24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  3. إثقال كاهل ميزانية الدولة بتقاعد "الوزراء المغادرين" يصل البرلمان (5.00)

  4. القوات المسلحة بمعرض الفرس (5.00)

  5. جدل العلاقات الرضائية (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب

غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب

غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب

تراجعت أسعار أجهزة التلفاز في مختلف أسواق مدينة الدار البيضاء بمستويات كبيرة خلال الشهور الثمانية الأولى من السنة الجارية، قدرها المهنيون العاملون في القطاع بنحو 40 في المائة.

وقال تجار بالمنطقة التجارية لكراج علال، التي تحتضن كبار الباعة بالجملة والتقسيط، إن أجهزة التلفاز الصينية والتركية ساهمت بشكل غير مباشر في خفض أسعار هذه المنتجات، بما فيها العلامات الكورية.

كما أقدمت كبريات الأسواق الممتازة على عرض منتجات شاشات التلفاز الرقمية الصينية والتركية بشكل واسع داخل أروقة الأجهزة الإلكترومنزلية، حيث تم تسجيل إقبال لافت من طرف الزبناء على اقتنائها، وفق ما أكده مجموعة من المسؤولين التجاريين عن هذه الأروقة، خاصة الشاشات التي يفوق حجمها 40 بوصة، والتي تعرض بأسعار تقل عن 2900 درهم.

وتتراوح أسعار أجهزة التلفاز الصينية والتركية بمنطقة كراج علال ما بين 4100 و4500 درهم بالنسبة لشاشات 50 بوصة، في وقت أكد تجار الجملة أن الأسعار كانت تتراوح ما بين 6500 و8000 درهم العام الماضي.

ودفع هذا التراجع العلامات الكورية على وجه الخصوص إلى خفض أسعار شاشاتها من نفس الحجم إلى أقل من 4800 درهم في الفصل الثاني من العام الجاري.

واستورد المغرب خلال السنوات الثلاث الماضية ما يناهز 2.1 مليار درهم من أجهزة التلفاز الرقمية الصينية والتركية.

وبلغت كلفة ما استوردته الشركات المغربية من هذه الأجهزة، من كل من الصين وتركيا، سنة 2017 ما يقارب 1.2 مليار درهم، لترتفع إلى ما يزيد عن 1.5 مليارات درهم سنة 2018.

وكثفت الشركات المغربية من وارداتها من أجهزة شاشات التلفاز وأجهزة الاستقبال الرقمية الصينية والتركية في الربع الأول من العام بما يقارب 400 مليون درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - محمد من السعودية الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:21
اسعار شاشات ال LED رخيص جدا مقارنه بالسنوات الماضيه
شاشة LED حجم 65 بوصة 4K ذكية يبلغ سعرها 3400 درهم في المتوسط .
سبب انخفاض الاسعار نزول تقنيات احدث QLED و OLED حيث تصل اسعار الشاشات من هذه النوع لنفس الحجم 15 الف درهم .
2 - رضوانالعلالي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:27
اولا توركيا مشي دولة مصنعة 100 في 100 اغلب الصناعات ديالها ديال اسراءيليه تقريبا جميع الصناعا لي تتصدرها اسراءيل الى العرب عبر توركيا مثلا التلفاز كم ماركا صنع اسرايل
3 - العبدي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:29
أين هو العلمي وزير المونطاج و الارقام الخيالية التي لا أناقة لنا ولا جمال فيها ، حنا نمونطيو و فرنسا تربح ، العلمي هل من الصعب ولوج مغامرة الصناعات الكهربائية المنزلية ؟!
4 - Falcon الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:39
وأين منتجات المغرب؟ الحرشة و المسمن و البغرير، ياأمة ضحكت عليها الأمم، مغرب القرن 21، مغرب الكسل و النوم و السبات واللصوصية و تهريب المال العام للجزر، مغرب السلحفاة، الدولة تحمي الصناعة المغربية التي لاتقدم للمستهلك سوى الزبالة و المواد المضرة، تعلموا من أسيادكم الترك و لو 1%، فالحون فقط في تطبيق رسوم جمركية ظالمة لمنعنا من التمتع بمنتجاتهم الرائعة، افعلوا مثلهم ياكسالى!
5 - منطلق الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:40
بين الدول الناشئة كتركيا و الصين و حتى كوريا كان واجب علينا كمغاربة أن يكون مغربنا بينهم..فمتى نتخلص من فيروس التبعبة المطلقة.. و نحرك عجلة الصناعة المثقلة حاليا بأوحال الإتكال على الغير. ؟
6 - الكرز عبد ربي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:43
سؤالي الوحيد ما نصدر ماهي صناعتنافي بلدنا المبيب؟
7 - نظرة عن بعد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:55
55 بوصة سعرها 485 اورو نوع باناسونيك بالمانيا الاسبوع الفارط ، وسعر 50 بوصة بكراج علال 4500 درهم يعني 55 بوصة ستكون 5000 درهم او اكثر المعيشة غالية في المغرب ، غسالة الملابس تبدأ من 250 اورو ، وفي المغرب تبدأ من 3000 درهم ، الله يستر المغرب غادي بوتيرة القطار السريع الذي لا يتوقف الا في محطات الرئيسية
8 - العربي المكناسي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 09:03
الشركات الكورية لم تخفض اسعارها بل انخفضت تكلفة انتاجها حيث تنتج غالبية تلفزيونات سامسونج و LG المتوفرة في الاسواق من مصر الشقيقة و بجودة و ضمان المصنع الكوري

وبالعودة الي الانواع الصينية فهي تستغل نظام الاندرويد (ٍSMART TV) المتوفر في غالبية اجهزتها من الناحية التسويقية مع جودة منخفظة حيث ينبهرو ينخدع الزبون بوجود التطبيقات في التلفاز لكن جودة الجهازهي سيئة جدا وخصوصا الشاشات التي تبدا اضائتها بالخفوت تدريجيا مع الوقت مع الوان محدودة جدا (بيكسل) وهنا اقصد الماركات الصينية و ليست الماركات العالمية المعروفة و المصنعة في الصين.
نصيحة من القلب : قم باختيار الاسماء المعروفة بغض النظر عن السعر و خصوصا اجهزة التلفاز التي تعمر لدى المستهلك .
9 - مهتم الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 09:15
الله يهديك راه غير تلفاز القديم ديمودا اما تلفاز 4k HDR smart tv باقي داير الثمن .....غير البياعة ديالنا كانوا تيغمقو على الناس لي ميتعرفوش في التلفاز وتيبيعوهم تلفاز 720 pixl بثمن full hd ومن بعد بقاوا تيبيعهم full hd بثمن 4k دابا كلشي هرب من تلفاز full hd وداكشي علاش طاح ثمن ديالوا ولاو تيشريو 4 k في حسن ان اخر مكاين في تلفاز في اوروبا واصل لاكثر من 8k. ثم كاين بلد المنشا فتلفاز سامسونغ المركب في مصر ليس هو المركب في الصين او هنغاريا ولكل ثمنه
10 - mehdi الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 09:16
قطاع الأجهزة المنزلية في المغرب مازال مفتوحا فقط أمام الاستيراد في غياب توطين لهذه الصناعة التي ربما تعاني من صغر السوق المغربية و ضعف القدرة الشرائية للمغاربة، الذين عكس الغربيين مثلا، لايجددون أجهزتهم المنزلية إلا بعد زمن طويل، رغم التجديد التكنولوجي الذي تعرفه المنتجات.
ورغم هذا, كان في اعتقادي أن لدينا شركة وطنية مختصة في هذا المجال، (والكلام عن siera) لكن اتضح أنها فقط شركة مستوردة من الصين.
11 - مغربي و صافي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 09:31
حبدا لو تم اسيتراد السيارات الصينية و التركية حتى تنخفض اثمنة السيارات بالمغرب و ضرب اللوبي المتحكم في القطاع في مقتل.
12 - عادل الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 09:39
هذه نتائج الحكام النزيهين مي بعد 10 او 15 سنة كاتبان النتيجة
13 - Youssef الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 09:43
و أين هي الصناعة المحلية ، أليس باستطاعتنا تمويلها لمنافسة الأتراك و الصين؟ أين هي وزارة الصناعة و ما رايها؟ والله اعلم ...
14 - الوجدي01 الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:02
لا شيء يصنع في المغرب ...أتدرون أن جوالات أكسنت وتابلت التي هي ماركة مغربية ...نعم تصمم في المغرب ولكن تصنع في الصين ...لست أدري لماذا لا نصنعها في بلدنا ...الكثير يفتخر بان هناك جوالات مغربية ولكن في الأصل هي تصنع في الصين بناء على تصميم مهندسين مغاربة ...متى سوف نعتمد عن أنفسنا ...هناك سيارة مغربية إسمها البراق والفولغورا ...بدأت من شركة لاراكي موتورز منذ سنة 2000 واستمرت لغايرة 2004 ثم توقفت لأنها لم تجد الدعم من الدولة إرضاء لماما فرنسا ...فرنسا تعتمد أسلوب لي اليد للمغرب ...لكي تدعمنا في وحدتنا الترابية تعيث فسادا في المغرب ...كل استثمارتها مدمرة للمغرب ولا فائدة ترجى منها ...وهي تعلم أنها هي من خلقت المشاكل الترابية للمغرب ...مزقت المغرب وضمت جزء من أراضيه للدولة الجارة وهذا تاريخ لا يمكن إنكاره ومع ذلك هي تدعي أنها تدعمنا في صحراءنا المغربية ...وهي تعلم أن الصحراء هي في الحقيقة مغربية ولكن لها مصالح اقتصادية تستغلنا بها وتستغل الجارة الشرقية ...وسيبقى هذا الإستنزاف لغاية ما تباد خيرتنا وخيرات الجارة الشرقية ...وهذا غباء مستحكم لبلدينا ...أتمنى أن نستفيق ...الحدود الموروثة عن ال
15 - HASSAN الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:06
اوا صنعو لنا انتما نفس المنتجات وبعوها لنا بنفس الاثمنة
16 - متتبع متتبع الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:10
لم يظهر محترفوا النتقد امام هذا الرقم المهول لجهاز يعتبر من كماليات الكماليات والتى لا يشهدها احد اليوم الى نادرا فهذا الرقم يمكن ان يخفض الازدحام في المدارس والمستشفيات ولو بشكل طفيف واذا اضف اليه الاثمان الخيالية للهواتف الذكية التى لا يستعملها جل المغاربة في التفهات فقط فسنقضى على مشاكل التعليم والصحة في غضون عشر سنوات
17 - العربي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:10
من نهار طلع حزب العدالة والتنمية الاسلامي السياسي الى الحكم تحول المغرب الى سوق كبيرة لتجار الاتراك و حتى البقالة لم يسلموا من هذا الغزو فحاليا متاجر بيم التركية تتوغل في كل الاحياء مدن المغرب .
و الدار البيضاء وحدها تحتوي على اكثر من 300 متجر بيم تركي و العدد في ارتفاع مستمر
و هذا كما يعلم الجميع سيكون له انعكاسات كارتية على اقتصاد المغرب في المستقبل لان كل الدول الان تتجه الى حماية اقتصادها و منتوجاتها حتى امريكا البلد الاكثر لبيرالية اصبح يتبع سياسة الحمائية الاقتصادية
وكان من المفروض على المغرب ان يعمل اولا على دعم اقتصاده بدلا من دعم اقتصاد تركيا .
18 - الحمد لله الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:24
الحمد لله حنا ناعسين و كلشي كيجي حتى عدنا لا داعي لصداع الراس
19 - الفيلسوف الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:31
لا مجال للمنافسة اقتصاديا و الحضور سياسيا الا عن طريق التصدير... و لن تاخد الدول المصدرة مكانتها الا بالاخد بعين الاعتبار احد الأمرين او كلاهما. :
الجودة و كذا بتخفيظ الأسعار..
20 - reda الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:33
Message au ministre de l’industrie : il faut attirer les investisseurs étrangers dans l’industrie électroménagère. Créer un écosystème à l’instar de celui de l’industrie automobile.
C’est honteux de continuer d’importer des téléviseurs, aspirateur, machine à laver, … alors que le chômage est au plus haut au Maroc.
21 - متتبع الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:38
في السبعينيلت من القرن الماضي، اقتصاد المغرب كان يقارن باقتصاد تركيا و أفضل من اقتصاد الصين و كوريا الجنوبية .. اليوم اقتصاد الدول الثلاث تضاهي اقتصاد الدول الكبرى .. الفضل يعود بالأساس إلى لغات التدريس التي اعتمدت في الدول الثلاث .. فطنت مبكرا أن لا بديل عن لغاتها الأم المحكية كلغات تدرييس لكي تنموا و تتقدم وتزدهر
22 - صيني لاجيء بالمغرب الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:41
يعتمد الاقتصاد مغربي علي تصدير بطاطا والقمح ودقيق واستيراد شاشات وهواتف ذكية مما يجعل ميزان تجاري مغربي ضعيف اقتصاد مغرب يعتمد علي الباعة متجولين الذين يهللون في الازقة اصحاب مطيشة مطيشة ربعين ريال بيو بالي العسل هي البن هي صوب صنية صوب كوت ثلاجة قديمة فران كوكوت قديمة. نعطوك تلفازة ليد جديدة خبيز كارم الله ارحم بها الوالدين مغرب يعيش في عصر طاباشيري الاول حتي اقتصاد دولة ليزنديان متطور علي اقتصاد المغرب جافيل ساني كروا نعناع شيبة بالي بيو
23 - med الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:52
نقطة مهمة بالنسبة الذين يبحثون عن تلفاز SMART TV اسألوا عن نوع المعالج بورسيسور الموجود في التلفاز ومساحته لان ذلك مهم جدا لمشاهدة المباريات IPTV فقد تجد تلفاز 4K سمارت تي في ومساحة RAM هي 1M وهو ما يعني .....قالب كبير هزيتيه .....وحتى في الهواتف فمساحة المعالج ونوعه هي كلشيء في الاجهزة الالكترونية لانه اذا كانت مساحته صغيرة فانه الهاتف او التلفاز او الحاسوب لن يعمل بكفاءة وعلى مستوى الهاتف فسيسخن بسرعة ويصبح به تشنجات ام التلفاز فلا فرق بين 4K بمعالج ضعيف و صغير المساحة وتلفاز بوكرش القديم ايام التسعينات ....اما الحواسيب فلن تستطيع فتح اكثر من 4 صفحات بتشجنجات اذا كانت مساحة المعالج صغيرة امام iPTV حتى لو كانت لديك سرعة 100mg في الثانية فلن تفتح القنوات عندك وستكون لديك تقطعات كثيرة لان المعالج ليس بالكفاءة المطلوبة
24 - Marocain الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:57
L’objectif d’erdgan avec la complicité des frères musulmans : Les usines et les universités en turquie et les mosquées dans les pays arabes. Il est en train de réussir.
Sur hespress: tout commentaire defavorable à la turquie ou favorable au maroc est noté négativement même si on appuie sur like.
Vive le maroc
25 - khalid52 الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:21
قمتم بمقارنة غير منطقية لأن التلفاز في درب السلطان أو كراج علال يباع بدون فاتورة بعني خصم 20% عكس المحلات التجارية مثل مرجان ... الذي يباع ب 20% زيادة و شكرا
26 - conardinho الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:28
لقد تم الإعلان في يوليوز الماضي عن توقيع الدولة المغربية على مذكرة تفاهم مع شركة BOSCH لتوطين منظومة صناعية ECOSYSTEMEللصناعة الإلكترومنزلية.
وبالنسبة للتعليق 2: نعم هناك احتمال وارد أن تكون تركيا بوابة دخول السلع الإسرائيلية للمنطقة العربية.
أما بالنسبة للتعليق 10: شركة SIERA مغربية لديها مصنع في عين حرودة، وتنتج الثلاجات فقط في المغرب، أما باقي منتجاتها فتنتجها عن طريق المناولة في تركيا والصين وإيطاليا.
أما بالنسبة للتعليق 14: لاراكي سيارة كان كل جزء فيها يصنع في بلد، وهي ليست من النوع الذي يتطلب خط انتاج دائم الاشتغال، بل تصنع تحت الطلب، ولو كان مشروعها عنده فرصة كبيرة للنجاح والاستمرارية، لكانت تلقفت صاحبه دول أخرى واحتضنت فكرته، فالاستثمار في ذلك النوع من السيارات مكلف, ويحتاج ,وهذا أضعف الإيمان, إلى ميزانية كبيرة للبحث والتطوير لتحسين خصائص السيارة.
27 - MOCRO الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:29
إلى الوجدي 01
يبدو أنك تعيش خارج التغطية
حاول أن تخرج من الكهوف إلى عالم النور.
كل شيئ يصنع في الغرب الكافر والشرق الملحد أما في الدول العربية ومنها المغرب فصناعتها الجهل والتخلف كل دولة لها صناعتها
المغرب البغرير والكسكس والحرشة والنعنع الذي تجده في كل دولة وصل إليها المغاربة وهي 192 دولة
الجزائر بوخربوة
تونس لهريسة
مصر الفول المدمس
الأردن الفاصولية
السعودية حبة السوداء وكبسة الروز وبول البعير
28 - Observateur الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:59
لغة التدريس هي مصدر كل المشاكل التي نتخبط فيها منذ الإستقلال .. لقرايا خصها تكون باللغة المغربية اللي يتحدث بها الكبير والصغير .. يتحدث بها المثقف والأمي .. يتحدث بها الوزير و الشاوش و الأستاذ وعامل النظافة والعالم والدكتور ووو .. مغربة التدريس مع الإنفتاح على لغات العالم هو الحل الأنسب والمستدام للمشاكل التعليمية وغيرها، لكن أكثرهم لا يعلمون بمن فيهم المثقف و الأمي
29 - رستمي من غردايه الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:36
الاخ رقم 7 ..

المقارنه مع الدول الصناعيه او الثريه كدول الخليج خاطئه ..

عندنا مثلا لمل تصل السلعه الى المناء يتضاعف سعرها ب 100% تقريبا "الشحن النقل التفريخ ضريبه الاستهلاك 1% حقوق الجمارك 15-30 % الضريبه على القيمه المضافه 19% ... الخ"

اضف لهم هامش الربح للمستورد الوسيط و التاجر بالتجزئه يصير الثمن ثلاث اضعاف سعر المنشا

الدول المصنعه لا تلف السلعه كل هذه اللفه و دول الخليج تقريبا كانت بلا ضرائب

تحياتي
30 - مسلمة الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:37
من عمق امواج هذا الخبر وتدعياته اذكر لمن يهمه الامر لا تنسو حملة مقاطعة منتوجات الصين دعما لإخواننا الاويغور المستباحة دماءهم ..في الصين
31 - سعيد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 13:03
نحن أمة إستهلاك لا تصنيع ولا اختراع فلنستهلك في صمت
32 - عقل غير مشغل الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 13:04
حتى لاعبي كرة القدم نستوردهم من أوروبا . لاداعي للقلق ، كل شيئ موجود في بلدي المغرب لكن يحمل علامة **بلده الاصلي **
33 - حفيظ العمراني الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 13:22
في انتظار منتوج محلي قادر على المنافسة، تبقى المنتوجات الصينية والتركية أفضل من المنتوجات الفرنسية..
34 - Sverige الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 13:47
إلى المعلق رقم 3 المدعو العبدي اخي إذا لم نكن متمكنين من عبارات فلا داعي لاستعمالها عندما كتبت لا اناقة ولا جمل الصحيح لا ناقة ولا جمل، اضافة للبعض يستعمل لا يرثى لها في وصفه لشيء محزن مثلا والصحيح يرثى لها. وغيرها من التعابير التي لا تحضرني الان ، للإشارة أنا لست مدرسة عربي لكن انفعل عندما يستعمل البعض عبارات لا يفهم قصدها أصلا ويرددها كما سمعها دون محاولة فهمها وكيفية توظيفها. شكرا للنشر.
35 - عزالدين الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 14:10
الله يعطينا الرخاء هدشي مزيان بغينا كلشي يرخاص
36 - رشيد الغاضب الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 14:56
يبدوا ان الأمم تتقدم ونحن في مكاننا إذا لم نستثمر في البحث العلمي وبنفس ميزانية كرة القدم سنظل مكاننا ،اكن هيهات فالبرلماني مستواه الدراسي التاسعة أساسي لا أظنه يفهم حتى معنى البحث العلمي ،فكيف نطلب منه فوق ادراكه،والدكاترة يطالبون من التاسعة أساسي الوظيفة يالله الظلم بعينه.
37 - tangeroise الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 16:23
أنا شريت هذي سنتين تلفاز K7 UHD 50 ب 9450 درهم
وكانحس براسي تشمت
38 - Gomari Said الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 16:44
بالنسبة لللات المنزاية electrodomésticos فقط الجزاير دولة مصنعة لهدا النوع من الصناعات كان بالاولى استيراد منتجاتها ولو ان قطع بعضها صينيي المصدر لكنها تصنع اجهزة الاليكتونيك

تركيا بلد جميل لكن يجب ان يكون توازن في الميزان التجاري رابح رابح اعتقد يجب مقابلته باستتمارت تركية او بسياح اتراك او استيراد سلع مغربية في المقابل مقابل لما يخسره السواح المغاربة هناك ومايستورده المغاربة بصفة عامة

للاشارة دولة الصين تفرض على مواطنيها السياح البلدان التي يمكن ان يزوروها اما لانها زبون مهم مستورد لسلعهم او للعلاقات الاجتماعية والا قتصادي

تجد المغاربة والمغربيات كسواح في عدة دول تركيا تايلند .مصر..السعودية للعمرة ... مع انهم يصنفون فقراء وينتمون لدولة متخلفة وفقيرة.
39 - ABDOU_de_CASA الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 18:15
ردا على الاخ الدي عنون تعليقه : Gomari Said رقم 38


دولتك لاتنتج حتى غداء شعبها، ومابالك أن تكون دولة مصنعة؟!
كيف يعقل أن تقول عن بلدك الجزاير دولة مصنعة وهي لاتنتج حتى غداء شعبها كما في علم الجميع.. لكم أزمة كبيرة حتى مع الحليب.. مع العلم أن بلدك تستورد كل حاجياتها من المواد الغدائية وبدون اسثتناء..
تحاول أن تعطي حجما لبلدك أكبر من حجمه الحقيقي وكأننا سذج وأغبياء لا نفهم واقعكم الحقيقي والمزري؟!!
خزعبلاتك هاته للأسف لن يصدقها اليوم حتى النساء العجايز والأطفال الصغار عندنا..
كيف يعقل إدن أن يكون بلدك دولة مصنعة والجميع يعلم أن شباب بلدك وحتى فتياته يموتون يوميا غرقا في البحر هروبا من الفقر والبطالة والمآسي الجتماعية طمعا للوصول إلى أروبا من أجل غسل الصحون في المقاهي والمطاعم هناك، يكفى أن شباب الجزاير من اكثر شباب شمال إفريقيا الذين يحرقون لأروبا هذا بشهادة هيئات وجمعيات أروبية..
أنت للأسف جعبتك فارغة نظرا لأن مستواك الفكري والمعرفي متواضع جدا؟!
وكل من سيقرء تعليقك سيلاحظ ذلك بنفسه..

إن لم تستحيي من نفسك فقل ماشئت!
40 - الطاهيري العلوي عبدو الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:02
الى الأخ العبدي : لاناقة لنافيها ولا جمال وليس لاأناقة.
41 - محمد بنحده الخميس 19 شتنبر 2019 - 21:30
السلع التركية والصينية تجذب المستهلك المغربي بثمنها قبل جودتها وتنافس بذلك سلعنا المحلية التي تبقى حبيسة الرفوف وفي هذا كساد لبضائعنا بسبب هذه البضائع لذلك يجب منافسة المحلات الصينية هذه والتركية بتقديم سلعنا باتمنه مماتله او قريبة من اثمنتهم
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.