣﻜﻢ ﺍلأﺳﺮﺓ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ، ﻭﺍﺳﺘﻤﺮ ﺣﻜﻢ ﺍلأﻣﺎﺯﻳﻎ ﻟﻤﺼﺮ إﻟﻰ ﺣﺪﻭﺩ ﺍلأﺳﺮﺓ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳﺔ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ، قبل أن ﻴﻌﻴﺪﻭﺍ ﺍﻟﺤﻜﻢ إلى اﻠﻔﺮﺍﻋﻨﺔ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ"، مشيرا إلى أن "ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍلأﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ أﻭ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ بـ"ئيض ءﻳﻨﺎﻳﺮ"، ﻳﺼﺎﺩﻑ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﻔﻼﺣﻲ ﻋﻨﺪ ﺍلأﻣﺎﺯﻳﻎ، ﻭأﺻﺒﺢ ﺍﻻﺣﺘﻔﺎﻝ ﺍﺣﺘﻔﺎﻟﻴﻦ، ﺍﺣﺘﻔﺎﻝ بالنصر ﻭﺍﺣﺘﻔﺎﻝ ببداية ﻣﻮﺳﻢ ﻓﻼﺣﻲ ﺟﻴﺪ، فأصبح مواطنو ﺷﻤﺎﻝ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ يحتفلون ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺤﺪﺙ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ، ﺳﻮﺍﺀ كانوا من ﺍلأمازﻳﻎ ﺍﻟﻨﺎﻃقين أﻭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺮبين ﺑﺎﻟﻘﺮﻯ ﻭﺑﺎﻟﻤﺪﻥ، ﻭبأﺳﻤﺎﺀ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ، ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﺴﻤﻴﻪ "ﺣﺎﻛﻮﺯﺓ"، ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﺴﻤﻴﻪ "إيض ن ﻳﻨﺎﻳﺮ"، ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﺴﻤﻴﻪ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﺔ، ﻭﻛﻠﻬﺎ ﻣﺴﻤﻴﺎﺕ ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍلأﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ".

وأوضح أنفلوس أن "اﻟﺴﻨﺔ الأﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍلأﺧﺮﻯ ﻛﺎﻟﻬﺠﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻌﺒﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ، لكونها ﻟﻴﺴﺖ ﺪﻳﻨﻴﺔ ولا عقائدية، ﻓﻬﻲ ﺳﻨﺔ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺤﺪﺙ ﺗﺎﺭﻳﺨﻲ هو ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺮﺍﻋﻨﺔ".

ﻭعن مظاهر الاحتفال برأس السنة الأمازيغية، قال أنفلوس إن "الأمازيغ يحتفلون ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺑﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺄﻛﻮﻻﺕ ﻭﺍﻟﻄﻘﻮﺱ، ﻭﻫﻲ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﻭﻏﻨﻴﺔ ﺤﺴﺐ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﻭﻧﻮﻉ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﻤﻨﺘﺸﺮﺓ ﺑﻤﻨﺎﻃﻘﻬﻢ، ﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﻣﺎ ﻳﺠﻤﻌﻬﻢ، ﺣيث يحتفل أغلبهم بأكلة "العصيدة"، التي توﺿﻊ ﻓﻴﻬﺎ نواة ﻟﻠﺘﻤﺮ ﻭﻣﻦ ﻭﺟﺪﻫﺎ أﺛﻨﺎﺀ تناول الأكلة ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻣﺤﻈﻮظا ﻭﺳﻨﺘﻪ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎلأﻓﺮﺍﺡ ﻭﺍﻟﺴﺮﻭﺭ ﻭﺍﻟﺮﺯﻕ ﺍﻟﻮﻓﻴﺮ".

وتابع قائلا: "ﻣﺄﻛﻮﻻﺕ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍلأﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﺗﺘﻤﻴﺰ كذلك ﺑﺎﻟﺘﻤﺮ ﻭﺍﻟﺘﻴﻦ ﺍﻟﻤﺠﻔﻒ ﻭﺍﻟﻔﻮﺍﻛﻪ ﺍﻟﺠﺎﻓﺔ، ﻭﺗﺼﺎﺣﺐ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺄﻛﻮﻻﺕ ﺍﻟﺤﻨﺎﺀ للأﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ ﻭﻟﻠﻌﺮﺍﺋﺲ ﺍﻟﻤﻘﺒﻼﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ، ﻭبأﻟﺒﺴﺘﻬﻦ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ، ﻭﻳﻌﻢ ﺍﻟﻔﺮﺡ ﻭﺍﻟﺮﻗﺺ ﻭﺍﻟﻐﻨﺎﺀ التجمعات العائلية. كما ﻳﺘﻤﻴﺰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﺸﺮﺏ ﺍﻟﺸﺎﻱ ﺍﻟﻤﻨﻌﻨﻊ ﻭﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﻔﻼﺣﺔ ﻭأﻣﻮﺭ ﺍﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﻭﺍﻟﻤﺎﺷﻴﺔ"، مشيرا إلى أن ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ "ﻴﺠﺘﻤﻌﻮﻥ ﻓﻲ ﻧﺪﻭﺍﺕ أﻭ ﻓﻲ ﺗﺠﻤﻌﺎﺕ ﻭﻳﺘﺪﺍﻭﻟﻮﻥ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍلأﻣﺔ ﺍلأﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ بأﺣﺪﺍﺛﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺍﻟﺤﺎﺿﺮ، ﻭﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺰﺍﻝ ﺗﻌﻴﻖ ﺍﻟﺴﻴﺮ نحو الأﻣﺎﻡ، ﻭﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺰﺍﻝ تعترض اللغة الأمازيغية، مع المطالبة بجعل رأس السنة الأمازيغية يوم عطلة في المملكة المغربية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - أنور الاثنين 06 يناير 2020 - 10:06
عيد مغربي 100 بالمئة متجدر في التاريخ وله أبعاد ثقافية تربط الإنسان المغربي بأرضه وبيئته وتقاليده، لابد من جعله يوم عطلة يحتفل به في جميع مناطق المغرب بدون استثناء
2 - khalid52 الاثنين 06 يناير 2020 - 10:10
هذا معقول، كيف يعقل أن يوم فاتح يناير عطلة و ليس بالنسبة الأمازيغ. و في نفس الوقت أتمنى أن تكون لليلة القدر عطلة أيضا
3 - توفيق الاثنين 06 يناير 2020 - 10:11
أضاف المغاربة النعناع للشاي الصيني فأصبح يطلق عليه الشاي المغربي. هل يكفي إضافة "تكلا" للسنة الرومية لكي تصبح سنة ...
4 - marwan الاثنين 06 يناير 2020 - 10:12
أين الدليل العلمي الذي يتبث هذه الفكرة. كما أن منظمة اليونسكو والعالمية لا تعترف بهذه الفكرة لغياب الأدلة التاريخية و العلمية....نتمنى سنة سعيدة لجميع المغاربة
5 - Adil الاثنين 06 يناير 2020 - 10:16
ليس هناك مشكل في الاحتفال بالارض وبالفلاحة بالموازات معا بداية السنة الامزيغية
المشكل في عتباهذاالاحتفال بالسنةالامزيغية بداية لفرض طلبات اخرى قد تؤدي الى فتنة المغرب في غنى عنها (لفاهم افهم....... )
6 - ملاحظ الاثنين 06 يناير 2020 - 10:17
كفى كدبا وتزويرا للتاريخ وتشبتا بالخرافات والاساطير الكاذبة هل المغاربة كانت لهم حملات غزو على مصر هدا راهب ليبي خدم الفراعنة واصبح منهم ولا علاقة لنا به وحاكوزا سنة فلاحية لا غير ولمادا تزورون التاريخ وتكدبون على الناس وتريدون ترسيم الاساطير كفى ميوعة وابحتوا لانفسكم عن شيء يفيد المغاربة بدل هده الاكاديب
7 - dokai الاثنين 06 يناير 2020 - 10:20
احتفالات وهمية و يوم الاحتفال غير معروف اذا لا اساس له
8 - متتبع متتبع الاثنين 06 يناير 2020 - 10:21
على الامازيغ ان يطلب اقرار سنة امازيغية من فرنسا فهي من تسير الامور في شمال افريقيا لكن هيهات فما فعله الامازيغ في الجيش الفرنسي لن ينسوه ابدا وبالتالي لن يقر هذا العيد لهد على الامازيغ في شمال افريقيا ان لا يذهبوا للعمل ولا للمداس بكل سهولة ويقاطعوا اي موسسة اقتصاديةوخدماتية لا تغلق ابوابها للاحتفال معهم واصحاب الامو ال وعلى راسهم فرنسا ستجب الكركيز عل الاحتفال رغمنا عنهم
9 - الحدأة الاثنين 06 يناير 2020 - 10:28
كل مرة أسطورة أو خرافة جديدة نريد أن نعرف فقط من هو ملك البرابرة , أهو شنقنيق أم مازيغ أم إبن بر أم هو شخصية جديدة سوف تظهر مستقبلا من أكادمية باريس مع العلم أن المستعمر الفرنسي أطلق عليكم إسم البرابرة (الظهير البربري) و ليس الأمازيغ
10 - barro الاثنين 06 يناير 2020 - 10:29
أن تنسب السنةالفلاحية للأمازيغية فتلك عنصرية مقيتة أصلا جميع منزلاتها و التي لا يعرف عنها غالبية الأمازغ شيئا جميع هذه المنزلات باللغة العربية...
11 - مواطن الاثنين 06 يناير 2020 - 10:29
الأمازيغ وغيرهم من سكان المغرب في حاجة لبث روح الوحدة والتشبث بقيم المواطنة الحقة ومكافحة كل أشكال التخلف. الاحتفالات يجب أن يطبعها التوعية و التأطير والتفكير في الإستثمار في العنصر البشري. أي خروج عن هذا المنحى يكرس التفرقة والتخلف في كل ابعادهما.
لما لانفكر في مناسبة يقدم فيها العنصر الأمازيغي برنامج عملي للتنمية والنهوض بالبلاد؟؟
12 - عبد النبي الاثنين 06 يناير 2020 - 10:31
اسكاس أبراكي حفي مغرابين كل ماني كلان ذينسلمان كولونسن سنة سعيدة على كل المغاربة والمسليمين كلوهم
13 - Amazighi الاثنين 06 يناير 2020 - 10:32
Comme si on a tout fait nous reste que ça... c'est vraiment pitoyable...
14 - صادق الاثنين 06 يناير 2020 - 10:32
ما ينقص بعض الأمازيغ ليست اﻻعياد .وﻻ التجهيزات الصحية والتعليمية والخدماتية أو حتى المعيشية. لأن كل هذا وأكثر متوفر والحمد لله. لكن ما ينقصهم حقا هو العقل أو التعقل. فاكثريتهم في قمم الجبال محرومون من كل شئ اﻻ الماء والهواء. واباؤهم حفاة عراة ﻻ يجدون قوت يومهم. ويطالبون بالعيد الوطني للأمازيغ.
نعم انها نخبهم المشبوهة التي ﻻ تحس بالأمازيغ الحقيقيين. نخب النفاق ونخب الكراسي والفلسفة الفارغة. كعصيد وغيره
ورحم الله من عرف قدره.
15 - immad الاثنين 06 يناير 2020 - 10:33
من الجميل ان نحتفل بالسنة الامازيغية ....لكن غموض كبير يلف تاريخ هذه المناسبة ....كيف يعقل ان نحتفل لسنين خلت بحاكوزة في هذا الموعد لنافجأ بان بعض الامازيغ يسطون على هذه المناسبة ويعتبرونها موعدا للسنة الامازيغية ....وحتى الامازيغ انفسهم لم يسبق لهم ان عرفوا ما يسمى بالسنة الامازيغية !!!!لابد من التحقيق والتدقيق التاريخي لهذه المناسبة من طرف المتخصصين.
16 - بلعياشي الاثنين 06 يناير 2020 - 10:33
اتمنى أن يصبح 13 يناير عطلة وطنية، ليس فقط للأسباب المذكورة في المقال، ولكن لان هدا التاريخ يصادف عيد ميلادي أيضا. سنة سعيدة للجميع
17 - adil adilo الاثنين 06 يناير 2020 - 10:34
ناس طير للقمر و حنا غادي يبقا ديما همنا تافه جدا .
18 - زعتر الاثنين 06 يناير 2020 - 10:38
في الجزائر 12 يناير هو عطلة مدفوعة الاجر لجميع العمال ويوم الجمعة هو يوم عطلة الاسبوع لأداء صلاة الجمعة في كامل الاريحية والخشوع والتفرغ للعبادة والعام طويل لباغي يدخل الدراهم .
19 - م المصطفى الاثنين 06 يناير 2020 - 10:41
عندما يتم الاعتراف الرسمي برأس السنة الأمازيغية يوم 13 يناير كم تم ذكر ذلك ، فماذا سيكون موقفنا نحن المغاربة من الصنف الآخر ؟ هل سنحتفل معكم وننسى هويتنا ، أم سنحتفل برأس السنة الهجرية لوحدنا أم ماذا؟ أم سنطالب بالاحتفال برأس السنة للعرب ؟
وبذلك سنساهم جميعًا العرب والأمازيغ في خلق التفرقة والقبلية والعنصرية في ما بين أبناء الشعب الواحد...
عين الصواب في اعتقادي الخاص أن تحتفلوا برأس السنة الأمازيغية أو الفلاحية التي دأب سكان البوادي من أمازيغ وعرب تخليدها، ولنتفرغ لما يحيي هذا الأمة ولما يقوي لحمتها ولما يسعد المواطنين جميعا بغض النظر عن نسبهم أو لونهم أو عرقهم.
فكفى الأمة من أنواع التفرقة، وكفى الأمة من الفتن، وكفى الأمة من الحروب المتسلطة عليها، وكفى الأمة من المؤامرات التي تدبر لها لزعزعة أمنها وسلامتها ووحدتها واستقرارها ...
20 - البرني الاثنين 06 يناير 2020 - 10:48
هناك فرق كبير بين امازيغي من تزنيت حاول الوصول الى نظرية ستقلب الفزياء التقليدية راسا على عقب واخر يبحت عن رأس السنة
21 - سامي مغربي الاثنين 06 يناير 2020 - 10:53
العرب والمسلمين عندما يذهبون للعيش في دول ((الكفر)) يطالبون باالاكل الحلال والشرب الحلال والذبح الحلال وبناء المساجد والمقابر لهم وعطلة العيد الصغير والكبير واحترام الحجاب واللباس والمساواة وتعليم لغتهم الام . ورمضان و و و و و . ولكنهم لا يتقبلون ان ابناء جلدتهم يكون لديهم يوم عطلة في السنة وهم السكان الاصليين للبلد . او ان يطالب الشخص بعض حقوقه من عطلة ودور عبادة .. وبتهمون الغرب بالعنصرية .. غريبة ازدواجيتكم
22 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الاثنين 06 يناير 2020 - 10:57
المرجو توخي الحذر
خوتي المغاربة قبل أن أدلو بدلوي في الموضوع. أحب أن أذكر بأن أحد والدتي عربية ووالدي رحمه الله أمازيغي.
لذا فرأيي خال من العنصرية...
بالنسبة لموضوع الحصول على حق الاحتفال برأس السنة الأمازيفية أو غيره... رأيي بأن مثل هذه المطالب قد تكون نابعة من متسللين داخل الجسد المغربي (مثلا من عدو العرب مثلا) لذا يجب البحث في الموضوع من جميع النواحي سواء الدينية وغيرها حتى لا نغذي الطائفية والإثنية في المغرب فنصبح لقمة سائغة للغرب.
23 - رشيد - امازيغي من الناظور الاثنين 06 يناير 2020 - 11:00
لا للعطل : البلاد مخصهاش ااعطل اخصها تخدم باش تأمن المستفيل ديالها وديال الاجيال اللي منعدها.
24 - علم بلادي أحمر وأخضر الاثنين 06 يناير 2020 - 11:03
هاهي شمس الغروب بدأت تظهر علامات تقسيم المغرب إلى عدة طوائف من بعد الأمازيغ سيأتي دور صحراوا ومن بعد يأتي دور المسيح واليهود الموجودان في المغرب وعندها سنطالب نحن الوجديون بحقنا في إقرار سنتنا الجديدة في 13 مارس لأننا أصبحنا لا نشعر بالإنتماء لهذا الوطن ونرفع نحن كذلك رايتنا الخاصة بنا ونطلب من بعدها الاستقلال.
إن لم تستحيي هذه الفئة التي تريد إشعال النار في المغرب فلها ما شاءت اللهم أنزل رحمتك على الحسن الثاني الذي كان يعرف من أين يؤكل الكتف ولا أحد كان يستطيع أن يتجرأ في رفع صوته فما عساك أن ترفع قطعة قماش وتريد إن تؤسس دولة داخل دولة
فأنا على يقين أننا في الطريق الصحيح من أجل بناء إسرائيل الكبرى من الفرات الى النيل والأيام بيننا
ليعلم الجميع أن نصفي أمازيغي من جهة الأم رحمة الله عليها ولكن أرى إن دستور المغرب للجميع وعلى الجميع إحترامه والعمل به وليس لنا سوى عيدين أو إحتفالين عيد الفطر وعيد الأضحى وغير ذلك أسميه تخريب شكرا هسبريس
25 - arroub الاثنين 06 يناير 2020 - 11:06
الامازيغ هو مكون مهم في المجتمع المغربي. ودمت انا عربي من دكالة ولا نعرف هل عرب هذه المنطقة هل هم اصلهم عربي ام امازيغ فقد تم انصهار العرب والامازيغ مند مئات السنين او الاف. فاني لا اتقبل فكرة ان البربر هم سكان المغرب الاولين حيث ان هذه الفكرة يراد بها التميز العنصري واقصاء الاخر واثارة الفتن العنصرية. وأتمنى ان يتم الاحتفال برأس السنة الامازيغية لكل المغاربة وا يشارك الامازيغ العرب في هاذ الاحتفال. وان نقوي اواصر المحبة بين مكونات المغرب. نبحث عن النقط التي تقرب بيننا. ونبتعد عن ما يبعدنا. وسنة سعيذة امازيغية لنا كل المغاربة.
26 - [email protected] الاثنين 06 يناير 2020 - 11:14
هل هو رأس السنة السوسية أم الريفية أم الشلحية؟ إنهم ثلاث قوميات مختلفة لا يفهم أحدهم الآخر إلا بعض الكلمات المشتركة ، فكيف يكون الكل أمازيغ؟ من من القوميات الثلاث أمازيغ؟ ولغة من منهم هي التي يجب أن تعتمد كلغة موحدة؟ ومن منهم ثبت تاريخيا أنهم كانوا يستعملون الحرف الحميري؟
يا عمي كلكم عرب من العرب البائدة التي تبلبلت أو تبربرت ألسنتها مع مرور الزمن. يا أحفاد جدنا هود وصالح عليهما السلام
27 - عربي الاثنين 06 يناير 2020 - 11:16
يوافق هته السنة 2020، السنة الأمازيغية 2970، وهي سنة أمازيغية كبيسة مثلها مثل 2020، فعدد أيامها 366 يوما لكي يوافق رأس السنة الأمازيغية 13 يناير من السنة المقبلة أيضا.
و من عبقرية الأمازيغ، أن سنتهم الكبيسة هي السنة التي توافق 2 بترديد أربعة، أي تكتب على شكل 4n+2، و بالطبع هذا قانون وضعه الأمازيغ القدماء علماء الرياضيات و الفلك من سكان المغرب الأولين، و كتبوه بالتفناغ في كتاب عظيم لهم ضيعه المستعربون الأشرار للأسف.
لا علاقة للأمر بكون السنة الأمازيغية ليست سوى السنة الميلادية +950، تتبعها في كونها كبيسة أو بسيطة دون شهور و لا أيام و لا حساب. فالسنة الأمازيغية أقدم من السنة الميلادية بما يقارب مئة سنة. بل إنه عندما صوت البرلمان البريطاني سنة 1752 على تفاصيل التقويم الميلادي الحالي، و أزال 11 يوما من تلك السنة بشكل استثنائي، فعل ذلك ليوافق السنة الأمازيغية التي حافظت على رأسها في 13 يناير رغم ذلك.
يا ترى ما اسم الشهر الأول من السنة الأمازيغية، و ما اسم الشهر العاشر؟ ما عدد أيام شهورها أهي 30 يوما أم 50 يوما؟ كل هته الأسئلة لا يستطيع عقلي العربي البسيط أن يفهمها أو يجيب عنها.
28 - امازيغ الاثنين 06 يناير 2020 - 11:17
سيكون احتفالا وطنيا اليوم او الغد ولو طارت معزة .انها توصيات خارجية لها ما لها من اهداف على المستوى الفتنة ضد شعب شمال الافريقي.اي عيد هاد وعلى ماد اعتمد في حسابه.حتى عيد رأس السنة ليست له حقيقة علمية وحتى الاحتفال بعيد المسيح غير صحيح .السنة الامازيغية تعتمد على خرافات التاريخ بانا نحن الامازيغ انتصرنا على فرعون اقوى رجل في عهده وبقوته وطغيانه ارسل رسول من عند الله ليطفئ جبروته وقوته وهو سيدنا موسى ولم يكن امازيغيا عليه السلام فكفى من خرافات جامع الفنا
29 - كفى الاثنين 06 يناير 2020 - 11:20
من طنجة إلى الكويرة
دين. واحد
وطن واحد
شعب واحد
علم واحد


لماذا البكاء
الكل هنا اصبح بربري
من الحكومة البرلمان الاحزاب العمدة الجهات الاقتصاد الكرة وحتى الهلال اصبح بربري الشهر ناقص يوم
وماذا بقي و ليس باربارستاني
ثم
باستثناء العنصرية العرقية وكره الاخر
ما هي القيمة المضافة للبشرية بالباربارستانية
كفى من الهولوكوست
30 - بساليتو الاثنين 06 يناير 2020 - 11:26
لا حولة ولا قوة الا بالله مالقيتو ماديرو حاضيين غي الخاويات .كل مرة كتخرجو شي حاجة ماكايناش للوجود.اللي كانعرف انا المغرب من طنجة .》》》》الكويرة جزء لا يتجزء .الله يهديكوم على راسكوم
31 - سعيد،المغرب الأقصى الاثنين 06 يناير 2020 - 11:34
هذا التقويم يسمى بالتقويم الفلاحي لا غير،يعود إلى أصول عربية من فترة ما قبل الإسلام و اعتمد في المغرب منذ العهد الفينيقي و القرطاجي،من أولياته تقسيم دورة القمر السنوية حول الشمس 28 مسافة متساوية الأبعاد تقريبا قوامها 13 درجة للواحدة و هو طول كل منزلة قمرية،الصرفة العوا السماك الغفر الزبنان الإكليل القلب إلخ ،بعدد الأيام أي 13 يوما،هذا التقويم يعتمده الفلاحون و هو ما يفسر التفاوت بثلاثة عشر يوما،
32 - المحب للعمل الاثنين 06 يناير 2020 - 11:47
من منع الناس ان لا تحتفل احتفلوا انتم احرار ،اما العطلة فهذا كلام فارغ لا معنى له الناس عندنا في المغرب طول السنة في عطلة ،اًطلبوا اخواني الشغل حتى نرى في كل فجر الناس ذاهبون الى عملهم ، ولما يتحقق ذالك ومن بعد ذالك اطلبوا العطل.
33 - marocain الاثنين 06 يناير 2020 - 11:54
لي يبغى يحتفل يمشي لدارو ويحتفل مع الاودو اما تكون عطلة يعني المغاربة جميعا أمازيغن وهدا لا يعقل وغير منطقي حتى انا باغي نهار 30 يناير عطلة للبطالة
34 - jawad الاثنين 06 يناير 2020 - 11:55
إذ صار يُحتفل به في عموم شمال إفريقيا، أي بلاد الأمازيغ، سواء من طرف الناطقين بالأمازيغية أو العربية. .......
من قال لك هذا !؟؟؟ لم نحتفل به ولن ثم ولن نحتفل به . لا إفادة في عطل الاعياد سوى الكسل إسألوا أهل التقدم اليابان
35 - معلق الاثنين 06 يناير 2020 - 12:20
الحدث لا يخص الأمازيغ بل هو مناسبة يحتفل بها جل المغاربة وعن قبائل الشاوية فهم يحتفلون بهذا اليوم ويسمونه( حيدوزا او حاكوزا ) اما عن الحدث التاريخي الذي يؤرخ للمناسبة فهو قديم فكما الحال بالنسبة لعاشوراء فطقوسها تشتمل على الفرح والحزن فالأطفال يحتفلون باللعب المختلفة اما الفتيات ليحزن على موت بابا عاشور والمشهد يؤرخ الفرح السنة بالانتصار وحزن الشيعة بوفاة الحسين وخلط المغاربة الواقعتين .
36 - almahdi الاثنين 06 يناير 2020 - 12:44
القران جامع؛ولغته عربية؛الامازيغية رافد من الهوية المغربية؛لا باس من الاحتفال بها؛شريطة ان لا تضيع المال والجهد ؛فالامة المغربية في امس الحاجة اليهم ؛والوقت لا يرحم خاصة اننا تخلفنا عن الامم ؛فمثال الامة الاسبانية امامنا ؟!!!
37 - مواطن غيور الاثنين 06 يناير 2020 - 12:45
اذا عدت الى الوراء قليلا فقط ب 60 سنة ستجد ان المغاربة لا يضبطون ختى تاريخ ميلادهم باليوم والسنة بل اننا لا نضبط حتى تاريخ بلادنا بتواريخ احداثه من العصر الوسيط الى العصر الحديث في وقت كانت فيه الكتابة فما بالك بفترة موغلة في القدم تتعدى 2900 سنة عجبا : اصبح لدينا ملك امازيغي قام بغزو بلد الفراعنة وربما هو من اكتشف الولايات المتحدة الامريكية قبل كريستوف وهو من بنى الاهرام واخترع الكتابة المسمارية والهيروغليفية ......فبدل ان نبحث في رأس السنة الامازيغية الاولى ان نبحث في الشرذمة التي تحاول المساس بهذا الوطن وان نبحث هويتها واهدافها : فكل من لا يحمل العلم المغربي ويعتز بالهوية المغربية فليرحل عنا بعيدا وليبحث له عن وطن يسعه ويسع افكاره الرجعية . نخن المغاربة لا نختفل باعياد لها خلفية عرقية نحن المغاربة نحتفل باعياد دينية ووطنية توحدنا .
38 - realité الاثنين 06 يناير 2020 - 12:59
كن هير ديروه نهار 9اولا 12 باش نرتاحو يومين
39 - ASSOUKI LE MAURE الاثنين 06 يناير 2020 - 13:29
السنة الرومانية البيزينطية ، بداية استعمار بلاد نوميديا وموريطانيا من طرف الCARTHAGE , الانسان الابيض القادم من الضفة الغربية لحوض البحر المتوسط . خرافات قربان ، بيبي والديك والمعجنات (اسكيف تاگلا أسنگار إبري دو اغو كسكسو ... ) ليسوا من لا من معتقدات ولا من ثقافات الافارقة. وليس كذلك من أساطير النوميد والمور-- تقديم أضحية- أفلوس (Polo)!!! لا للسماء ولا للانهار . جذوركم ليست إفريقية انتم مواطنون مغاربة . بدون دافونية من فضلكم .
40 - Maroki الاثنين 06 يناير 2020 - 13:33
المحزن ان الشعب المغربي يحتقر ذاته و تاريخه و يحتضن بفخر جاهلية الآخرين بكل فخر بينما كل ما هو مغربي أصيل و قديم ينظر اليه بازدراء
41 - ilyas az الاثنين 06 يناير 2020 - 14:07
هي دبا نهر اثنين مكاينة خدمة مكاينة قراية
42 - عبد المولى ادريس الاثنين 06 يناير 2020 - 14:31
الامازيغ جزء لا يتجزا من الهوية المغربية و المغرب غني بتنوعه الثقافي ... كما ان الدستور المغربي الجديد قد اعطى لللغة الامازيغية مكانتها بدسترتها .... و بما ان الملك هو الضامن لوحدة المغرب، وكل الاطياف المغربية تدين بالولاء للعرش ... فيرجع اليه وحده القول الفصل في اقرار يوم 13 يناير كعطلة رسمية من عدمه ...
43 - متطوع في المسيرة الخضراء الاثنين 06 يناير 2020 - 14:35
اخواني الأعزاء هذه السنة ممكن أن يكون يوم السنة الأمازيغية عطلة في المغرب لأن يوم 11 يناير صادف يوم عطلة لدى عدد من القطاعات وبذالك سيعوضونه بيوم الاتنين ولا شيء تغير في السنوات المقبلة اللهم إن يعلنو ه عطلة رسمية بصفة رسمية
44 - nomade الاثنين 06 يناير 2020 - 14:48
Assouki: Je pense que vous tournez autour du pot ! Dites clairement que vous portez de la haine à tout ce qui touche à Tamazight. Cela ne changera rien, car tamazight et imazighen sont là, chez eux, que vous le vouliez ou non. La Constitution en est la preuve et...le garant.
45 - مغربي الاثنين 06 يناير 2020 - 15:22
من غير المعقول أن نرى المغاربة يحتفلون براس السنة الميلادية ولا نراهم يحتفلون برأس السنة الأمازيغية التي تمثل البعد الهوياتي للمملكة و الشعب المغربي .
46 - جواد الداودي الاثنين 06 يناير 2020 - 15:34
من تجربتي في مناقشة الناس - مناقشة الكبار ليست كمناقشة الصغار - الكبير يسمع لك وتلاحظ تغيرا في ملا محه عندما يكون كلامك قد اثر فيه - فان كان قد اقتنع به واراد ان يراوغ تجده بدأ بالتلعثم - وشرع في استعمال اللامنطق - والكذب - والصغير في الغالب لا يفهم ما تقول - وفي نهاية كلامك تجده يقول نفس ما كان يقول من قبل - وكأنك حاولت التسجيل دون ان تكون قد ضغطت على زر التسجيل - مناقشة الامازيغ - بالنسبة للبعض كمناقشة الكبار الذين فهموا الخطأ الذي وقعوا فيه - ولكنهم لا يريدون الاعتراف به - وبالنسبة للبعض الآخر كالاطفال الذين لا يفهمون ما تقول بالرغم من تبسيطك الشديد - لكي يفهم شخص ما ما تعنيه يجب اولا - وقبل كل شيء - اي يكون منطقيا - اغلبية الامازيغ لهم ضعف في المنطق - وان كانوا يعيشون في القرن 21 عقولهم لا تزال بدائية - ولا يستثنى من هذا حتى اساتذتهم الجامعيون - الامازيغ لا زالوا يعيشون في زمن الخرافة
47 - nomade الاثنين 06 يناير 2020 - 16:17
جواد الداودي: بما انك جريء إلى درجة اتهام الأمازيغ بانعدام المنطق لديهم، وبانهم بدائيو التحليل والتفكير، فقد تكون أنت في مراتب عليا من العلم والمعرفة. هل إذن، يضرك في شيء أن تعترف بما اعترف به الدستور المغربي؟ هل يضايقك اثبات العلماء والباحثين أن الأمازيغ عمروا شمال أفريقيا منذ الأزل؟ ماذا ستجني من إلغاء الأمازيغ وثراتهم وتاريخهم؟.... المنطق يقتضي الثقة في العلم والعلماء. والبدائي يحكم بلا تفكير، لأن التفكير يؤلمه. البدائي لا يرى أبعد من أنفه...
48 - الموغريب الاثنين 06 يناير 2020 - 16:56
و من منع البرابرة من ممارسة طقوسهم و التكلم بلغتهم .فهم لا يزالو يتكلمون بلهجاتهم و ياكلون الطاجين و اركان و املو و يشربون اسكيف و اغو و يزاولون نشاطاتهم كما كان يفعل أجدادهم. ولمادا تريدون فرض عاداتكم على المناطق الاخرى؟ احتفلو بسنتكم والله يسهل عليكم أو عينكم فشي حاجة أخرى.؟
49 - جواد الداودي الاثنين 06 يناير 2020 - 16:56
47 - nomade

اذا لم تكن انت ايضا من الاغلبية الامازيغية ذات التفكير الخرافي:

انا من خلال بحثي في موضوع السنة الفلاحية وجدت انها هي السنة الرومانية بشكلها اليوليوسي من 46 ق م الى 1582 ب م - وهذه السنة لا تزال تحتفل بدخولها الكنيسة الشرقية حتى يومنا هذا - وتستعملها في كل اعيادها الدينية

اما عن الشق الفلاحي فيها فهو عربي : منازل القمر وعلم الانواء

اما شيشنق فينتمي للجيل الخامس الذي ولد في مصر من اصل ليبي - وجده الاعلى يسمى بويو واوا - ما علاقة الامازيغ بهذا الشخص؟

ولم اعثر على اي تسجيل للسنة الوهمية لا في نقيشة ولا على نقوذ ولا في مخطوط ولا ذكرها مؤرخ

بماذا سترد على كلامي؟

هل باستطاعتك ان تبين ان كلامي غير صحيح بشكل علمي؟

ما اسم العالم الفلكي الامازيغي الذي ابدع السنة الوهمية؟

اي كتاب تاريخ يقول هذا؟

لماذا اسماء الشهور باللاتينية؟

لماذا اسماء المنازل وفترات البرد والحرارة بالعربية؟

لماذا هي موجودة ايضا بالمشرق العربي؟

لماذا اينما بحثت تجد الناس يقولون بان تلك السنة هي السنة الرومانية اليوليوسية؟

وعن المنازل يقولون عربية؟

اهي مؤلمرة كونية على الامازيغ؟
50 - Nabil from Holland الاثنين 06 يناير 2020 - 17:43
أقول للمستعربين الذين يقولون أن المغرب بلد عربي. أيعقل أن عدد العرب في المغرب أكثر بكثير من عدد العرب الخليج منبع العروبة. ما فائدة الأعياد الأخرى كالفطر والإستقلال و....يعجبني سكان أمريكا الجنوبية يقولون أنهم ليسو إسبان. الدين هو الذي حافض على العربية في شمال إفريقيا
51 - nkki الاثنين 06 يناير 2020 - 17:45
ليس بيد رئيس المحكومة شيئ لإقرار "13 يناير" عطلة رسمية
52 - ورديغة الاثنين 06 يناير 2020 - 17:59
رأس السنة الهجرية هو فاتح محرم هو اللي عند المسلمين في مشارق الأرض و مغاربها مادون ذلك باطل
53 - الاستاذ سمير الحياني الاثنين 06 يناير 2020 - 18:10
لم لا يتم الغاء عطلة فاتح السنة الميلادية ?????ومنها تفادي حوادث التي تقع
واقرار فاتح السنة الامازيغية
اتضامن مع اخواتنا الامازيغ
واناشد باتخاذ 13 يناير عطلة رسمية بالمملكة
واسكاس امباركي للجميع
54 - بودواهي الاثنين 06 يناير 2020 - 18:27
السنة الامازيغية يتم الاحتفال بها مند انتصار الامازيغ على الفراعنة لعشرات القرون ...و الاعتراف بها من قبل الدولة العروبية مسالة وقت فقط لان الامازيغ في المغرب اصبحوا اكثر وعيا بهويتهم و ثقافتهم و لغتهم و هم مستعدون للدفاع عنها حتى اخر رمق ...فما على المسؤولين الا الاسراع باقرار هدا الحق الدي هو ترسيم راس السنة الأمازيغية و جعله يوم عطلة و إلا سيفرض عن طريق النضال و الاحتجاج و المزيد من النضال و الاحتجاج...
55 - الموغريب الاثنين 06 يناير 2020 - 19:34
نحن الغير امازيغ لا نقبل بهده السنة الخرافية التي لا وجود لها.مند متى كانت الامازيغ دولة حتى ينتصرون على الفراعنة .وهداك شبشنق المصري من الأصل الليبي سير قرى عليه مزيان ليس له أي علاقة بامازيغ المغرب.وسيرو براكا من الكدب.
56 - صديق الاثنين 06 يناير 2020 - 20:13
في الحقيقة نريد من الحكومة الموقرة المزيد من ايام الراحة فنحن حققنا الكثير لأنفسنا وهذه العطل التي لذينا لا تكفينا حتى للنوم
57 - Rachid الاثنين 06 يناير 2020 - 20:42
ارض أمازيغية وشعب أمازيغي وتاريخ أمازيغي. أين هي العروبة؟ أو نطرح السؤال على شكل آخر. أين هم الأمازيغ وتاريخهم وارضهم؟لا نريد الوحدة التي تذللنا و تقتلنا. إعطاء اسم العروبة العرقية أرضا وشعبا لهذه الرقعة الجغرافية أمام المحافل الدولية وفي خطاباتكم السياسية التجارية،يعني أن الأمازيغ بالنسبة لكم ليسوا إلا صنف من البطيخ ينمو على أرض العرب.!! هذا احتقار و استحمار لكل مغربي معتز باصله.ويرفض وصاية العرب بالطريقة ااستعمارية. لابد للأمازيغ الأحرار أن يعوا بأن تدمير هويتهم وكرامتهم يأتي بتكرار العربي والعروبة الف مرة في اليوم حتى تترسخ في عقول البسطاء .لا بد من الضغط على الدولة العروبية العرقية و عزل بعض النماذج البشرية التي تركب على القومية العروبية الكرطونية أن تكف في احظار الأمازيغية في المناسبات المحلية مع الضربة تحت الحزام في نفس الوقت بتسمية أرض الأمازيغ بالوطن العربي والمغرب العربي.تتهمون إسرائيل وانثم أكثر صهيونية منها ألف مرة. مقاطعة إعلام و برامج ومنتجات التعريبين وخطاباتهم هي مقاومة مشروعة فعالة ضد التزوير واستحمار الشعب المغربي.
58 - simsim الاثنين 06 يناير 2020 - 20:54
السنة لها تقويم ولها مراجع تاريخية ودينية ويحتفل بها الناس منذ الأزل
السنة الهجرية هي سنة قمرية وتعتمد على القمر فيما يخص الحساب للشهور والأيام
وهو نفس الشيئ الذي ينطبق على السنة الشمسية أي السنة الميلادية
فما هو تقويم هذه السنة البربرية بالله عليكم أفيدونا
كم هي شهور هذه السنة إن كان لها شهور وما هي أسماؤها
وكيف يُعقل أن يكون 13 يناير دائما هو فاتح سنة البربرعندما نعلم أن السنة الميلادية
هي إما كبيسة أو غير كبيسة بمعنى أنها ذات 366 يوما أو 365
مما يجعل من شهر فيفري يتضمن إما 29 يوما أو 28 يوما وبالتالي تكون بداية السنة إما يوم 12 من شهر يناير أو يوم 13 منه إذا كان هناك منطق
وإذا ذهبنا بعيدا السنة لها علاقة وطيدة بالتوقيت الزمني مما يجعل علماء الفلك يضبطون التوقيت كل يوم
لذلك فليس هناك من سنة بربرية ولا هم يحزنون كون السند الذي ستعتمد عليه هذه السنة غير موجود نهائيا
زد على ذلك المغرب لا يجبرأحدا على أن يحتفل أو لا يحتفل
فمن أراد أن يحتفل بالخرافات له ذلك ومن لم يُرد له ذلك أيضا
59 - دزيري الاثنين 06 يناير 2020 - 20:57
التحقتم بالجزائر التي كانت السباقة في اقرار يناير عيدا وطنيا ويوم عطلة في كل ربوع الوطن، علما أن الاحتفالات بيناير وبغض النظر عن الجانب الرسمي يحتفل بها كل الجزائريين منذ قرون، فلماذا لا نجعله عيدا مغاربيا يوحد الشعوب التي وحدها الدم ثم وحدها الدين..
60 - جديدي الاثنين 06 يناير 2020 - 22:07
غريب أمر هؤلاء الأمازيغ يطالبون بيوم عطلة رأس السنة مقابل رأس السنة الميلادية. الا يعلمون بان المقابل هو رأس السنة الهجرية. و هو يوم فاتح محرم الذي يحتفل به المسلمون على اختلاف اطيافهم و جنسياتهم حول العالم بأسره. كما ارجو من الإخوان عوض التشبت بطلب يوم عطلة ان يسردوا علينا لائحة إنجازاتهم خلال الفترة التاريخية التي يتكلمون عنها. و هذه الانجازات ستكون وحدها كفيلة للاحتفال التاريخي بالامازيغية. وسنة سعيدة قبل الأوان و كل عام عام و المغاربة بالف خير على اختلاف انتماءاتهم.
61 - سافوكاح الاثنين 06 يناير 2020 - 22:11
ما ينقص بعض المتعجرفين ضد هدا الإحتفال ...هي تامغرابيت والسلام
62 - Sara الاثنين 06 يناير 2020 - 23:16
أول مرة في حياتي اسمع أن الأمازيغ حكموا الفراعنة
نفسي أستوعب ولكن من دون جدوى
على العموم سنة سعيدة لجميع المغاربة دون استثناء
63 - الصح و المعقول الاثنين 06 يناير 2020 - 23:19
مقال اقل ما يمكن انه مليء بالكذب و المغالطات. الامازيغ مجرد كاذبين و سارقين، فنصف الاحذاث المذكورة لا اصل لها " مثل هذا الشيشامق الامازيغي" و الذي ليس له اي اثر تاريخي و لا هرم و لا مدفن، كما انه ذهب بجيشه - بحسبهم- و انتصر و المعروف ان الجهة المنتصرة لا بد ان تترك اثرا في ثقافة الجهة المهزومة إلا انه لا يوجد اي اثر للقافة الامازيغية في الثقافة المصرية: كل هذه الاشياء تؤكد ان لا شيء حقيقي في قصة شيشنق المزعوم.
بالإضافة الى ذلك فالسنة الفلاحية هي طقس فلاحي كان يحتفل به الفلاحون في جميع العالم، و لكنهم لم يعطوه اهتماما كبيرا لكن الامازيغ يريدون نسبه اليهم على انه من ابتكارهم، علما انهم لم يضعوا اي شيء من قواعد التقويمات سواء الشمسية و لا القمرية، هذه الاخيرة التي المبدعون الوحيدين فيها هم العرب و من وضع تقسيمها و تقسيم المنازل و المواسم الفلاحية هم العرب. خلاصة القوال: إذا كان يجب ربط هذا الاحتفال بقوم معين فالاولى به هم العرب و ليس الامازيغ، و الاحتفال بالعرب الفاتحين ناشري الاسلام الحنيف اولى من الاحتفال بفرعون مزعوم و خرافة. و التي فجأة ظهرت في الاعوام القليلة الماضية! انشري هسبرس
64 - محمد هولندا الأربعاء 08 يناير 2020 - 19:24
يجب تقبل الاخر ،.. تعمق
65 - مواطنة 1 الجمعة 10 يناير 2020 - 10:40
شحال من معلق ما عاجبو الحال بحال إلا هو متأكد من نسبه العربي !!! راه العرب والأمازيغ دم واحد منذ عصور كلشي تخلط ، وباركة ما يحاولو شي وحدين يوضعوا الأمازيغ في الرتبة الثانية ، راه ما كاين لا أولى ولا ثانية ، كاينين شي وحدين باقيين هازين علم أبو جهل عوض ما يفتخرو باختلافهم مع دول الخليج ، واش ضروري نتبعوا يا الشرق يا فرنسا ؟ تمسكوا بأصولكم ولن يضر أحد أن يحتفل الأمازيغ بأصالتهم . سنة أمازيغية سعيدة على الجميع .
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.