24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | بن عبد القادر يبرز أهمية منظومة العدالة في خدمة مغاربة العالم

بن عبد القادر يبرز أهمية منظومة العدالة في خدمة مغاربة العالم

بن عبد القادر يبرز أهمية منظومة العدالة في خدمة مغاربة العالم

قال وزير العدل، محمد بن عبد القادر، إنّ تدبير مرفق العدالة يعتبر من أهم السياسات العمومية ذات الصلة بمصالح الجالية المقيمة بالخارج، وأكثرها ارتباطا بحياتهم الاجتماعية والاقتصادية، لكونها من جهةٍ تلامس كافة مناحي الحياة من حقّ الملكية والحريات والتجارة والتعاقد، ومن جهة ثانية باعتبار مرفق العدالة ملاذا للنزاعات التي يلجأ إليه كل مرتفق للبت فيها.

وأبرز الوزير في لقاء تواصلي حول موضوع "مرفق العدالة في خدمة المغاربة المقيمين بالخارج"، المنظم من طرف وزارة العدل والوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، في أحد الفنادق المصنّفة في النّاظور، اليوم الإثنين، أنّ "هذا اللقاء هو مناسبة للتفكير المشترك في سبل تجويد مرفق العدالة لكي يستطيع تقديم حلول وأجوبة ملموسة لمختلف المشاكل التي يعانيها مغاربة العالم، التي تجعلهم يجدون في منظومة العدالة ملاذا لحل مشاكلهم وللتمتع الواسع بمواطنتهم".

وأكّد بن عبد القادر، في اللقاء ذاته الذي يأتي في إطار تخليد اليوم الوطني للمهاجر الذي يصادف الـ10 غشت من كلّ سنة، بحضور عامل إقليم النّاظور والوزيرة المنتدبة لدى وزير العدل المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، وعدد من ممثلي الهيئات القضائية، أن "هذا اليوم الوطني الذي أقرّه الملك محمّد السادس سنة 2003 ما يفتأ يبرز الدور المتنامي لمغاربة العالم في مسلسل التنمية في المغرب، باعتبارهم فاعلا أساسيا في الدينامية التي تعرفها المملكة على جميع الأصعدة، ومناسبة للوقوف على انتظاراتهم المستقبلية وجعلهم شريكا فاعلا في مشاريع ومخططات المغرب التنموية".

وأضاف الوزير: "وهي أيضا مناسبة لإبراز الأهمية التي توليها المملكة المغربية لهذه الفئة من المواطنين ولتثمين ارتباطها الكبير وتشبثها القوي بوطنها الأم، وهو ما يفتأ يبرزه جلالة الملك في عدة مناسبات"، مشيرًا إلى أن "الاحتفاء التزام وطني غايته الأساسية هي تقييم السياسات العمومية للمملكة تجاه أفراد الجالية والمهاجرين عموما، وكذلك البحث عن السبل الكفيلة بضمان حقوقهم وحماية مصالحهم وإشراكهم في التنمية".

وتزداد أهمية مرفق العدالة، يردف وزير العدل، في ظل الظرفية الصحية العصيبة التي تشهدها كافة بلدان العالم بفعل جائحة كورونا وتداعياته السلبية على السير الأمثل للحياة اليومية نتيجة التدابير الوقائية المتخذة، خاصة على مستوى إغلاق الحدود وتدني الخدمات العمومية التي تقدمها المرافق، وتعثر اقتصاد الخدمات التجارية وضعف قنوات الاتصال.

وشهد اللقاء في ختامه مناقشة مستفيضة حول الموضوع من طرف الحاضرين، كما خرج بتوصيات عامّة منها ضرورة تسهيل الخدمة القضائية على مغاربة العالم، وتعزيز الموارد البشرية للعدول الذين يشتغلون خارج المغرب، مع فتح النقاش لإيجاد تصور آخر لتفعيل خطة العدالة خارج التراب الوطني، وتجويد الخدمات الإلكترونية في ما يتعلّق بالقضاء، وكذلك وضع نظام لتتبع كيفية تدبير الشكايات وتتبع مآل المحاضر وتتبع القضايا أمام المحاكم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - مهاجر الثلاثاء 11 غشت 2020 - 04:08
ادا أردتم استمرار في جلب العملة الصعبة من المهاجرين مغاربة العالم يتعين عليكم حماية ودفاع عن ممتلكاتهم أثناء غيابهم وفي حالة استمرار التراخي فسوف يسحب المهاجرين أموالهم وممتلكاتهم من المغرب ويعدون بها لأراضيهم الديمقراطية.
صرحتا أستغرب للمغاربة المهجر الدين يشترون منازل في المغرب وكأنهم سيعيشون 1000 سنة أخرى مع العلم أن أغلبهم يموت ببضع سنوات عند رجوعه للمغرب بصفة نهائية
2 - khalil الثلاثاء 11 غشت 2020 - 05:00
ليس هناك تحسن والمثل على ذلك هو جواز السفر تحول من احسن الى أكفس بيوميتري ومدته خمس سنوات الشئ الذي عقد أمورنا على غرار الجواز السابق ماحاس بالمزود غير ليمضروب بك، نحن عبارة عن دولة إنشائية خطابات ووعود وأصبحنا لانأخد الإنشاء بجدية( الفرشي)
3 - مسامح ليكم فكل شي ! الثلاثاء 11 غشت 2020 - 05:18
الحق الأساسي لكل مواطن هو حق التصويت.
هل، كجميع الجاليات، "مغاربة العالم" يوصوتون في بلد المهجر على من يمثلهم في بلدهم الأصلي ؟
لا !
إذن أين هو "التمتع الواسع بالمواطنة" ؟
هل "مغاربة العالم" يساهمون في اقتصاد البلاد ؟
نعم !
إذن بما أنهم يساهمون و لا يصوتون فما هم إلا بقرة حلوب لا غير ... أحسن خدمة تقدمونها لهم هي "تعطيوهم التيساع ؛ راكم مشحفينهم فبلادهم و تابعينهم حتى للمهجر باش تزيدو تشحفوهم اكثر"
السؤال الذي يطرحه كل مهاجر مغربي هو التالي :
لماذا كل الجاليات الأخرى عندما تزور عائلاتها في العطلة (مثلاً) تعد بمثابة فرحة و بالنسبة للمغاربة تعد بمثابة مغامرة ؟ (هذا في أحسن الأحوال و مع كثير من الحظ !)
اليوم العالمي و الفنادق المصنفة و إيلا عيطتي فالتيليفون ما كاينش اللي يجاوبك أو إيلا كتبتي كذلك و حتى إيلا مشيتي برجليك و قاطع مسافة ذاك اللي مكلف ما كاينش و خاصك ترجع من هنا واحد المدة ... المترجم و المحامي كتبان ليهم فيك الضربة حيت انت عايش فالخارج ... ووواااراه هارب للخارج و مسامح ليكم فكل شي !
4 - المجلي الثلاثاء 11 غشت 2020 - 06:10
السلام عليكم
خير الكلام ماقل و دل
رحم الله من قال كلمة حق
رءيس الوزراء اللبناني يوم امس عندما قدم استقالته
قال:الفساد اكبر من الدولة.
العدل والامن لم يجدهم اصحاب الغنم الذين جاؤوا من داخل الوطن فما بالك بالقادم من خارج الوطن.
في بلدنا الاشياء تتغير عندما يكون هناك غضب ملكي.
5 - مغربية المهجر الثلاثاء 11 غشت 2020 - 07:31
جميع مسؤولي الدولة ممن بيدهم إدارة مؤسسات ووزارات البلد أصبحوا حفاة وعراة أمام المواطنين المغاربة سواء المقيمين بالمغرب او المقيمين خارجه.
لن نتق فيكم ولا في سياستكم التي تشبه المناخ الإستوائي
قراراتكم للامدروسة وللامسؤولة كانت سببا مباشرا في فقدان جل مغاربة الخارج لأعمالهم وضياع مستقبل أولادهم. سياستكم للامسؤولة أرجعت جلهم لمستوى الصفر وأصبحوا كما ولدتهم أمهاتهم.
6 - مواطن الثلاثاء 11 غشت 2020 - 07:39
كل يوم التصاور و الكلام شي واقع في الميدان ماكاين والو
اخواننا في الخارج لكم الله
انا مقيم في المغرب واعاني كل يوم من الإدارة وكثرة الأوراق فما بالكم انتم
آخر تكرفيصة لي غير البارح في مركز إعادة رخصة السياقة في قصبة الأمين في الألفة
موعد أو بدون لا فرق وتعامل منذ وصولك كمتهم من طرف الحارس في الباب مع العلم ان الباب مغلق
هل رأيتم يوما باب إدارة مغلق في وجه المواطن؟
7 - محمد المانيا الثلاثاء 11 غشت 2020 - 08:45
كم من مهاجر وقع في النصب والاحتيال مع مافيات العقار. لأنهم لهم يد مع المسؤولين. و المهاجر يبقى الضحية.....يا وزير العدل .كفى من الكلام الفارغ. نريد أفعال و كفى من الأقوال.المهاجر استيقض من سبات نومه. بالاخص الجيل الثاني و الثالث. اصبحوا يفظلون بلدان أخرى لقضاء العطلة. المغرب يبقى دائما في قلوبنا و عزيز علينا.لانه البلد الام.
8 - boui الثلاثاء 11 غشت 2020 - 08:45
تقديم حلول وأجوبة ملموسة لمختلف المشاكل التي يعانيها مغاربة الخارج وكذلك مغاربة الداخل في ما يخص تنفيد الاحكام ضد الادارات . مثلا CMR لم تمتثل لحكم المحكمة باسم جلالة الملك نصره الله . فانتظر ثم انتظر ثم انتظر الى متى....
9 - المعقول الثلاثاء 11 غشت 2020 - 09:09
مغاربة الخارج يعيشون العدالة بكل ما تحمله الكلمة من معنى في المهجر و الحمد لله و الشكر والتقدير للبلدان العادلة التي تحترم شعوبها
الشعب المغربي في الداخل بحاجة ماسة إلى العدالة الاجتماعية وووووو الجميع سواسية و لا أحدا فوق القانون
الله ينصر الدولة الكافرة إن كانت عادلة
10 - مصطفى الثلاثاء 11 غشت 2020 - 09:23
أبحث عن أرشيف خطة العدالة منذ إستقلال المغرب، لا أعرف أين أجده، بحثت في الإنترنيت وكتبت لوزارة العدل لمد يد المساعدة في البحث لكن دون جدوى. أنا أقطن في المانيا وأتمنى أن يدلني أحد منكم عن مرجع، مكتبة ، جمعية أو ...للوصول إلى هاته المنشورات.وشكرا جزيلا
11 - يوسف الثلاثاء 11 غشت 2020 - 09:59
الحكومة الموريتانية قدمت استقالتها وكذلك اللبنانية وكل وزير أو رئيس الوزراء في دول العالم ارتكب خطأ في حق الشعب إلا واستقالوا!! ألا تمتلك الحكومة المغربية هذه الشهامة والرجولة فتتنحى!؟ على الأقل، سنعترف لهم بهذا الجميل!
12 - مهاجر وطني الثلاثاء 11 غشت 2020 - 10:48
اولا يجب على السيد الوزير الاتحادي صاحب مشروع القانون رقم 20.22 الاستقالة لانه أراد تكميم الأفواه
ثانيا غياب ديموقراطية حقيقية بالبلاد يساهم في الفساد الاداري و الرشوة التي تنخر جميع القطاعات
ثالثا لمادا ممنوع علينا التصويت اسوة بباقي مواطني الداخل ...
رابعا يجب ان تكون الشفافية و تبسيط المساطر الإدارية بالمغرب
خامسا ان لم تبادروا الاصلاح المنظومة البنيوية الفاسدة سنغير وجهتنا لقضاء عطلنا ببلدان أخرى و سنتوقق عن ارسال المال الدي تستفيد منه البنوك التجارية مصاصي دماء المغاربة للتداول به بالبورصة و على شكل قروض تحقق منه أرباح طائلة لاخطبوط الاحتكار بالمغرب.....
13 - Citoyen الثلاثاء 11 غشت 2020 - 12:07
النفاق السياسوي
جاءت الالابناك ومعها وكالات العمران الي معرض باريس من اجل الاشهار لعروض العقار بالمغرب
فدخلت مءات العاءلات تشتكي من مادة مدونة الحقوق العينية التي سلبت المءات عقارات بالملايين
اي اهتمام بمغاربة العالم اذا لم يكن لهم ممثلين بالبرلمان ويتلقون شكاوي ويتدخلون ويتقدمون بمقترحات قوانين لقطع الطريق امام مافيا العقار
14 - وجهة نظر الثلاثاء 11 غشت 2020 - 12:07
الحمد لله أن معظم مغاربة العالم يعون جيدا أن بلدهم المغرب فقط لزيارة الأهل والأحباب اما بلدهم الحقيقي حيث ما استقروا ويدفعون الضرائب ونعم البلدان هاته تتمتع بالحرية والديمقراطية والعمل القار لا فساد ولا محسوبية ولارشوة.
15 - مالك الحزين الثلاثاء 11 غشت 2020 - 13:01
عن اي عدالة تتكلم السيد الوزير لما تحققها اولا لمغاربة الداخل حققها لمغاربة الخارج.
القضاء في المغرب فاسد و الدليل جلوس عشرات سماسرة القضاء في المقاهي المحادية للمحاكم على مراى و مسمع من الجميع.
هناك بطء المساطر و القضايا النرفوعة امام المحاكم.
استشراء الرشوة في جميع مرافق المحاكم.
اصحاب المال و النافذون و ذوو السلط هن الرابحون و قضاياهم محكوم لصالحها ظائما.
عامة الناس و خصوصا الققراء لا حقوق لهم في محاكمنا.
و ياتي السيد الوزير ليتكلم عن خدمة القضاء للجالية المغربية. لما يستقيم القضاء و تحارب الفساد الذي ينخر جسده.حينها نقول عندنا عدالة.
نغاربة اوربا خصوصا يغيشون في دول ديموقراميةة تحترم فيها العدالة مواطنؤها و هم يواسية امامها حتى ولو مانوا جانب و لا يضيع عندهم حق مظلوم .
انا في وطننا الحبيب فحدث و لا حرج عن التجاوزات و الظلم و ضياع الحقوق.
فاقد الشيء لا يعطيه سيدي الوزير و كل ما بني على باطل فهو باطل اليس هو هذا كلامكم لما تريدون الكلام في القانون.
16 - ملاحض الثلاثاء 11 غشت 2020 - 14:19
سيادة الوزير سير صلح المحاكم لنتا مسؤول عليها اوضرب شيطلا على محكمة ابتداءىة مراكش الاحكام كتخرج قبل مينطق بها القاضي. اي استهتار هدا.
17 - ichtghak ichtghasn الثلاثاء 11 غشت 2020 - 15:58
ان العدل مغتصب في بلادنا هو ايضا يبحث عن منصف؛ العدل مرهون اصبح ككراكيز تتلاعب به الطبقة الفوق قانونية لتكميم الافواه و لحصانة انفسهم من المحاسبة؛ ان اردت حقك عليك بالدفع؛ محاكمنا اصبحت اسواق الجملة والتقسيط . كفى الكلام عن العدل في بلدنا؛ العدل اخر مسمار في نعش حقوق المواطن البسيط. من ابشع الجرائم ان تدعي المحكمة بالعدل
18 - citoyen الأربعاء 12 غشت 2020 - 00:13
لاوجود لكلمة سيدي في للثقافة الاجتماعية في بلد ديمقراطي يتمتع فيه المواطنون بالكرامة والمساواة
لاحترام شخص له اهمية ومنصب ويحترم فعلا المسؤولية الملقاة علي عاتقه وبالخصوص يحاسب نقول السيد فلان لانه فعلا يؤدي واجبه اتجاه المجتمع او الشعب في إطار مبدا التعاقد وليس منطق اخر تحت اي مسمي
19 - Ba hassoune الأربعاء 12 غشت 2020 - 14:51
انا اتنازل لك عن حقي في العدالة المغربية. فقم بإصلاح للمتقادين داخل المغرب . اما هذا الاصلاح الذي طال عمره اكثر من 60 ستة ولا شيء تغير . لا اصلاح ولا هم يحزنون.. .
20 - marocain du monde الخميس 13 غشت 2020 - 08:16
depuis les années 1980 les mêmes discours vers les ressortissants mais rien a changés alors nous avons aucune confiance de ce qui ce dit malheureusement tout le monde se rend compte que nos investissements depuis les années 70 jusqu'à là ne sert a rien du temps et de l'argent perdu avec la bureaucratie il est impossible de construire quelque ce soit c'est notre pays avec ces mentalités pour une simple formalité il faut des mois et des années d'allé et retour je pense qu'aujourd'hui il est trop tard de changer ses mentalités merci de publier
21 - الاحمدي الجمعة 14 غشت 2020 - 23:19
الشكايات الكيدية ضد المشغلين والطرد التعسفي دون مايثبته فاي عدالة تتحدثون عنها
22 - عبدالرحمان الاثنين 17 غشت 2020 - 09:24
مغاربة العالم لا يحتاجون للعدالة المغربية فجميعهم ينعمون بعدالة الدول التى يقيمون ويعملون فيها , من يحتاج العدالة هم مغاربة الداخل ولكن الدولة أخذت منهم العدالة وأعطتهم بدلآ منها حزب العدالة ليسلب ماتبقى لديهم من أمل في العدالة .
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.