24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2813:4416:2718:5120:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. "ذاكرة النضال" توحد شبيبتي "الاتحاد والاستقلال" (5.00)

  2. صندوق التقاعد (5.00)

  3. الجزائر تبدي استعدادها لاحتضان الحوار بين الليبيين (5.00)

  4. اختلالات بالملايير في مديرية الأدوية تُحاصر وزير الصحة بالبرلمان (5.00)

  5. ليبيا.. وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | أعبوشي: الملك يراهن على توازن وهدوء العثماني

أعبوشي: الملك يراهن على توازن وهدوء العثماني

أعبوشي: الملك يراهن على توازن وهدوء العثماني

قال الباحث الجامعي الحسين أعبوشي إن تعيين سعد الدين العثماني كرئيس جديد للحكومة يأتي في إطار أجرأة مضامين بلاغ الديوان الملكي، الذي أكد أنه سيتم اختيار شخصية أخرى من داخل الحزب المتصدر للانتخابات لتكليفها بتشكيل الحكومة الجديدة.

وأضاف أعبوشي، أستاذ القانون الدستوري وعلم السياسة بجامعة القاضي عياض بمراكش، أن اختيار الملك لشخصية تعد من القيادات التاريخية لحزب العدالة والتنمية، ولها وزنها الاعتباري داخل الحزب، وتوجد على رأس مؤسسة استراتيجية داخله، لرئاسة الحكومة الجديدة وقيادة المشاورات، هو رهان على شخصية تتميز بتوازنها وهدوئها وقدرتها على تحقيق التوافقات.

وأبرز، في هذا الصدد، أن السؤال الذي سيظل مطروحا، هو كيفية تعامل العثماني مع الوضع الراهن، ومدى قدرته على التحرر من كل ما روكم خلال الخمسة أشهر الماضية في إطار المشاورات بين مختلف الأطراف .

وكانت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة قد أعلنت في بلاغ لها أن الملك محمد السادس استقبل اليوم الجمعة بالقصر الملكي بالدار البيضاء، السيد سعد الدين العثماني، عن حزب العدالة والتنمية، وعينه جلالته رئيسا للحكومة وكلفه بتشكيل الحكومة الجديدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - محماد الجمعة 17 مارس 2017 - 22:47
انه الرجل المناسب للحالة الراهنة.
ونتمنى له التوفيق في مهامه .
2 - الصراحة الجمعة 17 مارس 2017 - 22:52
فعلا شخصية هادئة وذو خبرة ومثقف وعنده خبرة في الدبلوماسية هنيئا لك سي العثماني
3 - السراء او الضراء الجمعة 17 مارس 2017 - 22:59
نتمنى ان يكون مختلف عن صاحبه فصاحبه رأسماله الكلام السوقي فقط منذ ولايته يشبه حماتي ...بعيد كل البعد عن السياسة لانه لا يفهم فيها شيءا ...نتمنى من السيد العثماني ان تكون قراراته في المكان المناسب وان يتحد مع كل الاحزاب فهذا سيكون في مصلحة البلاد والعباد ...
4 - اعصيم سمير الجمعة 17 مارس 2017 - 23:02
الملك محمد السادس هو الساهر على امن واستقرار بلدنا المغرب.ولنا الثقة الكاملة في قراراته السامية.حفظ الله صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالسبع المثاني والقرآن الكريم .ويحفظ الامير ولي العهد مولاي الحسن.ويحفظ كل الاسرة العلوية الملكية الشريفة
5 - 12345 الجمعة 17 مارس 2017 - 23:07
اتمنى ان تكون له شخصية مختلفة ومستقلة عن شخصية بنكيران وان يرى الامور الجدية بعين الاعتبار وان يجعل مصلحة الوطن والمواطنين فوق كل اعتبار وان يذهب بالمغرب الى الامام كتركيا واندونيسيا وتايلاند وتايوان وان يعيد النظر في قانون الاجور بالمغرب لانه من العيب والعار من يعمل 5 سنوات يتقاضى تقاعدا مريحا عشر مرات من يخدم الوطن 36 سنة فما فوق
6 - هشام الجمعة 17 مارس 2017 - 23:12
الخشية هو أن يستعمل سعد الدين العثماني كطعم لتدمير الحزب والإطاحة به تماما مثلما أطيح ببنكيران لأن البلوكاج سيستمر مادام الحزب المتصدر دا مرجعية إسلامية لا أدري لما كل هذا الاستخفاف بأصوات الشعب ما دامت الدولة تريد أشخاص وتكره آخرين فلا داعي للانتخابات فليعينوا من يريدون ويستبعدوا من يكرهون
7 - maroc الجمعة 17 مارس 2017 - 23:14
السي العثماني،نعم الرجل،رزانة،أخلاق،اتزان،تواضع،...رجل محترم،طيب،خلوق....بالتوفيق
8 - طرفاية الجمعة 17 مارس 2017 - 23:21
الرجل المناسب في المكان المناسب (لان اغلب امناء الاحزاب بحاجة ماسة لطبيب نفساني) الله المستعان
9 - amazighi الجمعة 17 مارس 2017 - 23:39
نجاح العثماني في قيادة الحكومة رهين بمذا تفهمه للرسالات الملكية المشفرة في خطاباته الكبرى، و كذا مدا تفهمه و إلمامه بحساسية و اهمية هذه الفترة الزمنية لكسب رهانات جيوستراتيجية جد مهمة خاصة في ظل الحالة الراهنة للغموض و التعثر الذي تعاني منه الجزائر و ليبيا اللتين سبقتا ان ارهقتا كاهل المملكة.
إذا كانت وزارة الخارجية يدبرها و إذا استلزم الأمر خلق وزارة للشؤون الإفريقية ضروري فعلى العثماني أن لا يرفض من سيتم تكليفه بها لأن قضية الصحراء المغربية غير قابلة للمجادلة.
10 - miś الجمعة 17 مارس 2017 - 23:40
اختار الحلقة الاضعف في الحزب ، كيف مكانقولو بالدارجة " درويش " اتمنى ان يكون حزب العدالة والتنمية على دراية كافية بما يجري وان اختيار السيد العثماني مبني على دسائس مخزنية وخلافات قديمة يريد تجديدها وتقويتها بين افراد الحزب .
المغاربة صوتو للحزب وليس لشخص بن كيران لذلك نرجو ان يحافظ الحزب على تماسكه ومواقفه ويساند وبقوة مرشحه الممثل في السيد الوزير الاول العثماني . النضال و المسؤولية والصراحة اللي عودتمونا عليها والعمل ثم العمل . بالتوفيق ان شاء الله.
11 - redoane السبت 18 مارس 2017 - 00:21
بالتوفيق سي العثماني اتمنا الإسراع بتشكيل الحكومة لأن الشركات المتعاقدة مع الدولة أصبحت تقترذ لتسديد الواجبات المتراكمة عليها للعمال وشكرا
12 - عبدو السبت 18 مارس 2017 - 01:11
اءني اءحترم السيد العثماني و اءقدره لانه ذو تجربۃ و خبرۃ طويلۃ, استاذ و ذكتور في علم النفس , شهادۃ عليا في الدراسات الاءسلاميۃ, رجل ذو وزن علا الصعيد الحزبي و الوطني ككل و اءسلوبه في الكلام رزين لا يشوبه تملق اءو تهريج, اللهم احفظ المغرب.
13 - المحتار السبت 18 مارس 2017 - 01:37
السيد العثماني رجل هادئ و مبتسم و بشوش، سيوفق في مهمته إن شاء الله. و هو من النوع اللذي سيهدئ المواقف عما كان من قبل. العدالة و التنمية حزب مغربي نحترمه. و السيد بنكيران رجل قدير إلا أنه يتميز بالعنف في الكلام و التدخلات كما أنه في حزبه فقط. كان ينسى أنه رئيس حكومة الوطن كله و ليس حزبه فقط. هذا هو مشكل الاستاد بنكيران...
14 - الحسن لشهاب السبت 18 مارس 2017 - 11:59
كل ما في الامر انه ينبغي للسيد العثماني ان يتنازل عما كان السيد ابن كيران متشبث به ،اي كل ما من شأنه ان يقصي او يحرم بعض الاحزاب المعارضة من المشاركة في تكوين الحكومة الجديدة ،و التي تتوخى منها كل الاحزاب التقرب من خدمة مصالح المواطنين من اجل كسب ثقتهم ،تهيئا للانتخابات القادمة ،اما عن الهدوء و الرزانة التي يتميز بها السيد العثماني الناتجة عن و عيه الفقهي و النفسي و الاجتماعي ،فهي حثما ستساعده في غض النظر عن الاقاويل و المشادات الفارغة الناتجة عن الاختلافات الشخصية المتواجدة عادة بين الكائنات السياسوية ،الا انه و للاسف الشديد ،يبقى لطبيعة النظام الحاكم دورا اساسيا في مدى رغبة صناع القرارات ،في تفعيل عمق مبدء التوافق بينت الاحزاب السياسية المغربية،و هي نفس الوقت تعمل على تفعيل سياسة عمق المقولة التاريخية"فرق تسود" و ترويج ثقافة الكراهية ،لغرض في نفسها ،قد يكون الهيمنة على صناعة القرارات ،تفعيل مبدء الاستدامة و اراثة المناصب على مستوى حكومة الظل ،و التشدق بمحاربتها على مستوى الحكومات المنتخبة ،اي تفعيل مبدء،حلال على حكومة الظل حرام على حكومة الشعب.
15 - souhaib السبت 18 مارس 2017 - 13:58
نتمنى من الله تعالى ان تحقق الحكومة الجديدة
اماني شعبنا وان يسود الرخاء والسلم والازدهار
والطمأنينة في وطننا ،وان يصل المغرب الى مصاف الدول المتقدمة.
بالعمل والجد من كل الأطراف من اجل المصلحة
العامة.
هناك التعليم ،هناك الصحة،هناك الاقتصاد
هناك البطالة،اعادة النظر في كل شيئ....
هذا والامل وطيد وبقيادة ملكنا الرشيدة سنصل
الى الأهداف المنشودة ان شاء الله.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.