المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطلب تقوية صلاحيات محاربة الفساد

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطلب تقوية صلاحيات محاربة الفساد
الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:00

بعد مصادقة الحكومة على مشروع القانون المنظم لهيئة النزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، أوصى المجلس الوطني لحقوق الإنسان بتعزيز صلاحيات الهيئة وتقويتها، من أجل النهوض بدورها في محاربة الفساد.

وقدم المجلس الوطني لحقوق الإنسان رأيه بناء على طلب تقدم به رئيس مجلس النواب، حيث اعتبر المجلسُ أن نص مشروع القانون رقم 46.19 يعدّ “تحولا إستراتيجيا” بالنسبة للمغرب؛ بالنظر إلى حجم ثقل تكلفة الفساد على المملكة.

وتتمثل المجالات التي أوصى المجلس الوطني لحقوق الإنسان، في رأيه الذي اطلعت عليه هسبريس، في تعزيز صلاحيات الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، بشكل أقوى، في صلاحيات تلقي التبليغات والشكايات والمعلومات والقيام بإجراءات البحث.

ونوّه المجلس إلى أن مشروع القانون رقم 46.19 “تطبعه بلا منازع روح النهوض بمهام الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها”، مبرزا أنه يستجيب بكيفية ملموسة لروح دستور المملكة وما رسمه من غايات إستراتيجية بارتباط مع الشفافية والقضاء على الفساد.

كما سجل المجلس، بإيجابية، توسيع مهام الهيئة، فيما يتعلق بنشر قيم النزاهة والوقاية من الفساد أو في ما يتصل بمجال الإسهام في مكافحته، معتبرا أن المحاور المُدرجة ضمن هذين المجالين “تتسم حقا بنوع من الشمولية ومن استيفاء جميع الجوانب ذات الصلة بموضوع النزاهة والوقاية من الرشوة والفساد ومحاربتهما.

في المقابل، دعا المجلس إلى تحديد مجال تدخل الهيئة بشكل أكثر دقة، في إطار إجراء تحقيقات إما بصفة منفردة أو بالتعاون مع جهات أخرى، وتبيان حدود تماس هذا التدخل مع العمل القضائي واختصاص السلطة القضائية.

علاقة بذلك، أوصى المجلس بالتنصيص على وسائل ذاتية للهيئة ومساطر خاصة بها، تمكّنها من التصدي التلقائي لحالات الفساد والرشوة وفقا لروح مشروع القانون المنظم لعملها، وتمكّن مأموريها من إجراء التحقيقات التي تراها ضرورية ومناسبة تحت مسؤوليتها.

من جهة ثانية، أوصى المجلس الوطني لحقوق الإنسان المشرِّع بتبني تعريف واسع ودقيق للفساد، يستوعب، علاوة على ما جاء في القانون الجنائي والفصل 36 من دستور المملكة، مختلف مظاهر الفساد وتجلياته وأشكاله، وجعله شاملا لمجمل الممارسات المندرجة أو المحتمل أن تندرج كليا أو جزئيا في نطاقه، ولمختلف الأشكال التي قد يتخذها.

وختم المجلس الوطني لحقوق الإنسان رأيه بالإشارة إلى أن مقتضيات مشروع القانون المنظم للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها تشكل فرصة مواتية لتطوير بعض جوانب الترسانة القانونية الوطنية ذات الصلة بمحاربة الفساد، وخاصة منها مجموعة القانون الجنائي وقانون المسطرة الجنائية، بما يعزز التكامل بين جهود مكافحة الفساد وتقوية ضمانات حماية حقوق الإنسان.

‫تعليقات الزوار

13
  • متطوع في المسيرة الخضراء
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:13

    متى يتخلص المغاربة من تكوين اللجان واللجان المضاضة من أجل تنفيد عمل واحد موحد المال العام يهدر بدون فائدة تذكر الدستور نصى بصراحة بربط المسؤولية بالمحاسبة والحكومة الموقرة تعطي الصلاحيات لعدد من اللجان الوزارة المعنية هي المخولة قانونا بالبحث والتحري والمتابعة بعيدا عن المزايدات . أيها المسؤولين الأعزاء الخوف من الجليل والاستعداد ليوم الرحيل …….؟

  • HASSAN
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:17

    كل ما تقولونه يبقى رأيكم ويبقى حبرا على ورق . ولكن للمواطن رأي اخر لانه هو الوحيد الذي يعيش ويلمس الواقع المعاش

  • كريمة
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:20

    متى كان عندنا مجلس وطني لحقوف الإنسان؟ عندنا مجلس وطني للحلويات ولحكوك الإنسان. ماذا فعل هذا الملجس المرقوي عندما يتعلق الأمر بإغتيالات المناضلين وإختطافات الصحافة الحرة و المدونين ويعذبهم في السجون.ننتظر دائما إمنيستي أو الأمم المتحدة لحقوف الإنسان أو الإتحاد الأوروبي لتندد بالخروقات التعسفية

  • المغربي الحر
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:21

    فكرتني بمقولة بزيز:
    دهنوني تحيد ليكم الرشوة

  • mohamed
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 14:00

    الحراك نقطة قطيعة بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان والحكومة هذا الأخير لم يندد بمقتل المناضل الطاهيري .

  • Ingénieur EMI
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 14:02

    غريب امر هذا المجلس يريد مهمة جديد دون أن يتمكن من انجاز مهمته الأولى على أكمل وجه أو بالأحرى أنجاز ١٪ منها، حقيقية لا تستطيع ان تفهم! العديد من سجناء الرأي يعانون في صمت في السجون هل فعلتم لهم ما يستلزم لانصافهم و لو بقول الحقيقية في حقهم ام انكم مع المخزن تطبلون له بكل ما اوتيتم من قوة! لانه يجود عليكم بدراهم معدودة في سوق النخاسة و الدكاكين السياسية اتقو الله في وطنكم!

  • ساخط
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 14:13

    اقسم بااله ماكاين اولا تكون شي حاجة من هاد الكلام هضرة تتداول مرة بعد اخرى للاستهلاك فقط المجرم يبقى مجرم واللص يبقى لص والاقطاعي يبقى على عادته والظالم يبقى كدلك ولا شى تغير ولم يتغير لكون البلاد سايبة لغياب المراقبة والمحاسبة والسجن للمدبرين والمسبرين وخدام البلاد صدقوني يبقى كلام وكلام لا معنى واا فاءدة

  • mjid lmaaal
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 14:16

    الى متى هذه اللجان التي لا ينقطع تكوينها . . . اظن ان مكونيها هم الذين لهم اكبر نصيب في الفساد . اما عن محاربته ( الفساد ) فإن لجنة واحدة منذ وضعت الثقة فيها تستطيع ان تحاربه . زيادة على ذلك ، لماذا هذا الفساد ولماذا هذا الفساد في دولة ديموقراطية تطمح الى تحقيق مزيد من التقدم . نريد ان يساهم كل منا في الازدهار وتحقيق ما تريده كل الشعوب الراقية والمغرب ولله الحمد يمتلك كل شيء "" رجال شباب مثقف ومبدع ،مواد خام . . . كفانا من التغني بمحاربة الفساد امام عدسات الكامرات ووسائل الاعلام الوطنية والدولية ، فقد اصبح المثقف والامي يعرف كل شيء ،فإلى متى هذه المراوغات والى متى ستكفون على الحك على الدبرة ؟ ؟ ؟ الجواب منتظر من اللجان (( المكلفة بمحاربة الفساد )).

  • الصالحي
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 14:43

    أعضاء مجلس حقوق الانسان يتمتعون بالامتيازات و لم يبالوا ابدا بحقوق المغاربة الذين خرجوا فقط يطالبوا بالحق في العيش الكريم و المستشفيات و لكن لم ينصت لهم أحد فتم بوضعهم في سجون المملكة و حكم عليهم بعشرين سنة و مجلسنا الحقوقي الموقر لم يتبن قضيتهم. إنهم إخواننا في الحسيمة.
    و أما الصحافيون الذين يتميزون بجرأتهم و نضالهم لتنوير الشعب المغربي فهم في السجون منهم من حكم و منهم من ينتظر دوره. لفقت لهم تهم الدعارة أو هتك عرض قاصر أو إغتصاب .
    فأين دور هذا المجلس ؟؟؟؟؟

  • slima
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 15:32

    منذ كنا أطفالا ونحن نسمع هذه العبارات والكلمات الرنانة دون أن نلمس لها أثرا ونحن الآن شيوخا ! الواقع ! الكل يلمسه ويعرفه . هو مخطئ من كان يعتقد أن هناك من لازال يثق بالخطابات الكاذبة !أينا ذهبت في المدن والبوادي في القرى وفي الجبال في السهول وفي الصحاري الكل يقول كفى كذبا ونفاقا ! اللجن والجمعيات ما هي إلا وسائل للتهرب من مواجهة الواقع !

  • مواطن2
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 16:22

    سيبقى المغرب مدى الدهر يبحث عن مسالك وهمية لا تؤدي لأي مخرج واضح. والامور تبقى في االغموض التام . والهدف من هذا كله هو بقاء دار لقمان على حالها.غير بعيد – فرانسوا فيون – الشخصية البارزة في المجتمع الفرنسي في وقت وجيز من اتهامه بالفساد تمت محاكمته علانية ب5 سنوات منها 2 نافذة واكثر من 700 الف يورو ذعيرة واداء كل ما بذمته من اموال صرفت في غير موضعها. للاسف في بلادنا لا زالت الالقاب هي التي تتحكم….شخصية نافذة….شخصية اعتبارية….شخصية وازنة….والالقاب كثيرة تكون منطلقا لعرقلة السير الطبيعي للمحاكمات.لا يمكن للامور ان تسير هكذا ابدا. عشرات المؤسسات ومئات المسؤولين في محاربة شيء اسمه الفساد.مع ان الامور واضحة تماما.

  • sarah
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 16:29

    Hanane al-Barassi, avocate et défenseure des droits des femmes, abattue en pleine rue en Libye : la veille de sa mort, elle avait annoncé qu’elle allait publier une vidéo exposant la corruption du fils de Khalifa Haftar, l’homme fort de l’est du pays.
    قتلت حنان البراسي المحامية والمدافعة عن حقوق المرأة بالرصاص في أحد شوارع ليبيا: أعلنت قبل يوم من وفاتها أنها ستنشر فيديو يفضح فساد نجل خليفة حفتر رجل الدولة القوي. شرق البلاد

  • citoyen 41
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 19:48

    سلآم، أن أفضل شيء هو الشفافية،فهل ياترى ستقوم الجهات المختصة بنشر أسماء ذوي الحقوق للاراضي السلالية بحسب كل جماعة على حدة مع تطهير الأراضي السلالية من مافيا العقارات وهدم المباني التي قاموا ببنائها والزامهم بتعويض ذوي الحقوق مع تقديم المترامين على الأراضي السلالية لذي الحق للعدالة لوضع حد نهائي لمافيا العقار بجميع أنحاء المغرب مع الضرب بيد من حديد على السماسرة بالمحاكم والإدارات ،ومن الأفضل إصدار قانون صارم لكل مرتشي أو مرتشية وكل من يتوسط لذلك.

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 2

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 15

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 11

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية