إلى فخامة الرئيس...تَنَحَّ بأمان، قبل فوات الأوان

إلى فخامة الرئيس...تَنَحَّ بأمان، قبل فوات الأوان
السبت 29 يناير 2011 - 18:46

للأسف لا يريد الرئيس أن يفهم إلا بعد فوات الأوان…


هل سننتظر منه خطابا ثانيا، ثم خطابا ثالثا، كما فعل زميله، الذي كان على يمينه فأصبح على شماله، زين العابدين بن علي …؟


يا فخامة الرئيس، ويا رئيس الفخامة:


شعبك الكريم كانت له مطالب كثيرة متراكمة منذ ثلاثين سنة، واستمر في مطالبه بدون جدوى إلى غاية يوم 25يناير الجاري…


لما يئس الشعب من تلبيتك لأي من مطالبه التي وصفتَها أنت بالمشروعة، اختصر مطالبه كلها في مطلب واحد لا غير.


مطلب شعبك اليوم لم يعد يحتاج إلى اجتماعات ولا مداولات، ولا يحتاج إلى جهود ولا حشود، ولا يحتاج إلى ميزانيات ولا مخططات، ولا يحتاج إلى إقالة حكومة ولا تأليف حكومة جديدة.


شعبك يرى بوضوح أنك متعب منهك، وأنك عاجز عن تلبية شيئ من مطالبه الثقيلة على نفسك وعقليتك.


لذلك ألغى الشعب مطالبه كلها، ولم يعد يطلب منك اليوم سوى الخلود إلى الراحة؛ يريدك أن تستريح منه ويستريح منك، يريدك أن تتنحى لا غير.


منذ سنوات وأنت تسمع الناس يهتفون قائلين لك ولحزبك ولسياساتك: (كفاية، كفاية …).


واليوم خرج الشعب عن بكرة أبيه ليقول لك شخصيا: كفاية منك أنت، ارحل عنا، تنح عنا وعن مستقبلنا.


أنت تعلم – مثل غيرك وأكثر من غيرك – كيف جاء وصولك إلى الرئاسة، وكيف تستمر فيها.


فلا أحد يمكن أن يصدق أن حسني مبارك رئيس منتخب من الشعب، لا في المرة الأولى، ولا في المرة الأخيرة، ولا فيما بينهما، وإنما هو التسلط واختطاف الحكم.


ومع ذلك تصر على الرئاسة والتسلط مدى الحياة، ليس لك وحدك، بل لك ولولدك.


ياللهول في جمهورية أبي الهول…!!


يا فخامة الرئيس، ويا رئيس الفخامة:


(الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا)


المطلب الآن أصبح خفيفا جدا: شخص واحد يتنحى ويترك الشعب المصري يقرر مصيره بنفسه.


النداء الأخير: تنحَّ بأمان، قبل فوات الأوان.


محبُّ مصر والمصريين

‫تعليقات الزوار

30
  • عبدو
    السبت 29 يناير 2011 - 18:58

    ما قل ودل:تنح بأمان قبل فوات الأمان

  • مـرتــضـى
    السبت 29 يناير 2011 - 19:36

    إننا قادمون بإذن الله ارحلوا عنا ياحكام العرب وكل العرب من المحيط إلى الخليج لقد سئمنا منكم ومن حكمكم، لم تقدموا لشعوبكم أي شيء سوى التفقير والجوع والحرمان من أبسط مقومات العيش، إلى مزبلة التاريخ، والتاريخ لن يذكركم بأي خير سوى حاشيتك ورموز الفساد التي كانت تستفيد من خيرات البلاد التي سوف تترحم عليك، فإلى تغيير أخر باذن الله والدور على من؟

  • marocain de canada
    السبت 29 يناير 2011 - 19:12

    كلهم يجب ان يرحلوا بدون استثناء

  • elbouazizi
    السبت 29 يناير 2011 - 19:24

    عليهم من الآن حزم أمتعتهل البحت إلى أين سيرحلون!!!!!!!!!

  • larbi
    السبت 29 يناير 2011 - 19:28

    on veut seulement une monarchie constitutionel comme celle de l’espagne avec des elections libres , et le meme roi doit continuer , c’est un roi moderne qui aime vraiment son pays

  • amine
    السبت 29 يناير 2011 - 19:26

    لكل زمان دولة و رجال

  • بيضاوية في المهجر
    السبت 29 يناير 2011 - 19:32

    اخي نوح شملال
    ليس المصريين هم يحرقوا بلدهم وممتلكاتهم وهم من اعطوا صدورهم اللرصاص انهم رجال وبلطجية جمال الذين ينتقمون من الشعب المصري الذين استباحوا ماله وعرضه انها سياسة الارض المحروقة قبل رحيلهم

  • vergini
    السبت 29 يناير 2011 - 19:34

    هذا الكلام الذي كتبته عفى عنه الزمن و لم يعد لهذا الفكر قيمة ،اللهم المنتفعين من فثاث المخزن فيحاولون الدفاع عنه بكل طريقة سواء عن طريق الفقه الذي ما أنزل الله به من سلطان ،هل تعلم أن الذي تخاف عليه ما هوإلا موظف إسرائيلي كباقي حكام العرب يدعون الدفاع عن فلسطين و عندما يذخل فلسطيني إلى بلدهم تطارده المخابرات ، يا فقيه من يحاصر فلسطين ؟ أليس العرب ؟ أليس عندنا مستشار صهيوني و ليس يهودي ؟ فلماذا هذا مستشار بينما السرفاتي اليهودي ذاق أشد العذاب من أجل موقفه حول الدولة الصهيونية
    يا شبه فقيه ألم يقل لك عقلك أن الأمن المصري الذي تزعم أنت و غيرك أنه هو الذي يخرب و ليس في مصر بل في المغرب ، الرشوة في كل مكان ، حتى مركز المخابرات بالمعاريف ، إعطي٢٠٠ درهم و سوف تحصل على حسن السيرة أنت و الأجنبية التي تريد أن تتزوجها ، ألم يخرب عناصر الأمن بتونس و مصر المؤسسات للتشويش على الثورتين و لكن المواطنون كانوا بالمرصاص
    إن الفقه الصحيح هو الذي يخرج من فم سيدي و سيدك الريسوني و مكانته تدل على ذلك ، إن الفقه الصحيح هو الذي يدعو الحاكم الكافر ، المنافق، الذيوت أن يتنحى عن الحكم لصالح الرجال العالمين بأمور الحكم و ليس بالإنقبال أو الوراثة ، هل الشعب قطيع غنم أصبح يورث من أين جاء هذا ، هل ورث النبي فاطمة؟ هل ورث أبو بكر إبنه ، هل ورث عمر إبنه ، إنه الضحك على البشر
    هل من الفقه أن تركع لبشر؟ هل من الفقه أن تقبل يد إنسان ؟ حسب علمي لا يجوز إلا لعالم و عليه يجوز لك أن تقبل يد الريسوني و لا تقبل يد الحاكم
    إن العلماء الذين ألتزموا الصمت فقدوا ما لديهم من مصداقية و أتضح أنهم مع الحكام ضد مصالح المواطنين
    علماء يقومون بدور وزارة الذاخلية .

  • أيــــــــــــــوب ...
    السبت 29 يناير 2011 - 19:40

    أألآن تتكلمون ؟!!!!!!!!!!
    أصمتوا يكن خيرا لكم..
    أين كنتم من قبل ؟؟؟؟..
    ألم تكونوا تعلمون أننا مظلومون ؟؟؟
    ألم يأخذ الله عليكم العهد ؟

  • badr hari
    السبت 29 يناير 2011 - 19:42

    كيف لجاهل مثلك ان يرد على استاد مقتدر ومشهود له بالعلم؟ وكيف يمكن لك ان كنت مسلما حقا الا تقف مع ملايين المسلمين في مصر لطرد حاكم فاسق باع مصر بتاريخها وحضارتها وسلمها بالكامل لليهود والامريكان؟ اقول لك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم< من لا يهمه امر المسلمين فليس منهم>.
    اللهم انصر اخواننا المستضعفين في مصر حتى يسقط الطاغية,
    ْْأمين أمين أمين

  • مغربي
    السبت 29 يناير 2011 - 19:38

    توانسة رجال ، المصريين رجال ، المغاربة شمايت ، هذه هي الحقيقة

  • ضحايا النجاة
    السبت 29 يناير 2011 - 18:50

    م نهذا المنبر أقول لك يا لص يا من ضجكت على 50 الف مغربي تنحا عن الوزارة الاولى فان 50 الف سوف يتورون ضدك انشاء الله

  • مجدي
    السبت 29 يناير 2011 - 18:54

    أنصحك أن تحترم نفسك وتعحترم علماء الأمة.أما أنت يا ماسح الأحذيةالمخباراتيةفمكانك معروف ذل في الحياة الذنيا وغذاب يوم الآخرة.

  • فقير مقهور
    السبت 29 يناير 2011 - 19:02

    انها مشكلة العالم الفقير المظلوم و المستتبع برمته،سموه ماشئتم ثالثا او رابعا. عالم يرزخ تحت استبداد الكبار من الجنس الابيض كنتيجة طبيعية للتوجه اللبرالي الامبريالي الذي تبناه العالم باسره طوعا او كرها و ستادي ثمنه الشعوب الفقيرة كرها! انها بداية ثورة الشعوب و ليست ثورة تونس او مصر او غيرها مما ستجود به مستقبل السنين! لان عولمة الراسمالية و اقتصاد السوق ـ اقتصاد الفوضى ـ لا يمكن ان تؤدي الى الخير!! فمهما حسنت نوايا الانظمة و الحكام و جدوا في خدمة شعوبهم فان فوضى الاقتصاد لا يمكن ان يؤدى سوى الى فوضى السياسة و ثورة المجتمع. فاذا كان مبرر الانظمة المستتبعة ان لا مفر من العولمة و ان لا بديل عن الانخراط فيها بدون شروط فيخشى ان تطالبها الشعوب بالرحيل بدون شروط كذلك تحت ضغط غلاء المعيشة و اتساع دائرة الضروريات و التاثر بنمط العيش لدى الكبار بجانب الوعي المتزايد لدى الناس بحقوقها و التخلص التدريجي من عقدة الخوف من السلطة المتوارث منذ عهود الاستعمار

  • Hiba
    السبت 29 يناير 2011 - 19:06

    le chameau ne voit pas sa boule, il ne voit que celle des autres. Ittaki alla ya A hmed rayssouni, tu ne vois pas ce q’il ya au Maroc, nous sommes les 1er ds l4e monde arab en pedophilie, prostitution… et les 1er ds le monde entier avec 69% taux d’analphabetism. allahoma inna hada monkar tu n’as pas vu ca? tu aurais du dire au marocain c’est le moment propice ou jamais pour se revolter contre ce pourit regime qui a detruit tout ce qui morale c/z la majorite de la nouvelle generation , ittaki allah

  • محمد
    السبت 29 يناير 2011 - 18:48

    إياك أعني واسمعي يا جارة!!!!

  • بيبي
    السبت 29 يناير 2011 - 19:08

    ليس من المعقول ان يكون 80 مليون مصري مجتمعون يتظاهرون ضد رئيسهم مخطؤون في تقديرهم ومعهم الملايين من العرب مسلمين و مسيحيين والمظاهرات في كل بقاع العالم تساندهم وانت تفهم مصلحتهم اكثر منهم. قل يا اخي خيرا او لتصمت. قال صلى الله عليه وسلم لا تجتمع امتى على ضلال.

  • لا منتمي
    السبت 29 يناير 2011 - 19:10

    حفظك الله يا سيد ريسوني, قلوبنا مع ما تكتب وهو عين العقل والقافلة تسير باذن المولى عز وجل

  • محمد
    السبت 29 يناير 2011 - 19:04

    حفظك الله يادكتور وأبقاك عالما مشعا بنصائحك وتوجيهاتك لهذه الأمة
    أصبت في نصيحتك لفرعون مصر
    وكنت دائما مصيبا في حق مصر وأتذكر باعتزاز مناصرتك لصحافيي مصر ضد فتوى عالمنا الأزهري الذي أباح ضرب الصحافيين وتعذيبهم بحجة شتمهم للرئيس مبارك وعقوبة القذف هي الجلد كما زعم مفتي السلطان
    أما صاحب التعليق رقم 8 ففي قلبه حقد على العلماء المجتهدين والعاملين والمنخرطين في هموم
    أمتهم وفي قضاياها السياسية والاجتماعية ومنهم الدكتور الريسوني كبير العلماء المقاصديين والمجددين حفظه الله

  • commentator
    السبت 29 يناير 2011 - 19:20

    You and people like youself will soon be out of commission. We know that you are part of the problem, you are nothing but a dirty informant who will soon find himself out of “job” and wilt away
    History will put you mention you as part of its heap of rubish

  • yahya
    السبت 29 يناير 2011 - 18:52

    يا شيخنا لا تعط الدروس لاحد فعندك هنا طغاة أكتر تجبرا من طغاة مصر فاطلب منهم الرحيل ادا كنت شجاعا ولا تخاف في الله لومة لائم..واترك عنك مصر فأهلها أعلم بمصلحتهم..

  • عادل
    السبت 29 يناير 2011 - 19:18

    أعجب لغياب علماء مما يحصل في بلدهم مع العلم أنه لا ينكر منكر ٌإدا كان سيترتب عنه منكر أكبر منه فما بالك بفتنة و قد جاء في الأتر َأن النبي صلى الله عليه و سلم أوصى أن لا يبيت مسلم وليس عليه أمير َأو قال والي و الله أعلم

  • مغربية
    السبت 29 يناير 2011 - 19:22

    عندما تسقط البقرة تكثر الخناجر.
    هاد الريسوني مغربي مالو ومال شي مصريين خليه غير فراسو.
    أهل مصر أدرى بشؤونهم.
    وإلا عليه أن يتحدث عن كل حكام العرب وبالإسم الآن وليس بعد أن يقوم الحابل والنابل.
    لو لم يكن المصريين يستحقون حكامهم ما ابتلوا بهم..قبل الانقلاب العسكري كانو يعيشون في عز وبعده تراكمت عليهم المشاكل والحروب..زيادة أن للسلطة والكرسي سحر..أي كان ان تقلد السلطة سيعيث فسادا كرها او طوعا حتى في المجتمعات الديمقراطية بها من الفساد ما بها لكن ديمقراطيتهم تقول الى ان تنتهي ولايته ويحاكم وهدا ما يجب ان يكون ايضا عند العرب..فساركوزي مثلا مع ان شعبيته في الحضيض..ومظاهرات وحروقات الا أن لا أحد يستطيع ان ينحيه لأنه منتخب الى ان تنتهي ولايته…هدا هو الفرق بين العرب وغيرهم.

  • محمد بن يوسف
    السبت 29 يناير 2011 - 19:30

    قالك الخروج على الحاكم ..نعم نخرج علي الحاكم المستبد الظالم الدكتاتور .ادا لم يعجبكم الحال اتبعوهم الى السعودية وتمتعوا معهم بالجواري والحريم والبيرة الحلال….

  • awwah
    السبت 29 يناير 2011 - 19:44

    je salue très fort tous ceux qui parlent le langage de la verité, de la dignité et de l honneur.
    tout le monde sait que le pays de mohamed6 est dans un etat lamentable.pillage des richesses du pays,économie corrompue, enseignement pourri, medias aux ordres, guerre contre l islam et contre les bonnes moeurs
    .une jeunesse desemparé victime d une politique lache de distraction et de destruction par les festivals, l obscénité et les drogues.une jeunesse perdue.qu allah vienne en aide aux pauvres marocains asservis par ce regime sioniste et corrupteur

  • س توفيق
    السبت 29 يناير 2011 - 19:46

    الاستاد الريسوني لا يهمك منطق الجاهل بفقه الواقع و يقول المناطقة النادر لا حكم له ويكفي فخرا ان الساحة سواء التونسية بالامس و المصرية و الغد ات دليل لا يترك حظ لعديم النظر و التريخ سيتجاوزهم كما حصل لهؤلاء الدكتاتورين الذين ظنوا ان المالوالسلطة و امريكة هي الاسلحة ناسين ان القدرة الالهية و الارادة الشعبية تحسم في اشياء كثيرة ورحم الله من قال اذا الشعب يوم اراد الحياة فلابد لليل ان ينجلي عشتم ياعلمائنا تدودن عن الحق

  • عبد الله الاحمر
    السبت 29 يناير 2011 - 19:14

    أصبحت على مكالمة من جماعة مصرية تتساءل عن مناقشات حامية يثيرها البعض باسم أنه لا يجوز للمشايخ والدعاة أن يكونوا أتباعا للغوغاء ويتظاهرون معهم ويؤلبون على الحكم؟
    صدمني الموقف لأنه أثناء الحديث تبين أن هناك من يستعمل الدين في تخذيل الأمة عن المضي في ثورة تحريرها ممن استعبدها ونهبها وأذلها وأخرجها من التاريخ العظيم لمصر ودفاعها عن للأمة، وجعل بلدا كمصر مجرد مكتب للدعاية للسياسة الصهيونية والاحتلال الأمريكي.
    أي شيخ يخذل الأمة ويتولى يوم الزحف ويغدر بأمته في معركتها، ويأمر بإسلام الأمة رقابها ومصيرها لمن عرفوا سوء حاله في كل شيء. باسم الإسلام يهدمونه ويذلون شعبه، هذا هو الفهم الذي يجعل الدين أفيونا للشعوب.
    الشارع العربي الإسلامي جدد الدين والكرامة ويطارد المنافقين والمجرمين. ليس لنا أن نزايد على جهد وعمل المصريين الرائع وثورتهم المباركة، بل واجب كل حر تأييدها، والتشهير بالذين يحاولون سرقتها، لصالح من يعملون لتغيير الوجوه وإبقاء السياسات، إنها معركة مصر مع التبعية، ومع الهوان ومع الخذلان، إنها معركة أمة تريد الحياة ويريدون لها الموت.
    ثورة مصر هذه مثال عظيم لإتباع سنة حسنة قام بها أبطال تونس الذين خلعوا من رقابهم عار الاستبداد والديكتاتورية، إنه مجد لكل عربي ومسلم عاش عصر الاستقلال من العملاء والسجانين، أعداء الأمة خدم أعدائها. ولا نامت أعين الجبناء. مجد عظيم تحقق بثمن مهما غلا فهو قليل مقابل تحرير أمة.ألم تروا الأمة في تونس تزف حريتها لشعبها وللعالم العربي ولكل مضطهدي العالم؟
    يا له من نصر تخطو مصر على خطاه، ويوم تتحرر مصر، فعسى أن يتحرر العالم العربي كله، ويوم تغوى وتخان وتدمر، فإنه الخطر الكبير، لم تنم أعين الصهاينة على خطوات مصر نحو الحرية، لم ينم ساسة أمريكا خوفا من انفلات مستعمرة من أيديهم وأن يحكم الشعب نفسه بنفسه، تابعت قنوات أخرى تعجبت من هبة المستعمرين، محاولين استعادة استعباد مصر والمصريين، إنها حركة موت أو حياة للأمة.

  • عبد الله الاحمر
    السبت 29 يناير 2011 - 19:16

    يرسلون رئيس السي آي آيه إلى المنطقة لعقد صفقة نهب واستعادة استعباد مصر، ويحاولون إغواء الناس بمعونات ورشاوى وسيفعلون بإعلان عن إعانات، ودعاية لزعامات تابعة، وضغوط مدمرة لإبقاء مصر مستعمرة تحت حاكم عسكري، إنهم يحاربون الديمقراطية والحرية في بلادنا لتنعم بها بلادهم، يحاربون استقلالنا ليستمر حكمهم لنا وامتصاصهم لخيراتنا.
    أليس لنا حق أن نعيش مثلهم بشر أسوياء، لا يتولى إدارة حياتنا من ينهبنا ويذلنا لهم؟ ألم يروا أن تأييد الحكام المستبدين ومرهبي الشعوب نفاقا لهم هم صناع الإرهاب والسبب في قتل الأمريكان في كل أرض، أليس أولى بأمريكا إنهاء استعبادها لشعوبنا عبر خدمها، أليست السياسات الإرهابية لوكلائها من أسباب هزائمها العظمى وتراجع ثروتها وقوتها وانتشار كراهيتها في العالم الإسلامي، أليس آل مبارك وآل بن علي وأمثالهم سبب أساسي للإرهاب.
    إن سياسة عبيدهم هي التي أنتجت من يقاتلون أمريكا في كل أرض، أليس من حقنا أن يختفي الحكام الإرهابيون العرب من أرضنا، وأن ينتهي استعباد الشعوب إننا نأمل في علاقة إنسانية مع الغرب لا استعبادنا عبر إرهابيين عملاء لهم. لقد وصلت الرسالة ولكنهم لا يكفون للأسف.
    نحن بحاجة أكثر من أي وقت مضى أن نؤيد رواد الخير والسابقين للتضحية وليس الصمت والتشكيك، بل تأكيد التعريف بخيانة من خان غزة ونهب مصر واستتبع الأمة وهرب أولاده بثروة مصر وأبقى لها الديون والتبعية. نحتاج إلى التعريف بأن من يؤيد الشر واللصوصية فهو شريك فيها، ومن يقيم الدعاية للفساد ويسهم في سرقة الثورة فهو خائن للأمة.
    بارك الله هذه الحيوية والشباب والمستقبل العظيم لأمة لتزيل أغطية العمالة والمذلة من طريقها.

  • Marocain
    السبت 29 يناير 2011 - 19:00

    Arrêter la concentration du pouvoir entre les main du monarque.on est en 2011 et on a plus besoin du modél de bonaparte, forcer le roi à céder de ces prérogatives pour un chef de gouvernement et ce dernier doit rendre des comptes à la fin de son mandat. si non on ne vote pas pour lui une deuxiéme fois, comme ça il sort de l’histoire. c’est quoi cette tyranie (istibdad)

  • لبراهمي العربي
    السبت 29 يناير 2011 - 18:56

    الوضع دقيق والمسؤولية يتقاسمها الحاكمون والمحكومون .

صوت وصورة
انتخابات مندوبي الأجراء
الخميس 10 يونيو 2021 - 22:25 10

انتخابات مندوبي الأجراء

صوت وصورة
معمل للإسمنت بسطات
الخميس 10 يونيو 2021 - 21:40 9

معمل للإسمنت بسطات

صوت وصورة
شوقي والغناء مع السرحاني
الخميس 10 يونيو 2021 - 20:46

شوقي والغناء مع السرحاني

صوت وصورة
كشك تضامني بكورنيش أكادير
الخميس 10 يونيو 2021 - 18:40 4

كشك تضامني بكورنيش أكادير

صوت وصورة
مناورات الأسد الإفريقي بالمحبس
الخميس 10 يونيو 2021 - 15:20 48

مناورات الأسد الإفريقي بالمحبس

صوت وصورة
مع لسعد الشابي مدرب الرجاء
الخميس 10 يونيو 2021 - 01:18 1

مع لسعد الشابي مدرب الرجاء