24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. مختبر الشرطة العلمية والتقنية ينال شهادة الجودة (5.00)

  2. المدير الرياضي لـ"شالكه04" يتوعد بتوبيخ منديل (5.00)

  3. فاعلون يناقشون آفاق ترسيم الأمازيغية في ذكرى "خطاب أجدير" (5.00)

  4. عملية إزاحة "قطار بوقنادل" تقترب من تحرير السكة (5.00)

  5. إعدام مدان باغتصاب وقتل 8 أطفال في باكستان (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الإجهاز على العربية مقدمة للإجهاز على الأمازيغية

الإجهاز على العربية مقدمة للإجهاز على الأمازيغية

الإجهاز على العربية مقدمة للإجهاز على الأمازيغية

نشر الدكتور عبد الله الحلوي مقالا تحت عنوان: " الدارجة أم العربية؟"، ولقد دافع في مقاله هذا بحماس كبير عن ضرورة التدريس بالدارجة، وأورد عدة حيثيات وراكمها واستند عليها في تبنيه لموقفه المدافع عن التدريس بالدارجة، وساجل طوال المقال الرافضين للتدريس بالدارجة، ويهمني في هذا المقال مناقشته في واحدة من حيثياته التي أوردها في مقاله، محاولا إبداء وجهة نظري غير المتفق مع ما جاء في مقاله في هذه الحيثية التي استوقفتني تحديدا، ولفتت انتباهي أكثر من غيرها، والتي سماها بالتغليط بتهريب النقاش.

يقول ذ الحلوي: " من مظاهر التغليط بتهريب النقاش أيضا أن يصرح المتدخل بأن لا مجال للحديث عن استعمال الدارجة في تدريس المضامين لأن الدستور المغربي لا يعترف إلا بلغتين رسميتين هما العربية والأمازيغية". ويشرح الأستاذ عبد الله حيثيته هذه بالقول: " إن المثقف الملتزم بقضايا شعبه لا يدعونا إلى ما ورد في الدستور ويكتفي بذلك، بل إنه يستشرف الآفاق التي لم يتحدث عنها الدستور ولم يع بها المشرعون ولم يدركها السياسيون. فالمثقف إما أن يكون مثقفا طليعيا، يسبق قومه لاستكشاف الأراضي التي لم يستكشفوها بعد، وإما أنه مجرد "فقيه دستوري" يتأول نصوص الدستور ويخبرنا بما تصرح به وما لا تصرح به".

للوقوف على أهمية الرجوع إلى الدستور في هذه النازلة يتعين التذكير بأننا إزاء قضية خلافية حادة، فالبعض يقول بوجوب التدريس بالدارجة، والبعض الآخر يعتبر أن الدارجة ليست لغة أهلا للتدريس بها بتاتا، وأن لغة التدريس المستحقة والقائمة منذ قرون في المغرب هي اللغة العربية الفصحى. الخلاف قائم، بشكلٍ حادٍّ وصارم، بين الجهتين، وكل طرف يعتد برأيه ويتشبث به، ويرى أنه الصائب، ورأي غيره الخاطئ. وكل طرف له مختصوه وعلماء لغته ولسانييه، بحججهم، ومستنداتهم التي يرافعون بواسطتها مدافعين عن اللغة الأحق بالتدريس في نظرهم..

في هذه الحالة إلى ماذا ينبغي الاحتكام؟ ماهي الآلية التي يتعين علينا اعتمادها للفصل بين المتنازعين الذين يتمسك كل منهم برأيه؟ ألا يحق لكل طرف استعمال الورقة القانونية التي تبدو له ملائمة للدفاع بواسطتها عن وجهة نظره، في مسعى منه لتغليبها وجعلها هي السائدة في الساحة؟

في كل المنازعات يكون الدستور هو الحكم الفصل بين الطرفين المتنازعين، فهو القانون الأسمى للأمة الذي يُجسِّدُ الحد الأدنى من الإرادتين الرسمية والشعبية اللتين تم التوافق بينهما حول بنوده، وجعلها أداة للاحتكام إليها. صحيح، قد يكون الدستور الحالي ليس ذلك الدستور الذي يحلم به كل المغاربة، وأنهم يتطلعون إلى دستور أكثر ديمقراطية وأوفر شعبية، وتأكيدا على العدالة الاجتماعية، ولكن في انتظار أن يتحقق الأمر، فإن الدستور الحالي يشكل الوثيقة التي تجمع أبناء الأمة، وتلُمُّهم حولها، لقد وُضِع الدستور لكي يتم الاستناد عليه في تدبير شؤون الأمة، والرجوع إليه لفضِّ المنازعات التي تقوم في المجتمع، ويختلف أفراده في الرأي خلالها.

المفارقة في هذا الباب هي أنه يتم الاحتماء بالدستور للدعوة إلى تدريس الأمازيغية وإلى تنزيل القانون التنظيمي لترسيمها، ولكن عندما تتم الإشارة إلى دستورية اللغة العربية الفصحى، وأن لها الأسبقية المفترضة في التدريس بواسطتها، طبقا للدستور، تصبح هذه الاستعانة بالدستور غير مرحب بها، ومحطَّ تشكيك، ودليل على أن من يلجأ إليها له فكر محافظ، ومجرد فقيه دستوري، وليس مثقفا طلائعيا، كما جاء في مقال الأستاذ الحلوي، كيف يصِحُّ الاعتماد على الدستور للمطالبة بتدريس الأمازيغية، ولكن يُرفَضُ الاعتماد على الدستور نفسه للمطالبة بالاستمرار في التدريس بالعربية الفصحى؟ أليس في هذه الصيغة للتحجج تناقض صارخ؟

المطالبة بأن يتطلع المثقف إلى ما هو أفضل من الوضع الدستوري الحالي أمر محمود ومحبذ ومرحب به، ولكن الدعوة إلى التدريس بالدارجة ليست مطلبا تعليميا طلائعيا وثوريا ورائدا ويحقق للمجتمع المغربي تعليما أفضل مما هو لديه، وأرقى مما هو منصوص عليه في الدستور. التدريس باللغة الدارجة ارتكاس إلى الخلف، وقفز في الهواء، ومغامرة ستنتهي بالتعليم في بلدنا إلى كارثة الكوارث. لن نكون بذلك أمام تطوير للدستور الحالي في مجال اللغة وارتقاء به إلى ما هو أعلى، سنكون أمام تراجع وارتداد، وزجٍّ بأنفسنا في نفق قد لا نخرج منه.

لا أحد من الأساتذة والمعلمين والمربين وعلماء اللغة واللسانيين المغاربة المعروفين بجديتهم وعلمهم ونزاهتهم ووطنيتهم يقبل التدريس بالدارجة، فالكل يُجمِع على أن الدارجة ليست لغة علم ومعرفة، وأن العربية الفصحى أقوى وأغزر وأثرى منها بما لا يقدر.. فلماذا نترك لغة لدينا تحتل المرتبة الرابعة عالميا، ولغة رسمية في هيئة الأمم المتحدة، ويستعملها، كتابة، وبحثا، وتطويرا، أكثر من 300 مليون نسمة، ويتوسع انتشارها يوميا في القارات الأربع، ونهملها، ولا نُدرِّس بها، رغم أصالتها وتفردها وقدرتها على مواكبة التطورات من حولها، لنصنع لغة محلية جديدة نسميها الدارجة، ونجرب التدريس بواسطتها؟ من الذي يضمن لنا أننا سننجح في مسعانا هذا؟ وهل أضحى تلامذتنا وطلبتنا فئران تجارب نقيس فيهم لغة، إن كانت أهلا للتدريس أم لا؟؟

الدعوة إلى التدريس بالدارجة ليست فكرة طلائعية وثورية وتتجاوز النص الدستوري الحالي، هذه دعوة أحطُّ وأقلُّ شأنا من مضمون دستور 2011، لغويا. إنها دعوة نابعة من أركان الدولة المغربية العميقة التي لا يروق لها الدستور الحالي، الذي جاء به حراك شباب 20 فبراير، وتعمل كل ما بوسعها لفرملته والعودة بالمغرب إلى ما قبله، وتقليص مساحة التفسير الديمقراطي التي تدعو القوى الديمقراطية حقا لإعطائه للنص المذكور..

فالعربية الفصحى لا يقبل بها المستحوذون على السلطة والثروة في المغرب، والذين لديهم مصالح عميقة وكبيرة مع فرنسا وأمريكا ومن يدور في فلكهما.. هؤلاء يكرهون العربية الفصحى والأمازيغية والدارجة، ويتمنون في قرارة أنفسهم إقبار كل هذه اللغات، ولا يخفون أنهم يفضلون عليها الفرنسية، ولذلك فإن التشبث باللغة العربية الفصحى كأداة للتدريس ضدا في ما يدعو إليه هؤلاء، يعتبر موقفا طلائعيا وثوريا واحتماء متقدما وذكيا بالدستور، وفي ذلك حماية حتى للغة الأمازيغية نفسها، فالذي يخطط للإجهاز على العربية الفصحى، إن حصُل على مبتغاه هذا، سينتهي بالإجهاز على الأمازيغية نفسها بعد العربية.

الذي يضرب عرض الحائط بالدستور ويدعو للتدريس بالدارجة يصبُّ في الواقع الماء في طاحونة المسيطرين على الثروة والسلطة في المغرب، فالتدريس بالدارجة ليس خطوة متقدمة وطلائعية وثورية، إنها خطوة رجعية وخطيرة على المنظومة التعليمية، وستؤدي، إن تم اعتمادها، إلى بث الفوضى في هذه المنظومة التعليمية وإلى تخريبها وتدميرها كليا، أكثر مما هي مدمرة أصلا في وطننا.

تحميل اللغة العربية الفصحى مسئولية التردي المهول والفظيع والخطير الذي توجد عليه المنظومة التعليمية المغربية، تزييف للحقائق، وتزوير مفضوح لها.. هذا التردي له أسباب عديدة ومختلفة، ولا علاقة لها البتة باللغة العربية الفصحى كأداة للتدريس..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - KITAB الخميس 20 شتنبر 2018 - 16:16
المحاججة والإقناع والقتناع أمر محمود متى توفرت في الطرفين القدرة على إبداء الرأي على أسس علمية، لكن حينما يكون أحد الطرفين مغالطا ومتعصبا لأطروحته ولا يقبل مناقشتها أو بالأحرى مكامن العيب فيها... تصبح عملية محاولة إقناع الآخر مضيعة للوقت، فالأستاذ الحلوي معروف من أشد أنصار الأمازيغية ومهووس بها إلى درجة زعمه بأنها اللغة التي تكلمها آدم عند حلوله بكوكب الأرض.... بل ذهبت به عنجهيته إلى انتقاد نظرية تشومسكي حول اللغة... ومؤخرا نزل على العروي كالصاعقة ورماه بقصوره في مجال التربية والتعليم ،وسفه العديد من الآراء وأحكامه جد مطلقة، ويكتب بعدوانية وعنصرية مبطنة تجاه العربية، ويعتقد أن عاميتنا مشتقة من الأمازيغية... الخ من المهاترات التي لا يمكن صدورها من أستاذ، وتحياتي
2 - كاره الضلام الخميس 20 شتنبر 2018 - 17:23
ما فائدة لغة عدد كلماتها يتجاوز الملايين ولاتستطيع تقديم للعالم سوى خطابات الكراهية والهجاء ونذير الحرب ،لغة قبرت في المعاجم والاوراق لغة تجذب الارهاب والارهاب يجذبها،ثم ماعلاقة ثلاث مئة مليون مع خريطة العربية وهل تعتقد أن العالم العربي متجانس وأنه كله عربيا عرقيا أو لغويا وهاهي التركية تغزو حصنكم المنيع ويقبل عليها العرب نهما وارتواءا فقط بمسلسلاتهم الدرامية ، ولو وضعت أصلا مصري مع لبناني سيتفاهمون بدون الفصحى لم تعد الفصحى رباطا مقدسا يجمع العرب بل تحولت لعائق فكري وثقافي ومجرد أحفورة مسمارية ممياء لغوية ،لغة وصلت للمرحلة النهائية وأعطت ما لها وأعراض الموت عليها، الصينين مثلا يتعلمون اللهجات العربية مباشرة بدون فصحى وأغليهم يتحدث اللهجة المصرية وسير على ذلك أغلب الاجانب ،يختبؤون وراء الاماريغية التي كانوا يحاربونها ويدافعون عن لغتهم بتذكير غيرهم بمصيرهم العربية عاشت عمرا مديدا وعمرة قرون وكانت جميع الوسائل أمامها مالا وجهدا وصياحا الخ وتنقرض بسرعة ولاتستطيع لحاق ركب الحضارة ، لغة رجعت لعهودها الغابرة لغة البدو
3 - العربية الله يربح الخميس 20 شتنبر 2018 - 17:33
يمكن القول الاجهاز على العربية لو كانت هذه اللغة تؤهل طلابها الى ولوج جامعات ومعاهد كبرى لتحصيل العلوم والتقنيات الحديثة
يمكن القول الاجهاز على العربية لو كانت هذه اللغة تؤهل طلابها الى الولوج سوق العمل والمشاركة في الحركية الاجتماعية
يمكن القول الاجهاز على العربية لو كانت هذه اللغة متداولة عالميا كالانجليزية او الفرنسية يمكن التواصل بها
العربية حتى تعلمها شيئ صعب !
حتى مثقفينا من كتاب واساتذة جامعيين وباحثين لايستطيعون التكلم بالعربية مدة 10دقائق دون إرتكاب اخطاء لغوية ناهيك عن سياسيينا كالوزراء والبرلمانيين ورجال المال والاعمال
اما تلامذتنا فهم يقضون اكثر من 12 سنة بالتعلم بالعربية لايستطيعوا قراءة او كتابة ورقة إدارية وحال طلابنا يشبه حال تلامذتنا
فلماذا الاجهاز على العربية
فهذه عربيتك الله إربَّح
4 - الرياحي الخميس 20 شتنبر 2018 - 17:57
أي دارجة وهي قد فقدت نحو 60% من قاموسها وقدرتها التعبيرية كل هذا اللذي لم يحدث في 5 قرون تم في 60 سنة ولنا وثائق عبارة عن مراسلات مغربية دارجية موجودة في جامعة لشبونة.الدارجة البيضاوية لغة هجينة تميل إلى "الكريوول créole" لا نفع فيها إذ هي أصبحت نصف لغة مرابوتيكية تروج للنصب والإحتيال والعبودية والتسول مثل "عايْشكْ ها العار عفاك ..." ولا تعبر بتاتا على ماهو روحي أو عاطفي.ليفسر لي من له القدرة كيف سترقى هاته اللغة إن هي لقحت بالفصحى ? هذا ما يسمى صنع الجديد بالبالي ووضع "إيتيكيت" "صنع في تامازغا" وما هو بصنع ولا "والو".استعملت كلمة "والو" لاأأكد عن ضعفنا التعبيري إذ أصبح ممكن أن تلغى دارجة بأقل من 500 كلمة وفي ظني السيد عيوش يملك أقل من ذلك أما سي الحلوي اللذي نقدره فأقحم كلمات قدمها كدارجة لم أسمعها طيل عمري والأرجح أنها أمازغية.يبدو لكل لبيب أن فشل التعليم لا علاقة له بالعربية بل دوافع أخرى أقلها يغطعمون فلذات أكبادنا بالسردين المعلب périmé .ألخص للقارئ
5 - non à la division الخميس 20 شتنبر 2018 - 18:22
ceux qui veulent la darija et amazighia à l'école visent et le déclarent la disparition de l'héritage précieux de l'arabe fousha et ainsi la disparition de la fousha leur permettra de dire que le maroc amazighi a subi la colonisation arabe,donc créer la division entre les marocains,
cette question dépasse les personnes,elle doit être réglée une fois pour toute par le pouvoir suprême garant de l''existence du maroc uni sans failles,
en voulant faire disparaître l'arabe fousha,on aide l'ennemi de notre intégrité territoriale de tanger à laguira,
éliminer la fousha, c'est enterrer l'idée de la construction fraternelle du maghréb,construction qui assure l'existence paisible des 5 pays du maghreb,
6 - حفيظة من إيطاليا الخميس 20 شتنبر 2018 - 19:00
حين يريد أنصار الأمازيغية الترويج لها فإنهم يقولون إن كل لغة مؤهلة لكي تكون لغة علم وتقنية واقتصاد وتجارة وشغل ورقي وتنمية، ولكنهم عندما يريدون مهاجمة العربية فإنهم يرددون نفس الكليشيهات: العربية ليست لغة علم وتقنية واقتصاد وتجارة، وأنها لغة شعر ورواية وحكاية.. وأنها لا تساعد صاحبها في الحصول على شغل..

يا عالم، لو كانت البلاد تعرف نهضة اقتصادية شاملة، لو كانت في تنمية مستدامة منذ الاستقلال إلى اليوم، ولو كانت ثروتها تدبر بشكل حكيم وسديد، ولو كان هناك رواج تجاري وفلاحي فعّال وحيوي في المغرب، لكان الشغل متوافرا للجميع سواء بالعربية أو الأمازيغية أو الدارجة، فسيكون لكل مجاله الذي سيشتغل فيه، فالبلاد في أمس الحاجة إلى طاقة كافة أبنائها، باختلاف لغاتهم ولهجاتهم..

ولكن حين يعم الكساد جميع المجالات، وتُحتكر الثروة من طرف أقلية، ويكون آخر هم الحاكمين هو تحقيق التنمية الحقيقية، ويتم تدمير التعليم والصحة وينتشر اقتصاد الريع، فلا تنتظروا وقتها تحقيق أي إنجاز في البلد، بأي لغة كانت..

اللغة العربية ليست سوى أداة للتواصل، ومن الجهل المركب تحميلها تبعات ووزر فشل مخططات التنمية..
7 - اكرام الميت .. التعجيل بدفنه ! الخميس 20 شتنبر 2018 - 19:15
مصير اللغة العربية لن يكون مغايرا لمصير اللغة اللاتينية.
و كما خرجت اللغة الفرنسية والايطالية والاسبانية وغيرها من رحم اللاتينية التي كانت ايضا لغة الرب والجنة والكنيسة و صكوك الغفران و الدجل الكهنوتي, فسوف تخرج اللغة المغربية و المصرية و الشامية وغيرها من رحم اللغة العربية بعد ان تم تلقيحها وتخصيبها باللغات الاصلية, مما نتج عنه هذه الدوارج المحلية التي هي بفعل الواقع اللغات الام الحقيقية لهذه البلدان(بالاضافة للامازيغية في حالة المغرب) و ليس العربية التي لا يتحدث بها احد على كوكب الارض في حياته اليومية, مثلها مثل اللاتينية.

ان نفس التعالي والاحتقار الذي تواجه به الدارجة المغربية اليوم, بوصفها لغة الرعاع والشارع, من طرف التعريبيين والمداويخ والمستلبين, هو نفسه الذي كانت تواجه به الدوارج الاوروبية في القرون الوسطى المظلمة من طرف الجهلة والكهنة ومرتزقة الكنيسة قبل تقعيد ومعيرة هذه اللهجات لتصبح لغات مستقلة قائمة بذاتها للتخاطب اليومي وللكتابة والانتاج والابداع بها!

و اصحاب هذه اللغات,هم اليوم من ينتجون ويصدرون للمهووسين بلغة ابي جهل, اكلهم وشربهم ودوائهم وسلاحهم و حتى ملابسهم الداخلية!
8 - الى الاخ الرياحي الخميس 20 شتنبر 2018 - 19:48
بالدارجة البيضاوية تربيت في احضان الوالدين والاخوات الاخوان والعمات والخالات وازواجهنوالجيران وبها ربيت ابنائي وبالدارجة الحالية اتواصل مع احفادي ومع اصدقاء الدر ب القدامى والحديثين ،طبعا في إطار من الاحترام والادب وبلسات دارج لائق ومحترم
ليس هناك لغة قبيحة / رديئة مقابل لغة جميلة /راقية فكل ما هناك هو مستعمل انيق اومستعمل رديء وهذا الامر موجود في جميع اللغات
9 - كاره الضلام الخميس 20 شتنبر 2018 - 20:19
الى المعلق التاني
لا اختلف معك كثيرا في المضمون لكن عليك التحلي بالنزاهة و التعليق باسمك الخاص و ليس بالاسم الدي اعلق به، و عوض ان ارد عليك كان بالامكان ان ارد على المقال لكنك تميه النقاش بهده الاساليب
10 - Me again الخميس 20 شتنبر 2018 - 20:25
فلماذا نترك لغة لدينا تحتل المرتبة الرابعة عالميا، ولغة رسمية في هيئة الأمم المتحدة، ويستعملها، كتابة، وبحثا، وتطوير...؟
الجواب سهل! لان التلاميذ لا يفهمون الدروس التي تلقى بها و لا يعرفون التكلم بها. و حثى كثير من المغاربة و منهم الاختصاصيون في اللغة العربية و آدابها و كذا الفقهاء و اللسانيون و السياسيون القومجيون و المغنيون و المغنيات بالموسيقى الشرقية لا يحسنون التكلم بها بطلاقة و سلسة الا ما حفظوا عن ظهر قلب و ما يقراءون و ما تعلموا من المسلسلات المصرية و اللبنانية و ما ينقلون و يقلدون... ناهيك عن المغاربة العاديين و التلاميذ الذين بدوا دراسة اللغة العربية... كما التعليم يجب عليه الاعتماد على الفهم و ليس على الحفظ و المحفوظة و المحفظة و النقل و الإعادة و التكرار و العقوبة و الضرب و العصا. حفظ آيات من الذكر الحكيم و النشيد الوطني و الشعر و المحفوظة بدون فهمهم مثل خوي الماء على الكرعة!
11 - Yahya الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:12
قضيت سنوات عديدة بساعات عديدة في الأسبوع لتعلم العربية الفصحى و الفرنسية كذلك و تعلمت التاريخ و الجغرافية و التربية الاسلامية و العربية بالعربية و العلوم بالفرنسية. الحمد لله، افهم جيدا ما يقال، لكن اجد صعوبة بالتكلم بكلا اللغتين و لو لمدة دقيقي واحدة رغم الجهود الجبارة التي أقوم بها و رغم احتكاكي منذ شبابي بالسياح الفرنسيين و منذ مدة بالعراقيين و الفلسطينيين. لكن، ثلات سنوات بسويعات قليلة أسبوعيا في الثانوي و سنتين في الجامعة للتعلم و دراسة الانجليزية ، اصبحت أتكلم بها بطلاقة و عفوية رغم اللكنة. و عندما بلغت 38 سنة تعلمت اللغة السويدية في سنتين و درست بها 4 سنوات اخرى و الان لا اجد مشكل في التواصل بها الا قليلا خاصة في مواضيع لا تهمني و لا دراية لي بها! و في تونس، تعلمت الكتابة بتيفيناغ في يوم واحد و بفضل المعاجم الموجودة اكتشف بكل سهولة مفردات امازيغية لم اعرفها من قبل حيث لم تكن لي فرصة لتعلمها و الان بسهولة استوعبها عقليا و ثقافيا. أظن ان الاعتماد على الحفظ و النقل و الببغاوية و العقوبة و الإعادة و التكرار الضرب فشل في ان يتقن المغاربة العربية و الفرنسية!
12 - سعيد مغربي قح الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:13
بسم الله الرحمان الرحيم

نعم..صدقت في نقاشك هذا..وقد ذكرني بقصة الثيران الثلاثة، وما وقع لهم مع أسد الغابة..وها أنا سأسردها عليكم بذريقتي.

يحكى أنه كان في المغرب ثلاث لغات.. لغة علم وأدب وهي العربية البيضاء، ولغة حرة أبية ذات أصالة وهي الأمازيغية الحمراء، ولغة ثالثة لغة العوام السوداء في تلاوينها..وكلها لغات تعشن جنبا إلى جنب في ثبات ونبات..كيف لا وهن قد أرضعن من ثدي واحدة.

ذات مرة جاءت لغة موليير كي تستأسد على تراب مملكة اللغات الثلاث..لكنها كانت تحس بضعف أمامهن..وليس لها من حل سوى الاستفراد بكل واحة منهن..فكان أن تآمرت لغة موليير بخداع الأمازيغية والدارجة على أساس العربية البيضاء تعكر صفو المملكة. فاتفقن على إضعافها..فحين ضعفت..فكرت تلك الفرنسية على القضاء على لغة مازيغ ..فجاءت إلى العامية السوداء فلعبت ووسوست بعقلها الهش كي تخلي لها الجو للقضاء على الحمراء لغة مازيغ ..فكان ما كان..حينها أتت إلى السوداء فاستدرجتها الفرنسية..ثم قالت لها الفرنسية مالي أراك حرينة عصية الدمع.. هل علمت أنه قد قرب أجلك ..! حينها أجابت السوداء.."إيه..أكلت يوم أكلت أمنا العربية البيضاء..".

فهل من متعظ..؟
13 - انس الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:25
لا احد يستطيع ان ينهى لغه على وجه الارض
والسبب اللسان ايه من ايات الله ومتى يأذن الله بمحو ايه فهو القادر
على ذلك
وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ (22) الروم
والذى يحدث الان هو نوع من الوسواس الذى يصرف الانسان عن منفعته
الى امور تضيع وقته
العربيه وغيرها من الالسنه باقيه وكل محاوله لمحوها انما هو مخالفه
للايه فى القران والذى يطلب منا قرأة القران وتدبره لانه سبيل نجاتنا
فى الدنيا والاخره
14 - sifao الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:40
الدستور يُلتجأ اليه لفض النزاعات السياسية التي تحتمل اكثر من قراءة وفهم ، وليس للحسم في القضايا العلمية ، اللغة العربية لغة رسمية بموجب الدستور والدارجة لغة رسمية بموجب الواقع ، الفريق الاول المدافع عن العربية ينطلق من اعتبارات سياسية ودينية لا علاقة لها بالواقع اللغوي ، اما الفريق الثاني فيتحصن بالواقع الفعلي للمدرسة المغربية ، جل الدروس تُلقى بالدارجة او الامازيغية ، اللغة التي يتحدث بها الاطفال في منازلهم وشوارعهم وليس باللغة التي يلقي بها الفقيه خطبه على مسامع جموع المغفلين ...
عالم الاعيان يفرض نفسه على الحواس جميعها شاءت ام ابت ، اماعالم الاذهان فيظل حبيس حدود المخيلة لا أثر ولا وقع له على الواقع... الدارجة والامازيغية تفرضان نفسيها اللغوي على كل مناحي الحياة العامة ، والعربية الفصحى حبيسة الرفوف والمنابر الشبه اعلامية ;...لا علاقة لها بالواقع اللغوي القائم ، ما يقوم به المدافعون عن العربية الفصحى هو تأخير انطلاق قطار التنمية والذي لابد ان ينطلق يوما ما شاء من شاء ، هل اذا تضمن الدستور فقرة تقول ان 1+1= 3 ، يفرض على تلاميذ المدرسة احترام هذه القاعدة في تمارينهم الحسابية ؟
15 - احمد هلال الخميس 20 شتنبر 2018 - 22:06
الى 14 - sifao
الدارجه هى عريه فصحى واوهامك ان العرييه هى حبيسة الرفوف
فانت تكتب بها ومحرك البحث فى الانترنت يضع العربيه لغه منافسه
والترجمه الفوريه من العربيه والى اى لغه يتم فى قوقل
وملاين الكتب بالعربيه فى انحاء العالم والعربيه لغه معتمده فى المحافل
الدوليه وهى باقيه الى ان يرث الله الارض ومن عليها
وقطار التنميه لايمنعه لغه ولايجلبه لغه هى الارزاق بيد الله
دول الخليج لديها تنميه ورزقها الله والعربيه لديهم اساس كل شىء
ومن يلهث وراء فرنسا فهو يلهث وراء سراب اذا وصل اليها
لم يجد شيئا
الارزاق بيد الله
16 - حوارات تجاوزها... الخميس 20 شتنبر 2018 - 22:38
... الواقع .
فبالدارجة يتم تفسير وشرح دروس الفصحى منذ القديم.
ما يطالب به الدارجيون هو كتابة الدارجة وترجمة النقرارات اليها والقطع مع العربية الفصحى.
ولكن البحث العلمي الذي به تتقدم المجتمعات وسوق الشغل الدولية بما فيها الشغل عند الشركات الدولية التي تستثمر في المغرب ، تتطلب الالمام بالانجليزية.
هذه هي الضروريات التي تفرض تدريس العلوم والتقنيات باللغات الاجنبية.
ان عصر العولمة والتواصل عبر الانترنيت والهواتف الذكية عبر العالم يفرض تعلم الانجليزية والفرنسية والاسبانية وغيرها.
لقد حدثت تحولات كبرى على ارض الواقع لا تتناسب مع الافكار المتقادمة.
17 - محمد الوافي الخميس 20 شتنبر 2018 - 22:43
يهاجم عبد الله الحلوي المفكر المغربي عبد الله العروي ويجرِّده من صفته العلمية في مجال اللغة لسبب بسيط وهو أنه استنكر الدعاوى التي تحث على التدريس بالدارجة واعتبرها دعوات غير واقعية، لو أن العروي قال إن الدارجة والأمازيغية لغتان متأهلتان للتدريس بهما وأنهما أفضل من العربية، لكان الحلوي قد نوّه به وأشاد بمعرفته وقدراته الخارقة في مجال اللغة، ولجعل منه مرجعا يستند إليه في جميع مقالاته، كما يستند إلى مراجع أخرى يقول عنها إنها إنجليزية..

يضاف إلى هذا، أن مؤلفات العروي تتناول في مجملها الوضع العربي الراهن، مثل مؤلفيه، الإيديولجية العربية المعاصرة، والعرب والفكر التاريخاني، أي أنه يجعل من المغرب جزء لا يتجزأ من محيطه العربي، وهو لا يحبذ مقولة المغرب الكبير بل يفضل عليها المغرب العربي، وهذا هو المصطلح الذي يستعمله لحدود الساعة، كما أنه لا يتحدث عن الأمازيغ والأمازيغية، وإنما عن البربر والبربرية، وذلك في كتابه: مجمل تاريخ المغرب.

إذا استحضرنا هذه المعطيات، نفهم لماذا يعادي نشطاء الحركة البربرية مفكرنا الكبير العروي، وفي كل الأحوال، فالرجل هامة أكبر من أن تطالها قامات الصغار مهما تطاولوا..
18 - السكيزوفرينيا و احتقار الذات ! الخميس 20 شتنبر 2018 - 23:27
Darija marocaine que les aliénés panarabistes et islamistes ingrats, dénigrent et méprisent tant, et qu'ils qualifient de langue de la rue, de la populace, de la criminalité, des cabarets.. etc, est en fait leur propre Langue Maternelle; et c'est grâce à elle qu'ils pensent, rêvent, aiment et communiquent avec leur mère, père, frères et soeurs.. avec leur femme et enfants.. avec leurs amis et voisins.. avec leurs camarades de classe ou collègues du travail .. avec l'épicier du coin, le fquih, le boucher, le médecin .. et même avec leurs chats et leurs chiens

Sauf si tout ce beau monde est une bande de criminels, d'alcooliques, de gens peu fréquentables ou d'intouchables pestiférés

Sans l'adoption des deux langues maternelles marocaines, à savoir Tamazight et Darija dans l'enseignement (Tout en privilégiant l'Anglais pour les sciences), le Maroc restera arriéré et les marocains moisiront dans l'ignorance sacrée et leur destin sera lié à celui des bédouins arabes figés au VIIème siècle
19 - اخصاصي الجمعة 21 شتنبر 2018 - 00:33
مشكل إخوتي الأمازيغ؛ وأنا أمازغي الأب والأم؛ أنهم يتخدون مواقفهم بدوافع إيديولوجية؛ اعتمدوا حرف تفيناغ فعزلوا الأمازيغية ولو اعتمدوا الحرف اللاتيني لكان أفضل، أما لو اعتمدوا كالفرس والكرد والهنود(الأردو)؛الحرف العربي لقربوا الأمازيغية من الجميع ولحققت قفزة نوعية في غضون عقد أو عقدين تاريخ النضال الهوياتي الأمازيغي .
الفصحى التي تقصف اليوم عدو وهمي لأنها ليست هي من ضيق الخناق على الأمازيغية وإنما الدارجة ، أجدادنا الأمازيغ قراوا وكتبوا مؤلفاتهم بالفصحى، كما كتبت بها الشعوب الأخرى كالفرس والترك والهنود لسبب بسيط الا وهو أنها كانت تعتبر لغة العلم، وكان وضعها كوضع الإنجليزية اليوم،ولقد بقيت كلغة عالمة حبيسة الكتب وحجرات الدرس إلى اليوم ; فانى لها أن تحاصر الأمازيغية ا؟خ ص
اأصميا الفرس والترك والهنود فلم يبتكروا مثلنا الدارجة،لذا فقد حافظوا على لغاتهم الأصلية وقاموا بتطويرها، بينما صنعنا نحن هذه اللهجة للتواصل مع العرب، وتركناها ستزحف تدريجيا على الأمازيغية في الحواضر,وهاهي اليوم تزحف على الجبال عن طريق التلفزة والإذاعة وربما قريبا عن طريق المدرسة!
خلاصة القول الدارجة نكبة الامازيغية!
ازول
20 - nihilus الجمعة 21 شتنبر 2018 - 07:23
c'est vrai que vous avez une constitution,???????
21 - moussa ibn noussair الجمعة 21 شتنبر 2018 - 08:10
إلى 14 - sifao

تتساءل في تعليقك: (( هل اذا تضمن الدستور فقرة تقول ان 1+1= 3، يفرض على تلاميذ المدرسة احترام هذه القاعدة في تمارينهم الحسابية؟)).

وهل يوجد مشرِّع واحد في العالم سيُدرِجُ مثل تلك الفقرة في الدستور؟ حين تضع فرضية من هذا النوع، فأنت تؤكد أنك تعوزك الحجة القانونية المنطقية للإقناع، وتتكلم مع قارئك بمنطق عنزة ولو طارت، ولا غرابة في الأمر، فالتعصب لفككرة ما حتى لو كانت خاطئة يؤدي بصاحبه إلى أن يصبح مسخرة يا رفيق وعزي..
22 - hammadi الجمعة 21 شتنبر 2018 - 09:03
laissez nos enfants, apprendre et se former scientifiquement et techniquement avec des langues à même de les former, pour trouver des emplois, au Maroc ou ailleurs.
l'étude des matières scientifiques et techniques avec l’anglais ou le français, ne va pas tuer ni le tamazirht ni tuer l'arabe. ce qui peut les tuer c'est de les instrumentaliser pour rendre nos enfants chômeurs.je suis amazirh, je suis arabophone, mais je défends le Français et l’anglais, deux outils qui nous permettent de sortir de la pauvreté. promouvoir les deux langues officielles, peut se faire en parallèle. svp. laissez nos enfants apprendre à être employables et se cultiver en même temps.
23 - النكوري الجمعة 21 شتنبر 2018 - 09:11
الى اخصاصي
اتفق معك في قولك ان الدارجة هي التي ازاحت الامازيغية و ليس الفصحى لكن كيف ؟
المغرب انتهج سياسة التعريب و اصحاب هذا المشروع و منظريه يعتقدون ان الدارجة هي عربية فصيحة لكنها اقل فصاحة من العربية الكلاسيكية و استراتيجيتهم على المدى البعيد ان ترتقي الدارجة الى الفصحى حيث ان الدارجة لا تدرس و لابد ان تتأثر عن طريق التعليم و الاعلام و الادارة الخ بالفصحى
و الحقيقة هذا المشروع نجح جزئيا حيث ان المثقفين يتحدثون دارجة تتخللها عربية فصيحة و قل نفس الشيء على المثقفين الامازيغ فهم انفسهم يستعيرون جملا كاملة بالفصحى و اغلب كلامهم عربية فصحى لانهم لم يدرسوا الامازيغية
قلت هذا المشروع نجح جزئيا و ذلك انه رغم انتشار العربية الا ان التلاميذ لا يتقنونها مقارنة بالتلاميذ في الشرق لانها ليست لغتهم الام و بالتالي أدى هذا الوضع اللغوي الى ضعف التعليم المغربي
24 - sifao الجمعة 21 شتنبر 2018 - 09:45
احمد هلال
الارزاق بيد الله ، الله رزق الدول"المارقة والكافرة" النرويج وامريكا والسويد والدانمارك و...و...حيث "الفاحشة " جزء من المشهد العام ، العري ، المثلية ، الخمور ...وأفقر الدول المؤمنة ودمر عمرانها وشرد ابناء المؤمنين فيها وسلط عليهم كل انواع البلايا ، التخلف الذهني والمادي ، الامراض بمختلف انواعها ، الشعوذة والدجل و...و... والحمد لله على كل حال...
غنى دول الخليج لم يُعفيها من ان تكون دولا متخلفة ماتزال تعيش على نواميس ما قبل التاريخ....
صحيح ، الدارجة من العربية ، اذا لماذا كل هذه الجعجعة والضجيج والعويل والبكاء والنحيب...دعوا اطفالكم يتعلمون بلسانهم الطبيعي ...
لغة البحث على غوغل والكتابة والتأليف و..و...و...صحيح لكنها ليست لغة تداةل يومي وهذا هو صلب المعضلة...
25 - Awsim الجمعة 21 شتنبر 2018 - 10:21
قد اثارني في هذا المقال،ان الكاتب ركز فيه على الجزئيات.خارج سياقها العام ... لان الاستاذ الحلوي
مشكورا،انطلق من الضجيج الذي اثير في الفيسبوك من طرف كل من هب ودب،ولايملك المعرفة التي تؤهله للخوض في مثل هذه المواضيع،الى جانب الحضور الايديولوجي المفرط في تناولها بعيدا عن الموضوعية والامانة العلمية،اذ لابد من التمييز بين العلمي والايديولوجي في المتداول بين الخائضين في موضوع لاينبغي ان يترك دون تبيان الجانب الموضوعي المؤسس على البحث والدراسة العلمية فيه ... ولم يقل بضرورة التدريس بالدارجة كما هي الآن،ولكن بين الصعوبات التي يتلقاها الطفل عندما يدرس بلغة متعلمة وليس بلغة الام،ولم يكن رأيا انطباعيا بل اعتمد فيه على ما توصلت اليه الدراسات الميدانية من مختصين محايدين ...
اما ما اشار اليه الاستاذ بخصوص الامازيغية،اعتقد ان لا جدية في الدفع بها نحو ترسيمها والابقاء عليها حية ترزق ،والاستاذ يعلم بشأنها ما يعلن وما تخفيه الصدور...
26 - ⴰⴷⵔⴰⵔ ADRAR الجمعة 21 شتنبر 2018 - 10:24
عقود من الزمن والأمازيغية مقصية ومهمشة ومنبوذة من طرف التعريبيون في كل المجالات وبعد دستور 2011 بدل أن يدافعوا من يسمون أنفسهم وطنيون على الأمازيغية ليرد لها ولو قليل من الاعتبار سواءا مع اللغة العربية أو اللغة الأجنبية كشرتم عن أنيابكم وعداؤكم للغة الأمازيغية فوصفتومها بأقدح الأوصاف ووضعتم كل العراقيل المادية والمعنوية أمام هذه اللغة الأصلية حتى لا تزاحمكم في احتكار الوطنية والهوياتية والعرقية باسم العروبة والعرب والعربية فقط.
اللغة العربية واللغة الفرنسية أخذتا حقهما واقتسموا حق اللغة الأمازيغية في التعليم والاعلام والقضاء والادارة والفضاء العام لسنوات والتعريبيون هم من سمحوا ووقفوا الى جانب اللغة الفرنسية لابادة الأمازيغية وهاهي فرنسا ترد لكم الجميل بتعليم اللغة العربية في المدارس الفرنسية وانشاء قنوات فرنسية باللغة العربية .
جميع القوانين التنظيمية خرجت الى الوجود الا القانون التنظيمي للغة الأمازيغية رغم أهميته في المصالحة الوطنية والهوياتية لم يتم الافراج عنه لحد الآن كمعاقبة للأمازيغ من طرف التعريبين الوطنيين.
27 - amazigh الجمعة 21 شتنبر 2018 - 10:47
Azul,

sorry monsieur mais la langue amazigh va persister d exister grace a ses gents qui la parle et maitrise et cela depuis des milliers d annees par contre la langue ELFOUSSHA sans l intervention de l etat elle ne va pas exister. Soyez sur. Oui comme langue de reliogion je suis d accord avec vous mais autre part sans l etat elle sera nulle. Lamazigh vous le voyez il existe meme sans l intervention de l etat et meme avec les repressions de l etat elle persiste de continuer dans les foyers marcains. LFOUSSHA par contre ne se parle nullpart. Drijja est le poinzt commun de tout les marocains.
28 - شاهد الجمعة 21 شتنبر 2018 - 11:44
هولاء الذين يريدون التدريس بالعامية ، هل هم اوصياء على المغاربة ؟ وهل المغاربة عديمي الاهلية ؟ الزموا اماكنكم وحدودكم ، وابلعوا السنتكم فالامر لا يهمكم ، فهو بيدالمغاربة فقط ولاغير ، اننا نعرفكم ونعرف مبتغاكم .
29 - احمد هلال الجمعة 21 شتنبر 2018 - 12:05
الى 24 - sifao
لاتنسى جنوب امريكا ومعظم دول افريقيا هى ايضا فقيره وكثير من بلاد
شرق اسيا ولديهم الفقر مع الجهل
والسويد والدنمارك وريطانيا وفرنسا وغيرها ليست كافره لانهم اهل كتاب ولديهم شريحه كبيره من مجتمعهم محافظين والكفر هو عبادة الاصنام
وكثير منهم فقراء وتقول دول الخليج تعيش على نواميس ماقبل التاريخ
وتقول العربيه فى محرك البعث لاتتداول يوميا
ومن اين لك هذه المعلومات فى دقائق كتبت وافتيت وصدقت ما كتبت ؟
الدارجه تختلف من مدينه الى اخرى والفصحى ثابته
والاطفال تعليمهم الفصحى افضل وحتى لو علمتهم الفرنسى او الانجليزى
لاتعلمهم الدارجه بتلك اللغات
لاتكره العربيه ولا غيرها من اللغات فهى من عند الله
والعربيه حوربت بسبب القران ولن يفلحو ابدا فى ثنى المسلم عن تعلمها وتعليمها
30 - كاره العرقيين الجمعة 21 شتنبر 2018 - 12:05
جاء في مقال نُشِر مؤخرا للباحث الأكاديمي الأستاذ محمد الخطابي ما يلي: من المعروف أن العالم يحتفي باللغة العربية فى 18 من شهر ديسمبر(كانون أوّل) كلّ عام، كلغة عالمية، رسميّة، متداولة، ومُستعملة في جميع المحافل الدّولية، ولم يأتِ هذا التتويج عبثاً أوإعتباطاً ، بل جاء بعد نضالٍ متواصل، وجهودٍ متوالية إنطلقت منذ أواسط القرن الفارط أفضت إلى إعتماد العربية لغة عملٍ في الأمم المتحدة ،فضلاً عن توفير، وتأمين الترجمة الفورية بصفة نهائية،ثم جاء قرار الهيئة العامة لهذه المنظمة الدولية الذي جعل العربية لغة عمل بصفةٍ رسمية بين مختلف اللغات الحيّة الأخرى المعتمدة في الجمعية العامة،وأخيراً الإعلان عن اليوم العالمي لهذه اللغة، علماً أن العالم لم يحتفِ قطّ بأيّ ” عاميّة” أو دارجة” فى أيّ بلدٍ عربيٍّ أو سواه..

وجدير ذكره أن الأستاذ الخطابي من سلالة المجاهد بن عبد الكريم الخطابي، وهو من المدافعين عن الأمازيغية، والمتمسكين بالدارجة المغربية كأداة للتواصل شفاهيا، ولكنه يرفض الدعوة المشبوهة للتدريس بها..

هكذا يتكلم الأمازيغ الأحرار والوطنيون فعلا، أما البربريست التمزيغيون، فهم في الصف المعادي لوطننا..
31 - عين طير الجمعة 21 شتنبر 2018 - 12:06
أيها القارئ الأمازيغي ، دعني أقول لك هذه الحقيقة المرة، وتلقفها بهدوء وتأن قبل أن تستعيد أنفاسك : لقد حسم في أمر الأمازيغية، ولن تنهض أبدا؛ والدليل على ذلك أن أقصى ما يتمناه أنصارها اليوم - بدافع الإحباط - هو سعيهم إلى امتلاك الدارجة العربية باعتبارها غنيمة حرب لغوية فاشلة؛ لذلك تراهم ينظرون لهذا الطرح بكل الأدوات اللسانية الضحلة، ولا يكترثون البتة لمن يضحك عليهم من ذوي الإختصاص، إذ هم يخوضون حربا تسفهية على كل ما هو عربي، وذلك في إطار مشروع تخريبي شامل، وضعه لهم ما يعرف فرنسيا بــ Eminence grise، وهي عبارة نشأت في القرن الــ17، وتشير إلى شخصية نافذة في الظلام، وليس عراب الدارجة ومن حوله من الفرانكوبربريين المتخصصين في اللسانيات إلا دليلا وتمثلا لتلك الــ"تلة رمادية". إن أعداء الأمازيغية الحقيقيون هم فلذات كبدها، وهم يشنون اليوم حربا تخريبة شاملة على كل ما هو عربي جميل ساحر أخاذ، لقناعتهم الصميمية أن أمر الأمازيغية حسم بالجمود، وكأنهم أدركوا في النهاية أن قدر الأمازيغية أن تبقى ما كانت عليه دوما.
32 - sifao الجمعة 21 شتنبر 2018 - 12:08
moussa ibn noussair
جيد ، كيف تجرأ المشرع على اعتبار العربية الفصحى لغة رسمية للبلاد والعباد وهي لا علاقة لها باللسان المغربي ؟ ولماذا اتخذ النقاش حول مسألة اكاديمية منحى دستوريا ؟ اين هي الايديولوجيا في الموقفين ، الموقف الذي يستند على الواقع اللغوي كما هو معاش ام الذي يطمح الى واقع مفترض يجب ان يُعاش ؟
ما الفرق بين المسألتين : 1+1=3 و"اللغة العربية لغة رسميةللدولة" في الدستاور المغربي؟ المواطن المغربي يحتاج الى 20 سنة من التعلم ليتمكن من كتابة فقرة او فقرتين بلغة ركيكة غريبة عن كيانه
لماذا فشلت المنظومات التربوية في الدول التي تعتمد اللغة العربية كلغة تدريس ؟ ولماذ نجحت الدول التي تعتمد لغة التداول اليومي ؟ اجب عن هذه الاسئلة لتفهم امكانية ادراج معادلة 1+1=3 في دساتير المصابين بالمغص الدماغي
33 - moussa ibn noussair الجمعة 21 شتنبر 2018 - 13:20
إلى 32 - sifao

تقول في تعليقك ما يلي: (( كيف تجرأ المشرع على اعتبار العربية الفصحى لغة رسمية للبلاد والعباد وهي لا علاقة لها باللسان المغربي؟)). ومن قال لك إن اللغة العربية لا علاقة لها باللسان المغربي؟ هذا رأيك كأمازيغاوجي متطرف يعلي من شأن رأيه الإيديولوجي، ويريد أن يجعل منه الغالب على الواقع.

الحقيقة هي أن اللغة العربية لغة رسمية للدولة المغربية منذ عهد الأدارسة إلى اليوم، فحتى في عصور الدول ذات السلالات الأمازيغية التي حكمت المغرب كانت اللغة السائدة كتابة وفي تواصل مع الشعب هي العربية، وإلى اليوم فإن اللغة التي يتواصل بها الأمازيغ بينهم شفاهيا هي الدارجة المستمدة من العربية الفصحى، كما أنهم لا يكتبون إلا بالعربية الفصحى، فهي لغة تواصلهم الوحيدة كتابيا، وأنت منهم.

لماذا لم يكتب الأمازيغ والعرب المغاربة في الماضي ثراتهم بالدارجة أو بالأمازيغية؟ لو كانت واحدة من هذين اللهجتين تستحق الكتابة بها لفضلها المغاربة منذ القدم ولكتبوا بها..

أنت تشتط في خيالك بدافع حقدك المرضي على كل ما هو عربي وإسلامي في المغرب، إلى حد أنك تنكر وجودهما. فأنت تتكلم بالغريزة وليس العقل يا رفيق وعزي..
34 - sifa الجمعة 21 شتنبر 2018 - 15:40
إلى رقم 3

تقول في تعليقك الآتي: (( يمكن القول الاجهاز على العربية لو كانت هذه اللغة تؤهل طلابها الى ولوج جامعات ومعاهد كبرى لتحصيل العلوم والتقنيات الحديثة، يمكن القول الاجهاز على العربية لو كانت هذه اللغة تؤهل طلابها الى الولوج سوق العمل والمشاركة في الحركية الاجتماعية، يمكن القول الاجهاز على العربية لو كانت هذه اللغة متداولة عالميا كالانجليزية..)).

لو كانت لدينا جامعات ومعاهد لتحصيل العلوم والتقنيات الحديثة لكانت لغتنا العربية قادرة على تدريس كافة المواد بها، وهذا أمر حاصل في المشرق، فجميع المواد العلمية تدرّسُ في الجامعات بالعربية بما فيها الطب والصيدلة، والعربية تؤهل الكثيرين من من ذويها لولوج سوق الشغل، فلدينا آلاف العمال المهرة الذين يشتغلون في دول الخليج بأجور محترمة، والفضل يعود للغة العربية، وطبقا لهيئة الأمم المتحدة فإن اللغة العربية تحتل المرتبة الرابعة دوليا، إنها أفضل من الفرنسية..

لو كانت العربية اللغة الأم للأمازيغ، أنا متيقن ألف في المائة أنهم كانوا سيجعلونها عقدا في أعناقهم وسيفتخرون بها ليلا ونهار، ولكن لأنهم يعتبرونها لغة محتلهم فإنهم يحقدون عليها يا رفيق وعزي..
35 - مريم البريني الجمعة 21 شتنبر 2018 - 16:10
الذي يرفض الاحتكام إلى الدستور لاشك في أنه لا يزال يعيش ذهنيا في عصر ما قبل الدولة، أي أنه صاحب عقلية قبلية بدائية لم تغادر بعد زمن أمغار وتوجيهاته البسيطة والعفوية..
36 - جواد الداودي الجمعة 21 شتنبر 2018 - 16:53
19 - اخصاصي :

تقول : ((الفرس والترك والهنود لم يبتكروا مثلنا الدارجة ... بينما صنعنا نحن هذه اللهجة للتواصل مع العرب))

لم تصنعوا شيئا - الدارجة اتى بها العرب من الجزيرة العربية

والشواهد على ذلك كثيرة جدا - منها :

1. الفعل شاف : يوجد هذا الفعل في جميع اللهجات العربية من المحيط الى الخليج - ولا يوجد في الفصحى

2. الفعل جاب : يوجد هذا الفعل في جميع اللهجات العربية من المحيط الى الخليج - ولا يوجد في الفصحى

3. الاسم الموصول (اللي) : يوجد (اللي) في جميع اللهجات العربية من المحيط الى الخليج - وفي كل اللهجاب ينوب عن كل الاسماء الموصولة - ولا يوجد في الفصحى

هل يعقل ان يكون الامازيغ قد أزالوا (نظر) و (أحضر) و كل الاسماء الموصولة - ووضعوا مكانهم - على التوالي - (شاف) و (جاب) و (اللي) - وبالصدفة تكون (شاف) و (جاب) و (اللي) هي الكلمات التي عوض بها المشارقة في لهجاتهم - على التوالي - (شاف) و (جاب) و (اللي)؟؟؟

احترم عقلك - ولا تتبع ما تهواه نفسك
37 - بعين الطير الجمعة 21 شتنبر 2018 - 18:18
31 - عين طير
-
واضح يا اخي انهم لما تبين لهم انه من المستحيل احياء اللهجات البربرية

صاروا يلعبون لعبة قذرة بتظاهرهم في الاستماتة في الدفاع عن الدارجة

لضرب الفصحى بشعار علي وعلى اعدائي

هناك مقال رائع لكاتب فرنسي من اسرة القدس العربي بعنوان هل صارت

العربية ارضا مستباحة بفرنسا حبذا لو تتكرم هسبريس في اعادة نشره

تحياتي
38 - رضوان احديدو الجمعة 21 شتنبر 2018 - 19:05
أنا لا أتفق مع الكاتب في تخوفه على وجود خطة رسمية للإجهاز على اللغة العربية، قد تكون جهات ما تريد ذلك، ولكن يوجد في جهاز الدولة من يدرك أن اللغة العربية الفصحى ضرورة تعليمية وثقافية وحضارية للدولة، ولا يمكن التخلي عنها.

وحتى إن افترضنا أن الدولة تريد الإجهاز على العربية فهي يستحيل عليها ذلك، فالعربية والإسلام مكونان رئيسيان للهوية الوطنية، ولقد فشل الاستعمار في القضاء عليهما بالمغرب، وفشل التتار والمغول في ذلك بالمشرق، فاللغة العربية أقوى من أي كان ولا أحد بإمكانه هزمها هي والإسلام في المغرب، ومن يدخل في صراع معهما سيكون هو الخاسر حتما..

الغريب هو أن الكاتب يبدي تخوفه على العربية والأمازيغية، ولكن الذين يسمون أنفسهم نشطاء أمازيغ لم ينتبهوا للأمر ليقفوا عنده، فلقد أبدوا تحمسهم للإجهاز على العربية دون الدفاع عن الأمازيغية.

واضح أن أمر الأمازيغية محسوم لديهم، إنهم يدركون أنها ليست لغة، وأن لا مستقبل لها، وأنها ماضية إلى حتفها، وهم متيقنون من ذلك، وعليه، فإنهم لم يناقشوا الكاتب في تنبيهه لكون الأمازيغية هي أيضا مستهدفة..

بالنسبة لهم، المُهمّ هو الإجهاز على العربية، فهذا يكفيهم..
39 - انس الجمعة 21 شتنبر 2018 - 19:44
اللى يكره العربيه لايتحدث بها ولا يكتبها
ولايشترى اى منتج مكتوب عليه عربى
40 - Badr الجمعة 21 شتنبر 2018 - 20:09
اللغة الإنجليزية كمثال:
اللغة الإنجليزية المتداولة في التعليم (أسطر على التعليم) في العالم هي نفسها.
لكن الإنجليزية المتكلمة في الشارع و في المنازل فيها لهجات كثيرة .. فقط في أمريكا هناك عشرات اللهجات منها عشرون لهجة كبرى (!!!)

هذا في أمريكا وحدها. هناك لهجات أستراليا، بريطانيا، آسيا، الكاراييب...

فهل في مدارس أمريكا يدرسون اللهجات المحلية ؟؟؟ لا بل يرتقون بالأطفال إلى لغة فصحى عالية في التعبير و أكثر دقة و أقرب إلى مصادر المعلومات : الكتب، المراجع الإلكترونية و الصحف...

أنا هنا لا أدافع على تقديس العربية. بل هي لغة بشرية كباقي اللغات و يجب تطويرها لمسايرة العصر..
لكن القول أن اللهجات هي بديل عن لغة فصحى ... فذلك هو الهزل بعينه!
41 - sifao الجمعة 21 شتنبر 2018 - 21:04
- 33
...منذ عهد الادارسة والسلالات الامازيغية التي حكمت المغرب ....اللغة العربية هي اللغة الرسمية للدولة....التعصب ، الامازيغوجية ، كره العرب والمسلمين ...والصلاة اثناء الفجر والتراويح والموسيقى ....كلام انشائي في اشد واقوى لحظاته الاقناعية ، يستند على شذرات من تاريخ غير موثوق به لكثرة الروايات وعدم اخلاص الرواة في كلامهم..ا نا اتكلم عن معطيات من واقع تجسده الاحداث ، تدركه الحواس ، ويفهمه العقل السليم ، العربية الفصحى لا يتكلم بها احد خارج بعض الدوائر الرسمية للدولة وليس كلها ، فالدارجة اجتاحت الاعلام والمدرسة والادارة العمومية لانها جزء من المشهد العام ، من الحياة اليومية ، لا يمكن وقف زحفها لا بالقوانين ولا بالدساتير ولا حتى بالجيش ، حالة وجودية بالمعنى الفينومينولوجي ،اذا كان الشك او النقد اوالمساءلة عمليا عدائيا ضد العرب والمسلمين ، فليكن كذلك
فليتجرأ السيد لحليمي ويدرج سؤالا في استمارة الاحصاء العام المقبل حول عدد المغاربة الذين يستطيعون التعبير والكتابة باللغة العربية دون مشاكل كما فعل مع الامازيغية ، في الاحصاء الاخير قبل ان يسحبه تجنبا للفضيحة ،سيكون الجواب صادما وحاسما
42 - دوستي ناطق بالعربية الدارجة الجمعة 21 شتنبر 2018 - 23:24
19 - اخصاصي
-
اتفق معك في قولك ان الدارجة هي التي عربت الامازيغ اكثر من الفصحى و هذا
-
ما دفعني للقول في تعاليق سابقة ان المنافحين عن الدارجة من الحركات العرقية
-
يركبون على الدارجة وهم لها كارهون فأكثر ما يخيفهم هي دوارج المغرب

العربية و ليس الفصحى و تظاهرهم بالدفاع عنها مفضوح فالعرقيون

يودون ألا تبقى اي كلمة عربية متداولة سواء فصحى او عامية متناسين

اكتساحها للهجات الغير عربية

و اختلف معك في قولك ان الامازيغ هم من صنع الدارجة فهذه تخريجة

بودهانية ركيكة رددنا عليها ألف مرة و ختمنا بالقول ان فاقد الشيء لا يعطيه

الدارجة عربية

تحياتي
43 - filali الجمعة 21 شتنبر 2018 - 23:29
لا يوجد شعب في العالم ينبد ويحتقر لغته الام كما يفعل المغاربة رغم انهم لا يستطيعون التفاهم والتواصل فيما بينهم بدونها، والغريب ان المغاربة يمجدون كل اللهجات الاجنبية كالمصرية واللبنانية والسورية والخليجية بل ويتفاخرون بالتحدث بها في كل المناسبات، انها حقا ظاهرة مرضية يختص بها المغاربة دون غيرهم من الشعوب .
44 - مومو السبت 22 شتنبر 2018 - 06:41
لا يوجد أناس في العالم يحقدون على العربية مثل البربريست الصنميين العرقيين رغم أنهم لا يستطيعون التواصل والتفاهم بينهم إلا بواسطتها. كما أنني لا أعرف مغاربة حقيقيون يمجدون المصرية والسورية واللبنانية.. المغاربة يرفضون التدريس بالدارجة وليركامية.. يا رفيق وعزي..
45 - مسخوط السبت 22 شتنبر 2018 - 09:31
السلام
هناك مغالطة كبيرة الذين يناصرون اللغات الاجنبية و يحاربوب العربية انما يفعلون ذلك بتوجيه من اسيادهم في البيت الابيض و الايليزي و ثل ابيب .. هناك الكثير من دول العالم اللغة الفرنسية و اللغة الانجليزية لغات رسمية الكل يتحدث بها صغرا وكبارا شيبا وشبابا ( في تلك الدول) كدول افريقيا ومع ذلك تجد اقتصادها متدني جدا و دولة اقتصادها لا أقول ممتاز ولكن اقتصاد احسن بكثير من هذه الدول وخير مثال الجمهورية العربية السورية فالهندس و الطب وووو باللغة العربية ( قبل ان يخربها بشار الكلب)
46 - laila السبت 22 شتنبر 2018 - 10:20
يحتمون بالدستور للمطالبة بتدريس الأمازيغية، ومع ذلك يزعمون أن الدستور يتضمن فقرة تقول: 1+1=3. افهم تسطا..
47 - مغربي السبت 22 شتنبر 2018 - 10:28
مقال الحلوي علمي يستند إلى علوم اللسانيات الحديثة والتي بدونها لا يمكن مقاربة موضوعية لموضوع اللغة. انتقاده للعروي في كان محله اعتبارا للحيثيات التي ساقها للرد على مداخلته. والعروي مفكر حداثي لكن نادرا ما تم الالتفات الى حداثته، ولم يتم الاقتباس منه بكثافة الى أن اصطف الى جانب الفصحى، أي التقليد. وقد كان من حججه الأساسية في ذلك أننا إذا كتبنا بالدارجة لا يفهمنا العرب الآخرون، في الوقت الذي كتب جل كتبه بالفرنسية! فهل الفرنسية مفهومة في المشرق؟. والطريف أننا نجد في كتابه المؤسس "الإديولوجية العربية المعاصرة" في الصفحة الأولى 'نقله إلى العربية محمد عيتاني'!
48 - SIFAO السبت 22 شتنبر 2018 - 13:45
لا استطيع ان اعيد الدرس من جديد ، التكرار يؤدي الى الملل ، رغم مساواة الدستور بين اللغتين العربية والامازيغية في الرسمية ، الا ان وضعيهما القائمين مختلفين تماما...الحكومات المتعاقبة على سياقة الطوبيس فشلت او تعمدت خنق الامازيغية لكي لا تصبح مادة تعليمية ، اما الجدل القائم حاليا فيتعلق بلغة التدريس بين الدخلاء والاصلاء...بين الوطنيين والتعربيين...فريق يستند الى وضع لغوي واضح وفريق يستند الى احاديث خيم الصحراء...
49 - جواد الداودي السبت 22 شتنبر 2018 - 14:27
41 – sifao

1.
منذ الادارسة الى 1912 والعربية هي لغة الادارة بالمغرب – هذه حقيقة تاريخية
عندما تكذب التاريج يتوجب عليك ان تقدم ما يدل على ذلك التاريخ غير صحيح
هات ما يبين ان لغة الادارة التي كانت في المغرب حتى 1956 هي اللغة الامازيغية
الكلام الانشائي هو ما تكتبه انت – لم اجد فيه يوما لا ادلة ولا امثلة
2.
العربية الفصحى لا يتكلم بها احد – صحيح – وصحيح ايضا ان الاركامية لا يتكلم بها احد
اللغتان تشتركان في كونهما لا تستعملان للتخاطب اليومي
الغير السليم ان رفض تعليم الاولى لهذا السبب يرفض تعليم الثانية لنفس السبب
3.
لا تحتاج لسؤال في استمارة الاحصاء العام المقبل حول عدد المغاربة الذين يستطيعون التعبير والكتابة باللغة العربية دون مشاكل
لا ن الجواب سيكون بالفعل صادما – صادما لك ولامثالك
وحينها ستقول انما هو تزوير
يكفي ان تحصي عدد التعليقات بالعربية الفصحى على هسبريس
أي انسان لا يعاني من مشاكل نفسية سيرى ان حوالي 97 % من التعليقات هي بعربية فصحى سليمة
والـ 3 % الباقية تشترك فيها العربية الدارجة والفرنسية والانجليزية والاسبانية الخ
اما البحث عن الامازيغية فهو كالبحث عن ابرة في كومة قش
50 - جواد الداودي السبت 22 شتنبر 2018 - 15:31
48 - SIFAO

من بين كل من قرأت لهم تعاليق على هسبريس - الشخص الذي له ثقة زائدة بنفسه اكثر من غيره هو انت – الا تعلم ان الثقة الزائدة في النفس من اعراض مركب النقص؟؟؟
نعم وضعيتا العربية والامازيغية مختلفان – الاولى لغة حقيقة – الثانية مفبركة – الاولى تستعمل بكثافة – الثانية لا يستعملها حتى من فبركها
ما خنق الامازيغية الا المتعصبون لها من امثالك – ما قبلتم بشيء الا ان تكون في جميع الميادين وان تدرس لكافة المغاربة بالرغم من عدم جدواها - تصرفتم كمن له ابن من ذوي الاحتياجات الخاصة ولا يقبل الا ان يلعب ابنه في المنتخب الوطني لكرة القدم
الجدل القائم حاليا قائم بين عرب المغرب من جهة وقليل جدا من المفرنسين وكثير جدا من المتعصبين للامازيغية – الفريق الاول مع بقاء العربية الفصحى في التعليم والفريق الثاني مع ان تحل العربية الدارجة محلها – وهذا خير دليل على ان الفريق الثاني ينطلق من خلفية اديولوجية محضة
خيم الصحراء – هاهاهاهاها – خيم الصحراء هي التي اتيتم منها بتفناغ – خيم الصحراء هي التي كنتم فيها عندما كان العرب في مدن فاس والرباط وسلا ومراكش الخ
51 - و لو طارت معزة السبت 22 شتنبر 2018 - 16:43
filali
-
فعلا لا يوجد شعب يحتقر لغات اهله كبعض المغاربة و ان رغبت في الاشارة

اليهم ادلك عليهم انهم ممن صدعوا رؤوسنا بلغة قالوا ان اول كائن بشري

"ايغود" هو من تكلمها وقالوا لنا انهم هزموا فرعونا تبين لنا انه مات بقرون

قبل تاريخ النزال الذي اشاروا اليه و زيد وزيد يتباكون على لغة ايغود

بلغات غيرهم اما غيرهم من المغاربة فهم منسجمين مع انفسهم كغيرهم من

اوطان اخرى يحسبون منهم لهم لغة عربية بمثابة عائلة لسانية الدارجة

فيها لغة امهم و الفصحى لغة ابيهم أليست الاسرة عمادها اب و ام

عاود ثاني حاجي علينا هذ الحجاية ولو طارت معزة عرفناها منين جات

تحياتي من مراكش
52 - النكوري السبت 22 شتنبر 2018 - 17:20
جواد الداودي
و هل تملك انت ادلة تاريخية على ما تدعي اذا كنت تثق في ابن خلدون فهو يقول ما يلي (فأن امة العرب لم يكن لهم إلمام قط بالمغرب لا في ايام الجاهلية و لا في الاسلام لأن الامم البربرية التي كانوا به يمانعون عليه الامم )
و قال ( العرب لم يكن المغرب لهم بوطن في الأيام السابقة و انما انتقل اليه افاريق من بني هلال و سليم في المائة الخامسة و اختلطوا بالدول هناك )
اذن اين هم هؤلاء العرب الذين سكنوا فاس و طنجة و مراكش و غيرها من حواضر المغرب القديمة ؟ اعيد و أكرر لا وجود لعرب جاؤوا بالحضارة و سكنوا المدن في المغرب .عرب المغرب هم الاعراب المعروفين
لا وجود لخلاف بين العرب و الامازيغ كما تدعي انما الصراع بين المستعربين و من يرى ان المغرب عمقه الاستراتيجي مع محيطه العربي من جهة و بين من يرى ان الامازيغ امة مستقلة يجب ان تنفك عن التبعية و كلهم امازيغ و هناك من يدافع عن العرببة بدافع ديني و هم اكثر المغاربة
مملكة ألتافا التي كانت تحكم جزأ من شمال المغرب و آخر ملوكها كسيلى كانت تسمى مملكة الامازيغ و الروم و المقصود بالروم الامازيغ المتحدثين باللاتنية مثل المستعربين
53 - لا لطمس الهوية السبت 22 شتنبر 2018 - 17:31
الامازيغية هي البنت الشرعية لهده الارض لم تاتي لا من الشرق و لا من الغرب وعلوم الانتروبولوجيا والطوبونوميا تشهد على دالك، ومهما حولتم طمس هوية الارض الامازيغية ومنع تدريس الامازيغية وحتى تسجيل الاسماء الامازيغية في الحالة المدنية فانها لن تموت وستبقى الى الابد لان الله خلقها كي تبقى رغم كيد الكائدين .
كنتم تتوقعون انه بعد ستين سنة من التعريب سيختفي اثر الامازيغية من المغرب وسيتحول كل الامازيغ الى عرب لكن يظهر ان السحر انقلب على الساحر وحصل عكس ما كنتم تتوقعون وبزغت صحوة امازيغية عارمة وزاد تعلق الشباب الامازيغي بثقافته ولغته ، وكلما اصرت الدولة على تعريبهم زاد اصرارهم على تعلم لغتهم والاعتزز بهويتهم ، دالك ان الامازيغ هم بطبعهم عنبدون .
54 - sifao السبت 22 شتنبر 2018 - 19:06
جواد الداودي
sifao ليس من هواة هاهاهاهاها...هاهاهاهاهاها ...هاهاهاهاها...ناقشه فكرة باخرى ودع عنك الشخصانيات ، عدد المعلقين بالعربيةلا يشكلون حتى 0.0000000001 من مجموع سكان المغرب ، نتحدث عن 34 مليون ...
55 - جواد الداودي السبت 22 شتنبر 2018 - 21:32
54 - sifao

هاهاهاهاها هو الرد اللائق على من احتقر سكنى الخيام وسب اصحابها بينما جزء من قومه سكنوا الخيام وجزء لا يزال لليوم يسكنها - احترم تحترم

ما وجدته في تعليقاتك من مغالطات رددت عليها بالعلم والمنطق

تقول : ((عدد المعلقين بالعربية لا يشكلون حتى 0.0000000001 من مجموع سكان المغرب، نتحدث عن 34 مليوم))

يعني الذي يعرف العربية الفصحى من سكان المغرب هم :

34000000 في 0.0000000001

يعني : 0.0034 شخص

يعني 34 جزء من شخص واحد

يعني اقل من فرد واحد

وهذا شيء لا معنى له

هاهاهاهاها
56 - جواد الداودي السبت 22 شتنبر 2018 - 22:29
52 - النكوري

من كتاب : جَنَى زهرة الآس في بناء مدينة فاس لعلي الجزنائي

... وقصد الناس الى الامام ادريس بن ادريس من كل مكان
ووفدوا اليه من سائر البلدان
وكان ممن وفد عليه نحو 500 فارس من افريقية والاندلس من القيسية والازد والخزرج وبني يحصب والصدف وغيرهم
فسرّ ادريس رضي الله عنه بوفادتهم
وأجزل صلاتهم وقرّبهم
فرفع منازلهم وجعلهم بطانته دون البربر
فاعتز بهم
فانه كان فريدا بين البربر وليس معه عربي
ولما رأى ادريس رضي الله عنه ان الامر قد استقام له
وعظم ملكه وكثر حشمه
وضاقت بهم مدينة وليلة
عزم على الانتقال منها
وأردا ان يبني مدينة لنفسه
يسكنها هو وخاصة جنوده
ووجوه اهل دولته ...
57 - filali السبت 22 شتنبر 2018 - 23:58
51 - و لو طارت معزة

اظن ان تعليفي واضح ومفهوم وهو عن احتقار المغاربة للغتهم الام ولم يتطرق لا من قريب و لا من بعيد لانسان ايغود .
ومع دالك اود ان اخبرك اننا كامازيغ مغاربة لنا عظيم الشرف ان يكون المغرب هو موطن اول انسان عاقل وان يكون انسان ايغود هو جدنا وجد البشرية جمعاء وهده حقيقة علمية ولسنا نحن من اخترعها ، وادا كان هدا الامر يزعجك فهده مشكلتك .
58 - النكوري الأحد 23 شتنبر 2018 - 10:27
جواد الداودي
ابن خلدون هو بنفسه اشار في مواضع من كتبه بوجود هؤلاء العرب لكن قال انهم قلة لا تأثير لهم يعني افراد لاجئين قليلة فلو دخل مثل هذا العدد الى مدينة مغربية صغيرة فما يكون تأثيرهم ؟ لا شيء سيذوبون في المجتمع المغربي
و خاصة اذا عرفنا ان وليلي العاصمة التاريخية كان يسكنها عشرات الآلاف من الناس و تحيط بها الملايين من الناس
و ما ذكرته من النصوص اعرفه بل هناك من المؤرخين ممن ادعى ان ادريس كان يحس بوحشة في بلاد الامازبغ و لذلك امر بمجيء العرب اليه لكن هذا الكلام غير منطقي لان ادريس ولد و تربى في احضان أخواله الامازيغ و منهم ورث الحكم فإذا انقلب عليهم و قرب اليه العرب و استبد بالحكم فهو لا خير فيه
انت كل ما تريد ان تثبته هو ان العرب جاؤوا بالحضارة لكن هؤلاء العرب كانوا كذلك موجودون في القيروان و بعدد اكبر لكن عند مجيء الهلاليين انظموا اليهم و خربوا معهم البلاد و لذلك العرب لا يختلفون من الناحية الفكرية في الغالب و لا نعمم
و زيدون اذا فرضنا ان الادارسة استبدوا بالحكم بمساعدة العرب فإن امازيغ مغراوة تحت قائدهم ابن العافية أبادوهم و طردوهم
59 - جواد الداودي الأحد 23 شتنبر 2018 - 14:11
النكوري :

1. من نفس المصدر

... ولما فرغ الامام ادريس رضي الله عنه من بناء اسوار المدينتين وجامعي خطبتيهما
انزل القبائل الوافدة عليه من جزيرة الاندلس بالعدوة الشرقية منها
فسميت بذلك عدوة الاندلسيين
وانزل الوافدين عليه من القيروان بالعدوة الغربية منها
فسميت بذلك عدوة القرويين

2.

ما نجده في التاريخ يحتمل ان يكون صحيحا ويحتمل الا يكون
من بين الاشياء التي تبين صحته من عدمها
هو ما نراه اليوم
اذا وجدنا مؤرخا يقول بان العرب لم يدخلوا المغرب قط
هذا يتنافى مع انتشار العربية الواسع بالمغرب
وبالتالي هذا المؤرّخ كذاب
اذا وجدنا مؤرخا يقول جاء العرب ولكن لم يأتوا بالحضارة
بل وجدوا الحضارة لدى الامازيغ
ونحن نرى ان كل اسماء عناصر هذه الحضارة هي بالعربية وهي شبيهة بما يوجد في المشرق
هذا المؤرّخ كذاب
عندما يقول مؤرخ الشعب س اباد الشعب ص ونجد اليوم حفدة الشعب ص بادلة علمية
فالمؤرخ كذاب

3.

الملايين التي تتحدث عنها لو اعملت عقلك قليلا لوجدت انها كلام فارغ
La population du Maroc était d'environ 6 millions en 1900.
فكم كانت قبل ذلك بألف سنة؟
60 - النكوري الأحد 23 شتنبر 2018 - 19:51
جواد الداودي
التاريخ يعتمد على المصادر
هناك مصادر أولية و هناك مصادر ثانوية
المصادر الأولية هي مثل الوثائق المكتوبة و المنحوتة فإذا وجدنا وثيقة ادارية او مالية أصلية تعود الى عصر من العصور فهي مصدر أولي و المصادر الثانوية هي الكتب التي ألفت او الأخبار التي نقلت كروايات في ثنايا الكتب هذا ما يعتمده التاريخ
انت تنقل من ابن خلدون و هو مصدر ثانوي هو بنفسه ذكر منهجه في المقدمة و ذكر مصادره في ثنايا كتبه اضافة الى ما شاهده و عاينه
ادا قرأت لابن خلدون ستجد انه ذكر في مواضيع كثيرة من كتبه بوجود العرب كأقلية و أفراد في المغرب بل قال ان دعوة الخوارج نشرها العرب في المغرب لكنهم أفراد و جماعات صغيرة
هو يتحدث عن كل دولة أقيمت في المغرب فيقول دعوة برغواطة او بني يفرن او مكناسة او مغراوة او كتامة الخ من نفس المصدر الذي نقلته منه عندما أتم بحثه عن الأدارسة قال في الفقرة الاخيرة (وعليه كان انقراض أمرهم، وانقراض سلطان أوربة من المغرب، ) سلطان أوربة ما قال العرب لان التاريخ المغربي صنعه الأمازيغ و ليس العرب الإدارسة كسلالة نعم هي عربية لكن المجتمع أمازيغي و الدولة أمازيغية
61 - مروان بن الحكم الأحد 23 شتنبر 2018 - 23:03
النكوري رقم 60

تقول في تعليقك ما يلي: (( الإدارسة كسلالة نعم هي عربية لكن المجتمع أمازيغي و الدولة أمازيغية)). كيف حكمتكم سلالة عربية وهي أقلية وأنتم أغلبية؟ هذا يفيد أنكم لم تكونوا مؤهلين لتأسيس الدولة إلى أن جاءكم المولى إدريس وأسسها لكم. وإذا افترضنا أن الدولة الإدريسية كما تزعم أمازيغية فلماذا خطب سلاطاينها كانت بالعربية؟ لماذا الدولة الأمازيغية لم تخلف لنا ولو بردية مكتوبة بلغتها الأمازيغية؟ لعل هذا يفيد عدم وجود اللغة الأمازيغية وأن لدينا لهجات ثلاث هي السوسية والريفية والأطلسية، وأن هذه اللهجات الثلاث لم ترق منذ فجر التاريخ إلى اليوم إلى مستوى اللغة الكتابية، والدليل الراهن هو أن تكتب تعليقاتك حاليا بسيدة الأمازيغية، ألا وهي اللغة العربية المجيدة، أليس الأمر كذلك يا رفيق وعزي المسعور..؟
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.