24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3005:1512:3016:1019:3621:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  2. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  3. المغرب يتمسك باستعمال "الكلوروكين" لعلاج مرضى "كوفيد - 19" (5.00)

  4. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

  5. شبان يصممون جهازا للتعقيم بواسطة الأشعة‎ (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | لماذا تراجع معدل فحوصات الكشف عن الإصابات بفيروس كورونا؟

لماذا تراجع معدل فحوصات الكشف عن الإصابات بفيروس كورونا؟

لماذا تراجع معدل فحوصات الكشف عن الإصابات بفيروس كورونا؟

تراجع معدل فحوصات الكشف عن الإصابات المحتملة بفيروس "كورونا" المستجد اليوم الثلاثاء مقارنة مع عدد الفحوصات التي أجريت يوم الأحد الماضي، وفق تحليل البيانات الصادرة عن وزارة الصحة.

وبلغ عدد فحوصات الكشف عن إصابات مرض "كوفيد 19"، التي أجريت منذ تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في الأسبوع الأول من شهر مارس، وإلى حدود الساعة السادسة من مساء يوم الثلاثاء 31 مارس الماضي، 2900 فحص مخبري، استبعدت منها إصابة 2298 شخصا وإثبات إصابة 602 شخص بفيروس "كورونا" المستجد، مقابل إجراء 2219 كشفا إلى حدود الساعة السادسة من مساء يوم الأحد الماضي.

وقال دكاترة يشتغلون بوحدات صحية تابعة لوزارة الصحة في مدينة الدار البيضاء إن جميع الفرق الطبية المتواجدة في الصف الأول الخاص بمواجهة فيروس "كورونا" كانوا ينتظرون الرفع من وتيرة الاختبارات وتعميمها على فئات أوسع من الأفراد، لمساعدتهم في الكشف المبكر عن الحالات المحتمل إصابتها بالفيروس وعزلها عن محيطها ومباشرة علاجها بشكل أسرع.

واعتبر الأخصائيون، الذين فضّلوا عدم ذكر أسمائهم، إن وزارة الصحة لم تباشر أي إستراتيجية تواصلية مع الأطباء المتخصصين في معالجة حالات الإصابات الفيروسية، كما لم يتلقوا أي إجابات عن تاريخ الشروع في الاختبارات السريعة ولا طريقة التعامل مع بروتوكول استخدامها.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت حصولها على معدات الفحص السريع لفيروس "كورونا" من الصين، دون أن تكشف عن عددها؛ فيما توصلت هسبريس بمعلومات موثوقة بحصولها على هبة من شركة هواوي عبارة عن 10 آلاف جهاز كشف سريع عن الإصابات المحتملة بفيروس "كورونا".

وتفادى مسؤولو وزارة الصحة التعليق عن تراجع عدد فحوصات الكشف عن الإصابات المحتملة بفيروس "كورونا"، رغم إلحاح هسبريس للحصول على أجوبة رسمية في هذا الاتجاه.

وقال المسؤولون الذين تحدثت إليهم هسبريس: "ثلاثة مختبرات فقط هي التي تجري التحاليل، وهي: باستور، المعهد الوطني للصحة، والمستشفى العسكري".

رفض هؤلاء التعليق أو الإجابة عن أسئلة همت مصير أجهزة الكشف عن إصابات مرض "كوفيد 19"، التي تم استيرادها من الصين، أو تلك التي كانت موضوع صفقة مع شركة كورية.

يشار إلى أن محمدا اليوبي، مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، قد أكد، في الإحاطة الإعلامية اليومية الخاصة بالإعلان عن تطور الإصابات بفيروس "كورونا" بالمغرب، بخصوص الرفع من وتيرة فحوصات الكشف عن الإصابات المحتملة بفيروس "كورونا" المستجد، أن المملكة سائرة في توسيع شبكة المختبرات المؤهلة لذلك؛ لكنه أوضح أن البلد في المرحلة الحالية لا يزال يتوخى التشخيص الدقيق الذي يعتمد على أرقى ما يوجد في المملكة، وهو التشخيص عبر اكتشاف الحمض النووي للفيروس.

وأضاف المسؤول ذاته أن المغرب سيعمل على توسيع شبكة المختبرات لاحقاً لاعتماد وسائل أخرى للتشخيص، في إشارة إلى استعمال أجهزة الكشف السريعة التي طلبها المغرب من الخارج.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (81)

1 - Contrex الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:44
دائما الضبابية في كل القطاعات وفي عز الأزمة.
لماذا كل هذا التكتم؟؟يجب أن يعرف الشعب كل التفاصيل لأنه هو من يؤدي الفاتورة.كفى من الاستهتار والتكتم....
2 - البيضاوي الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:45
أصبحت أدرك معنى مقولة كثرت الهم تضحك ..تشتري أجهزة و توزعها بلا شرح كيفية إستعمالها من طرف الأطباء أو جتى إعطاء الإذد بإستعمالها وا أسفاااااااه على بلادي وا حرقتاه على دولتي لك الله يا وطني أتمنى خلق حزب إسمه حزب الشعب مكون منا نحن شباب الأحباء الشعبية .. فلا حياة لمن تنادي كي يصل الصحة بالمغرب صفر ..الحساب يوم الحساب والله لن نسمح في حقنا رفعت الجلسة
3 - citoyen الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:45
Il n y a rien à cacher, il suffit de jeter un coup d'oeil sur le tableau des statistiques (Corona 19 update) pour être convaincu que le taux de mortalité au maroc est l'un des plus élevé au monde devancé par quelques pays comme l'Egypte. On a plus de morts que des pays ayant enregistrés deux milles cas. Comment l'expliquer??
4 - عابرة سبيل الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:47
الحاصول الله يرفع علينا البلاء و يحفض الجميع هادشي لا يبشر بالخير كانتسناو الزيادة في عدد الكشوفات و اذا بهم كاينقصو لاحول ولا قوة الا بالله
5 - طارق الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:47
تراجع الكشف طبيعي بسبب قلة الأجهزة الكشف وقلة الأطر الطبية فالدول الأخرى يصل معدل الكشف حوالي 5000 في اليوم ولنا مختبرين فقط كلهم في لائحة الانتظار ومعدل ازدياد المصابين في ارتفاع يوميا و كثرة الوفيات.
6 - الاكاديري الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:49
انشاء الله اكون الخير نتمنو مالله عز وجل ارفع عنا هدا البلاء
7 - محمد الجابر الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:49
يقولون ان من شك في انه مريض سيعمل عزله اختياريه في البيت، باش يولي لاباس، احسن من ان يدهب للمستشفا العام و يموت من الاهمال و الجوع و عدم رجود تواليت يقضي فيها حاجته
8 - Tougui rachid الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:51
ليس هناك دواء يعني يجب ترك الناس تتكيف مع الطبية لا نريد منكم تسييس اخفاقكم في لاازمة التي نعيش
9 - Abdo الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:51
سوف يتم اسعمال هذه الأجهزة لاحقا عندما يصبح عدد الوفيات 1000 في اليوم. الى حين ذلك فاستعمالها في هذه المرحلة يعتبر من الضياع و الاسراف في استعمال الأجهزة
10 - سكيلاتشي الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:52
على الوزارة الاسراع في اختبار الفحص كلشي عندهم ثقيل قبل ما يفوت لفوت هذا الفيروس عدو يتسلل بدون استءدان بين المواطنين جمعوا رااسكم شؤية
11 - مواطن الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:53
لمادا هدا التأخر في تسليم معدات الكشف التي وصلت من الصين هل هو يعود الى المساطر الادارية
12 - سعيد الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:53
هذا تراجع ربما ناتج عن وضع الكارثي لمستشفياتنا , الإنسان يفضل الحجر الصحي في المنزل
13 - رايموند الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:54
البلاد في طريق الهاوية الوزارة تستهتر بالأمر بشدة ، في الوقت الذي من المفترض توزيع الأجهزة للكشف السريع و ربح الوقت الوزارة تتثاقل في خطاها حتى تقع الكارثة...لك الله يا بلادي
14 - سلام صويري الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:54
هناك فقط ثلاثة مختبرات !!؟. انها فضيحة !!!بينما هناك سبعة مركبات رياضية للكرة في كل المدن الكبيرة تعشش فيها الطيور وهناك موسسة كروية بمدينة سلا صرف عليها سبعون مليار !!
فهم تسطى؟؟؟
15 - ما تخافوش الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:56
عندي آمال كبير بلي المغرب غا ينتصر على هاد الوباء او غير يصخن الحال او يحيد انشاء الله تبقى غير الذكريات
16 - لينة الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:56
اخوتي المغاربة الزموا بيوتكم .عليكم باتباع نصائح الدكتور الفايد.الصحة بالمغرب تحتضر ولا أمل فيها.نستثني من ذلك أصحاب الضمائر الحية خاصة الاطر الطبية.ربنا انا مسنا الضر وانت ارحم الراحمين.
17 - Nomade الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:57
هذا معناه ان المسؤولين ينتظرون وقوع الكارثة. اذا توصلت وزارة الصحة بأجهزة الكشف، فماذا تنتظر لاستعمالها؟ الأعداد الخاضعة للكشف يوميا غير كافية، لأن المشكوك في إصابتهم كثيرون، وكلما تعطل الاختبار، تضاعف المصابون... ربما سبب التأخير أو التأخر هو الإجراءات الإدارية الروتينية المملة المعروفة في اداراتنا. وعليه، الفيروس ينتشر بسرعة فائقة، وأتمنى ألا يدوس السلحفاة.
18 - محمد بركات الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:57
الحجر الصحي وحده غير كافي ان لم تكون هناك كشوفات كثيرة كما فعلت كوريا الجنوبية فاهم ما يوصي به الخبراء و منظمة الصحة العالمية هي رفع من عدد الكشوفات ان لم تكشف عن حامل الفيروس فما جدوا الحجر
19 - طارق شاهي الثلاثاء 31 مارس 2020 - 23:58
وصلنا لمرحلة فحص على نطاق واسع في المناطق الموبوءة و تشديد الرقابة نضرا لان الفيروس يبقى متخفي
20 - karim الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:00
صراحة يجب على وزارة الصحة العناية أكثر بالمصابين لأن الفيديوهات التي رأيناها للمرضى ستعبر عن مشكل نفسي كبير سيؤثر على المرضى الذين سيذهبون للمراكز قصد إجراء فحوصات أو الاتصال الهاتفي وهذا ماسيؤثر سلبيا على زيادة انتشار العدوى والله المستعان هذا مجرد رأي خاص .
21 - har الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:01
نسأل الله اللطف. وزير الصحة يقول اننا لن نلجأ الى الفحص السريع والشامل الا بعد ان نتجاوز مرحلة الذروة. فلماذا اذن سنقوم به آنذاك؟ لا حول ولا قوة الا بالله
22 - حفظ الله الجميع . الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:02
نحن لانقلل من المجهودات الجبارة التي تقوم بها اللجنة الطبية التي تسهر على التصدي لهذه الجائحة ، ولا نقارن أنفسنا بالدول التي تتفوق علينا بنظامها الصحي ، لكن ما يثير الإنتباه هو عدد الفحوصات المخبرية الضعيف ، والطريقة المتبعة - حيث يستغرق الفحص بين خمس وست ساعات - ناهيك عن عدد المختبرات والذي لا يتجاوز الثلاثة الشيء الذي يبعث على التخوف ، إلاّ إذا كان عند المسؤولين تفسير آخر .

حفظ الله الجميع .
23 - Cadence dépistage ?! الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:02
On n'a pas le choix si on veut maîtriser la situation, il faut absolument augmenter le nombre des analyses et permettre au moins aux CHU du Royaume de les faire au même titre que les Instituts Pasteur, Il y'a extrême urgence !!! pas de temps à perdre !!!!???
24 - متتبع الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:03
فالضبابية في التعامل مع الوباء متشابهة على الصعيد العالمي، ماالذي تخبيه الأيام، هل إستراتيجية مناعة القطيع هي الحل الأمثل؟هل هناك أشياء تدور رحاها في الكواليس؟ فتبقى الحيطة والحذر هي الحل الأمثل لكل المستضعفين،
25 - عبد الكريم الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:04
بكول بساطة تأخير في الفحص يساوي زيادة انتشار الفيروس اي زيادة الخطر بمعنى زيادة طول الحجر الصحي
26 - Aziz الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:06
الله يوفق بلادنا لكل خير وأبعد عنا الوباء والبلاء يا مجيب الدعاء
27 - رحال الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:07
وهدا الغموض هو ما يجعل الشعب المغربي و خاصة الشباب منه يفقد الثقة في الحكومة والبرلمان و لا يثق في المسؤولين عن تسيير شؤونه و لايفكر في الانخراط في الانتخابات و لا التصويت . فمتى سنرقى بسياستنا الى الامام ولمادا كل هدا الخوف والهروب من قول الحقيقة ولمدا هدا التحايل فلا بد من تسمية الأشياء بمسمياتها ولو كانت مرة .
28 - سعيد الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:08
الفرج قريييييييييييييي من رب مجيب.هذاهوالظن ديالنافي من هوارحم بنامن امهاتنا.لاتقنطومن رحمة الله.
29 - محمد الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:09
ادا وصل الوباء الى 10 000 نريد من وزير الصحة الاستقالة
30 - يوسف الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:09
تحية كبيرة وشكر وتقدير للأطباء والممرضين بعد الله تعالى لما يقدمونه لسلامة مواطنيهم ، فتضحياتهم للحفاظ على مواطنينا فخر وتقدير أمام ربنا وأمام كل العالم ، وسيشهد التاريخ على بطولاتهم وستتحدث جل القنوات والمجلات والجرائد على هذا رغم عدم كشف أسمائهم ، فالفخر سيصلهم وستعمهم فرحة كل العالم .
31 - salaheddine ayoubi الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:11
لا يمكننا الحكم على أمور غامدة ربما تاخير الجواب على هذا السؤال فيه خير لنا نحن المواطنين ربما قد تكون هناك تجارب قبل توزيعها على المختبرات الجهوية
نسأل الله العفو والعافية وأن يرفع عنا هذا الوباء قبل أعظم وصول أعظم الشهور شهر رمضان المبارك
32 - المتداول الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:11
كنبغي نشكر هسبريس على المجهودات لكديرهوم باش توصل لينا الحقيقة
33 - muhammed الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:12
well they r afraid of the shock
34 - مواطنة الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:16
كيف سنحاصر الوباء والوباء في مؤسستنا ،(,اللهم انزل علينا دواء يذهب منا كل داء)،الله المعين يا اصحاب البذلة البيضاء
35 - ايت واعش الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:17
اتمنى الا نقع في نفس الصفقة التي وقعت فيها دول اوربية مع شركة صينية باستيراد معدات خردة غير صالحة للاستعمال وغير مستوفية للشروط المعمول بها دوليا من ناحية الجودة والسلامة الصحية ، اتمنى الا تهدر الاموال هباء..نقطة اخرى يجب التنبيه لها هي اشراك جمعيات المجتمع المدني في مراقبة الحجر الصحي ..فهذه خطوة غير محسوبة العواقب اذ تحولت بعض الاماكن الى تجمعات كبرى من المراهقين ..ليلا ..مع ضوضاءوتدخين..واستفزاز الناس نهارا ..اخاف ان نسقط في تطبيق عدالة الشارع...يجب ان تتحمل الاجهزة الامنية مسؤوليتها وليس جمعيات ..مدنية ..
36 - Aziz الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:18
Nous sommes confinés dans nos domiciles depuis plus de 10 jours. S'il vous plaît , ayez la gentillesse, vous, responsables de la santé dans ce pays, de nous éclairer sur l'état où nous nous trouvons. Est ce rassurant ou pas , car on a l'impression,avec votre discrétion, que vous naviguez a vue.
37 - يوسف الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:18
مخافة الصدمة من صعود العدد بشكل صاروخي والله اعلم.
غي خدموهم راه أحسن ما الواحد مصاب و ماعارف والو و تيعادي فالناس الآخرين
38 - مواطن مغربي يعلم سر السياسويين الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:19
واعتبر الأخصائيون، الذين فضّلوا عدم ذكر أسمائهم، إن وزارة الصحة لم تباشر أي إستراتيجية تواصلية مع الأطباء المتخصصين في معالجة حالات الإصابات الفيروسية، كما لم يتلقوا أي إجابات عن تاريخ الشروع في الاختبارات السريعة ولا طريقة التعامل مع بروتوكول استخدامها.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت حصولها على معدات الفحص السريع لفيروس "كورونا" من الصين، دون أن تكشف عن عددها؛ فيما توصلت هسبريس بمعلومات موثوقة بحصولها على هبة من شركة هواوي عبارة عن 10 آلاف جهاز كشف سريع عن الإصابات المحتملة بفيروس "كورونا هدا تصريح خطير جدا يحمل المسؤولية لوزارة الصحة والحكومة في ان واحد فلا وزارت الصحة بادرت بالقيام بعملها ولا الحكومة تابعت الوضع عن كتب لك الله ايها المواطن المغربي
39 - اعطار الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:23
الآن كتقول بأن رغم تواجد أجهزة الكشف بكثرة إلى أن فوق الميدان مكيبان والو بالنسبة لي فإن العكس إن تبت فتلك هي المعجزة فقد تعودنا على هاده الحالة فما بنا نستغرب. امر.
40 - يتبع الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:24
لماذا التسرع هذه الاجهزة مستوردة ودقيقة يحب تجربتها أولا ثم هل الكوادر الطبية لها دراية كاملة بتشغيل هذه التجهيزات من فضلكم كفوا من الفضول الزائد، حتى إيصالها وتسليمها وتثبيتها في المراكز المختصة ربما يتطلب بعض الوقت لذا خليونا من زرب تعطل راه الناس خداما، لكن حاجة واحدة التي يجب أن نلح بعد الخروج من هذا الوباء اللعين هو تأهيل المستشفيات للموجودة وبناء أخرى ومراجعة المنظومة الصحية كليا وجعلها في مصاف الوزارات بل وجعلها وزارة سيادية الان اتضح كل شيء بعض الوزارات يجب حذفها نهائيا ورفع مزانية الصحة الى المراتب الاولى هي واختها وزارة التعليم.
41 - driss الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:28
فرنسا اعادت اجهزت الاختبار للصين نظرا لعدم فعاليتها في اختبار كورونا و تقدر نسبة الدقة في هده الجهزة ب 30٪
42 - مستفيد الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:28
حيت حبسو الناس في ديورهم وكايحسابهم صافي قضاو على الفيروس للأبد حيت الحكومة المغربية دومآ كاتسبق عند الأحداث
ولكن ديما الشعب هو من يدفع الثمن في كل شي
الله يرحمنا ويرفع علينا هذا الوباء
43 - زكرياء الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:32
هما خايفين الا دارو هذا الكشف السريع ابانو حالات بزاف يعني غادي اخصهم أوفرو ليهم العلاج و نحن نعرف وضعية المستشفيات المغربية تم غادي ابانو و بالواضح اننا معندنا والو في هذا البلاد
44 - hamza الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:36
حذاري من الاجهزة الصينية فقد تمت في اسبانيا و هولندا اكتشاف ان بها خلل كبير وهناك احتمال كبير ان تزيد طين بلة و احيلكم على الصحف الرسمية الاسبانية و هولندية لذالك وجبة الحيطة مع المنتجات الصينة و التأكد من سلامتها وجودتها اولا ولهذا اتجهت جل الدول الى كوريا الجنوبية الله يدير شي تاويل الخير
45 - مغربية الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:37
ما شاء الله الناس فالتعليقات كلشي كيفهم وكيعرف شنو خاص يتعمل! كون جاء كل واحد يخلي فهامتو لراسو ويدير غير خدمتو مقادة كون مكانش هدا حال البلاد!
46 - عبدو الرباط الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:40
قبل قليل سمعت وزير الصحة التركي يقول ان لديهم 75 مركز فحص ويجرون الاف الفحوص في اليوم. اين نحن من ذلك ؟ ماذا تنتظر الوزارة لتسريع الفحص ؟ اخشى ما اخشى ان يستفحل الوباء ويتسلل الى مناطق اخرى حينئذ لن ينفع لا كشف مبكر وسريع ولا حجر.
47 - غير داوي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:40
وزير الصحة معندوش تقة فالاجهزة الجديدة التي تعمل على مبدء spectroscopique لانه لمح ان الاختبارات التي يعتدمها المغرب PCR المعترف بها دوليا .وانا من هاد المنبر كنقول للمسؤولين غير خدمو بهادوك الاليات السريعة راها حتى هي مضبوطة نسبيا وقاضية الغراض الله يهديكم.
48 - علي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 00:44
لم نفهم انخفاض عدد الفحوصات. لابد من تنوير الرأي العام.
49 - 9ddor الأربعاء 01 أبريل 2020 - 01:04
تقوم ألمانيا بأكثر من 70000 اختبار يوميًا

المغرب ، 2900 اختبار يوميا

لا تعليق
50 - hicham الأربعاء 01 أبريل 2020 - 01:11
الي متبع كيفاش ففرنسا و ميريكان كايشرحو لناس و هما مخلوعين على مناصبهم و المساؤلة ديالهم من بعد , بالمنحنيات النظرية لتطور الفيروس و بالتوقعات ديالهم لعدد المصابين من دبا واحد المدة معين ..الي متبع هادشي را غيعرف اينا بلاد عايشين فيها ..و الايوبي و سي الوزير الي مكينفعو بحتا معلومة علمية و فنفس الوقت كايهضرو بتعالي و بحال لا الشعب الي دار هاد الوباء.
51 - على العموم الأربعاء 01 أبريل 2020 - 01:24
اضن بأن المغرب يقوم بتطبيق مناعة القطيع
52 - مواطن محب لملكة وشعبه الأربعاء 01 أبريل 2020 - 01:24
قد يكون الكشف الغير مبكر للمرض عاملا خطيرا يساعد المرض في التفشي بالرغم من كل التدابير الاحترازية التي قامت بها الدولة في مواجهة هذه الجاءحة
53 - See you الأربعاء 01 أبريل 2020 - 01:25
هدا درس ممتاز لبعض الأشخاص الدين يشمتون في أمريكا
و يظنون ان حياتهم ستكون افظل مع تفوق الصين. فامريكا رغم سلبياتها تبقى دولة عظيمة. عاش المغرب وعاشت أمريكا. ان شاء سياتي الفرج قريبا من MIT.
54 - person الأربعاء 01 أبريل 2020 - 01:28
واش هادوا بغاو يديرولينا سكر قبل كورونا واش كاتسناو الكارثة توقع باش ديروا التحليل السريع
55 - kamal الأربعاء 01 أبريل 2020 - 01:36
كاينين 2 حوايج لي ممكن يحميوك من كرونا فبلادنا بطبيعة الحال من بعد الحماية ديال الله سبحانه وتعالى.الأولى مضمونة بنسبة كبيرة إنشاء الله وبأقل الأضرار وهي الوقاية يعني تحاول دير الحجر الصحي وتبقى فدارك متخرجش.أما الثانية وهي من بعد لقدر الله وتصابتي بالفيروس وهي المناعة ديالك.شي حاجة أخرى راه مكايناش
56 - مزارتي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 01:51
العالم كله يتعرض لقرصنة المعدات الطبية بدأ من ايطاليا،جمهورية التشيك،تونس،تركيا ثم فرنسا. يجب على المغرب أن يكون حويطا في هذاالباب، وان يعمل في صمت لربما إعلان عن أي صفقة من هذا النوع في وسائل الإعلام قد تغري آخرين بالمزايدة على المغرب وسحب المعدات منه إلى دولة أخرى وهدا يعزز قول ماكرون رئيس جمهورية فرنسا، نحن في حرب وكل الطرق والوسائل مشروعة.والعيب والأخلاقيات في ظروف الحرب غير مرئية بثاثا.
57 - مغربية الأربعاء 01 أبريل 2020 - 02:16
تكتم على الاجهزة لتشرات والاجهزة لتعطات كهبة و تراجع عدد الفحوصات يدل على ان هاد الاجهزة واقيلا غادوز لشي بلاصة خرى ولا اتعاود فيها البيع
58 - Sami الأربعاء 01 أبريل 2020 - 02:21
The government of Morocco is trying to minimize the testing so the numbers look small compared to Europe and the US. If you just look at the number of tested patients. The infection rate in Morocco is 5%.
59 - فهمي بسيط الأربعاء 01 أبريل 2020 - 02:44
سبحان الله. الكل اصبح خبيرا في الطب ويفتي في مجال علم الفيروسات. الرجوع لله الخوت. خليو الناس تدير خدمتها وانتوما غير اتسدوا عليكم البيبان و ما بقات قهوة فين تمارسوا الادمان اليومي تاع جلد الذات و انتوما تقلبوها للانترنيت. اوا باز
60 - Dijtar الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:27
Ce n’est pas facile. D’ab Le virus est très dangereux, il faut un personnel qualifié pour prélever et manipuler les échantillons . Partout au monde les services de santé ont eu des problèmes. En France, il n’on Pas trouvé les écouvillons pour faire les prélèvements (tiges cottons) . Les américains ont envoyé un avion et ont tout acheté . Aux États Unis ils n’o Pas assez de blouses de gants et de personnel pour faire les prélèvements comme en Allemagne et en Coree Actuellement c’est une course contre la montre
61 - صوت اسفي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:31
الكشف السريع على عدد كبير من المخالطين من اولويات القضاء على الفايروس والى نحنو على حافة الكارثة وعدد الوفيات يدل على ضعف او خلل في المنظومة الطبية
62 - said الأربعاء 01 أبريل 2020 - 04:01
وآلله ما فهمت شي حاجة الأجهزة موجودة ولم يتم استعمالها!!!!أما زلنا لم نصل إلى عدد الموتى المطلوبون!!!! يجب تغيير وزير الصحة ان كان هذا الخبر صحيح
63 - sousou الأربعاء 01 أبريل 2020 - 04:09
افضل السكوت أحسن .لا تعبير في زمن كورونا. الصلاة ثم الصلاة ثم الصلاة.والله إشوف من حالنا وصافي
64 - au citoyen الأربعاء 01 أبريل 2020 - 04:24
Comment expliquer que la france a un taux de mortalité de 7% , l'espagne 8% et l'italie 11% alors que le maroc en a 6%
65 - Samad الأربعاء 01 أبريل 2020 - 05:30
النسبة مرتفعة جدا من 2900 تشخيص حصلنا على 602 حالة مصابة، يعني 20%.
في الولايات المتحدة النسبة 18%.
ما يعني اننا في وضعية صعبة جدا. انطلاقا من هذه النسبة قد يصل المغرب الى 6 ملايين حالة ايجابية. هذا ما لا نتمناه. يجب تشديد الخناق على كل من تسول له نفسه الخروج من البيت من دون سبب مقنع و الضرب من حديد على كل من يخرق الحضر الصحي.
بالدارجة: ابقاو فديوركوم اعباد الله و الا المغرب غادي يمشي فيها.
اللهم الطف بعبادك
66 - بركاك الأربعاء 01 أبريل 2020 - 06:53
ما موقف الاحزاب المغربية من الاعراب
من الملاحظ انهم اختفوا نهائيا في عز الازمة لا تدخلات لا مبادرات ولا اقتراحات
حقا المسؤولية عبء ثقيل يا سعد من وفى و اوفى و يا حسرة على من تخلى
تحية تقدير للساهرين في هذه المحنة من امن و صحة و تعليم و اعلام
les profiteurs on les connait maintenant
شكرا هسبرس
67 - رأي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 08:08
أتفق مع المسؤولين فيما يتعلق بضبط توسيع دائرة الفحص للكشف عن الإصابة بالفيروس وذلك لتفادي الأخطاء التي قد تنتج عن التشخيص والتي قد تؤدي إلى الشروع في معالجة أشخاص غير مصابين. وإحصائهم ضمن المعافين. وأبعدوا التشخيص عن المصحات الخاصة.
عمل المسؤولين وكل المتدخلين حاليا موفق ويستحق التنويه وأسأل الله أن يجعل هذا البلد تحت سرادقات عزه وأمنه وأن يمتع ملكنا محمد السادس بالصحة والعافية والنصر والتوفيق.
68 - مواطن الأربعاء 01 أبريل 2020 - 08:27
بعض المعلقين دائما متشائمون او هم ضد الحكومة ويستغلون الشادة والفادة للتعليق السلبي.
اقول لهم كونوا تحشموا كفى من الانتقادات الفارغة وخليوا الناس يخدموا .لقد اصبحتم غير مرغوب فيكم وفي تعليقاتكم الخبيثة.
69 - مدوخ الأربعاء 01 أبريل 2020 - 08:32
طبعا لأنه المواطن ليس له قيمة.فلوس صندوق كرونا والتجهيزات تبخرو
70 - مواطن الأربعاء 01 أبريل 2020 - 08:38
اذا انت في المغرب ،فلا تستغرب
لا حول ولا قوة الا بالله .
71 - Driss الأربعاء 01 أبريل 2020 - 09:23
نرجو ألّا نَقع بين أيادي الذين أُسندت إليهم أمورنا وهم ليسوا بأهلها. سوف يعبثون، لا محالة، بأجسادنا و أرواحنا. أُلطف بنا يا رحمان يا رحيم و لا تُحمّلنا بما لا طاقة لنا به!
72 - بدر الأربعاء 01 أبريل 2020 - 10:45
انهم لا يريدون ان يعرفوا العدد الحقيقي للمصابين حتى لا يتحملوا المسؤولية
73 - Apocalypse الأربعاء 01 أبريل 2020 - 11:04
Les partis politiques, ça , ce n'est pas leur domaine, et je pense surtout aux gauchistes, ils sont frappė par ce phėnomène qui entrave la marche de l'histoire, et puis ce que le libėralisme sauvage est accėptė cordialement dans le monde entier، il n'' y a pas de quoi regretter la disparition de l'humanitė . quant aux droitiers , ils sont toujours entrain de dire du mensonge .
74 - متأمل الأربعاء 01 أبريل 2020 - 11:09
الحاصول او ما فيه .....ليس من مصلحة وزارة الصحة الكشف السريع .للمرض ...لان نتيجة دللك ستكون كارتية بكل المقاييس . لمحدودية .اسرة الانعاش .ومراكز العزل ...والفاهم يفهم .
75 - Inana الأربعاء 01 أبريل 2020 - 12:51
اشترى المغرب اجهزة من الصين وكوريا ثم يعلن انه خبر كاذب ولم يشتري من كوريا اعلانه بدء وفعالية دواء الملاريا في علاج المرضى بكورونا ثم اخبار عن رفض هذا العلاج ثم طمئنة الشعب ان الوضع تحت السيطرة واجراء تحاليل لاكثر من ٣٠٠ تحليلة في اليوم (التي تكلف طبعا 500 درهم تدفعها الوزارة) فتح صندوق لكورونا وجمع ملايين الدراهم والاطر الطبية لحد الان تشتكي من نقص المعدات والخوف من العدوى.....الخ
ماذا يقع ولماذا هذا الخبر وهذا النفي؟وما هي وضعية المغرب حاليا الصحية والإقتصادية؟ الى متى سيبقى الوضع على حاله؟وما توقعات الدولة للاسبوع الجاي؟ والأهم ما الاجراءات التي ستتخذها مع ارتفاع عدد المصابين؟
لماذا هذه الضبابية في التصريحات والاخبار.
شكرا
اعتذر على الاطالة
76 - jad الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:28
اضن ان تأخير الفحوصات في المغرب رغم توفر المعدات راجع الى عدم تواجد خبرة في المجال خصوصا ان المعدات المستوردة من الصين لازالت جديدة في السوق.ولهذا السبب يتطلب بعض الوقت للدراسة وفهم طريقة العمل بها
77 - Moh الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:34
سبحان الله هذه البلاد قدر الله عليها ان تكون بين ايدي مسؤولين غير اكغاء ... الارتجالية و العشوائية و انعدام الشفافية ..... واش اعباد الله فرنسا اكثر من 12000 اختبار في اليوم و تعاني الويلات اما نحن 200 اختبار في النهار مايكشفوا المصاب حتى تظهر عليه الاعراض ... يعني حتى يتعادى الحي او المدينة كاملة ..... وهاذ التقرزيز ديالهم ذابا غادي يتقاضى ليهم عندما يصبح عدد المصابين بالالاف
78 - متتبع الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:48
مما سيقوض استراتيجية مواجهة الوباء بشكل فعال هو بروتوكول الفحص والكشف عن الفيروس عند مجموعة واسعة من المواطنين فمازال عدد الفحوصات اليومي قليل مما يأخر اكتشاف المرض بشكل مبكّر عند المواطنين وجب ان ان تنتبه الوزارة الوصية لهذه النقطة قبل فوات الاوان فتفقد لا قدر الله السيطرة على الوباء
79 - ADAM الأربعاء 01 أبريل 2020 - 21:14
إلى التعليق 49، المغرب يقوم ب200 كشف يومي على أقصى تقدير!
80 - عبدو المانيا الخميس 02 أبريل 2020 - 11:54
مع طول مدة ممارسة التعتيم والضبابية أصبح الكل خبيرا في ذلك وعلى مستوى كل الادارات حتى كدنا نصدقهم .
لك الله يا وطن ويامواطن
81 - Assafeena الجمعة 03 أبريل 2020 - 02:11
العلاج الوحيد من فايروس كورونا هو الدعاء والتضرع والتوبة والإنابة والرجوع والفرار الى الله وكثرة التسبيح والإستغفار، فهذا الفايروس جندي من أصغر جنود الله لا يرى بالعين المجردة ويأتمر بأمر الله وليست الأمور (خَبْطَ عَشْوَاءَ) كما يعتقدون، وكما قال الشاعر زهير (رَأَيْتُ المَنَايَا خَبْطَ عَشْوَاءَ مَنْ تُصِبْ *** تُمِـتْهُ وَمَنْ تُخْطِىء يُعَمَّـرْ فَيَهْـرَمِ)، كورونا الذي أخضع وأركع به الله دولا كثيرة تدعي العظمة وتقول من أشد منا قوة وعتت في الأرض الفساد والظلم وسفك الدماء وقهر واستعمار الشعوب واستنزاف خيراتها وايقاد نيران الحروب الأهلية والمذهبية والطائفية، وصفقات السلاح لجميع الاطراف، هذا الفيروس وغيره من الفيضانات والأعاصير والزلازل والبراكين والحرائق وغيرها مما يسمونه كوارث وغضب الطبيعة إلحادا وكفرا، ما هو إلا من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون، وصدق (( الإمام ناصر محمد اليماني)) الذي يحذر وينذر البشر منذ سنين وتولوا معرضين، أنصحكم بزيارة ***********ة لمزيد من المعلومات فلا يتسع المقام لمزيد من التفاصيل وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ...
المجموع: 81 | عرض: 1 - 81

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.