24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | دراسة تحذر من استحالة العيش في الخليج نهاية القرن الجاري

دراسة تحذر من استحالة العيش في الخليج نهاية القرن الجاري

دراسة تحذر من استحالة العيش في الخليج نهاية القرن الجاري

نشرت جريدة "الغارديان" البريطانية نتائج دراسة قام بها معهد "ماساتشوتيس" للتقنيات التكنولوجية في الولايات المتحدة الأمريكية، كشفت أن العالم سيشهد ارتفاعا لدرجات الحرارة خلال السنوات المقبلة، وستصل إلى أعلى مستوياتها في بلدان الشرق الأوسط، وخاصة الخليجية منها.

الدراسة الأمريكية حذرت من أن ارتفاع درجات الحرارة سيصل نهاية القرن القادم إلى أعلى مستوياته، إذا لم تتخذ بعض الإجراءات المتعلقة بتقليص الاحتباس الحراري، وانبعاث الغازات، داعية إلى تخفيض انبعاث غاز الكربون من أجل التقليل من ارتفاع درجة حرارة الأرض.

وكتب آن جيرمي بال والسوداني الفاتح الطاهر، الباحثان اللذان أشرفا على هذه الدراسة، من معهد "ماساتشوتيس" للتكنولوجيا، في مجلة "Nature"، أن "النتائج أكدت أن منطقة معينة ستتعرض لتغيير مناخي مع عدم مراعاة تقليل انبعاث الكربون فيها، ما سيؤثر بشدة على سكانها في المستقبل"، وشددا على أن "المناخ سيكون في العديد من دول الخليج كما هو اليوم في صحراء عفار بالقرن الأفريقي من البحر الأحمر، وهي منطقة غير مأهولة على الإطلاق؛ ولكن الدراسات تظهر أن خفض انبعاث الغازات يمكن أن يجنبنا ذلك المصير".

بدوره أكد جيريمي بال، الأستاذ في جامعة لويولا ماريمونت في لوس أنجيليس الأمريكية، أن "الإنسان الطبيعي يحتفظ جسده بمعدل حرارة يبلغ 37 درجة مئوية، بينما تبلغ درجة حرارة الجلد أقل من ذلك بقليل، والفارق في درجة الحرارة يسمح لنا بالتخلص من الحرارة الزائدة عن حاجة الجسم، خاصة في الأجواء الرطبة"، مردفا: "عندما تصل درجة حرارة الجو إلى حد معين، مصحوبا بمعدل مرتفع من الرطوبة، يصبح الجسم البشري غير قادر على التبريد، وتزداد درجة حرارته أكثر".

وحذرت الدراسة من احتمال حدوث ذلك إذا تزامنت ظاهرتا تخطي معدل الرطوبة نسبة 50 في المائة، وزيادة درجة الحرارة عن 46 درجة مئوية، أو في حالات أخرى تقل فيها نسبة الرطوبة قليلا، مقابل زيادة قليلة في درجات الحرارة في المقابل ذلك، كما كشفت أن الدول الغنية بالنفط أحبطت عدة مرات المفاوضات الدولية حول تغيير المناخ؛ مما جعلها تعاني خلال هذه السنة من واحدة من أسوأ الموجات الحرارية التي تجاوزت 50 درجة مئوية، وأودت بحياة عدد كبير من الضحايا.

واستندت الدراسة إلى قياس مؤشرات للمناخ عبر عدد من الأجهزة، إذ تم التوصل إلى أن المعدلات الكبيرة على مؤشر WBT ستبدأ في الظهور بشكل متكرر كل عقد أو عقدين، ابتداء من العام 2070 على طول ساحل الخليج، إذا لم تتم السيطرة على ظاهرة الاحتباس الحراري.

وباستخدام المعطيات الحرارية الحالية، فإن الدرجة المتوقعة على مؤشر WBT لن تقل في بعض دول الخليج عن 45، بينما ستصل في بعض الأماكن كالكويت إلى 60 درجة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - البلبل الغريب الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 08:45
ولم القول إن الحياة ستكون مستحيلة نهاية القرن الحالي؟
لولا التكييف ما وجدت حياة بالخليج في يومنا هذا، فابتداء من أبريل حتى شتنبر، يصعب إن لم يكن قاهرا، أن تصبر لدقائق قليلة في الخارج دون تكييف.
العالم يسير بخطى حثيثة نحو دماره، ولعل ذاك الدمار الذي سيشمل كل البلدان، من شأنه أن يرسي بعض العدل في الموت، بعدما تعذر العدل في حياة الناس.
2 - azer الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 08:52
واحد مثال شعبي ليبي يقول
الي يرمي الناس في الاهوال مايبي الاولاد هاهوما

الخليج ساهم في الانحباس الحراري وهاهو يدفع الثمن
3 - we are the world الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 08:57
دراسات ملغومة يمولها الغرب لايهام اخواتتا الخليجيين بعدم جدوى بلدانهم و باستثمار اموالهم في البلدان الباردة اي الغرب.
أما عن منطقة عفار التي يتحدث عنها المقال فهي مهجورة لكن بسبب نشاطها البركاني و الزلزالي و انبعاثات الغازات الكبريتية التي تجعل الحياة البشرية فيها مستحيلة.
وجود اسم عربي ضمن الفريق "الباحث" تمويه.
القوانين الغربية لا تسمح بتوريث الثروات بعد هلاك صاحبها فتعود هده الاموال الى الدولة فيدهب البترول و تدهب امواله و يعود عبد الله الى جماله و خرافه و ضبوبه كما كان بل قد تدهب ارضه لأن شبه الجزيرة ضمن "اس...ل الكبرى". لم اشا ان اذكر بان الله حافظ بيته كما يحفظ قرآنه حتى لا اتهم بتخوانجيت.
أماكن عديدة في العالم و خاصة امريكا نفسها لا تصلح فيها الحياة لتلوث مياهها بالانشطة الصناعية لأثرياء أثرياء العالم و لا يسمحون بالحديث عنها رغم الاصابات السرطانية بين الاطفال و الساكنة عامة
4 - شيخ القبيلة™ الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 09:00
سكان الخليج لديهم جواز سفر أحمر وبإمكانهم أن يطلبوا اللجوء لدى روسيا أو الذهاب إلى ألاسكا أو القطب الشمالي الغربي الخالي وتشييد دويلات لهم هناك غير أنهم سيجدون صعوبة كبيرة في رعي الإبل فوق الجليد وسيظطرون إلى تركه في الجزيرة العربية.
5 - العربي الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 09:08
مهد النبوة.. و مهد الحضارات.. لو كانت لا تصلح للعيش يوما لما جعل الله قبلة المسلمين في قلب دول الخليج.. و لما فرض الحج إليها كل سنة.
6 - سعيد الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 09:10
يبحان الله هذه المنطقة هي أول منتج للبترول الذي يعتبر المسؤول الأول عن انبعاث الغازات المسببة للتغيرات المناخية. وهاهي هذه المنطقى تدفع الثمن
7 - ingrid الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 09:28
العالم كل المقياس الدراسية افظة إلي أن نهاية العالم 2022.كما أشرنا سابقا علي أن
عدة ظواهر
8 - مغربي الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 09:34
هذه دراسات كلها تنبني على معطيات غير صحيحة يكون الهذف منها الضغط على الدول من أجل التمويل لأن الإحتباس الحراري يهدد بالدرجة الأولى أمريكا و أوروبا .
الباحث يربط الرطوبة و الحرارة و هذا ما يسمى درجة الشعور بالحرارة و ليس قياس لدرجة الحرارة .لأن قياس درجة الحرارة يتم في ظروف معيارية و هي القياس تحت الظل و ليس بتعريض الترمومتر مباشرة للجو .
9 - Motherafrica الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 10:35
آنذاك ستصبح غرفة بسواحل المغرب بمليون دولار
في سهر
الله خلي لينا هذ لبلاد
في يوليوز الماضي زارني اخ جزائري و بينما كنّا
نحتسي كوب شاي تلقى مكالمة من الجزائر
فسآله المتصل عن احوال الجو بالبيضاء
فآجابه بإفتخار و ابتسامة عريضة انه يتجول
بسيارته في شوارع البيضاء بدون تشغيل المكيف
حينها قلت في نفسي ان الله هبانا باشياء أفضل
بكثير من البترول و المال الحمد لله على نعمته
10 - الفلاح الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 11:19
كذب وتدليس على أرض الله
روى الإمام مسلم في صحيحه بسنده عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : «لن تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجًا وأنهارًا ".
أرض العرب هي الجزيرة العربية
11 - ملاحظ الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 13:26
تعددت الدراسات والتكهنات ولكن لا احد يعلم ما يحمله المستقبل للكرة الارضية وينسى الانسان ان كوكبنا ما هو الا سفينة فضائية عملاقة تدور حول الشمس وتسير ضمن قوانين مضبوطة ولكن الانسان هو من يعمل على تدميرها في صمت حيث يتكاثر بشكل رهيب ومقابل هذا التكاثر يستنزف كل شئ فمثلا تقلصت رقعة الغابات وبدات بعض الحيوانات بالانقراض كل هذا بسبب شجع الانسان فهو كتلك الدودة التي تاكل التفاحة وعندما تاتي على اكلها ستموت بدورها فرغم كل الاصوات التي تنادي بتحديد النسل والمحافظة على البيئة فان الانسان لا يعير اهتماما لهذا وليس في هذا غرابة لان الانسان ما هو الا حيوان ناطق ونهايته محتومة سواء بالاحتباس الحراري او غيره
12 - مراقب الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 13:59
هذه الدراسة مكشوفة الأهداف لأن مؤتمر باريس بشأن تغير المناخ سيجري في الفترة من 30 نوفمبر إلى 11 ديسمبر 2015 ويريدون ترهيب دول الخليج لكي تدفع مكانهم من أجل محاربة الإحتباس الحراري.
13 - تركماني حنفي و أفتخر الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 14:16
السلام عليكم
لا أظن أن الجزيرة العربية ستصبح مهجورة في المستقبل لسببين أولهما ديني و الثاني عقلي :
السبب الديني هو أن قبلة المسلمين في مكة المشرفة و فيها يكون الحج و العمرة و النبي صلى الله عليه و سلم أخبرنا أن جزيرة العرب ستعود مروجا و أنهارا في آخر الزمان
السبب العقلي : هناك دراسات أخرى غربية تقول أنه يوجد إحتمال أن تنخفض حرارة الأرض لعوامل طبيعية و يعتقد أنه ربما العوامل الطبيعية لقوتها قد تزيل العوامل البشرية في الرفع من درجة حرارة الأرض
و الله أعلم بالصواب
أنشري يا هسبريس !
14 - ولد الشعب الفايق والعيق الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 14:30
على هاد الحساب غادي يطيح سوق العقار ملي توصل عندهوم درجة الحرارة 60 درهم
وهمزة واشمن همزة غادي نجمعو الفلوس باش نشريو هادوك ناطحات السحاب الي في الخليج ملي ويهربو صحابها للخارج
15 - ayyachi الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 14:45
في الحقيقة إذا استحـــال العيش في منطقــة الخليج فسيكــون في هـــذا خيـــر كبيـــر للبشـــرية. من جهــة ستضمحـــل الــوهــابية و الـــداعشيـــة إذا فني أصحـــابهــا، و من جهــة أخــــرى سيقل المدخــول البتـــرولي ممــا قــد يدفع العـــرب إلى تحـــريك عقـــولهم للتفكيـــر و الإبــداع بدل الاتكــال على مــوارد سهلة... اللهم عجـــل بالفـــرج...
16 - Man From Other World الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 15:36
الخطر في نهاية القرن قد يهدد حتى المغرب وليس الخليج فقط.
إرتفاع منسوب مياه البحر قد يغرق مدن ساحلية، نصف أراضي المغرب قد لا تبقى صالحة للزراعة أما الخطر الرئيسي والكبير جداً هو نزوح ملايين اللاجئين من جنوب القارة إلى المغرب رغبة في الهجرة لاوروبا وقد يصبح عدد سكان المغرب الأصليين قليل بالمقارنة مع جحافل المهاجرين.
بوادر تلويث الأرض بدأت تظهر بشكل جلي منذ الآن حيث لوحظ إختفاء فصلي الخريف والربيع.. و أصبح فصلين طويلين فقط هما الصيف و الشتاء.
للأسف هذا ما سنتركه لأحفادنا.
17 - رامي دبي الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 17:45
أكيد العيش بالخليج مع مرور الوقت.ولا اي انسان يقدر يعيش .أول شي كل الناس عايشةب10اشخاص بالغرفة.والسرير 1000درهم امارتي...وغلاء المعيشة ومخالفات شي غير طبيعي ...فرص الشغل قليلة والرواتب ضعيفة ..أصحاب الشركات استغلاليين.وقوانين صارمة للعامل .الموصلات غالية بالإضافة الحرارة المفرطة.اللهم نعاس بلدي ولا دل الغربة.والكفيل والمكيف
18 - المزابي الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 18:55
يجب ان تعامل نمع هذه الدرارسة بذكاء ودهاء من اصحابها لماذا الخليج بالظبط ؟

لماذا ليست امريكا او البرازيل والمكسيك وهي تحتو على اكبر مصانع لتدمير البيئة
السبب واضح لانه هناك كاس العالم سيقام بقطر وهذا لايحبه العالم الغربي وحتى بعضا من العرب
لذالك سوف تحاول الدول العدوة لقطر بنزع ذاك التنظيم العالمي من قطر باي طريقة ممكنة
19 - abdou الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 20:15
dans certains pays la température atteind moins 20 degrés entre cette température est 50 degrés que peut subir certain pays africains ou khaliji il y a 70 degré de différence.
alors qui peut le moins peut le plus. les occidentaux veulent que tout les arabes leur cèdent leurs pays.
les scientifiques ne sont plus neutres
20 - chouf السبت 31 أكتوبر 2015 - 06:26
طيب فالنفرض اوا انكليتيرا وبعض الدول الاخرى سياكلها البحر.كالت الجمل لا ينظر الى....سبحان الله السرقة بطرق متوية حياتنا كلها عبيد لخزعبلات البلدان المتقدمة.خدعة من بني سهيون والدول الكبرى لماذا لم يذكروا اسرائيل.
21 - حلا السبت 31 أكتوبر 2015 - 12:16
كم من نظرية علمية عبر التاريخ اثبت عدم صحتها، فالباحثون ما هم الا بشر يصيبون كما يمكن ان يخطؤوا. سر الكون عند خالقه، لا يعلم. الغيب الا هو. أكيد ان الانسان هو العدو الاول للبيئة ، وهو المسؤول الوحيد عن اختلال التوازن البيئي.وهو الذي سيدفع الثمن. بسبب جشعه وظلمه. وما زرعه أمس، ونزرعه نحن اليوم، ستحصده الأجيال القادمة، ولن تستثنى اي بقعة على وجه هذه البسيطة. فلنكن عقلاء ولا نستغلها لنتفشى في بَعضُنَا البعض كاننا لن يصيبنا شىء. الكون يسير في تناغم وترابط عجيب بحكمة خالقه سبحانه.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.