خط التماس بين القِوادة والصحافة !

خط التماس بين القِوادة  والصحافة !
الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 13:18

بعد “صلح الحديبية” في العام السادس الهجري هناك صلح جديد سيدخل التاريخ الحْجْري، هذه المرة (من لْحْجْرْ بمعناه المغربي الدارج) و هو “صلح الحركة الشعبية”.

صحفي يكتب خبرا عن رشوة قيادي بالحركة الشعبية لقيادية من نفس الحزب، تحاك حولها الأساطير و تسير الركبان بحكايا قدرتها الخارقة في “تسخان البندير” منذ أيام ولعها بالتراث الزموريالزياني حتى احترافها ضرب الطر الحـ زبي و تمرسها في المشيخة السياسية، حسب ما يشاع.

رشا الراشي المرتشية، وفق المقال المرقوم، حتى يتمكن نائب الفقيه بنصالح من الاستوزار باسم “السنبلة” التي ترأس باسمها لجنة الداخلية و البنى التحتية بمجلس النواب لسنوات طوال رغم أن مبديع (بالياء وسط الكنية حتى لا يختلط الابديع بالإبداع) كان قد غادر السنبلة في انتخابات ماضية بعدما رفض لعنصر تمكينه من التزكية الحزبية و فضل عليه آخر.. لكن هذا موضوع آخر.

عودة الى الموضوع إذن: تبين أن الخبر الذي نشره الصحفي إما كاذب أو أن الكاتب لم يكن لديه الدليل الكافي لإثبات الخبر المنشور في “الخبر” و هو ما دفع الوزير، و معه “ولية نعمة الوزراء”، الى التلويح بورقة المتابعة القضائية و المطالبة بتعويض مادي قدره 500 مليون سنتيم تعويضا عن الأضرار المعنوية التي لحقت بملائكة الحركة الشعبية، الذين لا يأتيهم الباطل من بين يديهم ولا من خلفهم.

خوفا من الغرامة الثقيلة كتبت الجريدة عنوانا، بـ”البنط العريض”، تعتذر فيه عما نشر في الصفحة الأولى، وفقا للأعراف و انتصارا لما تقتضيه المهنية، غير أن “المتضررين” لم يجدوا في الاعتذار المنشور ما يرد الريح العاتية التي عصفت بحبات سنبلة لم تنحني تواضعا فحلفوا بأغلظ الأيمان، رغم كل محاولات الصلح، أن يذهبوا بعيدا في مسار التقاضي و دق باب المحاكم، فنحن في دولة الحق الملتصق بالقانون !

بعدما ضاق الأفق، تدخل ملاك، يلبس ثوب صحفية، فاتصل بالسيد الوزير، المجروحة كرامته، طالبا منه أن “يرخف” الحبل قليلا عن الصحفي الذي زل قلمه، فسبحان من لا يزل. قَبِل الوزير، بقدرة قادر، طلب الصحفية الجميلة، التي كان مدير نشرها أول من أشار الى علاقة الرشوة بالوزارة، فحن قلبه بعدما “قلب الطبلة” على كل مبادرات الصلح السابقة، إلا أن الوزير المبديع إبتدع سنة سيكون لها إثمها و إثم من سيعمل بها الى يوم يبعثون.

اتصلت الصحفية الملاك ببعض الزملاء تخبرهم أن حزب “الزايغ” سينظم ندوة صحفية تجيب فيها القيادة عن كل الأسئلة المرتبطة بأداء الحزب و ما يروج عن أهله و المشهد الحكومي الذي اختلطت فيه نار المصباح بعود السنابل الجاف مما ينذر بحريق سياسي. جاء الصحفيون و هم يعدون أسئلة حول الشكولاطة و” روبي” و “برلسكوني” و غيرها من المواضيع الحلوة و الشبقية التي ارتبطت بدار زنقة “باتريس لومومبا” في الأيام القليلة الأخيرة، غير أن الصدمة كانت قوية، كما قال عبد الهادي بلخياط.

بدل أن يسأل الصحفيون أهل الحركة الشعبية بادر محند لعنصر الصحفيين بالسؤال: آش حب الخاطر.. علاش جيتو.. و شنو لمطلوب منا؟ تأخر الملاكالوسيط في الحضور فبدأ الشيطان يوسوس في صدور الحاضرين قبل أن “يُدفع” الصحفي صاحب مقال “الرشوة” الى تقديم إعتذار أمام أعضاء المكتب السياسي للحزب و الوزراء و المدراء الذين عينهم الوزراء و زملائه الصحفيين الذين اكتشفوا أن الشكولاطة لم تكن في واقع الأمر سوى “شحيمة” مرة جرت فضولهم حتى يتحولوا الى شهود على واقعة اعتذار زميلهم في قاعة سقفها الإهانة.

قدم مبديع كثيرا من الدروس، بعد واقعة الاعتذار، حول أهمية التروي في العمل الصحفي وضرورة التحري و توخي الدقة و كذلك فعل لعنصر الذي فصل في أخلاقيات الصحافة و معالم المهنية، و رغم أن مستوى الزعيمين الحزبين المدرسي متواضع جدا إلا أنهما أبانا عن معرفة دقيقة بدهاليز صاحبة الجلالة و عصامية منقطعة النظير.

أنهى الزعيمان درسهما حول أخلاقيات المهنة فخرج جمع الصحفيين و قد اكتشف البعض منهم، متأخرا، أن وراء “روبي ” التي نامت يوما على سرير “برليسكوني” “روبيات” جعلن من أوراق الجرائد ملابس داخلية تنزع على أسرة العهر الحزبي كلما دعت الغريزة.

‫تعليقات الزوار

9
  • usk
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 14:36

    أحمد الله أن جعل للإنسان عمرا قصيرا جدا حتى لا يمتد بطشه طويلا، يمكن أن تحتقر وتذل سخصا ويمكن أن تنهي حياته، ويمكن أن تؤدي الهواء والأرض والبحر والكواكب والذرات، ويمكن أن تتوهم الألوهية. لكن الموت الموت هو الموعد لا تنفع رشوة ولا نفوذ ولا جيش ولا ملك.

  • أمازيغي علماني ملحد
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 15:55

    Ayayay

    الحـزبي ؟

    القِوادة ؟

    وليتي خاطار آ صاحبي !

    المهم أحييك على جرأتك وحسك الوطني وأتابع مقالاتك وبرنامجك نصف ساعة بشغف.

    أتمنى تطوير البرنامج إلى ساعة كاملة وتعميق الأسئلة والنقاش فيه وجعله نقاشا أسبوعيا.

    وأتمنى تطويره إلى صيغة حوارية شبيهة بالاتجاه المعاكس ديال الجزيرة القطرية

  • abanis
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 16:43

    وشهد شاهد من أهلها , هكذا هي الصحافة اليوم كل شيء يكتب لغاية في نفس يعقوب والاستقلا لية كلمة يتيمة لا عنوان لها نهيك عن أم وأب.

  • مغربية
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 19:20

    ايه يا رشيد دير لينا شي برنامج ديال الاتجاه المعاكس، و سميه لمن يجرأ، او سميه "شكون قال انا" و تكون الاسئلة حامية، و محرجة، و قل لاحد الضيفين يلاه (كما ينطقها الجم) يلاه كيف ترد ههه

  • البيضاوي
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 23:48

    ويتساءلون لماذا لا ينخرط الشباب في الأحزاب ؟ولا يهتمون بالعمل السياسي؟ هاته الفضائح وغيرها مما خفي كفيل بإصابة كل من له طموح في المساهمة الإجابية بالغثيان فلا يستسيغ تذوّق حتى الماء فما بالك بالشوكولاتة البعض شاخ و" تبيريما" وما زال عاض! لعفو يا ربّي من هذا الحال

  • بلقاضي
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 02:01

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إنني لاأشاطر بعض المعلقين المعجبين بأسلوبك السوقي فالطيور على
    أمثالها تقع ألا تشعر بالحياء والخجل عندما تقرن بين هاتين الكلمتين
    المتناقضتين كلمة الصحافة ذات الدلالة الرفيعة السامية والكلمة الأخرى
    التي أنزه نفسي عن كتابتها لما تحمل من دلالة على سلوك في غاية
    الوضاعة لقد أسأت إلى مهنة الصحافة الشريفة أما أنت فإن أسلوبك السوقي
    جعلك عديم الأهلية لامتهان الصحافة يجب الالتزام بآداب الكتابة في تعابيرنا
    فليست هنالك حرية مطلقة إلا إذا قبلنا صحافة إباحية
    هدانا الله جميعا إلى أقوم السبل آمــــــين

  • said
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 08:31

    شكرا لك أخي رشيد، فضحت القضية، هذه هي صحافتنا للأسف الشديد، صحافة الرشوة و" l enveloppe
    والقوادات اللواتي يسعين بين مدير النشر الملوث والسياسيين الملوثين في صحافة ملوثة. ما وقع للزميل المعروف إهانة فوق اللازم، وكان على نقابة الصحافة أن تتدخل ضد إهانة كرامة الصحافيين بهذه الطريقة، لا حول ولا قوة

  • البيضاوي
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 09:24

    الصحافة تصوير صادق للواقع وهي شهادة أمينة وكاتم الشهادة آثم ولا حياء في الدين أما التنميق و التزويق بأسلوب إنشائي جذاب بغرض دغدغة العواطف وقضاء المآرب فهذا نفاق واستبلاد للقارئ المتتبع يا السي بلقاضي الشمس لا يمكن حجبها بالغربال ورشيد البلغيثي له أسلوبه الصريح عاينّاه في حوارته وكتاباته ومن هذه الطريقة يلزمنا الكثير لتعرية المدّثر من الفساد لأن عوامل التعرية أصابت المستور و رائحته أزكمت الأنوف

  • driss
    الخميس 20 فبراير 2014 - 18:31

    je sais pas vraiment la cause principale de dérangement de hanan bakkour qui a distribué un avis sur les media . malgré que rachid a donné seulement des signification et a quitté pour le lecteur de continuer l'histoire .
    sans doute notre journalisme a besoin pour comme ces journalistes courageux pour dire la vérité quel que soit son impact … merci rachid

صوت وصورة
السفير الألماني وتعقيدات الفيزا
الأربعاء 13 يناير 2021 - 22:28 1

السفير الألماني وتعقيدات الفيزا

صوت وصورة
خطر كورونا على القلب
الأربعاء 13 يناير 2021 - 21:27 6

خطر كورونا على القلب

صوت وصورة
احتجاج فدرالية اليسار
الأربعاء 13 يناير 2021 - 19:30 4

احتجاج فدرالية اليسار

صوت وصورة
هدم منزل مهدد بالسقوط
الأربعاء 13 يناير 2021 - 18:28 5

هدم منزل مهدد بالسقوط

صوت وصورة
صرخة دكاترة الوظيفة
الأربعاء 13 يناير 2021 - 17:44 34

صرخة دكاترة الوظيفة

صوت وصورة
إنتاج وتثمين العسل
الأربعاء 13 يناير 2021 - 13:44 9

إنتاج وتثمين العسل