24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4722:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: المغرب يستضيف أضخم مناورة عسكرية في إفريقيا

رصيف الصحافة: المغرب يستضيف أضخم مناورة عسكرية في إفريقيا

رصيف الصحافة: المغرب يستضيف أضخم مناورة عسكرية في إفريقيا

قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بمطلع الأسبوع الجديد من "المساء"، التي أفادت أن المغرب يستضيف أضخم مناورة عسكرية في إفريقيا، حيث كشف الجيش الأمريكي قيامه بالترتيبات والاستعدادات اللازمة لجعل المناورات، التي سيحتضنها المغرب ما بين نهاية مارس وبداية أبريل من العام المقبل، أكبر وأضخم بمرتين أو ثلاث مقارنة بما عرفته مناورات السنة الماضية، علما أن النسخة الماضية بمدينة أكادير عرفت مشاركة 2500 عنصر من دول المغرب والسنغال وتونس وإسبانيا وفرنسا وكندا وبريطانيا وأمريكا، وشملت برامج لتدريب القوات على خاصية التدخل السريع، كما جسدت المناورات أداء الجيوش في حال ظهور عدو، إذ استخدمت مروحيات وسيارات عسكرية رباعية الدفع.

وأوردت الجريدة ذاتها أن مشروع قانون المالية لسنة 2020 كشف عن تفاصيل عفو الحكومة عن مهربي الأموال إلى الخارج، خارج مقتضيات قوانين الصرف. وتعد هذه العملية هي الثانية من نوعها، بعدما نجح العفو، الذي أطلقته حكومة عبد الإله بنكيران سنة 2014، في استرجاع 27.8 مليار درهم من الأموال المهربة، مع تحقيق عائدات وصلت إلى 2.3 مليار درهم.

وحسب "المساء"، فإن الحكومة تقترح، فيما يتعلق بالممتلكات المنشأة بالخارج قبل 30 شتنبر 2019، أن يودع أصحابها إقرارا بالتسوية التلقائية مقابل أداء 10 في المائة من قيمة اقتناء الممتلكات العقارية وقيمة اكتتاب أو اقتناء الأصول المالية والقيم المنقولة وغيرها من سندات رأس المال أو الديون المنشأة بالخارج. من جانب آخر تتوقع الحكومة جني 1300 مليار من رسوم التبغ والخمور والجعة.

وورد في "المساء" أيضا أنه بعد العيوب الخطيرة التي طالت جودة الطاولات المدرسية، في إطار الصفقة التي سمح رئيس الحكومة في سنة 2017 بتمريرها لإنجاز 350 ألفا منها بقيمة مالية ناهزت 100 مليار سنتيم، كشفت مصادر الجريدة عن فضيحة جديدة تتعلق بذعائر مالية ثقيلة تلاحق مكتب التكوين المهني، بسبب تخلفه عن إنجاز وتسليم عشرات الآلاف من الكراسي ومكاتب المدرسين، فيما ظل عدد مهم من السبورات والمقاعد الملتزم بتسليمها عالقا إلى حد الآن.

وحسب المنبر ذاته، فإن وزارة أمزازي قررت رفع يدها عن الفضائح المرتبطة بهذه الصفقة، التي أثارت منذ بدايتها الكثير من الجدل، خاصة بعد أن اتضح أن الطاولات المنجزة بعشرات المليارات سريعة العطب والتلف بسبب طبيعة المادة الخام المستعملة في تصنيعها، وكذا ضعف جودة التركيب الذي تم بمعاهد التكوين المهني قبل أن يطيح الإعفاء الملكي بمهندسي الصفقة.

أما "الأحداث المغربية" فأفادت أن الشيخ أحمد الريسوني هاجم الفتيات اللواتي خرجن للتظاهر تعبيرا عن دعمهن لابنة أخيه الصحافية هاجر الريسوني، التي أدانها القضاء بتهمة الإجهاض قبل أن تستفيد من عفو ملكي، إذ وصفهن بأنه "خاسرات" عوض أن يشكرهن على دعمهن لابنة أخيه في معركة الحريات الفردية.

وود في المنبر ذاته أن الفقيه المقاصدي قال: "لقد رأينا مؤخرا بعض النسوة الخاسرات يرفعن لافتات تصرح بأنهن يمارسن الجنس الحرام ويرتكبن الإجهاض الحرام". وأضاف متهكما من المحتجات اللواتي كن يدافعن عن ابنة أخيه ويطالبن في وقفة احتجاجية بتعديل قانوني لضمان الحريات الفردية لجميع المغاربة: "هكذا لقنوهن، مع أن الظاهر من سوء حالهن أنهن لن يجدن إلى الجنس سبيلا لا حلاله ولا حرامه".

وجاء في اليومية ذاتها أن العديد من الأجهزة الأمنية دخلت، بتنسيق مع مكتب الصرف، على خط تهريب شركات مغربية عاملة في مجال التصدير والاستيراد والخدمات ملايين العملات الصعبة في اتجاه الخارج بطرق احتيالية مشبوهة.

وأضافت "الأحداث المغربية" أن الأبحاث الأمنية كشفت أن هذه الشركات لا تقوم بالتبليغ عن الأرقام الحقيقية عن معاملاتها الخارجية، التي تتم بعملات أجنبية، وبإجراء تسديدات غير قانونية لمزودين أجانب للفارق بين القيم الحقيقية والقيم المصرح بها، بالإضافة إلى أن الفواتير التي تقدمها الشركات المشبوهة في المغرب رفقة تصاريح الاستيراد وثائق غير حقيقية.

من جهتها، أفادت "أخبار اليوم" أن الأطفال المغاربة في سوريا يهددهم الموت، إذ لا يعرف هل يشارك المغرب أم لا في العملية التي تحضرها الأجهزة الإسبانية لتأمين ترحيل زوجات وأطفال جهاديين "دواعش" مغاربة عالقين في مخيمات احتجاز الجهاديين من بين الناجين والناجيات من آخر المعارك في بلدة الباغوز، قبل سقوط تنظيم "داعش" في يناير الماضي.

ونشرت "أخبار اليوم" كذلك أن غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مراكش قضت بسنة حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 10000 درهم في حق حسن آيت البشير، رئيس مجلس جماعة ادويران بإقليم شيشاوة، من حزب الحركة الشعبية، بعد أن كانت غرفة الجنايات الابتدائية قد أدانته، بتاريخ 28 يونيو الماضي، بسنة حبسا، ستة أشهر منها نافذة، وبالغرامة المالية نفسها. وأدين بالعقوبة نفسها تقني جماعي، فيما برأت المحكمة مهندسا معماريا تولى تصميم السوق، بعد أن توبعوا، في حالة سراح، بتهم تتعلق بتبديد المال العام، وتزوير محرر رسمي، والمشاركة في ذلك كل حسب المنسوب إليه. كما قضت المحكمة بإسقاط المتابعة في حق برلماني متوفى، عن الدائرة التشريعية شيشاوة.

والختم من "العلم"، التي أوردت أن مدينة ورزازات استقطبت الفنانة المصرية كارمن سليمان لتصوير أغنيتها الجديدة، إذ حلت بالمغرب للعمل على طرح عملها الجديد عبر قناتها الرسمية بموقع الفيديوهات العالمي "يوتوب". وقد تعاملت كارمن في هذا العمل مع سامي علي في الكلمات، فيما عاد التلحين إلى زوجها الملحن والموزع مصطفى جاد، أما التوزيع فمن توقيع "MAZ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - اطلس الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:27
تحية إكبار وتقدير إلى القوات المسلحة الملكية قاهرة أعداء المغرب ،بوركتم أيها النشامى .
حفظكم الله من كل سوء .
2 - momo الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:35
إذا لم تحترم كل الحقوق الفردية كاملة غير منقوصة، فيصعب الحديث عن انتقال ديمقراطي في المغرب، لأن أمثال الريسوني إذا حكموا يوما ما في ظل ديمقراطية، سيستغلونها لتفصيل المجتمع على مقاسهم، وسيرجعونه إلى الوراء، لذلك فالحريات والوطن للجميع، أما الدين فهو لله، وكل واحد يربي أولاده على ما يراه صالحا ويترك المجتمع وشأنه.
3 - خالد الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:39
طبيعة المنطقة الجنوبية في المغرب تشبه إلى حد كبير مناطق التوتر و النزاع في الشرق الأوسط ... و الجيش الأمريكي يدرك جيدا أنه لا تزال هناك حروب كبرى ستندلع هناك ... عدا حرب اليمن وسوريا لذلك فمن الطبيعي إجراع هاكذا مناورات في بلد صديق كالمغرب ... كل ما أتمناه أن ترفع هذا التداريب من جاهزية الجيش المغربي و توسع من خبراته تحت شعار الله الوطن الملك
4 - فكيكي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:56
هذه منورات ستزيد وسترفع من القدرات القتالية لقواتنا المسلحة ااملكية استعداد لكل خطر يهدد وحدتنا الترابية و ردع أي معتد على سيادة وطننا. والنصر والتمكين لقواتنا المساحة.
5 - Tarik الأحد 20 أكتوبر 2019 - 23:01
Nous n'allons pas devenir un terrain d'entrainement pour les occidentaux tout de même ,en plus aucune aide de leur part pour régler le problème de nos territoires occupée au nord et au sud ,donnant donnant si non , non merci
6 - Maghribi الأحد 20 أكتوبر 2019 - 23:03
ماذا استفدنا من اضخم مناورة في افريقيا
7 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 23:07
المكان المفضل لهذه المناورات الضخمة هو ارض المملكة المغربية و ليس جنوب افريقيا التي تحاول الغاءها و تحويل مجراها الى ادغالها بسبب مرض العقدة المغربية التي انتقلت اليها عن طريق النظام الجزائري فالمغرب قريب من مناطق التوتر و يمتلك واجهتين بحريتين على ابواب اوروبا المهددة بالارهاب و على ابواب الصحراء الكبرى ايضا التي اصبحت معقلا للارهابيين اما جنوب افريقيا فهي بعيدة كل البعد عن هذه المناطق الساخنة و محاولتها الفاشلة الغاء هذه المناورات كما جاء في احدى مقالات جريدة الاسبوع الصحفي لن تنفعها بالرغم من حجم التنازلات التي قدمتها للامريكيين الذين فوجئوا بطلبهم الغريب فهذه فرصة امام المغرب و جيشه البطل لاظهار مكانته و قوته و تحالفه مع القوى العظمى خصوصا الولايات المتحدة ضد الارهاب لانه سيكتسب مهارات قتالية تكتيكية للتصدي للارهابيين و وضعهم تحت المراقبة هم و الدول الحاضنة لهم و اختبار كذالك مختلف انواع الاسلحة الجديدة التي ستستخدم في هذه المناورات اما نظام جنوب افرقيا و النظام الجزائري المريضان بعقدة الامبراطورية المغربية فما عليهم الا الترويح عن انفسهم حتى لا يصابوا بالصدمة خلال هذه الفترة.
8 - عبدالرحيم 2 الأحد 20 أكتوبر 2019 - 23:30
اmomo 2 : لا بلاد في العالم فيها حرية فردية كاملة غير منقوصة فلا تبالغ في مطلبك ويكفي أن أقول لك دون الإطالة إن حرية الفرد لها حدود وتنتهي عندما تمس كرامة الآخرين
9 - riad الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 00:12
متفق مع المعلق مومو رقم 2، إقرار الحريات الفردية بالنسبة لنا كمسلمين هو كالدواء المر، لكن علينا تجرعه إذا أردنا بناء انتقال ديمقراطي على أسس سليمة، وتلافي أي ردة حقوقية إذا ما سيطرت يوما ما قوى لا تؤمن بحرية الإنسان على مقاليد السلطة فعليا، حتى ولو جاءت بشكل ديمقراطي...وفي أردوغان وتركيا لعبرة لأولي الألباب.
10 - محمود الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 00:19
حفظك الله يا البوشيخي إنك تعري دائما على الخونة والمتآمرين على المغرب والمغاربة حتى اشربتهم العلقم واصبحوا مهووسين بمراقبة هسبريس وما إن ينزل إسمك حتى ينهالوا عليه بالديسلايكات دون قراءته تجنبا للأوجاع
11 - طنجة لكويرة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 00:23
مناورات من شأنها الرفع من المستوى القتالي للجيش المغربي واكتساب جملة من القدرات الفنية الجديدة المعتمدة..... ناهيك عن اكتشاف جملة من الوسائل اللوجيستيكية المتطورة ......
12 - ابنو قاسيم الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 01:14
المغرب غير محتاج لاكبر مناورة عسكرية بقدر ما هو محتاج لاكبر دعم اجتماعي تعليمي تربوي صحي لمواطنيه وأكبر عملية ادماج وتشغيل لشبابه وأكبر عملية امان اجتماعي بين مواطنيه و نظام ديموقراطي يحفظ كرامة الناس ويظمن لهم العدل و كل هذا وذاك ستكون تكلفته اقل بكثير مما ينفقه المغرب عسكريا . ان سياسة الأمن و الأمان اقل تكلفة من سياسة الحرب و النار. فمتى سيتم حسن الاختيار؟
13 - فكر فيها الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 01:30
كم هو محير إصرار البعض الحئول محل الله في محاسبة البشر. كيف لبشر أن
يكون وصيا على أمثاله في أمور تهم العلاقة بين الخالق وكل إنسان على حدى؟ هل من سيذهب إلى جهنم سيجر معه غيره إلى هناك؟ هل من أولويته هو السعادة في هذه الدنيا وكما يراها هو ليس له الحق في ذلك؟ ما الضرر الذي سيلحقه بغيره.؟ الحصيل الدجاجة تولد والد....
14 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 02:15
إلى رقم 7
لا تقلق جيش الجزائري سوف يرد على هذه المناورة بقوة وبمناورة اكثر احترافية من مناورة طوفان 2018 وهذه المرة سوف تضهر صواريخ بعيدة المدى وسوف يشارك الدفاع الجوي بصاواريخ تضهر لأول مرة وكذلك سوف تجرب صواريخ أخرى تطلقها غواصات من أعماق المتوسط اتجاه عمق الصحراء الكبرى وسوف تضرب أهدافها بدقة ول كن في علمك جيش الجزائري احترافي و قوي فكيف يصاب بالصدمة وهم يناور لوحده على مدار السنة وبالذخيرة الحية فلا تقلق ولكن الجيوش الضعيفة التي تحتاج لمن يدربه هي التي تصاب بالصدمة اما جيش جنوب أفريقيا فلا تقلق هو كذلك جيش احترافي ويصنع اسلحته بيده وخاصتا الطائرات بدون طيار وبشراكة جزائرية وكم تعلم شاركت طائرات ين في مناورة حاسي بحبح وجربت لأول مرة بنجاح واصابت أهدافها بدقة نحن لسنا بحسادسين فلا تقلق ان توصل جيشك إلى ما يريد فمبروك عليه وكل جيش له الحق فالتدريب والمناورة فاءن هو المشكل اتمنى لك الصبر لان الايام القادمة سوف تكون صعبة لتحملها
15 - دايز الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 02:59
التعليق رقم 3 الأستاذ خالد.
طبيعة المنطقة الجنوبية شبيهة بطبيعة الشرق الأوسط.
راه المغرب كامل شبيه بمنطقة فيها الحروب والآفات .
تفرج على الفيلم الأمريكي ( سقوط الصقر الأسود)
الذي يحكي قصة الحرب الأهلية الصومالية والمصور على بعد 10 دقائق من العاصمة الرباط بمدينة سلا.
اقسم بالله انهم لم يضيفوا شيئا للمناظر التصويرية
ما عدا الاستعانة بافارقة لاظهار انهم صوماليون.
16 - عبدالله الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 03:19
تحية للأخ البوشيخي والأخ الحاج عبدالله ، توحشنا تعاليقكم او فين هاذ الغبرة ؟ واش بخير عليكم ؟ اتمنى ان تكونو بصحة جيدة.
والله العظيم الى تا تبردو لي قلبي في اعداء الوطن ، مساكن ما عندهومش الحق ان يعبرو في جرائدهم ديال القائد الطالح ويكبون حقدهم في جريدتنا هسبريس او ما بقى ليهم غير يطلبو الجنسية المغربية واخا عندهم الكراهية لي رضعو فيها وهي المغرب العدو، الله يعفو عليهم ويبيض قلبهم لان المغرب واقف ليهم في الحلق او ما عارفينش التاريخ العريق ديالو مساكن. تا يقطعو في القلب .
17 - سلمان ابو جرة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 06:37
افتخر كل الفخر بجيشنا الذي يري دخول اي جندي اجنبي الى الجزاءر خط احمر .... عندما ارى اخوتي المغاربة يفتخرون بالجنود الامريكيين ادرك لماذا اراضيهم الشمالية محتلة منذ مءات السنين .
18 - محمود الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 09:28
الى الخبيزة العسكرية بنت الشاوية الرجلة والنيف Dz 14 : حسب علمي أن المغاربة لا شيء يقلقون عليه لا على الجيش الجزائري ولا الجنوب إفريقي إنما يقلقهم هو الإتجار بالبشر الأبراء من نساء وشيوخ وأطفال في حمادة تندوف
19 - محمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 10:04
حول العفو عن مهربي الأموال خارج البلاد بطرق غير شرعية أقول: على الدولة أن تحدد هؤلاء المهربين والمهربات وان تقترح عليهم وعليهن إما تسوية وضعيتهم وديا وإما أن تطبق عليهم الإجراءات القانونية.
غير هذا لا أرى كثيرا من المعنيين بالأمر يتقدمون طواعية لتبرئة ذمتهم. والدليل على هذا هو نتاىج العملية الأولى في 2014 التي كانت ضعيفة واستمرار عملية التهريب بعد ذلك.
20 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:23
إلى صاحب رقم 16
اكيد مازلت لن تعرف عقلية الجزائري عن قرب اتمنى ان تلتقى انت وامثالك بأحد وجها لوجه لكي تتاءكد من كلامي لان من وراء الحاسوب أراك انت وامثالك أسودا فقل ما شئت انا جزائرية حرة احب بلدي وادافع عنها بدمي كمى دافعو عليها أجدادي ولست جعانة او خائنة لكي افعمل ما فعلوه البعض انا اتكلم معك بالواقع اما انت تتكلم بالعاطفة لان العاطفة لا تفيد الوطن مع الواقع اكيد لن يعجبك كلامي لانه كلام واقعي اما بوشيخي الكل يعرفه يعرف كيف يستحمر أبناء جلدته وخاصتا عندما يتعلم الأمر باءسم الجزائر فهو يعرف جيدا نقطة ضعف المغاربة وهي الجزائر فكلما ضهر هذا الاسم يهرول الجميع اما لسب او الشتم او الإساءة اما الجزائري ان تدخل سوى لكي يدافع عن بلده وحتى الجرائد الجزائرية لاحت الكثير من المغاربة يعلقون بكل حرية وهذه شهادة أمام الله نحن نعلق بكل احترام بدون سب او شتم اما انت أن أردت أن تعلق بكل احترام في جرائد الجزائر أأكد لك حتى واحد لن يمنعك وهذه هي الحقيقة انشرها يا عزيزتي هسبريس وشكرا
21 - حرروا فقط اراضيكم الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:34
الى رقم 4 فكيكي
وحدتك الترابية منقوصة مند اكثر من 6 قرون، فقبل ان تفكر في حماية حدودك الاجدر بك ان تحرر اراضيك اولا.
الجيش الذي لم يستطيع تحرير صخرة لا فاءدة منه. انتهى الكلام
22 - محمود الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:55
شكرًا لهسبريس بأن فتحت متنفسا أمام أعداء المغرب ليفجروا ما في قلوبهم من غل وخبث ومكر... فهاتوا يا بيادق مزيدا من الدسلايكات فهي لن تفيدكم في شيء لأنها بكل بساطة لا تغير الحقائق الملموسة على الأرض والمعطيات الواضحة أمام الملأ شيئا
23 - ahmed الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:56
كم هومسكين البوشيخي لقد اصيب بعقدة نفسية لازمته منذ طفولته اسمها الجزائر
وعسكرها نتمنى له ولمن هوعلى شاكلته السلامة والعافية
24 - MAJID LAKHAL الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:41
ولكم في تركيا خير مثال عنما تمس الوحدة الترابية للوطن ليس هناك حسابات للخسارة والربح سوى الموت من اجل الوطن من اجل الشرف من اجل الدفاع عن النفس فقط .
25 - محمد من فرنسا الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:54
يا أيها الحساد
بعض المعلقين الجزاريين، دعونا نعيش في أفراحنا وأحزاننا همومنا وامالنا المغرب بخير رغم كل أنفكم و أنف عسكركم الذي ادخلكم في فخه واعلامه ضد المغرب. ولله الحمد الله عز وجل دائما مع الحق. فوالله إن قدر الله حربا وهذا مالا نتمناه فاعلموا أن وصول الجيش الى الجزائر العاصمة سيكون مسألة وقت فقط اسبوع على الأكثر. التاريخ هو الذي يتحدث عن نفسه. راجعوا تاريخكم جيدا.
قضية المغرب عادله ولا نسعى إلى التفرقه والتدخل في شؤون الاخرين.
مادام الله معنا فسحقا لحسادكم وعسكركم
26 - مغربي صحراوي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:01
بنت الشاوية الرجلة والنيف 21 Dz : جميل أن تحبي وطنك لكن كلامك فيه الكثر من التناقض.. فأنا كذلك أحب وطني وأرض أجدادي من طنجة للكويرة حبا فاق كل الحدود لكن لا أحب نظاما يسلح ويدعم مرتزقة على أراضيه ضد المغرب نظام يكذب عليكم ويدعي أنهم من الصحراء (الغربية) المغربية.. أما المعلق 22 الذي يكتب دائما تفاهات تحرير الثغور المحتلة شمال المملكة فالنظام الجزائري كان أول المعارضين إبان أزمة جزيرة ليلى مع الأسبان... فما هذا التناقض الذي هو من صفات المنافقين الذين وعدهم الله بسوء العاقبة وأشد العداب..؟
27 - mouha الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:16
cet manouevre c est juste pour garder la situation actuel de sous developpement dans le nord afrique et eviter l apparaition de mouvemrnt democratique devant l influece de chine aussi pour sucer les reservent de phosphate a une prix bon marché dans les prachaine 20 ans autrement dit les peuples de l affrique seront les grands perdant
28 - نفاق الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 16:44
عندما قرأت العنوان بأن الجار يستضيف اضخم مناورة ،كنت سأكتب بان هذا سيخيف إسبانيا و ستتخلى عن سبتة ومليلية و الاقاليم البحرية طوعا....فاذا بي اقرأ ان حتى إسبانيا ستشارك ..
يا جبل ما يهزك. ريح
29 - يا جبل ما يهزك ريح الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:44
المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها عربا وأمازيغا ومن لم يرد أن يكون مغربيا فليرجع أدراج الرياح من حيث أتى أجداده إلى بلاد العرب... وانتهى الكلام
30 - علي ولد حمو الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:04
أمريكا تبحث عن مصالحها فقط ، فهي تريد بيع أسلحتها للأنظمة العربية و تُشغِّل مصانعها للقضاء على البطالة في صفوف شبابها و تقضي على العَطالَة تماماً و تُرَفِّهُ شعبَها ، و المغرب يدفع ثمن ذلك من الأموال العامة، أموال الشعب الفقير المقهور الذي لا يدري ضدَّ من تُستعمَل هذه الأسلحة، الله أعلم ما الهدف من وراء هذه المناورات الضخمة ؟؟؟ سؤالٌ مُحَيِّرٌ تماماً .....
31 - Khaled الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 04:53
الى صاحب التعليق رقم 25 راك مريض ربي يشافيك الجيش الجزاىري راه 23 عالميا واش من الجزاىر العاصمة االي راح توصلها وانت مناورة وحدكم مقدرينش ديروها اي يروح كمل رقادك خير
32 - الشاوي الأوراس الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:52
7 - عبدالكريم بوشيخي-المكسي بشي الناس عريان،تتفاخر بالجيش الأمريكي لكن هذا ليس بغريب مع من تعود أن يكون دوما تحت حماية الغير،تتفاخر بجيشك حليف أمريكا وفرنسا وإستعداده لمحاربة الإرهاب ،وصوت سبتة ومليلة ينادي .تتباهى وتتفاخر وإسبانيا تغتصب أراضيكم وتهينكم يوميا في معابر الذل والعار.لكن أنت لا ترى أنام رجليك ولما سيذهب عنك مفعول المخدر أو السحر الذي تناولته سترى الحقيقة المرة والوضع المؤلم الذي تعيشه وليس العالم الإفتراضي الذي ترسمه أنت وأمثالك.
33 - حق الرد على المنافق "نفاق" الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:52
إسبانيا فيهم الخير ويمدون اليد للتعاون مع الجيران حير من قوم من طينتك شيمتهم الكيد والمكر والضغينة
34 - ليبي حر الخميس 24 أكتوبر 2019 - 21:33
بصراحة هوان علي دولة المغرب ان يرضو بمناورات مع من يحتل ارضهم يالاسف
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.