مفيد: سياسة المدينة لدى المنتخبين تفتقر إلى مقاربة النوع الاجتماعي

مفيد: سياسة المدينة لدى المنتخبين تفتقر إلى مقاربة النوع الاجتماعي
صورة: و.م.ع
الأربعاء 13 يناير 2021 - 01:45

قال أحمد مفيد، أستاذ القانون الدستوري بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، إن كثيرا من المنتخبين الذين يسيّرون شؤون المدن المغربية لم يستوعبوا بعد مقاربة النوع الاجتماعي التي أكد عليها دستور المملكة، ما يجعل هذه المقاربة مغيّبة في سياسة المدينة.

وأوضح مفيد، في ندوة نظمتها الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب مساء الثلاثاء، أن المجالس المنتخبة مطالبة باعتماد مقاربة النوع في جميع مخططاتها المتعلقة بسياسة المدينة، لافتا إلى أن النساء هن الأكثر ضحية لغياب بعض المرافق أو التجهيزات، كالإنارة العمومية مثلا، ما يجعلهن عرضة للتحرش الجنسي والسرقة، وغيرها من الجرائم.

وتابع المتحدث بأنه كلما توفرت التجهيزات تمتعت النساء بحماية أكبر، ضاربا المثل بانخفاض نسبة التحرش في الترامواي مقارنة مع حافلات النقل الحضري، لكون وسيلة النقل الأولى مجهزة بكاميرات المراقبة.

وعلى الرغم من أن دستور المملكة نص على مبادئ الحكامة والمشاركة ومكافحة كافة أشكال التمييز، إلا أن مفيد يرى أن المرافق العمومية التي تخلقها المجالس الجماعية لا تضمن مساواة فعلية من حيث الولوج إليها والاستفادة من خدماتها.

وضرب مثلا بالملاعب العمومية التي قال إن تسعين في المئة منها يستفيد منها الذكور، وليس الإناث، والشيء نفسه بالنسبة للمسابح، وأكل متسائلا: “هل لدينا فعلا تخطيط حضري يأخذ بعين الاعتبار مقاربة النوع الاجتماعي؟”.

وأردف أستاذ القانون الدستوري بأن تغييب مقاربة النوع في سياسة المدينة يجعل النساء يعانين أكثر من الرجال، مبرزا أن السياسة الناجعة تتطلب من المنتخبين أن يأخذوا بعين الاعتبار احتياجات المجتمع المحلي، من النساء والرجال والأشخاص ذوي الإعاقة والأشخاص المتخلى عنهم.

وتساءل المتحدث قائلا: “هل لدينا سياسة مدينة تأخذ كل هذه الجوانب بعين الاعتبار؟ وهل لدينا سياسة ذات طابع شمولي ودامج؟ وهل لدينا مدينة يمكن أن نطلق عليها مدينة الحقوق، أي المدينة التي تضمن حقوق الساكنة؟”

وفي الوقت الذي توجَّه فيه انتقادات لاذعة هذه الأيام إلى المنتخبين في عدد من المدن بسبب الفيضانات التي ألحقت خسائر بممتلكات المواطنين، قال مفيد إن الوثيقة الدستورية تضمنت جملة من المقتضيات التي تؤكد على الحكامة والمشاركة وعلى مقاربة النوع، وغيرها من المبادئ الأساسية، “ولكننا ما زلنا بحاجة إلى مقتضيات تنظيمية للتأسيس لسياسة مدينة ناجعة، تضمن حقوق الجميع، وخاصة النساء”.

أحمد مفيد الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب الدستور سياسة المدينة

‫تعليقات الزوار

6
  • سليم
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 02:40

    السلام عليكم قراء هسبريس طفح الكيل وعات المسؤولون فسادا في الأرض ذهبت روح المواطنة وحب الوطن واستحوذت الذنيا على قلوب البشر فأصبحت أكثر من الحجارة لأن من الحجارة يتفجر الأنهار والآن انفجرت قلوب المسؤوليين أنهارا على شوارع وأزقة المدن جل المدن غرقت تحت المياه أين حب الوطن أين من يضحي ليعطي للوطن أين من يحس به الشعب أنيسا له في خدمته وعطائه ضاع الأمل وضاعت النفوس وراء الغنى والجاه والمال ونسوا أن الله لما يريد فعال وهذا لا يليق بمكانة المغرب ومؤهلاته وضعنا في موقف ساخر خصوصا مع التطورات الأخيرة الولايات المتحدة الأمريكية طبعا ستعيد التفكير في الهشاشة الذاحلية في المغرب من ناحية الإدارة والرشوى وفساد القضاء …. فلكي نسايرهم وجب علينا القضاء على كل هذه التسويات التي تنخر وطننا الحبيب ونحن نعلم أن مثل الولايات الأمريكية لا تحبد الفساد لذلك وجب علينا القضاء على الفاسدين ومإدخالهم السجون بالعربية الدارجة شكون هما هاد المسؤولين لي مايتحاسبوش ومايتحاكموش باك القانون فوق الجميع 2021 هادي هادا نوع من الديكتاتورية وسوء التسيير والتدبير حسبنا الله في العدالة والتنمية

  • ملاحظ
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 03:27

    رأس المال هو عملك، وعدوك هو جهلك”، والفاهم يفهم.

  • Amazighi
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 04:41

    كيف تريدون انسان منتخب بالدجاج المقلي ان يسير المدن المغربية و لا يهمه الا ما اخذت يده من الرشوة و الشوا ، حتى المواطنين يساهمون في الفساد الاداري حيث يتهربون من احترام قوانين البناء و القياسات الجاري بها عالميا ،هدفهم هو ادخال العملة باقل تكلمة ممكنة . هناك خروقات في البناء و العقار بسب مقاولين يشاركون الربح مع البلديات ، عوض انابيب بقطر اربعة امتار يستعينون بانابيب نصف متر لسرقة ما يمكن سرقته . ولكن الفساد لا يمكن ستره ابدا مهما طال الزمان .

  • مواطن حر
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 04:48

    المنتخبين عندهم سياسة وحدة هي ملأ الأرصدة البنكية ويضبرو على راسهم شي سياسة اخرى ما كينا

  • عزوز
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 09:41

    أي نوع اجتماعي؟!!!
    إنها تفتقر أصلا إلى مقاربة النوع اابشري!

  • مثقفون تحت الطلب
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:04

    ليس يثيرني سوى مثل هذا التغريد النشاز .. استعارات ملأت علينا لغتنا و مقالاتنا و قنواتنا … و واقعنا يتضع أكثر فأكثر، الذي يؤسف هو نمط التسيير، و طرق التدبير، و بروفايلات المسؤولين، و أشباه المثقفين الذين يسبحون ضد التيار .
    الرجل و المرأة كلاهما ضحية للسياسات الترقيعية، و المنهجيات اللاتنموية، و التحكمات الظالمة التي ترى المواطنين حطبا للحملات الانتخابوية، و سوقا لتصريف المنتوجات، و حشدا للمههرجانات الشعبوية …
    اما النوع و الجونغ و الكايند … اتركوه في سياقه السوسيوثقافي .. كفى استعارات فجة، فللمغاربة أكرهم القيمية و الثقافية القمينة بالتحديث و الأنسنة لو طبقت و احتُرِمت .. لكن، التغريب غالب ..!!

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41

آراء مغاربة في لقاح كورونا