24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. المغرب يتراجع بشكل لافت في "مؤشر التجارة الإلكترونية" لـ2019 (5.00)

  2. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  3. لقاء حموشي وبومبيو يقرّ بقوة النموذج الأمني المغربي أمام الإرهاب (5.00)

  4. هل نريد لغة عربية مغربية؟ (5.00)

  5. أمن سطات ينهي نشاط عصابة مختصة في السرقة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "من ماليوتينام إلى القنيطرة" .. شراكة موسيقية بين المغرب وكندا

"من ماليوتينام إلى القنيطرة" .. شراكة موسيقية بين المغرب وكندا

"من ماليوتينام إلى القنيطرة" .. شراكة موسيقية بين المغرب وكندا

في إطار تقوية العلاقات الثقافية بين المغرب وكندا، استضافت سفارة كندا في الرباط لقاءً صحافياً للإعلان عن تعاون فني بين المجموعة الغنائية القنيطرية "واشمن هيت" وبين الفنان شاويت المتحدر من إقليم كيبيك.

وجرى تقديم أعضاء الفرقتين في لقاء عُقد اليوم الأربعاء في السفارة الكندية بالعاصمة الرباط ترأسه بيل ماكريمون، القائم بأعمال السفارة، حيث قال إن اللقاء "مناسبة للاحتفاء بالتعاون الثقافي بين البلدين".

وأشار ماكريمون، في تصريح لهسبريس، إلى أن فنان الريغي "شاويت" جاء من كيبيك إلى الرباط لتقديم ثمرة تعاون مع المجموعة المغربية "واشمن هيت" التي تؤدي أغاني الريغي هي الأخرى.

من جهتها، قالت نتالي ليفيك، رئيسة مؤسسة Interculturelles، وهي المؤسسة الكندية التي سهرت على التعاون بين المجموعتين إلى جانب "بارا ميوزيك" و"3ZEM"، إن هذا المشروع جرى عنوته بـ"من ماليوتينام إلى القنيطرة"، بحيث يُشير الاسم الأول إلى المكان الذي يتحدر منه الفنان شاويت المنتمي إلى قبائل الإينو، وهم من سكان كندا الأصليين الذين يوجدون في شمال كيبيك.

وأشارت ليفيك، في تصريح لهسبريس، إلى أن المجموعتين اجتمعتا لأسابيع عديدة في كندا والمغرب خلال السنة الجارية في إطار إقامات فنية جرى خلالها تعميق العمل التشاركي بينهما لإنتاج أغاني صنف الريغي بشكل مشترك.

ومن المرتقب أن يقدّم هذا العمل المشترك بين المجموعتين في إطار مهرجان "فيزا فور ميوزيك"، الذي ينطلق غداً الخميس في الرباط، حيث ستحيي الفرقتان حفلات تجمع بين الآلات الموسيقية المغربية ونظيرتها الكندية.

أحمد وحيد، ممثل فرقة Wachm'n hit المغربية، قال، في تصريح لهسبريس، إن الشراكة الفنية مع المجموعة الكندية هدفها إعطاء دفعة جديدة للشراكات الموسيقية.

وذكر وحيد أن "الشراكات بين المجموعات الغنائية عبر البلدان تؤكد أن الإنسانية لا حدود لها عن طريق الفن الذي يُتيح بناء جسور التواصل والتبادل بين مختلف المجتمعات".

وأشار الفنان المغربي إلى أن فرقة الريغي "واشمن هيت" تأسست سنة 2005 بمدينة القنيطرة، وحصلت على الجائزة الأولى للمغنين الشباب بمهرجان البولفار في الدار البيضاء سنة 2006، واستمر عطاؤها فيما بعد بإصدار ألبومات ابتداءً من سنة 2007.

أما "شاويت"، المغني الكندي، فقد أشار، في تصريح للصحافة، إلى أن الشراكة مع الفرقة المغربية أتاحت له الاطلاع على الفنون المغربية؛ وهو ما ساهم في التقريب بين الأنواع الموسيقية، لتقديم لوحات غنائية مازجة للريغي المغربي والكندي.

وأضاف المغني الكندي، في تصريح لهسبريس، أن "الناس في المغرب رائعون جداً. لقد وقعتُ في حب بلدكم وأرغب في العودة مجدداً، وأنا متحمس كثيراً للمشاركة في مهرجان فيزا فور ميوزيك".

وحول الجمع بين الإيقاعات المغربية ونظيرها الكندية، قال شاويت إن العمل المشترك اعتمد على تقديم كل طرف لما يعرفه بخصوص ثقافته من ألحان أصلية، مؤكداً أن "المهمة كانت سهلة بالنسبة إليه لتحقيق المزج الناجح".

وبين كندا والمغرب مشاريع عديدة للتعاون، تهدف إلى مد التواصل بين المجموعات الموسيقية من خلفيات وثقافات موسيقية مختلفة. وقد سبق أن تم إنجاح تعاون بين مجموعات غنائية؛ من بينها Daraa Tribes من الجنوب الشرقي، وفرقة Red Tail Spirit الكندية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - Hammo الأربعاء 20 نونبر 2019 - 23:48
الكنديين و والله مايتحرك الا ما كانوش فلوس، كفس من فرنسا و اسبانيا. كن كان الخوخ كاي داوي كن داوا راسو...حالتهم حالة ، الخدمة صعييبة و المنافسة الشديدة و الضرائب العالية و الاجور مزدوحة...اودي خلني ساكت...
2 - خالد كندا الخميس 21 نونبر 2019 - 03:45
اعتقد الوضع في كندا لا يرضي الطبقة الغنية في العالم العربية او حتى المتوسطة أحيانا. لانه ببساطة في كندا وزميلاتها كامريكا لايمكن ان تعيش للآخر او بما يرضي الاخر والاهواء. تضع أولويات امامك تشتغل عليها قد تكون أربعة او اقل لاكن حتما ستصل. وان كنت تنتظر من كندا الاستجمام والعصير في المقهى او التكركير فاكيد كندا لن تحتمل. والله أعلم
3 - canada الخميس 21 نونبر 2019 - 11:20
السلام عليكم أخواني الاغزاء ساتكلم عن كندا بصورة عامة والحالة المعيشية بكندا بعيدا عن موضوع علاقة المغرب بكندا
نعلم جميعا أن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة في كندا فهي بلاد التشمير" والعمل بشغف .فهي بلاد تساوي الناس فيما بينهم في كل شيء ، بلاد تعطي مساعدات اجتماعية للناس المحتاجين للمساعدات المادية (BS) يقال له بالدارجة( البسباس)
تضمن الصحة بجودة عالية جدا
تضمن التعليم بجودة عالية جدا جدا
الخ الخ من المجالات
نتمنى ان تزدهر بلادنا وان نفكر مثلهم في التقدم والجودة في المجالات المهمة .ونتمنى التوفيق لبلادنا
4 - خالد الخميس 21 نونبر 2019 - 17:23
هنيئا بهذا العمل الثقافي. شباب المغرب الأحرار يقدمون الأجود والأجمل للتعريف بثقافة الاخوة الانسانية التي يتميز بها المغاربة. شكرا لفرقة واشمنهيت على هذه الفرصة النادرة. استمروا بالتوفيق ومزيد من الابداع.
5 - Hassan الجمعة 22 نونبر 2019 - 00:48
شكرا . هوكش وغادي بحالو تدنيا ما قداه .
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.