برلمان ألمانيا يصفع أعداء المملكة ويلغي مناقشة وضع الصحراء المغربية

برلمان ألمانيا يصفع أعداء المملكة ويلغي مناقشة وضع الصحراء المغربية
صورة: أرشيف
الخميس 14 يناير 2021 - 12:10

شطب البرلمان الألماني جلسة مناقشة حول الوضع في الصحراء المغربية من جدول أعماله؛ إذ كانت مبرمجة اليوم الخميس على الساعة السابعة وخمس عشرة دقيقة مساء.

وكان “البندستاغ” برمج ثلاثين دقيقة لمناقشة مقترح تقدم به حزب الخضر الألماني يعاكس الوحدة الترابية للمغرب، مع التصويت عليه؛ غير أن لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان ذاته، التي يسيطر عليها التحالف الكبير للاتحاد المسيحي والاشتراكيين، أوصت برفض هذا المقترح.

ويأتي شطب جلسة المناقشة بناء على سحب حزب الخضر المقترح، مع تقديم مقترح آخر سماه “تجنب التصعيد في الصحراء وجعل وساطة الأمم المتحدة ممكنة”؛ وضمنه يدعو الحكومة الألمانية إلى “الضغط في اتجاه تحريك الوساطة الأممية”.

هذه التطورات تأتي بعدما عرفت المنطقة تسارعا في الأحداث التي عززت الموقف المغربي؛ فبعد التدخل الحاسم والناجح، باعتراف العواصم العالمية، للمغرب لتحرير طريق الكركرات من عصابات البوليساريو، جاء الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء ليطلق رصاصة الرحمة على أوهام الانفصاليين وراعيتهم الجزائر.

جدير بالذكر أن التحركات المغربية لاقت ثناء من السفير الألماني المعتمد في الرباط، غوتز شميدت بريمه، في حوار مع هسبريس، معتبرا أن البوليساريو تعيش بعد هاذين التطورين وضعا صعبا؛ كما أشار إلى أن مبادرة الحكم الذاتي حل واقعي وعملي، وأضاف في الحوار نفسه أنه من الصعب إيجاد حل أكثر واقعية وذي ثقة مثل هذا المشروع الذي يقترحه المغرب.

البرلمان الألماني البوليساريو الصحراء المغربية الوضع في الصحراء

‫تعليقات الزوار

57
  • سكفاندري
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:14

    شكرا إسرائيل على دعمكم الوحدة الترابية في جميع عواصم العالم.

  • كولومبو
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:19

    بنبرة دبلوماسية و حس سياسي اوجه خطابي الي سفير دولة المانيا كمواطن مغربي و من وراء هذا المنبر الإعلامي بل نيابة على وزير الخارجية المغربي ان لا تدخل لألمانيا او غيرها التدخل في الشؤون الداخلية للملكة المغربية اما البرلمان الألماني فليناقش مشاكله الداخلية و مع الإتحاد الأوروبي المغرب في صحراءه و الصحراء في مغربها

  • Nizar
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:19

    الضغط ضغط امريكي وليس شياً آخر. جارة الكذب حصلات باباها. اسحاب لهم الناس كوانب.:::::

  • gan gan
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:24

    روحي يا وهران روحي بسلامة بسلامة العالم لي كان يبغيك تقلب عليك هذ الجنرالات غادي يبقاو تبعين المغرب حتى ينشف آبار النفط والغاز

  • حسنو
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:29

    الانتخابات فالمانيا قربات ، والسيدة المستشارة الاتحادية ميركل هذه اخر دورة لها كمستشارة ، الحزب ديال الخضر عندو مناصرين كتر و لكن فنفس الوقت نحن ممتعضين منه.متلا اليوم يبلغ تمن الديزل اورو و تمانية و عشرين سنت نظرا للضريبة المفروضة على تنائي اكسيد الكربون .
    اتمنى من سياسيينا ان يهتموا بهذه الانتخابات و عقد علاقات منذ الان او حتى الاقتراب من الخضر و شرح الوضع القانوني و الواقعي للصحراء .الالمان شعب واع و يسمع بل ينصت يجب فقط اقناعهم .اتمنى ان يكون السيد لاشيط هو الرئيس القادم و هو من ولاية النوغد غاين فيستفالن الاكتر كتافة و تعداد سكاني.

  • مار من هنا
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:31

    بدات ضربة امريكا تبان في المانيا ، هدي غير البداية

  • kata
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:36

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ونعم الدبلوماسية المغربية (الق تم) خلاها حجيب و الراية فرفرات في الكركرات سير على الله

  • احمد
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:37

    موقف يبين أن جميع الدول تعرف مصلحتها، والمغرب عرف كيف يفاوض،

  • الخميس
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:38

    جارة السوء أصبحت تتلقى الجرعات تلوى الأخرى من السم القاتل في وقت تدب في جسمها سكرات الموت وننصح العدو الجزائري المستعمر الغاشم المتمثل في الطغمة العسكرية أن ينسحب من حلبة الصراع قبل فوات الأوان.

  • on s'en fou
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:38

    الصحراء مغربية .. ناقشوها ولا ماناقشوهاش !
    سخن عليهم راصهم شي نهار حنا مستاعدين نجيبوها قرطاس و دبابات
    ولا عزاء لكل من سولة له نفسه التطاول على بلاد الاحرار
    انتهى الكلام

  • مغربي فقط
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:39

    علاقة المغرب والمانيا هي علاقة مصاهرة فزوجة ابن عم محمد السادس سمو الأمير إسماعيل ألمانية و تنتمي لعايلة سياسية ف الأمور تتحكم فيها العلاقات الوطيدة يا جزاير لا تحلمي ف كوابيسك قادمة الواحدة تلو الواحدة.
    الجزاير خايفة من مصير سوريا والعراق والكل يتحدث عن ان الدور عليها هاته المرة و غادي يكون جنوبها هو بداية نهايتها ان شاء الله

  • محيي
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:40

    أنهوا عنا الحلول البئيسة. لنشرع في غلق أبواب مشاكل الصحراء ولتغتني الجزائر البوليزاريو.

    لماذا نحاول الرجوع إلى الوراء. علينا أن نضع نصب أعيننا المستقبل.

  • Ahmed
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:42

    la position de l’allemagne au conseil de securité a été contre le Maroc et ont plutot adopté la position du régime militaire algérien , ce double langage de l’allemagne n’est pas constructif , il faut que le Maroc appelle leur ambassadeur et lui demande des explications pour son intervention contraire aux interets du Maroc ou demander a nos amis israeliens de leur faire la pression pour la réparation des crimes nazis .

  • عبدالجليل بن عبد السلام
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:44

    حقيقة لا غبار عليها، العمل الديبلوماسي المتميز، الكفاءة،الهدوء، الرزانة،التعقل،أثمر نتاءج مبهرة،تحسب لرجالات الدولة، المزيد من العطاء والتميز،
    شكرا لكل من يشتغل بدون ضجيج، لصالح وطنه.

  • مغربي امازيغي صحراوي
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:46

    وماذا تقولون الآن يا مرتزقة..؟ بالأمس فقط وأنتم تهللون لمناقشة البوندسلاغ لتراهانكم المطروحة من حزب الخضر العنصري في ألمانيا… العنصري لا يتلاءم الا مع العنصري لأنكم ومن يحتضنوكم من اكبر العنصريين في العالم بشهادة دراسات حديثة وموثوقة… العالم كله أصبح يعرف بأنكم مجرد أداة مسخرة بين أيادي النظام الجزائري المتعفن بالفساد والمكر

  • خريبگي
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:51

    لا زال عسكر جارة السوء يعيش في الأوهام… لكن هيهات هيهات… لقد تمكنت المملكة الشريفة بدبلوماسيتها الخارقة من التحكم في زمام الأمور لنسف كل المخططات الخبيثة للاعداء…. عاش سيدنا محمد السادس نصره الله…

  • Said
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:53

    Pour le 1 et vous les hypocrites vous avez fait quoi pour le peuple palestinien que le bla bla de toujours mais les palestiniens ils ont compris que vous prenez le problème comme une carte de propagande du régime Harki ils ne sont pas dupes réveillez vous les marionnettes

  • صحراوي مغربي
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:57

    لا يمكن ان تخسر اي دولة اوربية مع المغرب لارضاء داعمة الارهاب الجزائر لا يمكن فالمالنيا مثلا لديها مصالح مع المغرب اكثر من الجزائر شأنها شأن جميع الدول الاوربية وتباعا لعداء الجزائر العلني للمغرب فقد حان الاوان على المغرب بقطع علاقته نهائيا مع جارة السوء الجزائر وسحب السفير وطرد سفير الجزائر فالكل صار يعلم ان الجزائر هي سبب تعطيل اتحاد المغرب العريي باحتضانها ودعمها لعصابة البوليزاريو الارهابية من جهة اخرى على المجتمع الدولي ومجلس الامن ان يصنف مرتزقة البوليزاريو في خانة المنضمات الارهابية وفرض اقسى العقوبات على الجزائر لكونها حاضنة الارهاب فكل الدلائل والحجج تشير الى ان الجزائر لديها اليد مع ايران وداعش والجماعات المسلحة بمالي . ويبقى المغرب دائما وابدا اجمل بلد مغاربي رغما عن انف كل حقود وسيضل بوابة اوروبا الى افريقيا وما زاد حقد وعداء الجزائر للمغرب الا قوة وتقدم عسكري واقتصادي وسياسي ولن تعرف الجزائر من المغرب في قادم الايام الا مزيدا من الانتكاسات وعزلة فاليوم امريكا واوروبا وحلف الناتو و دول الخليج العربي وغدا روسيا والصين.

  • Mre
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:01

    و من في العالم قادر على مناقشة القرارات الأمريكية غير الصين و روسيا و هاتين الدولتين لا مصلحة لهما و لا رغبة في الصراع مع أمريكا حول المغرب.

  • Ahmed
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:02

    الجزائر تعاكس وتصعد ضد المغرب وتدفع المزيد من الدولارات في تقسيم المغرب وأصبح بوقادوم يصول ويجول ويبحث عن مساندين لعصابة البوليساريو فيما إسرائيل تضغط بقوة على من أجل مساندة المغرب في وحدته الترابية وبدون شك أن تراجع حزب الخضر على قرارها كان بسبب ضغط اللوبي الإسرائيلي لكن السؤال الحقيقي الدي يجب طرحه من هو الصهيوني الحقيقي أليست هي الجزائر ؟!!!!أليس من المنطق في ظل وجود جار سوء مثل الجزائر أن تطبع ليس مع إسرائيل فحسب بل ومع داعش والقاعدة وبوكو حرام وجيش الرب وجميع أشرار العالم.من واحب المغرب بعد الآن أن يتجه إلى خطة الهجوم ودعم أي فصيل أو جماعة أو قبيلة تريد الإستقلال من الجزائر لنرد الصاع صاعين

  • Anuar bakali
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:03

    الحمد لله وانشاء الله بالتطبيع غنزيدو نقدام بزاف
    الصحراء مغربية حتى الممات
    ااقادم اجمل مع سبتة و مليلبة

  • ألمانية المنافقة
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:04

    ألمانية البلد الأروبي العدو لوحدتنا الترابية مازال يعيش على الماضي حيت رجال الأمازيغ الأبطال الدين شاركو في الحرب العالمية الثانية إلى جانب الجبناء الجنود الفرنسيين ضد النازية
    مازالت هده ذكرى تخيم على قرارتها.
    سنة سعيدة 2971.

  • Kacemi Mekki de
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:04

    Ils sé sont assurés que Biden ne changera rien àu sùjet du sahara

  • ملاحظ
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:08

    الدبلوماسية المغربية إخترقت كل المحافل الدولية والتحديات ومازالت في طريق النجاح لأنه عندما يكون الشخص المناسب في المكان المناسب هكذا تكون النتيجة وأقصد وزير الخارجية ناصر بوريطة أما عصابة البوليزاريو أصبحت تشكل تهديدا خطيرا للأمن الإفريقي ومن هنا يجب الضرب بيد من حديد لكل من يقدم الدعم لهذا الكيان الوهمي لأن الصحراء مغربية وسوف تبقى مغربية إلى أن يرث الله الارض ومن عليها

  • انقلب السحر على الساحر.
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:08

    نعم هذا هو المغرب الذي يعرف من اين تؤكل الكتف.لان العلاقات تكمن عبر المصالح المتبادلة بين الدول وليس بالاكاذيب والبلابلا من جارة السوء.
    فالمانيا تستثمر في المغرب في مختلف المجالات وخاصة وفي الطاقات المتجددة. وفي مجال طاقة المستقبل اي الهيدروجين الذي بدوره مستخلص من الطاقات النظيفة والتي المغرب من روادها عالميا .والمغرب سيكون من اكبر الدول لانتاج وتصدير الهيدروجين على الصعيد العالمي.

  • محمدين
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:10

    اليسار هو الذي يعاكس دائما مصالح المغرب في العالم وهو ما يبين بوضوح غياب تأثير اليسار المغربي على الساحة الدولية بعد رحيل اليوسفي وتواضع دورهم مما فسح المجال لخصوم المغرب وعلى رأسهم جارة الشر لحشدهم ضد الوحدة الترابية لبلادنا

  • Abdou
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:13

    شكرا للأخ حسنو من ألمانيا على تعليقه الممتاز ورأي هو رأيك انا أعيش في برلين ومع لاشيت كرئيس ألماني بعد مركل وفي حزب الخضر واليسار هناك كثير منهم من يعارض قضيتنا من أجل الصحراء المغربية

  • Ali
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:18

    المشكل ليس هذه القرارات المضادة للمغرب أو العداء له .الصحراء مغربية إلى الأبد. المشكل و الحقيقة المرة و المؤلمة عندما تحاربنا الجزائر على جميع الجهات و سفيرها لدى المملكة يقضي احسن ايامه من على أجمل مكان في الرباط.

  • مامساليش
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:23

    السلام للجميع، باغ نفهم، أوما قلتو صافي المشكيل سالا مع إعتراف ماريكان، ولا عاوتاني حتى ألمانيا باغيا شي حاجة، غير لكدوب ديال السياسة وصافي، محالش يسالي مشكيل دالصحرا ماحِيتْ مقيّدة في المنتظم الدولي، وماهو غير تنعسو في المغاربة. الله يجيب السلامة.

  • مصطفى بوطاهر
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:39

    هل نسي حزب الخضر معاناة الشعب الالماني عندما كانت المانيا مقسمة الى شمالية وغربية ومعاناتهم الاجتماعية بحكم القرابة الدموية والنسوبية خصوصا عندما بني حائط برلين.ونسووا الفرحة التي عمت الالمان حينما هدم السور واندمجت الدولتين في دولة واحدة.ام حلال عليهم وحرام علينا.الا يعرفون ان البوليزاريو يحتجزون اخوة واخوات واباء واعمام اخذوا قصرا من الاقاليم الصحراوية ليحتجزوا قهرا في مخيمات الذل والعار فمعانات الصحراويين لاتختلف مع معانات الشعب الالماني قبل الاندماج وليقيموا الوضع كيف كانت المانيا الشرقية وكيف اصبحت الان بعد وحدة الالمانيتين.هنا يكمن دور دبلماسيونا وطريقة التواصل لايصال الحقيقة للاحزاب والجمعيات التي تريد كسب عطف الشعوب التي تجهل سلبيات الانقسام.نفسانيا واجتماعيا واقتصاديا.

  • ع. م.
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:42

    يجب توبيخ ألمانيا على تدخلها في المسائل الداخلية للمغرب و ليس هناك قانون يعطيها الحق في للتطرق في أمور تخص المغرب. هل هي مجلس الأمن؟
    لما لا يناقشوا قضية كاتالونيا التي تطالب بالإستقلال أو الباسك و لمادا لم يناقشوا قضية كورسيكا الدين يريدون الإستقلال و الإعتراف بلغتهم أو قضية الجيش الإيرلندي أو قضية الأكراد و …
    ألمانيا خادمة عند فرنسا و لما فرنسا لا تريد أن ينفضح أمرها تدفع ألمانيا مكانها. فرنسا لا يمكنها الدفع بروسيا فروسيا فخائفة من بايدن و لما إعترفت أمريكا بالصحراء ما عليها إلا السكوت. و الدليل الهجوم الأمريكي الإسرائيلي على سوريا قبل يومين و لم نسمع صوت لروسيا. حتى قضية إيران لم نسمع صوت لروسيا.
    الكل ورائه فرنسا فهي لا تعرف كيف تتصرف لأنها إفضحت و تلعب في الخفاء. على فرنسا طرد المرتزقة من بلادها و منع إستعمال قنواتها و صحافتها بوق للمرتزقة.
    ما دخل فرنسا في الموضوع خاصة أنها لم تكن مستعمرة للأفاليم المغربية. عليها الإعتراف بمغربية الصحراء دون لف و دوران.
    فالمغرب يعرف أن فرنسا ما زالت تحتل الجزائر و شيدوا مخيمات تندوف لمرتزقة الأفارقة لمنع المغرب من تحرير الصحراء الشرقية بعد حرب 63

  • ولد حميدو
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:46

    رغم ان الاعداء سيعطونها تفسيرا اخر و لكن سفير المانيا بالمغرب لم يتكلم عن فراغ

  • amin sidi
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:46

    سلام: الجزاءير سحبة رايءسها تبون من المانيا قبل مايموت بالفقايس؟!؟!

  • kamal
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:53

    أفقوا يا نوام من وجهة نظري الأخطر من كل هؤلاء هم لوبيات الفساد النافدين في مختلف مناحي حياة المغاربة في الاقتصاد والتعليم والصحة فاعدائنا الحقيقيين هم الفقر والجهل والمرض و سارقي المال العام.

  • ولد حميدو
    الخميس 14 يناير 2021 - 13:54

    لا خوف من الدول التي فيها قواعد عسكرية امريكية و لها علاقات ديبلوماسية مع اسراءيل
    الحيطة و الحذر من الجهة التي تاتي منها رياح الشركي اما الغربي فنسيم عليل

  • محمد الحمداوي
    الخميس 14 يناير 2021 - 14:01

    ما قاله السفير الالماني للصحافي السيد العسري هو ما كتبه السفير المذكور لحكومته وبطبيعة الحال سيستمعون الى اقوالهم ونصاءحه.واعتقد شخصيا ان المانيا ستكون من الدول الأوربية الأولى السابقة الى الاعتراف بسيادة المغرب على اقاليمنا الجنوبية.
    فمن المعروف ان الالمان لا يعاكس ن السياسة الخارجية الامريكية،كما انهم يدركون بأن تخبط الجزائر يتطلب الانسجام مع المقترح المغربي الواقعي.
    بالإضافة إلى ذلك فإن الجزائر لها أولوية وهو وضعها الداخلي بعد نفي تبون الى المانيا ثم الوضع الاقتصادي المتازم.

  • ع. م.
    الخميس 14 يناير 2021 - 14:17


    ما دخل فرنسا في الموضوع خاصة أنها لم تكن مستعمرة للأفاليم المغربية. عليها الإعتراف بمغربية الصحراء دون لف و دوران.
    فالمغرب يعرف أن فرنسا ما زالت تحتل الجزائر و شيدوا مخيمات تندوف لمرتزقة الأفارقة لمنع المغرب من تحرير الصحراء الشرقية بعد حرب 63.
    المهم أن المغرب عرف كل ما يدور و سيواجه فرنسا و مصالحها بكل قوة و سيتحالف مع أمريكا و إسرائيل و إنتهى فيلم فرنسا. مغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس. المهم إنشاء بناء عسكرية و التكنولوجيا الحديثة. تخطط و الشركات الصينية يصنعون لك طبعا للمخطط

  • موحا
    الخميس 14 يناير 2021 - 14:35

    في كثير من الاحيان والمواقف يجب ان تكون اللطمة او الصفقة قوية جدا. وهذا ما حدث لجار السوء الذي ما فتأ المغرب يدعوه للحوار لحل جميع المشاكل العالقة وذلك طيلة 45 سنة الى ان جائت اللطمة الكبرى بحيث لم يكن يحتسبها.

  • محايد
    الخميس 14 يناير 2021 - 14:37

    يجب على البرلمان المغربي التدخل في شؤون ألمانيا ويسالها كيف أن حزبا عتصريا نازيا كيف دخل إلى برلمان تتدعي انها دولة ديموقراطيتة؟ يجب على ألمانيا ان تعرف ان زمن الابتزاز قد ولى ولا مكانة لأية دولة تريد ان تستمر في بلادنا دون الاعتراف بمغربية اقاليمنا الجنوبية

  • rachida
    الخميس 14 يناير 2021 - 14:45

    السلام عليكم.ألم أقل للمشككين في التصريحات التي أدلى بها السفير المانيي أن يتفائلوا وبما أن اعتراف السفير بالحكم الداتي ما هو إلا نقطة البداية للاعتراف المباشر بالصحراء المغربية وها هي البوادر بدأت تظهر في سحب البرلمان الالماني مناقشة موضوع الصحراء من جلسته.الحمدلله أن تحليلاتي تصدق لأني لا أحلل الاشياء بمنطق الكره تجاه الآخرين بل احلل بما يتناسب مع ما قيل بين السطور يوما يوما ما سترفع كذلك الجزائر رايتها البيضاء بعد أن ترى الكل تخلى عنها وتترك البوليزبال تتخبط في الوحل وحدها.لا هي من تندوف ولا هي وجدت مكانا تستقر فيه خارجه إلا إذا ثابت ورجعت عن غيها ورجعت الى وطنها الام تستقر فيه دون مشاكل وما دون ذلك فلن تطأه

  • Mjido
    الخميس 14 يناير 2021 - 14:51

    كل مغاربة أوروبا يصوتون في الإنتخابات على حزب الخضر. فهم لا يعلمون أن احزاب الخضر دائما ضد مصالح المغرب

  • Mohammed
    الخميس 14 يناير 2021 - 15:21

    Le Maroc n’est pas le gendarme de ‘Europe . Les frontières doivent être ouvertes des immigrants Africans vers les pays européens hostiles à notre
    unités territoriales y compris l’Espagne

  • NOUR
    الخميس 14 يناير 2021 - 15:27

    على كل حال..يجب ربط هذه القفزة الدبلوماسية الناجحة في المغرب بالنهوض الفعلي لقطاع التعليم والصحة وتحقيق العيش الكريم للمواطن.
    لمجابهة كل التحديات…

  • rachida
    الخميس 14 يناير 2021 - 15:42

    إلى المعلق محايد بغض النظر عما يفعله الحزب النازي كما سميته تجاه صحرائنا هل الحزب النازي لا يحق له أن يكون في البرلمان.الديمقراطية هي أن يترشح أي كان إلى الانتخابات في بلده ويدخل البرلمان إن ربح المقاعد التي تؤهله على ذلك شرط أن لا يكون يهدد قومها الداخلي وغير ذلك إن رفضوا ترشحه يسمى عنصرية واقصاء للاخر أم أنك لم تعد تفرق بين الديمقراطية والعنصريةا أو يجب على الدول التي لا تنتمي اليها أن تعطي حق الترشح للأحزاب التي نريدها نحن وليس من تريده هي

  • مواظف
    الخميس 14 يناير 2021 - 15:52

    يعقد البرلمان الألماني يوم غد الجمعة جلسة لمناقشة الوضع في الصحراء ويشار أن مقترحات الفرق البرلمانية الألمانية، تنص على تجنب مزيد من التصعيد العسكري وتفاقم الوضع في الصحراء، وجعل الوساطة من قبل الأمم المتحدة ممكنة. كفى من تمرير الٱكاذيب للرأي العام

  • عبد الغاني
    الخميس 14 يناير 2021 - 16:36

    الصحراء مغربية انتهى الكلام والعالم بأسره يعرف نوايا البوليزاريو الخبيثة ومن وراءهم وعاش المغرب شامخا. الله الوطن الملك

  • إلى محايد
    الخميس 14 يناير 2021 - 16:44

    ويجب كذلك على البرلمان الاوروبي أن يتدخل في الشؤون المغريبة ويسألها كيف لها أن تنصب حكومة لا تتوافق مع تطلعاته.والله هناك تعليقات تثير الاشمئزاز فعلا.لا يفهمون معنى الديمقراطية ولا معنى السياسة ويفتون فيها ويقولون أنهم أذكى شعب في العالم.لا حولة ولا قوة الا بالله.تعليقات تضحك علينا فقط العدو ولا تفرحنا

  • متتبع من خريبكة
    الخميس 14 يناير 2021 - 18:03

    يجب تفعيل الدبلوماسية الموازية سواء الحزبية النقابية السياحية و الثقافية داخل اروقة الاتحاد الأوروبي حتى نعرف بعدالة وحدتنا الترابية و اضعاف خصومنا أمام المنتظم الدولي

  • عباس
    الخميس 14 يناير 2021 - 19:16

    من اجل بلدي اتحالف مع الشيطان.. الفلسطينيون طبعوا منذ زمان مع اسرائيل، فلماذا لا نطبع مع ابناء عمومتنا اليهود.. لهم دينهم ولنا ديننا، وماذا بعد؟؟ اليسوا في الاصل مغاربة؟؟ ماذا قدمت لنا فلسطين؟؟ قدمنا لها الكثير، وتخرج علينا حنان عشراوي بسب وشتم فينا، هي وسفيرهم في الجزائر.. هذا الاخير اكيد تسلم المال مقابل التصريح.. حرما على نفسيهما المغرب.. اجمل بلد في العالم.. لا عليكم بمجرد تنصيب بايدن، واتمام ما بدأه ترامب،، سترون الهرولة نحو الصحراء المغربية من كل حدب وصوب.. ان غدا لناظره قريب..

  • oujdi
    الخميس 14 يناير 2021 - 19:17

    بحبوحة البترول والغاز انتهت هيا إلى العمل شعب الجزائر فيق إلى بناء جزائر بشبابها وضعوا يد في يد مع المغرب اما شيوخ المرادية والعسكر الدي شامخ ليس له مكان

  • مغربي حر
    الخميس 14 يناير 2021 - 19:31

    لن تنجح الجزائر في هدفها الرامي الى و ضع العراقيل في ملف الصحراء المغربية ببساطة لأننا في أرضنا ولن نتنازل عن شبر منها و موعدنا عع إسترجاع أراضينا في الصحراء الشرقية التي ضمها الاستعمار الفرنسي إلى إيالة الجزائر العثمانية.

  • Jamal
    الخميس 14 يناير 2021 - 19:50

    موقف المانيا جد غامض. هي لا زالت تبحث ماذا ستفعل. فمثلا البارحة ظرهرت خريطة المغرب في شكل غريب في برنامج على قناة wdr تحت اسمdie Stori على اللقاح وكانت خريطة المغرب كاملة بدون المناطق العازلة. واول مرة اشاهد فيها هذه الخريطة. ثم قالو ان المغرب اخد دفعة من جرعات اللقاح من الامارات. ربما تكتمت حكومتنا عن هذا واستعمل اللقاح في الخفاء

  • sun shine state
    الخميس 14 يناير 2021 - 23:49

    c,est les USA et ISRAEL qui derigent la planete un point c,est tout.

  • رشيدة
    الجمعة 15 يناير 2021 - 11:49

    المغرب يشتغل في صمت وجدية على صعيد الدبلوماسية العالمية والجزائر تحتفي بفوز رياضي منحهم فقط 3 نقاط اتصال رئاسي و نشوة اما رجال المغرب اتصالهم عالمي لخدمة الوحدة الوطنية وهدا فرق بين رجال يخدمون بلدهم ورجال مصالحهم وسباكهم الدهبية

  • Telemac
    الجمعة 15 يناير 2021 - 12:29

    المانيا لا يهمها الا مصالحها وهي لا تحب احد وخصوصا اذا كان عربيا مسلما المانيا تبيع امها وابيها على مصلحتها وخاضعة للوبي اليهودي ومطأطئة راسها فهيا عراق اروبا الشقاق والنفاق فالمانيا لبد من خارجيتنا التي تنفق اموالا طائلة جدا ان تعي كيف تتعامل مع الالمانالذين لهم علينا صورة ان لم تتغير تلك الصورة فهم يفعلون ما يحلو لهم.المانيا ترى في المغرب منافسا كبيرا لها في افريقيا في المستقبل فاما ان تنحاز الى صفه وتكوف الامور للبلدين رابح رابح وفيه اريحية والا تذهب ضد التيار وهذا فيه وجع للراس والجزائر والبوليساريو ورقة خاسرة مسبقا لا يعول عليهم لا من قريب ولا من بعيد لو كان الخروب يداوي يداوي راسو. فالمانيا تحذو حذو اليهود ارادت ام ابت فانفاسها معدودة بكل ما انفقته في اروبا دون طائلة.فلبد ان يعي المغرب هذه الاطروحة ويبني عليها في المجال جيوسياسي والامن العالمي وفتح ممرات لافرقيا اذا بقيت زعامة المغرب كما هي عليه

  • Ohamou
    الجمعة 15 يناير 2021 - 22:15

    فاق بدد من النعاس او بغى إعلق:
    اتهام حزب الخضر بالعنصرية جهل وقفز فاشل على الواقع. الأحزاب الألمانية ديمقراطية ولا مكان للتزكية كما هو الأمر في مجتمعاتنا.
    السياسة الألمانية تتقن السياسة الواقعية و الأمنية ولا أي شرط جيو سياسي أوروبي أو عالمي، كله لمصلحة البلد. سياستها مثل كل بلد يعتمد على الصادرات: الصراعات والخوف بين الدول منبع أساسي للثروة في هذه الدول.

  • محمد بلحسن
    السبت 16 يناير 2021 - 12:57

    لعل حزب الخضر الألماني ليس على علم بأن الصحراء المغربية تحررت بمسيرة خضراءمظفرة في نونبر 1975 وأن العلاقات المغربية الإسرائلية خرجت إلى العلن في دجنبر 2020 وأنه طيلة 45 سنة كانت الخبرة الإسرائيلية حاضرة في دراسات فلاحية تتوخى تحويل مساحات قاحلة إلى أراضي خضراء تساهم في الحفاظ على البيئة على الصعيد الكوني لا الوطني ولا الجهوي ولا القاري فقط.
    كان على الخبراء المنخرطون في ذلك الحزب، حزب الخضر، النضال من أجل التصالح مع التاريخ ومع القيم الإنسانية بمفهومها الكوني والمساهمة في جمع شمل المغاربة جزء منهم، عددهم قليل جدا، سذج وآخرون مجندون بتيندوف للإبقاء الوضع على ما هو عليه.
    أما بخصوص الموقف الصائب للإشتراكيين المسيحيين الألمانيين المساند لوحدتنا الترابية فالفظل يعود للتلاحم الدائم والثابت بين الملك والشعب وكذلك للإشتراكيين واليهود والمسيحيين المغاربة لم يتهاونوا ولو لحظة واحدة طيلة عقود على القيام بالواجب الوطني بالتعريف والدفاع على قيم ومقدسات المملكة المغربية الشريفة التي تحترم الأمم والشعوب وترفض الإتجار بقضاياها المشروعة.
    شكرا لجريدة الالكترونية هسبريس على إيصال الخبر الدقيق بأمانة.

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20 93

حجاج .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
براءة دنيا بطمة
الأحد 28 فبراير 2021 - 21:55 26

براءة دنيا بطمة

صوت وصورة
سجال مكبرات الصوت بالمساجد
الأحد 28 فبراير 2021 - 19:15 73

سجال مكبرات الصوت بالمساجد

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47 30

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42 3

قصة موسيقي مكفوف

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الأحد 28 فبراير 2021 - 12:38 9

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء