24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4706:3013:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | بنعتيق يجمع كفاءات المغرب بإفران ويدعوها إلى حمل المشعل

بنعتيق يجمع كفاءات المغرب بإفران ويدعوها إلى حمل المشعل

بنعتيق يجمع كفاءات المغرب بإفران ويدعوها إلى حمل المشعل

قال عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، إن الشباب المغربي الموجود في المهجر يتم استهدافه كلما وقعت أحداث دموية؛ إذ "يعمد الإعلام الغربي في كل مرة إلى ترويج صور مغلوطة عن كفاءاتنا الموجودة خارج أرض الوطن".

وخلال حديثه عشية اليوم الخميس خلال فعاليات الجامعة الشتوية المنظمة بمدينة إفران تحت شعار "العيش المشترك"، لفائدة 100 شاب وشابة من مختلف دول العالم، أكد بنعتيق أن "العالم اليوم يشهد تطورات متسارعة؛ وهو الأمر الذي يؤثر على بنية وأوضاع الجالية المغربية، خصوصا مع صعود المد المحافظ الذي يستغل قضايا الهجرة لتصفية حساباته السياسية في ظل عدم توفره على مقترحات ومشاريع ناجحة".

وبلغة الأرقام، وبحسب منظمة التجارية الدولية، أوضح الوزير أن أزيد من 7 آلاف مغربي يعملون في مجال الطب في الخارج وينتشرون في كبريات المختبرات الدولية، وأزيد من 320 ألف شاب وشابة وصل تكوينهم حاليا إلى "باك + 5"، بالإضافة إلى ما يزيد عن 400 ألف مغربي يوجدون الآن في مواقع مسؤولية رفيعة المستوى.

وأضاف بنعتيق في كلمته: "هذا رأسمال استثنائي ناجح وهبة من السماء"، ولفت إلى أن اللقاء يأتي في سياق تقوية هذا الرصيد الغني ليصبح قوة ضاربة لصالح المغرب، مؤكدا أن وزارته ستعمل ليل نهار للتجاوب مع انشغالات واحتياجات وانتظارات الأجيال الجديدة من مغاربة العالم.

وخاطب وزير الجالية الحضور قائلاً: "إذا كانت المشاكل تعصف بالعديد من دول العالم، فأنتم هم الجواب على هذه التحديات، وعليكم الانخراط في كل المؤسسات القائمة لكي يكون لديكم ضغط إيجابي حتى نخرج من النظرة التقليدية التي يروج لها الإعلام في بلدان الاستقبال".

في المقابل، أكد بنعتيق أن حضور الجالية المغربية في قارات العالم عرف نجاحات كبيرة واستثنائية، ودعا الكفاءات العالمية إلى مساعدة بلدها الأم الذي يشهد اليوم تطورات كبيرة، وقال في هذا الصدد: "نحن عابرون وأنتم القوة الأساسية غداً لحمل المشعل".

وأشاد الوزير المنتدب لدى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة بمبادرة الجالية للدفاع عن ثوابت الأمة المغربية بكل تلقائية وبدون أي مقابل، خصوصا عندما يتعلق الأمر بقضية الوحدة الترابية.

ودعا بنعتيق الشباب الذين تفاعلوا مع مداخلته بشكل لافت إلى الانخراط في المشروع التنموي الذي يقوده الملك محمد السادس بإرادة وتحدٍّ قويين، وخاطبهم: "أنتم مناعة هذا المشروع التنموي ووقوده واستمراريته والمسؤولية تتحملونها أيضاً غدا لتطوير مكتسبات الأجيال السابقة".

بدوره، قال خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي، إن المغرب في حاجة إلى استقطاب الكفاءات المغربية المنتشرة في الخارج، التي يمكن لها أن تساهم من مواقعها في خدمة بلادها عن طريق البحث العلمي.

وأبرز أن خريجي الجامعات المغربية يندمجون بسلاسة وانسياب في مختلف الكليات والمعاهد الدولية التي يقصدونها بفضل التنوع الثقافي والسياسي واللغوي الذي تمتاز به بلادنا. ودعا الشباب إلى "تدبير الاختلاف حتى نتملك جميعاً العيش المشترك ونتفادى صراع الحضارات الذي يهدد العالم اليوم"، وفق تعبيره.

وخلال هذا الحدث، جرى توقيع اتفاقيات شراكة بين الوزارة المنتدبة لدى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، ووزارة التعليم العالي، وأربع جامعات مغربية هي: جامعة ابن زهر بأكادير، وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، وجامعة مولاي سليمان ببني ملال، وجامعة عبد المالك السعدي بتطوان.

ويأتي توقيع الاتفاقيات، بحسب المنظمين، ضمن البرنامج الثقافي الجديد الذي أطلقته "وزارة بنعتيق" لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج "انطلاقا من تجربة الجامعات الصيفية التي دأبت على تنظيمها منذ 2009، حيث يعدّ البرنامج الجديد نموذجيا، لأنه يمكن من الوصول إلى أكبر عدد من الشباب المغاربة من مختلف بلدان العالم على امتداد السنة، ويمتد برنامج الجامعات الموسمية على خمس دورات: الجامعة الخريفية، والجامعة الشتوية، والجامعة الربيعية، وجامعتين صيفيتين، مما سيمكن من رفع عدد المستفيدين من 260 إلى أكثر من 500 شاب وشابة في السنة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - احميدو من اسبانيا الخميس 21 دجنبر 2017 - 23:56
اسالك بالله عليكم يا سيدي الوزير. واين يذهب أولئك المهنيون والدكاترة اللذي يطلبون المغادرة الطوعية من أجل الهروب باموال الدولة إلى كندا. وبعدها حين لا يجدون حيلة للعمل يطلبون الدولة أن تتحمل أعباء البحث لهم عن شغل. فهل انقطع المغاربة داخل الوطن عن اخذ العلم والتعلم. ونحن نرى في كل يوم مظاهرات لحاملى الشهادات والأطباء والدكاترة الجامعيين في شوارع الرباط؟؟؟؟؟ . ام أنه أصبح من الموضة في المغرب أن تقتني من خارج الوطن على من يسير أمور إداراتها. ام عجزت الدولة عن تخريج من أبنائنا من يحمل المشعل؟؟؟؟؟ ام انكم الفتن البحث عن لاعبين من خارج الميادين المغربية وكانما تبحثون عن لاعبي كرة القدم كي تعوضوا أبناء الوطن بمن هم احترافيون خارج الوطن. هل انتم في وعليكم سيدي الوزير؟؟ ام تريدون احتقار أبناء الوطن الأبي اللذين يكابدون الزمن من أجل التمدرس والرقي وفي الاخر تريدونهم في الشوارع متسكعين ؟؟؟؟؟ انها المهزلة
2 - Bern الخميس 21 دجنبر 2017 - 23:59
بسم الله الرحمن الرحيم
وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
وا عباد الله القنصوليات في العالم مغلوقة يوم 25 ديسمبر يوم عطلة للاحتفال بكريسمس هل القنصليات تابعة للغرب هل الدستور يقول المغرب دولة اسلامية من يرغمكم على غلق القنصلية و هل القنصلية تابعة لوزارة الخارجية المغربية ام الداخلية الغربية هل هذه الدول تعطيكم القنصليات صدقة ام الشعب من يؤديكم اجرتكم واجرة ثمن القنصلية هل القنصية تعتبر مغربية ام كوري دون سيادة اللهم ان هذا منكر اعطوا المناصب لمن يستحق ياامير المؤمنين .
3 - زهير بومية الجمعة 22 دجنبر 2017 - 00:03
شهد شاهد من اهلها... حيت مكاين مايدار هنا فلموغريب مشاو لناس لعارفين بقيمتهم
4 - م المصطفى الجمعة 22 دجنبر 2017 - 00:15
وزير يتقن مهمته بكل نجاح ويشتغل على ملفات بالغة الأهمية من بينها تقوية جسور التواصل للأطر العليا بالمهجر ببلادهم مما يشجعهم على التعلق الفعلي مع أرض الآباء والأجداد.
أحيي فيه تواصله المثمر مع مغاربة العالم، بما فيهم الفئات الشابة المثقفة التي من خلالها يربح المغرب نعم السفراء والمدافعين عن القضايا الوطنية لبلادنا في بلدان إقامتهم...
5 - عمرو الجمعة 22 دجنبر 2017 - 00:26
بسمً الله الرحمان الرحيم
حسب ما يبدو لي ان البلبل يغرد خارج السرب
لم تعد الجالية تهتم بهذه الخرجات اليائسة من وزارة الجالية من داخل المغرب لانه يعرف ان اللقاءات مع الجالية في الخارج أصبحت جد مستحيلة لان الجالية أصبحت جد واعية بحقوقها وأصبحت تتصدى بالنعال لكل وزير جالية خولت له نفسه باللقاء مع عامة الناس بالجالية لان في الماضي ضحك عليهم جل الوزراء بالوعود الزائفة
فما الحاجة الى وزارة لا توفر للجالية ولو ابسط الحقوق
كحق التصويت في الانتخابات أوأدخال سيارة لاستعمالها اثناء العطلة
أظن بعد سنين حتى الزيارات الموسمية للمغرب ستنقرض وذالك لوجودبداىل كترمياوالبرتغال وإسبانيا
التي تؤمن لك حسن التطبيب وجودة الاكل والأمن في الشوارع
يعني مأكولات بدون تسمم
بدون تشرميل
الجودة في الصحة
والكل بثمن رخيص
والتلقائية
وقلة حوادث السير
والعدل
6 - طنسيون الجمعة 22 دجنبر 2017 - 00:33
الاستهداف من الإعلام أسطوانة مشروخة. ومنذ 2009 إلى الآن لم تظهر أية بادرة تنمية حقيقية. لازالت البطالة ترتفع في صفوف الشباب الحاصلين على الشواهد ولازال التعليم والصحة في تدهور. فكيف لشباب المهجر أن يبتكر حلولا استعصت على أصحابها ؟ في بيئة منغلقة ومنكمشة على نفسها ؟ نفس الخطابات تتكر وتكرر نفسها بصور جديدة.
7 - citoyen الجمعة 22 دجنبر 2017 - 00:48
عن اي كفاءات ياهذا تتحدث
الكفاءات المغربية يتم جلبها بالطريقة المتعارف عليها ببكا صاحبي خلاني ليك
ماعدا ذلك من ليس له معارف فلينسى
انا اعتقد ان مايجري في الريف هو نقطة تحول في تاريخ المغرب وستتغير المعادلات برمتها وليصبح لكل مواطن صوت ولكل مواطن كرامة وقيمة
8 - Adil الجمعة 22 دجنبر 2017 - 00:50
المشكلة في مثل هذه الحالات أن مغاربة الخارج الفاشلين هم الذين بعودرن إلينا وبشمل انتهازي لنيل المناصب والامتيازات بدعوى الكفاءة، أما الاكفاء الحقيقيون الذين استطاعوا اثبات كفاءتهم واندماجهم في البلدان المستقبلة فلا يضيعون وقتهم في بلد التخلف والريع واستجداء المناصب.
اعطوا فرصة لكفاءات حقيقية، سواء وطنية او من الخارج، وليس للمتزلفين والانتهازيين، إذا كان هدفكم حقيقة هو خدمة البلد
9 - Oujdi From USA الجمعة 22 دجنبر 2017 - 01:10
Je ne comprends pas sur quelle base ces 100 personnes sont invitées, est-ce ce Ministre a leur numéro. Si vraiment vous voulez du bien aux MDM vous devez avoir une base de données informatiques contenant les diplômés et les invités à ce genre de meeting
10 - ناصح الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:54
أنا أتساءل فقط ماهي المعايير التي يتم بها جمع واستدعاء هذه الكفاءات؟ أنا في ألمانيا منذ 18 سنة وأشتغل كخبير دولي في مجال المعلوميات واعرف مئات المهندسين والأطباء والدكاترة في كثير من التخصصات. بل لدينا جمعية، ولم نسمع أن أحدا من قريب أو بعيد وجهت له دعوة أو استدعي لجمع ما....
المسألة كثرة الكلام ودائما مبدأ بَّاكْ صاحبي او ربما من تربطهم علاقات مشبوهة بالدولة العميقة فقط يتم استدعائهم لإكمال هذه المسرحية بإسم الجالية.
دائما نسمع عن ممتلين للجالية بالخارج فمن انتخبهم؟ قولوا مثلا المعينين من طرف الدولة الممتلين للجالية في الخارج. فنصدقكم حينها.
الأمور يجب أن تكون بشفافية حيث تخبر الجالية ويتم ترشيح الناس في كل بلد ثم تكون انتخابات في كل بلد وبعدها من خلال ممتلي كل بلد يتم انتخاب برلمان للجالية في الخارج وهذا البرلمان يختار له رئيس يمتله لا ان يكون معين طرف الدولة ويروج ظلما وزورا أنه ممتل للجالية.
كفانا كذبا بإسم الكفاءات
11 - Idriss الجمعة 22 دجنبر 2017 - 08:54
Assalamou aelaykoum
il me semble que la problématique des jeunes cadres issus de l'immigration est très sensible et hautement politique: tout d'abord on ne pense qu'à ceux qui ont réussis.... pas les autres; puis on oubli la question du double mythes: celui de l'intégration et celui du retour.. mais ce double mythe est celui des parents que les enfants ont hérité sans pour autant assumer pleinement. Beaucoup sont sincères face à des politiques marocains plus opportunistes, plus mesquins qui jouent sur la corde très sensible de l'appartenance et de l'identité. je suis favorable à une stratégie gagnant / gagnant et mieux construite... le cas de certains pays comme l'Arménie, du Viet Nam de l'Irlande. Nous marocains malheureusement on a tendance souvent à détruire des chances et des atouts de réussite d'une manière scandaleuse par des profiteurs et des rapaces
12 - krim الجمعة 22 دجنبر 2017 - 09:21
il est ligitime que chaque mini-stre enregistre sur son passage un bilan d'actes et discours qui rentre dans le . protocole de son exercice a savoir remplir son agenda le protocole et rien d'autre , aujourdhui la situation des MDM est trops compliquée nesicite plus que des rencontre pour prendre des fotos et organiser des diner. faut etre serieux . Mr.benatiq est dynamique avec beaucoup d'idée , ne vous laissez point vous emballer dans des gestion parailles .
13 - عبد ربه الجمعة 22 دجنبر 2017 - 14:20
في مدينة اخن بالمانيا وهي مدينة جامعية، يتواجد فيها عدد كبير من المغاربة الاكادميين ولهم تجربة كبيرة في شتى من ميادين العمل كالالكترونيات والمعلوميات والميكانيك ..... ولهم مراتب كبيرة في الشركات هنا. لكنهم لا يفكرون في الرجوع الى الوطن. لان في المغرب لا توجد ظروف العيش الكريم: كالمحسوبية، التعليم، الصحة، العدل ... ويجب على المسؤلين ان يطرحوا على انفسهم هذا السؤال: لماذا هجروا هؤلاء الوطن؟ وانا شخصيا واحد من هؤلاء الذين عانوا في المغرب ماديا و معنويا .... وعندما اتيحت لي الفرصة هاجرت كذلك وانا والحمد لله بخير، ولكن لا اريد ان ينطبق ذلك على ابنائي لذلك عندي تخوف من العودة رغم حنين الوطن في قلبي وعندي الكثير ما اقدم في ميدان الااكترونيات embeded system and embedded pc
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.