هل "العزلة الصحية" تكفي لكبح الإصابات بـ"كورونا" في المغرب؟

هل "العزلة الصحية" تكفي لكبح الإصابات بـ"كورونا" في المغرب؟
السبت 28 مارس 2020 - 10:00

وتيرة متسارعة يعرفها انتشار فيروس كورونا المستجد في المملكة خلال الأسبوع الجاري، بعدما انتقلت بعض المدن من تسجيل حالات معدودة إلى عشرات الحالات في اليوم الواحد، رغم السعي الحثيث للحكومة إلى احتوائه ومحاصرته.

ويُراهن المغرب على ما يُسمى بـ “حالة الطوارئ الصحية” قصد كبح معدل الإصابة بالفيروس، في المرحلة الحالية على الأقل، بينما أكدت منظمة الصحة العالمية أن “العزل الصحي” غير كافٍ لوقف انتشار الجائحة، في حين تحثّ الحكومات على التشخيص المبكّر للفيروس لأن الرهان يتمثل في العثور على المرضى وعزل مخالِطيهم.

ومازالت وزارة الصحة تحصِر الفحص الطبي للكشف عن “كورونا” على معهد “باستور” بالدار البيضاء والمعهد الوطني للصحة ومختبر المستشفى العسكري بالرباط، بوصف هذه المختبرات الوحيدة المرخص لها إجراء التحاليل للتأكد من مدى الإصابة بالفيروس.

وإلى حدود الساعة التاسعة مساءً من يوم الجمعة، بلغ عدد الاختبارات التي أجرتها وزارة الصحة 1813، تتوزع بين 1455 حالة مستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي و358 حالة مؤكدة مخبرياً، ما يعني أن المغرب لم يمرّ بعد إلى السرعة القصوى في عملية التشخيص المبكر للفيروس.

وقررت بلدان أخرى، من قبيل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية وغيرها، رفع عدد الاختبارات الطبية إلى الآلاف في اليوم الواحد فقط، بغية تشخيص جميع الحالات المشتبه فيها، عوض الاعتماد على إجراء “العزل الصحي” وحده، ما يُمكّن من التعقّب المبكّر للمصابين وربح الوقت.

وإذا كانت حالات الإصابة بفيروس “كورونا” مرتفعة للغاية في هذه البلدان، عكس المغرب الذي مازال يُسيطر على الوضع إلى حد الآن، فإن تعميم اختبارات الكشف عن الفيروس أصبحت ضرورة ملحة، تفادياً للتكاليف المرتفعة وطول المدة الزمنية لمركزة التحاليل المخبرية، أخذا بعين الاعتبار ضعف البنيات الصحية بالمملكة.

وفي هذا الصدد، قال علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحياة، إن “الاعتماد على معهد “باستور” بالدار البيضاء والمعهد الوطني للصحة بالرباط غير كاف لاحتواء فيروس كورونا المستجد، ما يستدعي الاعتماد على مختبرات الكشف التابعة للمراكز الاستشفائية الخمسة؛ وهي الرباط والدار البيضاء وفاس وطنجة ووجدة.

وأضاف لطفي، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “هناك مختبرات ذات صيت دولي في القطاع الخاص، لا سيما بالرباط والدار البيضاء وطنجة وفاس، حاصلة على الاعتماد من لدن دول أوروبية، يجب الاعتماد على خبرتها من أجل التشخيص المبكر للوباء”.

وأوضح الفاعل الصحي أن “عملية التحقق من الشخص المشكوك في إصابته بالفيروس ببعض المدن البعيدة تتطلب أزيد من 12 ساعة، وأحيانا لمدة تصل إلى 24 ساعة، ما يجعل العملية متعثرة وثقيلة”، معتبرا أن “ذلك يفسّر الإصابات القليلة المعلن عنها في البداية، لكن تطورت العملية مع دخول الطب العسكري”.

‫تعليقات الزوار

88
  • ولد راضية
    السبت 28 مارس 2020 - 10:06

    كثرو المختبرات على الأقل 2المدن الكبرى 1المدن الصغرى

  • من بامبلونا
    السبت 28 مارس 2020 - 10:06

    العزل الصحي ستضهر نتائجه الإجابية خلال أسبوع أو 10 أيام، الآن يجب القيام بتحاليل لأكبر عدد من الناس بدءاً بمحيط المصابين ومن خالطهم.

  • reda
    السبت 28 مارس 2020 - 10:07

    الأسبوعان التاليان حاسمان. ستنخفض درجة الحرارة ، مما يعزز بشكل كبير انتشار الفيروس بسرعة عالية جدًا ، مثل ما حدث في إيطاليا وفرنسا. إذا قاومنا وبقينا في المنزل للأسبوعين المقبلين ، بعد نهاية أبريل سترتفع درجات الحرارة وسيفقد الفيروس قدرته على الانتشار إن شاء الله. يجب أن يدرك كل الشعب المغربي هذا الواقع. ابق في المنزل للأسبوعين المقبلين ، إنه أمر بالغ الأهمية وحازم للغاية إن شاء الله

  • yassine
    السبت 28 مارس 2020 - 10:09

    لو كان الوعي… والاسراع في التكفل بالاسر المعوزة.. ووضع امكنة عمومية للتعقيم الملابس و ايادي الاشخاص. و امداد الاطر الصحية بالمعدات والتكوين اللازم لهاده المرحلة.. لكان الحجر الصحي ناجحا… لكن هيهات هيهات بعد الانفلاتات و قلة الامكانيات… بالاضافة الي ضعف المناعة عند المواطن المغربي في ظل ما يأكله (مغشوش)… ما نطلبو غير اللطيف من سيدي ربي.

  • said
    السبت 28 مارس 2020 - 10:10

    يجب احدات مختبر في مكناس وفي وجدة وفي الرباط وآخر في قنيطرة وطنجة هكدا سنتمكن من محاصرة المرض وسنرفع من اعداد التحاليل. وآلله المستعان

  • متتبعة
    السبت 28 مارس 2020 - 10:12

    مقال في الصميم و نحن لا زلنا نتساءل لماذا لا تفتح مراكز التحليل و لو بمقابل مادي في المراكز الخاصة لرصد ابمرض في بداياته قصد ابتغلب عليه اما اذا ظهرت الاعراض الشرسة في المريض فقد فات الاوان

  • علي
    السبت 28 مارس 2020 - 10:13

    الغباء عند العباقرة في موجة تفشي فيروس كورونا فإن أروبا و أمريكا تقفان مكتوفتي الأيدي تنتظر ما ستفعله كورونا كان بالإمكان حجز عشارات المعامل لصناعة الكمامات و المعقمات منذ البداية و التي تشكوا من نقصانها الأطر الطبية و الأمنية في عدة بلدان و الوقت ليس متأخرا علما أن انتشار الفيروس يمكن أن يستمر مدة طويلة فإن حتى الشعوب ستحتاج ذلك و بكميات كبيرة إن أرادت استئناف حياة عادية
    أتمنى من المسؤليين أن يستشرفوا الأحداث و لا يقفوا مكتوفي الأيدي في انتظار copier coller لأن أروبا أبانت عن غبائها

  • الصراحة على عين ميكا
    السبت 28 مارس 2020 - 10:18

    قطاع ضعيف يعاني الإهمال وقلت الأطر ونقص في المعدات وأدركوا متاخرين أنه يمس الاستقرار والأمن.

  • محمد
    السبت 28 مارس 2020 - 10:18

    الكشف بكري بالذهب مشري..أفيقوا قبل فوات الاوان ارجوكم يامسوولين …درهم وقاية خير من قنطار علاج.. للشعب . الزموا بيوتكم ..لا تخرجوا الا للضرورة القصوى ..

  • كبور بناني سميرسي
    السبت 28 مارس 2020 - 10:18

    ابكني مصطلح ضعف البنية الصحية بالمملكة. ولماذا نتبجح امام العالم بالتقدم والازدهار نحن سندفع ضريبة ضعف القطاع الصحي بالمغرب، اتمنى ان تعطي المقاربة. الامنية اكلها على الاقل كي نتفادى الكارثة..

  • مواطن
    السبت 28 مارس 2020 - 10:18

    من أجل انجاح الحظر الصحي. يجب إشراك العسكر في تطبيق احترام هذا الحضر خصوصا بالاحياء الشعبية .

  • رشيد
    السبت 28 مارس 2020 - 10:20

    اذا كانت مختبرات القطاع الخاص ستساهم مجانا فمرحبا اما إذا كان همهم هو المال ومص المواطنين فيجب معاقبتهم ومنعم من المساهمة ويعطيونا التيقار. الحل موجود يجب مضاعفة الاطر الصحية في هذه المختبرات العمومية التابعة للدولة فقط ومنع المختبرات الخصوصية من القيام بهذه المهمة ماعدا اذا كانوا سيساهمون مجانا

  • handala
    السبت 28 مارس 2020 - 10:20

    السلام عليكم
    التحليلات المخبرية تبقى قليلة بالمقارنة مع بعض الدول ربما هذا راجع لقلة الامكانيات المخصصة لمثل هذه التحاليل،وتبقى ثلاث مختبرات غير كافية لاحتواء الفايروس بسرعة..لهذا وجب الاعتماد على مختبرات وطنية جهوية وتكون تحت اشراف مباشر لوزارة الصحة والطب العسكري .

  • مواطن غيور على بلده
    السبت 28 مارس 2020 - 10:22

    "في حين تحثّ منظمة الصحة العالمية الحكومات على التشخيص المبكّر للفيروس لأن الرهان يتمثل في العثور على المرضى وعزل مخالِطيهم."

    اتمنى ان تستورد الدولة علب الكشف السريع عن كورونا خلال 15 دقيقة. فالدول المتقدمة بدأت في استعمالها للكشف المبكر عن المرضى والمخالطين وبالتالي إنقاذ الأرواح قبل فوات الآوان . نحن الآن نعتمد على مختبرين فقط وهذا غير كافي بتاتا.

  • طبيب
    السبت 28 مارس 2020 - 10:23

    كوني طبيب في القطاع العمومي وكوني اعرف مدى محدودية الامكانيات المتاحة لفحص و إستشفاء المرضى . لازلنا نطالب الوزارة الوصية بالرفع من الفحوصاتً اكوفيد 19 .
    رقم الوفايات في ارتفاع لكن الأخطر هو عمر الوفايات . لدينا وفايات في التلاثين من العمر لان الفحص لا يتم بشكل تلقائي لكن بشروط معقدة . اتدرون لو كان فحص المريض إيجابي لكانت فرصة الاستشفاءً اكثر .(لقمنا بإحراء سكانير و بدأ الدواء قبل ان يتمكن الفيروس من خلايا الرئة )

  • مواطنة رباطية
    السبت 28 مارس 2020 - 10:23

    ملي الاصابات تاتزداد مابقيتش كانثيق في الوزارة لان الدولة خاصها مزال دير مجهود على الحظر.واقصد من الصباح حتى ل 6 مساءا. شوفو المارشيات المحيط و العكاري و ترام الدار البيضاء امس .الله يحفظنا و صافي

  • مبلود
    السبت 28 مارس 2020 - 10:23

    العزلة وقاية من انتشار المرض ، وباء كورونا حالة ، وسبب الموت هو انتهاء الأجل ، ولا يقال بان سبب موت فلان هو المرض بل سبب موته هو انتهاء الأجل وإما المرض هوحالة ، ان هناك عزلة تسمى بالحجر المنزلي وأخرى بالحجر الصحي ، الحجر المنزلي هو عزلة غارجيةفقط لانه يقع فيها الاختلاط مع اقرب المعزول في البيت اما الحجر الصحي فهو العزل التام وبصفة عامة العزل يخفف من انتشار المرض

  • fatima homine
    السبت 28 مارس 2020 - 10:25

    الله يلطف بنا المرجو من الحكومة التحرك بالسرعة را امارنا بيد الله ثم بيدكم.

  • saad
    السبت 28 مارس 2020 - 10:26

    لازال المواطن مقصرا في حضر التجول وهناك فئة كبيرة جدا لا تلتزم بالبقاء في البيت. هل هاذا التصرف لديه اعراض في نقص الوعي ام في نقص المادة

  • محمد من إسبانيا
    السبت 28 مارس 2020 - 10:27

    العزلة والوقاية باستعمال معقم لليدين أو غسلهما بالصابون و تعقيم كل ما يدخل إلى البيت كخضر و فواكه مثلاً هذا من جهة، ومن جهة أخرى الاستعانة بالاستغفار و الدعاء و التذرع إلى الله سبحانه وتعالى.

  • اخو الصرار
    السبت 28 مارس 2020 - 10:27

    تمويل المختبر اخذتهم شاكيرا واخواتها الان الصرار يلطلب النملة. ماذا تفعل امة ناءمة في غيبوبة الجهل والمصالح الشخصية الضيقة. اليوم يوم جزاء بلا شك. اللهم لطفك ورحمتك.

  • الفاهم يفهم
    السبت 28 مارس 2020 - 10:30

    كان من الأجدر تحويل جزئ من صندوق كورونا للتحاليل شحال من واحد فيه المرض و كايعادي الناس و احنا ماعارفينوش و الله يستر

  • et apres
    السبت 28 مارس 2020 - 10:32

    à supposer que le test soit effectué sur une personne dans un laboratoire privé à un prix acceptable fixé par le gouvernement et que ce teste est négatif,alors que va faire la personne testée,elle va peut être se dire qu"il est sauvé mais elle oublie que d"autres pourraient le contaminer,on ne comprend plus rien

  • mann
    السبت 28 مارس 2020 - 10:33

    أتمنى أن تعطينا هاته الجائحة درسا كمغاربة باستعمال العقل لتدبير أمورنا و الاهتمام بالتعليم و العلم … أين هو الدكتور الفايد الأن أين هم أصحاب الرقية الشرعية؟ … إننا كالفئران في جحورنا ننتظر الكفار يجدون علاجا لنا …

  • الهيفاني
    السبت 28 مارس 2020 - 10:33

    في المانيا عدد اختبار الفيروس هو 700000 سبع مىة الف في الاسبوع وتم اختراع اجهازة من شركة باص يمد المختبر بالتحليلة في ظرف ساعتين ونصف عوض 6 ساعات وفي اليابان وامريكا هناك اجهزة لاختبار الفيروسات بين 15 و 45 دقيقة يعني ان اذا انتشر الفيروس لا قدر الله بشكل واسع سيكون نتيجة الاختبار جد متاخرة وحتى العلاج سيكون جد متاخر لان الفيروس بمجرد دخوله في اليوم الاول والثاني يبدا بنسخ ملايير كورونا في جسم الانسان وخلال يام معدودة واسابيع يدمر الراة ويتلاعب بنبضات القلب والاوكسجين الذي يتطلبه جميع اعضاء الجسم وخصوصا الافراد فوق 15 سنة

  • سفيان زكدان
    السبت 28 مارس 2020 - 10:34

    هناك شركت بوش bosch ألمانيا أخترعت جهاز كشف مبكر لمدة يستغرق كشف 2سعاتان و نصف و موجود في سوق إبتداء من شهر القادم أبريل

  • مراكشي اصيل
    السبت 28 مارس 2020 - 10:35

    والسيد مريض بكورونا وهزوه فالاسعاف وداوه السبيطار ورده الدار وعاودوا جابوه السبيطار كاين كثر منهاد التشخيص والتاس مرضت غير بالمصراناالزيدة وماتت.اش منتشخيص واش لي قليهم الصحة والتعليم تيدوه الحبس وعاد دابا بغيتو التشخيص .انا معاجر والسوبير مارشي مادهل الى معبروا ليك السخاتة.احنا معنا الله.لن يصيبنا الا مكتب الله لنا.كل نفس دائقة الموت.خايفين بزاف دوك دوك.

  • SCORPIO
    السبت 28 مارس 2020 - 10:37

    norway 3780 just 19 deaths
    australia 3635 just 14 deaths
    south africa 1170 just 1 death
    Morocco 358 and 23 deaths

  • fouadox
    السبت 28 مارس 2020 - 10:37

    بسم الله الرحمان الرحيم
    التأخر في نتائج التحليلات الطبية سيجعل المغرب في أزمة صعبة تحول بينه وبين التصدي والسيطرة على فيروس كورونا او موفيد19 قبل أن ينتشر في البلاد باكمله
    فعلى الدولة أن تجد حلا سريعا لهذه المعظلة من اجل التشخيص المبكر ،اللذي سيكون اول وانجع وسيلة تساعد في القظاء على الفيروس قبل انتشاره

  • السبت 28 مارس 2020 - 10:38

    Un peu d'optisme mrs les journalstes le nombre que vous avancée ne veut rien dire l'essentiel dans tout c à c'est que le peuple suis les directives du gouvernement pour éviter la contamination

  • التشخيص المبكر
    السبت 28 مارس 2020 - 10:41

    الاكيد ان العزل الطبي لايكفي وحده يجب مرافقته بالتشخيص المبكر للفيريس بعدد كبير يوميا وخصوصا المشتبه فيهم لان هناك حاملى الفيروس ولا تظهر عليهم أعراض.وهدا ما عملته كوريا للقضاء على الفيروس.والله يحفظ.

  • مغربي قح
    السبت 28 مارس 2020 - 10:41

    على كل فرد في المجتمع أن يحتاط كثيراً ولو يكون ملتزم بالحجر الصحي ويتخلى عن عاداته السابقة وعلى الدولة التسريع من وتيرة الكشف وعلى الذين لازالوا يذهبوا للعمل في القطاعات المسموح باستمرار العمل فيها أن يعزلوا أنفسهم عن عائلاتهم، حثى تتظافر كل الجهود للحد والتغلب على جائحة تتسلل من كل حدب وصوب…..
    والحافظ الله تعالى.

  • عبد الصمد
    السبت 28 مارس 2020 - 10:42

    ألمانيا تعمل على الوصول إلى 200000 تحليل يوميا في الأيام المقبلة، أما الآن فتعد أول دولة ب 500000 تحليل في الأسبوع.

  • محمد اغير
    السبت 28 مارس 2020 - 10:43

    يجب على وزارة الصحة ان تقوم بالزيادة في التحاليل المخبرية اي ان تكون التحاليل اكثر من السرعة التي ينتشر بها الوباء ،بالجانب الى الحجر المنزلي الحقيقي .

  • casawi2
    السبت 28 مارس 2020 - 10:44

    واش الدولة قداش عندها باستور واحد حشومة والله. الفلوس كيمشيوا غير فالبنايات و العمارات و سبيطارات حالتهم واخا تكون صحيح تخرج مريض منهم.الله يهديهم علينا

  • اخذ العبر
    السبت 28 مارس 2020 - 10:44

    يلزم اخذ العبر من هذه المحنة…إعطاء الأولوية للصحة ..بإنشاء مستشفيات والاهتمام بصحة المواطن

  • عبد الله
    السبت 28 مارس 2020 - 10:44

    صراحة البنية الصحية أبانت عن ضعفها فعدد الموتى يقارب نسبة 8٪ ونفس النسبة توجد تقريبا في الدول الجد متضررة فقط على غرار إيطاليا و إسبانيا و اللتان تتمتعان بنضام صحي قوي و إمكانيات عالية و مع ذلك لم تستطع مجابهة الوباء. أما نسبة الشفاء فلا تكاد تصل حتى 4٪ تمثلت في 11 حالة مقارنة بما مجموعه 358 وهذا الأمر ربما يعكس إما ضعف الكفاءات في الأطر الطبية أو التقصير في القيام بالواجب من خلال الحيطة و الحذر الزائدين عن اللازم المتخدين من طرف الأطباء و الممرضين لتجنب عدم إنتقال العدوى لهم من خلال تقليل أو إنعدام فترات مراقبة المصابين و تركهم للثماتل التلقائي للشفاء والإقتصار على تمرير الأدوية عن بعد. صراحة سؤال محير لماذا نرى إرتفاعا ملحوظا في نسبة الوفايات و خصوصا الناس المتوفون بالأمس أغلبهم صغار السن مما يعكس أن هناك خلل في العناية و تأخر في التشخيص.
    عموما نسأل الله اللطف و أن يرفع عنا كل شر و أن يدفع البلاء عن بلدنا و أهلنا فنحن ضعفاء لا حول لنا و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    قطر أكثر من 500 حالة و نسبة الوفايات 0٪ نعم 0٪ و نسبة الشفاء 14٪ نعم هذا مثال حي لدولة إستغلت مواردها من أجل التطور

  • مواطن
    السبت 28 مارس 2020 - 10:46

    يجب على الدولة وقف الاسواق اليومية والاسبوعية واستبدالها بشاحنات العسكر هو الذي سيقوم بإعداد الخضر والفواكه مسبقا في اكياس من فئة كيلو او اثنان. وبالتالي لا يلمس اي شخص السلعة وتكون عملية الشراء سريعة. ويقف على النظام واحترام المسافة. هذا رأيي المرجوا نشر الفكرة بأوسع نطاق.

  • محمد
    السبت 28 مارس 2020 - 10:47

    عندما كانت الدولة تمول مهرجان بملايين أورو اين هي موازين اطلبو منها الآن تعمل لكم تحاليل كما يقل المتال اش خصك اعريان قال ليه خصني خاتم امولاي

  • هشام متسائل
    السبت 28 مارس 2020 - 10:50

    "عكس المغرب الذي مازال يُسيطر على الوضع إلى حد الآن"

    كيف هذا وكمية الكشف غير كافية ؟؟؟

    نعيد القراءة
    "بينما أكدت منظمة الصحة العالمية أن "العزل الصحي" غير كافٍ لوقف انتشار الجائحة، في حين تحثّ الحكومات على التشخيص المبكّر للفيروس لأن الرهان يتمثل في العثور على المرضى وعزل مخالِطيهم"

  • الفاهم يفهم
    السبت 28 مارس 2020 - 10:52

    لا يجدي شحال من واحد كيدور و فيه المرض يجب تخصيص جزء من اعتمادات صندوق كورونا للتحاليل

  • عبد العزيز
    السبت 28 مارس 2020 - 10:57

    البارحة وانا اتابع نشرة الأخبار اثار انتباه فرار مستشار رئيس حكومة انكلترا لما علم أن رئيسه مصاب بوباء كرونا المستجد حيث قال المتحدث لقد هرب بجلده لكي يعرف الجميع مدى خطورة هذا الوباء هذا الوباء ذكرني يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون احذروا ثم احذروا والثزموا بيوتكم شكرا

  • ياسين
    السبت 28 مارس 2020 - 11:01

    يجب ترخيص لقطاع خاص لتحاليلال مخبرية الخوف كل خوف ان مغاربة ليست لديهم ثقافة الطبيب وقد تظهر أعراض أولية وهو لا بدري ويختلط الجميع يجب ضرب متل ما كان مايحدث في عهد البصري الخوف الشديد جدا لكي يرتعد الجميع القادم أسوء الله يستر فوق أرض وتحت أرض ويوم عرض

  • مغربي
    السبت 28 مارس 2020 - 11:01

    الحمد لله،هذا أكبر سؤال محير كنطرح على نفسي مني بدا انتشار المرض،لماذا هذا البطىء في التشخيص المبكّر؟فهموني راه راسي داخ بالتفكير؟كان خاص الاستعداد أولا بهذه الطريقة أي التشخيص المبكّر،لماذا هذا الاقتصار على معهد "باستور" بالدار البيضاء والمعهد الوطني للصحة ومختبر المستشفى العسكري بالرباط.لماذا؟لماذا؟لماذا؟

  • مواطن
    السبت 28 مارس 2020 - 11:03

    المستشفيات والمدارس الحكومية يجب أن توضع تحت إشراف القوات المسلحة الملكية لما عرف عنهم من نكران الذات وتقديم خدمات ذات جودة عالية.
    هذا فيما يخص عامة الناس المتضررين من سوء الخدمات والمطالبين بالقضاء على التسيب والفوضى والاضرابات والساعات الإضافية……وفي هذه الحالة على الطبقة الميسورة التوجه نحو القطاع الخاص بعد أن نكون قد ضمنا خدمات جيدة للطبقات المعوزة.

  • رحاب
    السبت 28 مارس 2020 - 11:03

    صباح الخير طاقم هسبرس، والقراء ااكرام.. عينيا للسف نقولولكم نريد عدد المصابين حسب كل مدينه عفاكم طلبنا وصلوه للمعنيين اما الجهات مخليين ناس ماتقولش كتر.. وشكرا

  • الوطني الحر
    السبت 28 مارس 2020 - 11:05

    القيام باختبارات وتحاليل مكتفة وشاملة غير مجدي ولن يوقف الوباء لأنه لا احد يضمن بعد ساعة أو يوم أو يومين من الفحص أن يختلط الأشخاص بين حامل لفيروس وغير الحامل له.
    وعليه يبقى العزل هو الطريقة الأنجع لعزل الفيروس وحصره

  • Abdou
    السبت 28 مارس 2020 - 11:06

    السلام. يجب ايقاف العمل ووساءل النقل لمدة شهر كامل مع ضمان تزويد الشعب بما يلزم من اكل و تطبيب. هذا هو الحل الوحيد لايقاف العدوى. مع ضمان الحجر خصوصا في الاحياء الشعبية من طرف الجيش 24/24

  • جلال
    السبت 28 مارس 2020 - 11:08

    إذا كانت هناك المختبرات الفحص جاهزة في المدن لم يتم الاستخدامها مواجهة فيروس خطير هذه جريمة كبرى يرتكبها مسؤولين يجب محاسبتهم الاستهثار بي الأرواح الناس لا يمكن الشخص مريض كورونا في مراكش أو أكادير ورزازت يكون في حالة حرجة ينتظر 24 ساعة كيف يعرف النتيجة الإيجابية والسلبية يجي أكثر من حالات الفحص الاستخدام مختبرات العمومية والخاصة أيضا يجب تكون حالات آلاف في كل المدن إذا لم يتم ثكثيف حالات الاكتشاف لا معنى وقوع الشعب كله في الحجر المنزلي إرهاق الإعوان السلطة واحد يستمر في نشر فيروس في مدينته قريته حتى تجي النتيجة من باستور في الرباط لهذا لا نستغرب ارتفاع عدد حالات يجب فتح المختبرات الخمسة في المدن المختبرات الخاصة المختبرات المستشفيات العسكرية

  • ملالي
    السبت 28 مارس 2020 - 11:14

    الله يعاون الجميع ولكن المرجو الاسراع باضافة مختبرات اخرى لكي تكون تحليلات اضافية قدر الامكان لتجنب تكاليف اكتر بكثير من بكليف التحاليل والله المستعان.

  • Laoban
    السبت 28 مارس 2020 - 11:16

    " الوحيدة المرخص لها إجراء التحاليل للتأكد من مدى الإصابة بالفيروس." هل المشكل في الترخيص او المعدات ؟

  • محارب الفساد
    السبت 28 مارس 2020 - 11:19

    السلام عليكم ….لفلوس باش غيصيبو المختبرات خسروهم في المهرجانات وبنا المسارح والانشطة التافهة ….حسبيا الله ونعم الوكيل …..اللهم شافي البشرية جمعاء فانك بنا قدير ….

  • حسن إسبانيا
    السبت 28 مارس 2020 - 11:24

    لو صرفت أموال موازين الكرة …..ولائحة طويلة في القطاع الصحي والتعليم والفلاحة أي بناء سدود صغيرة وكبيرة في جميع جهات المغرب لم تغير الحال الآن تحدث عن هدا من قبل والكثير من القراء لم يعجبهم كلامي والناتجة أمامكم اتمنى ان نتعلم من الأخطاء التي ارتكبت من قبل

  • ilyas
    السبت 28 مارس 2020 - 11:28

    اللهم إن ندعوك بما دعاك سيدنا أيوب عليه صلاة سلام ـ ربنا مسنا ضر وأنت أرحم راحمين

  • التجميد الكلي
    السبت 28 مارس 2020 - 11:32

    التجميد الكلي و التحول الى خدمات العسكر هو الحل و تطبيق استراتجية فعالة لا احد يخرج لمدة شهر . و تفكيير في حماية الاطر الطبية و العسكرية.
    و ان شاء الله نتجاوز الازمة بفضله وحده لانه اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون. اللهم رحمتك

  • مواطن1
    السبت 28 مارس 2020 - 11:33

    كيف يعقل بلد يحتوي على 40 مليون نسمة و اكثر يعتمد على تلاث مختبرات للتحليلات المخبرية حول مرض كورونا
    اين هي اعتمادات صندوق ضد وباء كوفيد 19
    يجب على الدولة شراء معدات و تجهيز مختبرات في
    جميع المدن المغربية لتفعيل السرعة القصوى و كبح انتشار الوباء
    الحجر الصحي عملية ممتازة لكن لا تكفي كل ما كانت السرعة في الكشف و شمل جميع المواطنين في مدة قصيرة كانت الامور احسن
    اين البرلمانيين الذي صوتوا ضد الزيادة في مزانية الصحة انتم سبب تأخر المغرب في جميع الميادين
    برلمانيون فاشلون و احزاب الكرتون عبؤ تقيل على مزانية الدولة
    في منظوري لا حاجة للمغرب لاحزاب و برلمانيين لا ينظرون الا لمصالحهم الشخصية و تسمين حساباتهم البنكية

  • محمد مراكش
    السبت 28 مارس 2020 - 11:38

    سبحان الله هاد العلماء فين مخبييين شحال هادي نحن المغاربة نفهم في جميع المجالات ومفينا غا الهضرة

  • ابو عطر
    السبت 28 مارس 2020 - 11:41

    البكاء على اطلال لايكفي…عدم دعم البحث العلمي واقصاء الفقراء منه…والاكتفاء بسهرات النجوم و التسابق لإنجاح مهرجان موازين…سياسة صهيونية نجني الثمار حاليا …اعلم جيدا أن التركيبة ARN لهدا الفيروس ما هي إلا تطوير بمختبر ووهان …بعدما استنساخ كاءن اخر ما بين الثعبان و الوطواطchauve souris..نعم بالبحث العلمي خلقوا سلاحا بيولوجيا..ما كادوا يتجمعوه حتى هاجمهم…ونحن أمة الاستهلاك ننتظر حتى يقايضون اللقاح( الدي هو عندهم و بكتمون الامر) بالشروط اللتي يريدون..كما قال الرئيس ماكرون نحن في حرب حرب جديدة نانولبولوجية…لا نملك الا قراءة اللطيف كما قرأه جدودنا والله واسع المقدرة..

  • khribga
    السبت 28 مارس 2020 - 11:44

    العزل لا يفيد- المغرب ليس عنده وسائلل التحليل والمختبرات – والكمية التي جاءت من الصين كمساعدة قليلية وربما تم توزيعها على المقربين من المحزن

  • متكلم مغربي
    السبت 28 مارس 2020 - 11:51

    النموذج الصيني أثبت جدارته. لكن الصين لم ترتكز فقط على الحظر والمنع … إن الصين أصلا قوية وسياساتها الاقتصادية الناجحة متمحورة أصصلا لخدمة المواطن والمجتمع. هي قوية بمستشفياتها ونظامها الاجتماعي. و على الرغم من ذلك قامت ببناء مستشفى ضخم في بؤرة المرض. وسارعا إلى تعويض المتوقفين عن العمل. وكثفت من نشاطها الصحي. وأيضا وهذا ما يتغافله الناس هو تكثيف حملات تعقيم الشوارع والفضاءات العامة باستمرار، مستعملة في ذلك شاحنات خاصة للرش وكذا الطائرات المسيرة، ناهيك عن تجهيزات المستشفيات والمختبرات و وسائل الإنعاش وسيارات الإسعاف. إنه درس بليغ لنا فيجب مراجعة سياسات الصحة والتعليم والعمران ويجب تنمية البحث العلمي في مجالات الصحة والتغذية والمعمار وتوقعات الكوارث الطبيعية. أما الآن، فيجب التعقيم العام والنظافة العمومية وإعادة الاعتبار لهذا القطاع. ويجب البحث عن كيفية تسريع التحاليل التشخيصية وكيفية تغذية المرضى بغذاء خاص مقوي للمناعة، والإسراع في اقتناء معدات التنفس الصناعي، و وضع تصور لكيفية التعامل مع المتوفين لا قدر الله. اللهم احفظ الجميع يا رب.

  • جلال
    السبت 28 مارس 2020 - 11:57

    جلالة الملك أنقذ الشعب المغربي من كارثة الطب المدني طلب من الطب العسكري التدخل مساعدة الطب المدني الدليل الحالات بدأت تتقلص لما تدخل الطب العسكري ارتفاع عدد حالات الكشف والفحص الطبي ادعوا التكليف القوات المسلحة الملكية عندها التجربة كبير محاربة الأوبئة خاصة في الدول الأفريقية المستشفيات العسكرية مجهزة أفضل بكثير المستشفيات المدنية وزراة الصحة كما كان متوقع فشلت في تدبير الملف الأمر لا يصدق عدد الحالات 333 الوفيات 21 حالات الشفاء 11 السعودية تجاوز 1000 الحالة 2 وفيات قطر أكثر 500 حالة 0 الوفاة نفس الأمر الدول الخليج عدد الحالات كثير عدد الوفيات قليلا بسبب الاهتمامها بالنظام الصحي الخليجين كثير من المغاربة تضحك عليهم ألمانيا أكثر كثافة السكانية من المغرب لم تسجل عدد حالات الوفاة أكثر من 200 المنظمة الصحة الدولية واضحة كشف مبكر القيام بي أكبر الحالات الاكتشاف في مهدها عندما كانت الدول تهتم النظام الصحي احنا كلنا نخسر فلوس على القطاع المؤخرات فلوس المختبرات اخذتها شاكيرا جنيفر لوبيز هيرفي رونار متل المغربي قالك فاطمة تولد فوق حمار شاكيرا تدير المليار

  • أحمد الوفا
    السبت 28 مارس 2020 - 12:02

    أقترح أن يعاد إصلاح وترميم وتجهيز مستشفى بن الصميم بأزرو ومستشفى ابن أحمد بناحية سلطات وتزويدهم بكل الوسائل اللوجيستيكية الضرورية وبناء مختبرات متطورة بجانبها قصد إجراء التحاليل المخبرية اللازمة في حينها.أقولها بصراحة أن من رخص بتوقيف العمل بمستشفى ابن الصميم قد اقترف جريمة نكراء في حق المواطن المغربي وفي حق البشرية جمعاء وأعني وزير الصحة سنة1973 ولوبيات المصحات الخاصة آنذاك.

  • مواطن مغربي
    السبت 28 مارس 2020 - 12:06

    في قراءة بسيطة لما يحدث عبر العالم. مجموعة من الدول تقوم بتشخيص الآلاف من الحالات يوميا مثال تركيا لديها أجهزة قادرة على كشف الفيروس في مدة 15 دقيقة وتتوفر على مئات الأجهزة وبالتالي آلاف الحالات لكن في بلدنا الحبيب لم نصل بعد إلى ألفي حالة في عدة أيام…. رياضيا وبعملية رياضية بسيطة هناك آلاف الحالات المصابة في المغرب لم يكشف عنها بعد والأخطر من هذا أن هذه الحالات لازالت تسرح وتمرح إما نتيجة اللامبالاة أو بحثا عن لقمة العيش فالجوع القائم أخطر بكثير من الوباء المحتمل وأن تصاب بألف وباء أهون على رجل ينظر إلى فلذات أكباده يتضورون جوعا تبا وألف تب للفقر…..

  • خالد العيون
    السبت 28 مارس 2020 - 12:18

    الحجر الصحي غير كافي بتاتا كيف؟يمكن أن تفسر هذه المسألة بشكل بسيط .نفترض الحجر الصحي ناجح المائة بالمائة .نمثل عدد المصابين في المجتمع ب قنينة مملوءة بسائل بها ثقب صغير هذا الثقب بمثابة كمية الحالات اللتي يمكن الكشف عنها و نمثل كمية انتشار الفيروس بصنبور يصب في القنينة ونمثل الحجر الصحي بالقنينة.اذن ماهو الشرط الضروري لتصبح القنينة فارغة.وهو أن تكون كمية السائل اللتي تخرج من الثقب اكبر بكثير من كمية السائل التي يفرغها الصنبور.

  • Moul ziiit
    السبت 28 مارس 2020 - 12:33

    Les amis. Il y a plusieurs lectures à faire de cette décision de limiter les centres d'analyses aux deux établissements à Casablanca et rabat. En effet, soit seuls les dits labo sont capables de faire des analyses fiables, soit c'est une manière de contrôler les statistiques, soit c'est juste une réalité du terrain et qu'il y auraient pas de centre bien équipé avec du personnel bien qualifié. Car les amis, ce n'est pas qu'une question de moyens matériels, mais également de ressources humaines dignes de ce nom. Et à, j'ai en tête le médecin femme qui pleurait car elle n'a pas vu ses gosses, alors que le pays fait face à la pire crise sanitaire du siècle et que d'autres pays développés galèrent à la contenir. Il s'agit ici de la preuve que l'esprit individualiste des notres gardiens ou medecin ou directeur ne change pas même en temps de crise.
    Il ny a pas donc que le covid19 a battre, mais aussi certaines me ntalites enracinées. Allah al mo3inn.
    Ps. Je ne generalise pas bien évidemment

  • مباشر
    السبت 28 مارس 2020 - 12:44

    قطاع الطب الخاص يمكنه لعب دور مهم ..لكنه مغيب و هو في حيرة من أمره …يتوجب عليه العمل من جهة و إلا اتُّهِم بالتقاعس و من جهة أخرى ليس له أي دور في محاربة كورونا ..حقا يجب تمكين المختبرات الخاصة من إجراء الفحوصات التي يطلبها منها الاطباء في القطاع الخاص و إذا كانت التحاليل إيجابية تلزم الطبيب المعالج بمتابعة البروتوكول العلاجي المتفق عليه من طرف وزارة الصحة ..يعني العزل و العلاج بالنسبة للحالات المتوسطة أو العناية في المستشفى بالنسبة للحالات التي بدأت تبين بعض المضاعفات ..

  • مواطن غيور
    السبت 28 مارس 2020 - 13:00

    Parmi les solutions c est doter chaque chef  lieu des 12 regions d un centre d analyse. 

    Deja 2 centres existaient l un a Casa et l autre a Rabat, reste Tanger, Fez, Oujda, Marrakech, Agadir, Laayoune, les 4 autres regions peuvent bénéficier des centres des regions approximatives.

    Aussi,ne pas oublier d equiper les hopitaux pour heberger les patients, utiliser les trains rapides pour transporter les malades en cas ou, comme exemple la france. 

    Il faut creer un comite de conseil et de strategie compose des hommes de reflexion qui donnent conseil au ministre de la santé, car ce dernier est débordé c est tout a fait normal. 

    Je pense que la commission de nouveau modele de developpement présidé par Benmoussa peut faire l affaire actuellement, ses membres sont deja connus, il suffit de mettre qlq membres a la disposition du ministere de la santé, ils seront le lien entre le ministère et la commission speciale du NMD. 

  • F. H
    السبت 28 مارس 2020 - 13:03

    ادا كان الحل المناسب لمكافحة الفيروس هو القيام بالمزيد من التحاليل في ظل نقص المختبرات ومحدودية الامكانيات فلما لا تستعين الوزارة في ظل جالة الطوارئ الصحية،بكل المختبرات الخاصة وذلك بتاطيرها ووضعها تحت سلطتها والمعايير التي ترغب فيها حتى لو دعت الضرورة إلى استعمال القوة لارغامهم على دالك فالامر لا يستدعي الكتير من التفكير .الامر يتعلق بمستقبل و حياة شعب باكمله،

  • mossa
    السبت 28 مارس 2020 - 13:13

    اين هو العزل السلطات تقوم بواجبها من اجل حث المواطنين على ان يبقوا في منازلهم الا للضرورة القصوى سواء للتبضع او للصحة او العمل والبعض يستعمل الفضاءات كنزهة وتلقي الاخبار وكاننا في معرض. الله اهدي الناس هدا شي مفيهش اللعب.خرجت هدا الصباح للتبضع فوجدت من يخرج من الاسر مثنى وثلاث وكأن شيئا لم يكن

  • فلوس كورونا
    السبت 28 مارس 2020 - 13:22

    يجب أن تحدث مختبرات بأقصى سرعة وشراء المعدات الطبية فورا لهذا احدث صندوق الدعم وليس لشىء آخر

  • بن صالح
    السبت 28 مارس 2020 - 13:28

    بدون توفير الكمامات للجميع لن يجدي أي إجراء لكبح جماح هذا الوباء اللعين . يجب اعتبار الجميع مصابون بالفيروس. لان الأعراض لا تضهر على حامله حتى يكون قد فتك بالعشرات من ورائه .

  • دجو
    السبت 28 مارس 2020 - 13:56

    السؤال لي محيرني هو العدد المصابيين اللدين ثم شفاؤهم؟ كيف لمصاب بهذا الفيروس ان يشفى وما هو الدواء او لقاح الذي اتبت فاعليته حتى يشفى هذا العدد الكبير؟ خوفي ان يكون هذا الفيروس يتخد اشكال التخفي الوقتي لا غير ثم يظهر من جديد بشكل اخر؟ يجب متابعة هؤلاء مدة طويلة حتى نقطع الشك باليقين او يتم وجود لقاح او دواء فعال.

  • ضعيف
    السبت 28 مارس 2020 - 14:11

    نسأل الله السلامة والعافية اما بالنسبة لما نتوفر عليه من امكانيات لا حول ولا قوة إلا بالله مكررة

  • rida.
    السبت 28 مارس 2020 - 14:12

    السلام عليكم. اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا. قمت بتحري بسيط لحالة اصابة بالفروس واكتشفت انه لا يقومون بعزل المخالطين وتركوهم يتجولون بلا رقيب. حز ذلك في نفسي وقلت كيف يمكنهم ان يصيطروا على الفروس بهذه الطريقة. الطريق الوحيد للسيطرة هو:1 الحجر الصحي الذي يقوم به الناس الطواعي.2 تسريع معدل الكشف.3 الحجر الصحي الاجباري للمخالطين بالجنود. 4 رصد الحالات الغير المبلغ عنها. 5 الوقاية الصحية

  • سعدون
    السبت 28 مارس 2020 - 14:39

    العزل المعيشي هو اصعب عندما تبدو الثلاجة فارعة من كل محتواها . سيبأ الوباء الالكتروني الفتاك لدعو البعض للانتشار و يتبدا معارك بين وباء كورونا و وباء المعيشي 2020 و من تم ستخرج عليها فيسروسات الظلاميين في المدن لتكسير الحجر وخاص رمضان اقترب .

  • bilal
    السبت 28 مارس 2020 - 14:45

    الوباء كالنَّار وأنتم وقودها .. تفرَّقوا حتى لا تجد النار ما يُشعلها فتنطفىء

    اللهم أذهب عنا الداء وأهزم الوباء اللهم إنا فقراء الى رحمتك ولطفك وعطفك وعفوك، اللهم إن كان هذا الوباء بذنب ارتكبناه أو جرم أجرمناه فإنا تائبون إليك منه ونادمون، اللهم يا منزل الداء أظهر لنا الدواء واجعله في أيدينا سهلا ميسورا بفضلك وكرمك وجودك يا أكرم الأكرمين

  • محمد
    السبت 28 مارس 2020 - 14:46

    الحقيقة ان لم ينضج المواطن ويعمل بقواعد السلامة الصحية المتبعة في هاته الأحوال فلن ينجو إلا من له المناعة الطبيعية. أما وأن نحمل السلطات والمصالح الخرى عواقب هذا الإخلال فهذا غير منطقي. عدو فتاك لا يرى ولا يقهر. بتظافر الجهود كل من جانبه يمكن تجنب الكارثة وليس مواجهة العدو.اذن علينا كماطنين الالتزام الصارم بما هو مطلوب منا ولنتحد. والله هو القاهر فوق عباده.

  • سلام
    السبت 28 مارس 2020 - 14:59

    العزلة الصحية لا تقضي على الفيروس بل تؤخر انتشاره بسرعه وتمنح الوقت للأطباء لإيجاد لقاح اودواء يقضي على المرض كما انها تجنب الإكتظاظ بالمستشفيات.

  • Mohamed
    السبت 28 مارس 2020 - 15:07

    La meilleure solution c'est d'isoler ceux qu'on soupçonne qu'ils sont malades c'est-a- dire ceux qui étaient en contact avec les personnes qui sont malades, il faut les chercher avec tout moyen et les mettre à l'abri dans un endroit protéger même s'ils ont pas de symptômes, en attendant de faire les analyses. Parce que dans les conditions actuelles, ils peuvent avoir l'attestation et ils peuvent sortir sachant qu'ils peuvent être malades sans symptômes. J'espère qu'il y a des responsables qui réfléchissent un peu et appliqueront ça. و السلام عليكم.

  • محمد
    السبت 28 مارس 2020 - 16:33

    يجب الترخيص لجميع المختبرات بالمغرب بقيام عملية التشخيص لا التركيز على مختبر واحد حيث لا يتوصل مثلا بحالة وجدت في اقصى الجنوب حتى فوات الاوان. ويجب على الجميع ان يقوم بعملية التشخيص قبل حتى التفكير في الاصابة بهذا الفيروس.

  • target
    السبت 28 مارس 2020 - 16:48

    كلشي فليل. كلشي فالمغرب موسمي. الخدمة خاصهاتكون على طول العام، يا سادة . الوقاية غير مكلفة. نتمنا الخير والسلامة للجميع!

  • هام
    السبت 28 مارس 2020 - 17:31

    بدون توفير الكمامات للجميع لن يجدي أي إجراء لكبح جماح هذا الوباء اللعين . يجب اعتبار الجميع مصابون بالفيروس. لان الأعراض لا تضهر على حامله حتى يكون قد فتك بالعشرات من ورائه ويجب الترخيص لجميع المختبرات بالمغرب بقيام عملية التشخيص لا التركيز على مختبر واحد حيث لا يتوصل مثلا بحالة وجدت في اقصى الجنوب حتى فوات الاوان. ويجب على الجميع ان يقوم بعملية التشخيص قبل حتى التفكير في الاصابة بهذا الفيروس.وتعقيم جميع المدن

  • Sara
    السبت 28 مارس 2020 - 19:40

    اخي سمحلي و لكن عيب اتهام الاطر الطبية و شبه الطبية بهده الطريقة.. واش باقي مابغيتو تفهمو بلي فشل المنظومة الصحية ماشي سببها الطبيب او الممرض وفشل التعليم ماشي سبابو الاستاد و المعلم انما الدولة اللي تعمدات تقتل هاد القطاعين لصالح الخواص.. ولكن مقراوش الحسابات مزيان ونساو بلي القطاع العمومي هو اللي يمكن اعتامدو عليه في مقل هده الازمات.
    المهم ربي يكون معانا و مع البشر اجمعين

  • مغربي
    السبت 28 مارس 2020 - 19:43

    هده نتيجة عدم الاهتمام بقطاع الصحة .لماذا لا تتوفر كل جهة من جهات المملكة على مختبر على غرار الدار البيضاء و الرباط ؟

  • Rachida
    السبت 28 مارس 2020 - 20:56

    الحل الوحيد للحد من انتشار هذا الوباء هو نبقاو فديورنا .يجب أن نتضامن في هذه المحنة لمساعدة الدولة على الحد من هذا الفيروس.

  • Med
    السبت 28 مارس 2020 - 21:56

    Le confinement est certes nécessaire.mais son intérêt est est d'étaler les contamination dans le temps pour ne pas dépasser les capacités de notre système de santé. Le dépistage massif parles testes rapides est simplement nécessaire. L'objectif est est de s'approcher de l'été pour espérer avec la chaleur une diminution de la contamination. Mais une fois le confinement
    arrête ça va récidiver au mois lors de l'hiver. La seule solution est un
    traitement efficace , un vaccin efficace . Ou la contamination de 70% de la population la . La Chine a sûrement pantin soit au sujet des statistiques où elle cache un remede

  • الوضع خطير للغاية
    السبت 28 مارس 2020 - 22:01

    JE SUIS TOUT A FAIT D'ACCORD AVEC CET ARTICLE :
    السلام. يجب ايقاف العمل ووساءل النقل لمدة شهر كامل مع ضمان تزويد الشعب بما يلزم من اكل و تطبيب. هذا هو الحل الوحيد لايقاف العدوى. مع ضمان الحجر خصوصا في الاحياء الشعبية من طرف الجيش 24/24

  • Salvador
    السبت 28 مارس 2020 - 22:43

    لا والوا لي عطا الله عطاه ولكن بعدا بعدا باش يبانوا ديك الحالات الي راهوما مخبعين حيت دابا راه دازت 15يوم باش غلقوا الحدود و حاولوا ما امكن الله يرضي عليكم بالنسبة للمغرب هاد الايام حاسمة بقاو فديوركم و تونسوا مع ولادكم ومع داركم راه شحال من واحد حتا جات هاد كورونا لقا راسوا شي بلايس عمروا ما كان كيعطيهم حتا شي اهتمام ولكن يا اخي القارئ اضن والله اعلم ان هاد الڤيروس طلقاتوا الصين بلعاني باش تقضي على جميع دول العالم باش تبقى هي بوحديتا متحكمة فالاقتصاد العالمي الخ ويعتبر من اهم منافسيها دولة امريكا

صوت وصورة
مع ربيع الصقلي
الجمعة 7 ماي 2021 - 21:30 1

مع ربيع الصقلي

صوت وصورة
حزب مايسة: قضية الصحراء المغربية
الجمعة 7 ماي 2021 - 20:00 4

حزب مايسة: قضية الصحراء المغربية

صوت وصورة
سال الطبيب: تجنب العطش والجوع
الجمعة 7 ماي 2021 - 18:30 7

سال الطبيب: تجنب العطش والجوع

صوت وصورة
تعزيز المساواة بين الجنسين
الجمعة 7 ماي 2021 - 15:09 7

تعزيز المساواة بين الجنسين

صوت وصورة
انهيار محلات تجارية بفاس
الجمعة 7 ماي 2021 - 13:34 3

انهيار محلات تجارية بفاس

صوت وصورة
العرجة .. ضحية التوتر  المغربي الجزائري
الجمعة 7 ماي 2021 - 10:42 8

العرجة .. ضحية التوتر المغربي الجزائري