24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2313:3817:1820:4422:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | انتقادات تطال بنموسى بسبب سفيرة فرنسا .. واللجنة: "بوليميك فارغ"‬

انتقادات تطال بنموسى بسبب سفيرة فرنسا .. واللجنة: "بوليميك فارغ"‬

انتقادات تطال بنموسى بسبب سفيرة فرنسا .. واللجنة: "بوليميك فارغ"‬

بغير قليل من التوجس، لم تستسغ حساسيات متفرقة من المغاربة تغريدة للسفيرة الفرنسية هيلين لوكال، التي تحدثت عن إطلاعها على بعض مضامين تصور لجنة النموذج التنموي، بعد أن تداولت الأمر مع رئيسها، شكيب بنموسى، خلال لقاء جمع الطرفين.

لوكال تحدثت في التغريدة المثيرة للجدل عن تقديم شكيب بنموسى لبعض نقاط النموذج التنموي؛ لكن في المقابل سجلت تغريدة للجنة عن أن الحديث انصب أساسا حول العلاقات بين البلدين والقارتين بعد أزمة كوفيد، مسجلة أن اللقاء جاء بطلب من السفيرة.

ووجّهت العديد من الأوجه الحقوقية انتقادات كبيرة إلى شكيب بنموسى، معتبرة الأمر ماسا بسيادة البلد، أمام عدم إطلاع الملك محمد السادس إلى حدود اللحظة على المضامين، كما أن الهيئات التي شاركت في التداول بشأنه اكتفت باستعراض تصورها فقط.

وتظل مضامين النموذج إلى حدود اليوم غير معروفة، ومن المرتقب أن يستمر التداول حولها لستة أشهر إضافية، بعد موافقة الملك محمد السادس على تأجيل موعد التسليم، بالنظر إلى المتغيرات الكبيرة التي حملها "كوفيد 19" على العالم.

وقال مصدر مسؤول داخل لجنة النموذج التنموي إن البوليميك الرائج حاليا فارغ من أي محتوى، مشيرا إلى أن السفيرة الفرنسية سبق أن خرجت بتغريدات غريبة، بنفس التوجه، مثلا إهداء 50 أداة طبية بسيطة من فرنسا للمغرب، وكأن المملكة بحاجة إلى الأمر.

وأضاف مصدر جريدة هسبريس الإلكترونية أن الأمور جد عادية بالنسبة للجنة، فهي تتلقى طلبات مؤسسات دولية بشكل دوري، من أجل إطلاعها على التجربة المغربية، مسجلا اعتماد الأعضاء للمقاربة التشاركية مع مختلف الجهات.

وأوضح المتحدث أن طلب تمديد مدة الاشتغال فكر فيه أعضاء اللجنة وناقشوه مع عديد الأطراف، مؤكدا أن التعامل مع أطراف خارجية يتم على الدوام (لقاء مع سفارة بريطانيا وأمريكا - استقبال وزيري الخارجية السابقين بفرنسا وإسبانيا على المباشر).

وأشار مصدر هسبريس إلى أن الوحيد الذي سيطلع على التقرير في صيغته النهائية هو الملك محمد السادس، في حين أن الغرض من النقاش مع مختلف الخبراء والمتدخلين هو الاستفادة ومحاولة إغناء التصور بمختلف التجارب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (122)

1 - الذل ووث السبت 06 يونيو 2020 - 13:04
هذشي غير اللي تيبان وماخفي أعظم...لو كان تشوفو فرنسا واش تعمل في المغرب يضركم خاطركم
2 - mustafa m السبت 06 يونيو 2020 - 13:10
لا أعتقد أن اطلاع السفيرة على مضمون النموذج التنموي غريبا . ليعلم الجميع أن فرنسا لازالت تسير المغرب وستبقى كذلك
3 - م.س السبت 06 يونيو 2020 - 13:11
السيد بنموسى معقول وجدي وحاسا واش تصدر منه هد الأخطاء. وفرنسا وإسبانيا لا أطمئن بعلاقتنا معهما
4 - Znassni السبت 06 يونيو 2020 - 13:12
بلا نفاق حنا ما زلنا مستعمرة ديال فرنسا بشكل غير مباشر . ما ما فرنسا . ضحكتو علينا بالاستقلال . كفاكم استحمارا لهذا الشعب المغربي المسكين و المقهور و المحݣور ....
5 - Immigre السبت 06 يونيو 2020 - 13:12
C’est une grande perte de temps et d’argents pour un programme qui va rien donner au future proche pour le peuple marocain ni pour le Maroc d’autres programmes ont déjà échoués no
More comment
6 - مغترب مغربي السبت 06 يونيو 2020 - 13:12
لاشيء يتم دون مباركة الام فرنسا
هذا يؤكد المؤكد اننا نعيش بمقاطعة فرنسية ليس لنا من أمرنا شيء اذا كانت حتى الشركات الفرنسية تتحكم فينا فما بالك بالسفيرة و من فوقها...
7 - الصوت السبت 06 يونيو 2020 - 13:16
بنموسى المغربي لديه جنسية فرنسية كذلك، إذن ماما فرنسا لها الحق عليه، بلا ما تبدا تدخل وتخرج فالهضرة. هاديك راه ماشي مقاربة تشاركية، هاديك راه مقاربة تسلطية، وماشي اول مرة، غير الله يعفو علينا وصافي...
8 - بلال السبت 06 يونيو 2020 - 13:18
غياب وزارة الخارجية عن هذا اللقاء يدل على ضعف في تدبير العلاقات الدولية و العلاقات مع هذه السفارات كان يجب أن يطلب إذن من وزارة الخارجية و يحضر ممثل عن وزارة الخارجية المغربية هذا اللقاء حتى يكون كل شيء بشفافية و لمنع التدخل الأجنبي و العلاقات السرية مع السفراء الاجانب و التأثير الأجنبي على الشؤون الداخلية.
9 - jalila السبت 06 يونيو 2020 - 13:18
باي صفة تتطلع السفيرة الفرنسية قبل أي احدعلى مخطط النموذج التنموي الجديد الذي يخص المغاربة بالأساس و لا أحد منهم لا يعلم عنه شيئاً؟
ما فعله شكيب بنموسى يعد إفشاء للسر المهني و تسريب اسرار دولة الى جهة أخرى
على الدولة المغربية ان تقر قانون يمنع الحاصلين على جوازات سفر أجنبية من تقلد مناصب سامية و عليا حتى نتجنب مثل هذه الأعمال الغير بريئة
10 - مواطن السبت 06 يونيو 2020 - 13:18
لا داعي لصاحب المقال أن يدافع عن لجنة بنموسى المواطن المغربي كان متأكد أن رضى ماما فرنسا وموافقتها أمر لا يناقش والسفير السابق بفرنسا رئيس اللجنة لا يملك خيارا آخر سوى طلب الرضى من ماما فرنسا
11 - علال السبت 06 يونيو 2020 - 13:18
لا يمكن تبرير ما فعله السفير السابق لدى فرنسا باي شكل من الاشكال انعدام الروح الوطنيه و اطالب باستقالته المغرب لم يعد مستعمره فرنسيه.
12 - عبدالإلاه السبت 06 يونيو 2020 - 13:19
أظن أن التاريخ سيعيد نفسه للمرة المائة ،المشكل يوجد في عقلية اللجان ،الأفضل في المستقبل العمل في صمت ،و المواطن عندما سيشاهد النتائج على أرض الواقع سييسترجع الثقة ،أما التطبيل في الأعراس فلم يكن يعني أن الزواج سينجح ،نحن في حاجة حقا لتبديل العقليات و النقص في تبذير المال العام على لجان لها باع طويل في الفشل والفساد ...
13 - كمال السبت 06 يونيو 2020 - 13:19
لايختلف إثنان حول حقيقة وجود لوبيات فرنسية من بني جلدتنا يدافعون على كل ماهو فرنسي داخل المغرب أكثر من فرنسا نفسها..
14 - كاتب عزيز السبت 06 يونيو 2020 - 13:20
قبل كل شيئ السفيرة الفرنسية كانت سفيرة فرنسا في الكيان الصهيوني سابقا. لمادا نقبل بهاته النمادج العمل في بلادنا؟
15 - [email protected] السبت 06 يونيو 2020 - 13:20
مادام ليس هناك قرار اعفاء او توبيخ للجنة بنموسى فهدا الامر يعتبر عاديا وكما جاء في المقال ان اللجنة قد تشاورت مع العديد من المؤسسات الدولية
16 - Fouad السبت 06 يونيو 2020 - 13:22
franchement je ne vois d'intérêt à ce que la diplomatie française soit informée de l'étape de diagnostique que la commission est en train de mener afin de proposer des orientations pour la réforme structurelle potentielle nécessaire pour le développement du Maroc! A moins que les membres de la commission, majoritairement francophone ne cherchent à s'approcher en s'agenouillant devant la France pour des intérêts personnels égoïstes...A mon sens, si les membres de la commission ne sont pas capables par incompétence pour manque de nationalisme, qu'ils laissent la place pour des marocains qui portent les intérêts du Maroc dans leurs cœurs et mille fois plus compétents...J'espère
que l'autorité suprême leur rappelle que le Maroc est souverain et que notre modèle de développement du Maroc doit respecter les spécificités du Maroc à tous les niveaux! Nous avons besoin de responsables nationalistes et pas de ceux qui servent les intérêts de tous sauf de leur pays le Maroc! Vive le Maroc
17 - المغرب لم يحصل على استقلاله السبت 06 يونيو 2020 - 13:24
عادي جدا ...هل تعتقدون أن المغرب حصل على استقلاله ؟ ...إذن خصكوم تعاودو تقراو التاريخ
18 - نحن اسياد السبت 06 يونيو 2020 - 13:25
هدا يدل على ان المغرب ليست لديه الاستقلالية في انجاز برامجه التنموية، كل مايهم الغربيين هو ضرب قيم المجتمع المغربي بما فيا الدين الاسلامي، ليتسنى لهم انزال مخططاتهم التي ستجعلنا كعبيد لهم على جميع المستويات.
19 - الاوجه الحقوقية؟ ؟ ؟ ؟ السبت 06 يونيو 2020 - 13:25
الحقوقيون ؟؟ صاروا اوجها حقوقية . من منحكم هذه الصفة؟ والله ان الحرية اللتي يزخر بها المغرب تجهلون التعامل معها. بل اصبحتم
مثل اولاءك اللذين قال عنهم الشاعر
انت اذا اكرمت ال.... ملكته: واذا اكرمت اللءيم تمرد.
20 - المستقل السبت 06 يونيو 2020 - 13:28
من يظن ان الدول العربية مستقلة فهو واهم واهم،رغما عن انفك ايها الوزير ستلتقي بالسفيرة ورغما عن انفك ستعرض عليها ما تفكر فيه ورغما عن انفك ان لم توافق السيدة الفرنسية فلن تخطو اي خطوة وربما ستجد نفسك مقالا.افق فانك مازلت بعيدا كل البعد عن الاستقلال
21 - موآطن خارج الوطن السبت 06 يونيو 2020 - 13:29
فرنسا تراقب كل شيئ عن طريق بيادقها في اعلى السلطة والدين يتوفرون على ازدواج الجنسية فكيف لبلد ان يتقدم طرد المستعر من الباب فعاد من النافدة
22 - Meryem السبت 06 يونيو 2020 - 13:31
جميع المسؤولين المغاربة حتى قمة الهرم هم فقط سفراء لفرنسا في المغرب.
23 - Abdelaziz السبت 06 يونيو 2020 - 13:31
يجب تقديم خلاصات العمل بعد الطاعة لماما فرنسا. و
24 - متتبع السبت 06 يونيو 2020 - 13:32
لجنة الكبار والصغار للطوفان لجنة بدون قرارات مهمة
25 - ميمون بروكسل السبت 06 يونيو 2020 - 13:33
حان الوقت لإعادة النظر في منظومة الديبلوماسية في شخص السفراء خصوصا بالدول الأوروبية وأخص بالذكر اسبانيا فرنسا هولندا التي تعرف مؤخرا مشاكل واستفسارات من ناحية الدبلوماسية السياسية فالعالم يتغير ودبلوماسية تحتاج بالفعل لرجال محنكين وليس أصحاب المصالح الشخصية وهذا واضح في إيطاليا وهولندا فهؤلاء السفراء عامة منهم الجالية ودول الاستقبال والتي تعرف مشاكل حقيقية ولا أحد يحرك ساكن والسؤال المطروح من يحميهم ويغطي على هذه الاستفسارات هل هو بوريطة أم الأحزاب أم سياسة الخصوصية و شروط الخدمة والفاهم يفهم.
26 - احب وطني المغرب السبت 06 يونيو 2020 - 13:33
تفشي الاسرار الدولة يستحق السجن ، على الدولة متابعة بن موسى
27 - ممرض مجاز من الدولة السبت 06 يونيو 2020 - 13:33
لاشك في ان تسارع خطى المغرب بقيادة الملك الهمام قد ارق مضجع الدول الاستعمارية مما خلق لهم هاجس من الخوف نضير ما يحدث لهم مع تركيا التي ازاحتهم عن عدة قضايا دولية ، حيث انهم لا يريدون ان يكون لهم منافس على الضفة الاخرى من القارة الافريقية ، ان المغرب بثرواته البشرية والطبيعية قد ازعج كبريات الدول ولعل استقلالية رايه في جل القضايا الدولية خير برهان على ذلك ، ما ينقصنا كشعب هو اجتثات عقدة الاجنبي والقيمة التي تعطى له من طرف المسؤولين عكس القيمة الباهتة التي تعطى لنوابغنا من ابناءنا الذين اصبحوا يرو الهجرة شيئا ضروريا من اجل فرض الذات ان المغرب محتاج الى ان يتم المصالحة بين الشعب والادارات وهذا لايتأتى الا عن طريق مسؤولين نزهاء وشعب واعي لا ينخضع بالشعارات و الشاشات فلقد تكالبت علينا الامم وما من جدوى سوى الضرب بيد من حديد على كل من اراد المساس بنا داخليا وخارجيا ، ختاما نسال المولى عز وجل ان يحفظ بلدنا وشعبنا .وتقبلو مروري
28 - شامة السبت 06 يونيو 2020 - 13:33
هي فرنسا فكر استعماري وسياسة الدسائس ويدا تريدها منها فوقية ، فرنسا تنزف آخر مابقي لها من ماض ماعاد يحرك أحدا لافنا ولالغة ولا تكنولوجيا .. فرنسا شيخ هرم اصابه الزهايمر ويحاول أن يثبت وجودا من عدم
29 - المغربي السبت 06 يونيو 2020 - 13:35
نعم اللوبي فرنسي يريد إطلاع على نموذج التنموي المغربي و هل سيتوفق مع مصالحها و هل سيمثل تقدم المغرب تهديد مستقبلي لهم
الخوانة يقدمون تقارير للفرنسا من أجل أن تتابع فرنسا هذا النموذج التنموي و إن أمكن تغيير بعض نقاطه و مضامينه من أجل مصالح فرنسية من أجل خدمة فرنسا من أجل أن نبقى تحت سيادة الفرنسية ، في المغرب هناك سياسة إسمها فرنسا أولا ، مازلنا في عهد الإستعمار
خيانة الأمانة و خيانة الأمة ذنب لا يغتفر
30 - عبد الحق السبت 06 يونيو 2020 - 13:36
يكفيكم في هذه اللجنة أن تجيبوا صراحة عن سؤال واحد "أي مواطن تريدون؟".وحينما تجدون الجواب قوموا بايجاده وتكوينه عبر مختلف وسائط التنشئة الاجتماعية التربوية والتعليمية..لكن قبل ذلك قولوا لنا.هل تريدون مواطنا خانعا وذليلا أم مبادرا وجريئا؟
31 - يتبع السبت 06 يونيو 2020 - 13:36
وأضاف مصدر جريدة هسبريس الإلكترونية أن الأمور جد عادية بالنسبة للجنة، فهي تتلقى طلبات مؤسسات دولية بشكل دوري، من أجل إطلاعها على التجربة المغربية، مسجلا اعتماد الأعضاء للمقاربة التشاركية مع مختلف الجهات.
الحديث عن التجربة المغربية ترهات واللجنة لم تخرج بتصور وتم تمديد طرح تصورها لمدة 6أشهر أخرى وليس تجربتها يعني لا يوجد أي شيء يذكر، أما القول طلب مؤسسات دولية للاطاع فقد تكون معرفة إن كان لها باب لوجود التعامل معها من أجل بسط نفوذها على تصور لجنة بن موسى لإبقاء التبعية للأبد
32 - وصفتان للتنمية السبت 06 يونيو 2020 - 13:36
المغرب في بداية الستينات كان أفضل من مجموعة من الدول سواء كانت في اوروبا مثل اسبانيا وتركيا أو كانت في اسيا مثل ماليزيا بل مايحز في النفس دول في افريقيا كانت تحتل المراتب الاخيرة في التنمية البشرية اليو م اصبحت تحقق معدلات نمو أحسن بكثير من بلادنا من ذلك اثيوبيا ورواندا في اعتقادي الشخصي اكبروصفة للتنمية والتقدم وضع حدود فاصلة بين المال العام والمال الخاص ووضع مسافة بيننا وبين فرنسا التي مازالت تتعامل معنا باستعلاء ومافعله الرئيس الفرنسي في بداية الجائحة خير دليل
33 - عصام 2000 السبت 06 يونيو 2020 - 13:37
الحساسية تجاه فرنسا يجب ان تبقى من الماضي ... فرنسا شريك استراتيجي جد مهم للمملكة في مايخص عدة أمور على رأسها الصحراء المغربية .
يجب على المغرب التفاعل الايجابي مع كل شركائه الاستراتيجيين بعقلية رجل اعمال و ليس الا. فرنسا تلعب دور توازن كبير في علاقة المغرب بالجارالايبيري اسبانيا و عليه اطلاع فرنسا على المخططات المغربية المستقبيلة ليس بالشيء المعيب لما لها من تقل اروبي و عالمي.
المغرب يجب ان يكون منفتح على جميع شركائه بما فيهم ايضا الولايات المتحدة الامريكية و الابتعاد عن العنتريات الخاوية الجوفاء
34 - محمد السبت 06 يونيو 2020 - 13:39
لماذا لا توقف هذه السيدة عن حدها إذا كانت تقوم بالتشويش على المصالح و على الإرادة و الإدارة المغربية بواسطة الكذب و التدليس و البوليميك الكيدي، فللبلد سيادته و حرمته.
فعلا عبر التاربخ دائما توضع العراقيل في وجه المجتهد و المبنكر و الذي يريد النجاح و التغيير للأحسن، يريدونك دائما أن تمشي في ذيلهم و ظلهم و تحت حذائهم او أعينهم.
كيف يجرؤ ديبلوماسي أن يقول أنه مطلع على أسرار دولة و حاكم الدولة هاته لم يتوصل بها،
ماذا يعني هذا ؟؟؟ هل هو متحكم فيه ؟
هؤلاء الناس متعجرفين و استكباريين !!!
عاش المغرب،
في الطريق الصحبح بحول الله !
القافلة تسير و ....... !
35 - يوسف السبت 06 يونيو 2020 - 13:40
الجنة خلقت لدراسة الإستراتيجية التنموية الجديد للبلاد يعني إعطاء حلول للمشاكل التنموية البنيوية التي يعيشها المغرب مند عهد الإستقلال. ولكنها قد إنحرفت عن أهدافها مثلها مثل الجان السابقة. السيد بنموسى قد تابع دراسته في فرنسا وكان سفير سابق في بارس فهو مشبع بالقيم الفرنسية، ولن ينسى ولي نعمته. فمتى سوف نستقل فعلا ؟
36 - Adam السبت 06 يونيو 2020 - 13:42
المغرب لا يحتاج الى كل هذا اللغط حول لجنة النموذج التنموي ولقاءاتها الناراطونية وما يرتبط به من استنزاف للموارد ...المغرب ايها السادة يحتاج الى ارادة حقيقية للتغيير وادارة مواطنة تستطيع تدبير الموارد المتاحة بشكل معقلن ...وحتى يتخقق هدا الهدف من الضروري محاربة مختلف اشكال الريع والانتهاز واقرار عدالة اجتماعية ومجالية حقيقية نز
من خلال التفعيل الواقعي لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة مع الجميع ودون تمييز بين هذا وذاك
37 - محمد لمين السبت 06 يونيو 2020 - 13:42
سلام عليكم هل المستعمر الفرنسي لازال يريد الاستعمار اكثر ماهو عليه الايكفيه الأشياء التي يخذها منا كل المشاريع الكبرى التي في المغرب لاها نصيب منها والأن تتدخل في المشاورات الجارية بين الشعب والمالك كما فرادة الساعة الإضافية ملينا من الاستعمار الداخلي للاحزاب والأن الخارجي لفرنسا
38 - سمير السبت 06 يونيو 2020 - 13:45
الالتقاء بالخبراء الأجانب شيء، والالتقاء بسفيرة فرنسا شيء آخر. فيما ستفيدنا سفيرة فرنسا بعد اخبارها ببعض مضامين ما يسمى بالنموذج التنموي ؟؟
39 - maroquin أو /marocain السبت 06 يونيو 2020 - 13:45
هذا سمه في القانون التخابر مع جهات اجنبية حول أسرار الوطن. انفضحتم مرة اخرى وتتحدثون عن polémique. المرجو اقالة اللجنو وتعيين اخرى.
40 - Tangerois السبت 06 يونيو 2020 - 13:46
C’est honteux , c’est normal Benmoussa c’est l’ambassadeur de France au Maroc
بن موسى هو سفير المصالح الفرنسية في المغرب
حلل و ناقش
اغلب من درس في فرنسا هو يدافع عن المصالح الفرنسية في المغرب ، اعلاش كانو ياخدوا الدكتورة في 3 سنوات و كلهم مهندسين ، من اجل الرجوع الى المغرب و الدفاع عن مصالح فرنسا وًكثير منهم عنده الدكتوراة مزورة في سنوات الثمانينات !
قوليه ايجي يدير الدكتورة في فرنسا او المانيا ، و الله مايشوفها على 8 سنوات
فيه كثير من اساتذة جامعيين درسوا في الجامعات المغربية و جاؤوا الى بلجيكا للحصول على دكتورة ثانية
ورجعوا خالي الوفاض !
41 - Fellah السبت 06 يونيو 2020 - 13:48
C'est du lobbying et l'intelligence économique pour éventuellement tenter de réorienter les grandes lignes du nouvel model économique et s'y préparer pour rester compétitive et tirer le maximum de profilts des futurs marchés publics structurants et industriels....
42 - اشرف السبت 06 يونيو 2020 - 13:49
ماشي اول مرة راه دايما القرارات المصيرية تتكون فرنسا على علم بها ويفضح الامر من خلال تسريب اعلامي من فرنسا وماشي غير المغرب كل المستعمرات الفرنسية تنهج نفس النهج على سبيل المثال الجزاءر كان تسريب خبر إعفاء رئيس الجمهورية عن ناشيطي الحراك فاول ما قراته فى صحف فرنسية وبالعنوان العريض على الشاشة فرنس ٢٤
43 - مغرب الغد السبت 06 يونيو 2020 - 13:51
لن يستطيع ارتكاب حماقة فظيعة مثل هذه ..فصاحب الجلالة لن يغفر له أبدا .. و أعتقد أنها مكيدة الهدف منها التشويش على عمل اللجنة لأن لجنة اليقظة ستفتي في مستقبل البلد و على عاتقها مسؤولية جسيمة لا سيما في قطاع التعليم و الصحة...يعني أن التغيير الجذري قادم لا محالة و نتوسم خيرا في توصياتها و قراراتها..و العاملين بها هم من صفوة كفاءات هذا الوطن..
44 - احمد السبت 06 يونيو 2020 - 13:52
الازدواجية في الجنسية هي السبب و و جب على المسؤولين و المنتخبين التخلي عن الجنسيات الأخرى كشرط لتولي المسؤولية نظرا لتضارب المصالح و الولائات
45 - سعيد السبت 06 يونيو 2020 - 13:53
الحق التاريخي لفرنسا على المغرب مؤامرة استعمارية غير مباشرة .. يحب تسطير مخطط وطني سيادي بمراجعة الاتفاقيات الكيدية مع المغرب و تحكيم الذكاء المغربي للتخلص من الآثار الاستعمارية في مضمونها حان الوقت لدلك. .
46 - bekai السبت 06 يونيو 2020 - 13:53
و هل هذا أمر جديد !!! ماما فرنسا هي الآمر الناهي في البلد ، لا زلنا نخضع لها و لا زلنا مستعمرة لها . كفاكم مسرحيات على الشعب . جاء وقت الإستقلال الحقيقي .
47 - safo السبت 06 يونيو 2020 - 13:55
restez marocain=restez digne
c'est un grand pays
vive le Maroc
48 - سحتوت السبت 06 يونيو 2020 - 13:58
نحن مقاطعه فرنسية في الواجبات و افريقيه في الحقوق.
49 - Samir السبت 06 يونيو 2020 - 13:58
أنا شبه متأكد أن تقرير اللجنة والدراسات المتعلقة بالنموذج تم اسنادها لمكتب دراسات فرنسي وان دور اللجنة انحصر فقط في لقاءات بروتوكولية مع مكونات المشهد المغربي .
50 - ياسن السبت 06 يونيو 2020 - 14:01
أغلب الوزراء لديهم جنسية فرنسية وجنسية لدولة غربية ولهم مشاريع خارج الوطن ومن يدهب لتسجيل ابنه في مدرسة غربية والسبب واضح وبالنسبة للنمودج التنموي فلن يفضي الى شيئ لانه يجب أن يقوم على اساس مثين وهو ربط المسؤولية بالمحاسبة وليس منطق عفى الله عما سلف لان ما يسرق ليس ملك المسؤول فلان او علان حتى يعفو واسترجاع كل الاموال المنهوبة والقطع مع المأدونيات واستغلال المقالع وتراخيص الصيد وتفشي الرشوة والمحسوبية وجعل القضاء مؤسسة مستقلة ووووووو خاصنا بزاف
51 - خلاصة السبت 06 يونيو 2020 - 14:03
ليس للشعب قرار في بلاده داخليا .. و ليس للدولة سلطة على بلادها .. فكيف تتحدثون عن تطوير التعليم لأنه سيجعل الشعب واعيا .. جل المناصب السيادية في المغرب تلقت دراستها في فرنسا و استلموا مناصبهم بتزكية من ماما فرنسا بشرط الولاء لاحفاد نابليون .. ماذا تنتظرون ؟؟؟؟ اللهم ارفع الجهل و الأمية عن شعبنا.
52 - وجهة نظر السبت 06 يونيو 2020 - 14:07
لو كانت المؤسسات الحكومية تسير من قبل فرنسا لربما كانت النتيجة أفضل مما نحن عليه الآن تخيل معي الوزير الأول فرنسي ربما المغرب سيكون أحسن من ماما فرنسا مستقبلا وتعويضات جائحة كورونا ستصل بدون شك إلى مستحقيها دون تدخل المقدم والقائد.والدولة ستشتغل بالعلم والمعرفة والوضأئف ستسند إلى ذوي الكفاءات دون واسطة ولا محسوبية.
53 - MAROCAIN السبت 06 يونيو 2020 - 14:07
الساعة الإضافية تمت بطلب من شركة فرنسية ِ الفاهم يفهم.
54 - anab السبت 06 يونيو 2020 - 14:08
أرجو من اللجنة أن تمدنا الآن بما توصلت به لحد الآن من توصيات وأفكار وتوجهات ، كان المفروض أن تقدم تقريرها بعد شهر إدن فقد تكون قد أكملت حوالي من 70 إلى 85% من عملها للإستفادة مما أنجزته هاته الفترة ويطلع عليه المسؤولين لمواجهة آثار كوفيد19.
55 - الاحتقلال السبت 06 يونيو 2020 - 14:09
الاحتقلال كما قال المرحوم المفكر المغربي المهدي المنجرة عالم المستقبليات
56 - مواطن السبت 06 يونيو 2020 - 14:10
هذه مهزلة تنظاف الى سابقها
فبدل وضع لجنة موالية لماما فرنسا عليهم تقصير المسافة و جعلها من البداية لجنة تتكون من فرنسيين
57 - MdM السبت 06 يونيو 2020 - 14:11
فرنسا واسبانيا تساندان المغرب في المحافل الدولية لتمرير رغباته وحل مشاكله!
كونوا اجابيين عوض التموقع في السلبي المستدام!
58 - zaad السبت 06 يونيو 2020 - 14:14
المغربي العادي الذي يحط الرحال في فرنسا ثم فجأة يكتشف انه إنسان وآدمي ومواطن يستفيد كباقي المواطنين من جميع الحقوق لايجد شيئا سوى النساج والخروج عن النضام العام بتبنيه ثقافة ونمط عيش البلاد التي غادرها من اجل الكرامة وبعض السماسرة من المثقفين والمتأسلمين تراهم ينتقدون كل ما هو فرنسي مع العلم ان نمط عيشهم لا يخلو من التبعية للثقافة الغربية
خلاصة الامر اننا مجتمع مريض سكيزوفريني نرجسي حقود منافق وأناني.
59 - anti polémique السبت 06 يونيو 2020 - 14:18
Il est tout à fait normal et il n'y a pas d'inconvénient de présenter les travaux de la commission à une personne (ambassadeur, expert....) ou à un groupe de personnes (bureau conseil, organisation experte...) pour avoir son avis avant validation finale par SM le Roi. Pourquoi cette polémique. Laissez la commission CMSD travailler et arrêtez de faire de la politique comme lors de la création et de l'installation de la commission.
60 - عباس السبت 06 يونيو 2020 - 14:22
باسم الله الرحمن الرحيم
اطمانوا جميعا ستقوم سفيرة فرنسا بتصحيح الأخطاء الإملائية فقط في التقرير قبل أن يتم تقديمه بشكل رسمي. ولا داعي لجعجعة بدون طحين
61 - علاء السبت 06 يونيو 2020 - 14:28
ليس غريبا على اللجنة أن تسمح لفرنسا بمعرفة تفاصيل النموذج التنموي الجديد مخافة أن ننفطم (من الفطم) عن فرنسا.
أليست هي ماما فرنسا التي رضعنا من حليبها.
أعز شيء في الحياة هي الأم وبالنسبة لنخبتنا فطبعا "ماما فرنسا"
62 - MdM السبت 06 يونيو 2020 - 14:30
جواب لسي بلال
هل تعلم ان اللجنة التي يترءسها بنموسى هي لجنة مستقلة بالمفهوم القانوني؟
مستقلة من الخارجية والداخلية ومن رئيس الحكومة كذالك.
ممولة من الدولة واطورها مغاربة و هي تحت الوصاية المباشرة لرئيس الدولة الذي هو الملك في المغرب. مشكل التنسيق لا يطرح هنا.
63 - raison السبت 06 يونيو 2020 - 14:31
اعتقد أن تغريدة السفيرة الفرنسية ليست ببريءة, فهي تريد ايصال رساءل معينة. هدا المسؤول, الدي يجب اقالته لارتكابه خطا جسيم,هو من صنف المسؤولين الفرنكفونيين اللدين مازالو يعتقدون أن فرنسا هي العالم و العالم هو فرنسا.
64 - سؤال السبت 06 يونيو 2020 - 14:32
مثل هده الأخبار تفند استقلال التام عن فرنسا كأنها الالاه الدي خلق المغرب مند 7000 سنة او مايزيد.
متى سيستقل المغرب نهائيا من فرنسا؟
65 - Med السبت 06 يونيو 2020 - 14:35
Cette polémique est vraiment inutile. Le Maroc ne peut pas décider d’un modèle de développement tout seul dans son coin, sans consulter ses partenaires et demander leur contribution. Le Maroc a besoin de coopérer avec la France, l’Espagne et même d’autres pays voisins. On aurait fait la même chose avec l’Algerie si ce pays ne continue pas dans son obsession hostile à l’intégrité de notre pays. Aucun modèle de développement n’est possible sans une collaboration avec d’autres pays. Je ne comprends pas non plus la sensibilité que nous marocains avons développés récemment à l’égard de d’autres pays comme la France. Se développer et pratiquer sa souveraineté n’est pas s’opposer à d’autre pays, on ne va pas adopter la méthode de certains pays, comme l’Algérie qui crée des tensions autour d’elle mais n’avance pas pour autant. La France est un pays ami, l’amélioration des relations avec l’Espag’ne est une bonne chose et adhérer à un espace de collaboration avec l’´Afrique de l’Ouest est une b
66 - [email protected] السبت 06 يونيو 2020 - 14:41
هده اللجنة المكونة من الأطر العليا الكفؤة، كان علي كل إطار الاشتغال و البحث مع كل الفئات من المجتمع المغربي ،من العالمين القروي و الحضري.الدراسة الميدانية ترتكز علي خبرة الباحث و تجربته في الحياة.واجب عليه تحضير استمارات من الأسئلة الواجب طرحها علي الفئات من جميع الأعمار....... و الله المعين.
67 - Samir السبت 06 يونيو 2020 - 14:42
هل تستشير الحكومة الفرنسية في شؤونها الداخلية الحكومة المغربية.؟باي وجه حق مازال ما يسمى المسؤولون المغاربة ان يطلعوا نظرائهم الفرنسيين باسرار شؤوننا السياسية والاقتصادية..ما نسمع دولة كانت حررت نفسها بنفسها من الاستعمار الفرنسي اليوم تطلع فرنسا بما يخصها ذاتيا الا المغرب.
المغرب دولة مستقلة وذو سيادة سياسية.فمن يبتغي العزة فلله العزة جميعا.ولاحول ولا قوة لنا الا بالله العلي العظيم.
68 - حمزة السبت 06 يونيو 2020 - 14:52
اودي بلا منبقاو نكثرو في الهضرة الخاوية راه المغرب والله لا تقدم إيلا مبعدش من فرنسا. واحد الخبر قريتو عجبني وتمنيت كون المغرب تاهوا دار بحالو، قاليك ا سيدي لعام لي فات واحد العالمة فرنسية من أصل إيراني حصلوها في طهران متلبسة و شدوها، ودابا وزير الخارجية الفرنسي عيا مع نظريه الإيراني باش يطلقو سراح هاديك العالمة الفرانكو-إيرانية، و والو متسوقاتش ليهم إيران. وناض ماكرون كيطالب إيران عبر تدوينة في تويتر باش يطلقو سراح العالمة الفرنسية، الجواب لي جاوباتهم إيران قالت ليهم حنا مكنعتارفوش بمزدوجي الجنسية واخا عندها جنسية فرنسية ولكن بما أنها تزادت في إيران راها كتعتابر إيرانية وبما انها حصلات في إيران غيطبق عليها القانون الإيراني، ومغنسمحوش لشي حد يتدخل فينا، المغرب خاصو ياخد العبرة.
69 - سين السبت 06 يونيو 2020 - 14:57
كلما ذكرت اروبا خاصة فرنسا .أو ذكرت الجزائر أو موريتانيا أو مصر أو دول الخليجية أو أمريكا.او الصين أو الهند أو الدول الإفريقية.إلا و جل المغاربة ينهالون عليهم بأنواع من التعاليق المسيئة. ويتناسون الإيجابيات.حتى الدولة المغربية لا تنجو من انتقاداتكم السلبية فقط تسيؤون لجميع الديانات و الأجناس.تجعلون لكم أعداء بالمجان .وليتكم كنتم تعززون انتقاداتكم بالحجة والدليل المنطقي .و عليه يبدو أنكم جلكم لا ينتمي إلى نخبة الأنتليجانسيا بل خلفيته دينية متشددة أكل عليها الدهر و شرب.
70 - عبد ربه السبت 06 يونيو 2020 - 14:58
لا أعلم لماذا الاستغراب،والقاصي والداني يعلم بأن فرنسا لها دور كبير ويد طويلة و جذور ......و منذ زمن في التحكم في سياسة المغرب
71 - مواطن السبت 06 يونيو 2020 - 15:02
الوثائقي فرنسا أفريقيا القارة المستباحة يشرح هيمنة فرنسا على المستعمرات السابقة وخاصة البترولية منها. سبق للراحل الحسن الثاني أن زار ألمانيا في الستينيات أكيد أن ربط علاقات اقتصادية مع هذه الدولة سيكون مفيدا للمغرب.
72 - مواطن السبت 06 يونيو 2020 - 15:02
وضع شكيب بن موسى على رآس هته الجنة كان غلط من البداية،لا آحد سينسى تاريخ هد الرجل تاريخه الدموي اتناء استوزاره لداخلية،لن ننسى الهمجية و الجرائم التي ارتكبت في حق سكان مدينة سدي افني سنة 2008،سيدي افني شهدت اول ثورة سلمية في شمال افريقيا،لاكن تم وآدها بالترهيب و القتل،وآطلاق الدخيرة الحية في وجه المتظاهرين،وعلى اثر هته الاحداث تم اغلاق مكتب الجزيرة بالمغرب،وطرد طاقمها لانها لاقناة الوحيدة التي غطت الاحداث،لن ننسى تاريخك الاسود يا ابن فرنسا.
73 - عبدالله بن مسعود السبت 06 يونيو 2020 - 15:08
تبارك الله عليكم
والله يعطينا وجوهكم
74 - نحن جبناء السبت 06 يونيو 2020 - 15:13
الى جميع المعلقين. والاخوان ورحنا عارفين فرنسا مازال مستعمرانا اعارفين اتباع فرنسا هما ليكيسيرو لبلاد. شي واحد يقول لينا الحل. ماشي بلا بلا بلا
75 - اطار عالي معطل السبت 06 يونيو 2020 - 15:14
فرشاتو. الا كنا مزال مستعمرة فرنسية قولوها لينا. الا كان بنموسى مواطن فرنسي قولوها لينا.
76 - رأي1 السبت 06 يونيو 2020 - 15:19
المخرج هو الاتجاه نحو الصين لان لديها الاستعداد الكامل للاستثمار في المغرب.فرنسا لا يمكن التخلص منها لانها تضرب اوتادها على تربة المغرب منذ احتلالها له ولها امتدادات بشرية تربت على خدمة مصالحا وعرقلة كل اسباب التقدم المتعارضة مع مصالحها.ولذلك فيتوجب معاملتها بحكمة وذكاء الى ان يتم الحد من سطوتها.مصلحة المغرب اكيدة في الصين لانها تريد ان تستثمر بقوة وتحويله الى دولة قوية واوربا ومن ضمنها فرنسا تخشى ذلك.ولا يمكن التخلي عن الصين الا اذا ارادت اوربا الاستثمار في المغرب بنفس قوة وشروط الصين.والا يتوجب تنويع الاستثمار واعطاء الاسبقية للافيد والاصلح.
77 - مغربي السبت 06 يونيو 2020 - 15:21
عجيب امركم، تاتشاورو معا فرنسا في كل شيء و هي لا تشاوركم في اي شيء، و تتصدعونا بالاستقالال و تحتفلون به كل سنة ا ما شنا شي استقلال و لو في ابسط الاشياء ، اللغة اصبحت هجينة و مليئة بالمفردات الفرنسية...التبعة بمعنى الكلمة...اصبحت فرنسا تعلم عنا ادق التفاصيل حتى كيف ندخل الى الحمام...شويغ تاع الكرامة و عزة النفس و الشهامة و النخوا ...اما حدران الراس راه مغايوصنا فين غاي دخلنا غا فلحيط...نحن كمغاربة لا نحتاش استشارة فرنسا او غيرها ....
78 - مواطن مغربي السبت 06 يونيو 2020 - 15:25
طبعا ماذا ننتظر من مسؤول حاصل على الجنسية الفرنسية. ومن حقنا ان نتساءل عن ولائه للمغرب.
79 - هشام السبت 06 يونيو 2020 - 15:26
بلا منغطييو الشمس بالغربال .كلشي واصح وباين. فرنسا تتحكم في القرارات .
80 - اللانمطي السبت 06 يونيو 2020 - 15:31
أقول لمن يعادي فرنسا " لله، في سبيل الله" أنها العضو الداءم الوحيد في مجلس الأمن الذي يساند المغرب في القضية الوطنية و لولا هذه المساندة لكانت " حريرتنا حريرا". فرنسا تعتبر أيضا اول شريك اقتصادي لنا في مجال الاستثمارات الخارجية، الواردات، الصادرات، القروض... و لنا في فرنسا أكبر جالية مغربية في الخارج، تحول سنويا حوالي 6 ملايير اورو من العملة الصعبة. الطلبة المغاربة في فرنسا هم الأكثر عدد، يفوقون 35 ألف طالب، أي أكثر حتى من الصينيين. السياح الفرنسيون يحتلون المراتب الأولى من بين السياح الأجانب. و أخيراً توجد بالمغرب جالية فرنسية كبيرة، تأتي مباشرة بعد الجالية القيمة بالكبيك و بلجيكا.
81 - المسعودي السبت 06 يونيو 2020 - 15:34
لجنة فاشلة ألف في المئة بداية من رئيسها الفرنسي الجنسية بنموسى إلى ذيلها المطبل والمزمر بوخبزة هدر للوقت وربح للوقت وضحك على المواطن لجنة كورونا كافية لوضع نموذج تنموي جديد أنا اللجان والمجالس هدر للمال العام واقتسام للكعكة
82 - mohamed 44 السبت 06 يونيو 2020 - 15:35
كان المغاربة يواجهون الوباء بالصلاة والصيام 3 ايام مع التهليل والتكبير .وكان الوباء يفتك احيانا من ربع الى نصف سكان المغرب . لكن بفضل التلقيح وانشاء مراكز صحية تمكن المغرب من التغلب على كثير من انواع الاوبئة بداية القرن العشرين أي مع دخول المغرب تحت الحماية الفرنسية .
83 - متتبع السبت 06 يونيو 2020 - 15:39
و نحن في بداية العشرية الثانية من القرن الحادي و العشرين ما زالت الوصاية الفرنسية تجثم على انفاسنا الى درجة اطلاع السفيرة الفرنسية على فحوى النموذج التنموي الجديد قبل اطلاع عاهل البلاد عليه.كفانا ذلا.
84 - Mansour Essaïh السبت 06 يونيو 2020 - 15:41
تغريدة لجنة نموذج التنمية الجديد عديمة اللون والرائحة والنكهة. إنها معلومة بسيطة عن "فعل التبادل" وليس عن "محتوى التبادل"! وهذا هو الملح الذي تفتقر إليه النكهة!

إنها مجرد إخبار عن لقاء تم بوسيلة تداول سمعبصري و ليست إخباراً عن محتوى هذا اللقاء !

وبما أن هذه التبادلات طبيعية مع جميع سفراء الدول الصديقة ، فلا توجد، إذاً، أسرار خاصة للدولة تستدعي التستر عليها. و لرفع أي التباس و درء الشك ، من السهل جدّاً نشر و تعميم فيديو هذه المقابلة.
85 - Nabil السبت 06 يونيو 2020 - 15:43
أظن ان الطريق نحو تحقيق ازدهار و نمو اقتصادي و اجتماعي و ثقافي، واضح وضوح الشمس في الأفق. إلا ان المغرب دائما في نماذجه التنموية يحاول القيام بتوافقات بين اطراف عدة منها لوبيات. واخص بالذكر قطاع التعليم و التحرير الإقتصادي و المالي. لذلك لن يكون هنالك اي جديد يذكر، خصوصا عندما نرى الاشخاص المكلفين بإعداد النموذج و طريقة اعداده و الوقت المخصص لذلك. و اخيرا اقول انه في غياب اصلاحات هيكلية حاسمة في عدة قطاعات ، يبقى الامل مجرد امل.
86 - صحراوي حر السبت 06 يونيو 2020 - 15:43
لما كل هذا اللغط؟؟ أليس المغرب شريك مميز للاتحاد الأوروبي؟؟؟ أحببنا اوكرهنا نحن ملزمين للانفتاح على شركائنا والعمل معهم في إعداد البرامج التنموية في إطار تشاركي....
كفا من التفلسف الفارغ واتركوا أهل الإختصاص يقومون بواجبهم. فلولا شركاؤنا لدخل عليكم المرتزقة ومموليهم من جيران السوء لعقر دياركم وانتم غافلين عن ما يحاك ضد بلادكم
87 - ابن شمال افريقيا السبت 06 يونيو 2020 - 15:45
السيد بنموسى يجب ان لا يتم اقالته ليس بسبب التقرير، كان من االاصل ان لا يتم وضعه في اي لجنة بل ان يضع في السجن مند 12 سنة لانه مسؤال عن الانتهاكات التي طالت البعمرانين في سيدي افني
88 - محمد السبت 06 يونيو 2020 - 15:46
السيد بنموسى كان وزيرا لوزارة الداخلية وهو يعرف جيدا أهمية الحفاظ على اسرار الدولة ولهذا عينه سيدنا ليكون رءيسا على اللجنة ولا أظن تبادل أطراف الحديث في إطار الدبلوماسية على الخطوط العريضة لاعمال اللجنة هو إفشاء للأسرار وتفاصيل مسودة القرير سترفع لرءيس الدولة
89 - بسالة السبت 06 يونيو 2020 - 15:52
لماذا نضع دائما أنفسنا في مواقف محرجة.وما دخل هذه السفيرة في الموضوع ولو على سبيل الاستشارة لان من يظهر سوء النية بدءا لا يستشار يكفي الرجوع إلى الأيام التي حرضت فيها فرنسا دول الاتحاد الأوروبي لنقص اتفاق إستيراد المنتوجات الفلاحية من المغرب والتي تم نقضها بالفعل رغم أن أجل الاتفاق كان ساري المفعول لأربع سنوات أخر هذا مثال واحد دون التطرق للماضي الاستعماري والعقلية الاستعمارية التبعية التي مازلت ديدن هذه الدولة.....فرجاء ...رجاء...رجاء...إلى المسؤولين ...خلو راسنا مرفوعة كفى انبطاحا...راه هاد شي كيسموه بسالة
90 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 06 يونيو 2020 - 15:55
احتراماتي للرأي والرائي الآخر أن ماورد في هذا العرض يعتبر في نظري شيء غير منطقي بالأمس جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه أعطى أوامره بتمديد مهلة اللجنة لستة أشهر إضافية والسيد رئيس اللجنة يفاجئ الجميع باستقباله من طرف سفيرة فرنسا وهذا يطرح علامات استفهام حول ارتباط فرنسا بالاقتصاد الوطني والمطلوب من المسؤولين التوضيح على حيثيات المقابلة وهدفها لأن هذا يعتبر التدخل في الشؤون الإقتصادية للمغرب ولكم واسع النظر شكرا
91 - ابراهيم مسعدة السبت 06 يونيو 2020 - 16:00
لو ان هذا الخبر حقيقة ؛يجب اقالة السيد بنموسى وهذا رايي الحر؛لان الامر مس بمقدسات البلاد والاولى بذلك ملك البلاد والشعب المغربي قبل اي كان ولان في ذلك افشاء للسر المهني والامانة.
92 - لون من الديمقراطية السبت 06 يونيو 2020 - 16:03
لجنة لا يعول عليها أصلا لسبب بسيط هو أن الحكومة تكفي و لا داعي للإكثار من اللجان و المجالس التي تستنزف ميزانيات ضخمة قد تنقذ مدن و قرى بأكملها من البطالة والفقر.
93 - لون من الديمقراطية السبت 06 يونيو 2020 - 16:03
لجنة لا يعول عليها أصلا لسبب بسيط هو أن الحكومة تكفي و لا داعي للإكثار من اللجان و المجالس التي تستنزف ميزانيات ضخمة قد تنقذ مدن و قرى بأكملها من البطالة والفقر.
94 - marocain pur السبت 06 يونيو 2020 - 16:03
Pour répondre à certains commentaires, bien sûr que la France consulte le Maroc et demande son avis et conseil dans certains domaines comme la sécurité, l'intégration des RME,... Et ce dans le cadre des relations de coopération et de collaboration
95 - معاهدة...الحماية! السبت 06 يونيو 2020 - 16:10
سفيرة فرنسا كانت ذكية حينما استعملت كلمة "point d'etapes" ولم تستعمل كلمة ""compte rendu".
96 - عبد الكريم زهرو السبت 06 يونيو 2020 - 16:11
إن اللجنة التي تم اختيارها من طرف الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه قد تشكلت من خيرة الخبراء والكفاءات المغربية سواء العاملة بالداخل أو بالخارج نظرا للتجربة المهمة التي اكتسبتها جميعها، وأريد منها اقتراح مشروع متكامل لحل جميع الإشكاليات والتي كانت مطروحة قبل تعيينها وكذلك المتنبا بحصولها بعد ما يسمى بجاءحة كوفيد 19. إذن ينتظر المواطنون المغاربة الفضلاء أن يكون البرنامج التنموي المستجد وباشراك واستشارات هيئات ومؤسسات ومكاتب دراسات محلية مغربية (اي made in morroco ) ,ولجنتكم الموقرة تعلم جيدا وأفضل من أي أحد آخر ما افرزته هذه الجاءحة ، من حقائق اجتماعية واقتصادية وسياسية وحقوقية ، كانت إلى أمد قريب مظمرة عن سائر شعوب العالم ! واخيرا وليس آخرا أذكركم بالمثل المتداول : ما حك جلدك مثل ظفرك !
والله الموفق ! فكونوا عند حسن ظن صاحب الجلالة عافاه الله وشافاه من كل مكروه ! وشعبه الوفي والمستحق لكل خير. .....
97 - مغربية السبت 06 يونيو 2020 - 16:11
في عهد الاستعمار كان "المغاربة الاحرار" يدافعون بارواحهم على استقلال المغرب.في نفس الوقت كانت مجموعه من العائلات الفاشية تفاوض على مصالحها الخاصة. و لازال نفس الشيء يتكرر يوميا. المغاربة الاحرار يدافعون على استقلال الارض و العرض و القرار و لازال بعضهم مواليا للمستعمر وجدانيا ...
98 - Mansour Essaïh السبت 06 يونيو 2020 - 16:12
Délit d'initié et échange de bons procédés ! A dénoncer et à réprimer.

La CSMD et son chef devaient se la boucler tant que la version finale du rapport n'a pas été validée et tant, si nécessaire, qu'un résumé n'a pas été effectué pour informer TOUS nos partenaires économiques qui doivent être traités sur le même pied d'égalité.

NB :
Le 2ème TGV devra faire l'objet d'un appel d'offre qui devra être diffusé même sur Mars s'il y a, sur cette planète, des constructeurs chinois ou japonais.
99 - متتبع السبت 06 يونيو 2020 - 16:13
ماذا لو كان أحد الوزراء من البيجيدي وإجتمع مع السفير التركي وتداول معه في نفس الأمر ؟!!
100 - متابع السبت 06 يونيو 2020 - 16:37
لقد تم التاكيد بان العالم قبل كوفيد ليس هو العالم بعده. وقد تم تشكيل هذه اللجنة قبل ازمة كرونا و بالرغم من ذلك فقد استغربنا تشكيل اللجنة من شعراء و فنانين و رجال مسرح اي انهم غير مؤهلين- مع احترامنا لهم- لرسم ملامح مغرب الغد. لا سيما بعد ان غيرت الازمة ملامح العالم باسره. ان ما يحدث الان يتجاوز قدرات هاته اللجنة فخبراء العالم منكبون على دراسة تداعيات ازمة كورنا على مختلف مناحي الحياة. وبالتالي فان تحديات الواقع اصبحت تتجاوز قدرات اللجنة التي سوف تكتفي باصدار توصيات و متمنيات غير قابلة للتطبيق على غرار تقرير "المغرب الممكن"الذي كان بطلب من الملك شخصيا و ظل-مع الاسف-حبرا على ورق وذلك بالرغم من المعطيات الهامة التي جاء بها و التي اعتبر نشرها بطلب من الملك خطوة ايجابية بالنظر الى الحقائق و الارقام المتضمنة فيه والتي تعتبر من "اسرار الدولة العليا."فهل هناك لوبيات تحارب التنمية في البلاد ؟كما قال الزعيم الراحل عبد الرحما ن اليوسفي؟ بشكل ينسف كل جهد يبذل في هذا الاتجاه..
101 - مواطن السبت 06 يونيو 2020 - 16:41
كل شي إسلامي أو قومي عربي تلقا مع الأتراك أو السعوديين كل شتي الهجمة الإعلامية من كل حدب و صوب
102 - Palo السبت 06 يونيو 2020 - 17:08
Les amis ne suivez pas les.commentaires de nos ennemis. Ce qu a fait benmossa est tt a fait.normal. la france est un.pays.amis.pour le.maroc economiquement , culturellement et historiquement.. madame l embassadrice voulait des infos sur ce sujet alors c est bien de les.donner quelques idees generales. Où est le mal en cela. Attention certains veulent empoisonner les relations.entre les deux pays freres. Ne les.écoutez pas.
103 - االدكالي فرانكفورت السبت 06 يونيو 2020 - 17:32
اذا لم يتعلق الأمر بافشاء سر دولة والإضرار بمصالحها، يكون الأمر عادي نظرا للعلاقة بين المغرب وفرنسا والتاريخ......على المغرب الانفتاح على التجربة الألمانية والانجلوسكسونية. أقصى ماوصله الإنسان (في الدنيا)في وسط وشمال أوروبا: اقتصاد السوق الاجتماعي في ألمانيا وخاصة اسكندنافيا) لن نخترع العجلة من جديد. عدا ذلك فهو خزعبلات، ونحن رهن اشارة الوطن من خلال الترجمة للمعارف الألمانية في الاقتصاد والقانون والتوسط لدى النوابغ لدى في مجالهم( منها اقتصاد وقانون...)
104 - a Med السبت 06 يونيو 2020 - 17:37
vous trouverez toujours le moyen de citer l'Algérie même si le sujet ne la concerne pas puisqu'il traité de la dépendance et l'aplaventrisme du Maroc a la France,
105 - رشيد السبت 06 يونيو 2020 - 17:56
شكرا للسيدة السفيرة التي كشفت عوراتنا فقد رسمنا لغتها وجعلناها اساسا في التدريس وضبطنا ايقاع ساعتنا على توقيت باريس ورفضنا اغلاق شركات سياراتها ومراكزن نداىها و اوكلنا خدمات تدبير الماء والكهرباء والتطهير والنظافة والنقل والاتصالات والتامين ووو لشركاتها فلماذا لانستشير السيدة في البرامج التنموية وغير التنموية
106 - مواطن السبت 06 يونيو 2020 - 18:10
لا أفهم لماذا يضر بعض الناس على التشويش الفارغ اللجنة تشتغل بشكل رائع واستمتعت للجميع فدعوهم يشتغلون وفقكم الله لما فيه صالح الوطن والمواطنين
107 - Reda السبت 06 يونيو 2020 - 18:19
فرنسا و الدول الغربية كلها و امريكا و الصين و روسيا كل هؤلاء لا مصلحة لهم ابدا في تقدم المغرب و الدول العربية و الافريقية التي تتميز بموارد طبيعية و بشرية هائلة يرون ان مصلحتهم ان تبقى متخلفة و جاهلة لتبقى تحت سيطرتها و تبقى تستغل مقدراتها الى الابد . شاهدوا كيف يحصرون على تقصيم الدول العربية و اشعال الفتن و الحروب فيها لبيع اسلحتهم و ضمان بقاء تخلف و ضعف هذه الدول
108 - عبدو السبت 06 يونيو 2020 - 18:34
رحم الله هذا المجلس بالمرة بعد ظهور تجاعيد الوباء العالمي الذي غير المفاهيم ، وعرى على التسمم الذي أصاب البشرية في الإقتصاد و التنمية ...فما علينا إلا ادخار تلكم المصاريف ، لشراء اضحية العيد عبر الصندوق المعلوم ، وبالطريقة المسلم بها ،أو كاستعانة للكسابة في حالة استحالته . بحيث اقتناص عصفورين في وقت واحد : فعوض التنظير يكون التطبيق المسؤول .
109 - الدليمي السبت 06 يونيو 2020 - 18:37
المغرب غايبقا هكدا حتى حاجا ما غدي تبدل فيه ماكين لا نمودج تنموي لا والو ماحد عندنا الشفارة أو المفسدين شوفو غي القفات كانو كايبعهم ب خمسين درهم للقفا او شوفو غي فلوس التضامن تقريبا جل المغاربة ما شدوش او نزيدكم داك وزير الداخلية غادي يدير حملة على هدوك لي مايستاحقوش فلوس داك الصندوق او قال بلي داك الصندوق ماشي للفقراء والمساكين يعني هكدا غانبقاو لا نمودج تنموي لا هم يحزنون شحال من تجربة باءة بالفشل
110 - Samir mustapha السبت 06 يونيو 2020 - 19:00
كان على رئيس اللجنه أن يتحاشى مثل هذه اللقاءات رفعا لكل حرج ! أين هم المستشارون الذين يفهمونها وهي "طائره "!
111 - Engineer السبت 06 يونيو 2020 - 19:03
ما ارجوه من اللجنة هو الابتعاد عن اللغة الخشبية. ها العار هدرو بالمعقول او سكتو. واذا لم تصلو الى شيء فقولو ذلك بوضوح لجلالة الملك والشعب المغربي
112 - عبد الرحيم السبت 06 يونيو 2020 - 19:15
السلام عليكم.
الى كل اصحاب التعليقات التشاؤمية و السلبية اقول لهم اتقوا الله في بلدكم. احبوا هذا الوطن.
تتكلمون من فراغ . لماذا لا تقولون ان المغرب هو من يتحكم في فرنسا و غيرها . اجزم انه حتى و لو تقدم المغرب على فرنسا و غيرها و اصبح يقود العالم لتكلمتم بنفس النبرة و استصغرتم بلدكم. لانكم عوض اعطاء افكار و المشاركة في الرقي بهذا الوطن الحبيب تنتقدون فقط .
وطننا و لله الحمد تبين انه قوي و الدليل على ذلك صموده امام الازمات و خاصة ازمة كورونا .....
اللهم احفظ المغرب و المغاربة الاحرار الوطنيين
113 - rach السبت 06 يونيو 2020 - 19:24
النموذج التنموي ضروري سوف يتغير لان عالم ما بعد كورونا الذي لن يكون افضل من عالم ما قبل الجاءحة فكيف سيكون بمعزل عن املاءات الدول الكبرى و تاثيرات النظام العالمي الجديد الجديد و المتجدد مرة اخرى. عندما تعطيك الدول الكبرى مساعدات و ديون فلن يكون ذلك من فراغ دون تتبع من لدنها اين تصرف و كيف سيتم استردادها، ناهيك ان هي من تعطيك التكنولوجيا و المعدات الصحية و الاسلحة و البذور المنتقاة وو هلم جرا.اما الاطلاع عن مشروع او تقرير سيكون في متناولهم شءت طواعية عن طريق المسؤولين ام ابيت عن طريق استخباراتي. المشكل ليس هنا لان فرنسا ستتدخل شءت ام ابيت كما يجري حاليا في الشطر الثاني من مشروع القطار السريع، اذا ارادت ان تطلع عليه فذلك يعني على الاقل اللجنة هي من اختارت النموذج سواءا كان فرنسي او مغربي او امريكي و ليست فرنسا من وضعت توجهاته الكبرى و هذا هو الاخطر في الامر لو وقع، و الا لماذا ستطلب فرنسا اصلا الاطلاع عليه. و السؤال هل اذا خرج هذا المخطط للتنفيذ لا يمكن تغييره حسب الظروف على غرار ما حققه المغرب من ترسيم لحدوده البحرية امام اسبانيا و الذي كان مستحيلا في وقت سابق.
114 - المتنبي السبت 06 يونيو 2020 - 19:40
إذا كان هذا صحيح ، فليست هناك أكبر مؤامرة على الشعب المغربي منها.
استقالة الآن.
115 - Theofams السبت 06 يونيو 2020 - 19:49
Vous pouvez suivre le modèle français chômage démocratie droit de l’homme liberté d’expression etc etc mais vous pouvez pas vous avez peur pour vos intérêts avec votre mère partie la France qui vous a donné la nationalité pour défendre ces intérêts pas plus
116 - Driss goujdami السبت 06 يونيو 2020 - 19:59
لاتستغرب أخي اختي
اللجنة مكونة من بعض الأشخاص الدي تبت عدم كفاءتهم بل ويدينون لفرنسا من أمثال رئيس جامعة سابق بل وجب الاحتياط منهم.
117 - Hamid السبت 06 يونيو 2020 - 20:36
اقول للمشككين ماذا لوحصل العكس ؟؟ هل فرنسا ستسكت هدا هو جوابكم
118 - مغربي السبت 06 يونيو 2020 - 22:26
لو جالسنا افضل حقوقي بين هؤلاء الذين يطبلون في الماء لما وحدت في جعبته أكثر من لم ؟وما دخل فلان ولماذا.أي أسئلة مستواها قهوة ما بعد القيلولة وعليه جواب اللجنة لهاؤلاء كافي وكل مواطن متشبع بالتطلع للأفضل تحت التعليمات والاشراف لجلالة الملك يتمنى النجاح والتوفيق والسداد لرئيس اللجنة وأعضائها.
119 - 010101.... السبت 06 يونيو 2020 - 23:12
المغرب دولة مستقلة وذات سيادة اما العلاقات مع فرنسا او غيرها فتحكمها المصالح المشتركة واما التبعية الاقتصادية فمؤشراتها تجعل من فرنسا الشريك الثاني للمغرب بعد اسبانيا في مجالات عديدة ومن يعتبر المغرب غير ذلك فانه يقدم اكبر خدمة لفرنسا مثل صاحب التعليق 4 ويظهر احيانا ان العديد من القراء ينساقون مع مظاهر الامور ولا يرغبون في التمعن في حقيقتها فلا يمكن تصور ما ذهب البه البعض ان بنموسى يفعل ما ذهبوا البه .
120 - الفاسي الأحد 07 يونيو 2020 - 16:17
تصرف خطير يندرج في خانة الخيانة العظمي، لما يندرج في تقديم معلومات اجتماعية واقتصادية وبنيات المجتمع المغربي لجهات رسمية خارجية، لذا وجب تقديم الاستقالة فورا، واجراء بحث حقيقي من طرف الاجهزة المختصة وتقديم المتورطين للمحاكمة اذا تبث هذا الفعل الشنيع.
121 - عادل الأحد 07 يونيو 2020 - 19:07
إن صح الخبر فالأمر خطير جدا و يعطي الفرصة لكل مشكك في مصداقية المملكة المغربية كدولة عريقة كافحت لنيل استقلالها وحصلت عليه بالدم والمال والجهد أن يتحدث عن استمرار تبعية وطننا سياسيا لفرنسا... أضن أنه قد يكون من الأفضل إحداث تغيير كبير على اللجنة وإبعاد كل من له خلفية ديولوجية تصطدم مع ثوابت الأمة حتى تكتسب المصداقية و تنجح في ما بلورة نموذج تنموي يزيد المملكة التقدم والرقي الذي تستحقه.
122 - Che الأحد 07 يونيو 2020 - 21:39
Il y a trop de politechnicien au sein du gouvernement. Donc une allegence a la France pas au maroc. Il faut diversifier .
المجموع: 122 | عرض: 1 - 122

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.