24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | العربية في علاقتها بالدارجة المغربية: صراع أم تهذيب؟

العربية في علاقتها بالدارجة المغربية: صراع أم تهذيب؟

العربية في علاقتها بالدارجة المغربية: صراع أم تهذيب؟

غني عن البيان أن علاقة الفصحى بالعامية كانت منذ أول متن لغوي علاقة تهذيب وتشذيب لا علاقة صراع كالتي يدعيها أدعياء نصرة الدوارج لتبرير مشروعهم اللهجي العامي التفريقي المتهافت، نظرا لإيمان اللغويين الأفذاذ بأن العاميات العربية ما هي إلا انزياح شاذ عن العربية الفصحى لا بد من رصده، وتبين أسبابه، ومن ثمة تقويمه، بغية إرجاع الناطق العربي إلى طريق الفصحى القويم، وتصويب اعوجاج خطابه كي لا يفسد ذوقه ويزيغ لسانه.

فعلاقة التهذيب –لا علاقة الصراع التي يروج لها دعاة التلهيج- تلمح بشكل جلي حتى في المعاجم المتأخرة، فلو تصفحنا -مثلا- بعض وريقات من لسان العرب لابن منظور لوجدناه لا يتحرج من تبيان بعض الألفاظ الفصيحة التي شوهتها العامة وغيرتها، بل دفعه النظر في الألفاظ التي شوهتها العامة إلى تقسيم هذه الأخيرة-أي العامة- إلى طبقات، فنجده يكرر في أكثر من موضع عند إيراده لبعض المفردات التي شوهتها العامة وغيرتها سواء من حيث الجانب الصوتي/الفونولوجي، أو الصرفي/المورفولوجي، قوله: "لفظة قديمة عن العرب غيرتها العامة الأولى فقالت: كذا، فجاءت عامة سفلى غيرت عن الأولى فقالت: كذا،.."، ثم يرشدك إلى الصواب ومتفرعاته.

كما نجد هذه الاستراتيجية التعريفية الراصدة لأغلاط العوام في مختلِف المعاجم وكتب "لحن العوام" التي سعى أصحابها إلى محاربة اللفظ العامي المشوه بترسيخ الفصيح في الأذهان حفاظا على جمالية وتداولية اللسان العربي بحمولته الثقافية والعقدية في مختلف الأرجاء التي تَبَنَّتْهُ وارتضته طواعية.

فهل سار أنصار القواميس العامية على هذا النهج، وبخاصة واضعو معجم الدَّارِجَةِ الصفر بالمغرب الذي طبّل له رجل الإشهار عيوش؟

إذا كان المعجميون العرب قد نظروا في الألفاظ العامية بغرض تهذيبها وتصويبها، فإن جهل عيوش بخصائص الصناعة القاموسية، جعله يقلب المعادلة، حيث نظر إلى الألفاظ العامية المشوهة نظرة تقديس وإكبار، بموجبها جمع ألفاظ عاميته الصفر(0)، التي استقاها من أفواه السوقيين والمْشَرْمْلِينْ، المنتمين لطبقة الحضيض التي نصطلح عليها بــ(طبقة الزّيرو)، بدل تهذيب اللفظ العامي، وتصويب اعوجاجه، وتبيان، أصوله، وتاريخه، ونوعه، (دخيل، معرب، مولد...)، وتبيان أوجه الاتصال والانفصال بينه وبين اللفظ الفصيح، سواء أكان عربيا أم أعجميا دخل العامية المغربية من رافد آخر غير عربي.

هذا فضلا عن إغراق معجمه بألفاظ نابية لا توظفها إلا طبقة الخَاسْرِينْ-بالتعبير الدارج-أصحاب التواصل الصفر (0) من ذوي الإعاقات اللغوية والانحرافات المنبوذة اجتماعيا وأخلاقيا.

ولمّا كشفنا في مقال سابق لنا بهسبريس الغراء وسمناه بــ "من الأخطاء المنهجية في معجم الدارجة المغربية: العربية الفصحى تشرح الدارجة المغربية"، آفتي الادعاء والتناقض التي وقع فيها عيوش ومعجميوه، حين شرحوا الألفاظ الدارجة باللغة العربية الفصحى التي ناهضوها ودعوا إلى استبدالها بالعاميات المحلية في مجال التدريس (ينظر المقال السابق)، نشرع الآن في تبين آفات دعوى أخرى واهية مفادها أن "الكلمات السوقية الموجودة في معجمه (...)، نجدها في جل المعاجم العربية...إلخ"، دون تقييد لدعواه أو تخصيص أو تعيين كأنه اطلع على جل معاجم العربية التي يناهضها.

فمن الكلمات المستقبحة التي شرحها نذكر –مع الاعتذار للقارئ- (ح/ز/ ق/ة).

شرحها قائلا: "رائحة كريهة تخرج من الدبر..."، وقد اخترنا هذا اللفظ باعتباره الأخف وطأة على نفوس القراء-وما خفي كان أقبح-لنبين الثقافة التي يريد نشرها دعاة التلهيج في المدارس ما دام اللفظ مرآة اللافظ ودليلا على حقيقته ورؤيته التي يسعى إلى إشاعتها في صفوف المتعلمين متى سنحت له ولأتباعه فرصة فرض التعليم بالدارجة على المؤسسات التعليمية.

فهذه اللفظة الممجوجة المذكورة آنفا، يراها عيوش في لا شعوره الباطن أخف من لفظة (الغائط) الواردة في معاجم اللغة العربية، أو هذا ما أقرّه له-في تقديري-معجميوه من لسانيي الدارجة المغربية على الأقل.

ولدحض هذا الإدعاء المغلوط، نقول:

إن العرب لما عرفوا أن اللسان أكثر الجوارح اختراقا للحرمات، في حالتي التلفظ بمكروه والسكوت عن الحق، وضعوا خِططا بموجبها يتم حفظ اللسان، حيث مكنت هذه الخِطَط/ الاستراتيجيات الناطق العربي من التمييز بين الألفاظ وتَقْلِيبِها، ليس فقط من حيث المعنى وصحة اللفظ، بل من حيث القيم والأخلاق المتعارف عليها أيضا، فعدل في تواصله اليومي مع الخالق والمخلوق عن كثير من الألفاظ المستقبحة المنهي عنها، من ذلك لفظ (البراز) الذي عدل عنه الناطق العربي بلفظ (الغائط) الذي يظنه معجميو الدارجة أصلا للفظتهم المذكورة، ومرادفا للفظ (البراز-في معجمه/ خاء/راء/...إلخ)، بينما هو مجرد كناية عنه، فهذا الجهل الذي وقع فيه التلهيجيون مرده إلى جهل بمعاني ألفاظ العربية التي يعادونها؛ ذلك أن من معاني الغائط في اللغة/الثقافة العربية لا العامية، هو المنخفض من المكان، وهو كناية عن الحدث نفسه كما توهم معجميو الدارجة المغربية.

من هنا، نخلص إلى أن معجم الدارجة، وبخاصة في نسخته العيوشية، لا يمثل المغاربة في شيء بقدر ما يمثل حقيقة مُؤلفيه من دعاة التلهيج، كما أن الألفاظ والأمثال البذيئة الواردة فيه، من قبيل ألفاظ السّب، والقذف والفحش، وحوشي الكلام، ألفاظ محصورة في خطاب أفراد ينتمون لسانيا إلى طبقة سفلى –بيئة التْشَرْمِيلْ-، وإن شئتم قلتم: طبقة الزِّيرُو لغة، وهي طبقة بينها وبين تراثنا الشفهي الإبداعي آلاف السنين كما أنها طبقة شاذة أفرزتها ظروف شاذة... والشاذ لا يقاس عليه.

*أستاذ باحث في اللسانيات وتحليل الخطاب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - Топ الجمعة 07 شتنبر 2018 - 01:50
يقول طه حسين معترفا/إذا كتب المغربي بلغته لا نستطيع نحن أن نفهمه، ولا أنسى عندما زرتُ المغرب الأقصى وعندما استقبلني محمد5 وكان يحدثني و هو مسرور جدا من موقف مصر باستقلال المغرب.فقال المرحوم محمد5 "نحن مسرورون من الموقف ديالكم أمام قضية الاستقلال,ثم قال طه حسين هذه دْيالكم لم أفهمها إلا فيما بعد أن سألتُ عنها.وعند مغادرة طه حسين للمغرب قال:وجهوا التحية مني إلى البلاد دْيالْكُم.
ذكر طه حسين أن القوميين العرب والمستعربين منهم العجم أرادوا توحيد المسلمين من المحيط إلى الخليج بفعل اللغة العربية لأن المغاربة لايفهمون المشارقة والمشارقة أنفسهم مثل العراقيين لايفهمون المصريين والخليج الفارسي
بهذا فالمغربي الأمازيغي الناطق بالعربية هو في صراع مع فلسفة تفكيره فيمايخص علاقة الفكرباللغة،فالهوية الأمازيغية لاتستطيع التفكير بهوية بدوية قفارية قابلة للبيع عبرالتمويل البترولي.
أما إذا كانت علاقة العربية بالمغربيةعلاقة تهذيب فلماذا يظهرالدواعش في كل زمان بغرض القتل والاغتصاب والسرقة والكذب وجميع أفعال الشيطان والعفاريت.
2 - إبراهيم المعلم الجمعة 07 شتنبر 2018 - 02:16
ياأيها الأستاذ الباحث في اللسانيات هل تعلم أن القواميس الحديثة لاتتورع في إيراد ألفاظ تعتبرها قبيحة ومنكرة، فالقواميس الفرنسية والإنجليزية اليوم تنقل ألفاظا تعتبرها أنت مخلة بالأدب، إن ابن المنظور في جمعه للغة صدر عن اهتمامات أخلاقية ولم يقم بجمع كلمات معينة لأنه اعتبرها بذيئة واستبدلها بالمجاز ككلمة الغائط والفرج التي لاتدل عن مسمياتها إلا من باب المجاز، وهو خطأ مريع ارتكبه صاحب كتاب المنظور، لأن اللغوي هو عالم ينقل كل الألفاظ من دون التقيد بأحكام قيمية معينة، وهو خطأ لم يقع فيه أديب مبرز كالجاحظ الذي أورد كلمات اعتبرها الفقهاء بذيئة، ففي كتابه الحيوان تحديدا باب الكلب" استعمل اللفظ الحقيقي لكلمة "الفرج" وليس المعنى المجازي، الجاحظ الذي قال فيه ابن خلدون أنه أكبر علماء العربية، إنك ياأيها الباحث عندما تقول للأديب أن يجمع الكلمات التي لا تخدش حياءك وتمس إحساسك الرهيف هو كأن تقول للطبيب ألا يرى الجسم العاري لأن هذا مخل بالأدب، إن أدباء كبار اليوم يستعملون كلمات مخلة ب"الأدب" وهذا لايمنع أن تكون مؤلفاتهم قمة في الأدب، في حين آخرون آخرون يتقيدون ب"الأدب" في حين مؤلفاتهم تكون في الحضيض .
3 - cosmos الجمعة 07 شتنبر 2018 - 03:15
باختصار بلا لف ولا دوران
الفصحة لغة الشعر والغزل والمجون والفسق والفساد والاحباط
لايرجى من ورائها الا الاحباط والعنجورية والجهلل والتخلف
4 - الهدف من التلهيج ... الجمعة 07 شتنبر 2018 - 10:08
... او التدريج هو الابعاد عن القران الكريم لان الاعجاز فيه هو سحر البيان.
قيمة الفصحى في ارتباطها بالقران الكريم والحديث الشريف مما يرفعها الى درجة القدسية.
الحفاظ على الفصحى يعني الحفاظ على فهم القران والحديث.
والتخلي عن الفصحى يعني التخلي عن القران والحديث.
الرغبة المفرطة في التبسيط والبساطة تفضي الى الميوعة.
ففي الدارجة مثلا نجد كلمات بالفرنسية مثل طوموبيل بسكليت بلاصا كوردا فيرما جردة الخ
ما العمل بشانها؟
اليس من الافيد للتلميذ ان يتعرف بالعربية على اسماء ومفردات اجزاء السيارة او الكومبيوتر بدل البغرير وغريبات والملوي والبلغة والبغلة.؟
5 - WARZAZAT الجمعة 07 شتنبر 2018 - 10:12
اللغة الرسمية، أو ما يسمى الفصحى، صورة مرأوية محدودة مقتبسة من اللغة الشعبية. تعابير خشبية برتكولية ضيقة مقارنة باللغة العفوية التي نتواصل بها يوميا.

اللغة تتغير و تتطور كل يوم و على المو'سسات الرسمية الادارية منها و التربوية أن تساير العصر لا أن تطالب و تنتظر من العصر أن يسايرها. الدارجة الأمريكية، سيدة لغة العالم، كمثال. لا معنى من محاولة العيش و إدارة دولة و مجتمع بلسان من الأزمنة البائدة. كما هو الحال في المغرب حيث نحاول إدارة الدولة بلغة ديوان هارون الرشيد. الذي كان ديوانا فارسيا للاشارة أكثر ما يكون عربيا.

أروبا و باقي الغرب لا يعتمد اللاتنية الرومانية أو الجرمانية الشرلمانية و لكن لغاتهم و لهجاتهم الأصلية و المعصرنة و هم يرممونها و يجددونها بشكل دائم في محاولة لمسايرة التاريخ. دون تجديد ستتخلف لا محالة و تنقرض كما هو الحال بالعربية و الأمازيغية.

جانب تدريج العربية يجب تدريج الأمازيغية و تعويض الفرنسية بالانجليزية....أمور في منتهى البداهة و البساطة إلا لمن يحلم بالعام كاطورز ويعيش في عالم غير عالم الأحياء.
6 - Omar الجمعة 07 شتنبر 2018 - 10:59
Comme professeur en linguistique et en sémantique,j´aurais aimé trouver dans votre texte une terminologie scientifique , au lieu de cela le teint dominant est purement idéologique ,certes vous en avez droit, la question réside justement là:partir de la base scientifique pourrait toutefois être pretexte de l´idéologique ..mais l´inverse est pure volontarisme...mes respects
7 - سعيد مغربي قح الجمعة 07 شتنبر 2018 - 11:58
بسم الله الرحمان الرحيم

حين تتحول مدارسنا إلى حلقات من ساحة الفنا..

لكم سعوا إلى تخريب مدارسنا منذ الزمن المشؤوم..حين تعالت أصوات اللاهجين وراء بغر(من البغرير) تعليمنا وجعله كحليب الأتان لا ينفع بقدر أنه يضر-ولو أن حليب الأتان فيه نظر- فهكذا أرادوه وهم يريدوه تعليما أساسه لغة مبنية على القواميس العيوشية في زمن اختلط فيه الحابل بغير النابل..حتى تُركت العير على أكوام الشعير..فلا العير أكلت الشعير ولا الحابل فك حباله..!

نعم..الأمر جلل وأكبر مما تتصورون يا رواد هسبريس ويا كاتبي المقالات..لو كان على التلهيج في زمن التهريج لهانت..ولكن..المسألة فيها نظر..وأي نظر..!

اللهجة العيوشية جاءت لتغزو تعليمنا حتى تباح المحرمات وتصبح فيه الطابوهات واضحة وضوح الشمس في يوم غير مشرق..طابوهات كانت جدتي تخجل من سماعها وها نحن الآباء والأجداد صارت مجرد كلمات عارية لكنها قاتلة..تقتل الحياء..!

نعم، هذا ما يريدوه لتعليمنا..قتل الحياء..وظهور الفاحشة بين الخلان وتحرير الحريات من عقالها الأخلاقي..فلا فرق بين كلمات تبدأ بالخاء..فهي متساوية عندهم..فالخير كالخ..ى.

وهكذا صُنعت حلقات من ساحة الفناء..فناء تعليمنا!
8 - كاره الضلام الجمعة 07 شتنبر 2018 - 13:14
ما علاقة الدارجة بقاموس عيوش؟ الدارجة لغة شعب عريق هو الشعب المغربي فكيف تحصرونها في شخص فرنكوفوني لا يحسن النطق بها مع تاييدنا لفكرته بغض النظر عن اهدافه، ان ربطكم الدارجة بهدا الشخص يبين انكم تعتقدون انها مؤامرة كما هي العادة،و لو ان الرجل دعا الى الفرنسة لفهمنا استنكاركم و لكن ان يدعو الى لغة عامة المغاربة فيقوم مغاربة باستنكار الامر فهدا من اللامعقول و العبث، ان في دواخلكم سواء ادركتم الامر ام لا احتقارا لهويتكم ودواتكم و تعتبرون الدارجة منحطة و لغة شارع بينما هي لغة التداول اليومي، كون اي لغة متداولة لا يعني انها سوقية ، و كلمة حزقة ليست سوقية بل هي اسم لميكانيزم فيزيولوجي موجود في كل اللغات ،و الدي يجعلك تتقبل لفظ ضرطة بالعربية او pet بالفرنسية او fart بالانجليزية و لا تتقبل اللفظ الدارج هو الاستلاب و الدونية ،اي مغربي يقول في حياته اليومية ضرطة يا رجل، حزقة هي المفردة المغربية و لكن بالنسبة لك اي شيئ مغربي محلي هو سوقي نظرا لقرون من التحقير و الثانوية و الكومبارسية التي سجنتم فيها تمغربيت قياسا الى ما هو دخيل
9 - hassan الجمعة 07 شتنبر 2018 - 13:58
أنا أمازيغي لكني أغار على اللغة العربية الفصحى لأن بها نزل القران الكيم الذي هو دستورنا الذي لا تشوبه شائبة الى يوم الدين.
10 - mourad الجمعة 07 شتنبر 2018 - 15:41
أعتقد أنه ليس هناك أكثر تخلفا من أساتذة اللغة العربية ومختصيها، كلام بعيد عن العلم ومليء بالمشاعر السطحية، العامية المغربية ليست "انزياحا شاذا عن العربية" هذا جهل وأمية عندما يقول المغربي "صيفط برا" يقصد بعثت رسالة وهي جملة من كلمات أمازيغية ولا علاقة لها بالعربية وكذلك نسبة كبيرة جدا من العبارات والكلمات لا أساس لها في اللغة العربية فالحقيقة هي ما كتبه الأستاذ محمد شفيق في كتابه "الدارجة المغربية مجال توارد بين العربية والامازيغية" سيروا تقراو رحمكم الله
11 - كاره الضلام الجمعة 07 شتنبر 2018 - 15:54
ليست الدارجة هي السوقية و انما النقاش الدائر حولها هو السوقي مثل اي نقاش يخضو فيه الجميع، ربط الدارجة بعيوش تمييع للنقاش و التركيز على مفردات من عالم الطبخ مثل بغرير تمييع للنقاش، الغريب ان هده المفردات التي يتحججون بها غير قابلة للترجمة ال لغة اخرى، بغرير ليس هو les crepes فكيف ادن ترديون منا ان نسميه؟ ام تردون منا ان نمحو كل ما هو مغربي اصيل و نبحث له عن تسميات اجنبية ليرتاح استلابكم و دونيتكم؟الشباكية ليس لها مرادف في لغة اخرى لانها مغربية ،و لمادا تستنكرون دكر انماط الحلوى و الاكل اصلا هل تعتبرون الاكل المغربي سوقيا منحطا هو ايضا؟و يقول ان قاموس عيوش يضم كلاما سوقيا مشرملا، فلتعطنا اي قاموس في العالم لاي لغة كانت لا يضم تلك المفردات،و لمادا يتم تحيين القواميس اصلا الا لتضيف تلك المفردات التي ينتجها الشارع؟تلك المفردات لا توجد في الفصحى لانها ميتة و لا يشتم بها الناس بعضهم،ثم ان مثلها موجود في نصوص شكري مثلا و هي فصيحة فهل تقبلونها بالفصحى و ترفضونها بلغتها المتداولة؟ تخلصوا من سكيزوفرينيتكم و استلابكم فما يجب ان يتم سيتم و انتم لا بد عائدون الى تمغربيت طوعا او كرها
12 - Топ الجمعة 07 شتنبر 2018 - 15:56
جميع الشعوب الأرض المتحضرة تقرأ وتكتب ما تنطق إلا الشعوب المستلبة التي اختارت التخلف نمط عيشها لتنعم به.فالشعوب التي تكتب ماتنطق تُطورقولها انطلاقا من هويتها لتصنع حضارة وجودها لأجيال قادمة ليطوروها،أما نحن المغاربة فإن أغلبنا يعيش بهوية الأخرين،وأنا لست ضد معرفة هويات الأخرين كثقافة عامة زائدة من أجل اقتحام معارفهم للاستفاذة والتطور.فلغتنا الأصلية المغربية ذات الأصل الأمازيغي منبتقة من واقع القول والتفكير بحيث أن لهجتنا العامية الأمازيغية هي صنيعة هويتنا.فمثلا كلمة "حواء" لا تستعمل على الإطلاق في المغرب لأن فعل حوى يحوي يستعمل في المغرب كناية عن الجماع وعلى الرغم من أن اسم حواءليس مشتقاً من فعل حوى بل من الحياة
كذلك خبز الطابون هو خبز التنورلدى الفلسطينيين وكثير من المشارقة وهو الخبزعند أهل تونس ولا يُعرف لهذه الكلمة أصل فصيح.واللفظة جد مقذعة في المغرب.أماالطَّبُّونة في اللهجة السورية هي صندوق السيارة الخلفي التي توضع الأشياء فيه
اللغة العامية جد قوية في حياةالشعوب كان أبو بكريقول أمصص ببضراللات وجاء مفهوم الغائط في القرآن ثم النخامة والخرائة دُكرا في الصحيحين
فهذا هو الصراع الحقيقي
13 - جواد الداودي الجمعة 07 شتنبر 2018 - 16:24
10 - mourad

عندما يقول المغربي ((سيفطت برا)) فهو يتكلّم بالعربية لا الامازيغية

1. هل تقتبس لغة اقرأ من لغة لا تُكتب ولا تُقرأ فعلا واسما لهما علاقة بالكتابة

والقراءة؟

2. حرف الطاء اصلا ليس حرفا امازيغيا

3. سيفط اصله استفاض - سْتَفاضَ الخَيْرُ : اِنْتَشَرَ

4. البراءة السلطانية : رسالة أو شهادة كان السلطان العثماني يعطيها مندوبي

الدول الأجنبية تثبيتا لهم في مناصبهم في الدولة العثمانية

كفوا عن محاولة اعطاء اهمية للهجاتكم البدائية بترويج الاكاذيب
14 - كاره الضلام الجمعة 07 شتنبر 2018 - 16:25
الدارجة لا علاقة لها بالعربية و ليس لها تهديبا و لا عنها انزياحا، العربية لغة العرب و الدارجة لغة المغاربة و كون التانية تضم مفردات من الاوى لا يعني انها منحدرة منها اد ان اللغة المالطية ايضا تحوي مفردات جمة بالعربية،و الدارجة ليست لهجة و انما لغة مكتملة و لغة شعب كامل و لا تخص منطقة دون اخرى و وجود اختلافات في النطق او في بعض المفردات بين المناطق لا يعني انها لهجات عدة فالكل يفهم الكل
كلمة حزقة يتعفف منها المغابة ليس لان اللفظ سوقي و انما لان المعنى مقزز scatologique و هو نفس الشيئ بالنسبة لكلمة بول التي هي فصيحة ،فادن المشكل ليس في الدال و انما في المدلول لان مفردات فصيحة في نفس المعنى تثير التقزز و لان اخلاق المغاربة تجعلهم لا ينطقون تلك المفردات في الجمع العائلي
يقتني بعضهم قاموس المطبخ بالفرنسية و يقرؤه باعتزاز و لكنه يستهجن مفردات البغرير و البريوات ،ونحن لا نجد للامر تفسيرا الا الدونية و القزمية و احتقار الدات،و نحن لا نتخيل ان يخجل طفل فرنسي من كلمةgateau او galette مثلا، يبدو ان المتشدقين بالسيادة و نبد التغريب هم اساطين الاستلاب و التبعية
15 - كاره الضلام الجمعة 07 شتنبر 2018 - 16:51
يخشون على ابنائهم مما يعيشونه يوميا و يخافون عليهم من لسانهم الاول و يقلقون عليهم ان يسمعوا في المدرسة ما يسمعونه في البيت ،و يعتبرون لسانهم اليومي مؤامرة عليهم من الاجانب و نطق ابنائهم بلسانهم مخططا غربيا مريبا خطيرا، فيقول احدهم ان البغرير يهدد ان الدولة، هده ليست نكتا و انما حقيقة ينطقون بها بثقة ،شقهم المستلب يرتاب في شقهم الاصيل فيلجؤون الى احتقار شقهم الاصيل انتصارا لشقهم المستلب،يخادعون انفسهم باحابيل سيكولوجية و يكدبون على انفسهم و يرفضون داتهم انتصارا لاخرهم و يهاجمون الاصيل دفاعا عن الدخيل ،يخافون على المغاربة من خطر تمغربيت الداهم و يحدرونهم من ان يصبحوا انفسهم و يقولون لهم حدار فان انتم كنتم انفسكم فستنقرضون، لا مفر لكم الا ان تكونوا غيركم و لن ترتقوا الا بتقمص دور غيركم ، اصبح البغرير خطرا داهما على جماعة المسخ الهوياتي و اضافو الجهل و الجدال الصبياني الى الاستلاب و التبعية فجمعوا كل عوامل الانحطاط ،يخافون على المغرب من المغرب و ينصحونه بالتبعية لاي كان خشية ان ينقرض و تقتله اصالته و وفائه لهويته
16 - جواد الداودي الجمعة 07 شتنبر 2018 - 17:21
14 - كاره الضلام

في العديد من المواضيع تعجبني تعاليقك

يكونك كلامك منطقيا

حينها تكون تتكلم وانت على علم بالموضوع

اما هنا فما تقوله يبن انك لست ملما بالموضوع

تقول : ((الدارجة لا علاقة لها بالعربية))

هذا خطأ جسيم

الدارجة بحد ذاتها عربية

هل تستطيع ان تقول بان الريفية ليست امازيغية؟

الدارجة هي العربية الدارجة على السن العامة من الناس

الدارجة المغربية هي العربية الدارجة على السن العامة من الناس في الرقعة

الجغرافية المسماة : المغرب الاقصى

تقول : ((العربية لغة العرب و الدارجة لغة المغاربة))

هذا خطأ آخر

هل تستطيع ان تقول : الانجليزية لغة الانجليزية و ؟؟؟ لغة الامريكيين؟

العربية لغة العرب نعم ولكنها عبارة عن عدة لهجات

احدى هذه اللهجات هي الدارجة المغربية

والدارجة المغربية بالاساس هي لهجة عرب المغرب

عرب المغرب فقط اما الامازيغ فهم فقط مستعملون لها

وليست ملكا لهم
17 - النكوري الجمعة 07 شتنبر 2018 - 17:58
الحجج المذكورة في المقال أشبه بحجج التي يذكرونها في كتب الفرق و المذاهب العقدية حول فرقة الخوارج يذكرون ان الخوارج حرموا قراءة سورة يوسف لانه ذكر فيها الفحش على حسب اعتقادهم
المقال ركز على التنفير و التهييج و لم يأت بأدلة مقنعة رغم انني ارى ان اهم شيء يحفظ اللغة العربية هو الدين الاسلامي و أجدادنا تعلموها بسبب هذه القناعة و هذا ما عبر عنه ابن خلدون فقال (ربما بقيت اللغة العربية المصرية بمصر والشام و الأندلس و بالمغرب لبقاء الدين طلبا لها فانحفظت ببعض الشيء و أما في ممالك العراق و ما وراءه فلم يبق له أثر و لا عين حتى إن كتب العلوم صارت تكتب باللسان العجمي و كذا تدريسه في المجالس و الله أعلم بالصواب)
18 - كاره الضلام الجمعة 07 شتنبر 2018 - 20:24
اللغة المتداولة ليست تهديبا و لا تشويها للغة محنطة و انما هي تحيين لها،و بالتالي فالدارجة هي تحيين للعربية في بعض المفردات التي تتقاسمها معها اد انها لا تشترك معها في البنية النحوية و انما في بعض المفردات،و لدلك تعمل قواميس كل اللغات على تحيين نفسها كل سنة باضافة ما جد من مفردات و التي تكون اغلبها منحدرة من مفردات اخرى و لا احد يقول انها تشويه لها،و المفردة الراهنة افضل من الماضية لان المعيار هو التداول و الاستعمال،و اللغة لا تقاس بمعيار اخلاقي ليقال ان هده المفردة فاحشة و تلك عفيفة، الدوال مجرد دوال و المدلولات لا يمكن انكارها او التغاضي عنها ادا ما كانت تخدش الحياء،القاموس ليس مسجدا او مدرسة لنستثني منه المفردات الخادشة للحياء او اللياقة،القاموس يجب ان يضم كل المفردات التي ينتجها الناس في حياتهم و القاموس ليس عنصريا ليستثني كلام طبقة من الطبقات، القاموس ليس قاموسا ادا لم يضم كلام المواخير و العاهرات و المافيا و ادا كان عيوش قد فشل فيجب على غيره ان يحاول لا ان تهاجموا الدارجة فقط لان شخصا ما اعد فيها قاموسا قاصرا
19 - كاره الضلام الجمعة 07 شتنبر 2018 - 21:30
مفردات الدارجة التي تسميها سوقية دخلت قاموس الفرنسية نفسه ككلمة كيف التي اصبحت فعلا او كلمة واش التي تعني السلام الخ الخ، حتى الفرنسيون الوقحون المتعالون قبلوا بها رغم انها اجنبية غريبة عنهم و دلك لوجودها في مجتمعهم، افتريدون منا نحن اصحابها ان ننفيها من قاموس دارجتنا و نحتفظ بمفردات الحشمة ام نعوضها بمفردات من لغات اخرى تعشقها انفسكم؟ الحزقة التي لم تستطع كتابتها كاملة اخرج منها المغاربة معنى اخر هو انعدام المال او الازمة المالية و هده هي عبقرية اللغة المتداولة، و هم ينتقون من الدارجة كلام الشوارع على انه هو الدارجة كلها و حتى في انتقائيتهم هده يورطون انفسهم، يقول لك مثلا تعبير "يخشي فوجهو" و المقصود بها الاكل على انها قادحة بينما هي من اوجه البديع المسمى بالفرنسية metonymie ،القاموس يحوي كل شيئ و يقسم اللغة الى مستويات (ادبية،بديئة ،قديمة الخ الخ) تقسيم اللغة و توصيف المفردة شيئ اخر ،و تصنيفها مفردة سوقية grossiere لا يعني استثنائها من القاموس ،القاموس يضم كلام المجتمع بكل طبقاته و تنويعاته الثقافية و كل يجد فيه مبتغاه
20 - جواد الداودي الجمعة 07 شتنبر 2018 - 23:07
18 - كاره الضلام

تقول : ((اد انها لا تشترك معها في البنية النحوية و انما في بعض المفردات

ما تسميه العربية هي العربية الفصحى))

والدارجة هي العربية الدارجة

والتنويعتان تشتركان في الاغلبية العظمى من المفردات

وبالاضافة الى ذلك للبنية النحوية

على عكس ما قلت

انظر مثلا للمبتدأ والخبر في الفصحى والدارجة

البحر هائج = لبحر هايج

نفس التركيب

وهذا ليس شيئا بسيطا

فكل اللغات المجاورة تلجأ لاستعمال فعل يربط الكلمة الاولى بالثانية

La mer ((est)) agité

هذا ليس صدفة

انظر للتصغير

هو ذاته

وَلَد – وُلَيْد

وْلْد – وْلِيّد

وهذا ايضا ليس شيئا بسيطا

الدارجة هي شكل مبسّط للعربية

حذف الهمزة والتسكين للسرعة في الكلام

حذف المثنى لكي يتعلم الاطفال اللغة بسرعة

حذف الاعراب لتفادي الوقوع في الخطأ
21 - كاره المستلبين السبت 08 شتنبر 2018 - 00:18
16 - جواد الداودي
دعني مثلما عقبت أنت على كلام " عاشق الضلام " أعقب على تعقيبك..
تقول " والدارجة المغربية بالاساس هي لهجة عرب المغرب عرب المغرب فقط اما الامازيغ فهم فقط مستعملون لها وليست ملكا لهم "
في الحقيقة كنت سأرد على " عاشق الضلام " بخصوص هاته النقطة بالتحديد و لكن بما أنك سبقتني فأشكرك على هذا لولا أنك تحرف الحقيقة حينما تقول بالتحديد " فهم فقط مستعملون لها " و كان عليك أن تقول بدل ذلك " فهم فقط فرض عليهم استعمالها " و ليست ملكا لهم..هذا أولا أما ثانيا فتلك اللهجة هي لهجة ليس عرب المغرب فقط بل مستعربي المغرب و هم الغالبية. فكما لا يخفى عليك فغالبية الناطقين بالدارجة هم في الأصل أمازيغ و منهم ساكنة دكالة..
نعم أعيدها ل " عاشق الضلام البَوّاس الرَّكّاع " فالدارجة ليست لغة كل الشعب المغربي بل هي لغة بعض من الشعب المغربي أما الآخرون فهي مفروضة عليهم مثلما فرضت عليهم اللغة القرشية و مثلما فرض عليهم الوجود العربي.
22 - cosmos السبت 08 شتنبر 2018 - 01:00
ا خي جواد الداودي لاتستفز اخاك الامازيغي تواضع واحسن الكلام
وشكرا
23 - جواد الداودي السبت 08 شتنبر 2018 - 01:00
الى كاره المستلبين:

تقول : ((فهم فقط فرض عليهم استعمالها و ليست ملكا لهم))

فرضت عليهم ليس بالسيف وانما لانهم يهاجرون الى مكان استعمالها بحثا عن

فرض للشغل

تقول : ((هذا أولا أما ثانيا فتلك اللهجة هي لهجة ليس عرب المغرب فقط بل

مستعربي المغرب و هم الغالبية))

كل من استعرب صار عربيا – كما ان كل من تمزغ اصبح امازيغيا – انظر لذوي

الملامح الزنجية الذين يقولون بانهم امازيغ

اما الغالبية او الاقلية فلا يمكنك ان تقول في ذلك شيئا دون ادلة

تقول : ((فكما لا يخفى عليك فغالبية الناطقين بالدارجة هم في الأصل أمازيغ و

منهم ساكنة دكالة))

من اين جئت بهذا الكلام؟

وهل كنت شاهدا عندما تحول الدكاليون من امازيغ الى عرب؟

وكيف تحوّلوا؟ - بالوحي ام بقراءة كتاب كيف تصبح عربيا في خمسة ايام؟

وكيف تمكنوا من التخلص من اللكنة الامازيغية؟

لو كان التعرب سهلا لتعرب كل الامازيغ منذ اريد من 1000 سنة
24 - كاره المستلبين السبت 08 شتنبر 2018 - 05:10
23 - جواد الداودي
بل فرضت عليهم حتى في مناطقهم بدليل انه على التلاميذ استعمال الدارجة داخل أقسامهم في تواصلهم مع أساتذتهم
فرضت عليهم بدليل البرامج الإذاعية و التلفزية و الأغاني التي تداع تقصى منها الأغاني الأمازيغية على تنوعها..
أما عن التعرب فإليك هذه الاشكالية : أخي يقط بالرباط يتحدث الأمازيغية في حين أبناؤه يتحدثون الدارجة فهل هو أمازيغي و أبناؤه عرب ؟؟؟؟؟؟؟؟
الكلام عن استعراب دكالة تجده في موروثات المغاربة " سبحان من عرب دكالة " اما كيف تحولوا فاسأل نفسك كيف لم يعد أحدا من المصريين مثلا يتحدث بلسانه القديم ؟؟؟؟؟؟؟
من قال لك أنهم تخلصوا من اللكنة الأمازيغية و هل هناك لكنة أمازيغية واحدة ؟؟؟ و هل هناك لكنة عربية واحدة ؟؟؟؟؟؟
التعرب سهل على البعض و خير مثال المصريون...
25 - cosmos السبت 08 شتنبر 2018 - 06:31
ا لحقيقة
ياجواد الدوادي العربي الامازيغي لاتتطاول على المغاربة ما اتيحت لك فرصة لزيارة بلاد العرب في اول لقاء سيكتشف امرك انداك ستدطر للكشف عن حمضك النووي للدفاع عن عروبتك لانك تدعي عروبة دمك وليس عروبة ثقافتك
تواضع ولاتتطاول على المغاربة من فضلك
وشكرا
26 - النكوري السبت 08 شتنبر 2018 - 08:34
يبدو ان كثيرا من المغاربة وقعوا ضحية هذه الضجة حول الكلمات المستعارة مثل البغرير و هم لا يدرون لما هذه الضجة ؟ الكثير من المغاربة لا يعرفون ان قواميس اللغة العربية سواء كانت قديمة او معاصرة فإنها تحوي الآلاف من الكلمات الدخيلة و المستعارة في الفصحى بل كثير من هذه المفردات التي انتقلت من الفارسية و اليونانية و الحبشية الخ الى العرب حدثت قبل البعثة النبوية و استعملوها لان العرب انفسهم كانوا متفاعلون مع محيطهم في ذلك الزمان فتأثروا بمحيطهم و كثير من هذه المفردات الاعجمية الاصل نزل بها حتى القرآن و لا عيب في ذلك
اذن ما هو سبب الضجة ؟
السبب هو التعصب القومي لعرب المستعربة ! فكما ان اتاتورك كان يحرم استعمال المفردات العربية في التركية بغرض الابتعاد عن العرب فالقوميون العرب في بلا الامازيغ يحرمون استعمال مفردات في العربية و خاصة اذا كان اصلها امازيغي بغرض التعريب العرقي الحقيقي
27 - اكرام الميت .. التعجيل بدفنه ! السبت 08 شتنبر 2018 - 11:49
مصير اللغة العربية لن يكون مغايرا لمصير اللغة اللاتينية.
و كما خرجت اللغة الفرنسية والايطالية والاسبانية وغيرها من رحم اللاتينية التي كانت ايضا لغة الرب والجنة والكنيسة و صكوك الغفران و الدجل الكهنوتي, فسوف تخرج اللغة المغربية و المصرية و الشامية وغيرها من رحم اللغة العربية بعد ان تم تلقيحها وتخصيبها باللغات الاصلية, مما نتج عنه هذه الدوارج المحلية التي هي بفعل الواقع اللغات الام الحقيقية لهذه البلدان(بالاضافة للامازيغية في حالة المغرب) و ليس العربية التي لا يتحدث بها احد على كوكب الارض في حياته اليومية, مثلها مثل اللاتينية.

ان نفس التعالي والاحتقار الذي تواجه به الدارجة المغربية اليوم, بوصفها لغة الرعاع والشارع, من طرف التعريبيين والمداويخ والمستلبين, هو نفسه الذي كانت تواجه به الدوارج الاوروبية في القرون الوسطى المظلمة من طرف الجهلة والكهنة ومرتزقة الكنيسة قبل تقعيد ومعيرة هذه اللهجات لتصبح لغات مستقلة قائمة بذاتها للتخاطب اليومي وللكتابة والانتاج والابداع بها!

و اصحاب هذه اللغات,هم اليوم من ينتجون ويصدرون للمهووسين بلغة ابي جهل, اكلهم وشربهم ودوائهم وسلاحهم و حتى ملابسهم الداخلية!
28 - مغربي السبت 08 شتنبر 2018 - 18:12
إلى التعليق 13
النقاء اللغوي - هاجس دائم لدى صاحب التعليق لتأصيل الدارجة في الفصحى - وهم لا يومن به إلا الطهرانيون، فالدارجة مثلا كانت في البداية تقترض من الأمازيغية ثم من الفرنسية من خلال احتكاكها بالفرنسية بعد دخول الاستعمار الفرنسي ثم من الفصحى بكثافة بعد الاستقلال وما صاحبه من سياسة التعريب، وهذا شأن جميع اللغات في وضعية اتصال. وقبل ظهور دراسات في هذا المجال (أحوجيل، Luxenburg (، ساد اعتقاد راسخ أن 'لغة القرآن' عربية قحة لا مكان فيها لأية مفردة من لغة أخرى رغم عجز المفسرين على فهم ما أسموه 'غريب القرآن'.
يرجى الاطلاع على Languages in Contact by Uriel Weinreich
29 - جواد الداودي السبت 08 شتنبر 2018 - 19:03
الكلام الفارغ لا جدوى منه

انت تعشق الجدال العقيم

هذا مقطع من تاريخ ابن خلدون

((وراجعت قبائل جشم ورياح من الهلاليين طاعته

ولاذوا بدعوته

فنفاهم إلى المغرب الأقصى‏

وأنزل جشم ببلاد تامسنا ((ما بين سلا ومراكش))

ورياحاً ببلاد الهبط وأزغار مما يلي سواحل طنجة إلى سلا‏

((يعني أنه أسكنهم بمنطقة السهول الغربية))

((نفس المنطقة التي يقول سكانها اليوم بانهم عرب))

((نفس المنطقة التي يتكلّم فيها الناس بالعربية))

واذا قارنت الدكاليين بالغرباويين من الناحية الفونولوجية

ستجد تشابها يكاد يكون متطابق

اذا قررت ان تقول بان ابن خلدون كذب بشأن دكالة

وجب من الناحية المنطقية ان تقول بانه كذب بشأن الغرب ايضا

وبالاضافة الة ذلك وجب ان تكون القبيلة الامازيغية التي تعربت بدكالة

هي نفس الفبيلة التي تعربت في الغرب

هل اترك التاريخ والنطق السليم

واتبع تخريجات الامازيغ الذين بسبب مركب النقص الذي عانوا منه لقرون

يريدون جعل العالم باسره امازيغيا بالتخاريف؟
30 - Marocains السبت 08 شتنبر 2018 - 19:27
مشكل عويص يعاني منه
من يدعون أنهم منثمون لشيء إسمه أمازغ

يمزغون " اللهجة العربية المغربية "
يمزغون " الناطقين بالعربية كلغة أم " بتسميتهم مستعربون
يمزغون اللهجة الريفية
و اللهجة السوسية
و اللهجات الأطلسية
يطلقون علي خمس لهجات مختلفة اللغة الأمازيغية
لهجويا لا تفهمون بعضكم بعض

هل تضنون نحن أغبياء؟
أنا من مدينة القصر الكبير
وأتكلم العربية المغربية
عندما يرحل إلى مدينثنا ناطق باللهجة الريفية أو ناطق باللهجة السوسية
من قرية معينة في سوس أوقرية في جبال الريف

يتعلم منا العربية المغربية
نعرفة بالنطق هل هو ريفي أو سوسي ؟

هذا الشخص يتعلم منا العربية المغربية ويصبح ناطق بها

ثم تأثي أنت وتحكي لنا
هذا الذي علمناه نحن العرب العربية هو من إخترعها
هل تضحك علينا؟؟؟؟؟؟؟؟

أو أن هاك سوسي أو ريفي جالس في قمم الجبال يتكلم مع جيرانه اللهجة السوسية أو اللهجة الريفية
نزل عليه الوحي من السماء واخترع لنا اللهجة العربية المغربية
97% من كلماتها موجودة باللغة العربية
31 - النكوري السبت 08 شتنبر 2018 - 20:37
مناطق البرغواطيين كانت عامرة بالبشر بل كل المؤرخين يجمعون على ان الدولة البرغواطية عاشت تقريبا 3 قرون بعد الاسلام و كانت دولة قوية لم تسطع امارة الادارسة في وسط المغرب و لا من بعدهم دولة مغراوة و لا بني مدرار في الجنوب الشرقي و لا امارة النكور في الشمال الانتصار عليها رغم عزلتها بسبب مذهبها كل هذه الدول كانت تتحالف مع الدولة المركزية في قرطبة و لم تسطع الانتصار على البرغواطيين مما يدل ان هذه المنطقة كانت عامرة بالبشر حتى جاء المرابطون فقضوا على كل هذه الإمارات بنا فيها الاندلس و وحدوا المغرب بل حتى الفاطميين لم يستطيعوا القضاء عليها و قد حاول قادة الصنهاجيين الذين أسسوا الدولة الفاطمية توحيد المغرب و القضاء على الإمارات المستقلة فلم يفلحوا الى ان سقطت الدولة الاموية فسنخت الفرصة للمرابطين بسبب الأوضاع السياسية في شمال افريقيا
و قبل دخول العرب الى تامسنا أسس الموحدون مدينة الرباط و بنوا فيها اكبر مستشفى و مصانع الأسلحة و قاعدة عسكرية بل بنوا فيها مسجد حسان الذي لم يتم بأكبر صومعة في العالم آنذاك
فيأتي مخرف فيقول انها عربية لان حفنة من المشاغبين الاعراب أسكنوهم هناك
32 - جواد الداودي السبت 08 شتنبر 2018 - 21:09
28 – مغربي

لا هاجس ولا هم يحزنون

هل رأتني اقول ان كوزينا – كاسرونة – طوموبيل – شانطي – مونيكا –

صندالة – الخ كلمات فصيحة؟؟؟

انما ارد على تخاريفكم حين تقولون بان كلمة ما هي امازيغية

فارد واقول هي عربية عندما تكون كذلك

واقول انها يونانية او لاتينية او اسبانية عندما تكون كذلك

لماذا تقترض الدارجة من الامازيغية؟

هل يوجد في الامازيغية ما لا يوجد في الدارجة؟

لا – العكس هو الصحيح

شأن جميع اللغات في وضعية اتصال هو ان تقتبس اللغة الضعيفة من اللغة

القوية

يعني ان التيار يسير في اتجاه واحد

الفرنسية اتصلت بنصف لغات افريقا وآسيا

أثرت فيها جميعها

ولم تتأثر بأي منها

وكذلك الانجليزية

انتم تدّعون تأثير الامازيغية في الدارجة فقط لترفعوا معنوياتكم

لم تكن لكم تقافة قوية ولم تكن لهم حضارة ولم تصنعوا شيئا

فبماذا ستؤثرون؟
33 - Marocains السبت 08 شتنبر 2018 - 22:16
النكوري
N°31


العالم كله على إجماع أن شمال إفريقيا امتزجت فيه عدة حضارات

الإغريق
الفنيقيون
القرطاجنيون
الرومان
الوندال
البيزنط

ثم الحقبة العربية الإسلامية

سؤالي إليك

من هو ينتمي لهذا المسمى أمازيغ أو بربر
كلمة بربر كانت تطلق على الغير الناطقين بالإغريقية
لا علاقة لها مع العرق بل مع اللسان
اليوم تحولت كلمة بربر إلى شيء إسمه أمازغ ؟
لأن الوحيد الذي ذكر إسم مازغ هو ابن خلدون
قائلا " البربر من نسل مازغ ابن كنعان أي كنعانيين
قادمين من الشام.

ألا تشبهون أنثم ريافة إلى حد كبير سكان الشام؟
وليس لكم أي شبه مع سكان منطقة سوس ولا تفهمون لهجتهم .

عن أي شيء إسمه أمازغ تدافع عنه؟

وأنت تعرف جيدا أن سلسلة من الأجناس مرة من المغرب
أي 2000 سنة من الخليط قبل دخول الإسلام و العربية
هل تعرف أن ثقنية بناء المساجد هي قادمة من المشرق
وألأدارسة كانوا دائما يستعينون من الفنانين العرب من تونس و الأندلس
وأن المرابطين و الموحدين نقلوا من الأدارسة كل شيء
تعليم من الحضارة العربية الإسلامية
ثقنية بناء المساجد هي قادمة من ديمشق وبغداد

جميع المعمار العربي الإسلامي لا علاقة له مع شيء إسمه أمازغ
34 - النكوري السبت 08 شتنبر 2018 - 23:31
يقول ابن صاحب الصلاة الذي كان شاهد عيان في وفود عرب بني هلال و أحلافهم الى مراكش حاضرة الموحدين ما يلي (و كان العربي ادا دخل يأخذ عمامة صاحبه فيبدأ بتعميمها و هي في رأس الخارج فلا يزال يعتمها و هي تنحل من رأس صاحبه حتى تتم بأعجل الاستعجال بمرئي يظحك الحاضرين و كذلك في إعارة الثياب و آلات الركوب يجرد بعضهم بعضا على مرأى من الناس لا يهابون احدا و لا آمرا و فضل سيدنا الخليفة رضي الله عنه يغضي لهم على هذا كله و لمعرفته بحاجتهم و لضرورتهم ..و لما في نفسه بمجاهدة بهم أعداء الله)
هؤلاء هم العرب الذين جاؤوا الى المغرب كما ذكر شاهد عيان انهم كانوا في مشهد مثل مشاهد لحليقية مراكش واحد شاد لعمامة من طرف كيلبسها و واحد اخر كيجبدها من راسو و الناس كتظحك هما كاع ما صاقو لخبار لم يسبق لهم ان دخلوا على الملوك قالك العرب وجدوا الامازيغ غارقين في البدائية و علموهم الكسكس و البغرير من شر البلية ما يظحك
35 - الدارجة تنشط بالعربية الأحد 16 شتنبر 2018 - 01:04
الدارجة المغربية جزء لا يتجزأ من إعلاميات العربية من المشرق إلى المغرب والاختلاف بين اللهجات العربية شبيه بالألفاظ المختلفة بين القبائل العربية أو المداشر فمثلا هناك شيء يوجد في هذه المنطقة ويطلق عليه السكان المحليين مصطلحا لكنه لا يوجد في قبيلة أخرى ولا يعرفونه فعندما تتكلم اللهجة المغربية تشعر أنك تتكلم العربية وتفهم العربية فالعرب المغاربة الأميون منهم عندما يتابعون الأخبار بالعربية أو مسلسل بالمصرية يفهمون جيدا ما يقال من هنا تستوعب الدرس امت الذي يراوغ ويقف ضد العربية ويحاول الدفاع عن الدارجة العربية باعتباره أمازيغي لا يحق له فاللهجة المغربية هي لهجة عرب المغرب اكتفى بلهجتك التي لا يفهما العربي المغربي نفسه
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.