24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | تفشي "فيروس كورونا" يهوي بتوقعات النمو الاقتصادي في المغرب

تفشي "فيروس كورونا" يهوي بتوقعات النمو الاقتصادي في المغرب

تفشي "فيروس كورونا" يهوي بتوقعات النمو الاقتصادي في المغرب

بعدما كانت حكومة سعد الدين العثماني تُعوّل على تحقيق نمو للاقتصاد الوطني في حدود 3,7 في المائة خلال السنة الجارية قبل سنة 2021 الانتخابية، ظهر "فيروس كورونا" المستجد وضرب عرض الحائط جميع التوقعات.

ويتوقع أن يتراجع نمو الاقتصاد العالمي بشكل عام خلال السنة الجارية، بسبب تأثر عدد من القطاعات؛ وهو الأمر الذي سينتج عنه فقدان الملايين من مناصب الشغل عبر العالم.

وفي المغرب، بادر البنك المركزي إلى تخفيض توقعاته بخصوص النمو، حيث قال إن النسبة لن تتجاوز 2,3 في المائة نتيجة التأثير المزدوج للظروف المناخية غير الملائمة وانتشار داء "كوفيد 19" على الصعيد الدولي.

وتبقى توقعات بنك المغرب الجديدة أكثر تفاؤلاً؛ فالمركز المغربي للظرفية أشار، في معطيات حديثة صادرة عنه، إلى أن النمو لن يتجاوز 0,8 في المائة خلال سنة 2020.

وبنى اقتصاديو المركز هذا السيناريو الصعب على فرضيات عديدة؛ من بينها توقع انتهاء الأزمة الصحية في منتصف العام الجاري، على أن يتم التعافي تدريجياً.

كما اعتمد المركز أيضاً على توقع تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي في حدود 2 في المائة، إضافة إلى توقع محصول حبوب في المغرب لن يتجاوز 40 مليون قنطار نتيجة الموسم الفلاحي الجاف.

ويرى المركز المغربي للظرفية أن تخفيض سعر الفائدة الرئيسي، الذي أعلنه بنك المغرب، لن يكون له تأثير فوري على الاقتصاد.

وأشار المركز سالف الذكر إلى أن إنشاء الصندوق الخاص بتدبير "فيروس كورونا" المستجد والتضامن بين المغاربة يمكن أن يجنب إفلاس عدد من الشركات، وتوقع عودة أسعار النفط في منتصف العام نحو 50 دولاراً للبرميل بعد الهبوط الذي سجله إلى 30 دولاراً.

ويتجلى من توقعات المركز أن القطاع الفلاحي سيعرف انخفاضاً في القيمة المضافة بنحو 3 في المائة، بسبب الظروف المناخية غير الملائمة.

ويوجد قطاع الإيواء والمطاعم ضمن الأنشطة التي تضررت بشكل كبير جراء تفشي "فيروس كورونا"، حيث يتوقع المركز أن تنخفض قيمته المضافة بالقيمة الحقيقة بنحو 25 في المائة على اعتبار أن الانتعاش سيكون بطيئاً وصعباً.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - reda الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:09
Les deux semaines à venir sont cruciales. La température va baisser, ce qui favorise très considérablement la propagation du virus à une vitesse très très élevée, comme ce qui est arrivé en Italie et en France. Si on résiste et on reste chez soi à la maison les deux semaines qui viennent, après vers la fin d’avril les températures augmenteront et le virus perd sa puissance de propagation et de contagion. Il faut que tout le peuple marocain soit conscient de cette réalité. Restez chez vous les deux prochaines semaines, c’est très critique et très déterminant inchaa ALLAH
2 - Bouchaib الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:12
وانزلنا من السماء ماء فاخرجنا به من التمرات.رزقا لكم.

وان تعدو نعمة الله لا تحصوها ان الانسان.....
3 - الفلاح المتضرر الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:15
الجفاف التاثيرات السلبية لفيروس كورونا على القطاع الفلاحي اللمبالات المسؤلين جعلت مشروعي الفلاحي يتدهور فقلت مساهمتي في الاقتصاد المحلي والوطني من حيث الانتاج وتقلصت خلق مناصب الشغل فهل من اذان صاغية
4 - خديجة الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:16
خوتي انا عملت في إحدى الشركات وانقطع تسجيلي بالضمان منذ 06يونيو بسبب إغلاق الشركة وحصلت على عمل في 10فبراير إلى غاية 10مارس ولم يتم تسجيلي بعد بالضمان الاجتماعي هل استفيد رغم اني عندي نقط 4000
5 - عادل الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:19
كورونا ستعيد المغرب لسنوات إلى الخلف...
6 - مواطن الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:22
نطلب سلامة المواطنين قبل التفكير في النمو الاقتصادي . الآن نختاج إلى مقالات تنمي الوعي الصحي للمواطنين وتقوي التماسك الاجتماعي والتضامن.
7 - نداء الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:31
نداء من اجل الإنسانية ،،المغاربة معرفون عليهم التضامن في أوقات الأزمات .اتنما من جلالة الملك ان يعلن مرسومه الشامل لسجناء السياسين وسجناء حراك الريف في هذه الظروف الراهنة الصعبة التي يمر بها العالم بتفشي كوبيد 19 ( كرونا ) نسال من الله اللطف والعفو..
8 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:35
تفشي "فيروس كورونا" يهوي بتوقعات النمو الاقتصادي في المغرب . نحن لسنا في هاته المرحلة الان . اليوم انها مسالة حياة او موت .
الصحة لي كتجيب الفلوس وليس العكس
9 - اشوز الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:37
هناك من يلعب باقتصاد الناس والدول القليلة الخبرة في الاسواق والبورصات وغيرها ،فاصابة 170شخص لا تمتل شيءا امام مايحدت في دول الجوار.واتضح في العديد من المصادر ان سماسرة البورصات الدين خسرو بعض اموالهم لازالو يبحتون عن طرق عدة لاسترجاعها عبر توزيع الخسارة علي العديد من الدول .فالمرجو من القيمين علي بورصة المغرب الانتباه لمتل هده الامور .
10 - المعروفي الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:45
في الحقيقة نحن دائما نعيش كورونا اقتصادية .....
فالصناديق الاجتماعية ضربها التلف من قبل ان تكون كورونا .....
11 - خليل الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:46
نتمنى من الله ان يرفع عنا اابلاء وان نتعظ من درس كورونا ونعتبره حافزا لنغير كثيرا من السلوكيات والاخلاق السلبية .وان يتفانى كل منا في خدمة وطنه كيفما كان عمله فلو كان لنا تعليم جيد ومستشفيات في المستوى لما وصلنا الى هذا الرعب والخوف من القادم من الايام.
12 - Redakitsurf الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:48
أين المكي نتاع الصخيرات...يداوي كرونا بالطاقة ديالو...هههههه هرب خاف على راسو .
لا يصح إلا الصحيح...وقت المعقول توفيق الله سبحانه بالعلم هو لي كينفع...ماشي الدجل و الخرافة.
فيناهما جيوش الشوافات...و الرقاة المرتزقة..و بأئعي الوهم...يداوو كورونا...و لا هربو.. دابا..
إتعضوا و براكا من الجهل و التقليل من قيمة العلم ...شكون نفعكم دابا مع كورونا...
13 - ندم مخادع الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:53
مثل الاية . قال ربي ارجعون لعلي اعمل صالحا فيما تركت
14 - dada الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:56
في هذه الظرفية الحرجة التي يعيشها العالم الكل يجب ان يساهم في الحد من هذه الجائحة ومن هنا اقدم تحية اجلال وتقدير لاطقم الطبية التي لاتنام كمااتمنى ان يبرهن السادة الاطباء المنتخبون في البرلمان عن وطنيتهم المعهودة وينزلوا للميدان ليساعدوا زملائهم فمثلا د عبدالله ابوانو ينزل الى دائرة مكناس المنتخب بها والتي تعرف ا رتفاع في عدد المصابين
15 - تايكة غرماد الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:58
الى المعلق عادل ألذي يقول كورونا ستعيد البلد الى الخلف انا أقول السياسة الفاشلة والخاطئة والقرارات اللاشعبية والاجراءات الغريبة منذ عشرات السنين هي التي حطمت البلد وجعلته داءما في الخلف بالاضافة الى التسيب واللاعقاب والريع وانعدام دولة المؤسسات والحق والقانون !!
البلد قبل كرونا كان مدمر أصلا وبشكل متعمد وممنهج من اجل ابقاء التحكم
16 - هشام الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:00
لايمكن لأي اقتصادي ان يتنبأ بمستقبل الاقتصاد العالمي ومعها المغربي إلا بعد إنكشاف جائحة كورونا، لكن الظاهر ان العالم يتجه نحو ركود عظيم سينتج عنه موجة غلاء شديدة بسبب تذخل الحكومات لإنقاذ الشركات المفلسة،
17 - sup الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:00
لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِۦ ۖ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُۥ فَلْيُنفِقْ مِمَّآ ءَاتٰىهُ اللَّهُ ۚ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَآ ءَاتٰىهَا ۚ سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا
18 - rachida الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:00
انشاء الله المغرب غادي أوقف على رجليه الله ابعد علينا هاد الفيروس الله انصر سيدنا محمد السادس واحفطو لينا
19 - ليس المغرب فحسب الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:01
كرونا اثر على اقوى الاقتصادات في العالم وبسببه تبين افلاس انظمة صحية كنا نعتبرها الى وقت قريب ضمانا لصحة مواطنيها كالمنظومة الصحية الايطالية الفرنسية او الاسبانية فما بالك باقتصادات دول مثل المغرب . لا افهم بعض المقالات تتكلم على المغرب وكانه ينتمي الى نظام شمسي اخر .
20 - عبد الصمد الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:07
البحت عن الخروج من المأزق جاب الله كرونا نختبأ من ورائها ،الشعب يعلم اننا على شفى حفرة واننا اصبحنا رهن للبنك الدولي واننا نسير من الخارج ولا وجود لاللحكومة ولا للحاكم .
21 - هشام الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:09
دبا لقاو السبة اي حاجة غعوقع فيقوليك بسبب كورونا .وحنا عارفين البلاد وحنا ماليها
22 - Yanis الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:15
Coronavirus vas chuter l economi mondial est on vas revenir 50 ans en arrière sauf la Chine qui va véhiculer le monde
23 - المخلوف الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:15
ان النجاعة الاقتصادية لا يمكنها ان توتي اكلها الا اذا كانت التوقعات المستقبلية مبنية على معطيات علمية مقرونة بارقام توقعية يكون فيها هامش الخطأ أو العجز مدروسا بطريقة دقيقة .
ان الاقتصاد المبني على نظرية تكيبف الحاجيات والمتطلبات مع الامكانيات إضافة إلى ما هو متوفر مع الاخد بعين الاعتبار مؤشرات النمو او الانكماش الاقتصادي لا يمكنه ان يأخذ منحى تصاعدي الا اذا كان ودوما يضع بين اولوياته الطوارئ وذلك بإنشاء صناديق وتخصيص ميزانيات استثنائية لمواجهة كل طارئ قبل حدوثه وهذا ما ينقصنا و يجعل سياساتنا الاقتصادية غير متوازنة لانها تكون ارتجالية ومتدبدبة ولا تعتمد على التخطيط الطويل والمتوسط الأمد.
24 - المستعصم بالله الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:27
هناك احتمالان لا ثالث لهما في أزمة كورونا إما أن تنجح سياسة الدولة في الحجر الصحي المقرر انتهاؤه 22 أبريل و هذا مبني على النتائج و إما أن تعيد الدولة حركة الإقتصاد في حال تفشي الوباء لانه مع انتشار الفيروس بطريقة خارجة عن سيطرة الدولة سيصبح الحجر الصحي بدون فائدة و قد يتسبب في جائحة اقتصادية و اجتماعية غير مسبوقة بالمغرب
المحير في هدا الفيروس الغير مرئي أنه هو من يتحكم في سياسات الدول و هو من يدير المعركة و هو من سيتحكم في النتيجة و العالم ماعليه سوى أمام عجزه في إيجاد لقاح إلا وضع سيناريوهات محتملة و انتظار رد فعل كوفيد التاسع عشر و الواضح أن كوفيد سيغير ماعجز عنه ملايير المستضعفين من البشر فالمضاربون خسرون ملايير يوميا و سطوة الغرب على الدول تضعف تدريجيا و ترمب زعيم أقوى دول العالم يدعو الله رفع البلاء في حين ملاحدة العرب يزعجهم ذكر الله حقا كوفيد فضح المستور و الحمد لله رب العالمين
25 - حليم الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:48
متى ستهتم لجنة اليقظة بالمياومين وتجار القطاع غير المهيكل..؟
26 - أنا هوا الأربعاء 25 مارس 2020 - 12:09
من هم المسؤولون في خراب هذا الوطن في نضركم ؟؟ (المغريب بحال شي بيكالة طلقتيها من راس الجبل بلا فرانات ) العشوائية ثم العشوائية و لا شيئ غير العشوائية...
27 - كفى من الاقتصاد الأربعاء 25 مارس 2020 - 12:50
كفى من الحديث عن الاقتصاد في زمن كورونا.قد يرحل الانسان اليوم او غدا فيما ستنفعه هذه التوقعات.كفى من العشوائية و الثرثرة فالمسالة مسألة حياة أو موت و من يتحدث عن المال و الاقتصاد و البورصة و العجز التجاري و التضخم و غير ذلك من المصطلحات الاقتصادية فقلبه مملوك للدنيا.
28 - مواطنة الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:23
في ظل الحجر الصحي الذي نمر منه حاليا والذي نرجو ان يكون ناجحا في القضاء على وباء كرونا كوفيد 19 وكبح جماحه .

ولا يمكن أن يتأتى هذا اذا لم نوفر المؤونة ومنح مالية للتغلب على الجوع والمشاكل الاجتماعية التي يمكن ان تطفو على السطح والتي تتخبط فيها الفئات الفقيرة والمعوزة والهشة والعالم القروي الذي يمر من ظروف جد صعبة في غياب الدعم من طرف الجماعات والمجتمع المدني وغيرهما وفي ظل غلق الاسواق للحد من تفشي الفيروس .

الالتفات تم الالتفات الى هاته الفئات حتى ينج الحجر مائة بالمائة .
29 - مغترب الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:50
الى خديجة يجب ان تكوني مسجلة في الضمان الاجتماعي على الاقل من 1فبراير الى ان حلت الجاءحة من اجل الاستفادة من صندوق الضمان الاجتماعي
30 - I LOVE MOROCCO الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:03
L'economie monidiale et par riquochet celle du Maroc seront grandement affectées par cette crise. Ils n'y a aucun doute la dessus. Mais il faut penser quelque chose malheur est bon.C'est l'occasion de repenser l'econmoie du payer et reprendre en charge les secteurs stratégiques.é .
31 - عبد الله الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:08
نحن في المغرب نعيش في الأوهام ما الفرق ٪7من النمو في المغرب أو تراجع إلى ٪1
كرونا اجتاحت العالم
مدخول مدينة كبيرة في الولايات المتحدة تساوي فرنسا
مدخول مدينة كبيرة في اروبا تساوي المغرب
المشك في المغرب انخاره الفساد
وحد يستر على واحد
32 - غيثة الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:50
إدا سلم المغرب من هده الجائحة بسلام فمن بنى الإقتصاد سوف يعيد بناءه و الوقوف على رجليه، فالإقتصاد هو المواطن ....ودمتم سالمين
33 - جرسيفي الأربعاء 25 مارس 2020 - 15:55
لا يا سيدي لا كرونا ولا غيرها تستطيع ان تفعل شيئا لا في الاقتصاد ولا في غيره . ولا يعلم الغيب الا الله . فالانسان اعطاه الله المشيئة يفعل ما يشاء وضع الله قوانين ونواميس للكون لا تتغير لموت احد ولا لحياته . لكن عندما اعطى الله المشيئة للنسان اعطاه معها العقل وبعث رسله تبين له طريق الحق فمن اتبع رضوان الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون . ومن رضوان الله هذه الايام هو ان تجلس في بيتك لا تخرج منه الا لامر ملح يدعو الخروج من البيت كعمل او تبضع. ومن خالف ذلك فهو ظالم لنفسه و لامته. لذلك على الكل التزام بيوتهم والصبر وفي الشدائد يظهر الرجال . نطلب من الله عز وجل السلامة لكل الامة في مشارق الارض ومغاربها ولكل البشرية جمعاء.
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.