24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | هل تؤثر حملة المقاطعة على أداء الشركات الفرنسية في المغرب؟

هل تؤثر حملة المقاطعة على أداء الشركات الفرنسية في المغرب؟

هل تؤثر حملة المقاطعة على أداء الشركات الفرنسية في المغرب؟

سلوك احتجاجي بدأ يترسّخ في دواخل المغاربة، على امتداد السنوات الماضية، بعدما صار بديلا لثقافة التظاهر الميداني، حيث يتعلق الأمر بالمقاطعة الاقتصادية التي تتبناها شرائح مجتمعية واسعة، قصد التعبير عن رفضها لبعض الممارسات أو التصريحات؛ داخلية كانت أو خارجية.

وقد قاطعت أطياف مغربية في الأيام الأخيرة مجموعة من المنتجات الفرنسية، ردا على ما اعتبرته "هجوماً" على المسلمين، ثم سرعان ما اكتست المقاطعة بُعدا وطنيا، بَعد تعميمها في الشبكات الاجتماعية، إذ لم ينحصر تأثيرها على المغرب فقط، بل شملت بلدانا مشرقية كثيرة.

وفي هذا الصدد، قال عمر الكتاني، أستاذ التعليم العالي والخبير الاقتصادي، إن "وسائل الاحتجاج عند الشعوب كانت تعتمد على الإذاعة والتلفزيون في حقبة زمنية، لكن تقلصها دفعها إلى اللجوء إلى المظاهرات؛ غير أن تعرضها للعنف أيضا فتح الباب أمام المقاطعة الاقتصادية".

وأضاف الكتاني، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "هناك حساسية كبيرة من الاقتصاد في العالم، حيث نعلم بأن الشركات متعددة الجنسيات هي التي تستحوذ على العالم؛ ومن ثمة فإن أي مقاطعة لمنتجاتها يشكل تهديدا واضحا لها، لا سيما أنها تتخوف من انتقال عدوى المقاطعة إلى بلدان أخرى".

وأوضح المتحدث أن "المقاطعة في المغرب أجبرت مدير شركة فرنسية على القدوم إلى المغرب من أجل احتواء الوضع في وقت سابق، لأن فرنسا باتت تتخوف من انتقال عدواها إلى دول إفريقية؛ لأن هذه الأخيرة تنظر إلى المغرب على أنه دولة نموذجية في القارة السمراء".

واستطرد: "المقاطعة ليست سلاحا وطنيا فقط، بل تكتسي بعدا دوليا، بدليل أن فكرة مقاطعة البضائع الفرنسية سرعان ما انتشرت بشكل سريع في العالمين العربي والإسلامي، بفضل وسائل التواصل الاجتماعي"، مبرزا أن "شعوب العالم الثالث تبتغي من المقاطعة الاحتجاج على سلوكات معينة".

ولفت الخبير الاقتصادي الانتباه إلى أن "الدول الغربية تتخوف من تبعات المقاطعة على اقتصادها الوطني، لأنها هي التي تحتاج إلى الأسواق الخارجية، بينما نحن عبارة عن أسواق داخلية فحسب؛ أي أن ما ننتجه ونستهلكه أكثر مما نصدّره"، مردفا: "ذلك يعني أن المقاطعة فيها تهديد واضح للأسواق الفرنسية في العالم، لأنها تعني مقاطعة آلاف البضائع الفرنسية التي تباع فيها".

وشدد الكتاني على أن "استفزاز الحكومات مغاير لاستفزاز الشعوب، فالحكومة تأخذ المصالح الاقتصادية والتجارية بعين الاعتبار، وتتخوف بذلك من اتخاذ أي مواقف رسمية، بينما لا تُلزم الشعوب بهذه الاعتبارات السياسية والإستراتيجية، ما يجعلها ردودا عفوية بالدرجة الأولى".

"المقاطعة تشكل نوعا من الانفلات على سيطرة الأنظمة القائمة"، يورد المصدر عينه، الذي خلص إلى أن "الشعوب لم تعد تلتزم بالمواقف الرسمية للأنظمة"، خاتما بأن "المغرب يعد من البلدان الأوائل التي لها تأثير كبير في المقاطعة، لأن أغلب البضائع التي تباع فيه ليست مغربية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (127)

1 - فرنسا الأفة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:10
تركيا قبل عشر سنوات كانت لا شئ حينما كانت دولة تابعة و تصدر منتوجاتها بشكل خام ... و لكن اليوم تركيا قوة وازنة إقليميا و دوليا بعد أن قررت المرور لصناعات لمختلف أنواعها و لا تصدر أي منتوج فلاحي أو صناعي أو سمكي بشكل خام ... و الأن رئيسها أصبح يصف ماكرون بالمريض النفسي و المجنون و يطلب من شعبه مقاطعة منتوجاته بالعلن .. أناشد السياسييةطن المغاربة و أصحاب القرار بإخراج فرنسا من المغرب مهما بلع الثمن نحن مستعدين لدفعه نحن كشعب ... فقط لنتحرر من إغتصاب فرنسا لنا ثقافيا و إقتصاديا و سرقتها لأفضل عقولنا و هذا كله لكي نتقدم للأمام ...
2 - مسلم وأفتخر الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:12
لا يهم ان تؤثر المقاطعة او لا تؤثر..المهم انها اضعف الايمان واقل شيء يمكننا التعبير به عن محبتنا لرسولنا محمد صلى الله عليه وسلم واستنكارنا للإساءة اليه
3 - مٌـــــواطن مَغربــــــي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:13
ماذا لو كانت المقاطعة على الشركات التي لها علاقة بفرنسا مباشرة مثل ليديك.. اتصالات المغرب.. اورانج.. مجموعة الأمن G4.. السيارات... مراكز الاتصال centre de appel.. متاجر الملابس والاحدية الفرنسية..
إما لافاش كيري او دانون او لوسيور فهيَ منتوجات مغربية فقط الاسم فرنسي...
4 - خالد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:15
ماكرون يعتبر الاساءة لرسول ملياري مسلم مجرد حرية تعبير و أنا بدوري أعتبر مقاطعة المنتجات الفرنسية مجرد حرية تعبير و سلوك حر وأدعو جميع المسلمين لمقاطعة جميع البضائع الفرنسية كعقاب على تعجرف و غطرسة حكام فرنسا. البدائل كثيرة ولله الحمد و طبعا هذا الكلام لن يعجب خدام فرنسا و سفراءها في المغرب و هذا بحد ذاته يعطيني متعة كبيرة
5 - سلام الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:16
من لم يقاطع البضائع الفرنسية فلا غيرة في قلبه على المصطفى الحبيب ص. فكيف سيطمع في شفاعتة إذن.؟؟؟؟؟؟؟
6 - مٌـــــواطن مَغربــــــي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:16
ولا ننسى كذلك الترامواي و قطارات tjv فهي شركات مملوكة لفرنسا
7 - TAZARINE الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:17
مقاطعة المنتجات الفرنسية واجب اسلامي للحد من النرجسية المكرونية
8 - المواطن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:17
لا تؤثر هذه الحملات على الاقتصاد الفرنسي: لان التأثير الحقيقي هو غلق السفارة الفرنسية وكل البعثات التجسسية الفرنسية التي تحكم البلاد وإعلان المقاطعة السياسية مع فرنسا انتصارا لرسول الله هذا هو الموقف المشرف فرنسا هي التي تحكم البلاد بمناهجها التعليمية والثقافية والسفارة الفرنسية هي التي تحكم دول شمال أفريقيا اما المقاطعة تؤثر شيء قليل جدا لان النظام الحاكم هو المسؤول عن قطعدابر الشركات العملاقة في البلاد وليس المواطن لان السلطان للدولة والمواطن لا حول ولا قوة له فرنسا دولة استعمارية عميقة غزت البلاد العربية وسوقت ثقافتها ولها احزاب علمانية تحكم البلاد
9 - ''''''''''' الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:17
الخاسر الاكبر لن تكون فرنسا . تداعيات خرجات اردوغان بمقاطعة المنتجات الفرنسية ضربت البارحة في العمق اقتصاد تركيا .فالليرة التركية تهوى الى ادنى مستوى لها على الاطلاق وتسجل 19’8 مقابل الدولار وايضا خروج المعارضة في تركيا بالاستهزاء باردوغان بتذكيره ان كل اكسسوارات زوجته من فرنسا وان السيارة المفضلة لاردوغان هي فرنسية ويجب ان يتخلى عنها اما اسواق اسطمبول فلم يعر العديد من المواطنين طلب السلطات بمقاطعة سلع فرنسا . واخاف ان مقاطعة بعض المواطنين او الدعوات التي تصدر من عدة جهات للمغاربة بمقاطعة السلع الفرنسية سنكون فيها نحن اكثر المتضررين . فهناك نشطاء فرنسيين البارحة طالبوا بمقاطعة السياحة بالمغرب
10 - Lamzabi الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:18
الاقتصاد المغربي هو من سيتاتر وليس المنتجات الفرنسية ، اذا قاطعنا فرنسا ومنتجاتها ستغلق جميع مصانعها في المغرب وخاصة مصانع السيارات والمواطن واليد العاملة المغربية من ستاتر
11 - مستمر الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:18
اتمنى ان تستمر المقاطعة و ان تأخذ البعد الديني وبدالك فأن كل واحد منا يشعر بأنه يحقق انتصارا لكرامته و دفاعا عن خير البرية صلوات الله عليه وسلم و الاجر انشاء الله بعد الممات.
12 - مواطن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:18
المغرب منذ الاستقلال وهو ينهج سياسة تعددية الشركاء الاقتصاديين بحيث لا يقتصر في معاملاته التجارية على طرف دون الآخر وهذه سياسة جنبته الكثير من المشاكل لكننا اليوم نرى فرنسا تستحوذ على أكبر نسبة من الصفقات التجارية رغم الاتفاقيات المبرمة مع تركيا والصين . نتمنى أن يعاد النظر في هذه الاتفاقيات حتى لا نقع في مشاكل تضر بمصلحة المستهلكين والاقتصاد الوطني خصوصا عند انعدام سلع مهمة كقطع الغيار والأدوية .
13 - الدكتور حسن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:19
لقد رأيتم كم أدلت المقاطعة لبعض المنتجات المغربية أدلت أصحاب القرار فيها لدرجت انها اركعتهم أمام الشعب يعتذرون و يبكون. نعم لها دور جد مهم و يجب التمسك بها بشدة و انتظام
14 - عبدو الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:20
السلوك الذي بدأ يترسخ عند الشعب المغربي هو أن ماما فرنسا خرجت من الحقول وبقيت في العقول وربت لنا أبناء من بني جلدتنا يحكموننا، لماذا لا تدع حكومتنا الموقرة شركات أخرى عالمية تستتمر في المغرب هناك شركات كبرى وكثيرة تريد الاستثمار في المغرب لكنها تصطدم بعراقيل كثيرة بينما الشركات الفرنسية تجد كل المساطير مجهزة ومكتملة لأنه الاستعمار الخفي يا سادة، فرنسا اي دولة دخلتها خربت اقتصادها وثقافتها خربت عقيدتها وهويتها أنه الكره الفرنسي لبلدان العالم الإسلامي ولبدان أفريقيا وووو دعوا الشركات الدولية الأخرى تستثمر دعوا أبناء الوطن بسثتمرون وينتجون شجعوا البحث العلمي والتعليم بالخصوص، اللغة الفرنسية أصبحت متجاوزة
15 - المقاطعة هي الدرس الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:21
نعم ان مقاطعة استهلاك كل المنتوجات الفرنسية كيف ما كانت من طرف المسلمين .(مليار مسلم) ستعطي لرئيس الجمهورية درسا لن ينساه ولمن يحاول المس او الاستهزاء بالاسلام و مقدساته.
16 - كنتري عبسى الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:22
المقاطعة يكون لها تاثير اقتصادي كبير على فرنسا اذا ما شمل حتى شركات التدبير التي تجمع اموالا كثيرة "بليكي " كما قال الازمي ولكن هذا ليس بيدي الشعب بل انه بيد الذين لا يشتغلون. بليكي
17 - مغربي قح الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:23
نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم تاتي بالافعال وليس الاقوال ،بنادم حتى صلاة الفجر ماتينوض ليها فوقتها وبغى ينصر رسول الله ؟! هادو لي نايضين مع هاد الموجة والله العظيم لو انه فرض عليهم دين رسول الله بالحرف لانه لا يطبقونه كما هو لا لقيتهم تاينبحو باغين حرية فرنسا.لا ادافع عن فرنسا ولكن راه هم لي عطاو لهاد قضية اكثر من قيمتها وخلاو فرنسا تبقى شادة فهاد الكاريكاتورات.الرسول صلى الله عليه وسلم كانو يقولو عليه فوقتو مجنون وساحر ورمي بالغائض وصبر على هادشي.الى كانت نيت شي مقاطعة يقاطعوا السلاح كذلك والخمور وطريقة اللباس لي من عندهم ماشي غير الفرماج.
18 - خالد بنسيدي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:23
هل يوجد في بلادنا خبراء؟ كلما أقرأ مقال في أي موقع ألاحظ عبارة يقول الخبير .... الاقتصادي . المالي السياسي العسكري.. إذا لماذا يقبع المغرب في مؤخرة الترتيب في أي مجال..؟. تساؤل...
19 - حسن إسبانيا الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:23
يجب حدف اللغة الفرنسية من المقررات المدرسية واستبدالها باللغة الإسبانية فرنسا لحد اليوم تظن أن المغرب ملك لها المقاطعة ثم المقاطعة لاول الدوال الإفريقية لكانت فرنسا كصومال
20 - محمد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:24
سوف لن توتر واكتر المغاربة ومنهم انا لن يقاطعوا المنتجات الفرنسية المغاربة اكتسبوا التجربة خلال مقاطعتهم لمواد سابقة في المغرب واضهر لهم دلك فشل التجربة
21 - مغربي غير مقاطع الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:24
ليس كل المغاربة من يقاطعون. انا غير مقاطع احب المنتجات الفرنسية ولو كره الكارهون. اصلا المنتجات الفرنسية غاليه وهادوك اللي كايطالبو بالمقاطعة من الاخوان اغلبهم مافحالهومش واصلا ماكيشريوش المنتجات الفرنسية باركة عليهم غير المنتجات التركية رديئة الجودة والرخيصة والتي ستزداد رخصا بسبب الانهيار الغير مسبوق لليرة التركية بسبب تصريحات اردوغان.
22 - le realiste الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:25
la seule et l l'unique leçon k on peut en tirer de cette pratique de boycotter les produits français , c ke chaque citoyen détient une part importante de la solution d encourager et consommer les produits et les services locaux .
23 - سباتة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:25
إنها فرصة لتشجيع منتوج الوطني المنتوجات الحليبية لدينا الشركي. الجودة.جبال.........
أمهات الدواجن تستورد من فرنسا..
أمهات دواجن البيض تستورد من فرنسا.
أغلب الأدوية البيطرية من فرنسا.
24 - سمير الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:27
لا يمكن اطلاقا ان تؤثر تلك الحملة على فرنسا لان هذه الاخيرة هي التي تحدد السياسة الاقتصادية للبلاد من طرف وكلائها، هي التي تحدد المشاريع التي يمكن لباقي بلدان العالم الاستثمار بها بالمغرب .. بالمنطق لو شركة رونو اقفلت يعني نهاية العالم ! في نفس اليوم الذي سترحل فيه رونو سيحل مكانها طويوطا او هانداي او هوندا .. لماذا نزاع الصحراء لم يحل الى يومنا هذا و فرنسا كذلك تمسك بزمام الامور بالجزائر . فرنسا تحتاج المغرب و باقي مستعمراتها و ليس العكس، رواندا عندما تخلت عن فرنسا و الفرنسية اصبحت من الدول النامية و قطعت اشواطا عدة في مجال التنمية . لا احد يعرف علاقة فرنسا بالمغرب بعد الاستقلال باستثناء الذين وقعوا على تلك المعاهدة و التي يتم تطبيق مقرراتها حرفيا .
25 - مواطن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:30
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد
26 - فارس بلا جواد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:31
#مقاطعة_البضائع_الفرنسية غادي تجيب فرنسا في التمم اصلا اقتصادها تيعاني من أزمة كورونا وقبل مع فشل الحكومة في تسير اضطرابات السترة الصفرة ودابا جا ماكرون رجع فرنسا للحجر الصحي الكامل مع هدا المقاطعة غادي تهبط فرنسا الي أسفل السافلين ان شاءالله ومغذي يبقى ليها الا استخلاص الضرائب من المستعمرات ديالها وبيع السلاح للعرب
27 - طنجةالعالية الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:31
هاته الحملة سوف تعطي نتائج مبهرة للمسلمين الذين خدلوهم حكامهم وسوف تنتصر الشعوب المسلمة لدينها ولرسلها وسوف يزداد الاسلام من أي وقت مضى ولا عزاء للحاقدين والفرنسيين واولاد ماماهم فرنسا مقاطعون مقاطعون مقاطعون وإن تنصرو الله ينصركم وعيد مبارك سعيد لكل المسلمين
28 - مغربي من باريس الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:33
داكشي اللي جنيتوه من مقاطعة أمريكا وإسرائيل غادي تجنيوه من مقاطعة فرنسا. بكل اختصار.
داك النهار شيشاني قطع رأس أستاذ قالو انه أساء للإسلام، البارحة عندنا فالمغرب الهيش قطع رأس حارس بالسجن (ماهو العذر؟) اليوم شخص ( أكيد غايكون مسلم) قطع رؤوس تلاثة أشخاص في مدينة نيس الفرنسية.
هادو هما اللي بغات تحارب فرنسا.
هاذ قطاع الرؤوس هم اللي غايخرجوا على المسلمين ، أما فرنسا فستضل فرنسا العظيمة
29 - مسلمة غيورة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:34
نبا بالصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم
نتمنى من المغاربة المقاطعة لانهم لا يردعهم الا المال لانها سلطتهم ويتعالون بها وهذا كله من صنعنا من ثرواتنا وبها تطالوا على اسياد البشرية بابي وامي يا رسول الله
30 - مقيم بألمانيا الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:36
ينبغي الإستمرار في المقاطعة ففرنسا لا يمكن أن تعطينا قيمة إلا إذا أعطيناها نحن لأنفسنا
31 - هيثم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:37
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا و بارك اللهم اجعل هذه الذكرى الزكية ذكرى سيد البشرية صلى الله عليه وسلم، اللهم اجعلها فأل خير علينا و عليكم بالصحة و العافية و زكاة في عمرنا و ابعد عنا و عنكم كل بلاء و مكروه.
32 - شاب عاطل الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:37
ستؤتر بقوة ادا ما قاطعو جميع المغاربة المنتوجات لان جل الإقتصاد المغربي محتكر من طرف شركات فرنسية
33 - بائع القصص الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:38
هذه اربع سنوات من مقتل محسن فكري بأبشع ما يمكن أن يتصوره الإنسان، هو طحنو في حاوية الأزبال.
للاسف الشعوب المعربة تدافع عن رموز اكل عليها الدهر وشرب ولا تدافع عن كرامتها وحقوقها.
بالأمس تم العثور على جثث متحللة لمغاربة شبان كانوا يحلمون بالفردوس الأوروبي...
كفانا من التظليل، من أراد أن يدافع عم الدين عليه أن بدافع عن كرامته اولا
ماذا سيحدث لو تجاهل الناس هذه الرسوم؟ لا شيء
ولكن إذا قامت القيامة بسبب موت المغاربة في البحار
سيتغير الكثير...
لقد أصبحنا مثل الببغاوات
34 - طارق الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:39
الاشكال ان هاد الشركات الفرنسية مخدمة عشرات الالاف و انا منهم . التأثير ديال المقاطعة غادي يكون على فرنسا و علينا . فكرو فمزيان و خليكوم من الشعارات الاردوكانية . بغيتو حطو 10000 عدم اعجاب على الرد ديالي . ولكن متخدعوش بصراع سياسي و استعماري بين اردوغان و ماكرون و استعمل فيه اردوغان الدين كلعادة. الاساءة لأي دين سواء الاسلام او حتى من يعبد الفأر هو عمل مرفوض . ولكن قبل ذلك خاص اصلاح الكتب الاسلامية لي اساءت هي للرسول الاعظم قبل ان يسيئ اليه ماكرون .
35 - Imrane الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:39
كنت وما زلت أؤمن بان فرنسا الاستعمارية هي سبب معاناتنا كشعوب مغاربية وافارقة فرنسا لن تتنازل بسهولة عن كعكتها في افريقيا
مقاطعة الشعوب لا تكفي بل ويجب تحرك الحكومات في الوطن الاسلامي والعربي من اجل كرامتنا كمسلمين وعرب وامازيغ سخصيا انا مقاطع ليس فقط المنتوجات الفرنسية بل حتى فكرة السفر من احل السياحة في فرنسا بلدي اجمل من فرنسا وعطا الله اابلدان في العالم لمادا التفمير فقط في بلد لا يحبنا وشعبه اناني ولا اعمم توجد فئة قليلة من الفرنسيين المحترمين الغير انانيين وغير متكبرين
36 - sarah الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:40
Je m'oppose ouvertement au boycott, je continuerai d'acheter des produits français.
أنا أعارض المقاطعة علانية ، سأستمر في شراء المنتجات الفرنسية.
37 - alcools ,les pisses الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:40
Champagne,Wisky,Vodka,bieres allemandes,vins rouges francais,aux prix exorbitants ,les alcools coulent à flot,
les buveurs les consomment et les pissent sur les murs ,c"est une maniere de les boycotter ,mais non le pjd va dépenser des milliards pour construire des wc pour canaliser les pisses pour éviter de sentir l"odeur des alcools fr ,ainsi les islamistes pjd participent au boycott des produits fr
38 - معلق الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:41
المقاطعة هي السلاح الفتاك ضد الشركات العالمية و الساسة المتعجرفين. الولايات المتحدة الامريكية تستخدمه، و من مدة، ضد الشعوب و الدول التي ترفض الخنوع. فرنسا تستنزف خيرات الشعوب و بإسم " حرية التعبير" تسيىء للدين الاسلامي. لمذا لا يقدر أحد في اوروبا الاسائة لليهود؟
39 - hassia KO الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:43
Des experts et Prof en economie on a assez,boycotter les produits francais sans Alternative,comprend que La Gare,des Diplome nulls,jama3 lafna
40 - Khalil الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:43
انها ليست المرة الأولى التى يتم الإساءة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم لذا اقسم اني ساستمر في المقاطعة ما دمت حيا
41 - متفرج الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:43
كان الكفرة يسبون و يشتمون الرسول مباشرة ، و كان يتجاهلهم و يدعو لهم بالهداية ، يعني قمة التحضر و العقلانية ،
اما نحن نقيم الدنيا و نقعدها لان ماكرون قال الارهاب الاسلامي،،،،فليقل ما يعجبه،،عادي جدا ،،،نصراني امريالي اتوقع منه اكثر من ذلك، يعني عبر عن رأيه و ان اختلفنا معه ، ما ماكان يجب نصل الى تهديد الفرنسيين ، و المقاطعة للمنتجات ....
هذا يظهرنا متخلفين و كأننا من زمن آخر......
42 - مقاطع الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:45
لقد أثبتت المقاطعة الإقتصادية نجاعتها كوسلة للإحتجاج في يد الشعوب المقهورة، في عالم غزته الرأسمالية المتوحشة المتغلغلة في الدول و الحكومات
لدالك تسارع الشركات متعددة الجنسيات لضغط على الحكومات لسن قوانين تجرم و تحد من سلطان هذه الوسيلة كما هو الحال في المغرب
ونرى من جانب أخر شركات فرنسية في المغرب الماسكة زمام قطاع الأجبان و مشتقات الحليب في المغرب كيف سارعت لطبع عبارة "مغربي 100%"،لنفي فرنسية هذا المنتج
43 - مرجان الربح في الجودة والاثمان الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:46
في المغرب اسواق ممتازة جميلة، كمرجان وهي مغربية رغم انها تستعرض بعض المنتوجات التي ليست مغربية، وكذالك بيم ولو انه تركي الا ان نسبة اكثر من النصف اصبحت للمنتجات المغربية الواجب مساندتها،
44 - محمد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:47
تؤثر لا تؤثر لا يهمنا و لا يضرنا
إلا تنصروه فقد نصره الله
45 - رشيد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:47
الإقتصاد المغربي بالأساس مبني علی الشرکات الفرنسية الستشمرة في المغرب فکيف نقاطع من هو يشغل مآت اليد العاملة علی سبيل المثا ل شرکة رونو في طنجة
46 - نبيل الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:51
المقاطعة ستألمهم اقتصاديا عندها سيحترمون مقدسات المسلمين و الجالية المسلمة خاصتا الحكومات و الاحزاب السياسية. سلوك ماكرون الخبيث كما ورد في خطاباته الرسمية بكل وضوح اساءة للنبي صلى الله عليه وسلم و اهانة و استفزاز للمسلمين و تبنيه الرسمي للكاريكاتور المسيئ بمبرر حرية التعبير الذي ليس في محله. هذه السياسة و الخطابات اللعينة نرد عليها بالمقاطعة الاقتصادية.
47 - الرسول منصور من عند الله الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:53
مقاطعة أضحكتموني والله هل المقاطعة تتجلى في قطعة شوكولاتة أو الجبن أو الرقائق
اذا كنتم فعلا تريدون أن تنتصروا لرسول الله الكريم فقاطعوا شركات الاسلحة وشركات الحافلات والقطارات
كيف نقاطع بضائع فرنسا وهي تتحكم في كل شيء تقريبا في المغرب الكبير ما هذا إلا ذر الرماد في العينين
سمعت الرئيس الجزائري يتوعد فرنسا في شخص ماكرون وهو يحث وزرائه على أن لا يتكلموا الفرنسية هل هذه هي المقاطعة والله هزلت لمًا نرى انه من يتحكم في مصير الشعوب ليس له دماغ يستطيع التفكير به
الرسول صلى الله عليه وسلم منصور من عند الله فكم من محنة مر بها في حياته ومع ذلك كان الصبر شيمته فمن فضلكم لا تظهروا لنا انكم تدافعون على الرسول وتحت الطاولة لكم روابط قوية مع فرنسا فحتى رئيس مجلس باريز الذي أخد هذا المركز بالحيل يقف بجانب ماكرون
48 - المقاطعة سلاح جِد جِد فعال الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:56
هل تؤثر حملة المقاطعة على أداء الشركات الفرنسية في المغرب؟

بالطبع نعم ستؤثر ، إن المقاطعة و الحصار الاقتصادي لمنتوجات بلد ما ستؤثر سلبا على الشركات المنتجة مما يدفعها لِطأطئة الرأس و البحث عن حلول لإيجاد حلول لرفع مقاطعة بضائعها ، لهذا المقاطعة سلاح قوي أقوى من الصواريخ و الديابات لأنه سيُكَبِّد خسائر ضخمة للبلد الذي ستُقاطَع منتجاته و إفلاس شركاته المُنتجة وبطالة يده العاملة . لكن يجب ان يكون شامل وليس مذبذب باختلاف آراء المُقاطِعين .
49 - BOUYAOMAR الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:57
il faut boycotter les alcooles ;les produits qui sont fabriqués en France

bouyaomar
50 - mostafa الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:57
المغرب لديه احسن موقع استراتيجي في العالم هو بوابة افريقيا مع اروبا و فرنسا تحتكر السوق يعني فلتذهب فرنسا و شركاتها الى الجحيم .... لو فتحو المجال امام المستثمرين الاجانب المتعطشين للدخول للسوق المغربي من كل الدول و سترون مغرب آخر باقتصاد قوي و نسبة بطالة شبه منعدمة....
51 - الى صاحب التعليق 4 الخميس 29 أكتوبر 2020 - 10:58
انت بتعليقك هذا تسيئء للمغاربة و للاسلام. ان كانت فرنسا حبيبتك وتغير عليها فإذهب، انت و من معك، اليها واترك المغاربة و شأنهم.
52 - السياسي الثقيل و الخفيف الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:00
عندما ينهج سياسي ما سياسة ما، المفروض أنه يقدر المنافع و المكاسب و العواقب و الخسائر حق قدرها. لم يعد هناك سياسيون من الوزن الثقيل؛ بل السياسيون الخفيفي اللسان و الشخصية و التأثير و الإنجاز و الرمزية. الانتخابات، الثروة و الكرسي أفسدوا كل شيئ. لم يعد للسياسي هم، وقت، رغبة، شهية في قراءة التاريخ و فلاسفة السياسة الكلاسيكيين و الميثولوجيا و كل مصدر موثوق يمكن أن يجعل منه رجل دولة حقيقي. هناك تعبيرات رمزية عميقة تعبر عن خطورة و فداحة دور السياسي: المشي على البيض؛ يُهشِّمها أو تسلم من وزنه الجسدي و الرمزي الثقيل أو الخفيف؛ الرقص على رؤوس الأفاعي؛ تلذغه أو يروضها؛ المشي على الأشواك؛ تدمي قدميه أو يعبر سالما بردا و سلاما؛ المشي في حقول الألغام التي قد يزرعها بغباءه؛ و أخيرا الرقص على نسب فوائد الأبناك في جحر المكاتب المخملية و المكيفة. هذا الرقص الأخير ينتج السياسي الخاتم في يد من صنعه؛ القصير بعد النظر الأنفي و العديم الحنكة السياسية. لنحكم فرنسا بالمقاطعة و اليد الاقتصادية. لا تراجع! الاحترام كلفته رمزية أو مدمرة؛ حسب خفة أو رزانة اللسان.
53 - محمد قطر الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:04
انا مقيم في قطر هنا قد تمت مقاطعة جل البضائع الفرنسية ورفعت شعارات مناصرة لنبينا الكريم عليه السلام في احدى مباريات كرة القدم
54 - سمير الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:07
أردوغان وأتباعه من الإخوان يتلقون ضربة قاضية حيث تراجعت العملة التركية الى أدنى مستوياتها على الإطلاق وتهبط الى قاع جديد.
كم مضحك هذا الأردوغان وأتباعه، يدعوا الى مقاطعة المنتجات الفرنسية وهو لا يعلم ان تركيا هي التي ستتضرر بشكل كبير فكل أوربا بجانب فرنسا، شاهدت اليوم في الأخبار الفرنسية أن تركيا تصدر لفرنسا أكثر ما تصدره فرنسا لتركيا، وعليه لو قررت فرنسا مقاطعة تركيا لانهارت تركيا كليا .. يقولها مقدم الأخبار وهو يستهزء من أردوغان..
زد على ذلك الدول العربية ومن بينهم المغرب دول فقيرة تحتاج لفرنسا وللسواح الفرنسيين والاستثمارات الفرنسية والصدقات والهبات الفرنسية والأوربية، لا تلعبوا بالنار ستحرقكم.. أعرف أن الإخوان لامنطق لهم ومستعدين لبيع بلدهم لأردوغان.. لا تدعوا الإخوان يدمرونكم كما دمروا بلدانهم.
أنا عن نفسي سأشتري كل ماهو مغربي وكل ماهو فرنسي. انتهى
من يريد معرفة النزيف الذي تتلقاه الليرة التركية عليه بزيارة موقع xe ويشوف السجل التاريخ للتدهور التركي
55 - Hmido الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:07
اشفق على نفسي وعليكم لانكم لا تعلمون معنى حرية التعبير ..وكم ضحى الاف الفرنسين ليحولوا فرنسا الى منارة تضيء العالم
56 - مرجان الربح في الجودة والاثمان الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:09
الى جميع المعلقين الذين اخذوا اجورهم مسبقة لينبحوا ضد المقاطعة:

اولا،هدؤوا من روعكم فقط من كان مسلما سيقاطع نصرة لنبيه، وانتم لستم مجبرون.
ثانيا ، ليست لدى المسلمين عداوة مع البضائع في حد ذاتها، بل مع من يسمح لماكرون بسبب الرسول والاسلام، وفي المستقبل القريب القضاء على الحجاب (اكيد سيعجبكم الامر لذا قلت المقاطعة فقط للمسلمين)
ثالثا مقاطعة قطر بدات قبل تركيا وقبل هما الكويت، فلا داعي لاتهام السيد اردوغان بانه الباديء وهو فقط يدافع عن نفسه.

المقاطعة ليست هدفها ايذاء احد، بل هي تصرف حضاري للضغط على الشركات الضغط على ماكرون بعدم ازدراء الاسلام و العرب ايضا ففي البرامج التلفزية يصورون كل غبي او محتال على انه مغاربي،
القضية قضية كرامة، ان نكون اولا نكون ونستحق رؤية الاخرين لنا على اننا حشرات.
57 - Atlassi الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:12
اقول لاخوتي المغاربة ، نحن جميعا على قلب واحد ؛ الا ان فرنسا التي ينادون بمقاطعة منتجاتها فهي البلد الوحيد الذي يقف معنا فيما يخص وحدتنا الترابية في مجلس الامن ولم يسبق ان صدر منها ما يمس بصحراءنا ، لذلك كان من الواجب استنكار الرسومات المشينة بشدة وتلقينهم حب المسلمين لنبي الهدى(ص) دون المساس بما هو اقتصادي لهذا البلد الصديق ولكم واسع النظر
58 - الدولة فاشلة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:13
المقاطعة هو ابسط حق مشروع للمواطن المسلم بما أن الحكومات الإسلامية فاشلة أو بالأحرى حتى اكون دقيق الحكومات العربية التي لا تملك من أمرها شيء لأنها خاضعة و راكعة و تنفد الاملاؤات حتى الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم أصبحت عاجزة عنه إذن لماذا تسمي نفسها إسلامية وتعطي لنفسها الشرعية الإسلامية ؟؟؟ إذا كانت لاتستطيع حتى الدفاع عن دينها الدي أصبح كل من هب ودب ينعت الاسلام والمسلمين باقبح النعوت ويسمون دالك حرية التعبير ....احزاب عنصرية وحكومات عنصرية ولم نرى اي حزب أو حكومة عربية يتحدث فيها برلماني او سياسي ضد دولة أخرى احتقرت الإسلام أو المسلمين على مر هذه السنين لأنهم ينفدون الأوامر ...الخارجية وحدها من يتحدث عن ماهو خارجي ؟؟؟ هم يتحدثون عن حرية التعبير حتى بدون وجه حق ونحن ليس لنا الحق في نعتهم بما فيهم لأن بلداننا لا تحب حرية التعبير ....
59 - ليلى الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:14
فرنست تصدر اقل من واحد بالمئة من منتجات الاجبان و3 بالمئة من الخمور وسوف نرى اشخاص يشربون الخمر الفرنسي ويقاطعون منتوجات اخرى لا قيمة لها شيء مضحك جدا، علاوة على ذالك فمشتقات الاجبات صنع مغربي ونرى الاختلاف في الجودة اذا نا قرنا لافاش كيري صنع مغربي ولافاش كيري التي تباع في فرنسا. لنصرة رسول الله يجب ان نتبع سنته واخلاقة ليس ان نقاطع ونحن نزني ونسرق ونكذب وناكل مال اليتيم الخ....عليكم باتباع السنة الصحيحة لرسول الله التي امرنا بها ونبرهن للغرب ما هو الاسلام الحقيقي اما المقاطعة فهو امر محزن جدا خاصة عندما نرى الفرنسيين يضحكون على الارباح القليلة التي يجنونها من وراء تصدير هذه المنتوجات التي ناكلها لانهم يربحون اضعاف مضاعفة من تصدير السيارات الفاخرة وادوات التجميل الغالية
60 - bahmad الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:14
نحن المسلمون نسب الدين و الاله و نمارس السحر و نتعاطى للفساد و المخدرات و الخمر كما اننا لا نتردد عن سفك الدماء ....لكن لا نقبل ان يمس حبيبنا المصطفى عليه ازكى الصلاة والسلام.
61 - الرجل العظيم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:23
لو يفكر الغرب بالتفكير الذي يفكر به هؤلاء مازالو سيسكنون الكهوف. المقاطعة سلاح الجبناء ولكن هذا السلاح ضد من ابتكره . و الايام ستظهر الحقيقة . هل تعتقدون ان صيحات هؤلاء ستنفع البشرية بشيء و الدليل اننا ننتظر من الغرب لقاح كورونا اما الكلام الفارغ فهو شيمة الخونجيا
62 - المقاطعة و قضية الصحراء الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:24
فرنسا تفعل ما تريد في المغرب و لا تعترف بمغربية الصحراء. و في الأخير يسمح رئيسها لنفسه بالاستهانة من حبيبنا المصطفى. إذا رفعنا المقاطعة الاقتصادية قبل اعتذاره و إعلانه علنيا و بدون لبس ندمه و عدم نيته العودة لما قال مجددا و قبل اعتراف فرنسا بمغربية الصحراء بشكل علني و صريح و نهائي فعلينا أن نعلن نفسنا كشعب، كحكومة و كدولة بكل رموزها أننا أصبحنا بدون كرامة و استقلال و سيادة. فرنسا لم يعد لها من أسواق إلا أسواق من أهانتهم باستعمارها في الماضي و بإسائتها في الحاضر. إذا نجحت المقاطعة لن يصل اليمين المتطرف إلى الحكم في فرنسا و لن يحصل الرئيس الحالي على ولاية جديدة. بذلك ستعيد فرنسا حساباتها تجاهننا. لن تعبر إلا عما هو إيجابي فيها تجاهنا. تعبئة عامة لدى جميع الطبقات الاجتماعية. نحسم قضية الصحراء بدون حرب. مهم جدا.
63 - مساهم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:25
االاقتصاد المغربي، الصناعة المحلية، مناصب شغل عدة، سياحة، تصدير الخضر و الفواكه، عمال وطلبة مغاربة بفرنسا، قضية الصحراء المغربية و وقوف فرنسا بجانبنا (بالطبع نظرا لمصالح مشتركة),,, خلاصة القول، المقاطعة ستضرنا نحن أولا و أخيرا في أخر الآمر كلمة أو صورة من مخالف لمعتقداتنا لم و لن يمس بقوة ايمانا و بارتباطنا نحن بديننا الحنيف (لا يهمنا رأي غيرنا)
64 - المجدوبي محمد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:27
سلاحنا الوحيد كشعب امام الماسونية هو مقاطعة منتوجاتهم. وهذا لنصر ديننا الحنيف وامة محمد صل الله عليه وسلم
65 - الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:28
المقاطعة وسيلة جيدة للتعبير عن الرأي في ظل الاستبداد والقمع الذي يمارسه النظام المخزني وكذالك في ظل انحطاط االشعب المغربي الذي يقدس الأشخاص وباوبالتالي لا داعي للتضاهر الميداني
66 - مرية الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:33
أعتقد أنه لم تتم الإجابة عن السؤال المطروح في العنوان. كما اعتقد ان الاسئلةالتي كان ينبغي طرحها: ما هي آثار المقاطعة على الطبقة الشغيلة في الشركات الفرنسية؟ وماذا لو تمت معاملتنابالمثل؟ وتم اخذ الأجانب القرار بعدم الاستثمار في المغرب؟ الن ي يزيد ذلك من استحال الأزمة بالمغرب؟
67 - Kamal الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:40
بالرغم من كل هذه الجعجعه التي نسمعها هنا وهناك. لم نرى الى حد الان مسلم واحد مقيم في فرنسا غادرها احتجاجا على الرسوم.
ومن كان ينوي قصدها اي فرنسا لم يتراجع على قراره بعدم الذهاب.
وكل ما نراه هو أسطول من الباطيرات جاهزه للتوجه إلى الغرب وعلى رأسهم فرنسا تلك.
شر البلية ما يضحك.
68 - alfarabi الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:41
المقاطعة و المقاطعة و المقاطعة و المقاطعة و المقاطعة و المقاطعة و المقاطعة حتى يعتذر ماكرون للمسلمين على إساءته لخير البشر صلوات الله عليه و على صحبه أجمعين و سلم تسليما و حتى يصدر قانون في فرنسا بتجريم الإساءة لرسول الله صلى الله عليه و سلم و لكافة الرموز الدينية، و إلا فالمقاطعة و المقاطعة و المقاطعة و المقاطعة و المقاطعة و المقاطعة و المقاطعة حتى تقوم الساعة.
69 - ياس الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:46
سؤال بسيط لرئيس فرنسا
جدلا لو نشرة جريدة فرنسية رسوما كاريكاتير بخصوص المحرقة اليهودية المزعومة هل كان سيعتبرها حرية تعبير
تعريف الحرية:
تعبير عن رأي في حدود حرية الآخر.متى ما تجاوزت حرية الآخر تعتبر عدوان.
70 - عبده/ الرباط الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:46
مقاطعة البضائع الفرنسية هو سلوك شخصي بين الفرد و نفسه ناتج عن مؤثر ديني خارجي و لا يحتاج الى من يرغم أحدا على هذه المقاطعة... فهو أمر اختياري للتعبير عن رفض سلوك رسمي صادر عن دولة و ليس عن أفراد..... فلا يعقل أن يهين رئيس دولة نبي أمة تقارب المليارين و يحتقر دينها الاسلامي دون رد فعل من طرف معتنقي هذه الديانة و كل هذا بسبب بعض المتطرفين الاسلاميين.... فماذا نقول عن فرنسا المسيحية الكاثوليكية التي استعمرت و قتلت ملايين البشر في مختلف الدول التي كانت تستعمرها؟؟؟ ألا يحق مقاضاة هذه الدولة الفرنسية و مثيلاتها على ما ارتكبته من جرائم و تعويض أهالي الضحايا ؟؟؟ سؤال موجه الى الرئيس الفرنسي ماكرون
71 - يا امة ضحكت من جهلها الامم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:47
تقرير: 66% من التلاميذ المغاربة لا يستطيعون قراءة "نص بسيط" ... و تحاولون مقارعة فرنسا سادس قوة اقتصادية في العالم...قريو اولادكم و ربيوهم على احترام الاخر و ان الدين امر شخصي .. و السياسة و الاقتصاد لا تبنى بالفتاوى
72 - حسن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:52
لنكن واقعيبن ،
اول من شوه صورة الاسلام والرسول محمد
صلى الله عليه وسلم هم نحن المسلمون ،
فالاسلام حتنا على التعايش فيما بيننا وامرنا بالتكافل والاحترام فيما بيننا،
لكن نحن مجتمعاتنا واسرنا وعقولنا تنخرها السلبيات من حسد وبغض ونفاق وجها واجرام واغتصاب وكره وتطاحن واقتتال فيما بين ابناء الجلدة الواحدة.
جل الدول الإسلامية تنخرها الفوضى والحروب والمليشيات والتعصب فيما بين ابناء الجلدة الواحدة .
لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم يجب ان نصلح اولا حالنا، طوابير طويلة أمام السفارات تحت أشعة الشمس املا في الهروب من البلدان الإسلامية ،نحو اوطان ينعتها الغالبية بالكافرة!!!!
يحاولون الهرب من جهيم الحياة في بلداننا نحو بلدان يمكن ان توفر لهم عيسا كريما ...
الالاف النازحين على حدود الدول الغربية.....
مؤسساتنا واداراتنا تنخرها الرشوة والفساد
ادن لنصرة رسولنا صلى الله عليه وسلم ، ليس بالمقاطعة او الشعارات ، وانما باصلاح احوالنا
فنحن فعلا عندنا أزمة قيم

لكن
73 - Elli الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:55
سيتكاثر الذباب الالكتروني، ليزنزن ضد المقاطعة جاعلا من فرنسا الاها يعبد، و مؤديا كل طقوس العبادة،

اقول له المقاطعة فقط للمسلم :ان نكون او لا نكون.
ان يهينك المرء ويزدريك ثم تشتري منتجاته، فانت اهل للازدراء حتى الخنازير تعافك.

فرنسا تجرم اي تشكيك في الهولوكوست ويسجن من جاهر بشده
فرنسا تجرم من يسب يهوديا بتهمة معاداة السامية
وهذا هو الصحيح و نؤيدها في ذلك، فاليهودي انسان وكرامته يجب ان لا تمس، كما ان التشكيك في المحرقة يؤذي شعور عائلات الضحايا.
لكن بالمقابل تسمح بسب المسلم و الاسلام وازدراءه واحتقاره حتى في المقررات بدعوى انه حرية تعبير .

اذن للمسلم حرية التعبير ايضا، عن احترامه لنفسه
74 - Bouyri الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:57
المغرب ومعه الكثير من الدول لا يستطيع بالمطلق الإستغناء عن فرنسا ومنتوجاتها الكثيرة والمتنوعة.
ما يسمى بالمقاطعة ما هي إلا تحصيل حاصل. الآلات فرنسية العربات فرنسية الغذاء فرنسي كل شيء فرنسي. وهل نستطيع الإستغناء عن كل شيء؟ قد تكون المقاطعة ناجعة إذا استهدف منتوجا معينا أو اثنين.
75 - FAHD الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:58
هل في طاقة المغاربة مقاطعة القمح الفرنسي. الخبز وما ادراك ما الخبز.
76 - hassia الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:06
Comme marocain,connais que mon pere et ma mere,suis non pratiquent connais ni Allah moses,jesus und Mohammed
77 - لا للغوغائية الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:07
قاليك مقاطعون وسنتحمل عبء ذلك بكل مسؤولية ههههههه , من أعطاك الحق لتتكلم بإسمي , أنا مغربي حر , ومالي حر فيه اشتري ما أريد فقط الجودة هي المعيار الوحيد الذي أعتمده في الشراء , هل العسل المستورد من أوروبا الذي يباع في كارفور بثمن رخيص جدا وهو عسل النحل الحقيقي بدون تزوير وأو خلط , هو نفسه العسل الذي تنتجه التعاونيات الداخلية , يقومون بإعطاء السكر للنحل وجي يقولي هدا العسل خرا...و وأعتذر النحلة , إذن ما يخرج من بطون النحل فهو شفاء , ولا حول ولاقوة إلا بالله , واش الخمر والبيرة التي تباع في كارفور ومنه مستوردة بجودة عالية وبأثمنة رخيصة سوف تعوضها أنت لي ؟؟؟؟ أم أنك تقول لي الخمر حرام بلا تشربها , وحتى التزوير حرام , الزيت مغشوشة , حتى الملابس , اقسم بالله اشتري ملابس مستعملة ما يعرف بالطرابو , وكتخروج أحسن من الملابس التركية وحتى بعض الشركات الوطنية , لأنهم يستخدمون أقمشة من النوع الرديء لا يصل ثمنها الخام للقطة 10 دراهم وزيد الطرانسبور والي العاملة الرخيصة , لان يصل ثمن القماش ل 50 درهم وهم يبيعون ب 150 درهم , هاته هي السرقة والسرقة حرام في الإسلام , لا علاقة للشركات بموقف ماكرون
78 - الحسين الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:10
حرب المقاطعة الاقتصادية ليس خاصا بالشعوب
بل الدول تتبناه أيضا كما يحصل الآن بين أمريكا والصين وأمريكا وأوروبا .
وترى الولاية المتحدة الأمريكية تلوح بالمقاطعة الاقتصادية لكل الدول التي لا تسير في فلكها
مثل إيران وروسيا وغيرها . بل ان فرنسا نفسها دعت الدول الأوروبية إلى فرض حضر اقتصادي على تركيا . المهم ان المقاطعة الاقتصادية ءاثاره كبيرة على الدول . فيجب على المسلمين مقاطعة منتوجات فرنسية حتى تعتدر لمليار ونصف مسلم لما قامت به بإهانة دينهم ونبيهم.
79 - النخب الشعب و المقاطعة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:14
في القضايا الكبرى المصيرية لا نجاح بدون لقاء الشعب و النخب. النخب الحاكمة لها دور سلبي انهزامي تواطئي دفاعا عن مصالحها و الكرسي الذي يضمنها؛ أو دفاعا عن الوطن و الشعب و الأرض و العرض و لو بالتضحية بهذه المصالح و هذا الكرسي المشبوه أحيانا. هذا ينطبق على النخب المثقفة: فطنة، حية، ملتزمة و معبئة تدق جرس الإنذار و ناقوس الخطر و الضياع المحدق؛ أو تنغمس في المصالح المادية و برجها العاجي المعزول عن الواقع و هموم الشعب؛ و برج الإديولوجيا العقيمة الغير منتجة و "المُزلِّعة". لتعلم فرنسا أن النخب الفرنكوفونية المنبطحة لها و للطغيان و الظلم منغمسة في مستنقع الوجودية المشوهة لحريات فردية بملذات الجيب و المؤخرة و المقدمة. انغماس خليع يلهيها و تلهي نفسها به عن النضال من أجل الكرامة و حقوق الإنسان و الديموقراطية.نخب أصبحت عديمة الجدوى إلا إذا كانت حكومة فرنسا تدعمها و تفسح لها المجال خدمة لأجندتها الاستعمارية. النخب الفرنكوفونية النظيفة و الشريفة منخرطة بقوة في هذه المقاطعة المباركة؛ ليس عقابا؛ بل غضبا لكرامتها الرمزية الجمعية؛ و سعيا لتصحيح المسار و إعادة بناء العلاقات على أسس سليمة و متوازنة.
80 - بلورة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:14
جواب على 1 : ما أسميتهم "أصحاب القرار" هم أصلا عجينة فرنسية بامتياز و كل همهم إيهامنا على أنهم يدافعون "بشدة" على مغربية الصحراء يعني "وطنيون" و في الواقع هم دمى فرنسية تحركهم كيفما تشاء. إذن لا داعي لمضيعة الوقت في "مناشدة...بلا بلا". المقاطعة حل عملي جميل و أحلى مقاطعة هي تلك على طريقة روندا : محو كل ما هو فرنسي من الوطن و أهمها : نسيان ما يسمى ب"اللغة الفرنسية" و التحول الفوري للغة العالم الحقيقية حاليا "الانجليزية". التحول يكون من طرف الشعب نفسه و لا ننتظر منا يسمون "أصحاب القرار" فعل ذلك. راهم مشغولين مع أمور أخرى ههههه
81 - يويو الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:23
وبقوا على مقاطعة حتى تولي عندك صابون بلدي وملحة حية وغاسول هما اقتصاد في المغرب عندك اكتر مغاربة يعملون مع فرنسا في جميع شركات ولقد استمرت مقاطعة اي يذهب العمال أمام البرلمان يطليبو بي معيشة
82 - مواطن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:33
المقاطعة تؤثر على الدول المستهدفة ان اقتصاديا او على الاقل معنويا. فهذه الدول تعلم أن سلاح المقاطعة الجماهيرية لها ولسلعها وتدرك ان هذه الشعوب قد خرجت عن سيرتها ونفودها وانها لن تستطيع لا هي ولا حكومات هذه الشعوب ان ترغم المواطنين للخنوع للنيوكلونيالية الجديدة التي تستعمل حرية التعبير كسلاح متى أرادت إسكات منتقديها والمدافعين عن حريتهم وخير ذليل على ذلك الزوبعة التي اختارتها فرنسا ضد الرئيس أردوغان لما شبه رئيس فرنسا بالمخبول ولم تتردد وسائل التعبير الغربية عن نعت تركيا ورئيسها باقبح النعوت وتحرض على الانقلاب في تركيا. الغرب منافق ولا يهمه الا مصالحه ولو كان ذلك يؤدي إلى إبادة الشعوب والدليل ما لحق بالعراق.
83 - Sam espagna الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:35
الطلب الفرنسي من الحكومات لوقف الحملة اعتراف وكفى ......
84 - لا تلعبوا بالنار الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:36
الذين يتشدقون بموقف أردوغان , فليعلموا أن وزير خارجية ألمانيا تكلم في نفس اليوم الذي أعلن فيه الرئيس التركي بمقاطعة السلع الفرنسية وأعلن تضامنه لفرنسا , ماذا يعني ذلك ؟؟؟؟؟ يالاه جاوبو صحاب مقاطعون , يعني أن ألمانيا بالنسبة لتركيا هي بمثابة فرنسا بالنسبة للمغرب , حتى الدبابات التي تفتخر تركيا بها وتهاجم الأكراد هي من نوع ليوبارد الألمانية وتركيا تتلقى مساعدات سنوية من الإتحاد الأوربي , والإستثمارات الأوربية في تركيا هي التي صنعت قوتها مؤخرا , ثم , لننتظر بعد نهاية الإنتخابات في أمريكا , وتتوجدليكوم أمريكا , المس بمصلحة فرنسا هو المس بمصلحة أمريكا نفسها , سوف يخلقون مشكلا لتركيا بسبب الأكراد , وسف يقسمونها كقطعة من الحلوى وسترى أن إيران سوف تصفق للمبادرة ضاحكة عليها وستبكي دوموع التماسيح كعادة الشيعة وحتى روسيا سوف تدير ظهرها لأردوغان , اقول هذا لأنني لا أجد في المقاطعة ألإقتصادية حلا عقلانيا , بل هو نفسه الحل الذي يعطي لصاحبه الحق في قطع الرؤوس بسبب رسم كاريكاتوري , قام به شخص ما , وايده الرئيس ماكرون , لكن ما علاقة الشركات الفرنسية في الموضوع ؟؟؟؟ كان بالإمكان الرد باسلوب حضاري
85 - محمد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:38
بما اننا لا نستطيع أن نجاهدهم عسكريا فما على المسلمين إلا الجهاد الاقتصادي لما له من اضرار مدمرة لاقتصاد خرنسا.
واصلوا مقاطعتكم و استبدلوا المنتجات الفرنسية بمنتجات مغربية و ساهموا في دعم اقتصاد المملكة.
86 - عبدو الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:38
بعد الدعوة الى مقاطعة المنتوجات الفرنسية لنصرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فكدلك على المغاربة التفكير في التشجيع المقاولة الشابة و المواطنة و الضرب على سياسة الريع هكدا سنشجع الشباب على انشاء مقاولات و التنافسية في ضروف امنة
وان كانت مقاطعة المنتوجات الفرنسية الضرورة فهي فرصة ايضا لمقاطعة الشركات الممثلة لدول ضد وحدتنا الوطنية و ضد قضيتنا الصحراوية و انثم ادرى من المقصود
ومنهم سهام للتانطن
87 - ب.ع الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:39
والله لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ما انتقم منهم ولا حقد عليهم ولا قاطعهم ولكن لو بقي إلى يومنا هذا لعلمهم الدين بأخلاقه الفاضلة ومعاملاته الحسنة وقد جاء في الحديث عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما ضربه قومه وسخروا منه وحينما ارسل الله له جبريل فقال له لو شئت لاطبقت عليهم الاخشبين فما كان من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا ان قال :(اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون) لهذا فإن فرنسا لو رأت أن المسلمين ملتزمين بدينهم وصادقين في أفعالهم و أقوالهم ما استهزؤا برسول الله صلى الله عليه وسلم .لهذا حسنوا أخلاقكم والتزاموا بدينكم وعند ذلك يحترمونكم وربما ياخذنوكم قدوة ويدخلون في دينكم
88 - موحا الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:52
لنكون ايجابيين وليس سلبيين المقاطعة أعطت كلها بالأمس القريب وخرج المدير العام لسنترال ليتير بشطحاته ولم يفلح لولا توسل الشغيلة العاملة بالشركة لأنهم من جلدتنا و لكن أن تصل إلي سيد الخلق فهو خط احمر فهده فرصة لنعمل علي تشجيع الصناعة المغربية والابتكار لشباب المغربي و بذالك سنكون بلد مصدر وليس العكس والاكتفاء الذاتي ولكم مثال ما فعلت تركيا ونصبح غير ملزمين باستيراد من فرنسا أو من غيرها إلا لضرورة القسوة الله المستعان
89 - محمد جام الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:54
يجب ألا نركز على دانون فقط فالحليب بودرة يستورد أيضا من جودة و الشركات الأخرى.
يجب البحث و مقاطعة شركات فرنسية كبرى ذات حجم استراد كبير. شركات السلاح و شركات الآلات و الالكترونيات و خاصة شركات المعلوميات.
و أن نركز على صنع بفرنسا.
90 - انتباه خطر اخر الخميس 29 أكتوبر 2020 - 13:01
الهدف من حملة فرنسا ضد الاسلام ان تحتجوا و تصرخوا و يتم الارهاب لكي تضع قوانين تحرم اي شكل نشاط اسلامي...و سيصبح الصلاة بمسجد خطر بفرنسا و سترون. وقع القطيع بالفخ فعلا و فات الاوان. الحل موجود و لكنني لست حاكم و لا املك الا قوتي اليومي...
91 - machi 9afez الخميس 29 أكتوبر 2020 - 13:23
الى دعاة المقاطعة. ان كانو فعﻻ "مقاطعين او مقطعين ﻻ ادري" اطلب من كل "مقاطع" يمتلك سيارة من صنع فرنسي "رونو. بوجو. داسيا......" ان يقاطع سيارته. بمعنى ان يهبها مجانا ﻻخر غير مقاطع او ان يتلفها لكي ﻻ تستفيد فرنسا من عائدات قطع غيارها مستقبﻻ. هل هنا من المعلقين من سيفعلها؟ اتحداكم لن تجدو واحدا في "المليار مسلم" سيفعلها. اذن ﻻش كل هاد البﻻ البﻻ الخاوية. نوضو خدموا عﻻ راسكم وباركا من الهدرة الخاوية. مقاطعة "فرماجة" تاتسميوها مقاطعة ههههههه. تفاهة
92 - Abdel الخميس 29 أكتوبر 2020 - 13:38
كفانا من الاتراك ليكن في علم الجميع ان اغلب اموال الاتراك بنيت بالحرام
من المخدرات الخطيرة اللتي جعلة عدد كبير في /١٠٠ من سكان العالم في خطر صحيا او عقلا التراك لا تهمهم انت يهمهم فقط المداخيل الى اقتصادهم ونحن نعرفهم جيدا اليوم مع وغدا ضدا انتبهو لا تثقو في الاتراك
93 - الجوع و الكرامة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 13:58
إلى4.إذا كنت واثقا من قوة الاقتصاد الفرنسي بدون أسواقنا؛ ادع فرنسا للانسحاب منها؟ فرنسا تأخد الأضعاف المضاعفة من قيمة "مساعداتها" .هي غطاء عن الاستغلال.ادع فرنسا لقطعها فورا؟تظننا نخاف من الجوع؟ كم من مجاعة و جائحة وبائية وسياسية مرت من هنا؟ ليس الجوع أو "الشبعة" من يصنع أو يدمر الشعوب. وجود أو غياب الكرامة، السيادة و الاستقلال من يفعل ذلك! أنظر للصين و كوريا الشمالية. من الإهانة إلى السيادة الكاملة والتحدي،الريادة والسيطرة العالمية عما قريب! الشركاء موجودون "أجوجو". الصعب هو إيجاد الأسواق و كسب ثقتها، ضمان دوامها. هذا لا يمكن بدون الاحترام التام للزبون سياسيا، اقتصاديا، ثقافيا وجودة. في التجارة الزبون هو السيد؛ و ليس المنتج الذي لا يساوي أي شيئ بدونه. قلبتم ميزان السياسة و القيم و الاقتصاد و المجتمع؛ و تريدون قلب مرتكزات ميزان الاحترام المتبادل."هاد شي فاش حادجين"؟ الصناعات الفرنسية أقل جودة فوق ذلك مقارنة مع ألمانيا و كوريا و اليابان؛ و أغلى ثمنا. خطوة واحدة و شعرة واحدة بين الحرية و العبودية؛ بين السيادة و التبعية! الضمير الحي و عطش الكرامة هما السبيل و المحفز لذلك.
94 - Siko الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:12
إوا إلا كيانا المقاطعة، نبداو بكارفور اللي فرنسية وكاتبعلنا الماركة ديالها بدوبل ديال الثمن اللي فأوروبا. العجب.
95 - العاقل ديال بصح الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:16
لم يكن غاندي اخوانيا وقرر مقاطعة البضائع الانجليزية ابان استعمارها للهند ونجح في تركيع الانجليز والاستجابة لمطالب ااحرية والاستقلال اما اللوبي الماجور الفرانكفوني فليس له حق ممارسة الوصاية على المغاربة الاحرار!
96 - awssar الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:17
اذا لم اشتر المنتوجات الفرنسية المعروفة بالجودة فماذا عساني اشتري
من ينادي بمقاطعة المنتوجات الفرنسية كمن يصب الماء في الرمل.
فرنسا التي يعيش فيها ملايين المغاربة يمدونا بالسلع والعملة والمساعدات لن اقاطع منتوجاتها بتاتا . لانه لا يعقل الانسياق وراء ديماغوجية الافكار المتطرفة التي لا يتقبلها الفكر المتحرر والسليم..
97 - رشيد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:24
لاشك وإن من مقومات العيش الكريم أن تعيش مرفوع الرأس موفور الكرامة وشامخ العرين وتلك هي أهداف ومقاصد الدين الإسلامي لكن كثير من الخلق لا يردون لنا أن نكون كذلك ويسعون إلى توجيه الضربات والكلمات ولعل الاستفزاز من قبيل هذا التصرف لذا وجب على المسلم أن يظهر عزة ومنعة ولعل تشكيك البعض في أهمية المقاطعة يدخلها في دائرة العمالة الفرنسية والخوف على مصالحها
98 - Simo الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:32
سوف نقاطع كل ما هو فرنسي دفاعا على المصطفى الحبيب صلى الله عليه و سلم و لن نلتفت لفرنسا هل تاثرت ام لا لا يهمنا امرها المهم هو المقاطعة
99 - امشوم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:45
من يستغل الدين يجد الاذان الصاغية لان الاغلبية العظمى هي تربت على المقدسات وتؤثر فيها المقدسات بشكل كبير الا القلة القليلة من ذوي الاطلاع الواسع المتنوع.
100 - ملاحظ الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:59
من ينادون بالمقاطعة ذباب اردوكان
101 - جمال الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:20
المقاطعة كاينة غير فمواقع التواصل الإجتماعي للأسف.
102 - مصطفى الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:38
اغلب المنتوجات الفرنسية تنتج بالمغرب وبالتالي فهذه المقاطعة سيتظرر منها بالدرجة الأولى العمال المغاربةوالاقتصاد الوطني فنحن للأسف نحارب أنفسنا فمحبة الرسول صلى الله عليه وسلم تكون بالاتباع وليس بالفوضى الغير الحكيمة التي تكون نتائجها وخيمة على الجميع .
103 - Maroki الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:49
انا لن اقاطع السلع الفرنسية ولن اخرب اقتصاد بلدي. تجار الدين ومرتزقة الاتراك والاخوان المسلمين وفركوفوبياتهم لن تاثر على عقول المغاربة. عاش المغرب وعاشت فرنسا.
104 - صناعة محلية الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:54
الى الرقم 101awsarr
انت لست معنيا بالمقاطعة، و امثالك, فقط المسلمون هم المعنيون.
105 - مقاطع الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:56
هذه المقاطعة سوف تؤثر على فرنسا كثييرا ولن تؤثر على المغرب فمثلا اذا دهبت شركة رونو و داسيا سوف تأتي تويوتا و عدة شركات يابانية و صينية و و كورية لأن موقع المغرب هو موقع جيد و جغرافيا
106 - جلال - آسفي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 16:51
تعقيبا على بعض التعليقات أود الإشارة أن المنتوجات الفرنسية معروفة عالميا برداءتها. تسوقها كرها لنا. السنة الماضية اقفلت فرنسا مصنعها الوحيد "ستروين" بجنوب افريقيا! عندما تسافر الى روسيا، امريكا، كندا، انجلترا، اليابان، الصين...لا تجد و لا سيارة فرنسية لأنها بكل بساطة تفتقد الجودة! لو كان جميع المغاربة واعوون لما اشترى احد منتوجاتهم اما موادهم الغذاءية فهي سموم تقتل ببطء...
107 - الحسين الحكيم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 17:07
بعض ممن مازالوا يريدون التمسك بالذيل الفرنسي و على الخصوص في منبركم هذا،لايرون في صراعات الأمم سوى مصالحهم،نحن نعرف أن الصناعة الفرنسية تبقى أحسن بكثير من العديد من الدول الأخرى وبمن فيها الريادية،لكن نقاطع اليوم منتوجاتها نصرتا لنبينا و إعتزازا بقيمنا العليا،ثم فضلا على هذا أنا أتوجه بالسؤال لبعض الرفقاء ما الذي يدفعكم أنثم لكي لاتصنعوا و تكونوا في غنى بالكامل على فرنسا و منتوجاتها؟إلى متى و التمجيد و التطبيل لغيركم يغلب على النهوض بعزائمكم نحو بناء وطن قادر على الإكتفاء الذاتي و التصدير
108 - مغترب الخميس 29 أكتوبر 2020 - 17:36
يجب مقاطعة حتى لغتهم المتجاوزة لغة القرن 19 و تعويضها بلغة العلم و العلووم
109 - marocain الخميس 29 أكتوبر 2020 - 17:56
j,ai un passport francais est ce que je vais le bruler et utiliser le passport marocain qui ne vaut rien pour mes voyages?
110 - ssmih الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:41
اقول إلى كل من يقول الخاسر الأكبر من هذه المقاطعة هو المغرب إذا كان المغرب مسير من طرف فرنسا فهذا هو الوقت المناسب إلى الاعتماد على طاقتنا التي استغلتها فرنسا اما المقاطعة فهي أقل شيء في حقي رسولنا عليه الصلاة والسلام...... وإلى كل من هوا مسلم المقاطعة شيء بصيط في حقي ديننا الحنيف....... نحن مسلمون ونحب ديننا الحنيف ومن ليست له غيرة عليه فاصمت احسن
111 - فؤاد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:51
مقاطعة المنتوجات الفرنسية لها بلا شك تأثير على اقتصاد فرنسا كدولة معادية للاسلام... من يعترف بفرنسا غير الاغنياء المغاربة و اصحاب المشاريع و لوليداتهم تيقراو في فرنسا هدو حتى هم بقى فيهم الحال... ملين تجرؤو على النبي المصطفى صلى الله عليه و سلم فلا بد لنا ان نعادي هذا البلد و نحاربه بما يمكن لنا ذلك و لا نخضع لكليبات فرنسا لغادي يخترعو خطة لمحاكمة الداعين الى المقاطعة كما سبق ذلك... الله يلطف بنا و يرحمنا و يصلح وليدات المغرب امين يا رب.
112 - فؤاد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:01
مقاطعة المنتوجات الفرنسية اذا طال لا بد من انه سيؤثر على الاقتصاد الفرنسي.. و من جهة اخرى ستظهر قوانين تجرم المشجعين على المقاطعة لانناو بلا شك نخضع سياسيا لفرنسا و لكن رد الفعل ضد العدوان على الاسلام و التجرؤ على نبينا صلى الله عليه و سلم لا بد ان يكون نفديك بروحنا يا حبيبي يا رسول الله يا اعظم الخلق..
113 - مغربية الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:31
امريكا صاحبة اكبر اقتصاد عالمي و فرنسا اضعف من ان تتحمل تبعات مقاطعة السلع؛ خاصة المستوردة منها. وهناك نماذج تاريخية أعطت أكلها؛ المهم صدق النية و تضافر الجهود و الاستمرارية. لقد آن الأوان كي نسمع صوتنا و نفرض احترامنا و لم لا خلق فرص للصناعة الوطنية
114 - Karim الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:46
Pourqoi que le fromages ? Boycotté aussi les médicaments et le vin et le blé.... Vous êtes vraiment des imbéciles
115 - ماكرون يمكر و الله... الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:01
بعبارة قصيرة:
ماكرون يمكر و الله خير الماكرين.
بفضل المقاطعة سيحسب الف حساب كل من تسول له نفسه إساة الإسلام...
نعم نحن قوم مستهلك لا نصنع شيئا لكن إذا نظمنا استهلاك نا كم أجدادنا سيرمون صادرات هم في قاع البحر.
الزيت و الشاي و السكر و خضروات البلاد احسن بكثير من سموم المواد الكيميائية التي أهلكت مناعة المواطن الغربي قبل أن يفكروا في تديرها لنا، لا مذاق و لا منفعة، كلها أضرار و مصائب لكن تظهر سلبياتها في المراحل الأولى من الشيخوخة. أتحدث عن المواد الغذائية.
أما الكماليات من وسائل النقل و وسائل أخرى فوائدها قليلة على جسم الإنسان، كم قاطعنا من كيلومترات مشيا او على الدراجة العادية و نحن بخير بدنيا و دهنيا.
الان الإنسان بخيل يريد الكونفور le confort لكن هذا له أضرار وخيمة على الصحة، موعدنا مع مواعد بين المستشفى و الصيدلية و البيت في بداية شيخوختك.
السلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
و تبا للإرهاب بشتى أنواعه و تبا لإغتصاب الأطفال من طرف الشيوخ و الاهرام... ولا فرق بين عربي و لا عجمي الا بالتقوى.
116 - azzedine الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:02
علينا ان نرفض بشدة نفي إعتراض عدم مقاطعة المنتجات الفرنسية
117 - حسين الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:46
لا يغرنكم من يهون من حملة المقاطعة فإنهم أصحاب مصالح هدفنا نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم واستهداف اقتصاد عباد الدرهم والدينار والأورو والدولار هي أشد عليهم من الحرب بالسلاح.
والتاريخ يشهد بذلك في جنوب إفريقيا كيف ردت كرامة السود وأمريكا كيف أفقدت بريطانيا بعض مستعمراتها كل ذلك بالمقاطعة
118 - ناصح الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:59
نريد أن نذهب أبعد و سنستمر إن شاء الله. اللغة الفرنسية هي هدف ثاني...يجب علينا إيجاد طرق لجعلها تتلاشى و تنسى في المغرب كذلك، انشروا و ساعدوا في هذا الهدف الثاني. و أقول للشركات المغرلية استغلوا الفرصة و عوضوا لنا المنتجات بمنتجات مغربية.
لن نتراجع...
119 - بن العربي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 21:01
الى كل متعاطف معهم اسال الله ان يحشرك يوم القيامة معهم ، وللافادة انا اشتغلت معهم كلهم منافقون وانتهازيون والضحكة الصفراء وقلوبهم مليئة بالحقد والكراهية للمسلمين
وخاصة الفرنسيين الجوع والبخل قبح الله سعيهم !
فرنسا الان تمر بازمة اقتصادية خانقة والمقاطعة الاقتصادية من العالم الاسلامي والعربي ستقصم ظهرها فلا تستهينوا بهده المبادرة الطيبة نصرة لنبينا محمد عليه الصلاة والسلام
فداه ابي وامي واجدادي
وكونوا على يقين ان تواصل المقاطعة سيهوي باقتصاد فرنسا المتهالك الى الهاوية
وللتذكير فرنسا كما قال البابا بولس هي البنت الكبرى للكنيسة فالدولة علمانية لكن امة فرنسا كاثوليكية متشددة حتى. النخاع فلا تنخدعوا بالكلام السياسي المعسول.
120 - مواطن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 22:22
الجواب نعم ستؤثر المقاطعة على اٌقتصاد فرنسا . و قد جرب هذا السلاح في المغرب و أثبت فعاليته . في نظري لابد من الضغط على فرنسا لا ستصدار قانون يحمي الأديان . لأن التهجم على الإسلام لا يضمن حرية اعتناق الإسلام على الأراضي الفرنسية . و قد لا حظنا كيف انفردت و اختصت شارلي إبدوا بالإساءة إلى الإسلام دون غيره . و لكن أنا ضد العنف و القتل و إزهاق أرواح . علينا أن نحارب بالأدوات المشروعة السلمية و المقاطعة هي سلاح سلمي .
121 - المغربي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 23:24
فرنسا هي الخاسرة في حالة المقاطعة لأننا نشتري عندها كل شيء وباثمان غالية 400مليون يورو من السلاح
122 - مريخي الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 01:23
منذ نعومة الأظافري وأنا أسمع كلمه تقدم نتقدم التقدم ،نتطور التطور الى أخره من هذه المفردات ،وعندما كبرت ووعيت عرفت أنا أحد أهم الأسباب التقدم الرئيسية هي فك العزلة السياسية والثقافية والإقتصادية لأي دولة ، المغرب يجب فك عزلته عن فرنسا ثقافيا وفكريا وإقتصاديا والإعتماد على الذات ، ستكون هناك عواقب في البدء لكن سرعان ستأتي الثمار الإستقلال الحقيقي وستكون دولة لنا شأن بين دول العالم .
123 - Morad الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:40
تتركيا منذ اكثر من 30 سنة و هي تعتمد على تصدير صناعات النسيج من البسة و صناعات غذائية و غيرها كما انها تصدر الكثير من المواد الخام من معادن و كذلك تعتبر من المصدرين الكبار للخضر و الفواكهو المواد الزراعية
124 - ichtghak ichtghasn الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 16:59
هجوم نيس عمل ارهابي و نحن ندينه و لكن لماذا عندما يقتُل خليفة مسلم قالوا: مسلم إرهابي، بينما لم نسمعهم يقولون عن نابليون بكل وحشيته: مسيحي إرهابي. كشفت دراسة أعدتها مؤسسة الإبداع السياسي الفرنسية حول العمليات الإرهابية التي نُفذت من عام 1979 حتى نهاية أغسطس/آب 2019، أن 91.2% من ضحايا الإرهاب هم مسلمون، وأن 89.1 من العمليات الإرهابية نفذت في بلاد إسلامية، فعن أي إرهاب إسلامي يتحدثون؟!
من قال بان الذين قاموا هذه الاعمال الارهابية ليسوا من صنع اعداء الاسلام ليخدموا اجندتهم و لا يمكن ان نتهم الاسلام بمجرد ان المعتدي نطق بكلمة "الله اكبر" او لديه لحية او لباس المسلمين؛ الا يمكن لنا ان نقول بانها مؤامرة على دين الاسلام و المسلمين.
_عندما ادان المجلس الاوروبي "خطاب الكراهية" أليست رسالة موجهة الى "ماكرون"؟
_اليس بتسمية الهجوم على نيس من طرف عمدة نيس ب"الفاشية الاسلاموي" و ماكرون ب"الارهاب الاسلاموي" تماديهم في الهجوم على الاسلام و تحريض على الكراهية؟ ..... (مقاطعون)
125 - المقاطعة السبت 31 أكتوبر 2020 - 03:31
فرنسا تهدد، تضغط، تتوعد، تستعمل اضافرها واسنانها لتثبيث اللغة الفرنسية في مستعمراتها السابقة وجعلها اللغة السائدة او الاولى او الوحيدة. سوف تكون الضربة القوية والقاسمة لعجرفة فرنسا وتكبرها.
126 - عبدالواحد متقاعد السبت 31 أكتوبر 2020 - 10:45
نعم انا مع المقاطعة، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو ماذا هيأ المغرب حتى نستقل اقتصاديا و ثقافيا و سياسيا ايضا
127 - هشام الأحد 01 نونبر 2020 - 14:16
لن أدخل في تفاصيل الموضوع من مقاطعة و علمانية و دين و حتى أشخاص.
نبينا محمد صلى الله عليه وسلم قال : وما بعثت إلا لاتمم مكارم الاخلاق.
فوالله لن نكسب قلوب الغرب أو الغير المسلمين إلا بأخلاقنا أما عنهم فلن يرضوا عنا حتى نتبع ملتهم.
فاختاروا ما شئتم من الامرين.
المجموع: 127 | عرض: 1 - 127

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.