24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. "جائحة كورونا" تطرق مسمارا في "نعش" صناعة الكتاب بالمغرب (5.00)

  4. إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين (3.67)

  5. رصيف الصحافة: صفحات تشوه قاصرات بدعوى "محاربة الفاحشة" (3.00)

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة

مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة

مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة

حققت كتب كل من هشام نوستيك المعروف بـ "كافر مغربي" ورشيد أيلال ومحمد لمسيّح أعلى المبيعات خلال المعرض الدولي الأخير في دورته 26 بالدار البيضاء، حيث نفذت جميع نسخ الطبعة الأولى من كتاب "حوار مع المسلم للي ساكن فيا" منذ الأيام الثلاثة الأولى من المعرض، وبلغت عدد المبيعات من "كتاب صحيح البخاري نهاية أسطورة" 470 نسخة في بضعة أيام قبل أن تسطو عليه أيادي السلطة وتسحبه من رواق الناشر ليلا، كما بيعت من كتاب "مخطوطات القرآن" أزيد من 400 نسخة، وهي أرقام مهمة بالنظر إلى محدودية المقروئية وضعف رواج الكتاب في بلدنا.

ومعلوم أن المشترك بين هذه الكتب الثلاثة أنها تطرح أسئلة جديدة حول بعض ثوابت الاعتقاد لدى المسلمين، كما تخلخل الوعي السائد المطمئن إلى بديهيات تبيّن من خلال البحث العلمي الدقيق أنها أقرب إلى الأوهام والأساطير والعواطف منها إلى الوقائع التاريخية، إنها كتب تدخل في سياق مرحلة جديدة تعرف مراجعات فكرية كبرى للمنظومة الإسلامية التي تعاني منذ أزيد من ألف عام من جمود يجعلها تعرقل كل تطور، كما فشلت على مدى قرن كامل في تحقيق نهضة فعلية، ومعلوم أن هذا النوع من المراجعات يدخل ضمن ما يمكن نعته ببوادر الإصلاح الديني الشامل، الذي يتصف بثلاث خاصيات أساسية:

1 - مراجعة الأصول وفحصها خارج القواعد الفقهية التقليدية.

2 - نقد السلوكات وثوابت الوعي الديني التي تتعارض مع العقل والعلم والحس السليم.

3 - مسحة السخرية التي تهدف إلى دفع الناس إلى إعادة التفكير فيما ظلوا لزمن طويل يعتقدون أنه يدخل ضمن دائرة المقدس، بينما هو مجرد صناعة بشرية مرتبطة بسياقات إنسانية.

هذه الخصائص الثلاثة ميزت بوضوح ثورة الإصلاح الديني في أوروبا، حيث سخر البروتستانت من الكنيسة الكاثوليكية المهيمنة وفضحوا ألاعيبها وكشفوا عن تناقضات أهلها وأزالوا القناع عن الأطماع الدنيوية لروادها، كما عادوا إلى النصوص الأصلية يفحصونها مميزين بوضوح بين النسخ المختلفة للنصوص والقراءات والتأويلات التي علقت بها عبر القرون.

وكتاب "صحيح البخاري نهاية أسطورة" يدخل ضمن المؤلفات الهادفة إلى إزالة القداسة عن عمل بشري، وتعريضه للنقد العلمي، بغرض الحدّ من الأضرار الناجمة عن استعماله في التشريع، وخاصة فيما يخص المرأة التي ينسب معظم الظلم الذي لحق بها للبخاري بصفة خاصة، وكذا من أجل الحدّ من ظاهرة الإرهاب والعنف والتطرف باسم الدين، والتي تجد مرجعيتها في نصوص البخاري الذي ظل "صحيحُه" يعتبر "ثاني أصحّ كتاب بعد كتاب الله" كما ظل يقول فقهاء المغرب منذ قرون إلى اليوم.

هذا الكتاب قامت السلطات المغربية بمصادرته من المكتبات بل وحجزه من المطبعة نفسها، ومنع مؤلفه من المحاضرة والمشاركة في اللقاءات الثقافية والندوات الفكرية، وبفضل هذا الحظر استطاع الكتاب أن يصل في مبيعاته إلى 12000 نسخة منذ صدوره حتى الآن، حيث صار الجميع يبحث عنه باعتباره كتابا ممنوعا، وكل ممنوع مرغوب ومطلوب. وخلال هذا الحظر السلطوي استطاع الكتاب أن يحقق أعلى المبيعات في المعرض الدولي للكتاب بتونس سنة، بعد أن صدرت له طبعة تونسية، ليس هذا فقط بل استدعي مؤلفه السيد رشيد أيلال إلى تونس للمحاضرة والتحاور والتبادل مع الجمهور التونسي في المعرض، وهناك وقع عقدا للطبعة الثانية بعد نفاذ الطبعة الأولى خلال أيام المعرض نفسه.

وفي مصر لم يكن مصير الكتاب بأحسن مما وقع له في المغرب، حيث أقدمت سلطات الأزهر خلال المعرض الدولي للكتاب بالقاهرة على مصادرته منذ البداية خوفا من رواجه، ما أدى إلى اطلاع مائة ألف من القراء عليه خلال أيام المعرض فقط، عبر النسخة الإلكترونية التي وضعت على الإنترنيت.

هذا الحظر الميمون خلق للكاتب شهرة هامة استدعي على إثرها إلى بيروت لأكثر من مرة وكذا إلى عدد من دول الشرق الأوسط وعواصم العالم، كل هذا بفضل غباء السلطات المغربية، التي لم تخجل من نفسها رغم ذلك، حيث أقدمت خلال المعرض الدولي الأخير بالدار البيضاء ـ وبعد أن بدأ الناس يتحدثون عن رواج الكتاب ـ على اختلاسه بطريقة هوليودية، حيث تسلل أعوانها إلى أحد أروقة المعرض ليلا لمصادرة الكتاب، الذي لم يتبق من نسخه إلا 17 نسخة لا غير.

وإذا كان الحظر في صالح الكتاب وصاحبه، فمن المتضرر من رواجه؟ إنهما طرفان اثنان، يغيبان عن المناقشة والحوار الفكري، ويعملان في دهاليز الأمن والمجالس العلمية العتيقة، بأسلوب الدسيسة والمؤامرة، الأسلوب نفسه الذي اشتغل به رجال الكنيسة خلال العصور الوسطى المظلمة، لمنع صحوة العقل ورواج الأفكار العلمية. إنهما الطرفان اللذان يعتمدان بصفة رئيسية على الموروث الفقهي القديم لتخدير المجتمع وجعل الناس يبقون تحت الوصاية، وهما السلطة و"علماؤها" من جهة، وتيار الإسلام السياسي من جهة ثانية.

والسؤالان اللذان نطرحهما على هؤلاء هو التالي: إذا كان مؤلف كتاب "صحيح البخاري نهاية أسطورة" مخطئا فلماذا لا يقوم "أهل الاختصاص" بإظهار أخطائه وفضحه أمام الملأ؟ وإذا كان مصيبا فلماذا اضطهاده وحظر كتابه؟

إن الدول التي تحترم نفسها ومواطنيها لا تمارس التلصّص واختلاس الكتب في ظلمة الليل، بل تسمح بفتح نقاش حرّ وشجاع حول كل قضايا المجتمع، يُدلي فيه كل بدلوه مدجّجا بحججه وبراهينه واجتهاداته، أما هذا الأسلوب المخجل (ونحن في 2020) فلن يكون إلا وصمة عار في جبين بلدنا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - عمق الثقافة الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 17:35
عوض لوم البخاري واتهامه بالسفاهة ينبغي الاشادة به لانه قد يكون ماقاله هو منقول فعلا عن مؤسس الملة الاسلامية وان الاكتفاء بنقد البخاري الذي ليس في نهاية المطاف سوى ناقل موضوعي لما كان متداولا
2 - Yinox1 الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:03
ربما لأنهم ارادوا ان يفصحوا المجال للكتب الاخرى ولو انها تتكلم عن نفس شيئ ؟؟؟
انا غير قلت
3 - amaghrabi الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:14
انا مع الأستاذ عصيد قلبا وقالبا بحيث كان من المفروض ان يمنع كتاب البخاري الذي يحمل الكثير من الخزعبلات التي لا يقبلها حتى عقول الدجاج البلدي وكيف للإنسان الذي يحمل اعز عضو يميزه على باقي الخلائق اللاهية الرئعة..ماهذا الهراء الذي يبحث بعقله وبصدق وموضوعية تحجز كتبه والذي ادخل المسلمين في نوم عميق تقدس كتبه,متى يفيق الحاكم المسلم ويترك الباحثين يعملون شغلهم فان كان هناك أخطاء او شيئ لا يرضاه علماء الببغاويين الذين يكررون الماضي منذ 1400سنة او اكثر,ويعرقلون الفكر الحر ليبحث بموضوعية.امنعوا البخاري وامثاله واتركوا الفكر الحر في عصرنا يكشف القناع عن التراث المزور السخيف
4 - أبو محمد الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:21
الدول التي تحترم نفسها و تحترم مواطنيها لا تسمح لنفسها بممارسة الوصاية الفكرية عليهم (المواطنين).. بل تتركهم يقررون ماذا يقرأون و تترك لهم حرية تحديد الغث من السمين مما هو مطروح في الساحة الفكرية..
في زمن الأنترنت، وحدهم الأغبياء لا يزالون يعتقدون أن بمقدورهم الحجر (بكسر الحاء) على الفكر وحرية التعبير والمعتقد.

انشري يا هسبريس ولك الأجر
5 - مصطفى من فرنسا الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:37
خيرا فعلت الدولة بمصادرتها لكتاب لايرقى اسلوبه الذي كتب به إلى أسلوب تلميذ في الاعدادي
ثم عن أي إصلاح تتحدث وعن أي بحث علمي رزين تدعيه وكتابه كله أخطاء علمية وسرديات شيعية لا أساس لها من الصحة
البخاري علم من أعلام الأمة ومنهجه الذي اعتمده لاينقض إلا بمنهج قوي في قوة المنهج الأول
أما النكرات فلا يشرف البخاري أن يذكروا بجانبه
6 - Borja الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:03
قرار المنع غريب و عجيب حقا.
السيد إيلال ينتقد في كتابه الثرات الإسلامي من البخاري و مسلم ر لهذا السبب بالضبط تم منعه.
هشام نوستيك في كتابية "مذكرات كافر مغربي" و "حوار مع المسلم لفيا" ينتقد البخاري و مسلم و السيرة و القران بنصه و بكل تفاسيره المعتمدة و لم يتم منعه!!! بل اكثر من ذلك، الكتاب الأخير حقق اكبر مبيعات في المعرض الدولي للكتاب!!
ما هذا الهراء؟ هذا دليل على ان من منعوا كتاب السيد إيلال مبتدئين لم يكلفوا نفسهم عناء تصفح الكتب التي نشرت في المعرض. اذن المنع شخصي محض.
تحية للسيد ايلال و السيد هشام نوستيك. واصلوا من فضلكم.
و شكرًا
7 - simsim الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:18
الذي يهمنا هنا ليس كتب الملاحدة لأنهم كثر ولا يكثرت المغاربة بهم نهائيا
ومصادرة هذا الكتاب هو من حق الدولة المغربية
تماما كما تصادر فرنسا والدول الأروبية كتاب كفاحي لصاحبه أدولف هياتر تحت عنوان كفاحي
الذي يهمنا وهو أن تقول لنا كم حقق جناح البربرية بالمعرض الدولي من مبيعات
وهذا هو الأهم في خضم حلِ المحتبر الملكي للبربرية
فهل من مجيب؟
8 - amahrouch الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:23
Monsieur Assid,je vous ai vu sur Sky news arabia.Vous avez donné une belle prestation dans votre entretien dans l émission »hadith al Arab » !Je remercie aussi MBZ sur les efforts qu il déploie pour nettoyer le patrimoine religieux en invitant des écrivains et philosophes laics de renommée.La réforme de l islam et la désarabisation nous viendra de l Arabie,les seuls à disposer de documents nécessaires pour ce faire !Le fleuve tarit à sa source…dabord!Notre auteur Rachid Aulal est venu avant son temps
9 - مغربي متابع الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:48
لماذا لم يتكلم الكاتب عن إغلاق دور القرآن ومصادرة كتب مثل كتب سيد قطب؟
إذا كان يدافع عن الحرية كما يقول؟
10 - ali الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 20:47
الإمام البخاري رحمه الله قام بعمل جبار ولكن يبقى بشر يصيب ويخطئ . من يزعجه كتاب الأخ رشيد فليثبت عكسه ,هكذا تسير الأمور إذا أردنا أن نتحسن مع الأسف نحن مازلنا نعيش في خضم التراث الذي تسيطر عليه مجموعة معينة تدافع عنه بكل ما أوتيت من قوة ,لكن المشكل يتمثل في العامة التي لا تقرا.....
11 - الحسين وعزي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 21:16
من حق عصيد الدفاع عن الكتاب الذي صودر لصاحبه رشيد أيلال تحت عنوان: ((صحيح البخاري نهاية أسطورة)). سنفترض أن عصيد يدافع هنا عن حرية الرأي والتعبير، ويريد ألا يكون اسم بلده المغرب مرتبطا بمصاردة كتاب، وهذا أمرٌ لا اعتراض عليه..

لكننا لم نقرأ أي كلمة لعصيد عما أثير في مجلس المستشارين من طرف النواب حين استجوبوا وزير الخارجية المغربي عن العرض الإسرائيلي القاضي باعتراف أمريكي بمغربية الصحراء مقابل تطبيع مغربي مع إسرائيل.. ففي هذه الصفقة يريد الأمريكان والإسرائيليين توريط المغرب في صفقة، للتفريط من جانبه، في حرية واستقلال شعب شقيق بأكمله ألا وهو الشعب الفلسطيني، والمقابل هو اعتراف مبهم منهم بمغربية الصحراء..

أظن حرية شعب واستقلاله أعلى وأثقل وزنا من مصادرة حرية كاتب في معرض للكتب، رغم أهمية حرية الكاتب أيضا، فلماذا يبادر عصيد لتقريع الدولة المغربية عن مصادرتها لكتاب، في حين لم يقل أي شيء عن سعي بعض أجنحتها الانتهازية المتطرفة للمساومة على حرية شعب شقيق بأكمله؟؟ هل ليس لدى عصيد اعتراض على هذه المساومة؟؟؟ وما مدى مصداقية رفضه لمصادرة كتاب، بالمقارنة، مع مصادرة حرية شعب أعزل ومظلوم؟؟؟
12 - الصارم الصقيل الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:43
رشيد أيلال قلم مأجور في علاقة مريبة بينه وبين الملاحدة حامد وكافر واستضيف في قناة الحياة الصليبية وقد تتبعت كثيرا من مرئياته لا يقول آية إلا أخطأ فيها ويرتكب أخطاء معرفية ونحوية كثيرة وهو متناقض جدا وحظرني عندما بدأت سلسلة فضحه وأظهرت تناقضه وسألته سؤالا أطرحه على الجميع هنا ليوصلوه له وقد وصله : قال في برنامج إن العرب إذا ولد لهم شاعر اتخذ ذلك اليوم دينا فقلت له : كيف تعرف العرب أن مولودها شاعر ؟ وما الوثيقة التي اعتمدها ليقول مقالته ؟ ,÷،اك أخطاء من مثل قوله إن عمران بن حصين رضي الله عنه ليس صحابيا في خلطه بينه وبين عمرو بن ميمون الأودي .
أنا مستعد لمناظرته على ملإ من الناس وستظهر حقيقته من خلال المناظرة .
أمر آخر : لقد قال محاوره إن هدفهم إسلام بلا سنة نبوية والسخرية من المسلمين طريقة ليست جديدة وأيلال هو وكافر مغربي وحامد ورشيد وغيرهم جعلوا منهم أساتذة في الوقت الذي تخصص أيلال في نقد التراث الديني ومقارنة الأديان بعد عامين فقط من انقطاعه عن الدراسة ومغادرته القسم الثاني من التعليم الإعدادي :) وتناقضت عبارته حين قال إنه متخصص و غير متخصص و قال إنه مسيحي وربوبي وملحد و غيرها .
13 - موحند الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 23:38
اني متفق مع الاستاذ عصيد فيما كتبه حول من قام بمصادرة كتاب ايلال. مصادرة الكتاب يعتبر قمة الجبن ويدخل في خانة انتهخاك حقوق الانسان وخاصة حرية التعبير والكتابة والعقيدة. المغرب اذن بعيد كل البعد عن دولة الحقوق والحريات. نسجل اذن بان في المغرب مازال يتم استغلال المقدسات والخطوط الحمراء لتكميم الافواه وترهيب الاقلام الحرة المزعجة والزج بهم في السجن.
14 - راي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 01:24
مصادرة الكتاب للاسف تسىء الي السلطة و تكرس في الذهن صورة رجل السلطة الذي لا يقرا و لا يفهم و تصرفاته كلها محط سخرية و بدون عقل فقط .. المنع ليس حل ما يحدث هو ان اجيال جديدة لديها اشكالات و التراث الجامد لا يقدم و بالعكس يؤخر و هناك طلب و حاجة لفكر جديد .. شخصيا اتابع الاستاذ ايلال و ايضا كافر مغربي الذي فضل كبير في تركي لافكار متطرفة قبل سنوات .
15 - عبد الرحيم الأربعاء 19 فبراير 2020 - 03:02
يقول الاستاذ عصيد

(والسؤالان اللذان نطرحهما على هؤلاء هو التالي: إذا كان مؤلف كتاب "صحيح البخاري نهاية أسطورة" مخطئا فلماذا لا يقوم "أهل الاختصاص" بإظهار أخطائه وفضحه أمام الملأ؟ وإذا كان مصيبا فلماذا اضطهاده وحظر كتابه؟)

أتفق جدا مع هذه المسألة.

ثانيا الحظر والمنع لا يؤدي الا الى زيادة شهرة الكتاب الممنوع فقط
16 - Arsad الأربعاء 19 فبراير 2020 - 07:51
ليس لنا غير الوصاية حلا ياستاذ عصيد الست انت من تقول ان المغاربة متخلفين قاصرين منافقين اميين فكيف تناقض اقوالك وتسفه فلسفتك وتبين ان افكارك كلها مزاجية .
الى بعض المعلقين.
الدول الراقية لا تعاني الامية والتخلف وبوعيها الراقي بجميع الامور فهي لاخوف عليها من الانجرار او الاتباع او الخيانة فيمكن لابليس ان ياحضر في الكناىس والقاعات دون ان يأثر على العقول الراقية او يزعزع الوعي الحضاري الذي تتسم به اما وكمثال شعوبنا المتخلفة حضاريا وثقافيا واقتصاديا وحتى فكريا وسياسيا فمازلنا في حاجة الى الوصاية .
17 - عبد العليم الحليم الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:43
الإسلام رفع المرأة من الدَّرك الأسفل الذي كانت فيه

قال عالم الإجتماع جوستاف لوبون:

" وإذا أردنا أن نعلم درجة تأثير القرآن في أمر النساء وجب علينا أن ننظر إليهنَّ أيام ازدهار حضارة العرب،
وقد ظهر مما قَصَّه المؤرخون،فنذكره فيما بعد، أنه كان لهن من الشأن ما اتفق لأَخَوَاتهن حديثًا في أوربة،وذلك حين انتشار فروسية عرب الأندلس وظَرْفِهم.
وقد ذكرنا في فصلٍ سابق أن الأوربيين أخذوا عن العرب مبادئ الفروسية وما اقتضته من احترام المرأة،

والإسلام،إذن،لا النصرانية،هو الذي رفع المرأة من الدَّرك الأسفل الذي كانت فيه،
وذلك خلافًا للاعتقاد الشائع،

وإذا نظرتَ إلى سنيورات نصارى الدور الأول من القرون الوسطى رأيتَهم لم يحملوا شيئًا من الحُرمة للنساء،وإذا تصفحت كُتُب تاريخ ذلك الزمن وجدتَ ما يُزيل كلَّ شك في هذا الأمر،وعلمت أن رجال عصر الإقطاع كانوا غِلاظًا نحو النساء قبل أن يتعلم النصارى من العرب أمر معاملتهنَّ بالحسنى..
ومن الأدلة على أهمية النساء أيام نضارة حضارة العرب كثرَةُ من اشتهر منهن بمعارفهن العلمية والأدبية،
فقد ذاع صيتُ عددٍ غير قليل منهن في العصر العباسي في المشرق والعصر الأموي في إسپانية "
18 - hassan الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:38
ضحكت كثيرا من مقالك العجيب
عندما قراءت نفذت كل النسخ ظننت انه بيع مثلا مليون نسخة فاذا اتفاجا بالكاتب يقول وبملء فمه بيعت 400 نسخة
هذا لايساوي شيء قد يكون وزعها الكاتب اصلا مجانا او اشترها احدكم ووزعها .
فقط في حفل تقديم الكتب والتوقبع عليها يوزع الكتاب الاف الكتب مجانا وانت تتكلم عن نفاد الكتب عندما بيعت 400 نسخة
هذا اصلا يدل على فشل الكتاب و عدم تقت صاحب الكتاب ودار النشر فيه والا كانت طبعت ملايين النسخ
وبااااااز
19 - عبد العليم الحليم الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:46
كشفت دراسة فريدة من نوعها قامت بها جامعة "متشيغن الأمريكية" مؤخرا حول ضحايا القرن العشرين من الحروب والعنف السياسي عقائدياً على المسيحيين والمسلمين.

وأوضحت الدراسة أن قتلى القرن العشرين ١٠٢ مليون قتيل.. قتل منهم أقل من 2% على أيدي المسلمين فقط والـ98% الباقيين قتلوا على أيدي المسيحيين.


Contrary to what is alleged by bigots like Bill Maher, Muslims are not more violent than people of other religions. Murder rates in most of the Muslim world are very low compared to the United States.

على عكس ما يزعمه المتعصبون مثل بيل ماهر ، فإن المسلمين ليسوا أكثر عنفًا من أتباع الديانات الأخرى. معدلات القتل في معظم العالم الإسلامي منخفضة جداً مقارنة بالولايات المتحدة.
20 - amahrouch الأربعاء 19 فبراير 2020 - 17:24
Les Etats nord-africains sont entre l enclume et le marteau.Ils sont assis sur un troupeau qu ils ont abreuvé d une soupe boukhariste,bnou tayméiste funeste des siècles durant et reçoivent des coups de marteau des décideurs de ce monde.La mer est devant eux(peuple),l Amérique est derrière !Nos gouvernants sont dans une situation la youhsadoune 3alayha !S ils s alignent sur l Amérique,ils risquent de provoquer des soulèvements brutaux et peut-être perdre le pouvoir !S ils persévèrent dans leur endoctrinement l occident ne les lâchera pas et continuera à les humilier et à les détruire,one by one,eux et leurs peuples !Une situation on ne peut plus embarrassante !C est pourquoi les pays arabes en général,les nord-africains en particulier essaient de ménager la chèvre et le chou !D où la déclaration de notre Ministre Bourita à propos de la Palestine !L Etat marocain interdit Aylal pour les beaux du koursi
21 - عبد العليم الحليم الخميس 20 فبراير 2020 - 00:26
يرى صاحب الكتاب أن هناك تناقضا بين تدوين الأحاديث و وُرود أحاديث تمنعه
(لكن كيف علم بصحتها)
وقد أخطأ:
قال الالباني في تحقيقه على كتاب"العلم "لابن أبي خيثمة:
"اعلم أنه قد كان هناك خلاف قديم بين السلف في كتابة الحديث النبوي،
فمنهم المانع،ومنهم المبيح،وستأتي في الكتاب آثار غير قليلة من النوعين،
ثم استقر الأمر على جواز الكتابة،بل وجوبها،
لأمر النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- بها في غير ما حديث واحد،
كقوله:"اكتبوا لأبي شاه" أخرجه البخاري.
ومن المعلوم أن الحديث هو الذي تولى بيان ما أُجمل من القرآن،
وتفصيل أحكامه،ولولاه لم نستطع أن نعرف الصلاة والصيام،
وغيرهما من الأركان والعبادات على الوجه الذي أراده الله تبارك وتعالى.
وما لا يقوم الواجب إلا به فهو واجب.ولقد ضل قوم في هذا الزمان زعموا
استغناءهم عن الحديث بالقرآن,
وهو القائل:{وَأَنزَلْنا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ ما نُزِّلَ إِلَيْهِمْ}(النحل:44)،
فأخبر أن ثمة مُبيَّنا،وهو القرآن،
ومبيِّناً،وهو الرسول عليه الصلاة والسلام وحديثه،
وقد أكد هذا قوله -صلى الله عليه وآله وسلم-في الحديث الصحيح المشهور:
«ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه»"
22 - Ahmed الخميس 20 فبراير 2020 - 01:07
من البديهي مصادرة كتاب “صحيح البخاري نهاية أسطورة “من طرف قوم يعبدون البخاري
23 - عبد العليم الحليم الخميس 20 فبراير 2020 - 11:20
صحيح البخاري من أجل الحدّ من ظاهرة الإرهاب والعنف والتطرف باسم الدين


جاء في كتاب البخاري:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

( من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالداً

فيها أبداً، ومن شرب سماً فقتل نفسه فهو يتحساه في نار جهنم خالداً فيها أبداً،

ومن تردى من جبل فقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً )


عن ابن مسعود -رضي الله عنه- قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:

إِنَّهَا سَتَكُونُ بَـعْدِي أَثَرَةٌ وَأُمُورٌ تُـنْــكِرُونَهَا،

قَالُوا : يَا رَسُولَ الله، كَيْفَ تَأْمُرُ مَنْ أَدْرَكَ مِنَّا ذَلِكَ؟

قَالَ: تُؤَدُّونَ الْـحَقَّ الَّذِي عَـلَيْـكُمْ وَتَسْأَلُونَ الله الَّذِي لَــــكُمْ.

البخاري3603

(أثرة = استئثار بالأموال)

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَــالَ:

مَنْ كَرِهَ مِنْ أَمِيرِهِ شَيْئًا فَلْيَصْبِر،

فَإِنَّهُ مَنْ خَرَجَ مِنَ السُّلْطَانِ شِبْرًا مَاتَ مِيتَةً جَــــاهِلِيَّـــــةً.

البخاري7053

...
24 - مغربية الخميس 20 فبراير 2020 - 13:53
للخروج من حالة الدين وسيادة القانون طريق طويل لنقطعه ، مع كل تراكمات الجهل التي ارتكبت للمغاربة ، فإن الرجل يسعى إلى تصحيح الأخطاء التي ارتكبها إيمان المساجد بالمسلمين ، حيث المكان لبناء الناس على حقائق ، وليس بناءهم على الأكاذيب ، وليس لديهم أي معنى ، حيث ينظرون إلى العالم الذي يعيش فيه العالم اليوم كل الثورات ، وما زلنا نعيش في العصر الحجري ، هناك مشكلة في العالمين العربي والإسلامي على وجه الخصوص ، لقد خرجنا من التقدم الذي تعيشه البشرية ، ما الذي يدور حوله؟ ، مشكلتنا طالما أننا نعيش في ثقافة التجمع هذه ، ونرفض التفكير الفردي ، و لوضع العصي في عجلة كل ما يريدون أن يتركوا هذه المجموعة ، يعاملون بالكفار ، ثم الأئمة هم الجناة ، والدول بفعالية ، لسوء الحظ
25 - marocaine الخميس 20 فبراير 2020 - 14:17
pour sortir de l'état religion et état de droit beaucoup de chemin a faire, avec toutes les cumulations de l'ignorance faite aux marocains, l'homme a chercher de corriger les érreurs faite croirent au musulmans par les imams des mosquées, où lieu de construire les gens sur les réalités, non ont les a construits sur les mensonges, qu'ils ont aucun sense, regardants où le monde aujourd'hui le monde vie toutes les révolutions, et nous vivons encore l'âge de la pierre, il y à un probleme dans le monde islamique et arabe en particulier, nous sommes hors des progrés que vie l'humanité, de quoi vie tout ça ?, notre probleme tant que nous vivons dans cette culture de groupement, et rejetons la pense individuel, et mettre les batons dans la roue de touts ce qu'il veulent sortir de ce groupement, est trait& de mécréances, alors les imams sont les coupables, et les états éffictivement malheureusement, j'espert que vous publie
26 - المرواني الجمعة 21 فبراير 2020 - 19:35
اقترح على عصيد ان يعلن الزمان والمكان لمحددين للمناظرة مع حبيبه أيلال وليكن ذلك في المنظمة المغربية لحقوق الإنسان التي احتضنت الملحد حامد عبد الصمد .وانتظروا عندئذ من يقدم عليكم من اهل الاختصاص ...فان لم يحضر احد لمناظرة رشيد في موضوع البخاري فقد الزمتم الحجة اهل الحديث في المغرب وبالتالي فانما هم أدعياء لا غيرة لهم ولا منافحة .فلتعلن الموعد اذن. فإن لم تفعل فانما انت مجرد ضاسر.
27 - ayman الجمعة 21 فبراير 2020 - 22:28
قرأت المقال، فأما مسألة الإقبال على هذه الكتب فلأن كل ممنوع مرغوب وليس لما إحتوته من معارف وأفكار نيرة ويكفي أن تعلم أن أفلام خليعة ممنوعة في مصر والمغرب من العرض هي الأكثر مشاهدة على اليوتوب.
أما مطالبتك بمناظرة فهذا ما يجب أن يكون من علماء الأمة فإذا كان هناك ما يصلح فهو، وإلا فيجب مصادرة الكتب المذكورة، والحكم النهائي للحجة الدامغة التي يقدمها كل طرف.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.