الجهاد المفترى عليه

الجهاد المفترى عليه
الخميس 19 شتنبر 2013 - 15:57

الشريط التحريضي المنسوب إلى “تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي”، يستحق التحليل من زوايا متعددة..فمن الزاوية التقنية يبدو بأن الشريط أنجز بدرجة عالية من الاحترافية والجودة الفنية والقدرة التوثيقية التي تظهر من خلال الكم الهائل من المعطيات والوقائع والصور المنتقاة بطريقة ماكرة، وهو ما يعني بأن الإمكانيات المالية واللوجيستة للقائمين على الشريط تتجاوز القدرات الممكنة للمجموعات المسلحة المطاردة بأدغال الجزائر أو في قلب الصحراء الكبرى..

أما من الناحية السياسية فالشريط يسلط الضوء على العديد من الوقائع السياسية المنتقاة من وثائق ويكيليكس ومن بعض الكتب الأجنبية ومن بعض التقارير الإخبارية بغية تحقيق هدف واحد وهو التحريض بشكل مباشر ضد النظام الملكي والدعوة للثورة عليه!!..

شكل هذه الثورة يتصورها صانعو الشريط في شكل جهاد مسلح ضد مؤسسات الدولة وعلى رأسها النظام الملكي حتى “تسود الشريعة أرض المغرب” بزعم لغة الشريط..

وهنا زاوية أخرى للتعليق من الناحية الشرعية، ذلك أن استدعاء مفهوم الجهاد لتغيير نظام يعتبر الإسلام من ثوابته الأساسية يترجم جهلا فظيعا بأبسط قواعد الشريعة ويشوه مفهوم الجهاد، الذي يراد من ورائه إضفاء الشرعية على الإرهاب والقتل واستخدام العنف..

بغض النظر عن مدى صحة المصدر المنتج للشريط، فإنه من المؤكد أن هناك حركات تسمي نفسها حركات جهادية تحمل مثل هذه الأفكار اعتقادا منها أنها بهذا المنهج تخدم دين الله في الأرض، ولا تنتبه إلى أن مثل هذه الأفكار تعود بالخراب والدمار على الإسلام والمسلمين…

الشريط الذي يمتد إلى 41 دقيقة، يرصد مجموعة من الاختلالات الموجودة في واقعنا اليومي ويحاول أن يقنع بأن تجاوز هذه الاختلالات ممكن عن طريق العنف..!!

طبعا من الوهلة الأولى تبدو هذه الدعوة سطحية وساذجة رغم تغليفها بمبررات شرعية وبقراءة ظاهرية لآيات الجهاد في القرآن الكريم، لكنها يمكن أن تؤثر في ذوي العقول البسيطة الذين يحملون عاطفة دينية دون أن يتسلحوا بالعلوم الضرورية لفهم الدين وفهم الواقع معا..

لاحاجة إلى التذكير بأن خيار العنف أثبت فشله الذريع في العديد من الدول، خاصة بعد اندلاع ثورات الربيع الديموقراطي الذي وقع شهادة وفاة تنظيم القاعدة وجميع الحركات الجهادية الموالية لها..

خيار العنف خيار فاشل لعدة اعتبارات: الاعتبار الأول، وهو أن عنف الدولة أقوى من عنف الأفراد وأن الدولة قادرة على تحطيم النزعات الميالة إلى استخدام العنف ضد مؤسسات الدولة رغم ما قد يحدثه عنف الأفراد من إرباك ظرفي للدولة ومؤسساتها..

ثانيا، الانجرار للعنف هو خيار الأفراد والعصابات ولا يمكن أن يكون خيار الجماهير والشعوب، ولذلك فإن السقوط في دوامة العنف يفقد الدعوات الإصلاحية الحقيقية ما يمكن أن تتمتع به من شعبية في أوساط الجماهير..الاعتبار الثالث، وهو أن خيار العنف يعطي المبررات للتيارات التراجعية داخل السلطة للإجهاز على الحقوق والحريات في سياق مكافحة الإرهاب، وهي ورقة جرى استخدامها بفعالية في سياقات أخرى..

الاعتبار الرابع، وهو أنه في مواجهة العنف والإرهاب من الصعب الحديث عن احترام مقتضيات حقوق الإنسان، وهو ما يفقد دعاة الإصلاح سلاحا فعالا في مواجهة القوى التراجعية، وهو الاحتكام إلى المعايير الدولية في مجال الديموقراطية وحقوق الإنسان ..

دعوات العنف دعوات مستنكرة ومدانة بجميع المقاييس الشرعية والسياسية ذلك أن من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا، ومبدأ نبذ العنف بجميع صوره وأشكاله وكيفما كانت الظروف ومهما علا صوت الظلم والطغيان، ينبغي أن يبقى مبدآ راسخا مهما حاول البعض خلطه بمبدإ إسلامي عظيم هو الجهاد في سبيل الله الذي له شروطه المقدرة شرعا وعقلا..

‫تعليقات الزوار

13
  • تسامح قثم مع اليهود و الكفار
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 20:01

    يقول الشيخ محمد حسان:
    {علامة الساعة الوسطى: ظهور المهدي، الذي جاء في الأحاديث الصحاح ذكره ووصفه وصفاً دقيقاً، بل جاء فيها ملاحمه التي سيخوضها مع المسلمين الموحدين ضد أعداء الدين، حتى يعم هذا الدين أرجاء الأرض. فيجب الإيمان بهذه العلامة، و((عدم تحكيم العقل)) في ذلك!
    النبي "صلعم" كما في الصحيحين يقول:[لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود، فيقتلهم المسلمون، حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر، فيقول الحجر والشجر: يا مسلم! يا عبد الله (((ورائي يهودي تعال فاقتله)))، إلا الغرقد فإنه من شجر يهود]}
    ويضيف "المتنو" الشيخ محمد حسان:
    [(ومن المعلوم) أن اليهود يكثفون من زراعة شجر الغرقد؛ (لأنهم يعلمون يقيناً صدق النبي) محمد صلعم]!

    يقول "نبي الرحمة":
    أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة و(((يؤتوا الزكاة))) فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى)
    وهذا الحكم لم ينسخ, بل باق إلى "يوم القيامة" ويشمل كل أنواع الكفار!

    نفاقكم، كذبكم، خداعكم، ارهابكم (قتل بنجلون,ايت الجيد…)، تعرى إمام العالم
    KANT KHWANJI
    كافر!

  • sifao
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 20:06

    يقول الكاتب ان هذه الدعوة سطحية رغم تغليفها بآيات شرعية من القرآن ، الا انها يمكن ان تؤثر على من لا يتسلح بالعلوم الشرعية لفهم الدين ، هنا أسأل ، كم عدد المغاربة الذين يتسلحون بالعلوم الشرعية لفهم الدين ؟ وأنا شخصيا ، ومن خلال متابعاتي لما ينشره الفقهاء الاسلاميين على هذا الموقع تحديدا ، كله سب وقذف وشتم وتدنيس وتنجيس وتخوين لكل من له توجهات سياسية أوفكرية أوعقائدية غير اسلامية ، بل يصل التنابز، بين الاسلاميين انفسهم ، بالالفاظ الى درجة التسفيه والتجهيل ، كل واحد منهم يعتقد جازما انه الاقرب الى المنبع الرباني الحقيقة ، وامتلاك العلوم الشرعية
    الاسلام السياسي المتطرف منه اوالمعتدل يسعى الى السلطة السياسية ، ويختلفان في الوسائل ، المتطرفون يعلنونها صراحة وبدون لف ولا دوران واستنادا الى ايات قطعية لا تحتمل اكثر من تأويل ، القتال يعني القتال ولا يعني الصداقة في كل الاحوال ، اما المعتدلون منهم قيريدون فرض اجندتهم باسم الاغلبية الديمقراطية ، بعدما اختزلوها في صندوق زجاجي شفاف ومقفل بعناية ، وتصويت نزيه مع افراغها من مضمونها الحقوقي الانساني، ديمقراطية الجماعة انهارت مع انهيار حائط برلين

  • sifao
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 21:05

    "الجهاد ، بمعتى القتال، فرض عين على كل مسلم ومسلمة " دليل قاطع لا جدال فيه ، ليس فقط كنص مرجعي في القرآن اوالسنة ، وانما كواقع فعلي ، كما يحدث الآن في سوريا وأفغانستان ومن قبل في العراق الشيشان والبوسنة…ونيويورك والدار البيضاء ولندن ، جهاد بدون حدود جغرافية ولا أخلاقية ، ينظر له المسلحون بالعلوم الشرعية وتنفذه الاغلبية المنفعلة عاطفيا ، الحكومات الاسلامية المنتخبة ديمقراطيا لا تستطيع ان تعلن الجهاد ضد رموز بشرية وثقافية غير اسلامية ، ولكنها تهيء الاجواء لمزيد من العنف والبطش بها ، كما حدث في مصر وتونس من احراق وقتل وسحل وتهديد للناس في الشوارع ، وقد وصلت الجرأة بشيخ مصري بالدعوة الى نفس الاهرامات باعتبارها من بقايا الجاهلية والوثنية في مصر كما فعلت طالبان بتمثال "بوذا"، اما في المغرب فقد كشفت ملحمة عصيد "اسلم ، تسلم والا" ان لا فرق بين متطرف ومعتدل في الاسلام.
    اذا سألتهم عن سبب اخفاقاتنا ونحن خير أمة ، ردوا بكل بساطة ووقاحة ، خرجنا عن تعاليم ديننا الصحيحة ،أوعن سبب انخراط الشباب في اعمال متطرفة ردوا ايضا بأنهم يجهلون العلوم الشرعية ، ارشدنا من قضلك الى الدين الصحيح وعلومه الشرعية .

  • achibane
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 22:06

    لا إله إلا الله,سبحان الدي خلق البشر طبائع مختلفة يتقلبون كما يغير الحرباء لونه عند الضرورة.فحامي الدين يستنكر وينبد الارهاب في حين أيديولوجيته قائمة على مرجعية إرهابية .وأجده في غاية السداجة والغباء عندما يدافع عن الانتقال الدموقراطي وهو يكرر نفس أسطوانات الاتحاديين خلال ما سمى بحكومة التناوب التوافقي التي أثبت التا ريخ أن ع الرحمان اليوسفي كان يكدب ودهب إلى بلجيكا ليقول هناك أن التناوب فشل والبيجيديون اليوم يكررون نفس الاسطوانة بطريقة مفضوحة ومشبوهة ولكن يتوصلون كل شهر برواتب خيالية.أنتم في الحكومة بل رأسها.لمادا اعتقلم أنوزلا.إدا كان الشريط وثيقة فهو اعتمد الوثيقة من أجل إيصال المعلومة وليس من أجل التحريض على الارهاب لأن هو ضد الارهاب والارهاب مرتبط بالا سلاميين وهو ليس إسلامي .ولفهم دلك أحيلكم على قراءة مقال ع الرحيم العلام يخص هدا الموضوع لتفهموا الاسباب الحقيقية لهدا الاعتقال…………

  • Free Thinker
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 23:01

    راه البلان كلو فهاديك "بغير حق" في "من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا". اشناهو قتل النفس بالحق? قتل "المرتد" تاتعتبر حق فالاسلام.
    "ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الكافرون" هنا فالمغرب كاينة شريعة جزئية, و لا نحكم "بما انزل الله" كليا. يعني ان لي حاكمين فالمغرب كافرين و مرتدين, دونك الجهاد واجب و القتل يصبح بالحق.
    راه بحال هاكا تايفكرو خوتنا السلفيين.
    المشكل هو ان التربية فالدول الاسلامية فشكل, و الواقع شكل اخر. التربية تاتمجد الشريعة و الحجاب و الجهاد, ملي تايكبر المسلم تايلقى بلي ان الكفار باقين عايشين, و البنات مادايراش الحجاب, او كاين لي تايشرب هاني. هنا تايقول فراسو بلي ان الدين مامطبقش او تايبغي ايطبقو بزز.
    هادشي علاش قالو ليكم باراكا من التحريض و الشيطنة ديال لي ما متبعش الاسلام. شوف غير الفيديو دارو فيه بسيمة تاتوصف "موازين" بالفسق, لاحقاش فنظركم الغناء "حرام".
    ماحد دعاة الدين تايشيطنو الموسيقى و باقي الاشياء الغير اسلامية, و لابد غادي يخرج لي باغي يدير شرع ايديه فالناس.
    و تحية ل KANT KHWANJI

  • said
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 23:45

    اسمع يا سيدي حامي الدين، سأقول لك كلمة من مسلم لأخيه المسلم،وأنا أصنفك من الإسلاميين الديمقراطيين المتنورين:
    *((بين الجهاد والإجرام خيط رفيع، لا يراه إلا نبي!))*
    وكل الحركات الجهادية المعاصرة والقديمة ابتدأت مخلصة صادقة وانتهت رغم إخلاصها وصدق نياتها مجرمة! فاسأل التاريخ!
    لا جهاد إذن في غياب نبي معصوم إلا الجهاد المدني.
    هذا ما يجب أن تناضل من أجله،كمثقف إسلامي ديمقراطي متنور،بكل شراسة،إن كنت تعشق هذا الدين،وتهمك مصلحة المسلمين.

  • abdou
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 00:35

    لا يوجد في القنافذ أملس يعرف الجميع أنكم ستلملمون صفوفكم في أي لحظة بالنفير والجهاد والإرهاب -(العدل والإحسان, العدالة والتنمية, الإصلاح والتوحيد, السلفيون بكل أطيافهم, التنظيمات الوهابية, البناءية والقطبية الإخوانية, القاعدة,,,,,,,الله إخرج العاقبة على خير)- وستتبنون لا محالة نفس النهج الإرهابي بدون لف ولا دوران, لاحظ التعاطف الغير المسبوق لرئيس حكومتك مع أحبته في أرض الكنانة

  • حصل لعدو !!تياخ قفرها
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 00:50

    يقول النابغه دكالي

    الحركه الصفرا ………………

    يقول الشريف الطاهر الازدي

    انا قط ماو ماوحشي منيح يا كيكي و انا الكلب هاو هاو ديما مقطع الجواز النازل اعشقها ما ذنبي يا هش..ش
    الصدق في العطاء الامشروط هو روح النبوغ يا الكاتب الذلقراطي

  • sifao
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 09:01

    بما ان شروط امكانية القراءة الخاطئة للنص الديني قائمة ، تبقى امكانية القراءة العنيفة واردة ، لانه يصرح بذلك دون لبس ولا غموض ، اذن، المشكل ليس في المنهج وانما في العقيدة ، فلا توجد ضمانات لعدم تكرار تجربة طالبان في افغانستان وتداعياتها علينا، بل تتكرر الان في سوريا بشكل افظع ، ومن يضمن ان كوابيس مراكش والدار البيضاء لن تعود مرة اخرى ؟ ما يجب معالجته واعادة النظر فيه ليس طريقتنا او منهجنا في التعامل مع مفردات الدين وانما الدين نفسه .
    "الجماعات الجهادية" هي التي تقرأ النص الديني قراءة صحيحة وصريحة وتعلن ذلك وتفتخر به ، اما الجناح السياسي للاسلاميين(الاسلام المعتدل) فيجد نفسه محاصرا بين سندان النص ومطرقة الواقع ، لذلك فإن حل مسألة العنف في الدين يحتاج الى اجتهاد فقهي وليس الى مناورة سياسية .
    لدى الفقهاء كل الامكانيات لايجاد مخارج لازمة العنف في النص الديني ، لكنهم لا يجرؤون وربما لا يريدون ، فمن خلال اجراءات بسيطة يمكن اعادة ترتيب الناسخ والمنسوخ من آيات القرآن ، لتصبح آيات العنف منسوخة ، وتوسيع قاعدة الاحاديث الضعيفة وتقليص الصحيحة منها ، لتصبح العنيفة منها ضعيفة . رغم ذلك لن يفلحوا

  • حكيم1250
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 10:10

    العلوم الشرعية

    هل تسمي جهاد المناكحة والحيض والنفاس علوم ….!

    الامة الاسلامية لازالت وستبقى كما تركها الحبيب مستمسكة بالعروة الوثقى

    شعارها القتل والدمار نتقاتل في ما بيننا لاتفه الاسباب .

    الارهاب من اركان الاسلام .

  • محماد
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 15:06

    ان كل المتمذهبين من سنيين وغيرهم يؤمنون ان الجهاد هو الركن السادس للاسلام والجهاد عندهم هو الهجوم على الآمنين وترويعهم وسبي نسائهم وممارسة الجنس عليهم , والسبب في كل هذا الافتراء على الله ورسوله هو إيمانهم بفكرة ''الناسخ والمنسوخ'' المفتراة- التي تنسف الإسلام من الأساس- حيث جعلوا الله جل جلاله كمن يلهو في تشريعه أي: يشرع تشريعا ويتراجع عنه
    بهذا التفكير المخدر جعل المقدسون للرواية المعطلون للنص القرءاني كل الآيات التي تناقش مفهوم القتال والحرب بشكل حضاري منسوخة (أي ملغاة) بآية سموها أية السيف في تعد صارخ على حرمة القرءان, والحقيقة أن آيات القرءان التي تناقش القتال والحرب والدفاع يعضد بعضها البعض ويخصص خاصها عامها , وإذا ما وضعنا هذه الآيات بجانب بعضها وتأملناها , نجد أن الجهاد شُرع لرفع الظلم وصد العدوان وإذا ما وقع عندهم أسرى من حاملي السلاح يتعاملون معهم بإطلاق السراح إما فداءا أو منا, أما من لم يحمل السلاح فليس له سوى الامن والسلام, وليس كما اعتقد فقهاء السوء من سبي للنساء وممارسة الجنس عليهم.
    الحل لتطهير عقول المقلدة من الفهم المشوه للإسلام ( إسلام ملك اليمين ) هو حرق كتب الفقه

  • محماد
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 15:34

    لقد قلبت جميع التفاسير المصنفة بحثا عن تفسير عقلاني لآية النسخ الوارة في سورة البقرة والأخرى الواردة في سورة الحج, لكنني وجدت تفسيرات لاعقلانية (هي بالمناسبة اراء شخصية لأصحابها) يصورن الله جل جلاله كمن يلعب في تشريعاته يامر بالامر ويتراجع عنه والسبب تشبثهم بالروايات المكذوبة وإلغاء العقل, لكن بالتدبر العميق في القرءان الكريم ككل لايتجزأ سيجد أن التفسير بسيط ولايحتاج الى تكلف إذا ما اعتبرنا أن كلمة نسخ الواردة في القرءان تفيد التثبيت وليس المحو كما فهم السلف الطالح … وبهذا لا إلغاء في النص القرءاني ومنه سوف لن يكون عندنا فقها مشوها يجيز العدوان باسم الجهاد واغتصاب النساء تحت ذريعة ملك اليمين !!
    لكن سدنة المعبد وخدام الرواية المغيبون لنعمة العقل اذا ما تم تنبيههم الى هذه القراءات العقلانية يحجرون على عقول المتنورين بألاعيبهم المعروفة: ديننا دين اتباع…, الدين خاص بالمتخصصين لا المتنطعين, من هم المتحصصون ياترى؟ هم الحفاظ قديما,وحديثا الذين يحصلون على أقل المعدلات ويلتحقون بكلية الشريعة…او الذين يلتحقون بالمدارس العتيقة,

  • وهيبة المغربية
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 19:31

    أخـي الـكريــم " الــسي حـــامــي الــديــن "

    قولكم :"من الناحية الشرعية، ذلك أن استدعاء مفهوم الجهاد لتغيير نظام يعتبر الإسلام من ثوابته الأساسية يترجم جهلا فظيعا بأبسط قواعد الشريعة ويشوه مفهوم الجهاد…"
    ي
    كفي الرجوع بذاكرتكم ، وأنتم طالب جـامعي ، متشبع بـالفكر التكفيري للشبيبة
    الإسلامية آنذاك…وهـذا لم يمنعكم بـالخول في بوابة الـعـنف : لتلبـية الركن "السادس" ألا وهو " الجهـاد " …
    أنتم المتفقه في علوم الشريعة و القـانون…
    أسألكم للله في أي خـانة من ضميركم ستضعون

    مقــتل :

    الـطـالب "أيت الجيد محمد بنعيسى…؟

    ونتم حـاضر إن لم تكونو مشتركون في هذه النــازلة ؟

    مـا الـدافع لقتل هـذا الطـالب المغـربي ،إن لم يكن الجـهـــاد ؟

    يكـفي الإنصــات للشعـــارات المرفوعة في لقـاآت شبيبة حزبكم ( البجيدي )
    لـيفهم الجميع مدى تـلاعبكم بـالألفـاظ ؟

    تـذكرو ظروف " قتل "أيت الجيد محمد بنعيسى…"

    والبـقية لظـميركم يـا ٱستــاذ..!

    مع تحياتي : لSIFAO وكاره الظلام

    وهيبة المغربية

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 8

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 2

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 29

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 18

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 31

قانون يمنع تزويج القاصرات