24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مبروكي ينسب اضطرابات هوية المغاربة إلى "تمجيد اللغة العربية"

مبروكي ينسب اضطرابات هوية المغاربة إلى "تمجيد اللغة العربية"

مبروكي ينسب اضطرابات هوية المغاربة إلى "تمجيد اللغة العربية"

ألاحظ أن المغربي لا يحب وطنه ويسعى إلى الهجرة مضحيا بحياته ويتمنى لو وُلد في أوروبا. وفي الواقع، المغربي لا يحب نفسه وذاته لأنه يعاني من اضطرابات في ميكانيزمات الهُوِّية خلال تطورها منذ دخوله المدرسة.

وعند تحليلي لهذه الاضطرابات وبعجالة أجد أن السبب الرئيسي هو إنكار هويته اللغوية (الدارجة والأمازيغية) واعتبار اللغة العربية هي لغة الوحدة رغم أن الواقع يبرهن عن فشل هذه الرؤية.

اللغة العربية في الواقع هي لغة أجنبية بالنسبة للطفل المغربي لأنه لم ينشأ عليها منذ ولادته، ولم يتعلمها إلا كمقرر بعد دخوله المدرسة، مثل اللغة الانجليزية والفرنسية والاسبانية مثلا. وتكون أول عملية كسر لشخصيته وتطور ميكانيزم هوِيَّته حين يعلم أن لغته الدارجة أو الأمازيغة لا قيمة لها في دراسته ومستقبله، وأنها ليست بلغة. وهذا من أسباب إفلاس التعليم المغربي وتغييب حب الوطن وروح المشاركة في بنائه!

1. الخلط بين لغة القرآن ولغة التعلم والأبحاث

باعتبار العربية هي لغة القرآن، يتوهَّم المغربي أن اكتساب العلم مستحيل بدون استعمالها. الإيمان لا لغة له ولغة الدين هي الأعمال الصالحة. أما اكتساب العلوم يتحقق بأي لغة كانت. وأعتبر فرض اللغة العربية على حساب اللغة الأم الدارجة أو الأمازيغية، تطرف وتعصب وظلم.

2. هلوسة ووَهْم الانتساب إلى الأمة العربية من خلال تدمير الهوية المغربية

أعتبر مفهوم الانصهار في الأمة العربية وهماً خطيراً ومرضاً فتاكاً. وأرى هويتنا المغربية قد اختنقت وتقلصت ودخلت قسم الإنعاش بسبب تعليم اللغة العربية الأجنبية وإنكار لغتنا الدارجة أو الأمازيغية. وحتى في معالجة غيبوبة هويتنا، ما زلنا نحقنها ونعالجها بلقاحات اللغة العربية الأجنبية ونغرسها في الجسد الوطني غرساً صناعيا.

3. الدارجة والأمازيغية لغة الأمية والعربية لغة العلم ولغة الإقصاء

يدرك الطفل المغربي المتمدرس أن العلم في المفهوم المدرسي يبقى منحصرا في التعليم بالعربية واللغات الأجنبية الأخرى، وأن كل أميّ هو جاهل لأن لغة حياته اليومية هي لغة الجهل، ولهذا لا يحاول ترجمة ما تعلمه إلى لغة الجهل ولا يشارك في تبليغ علمه ونقل معارفه إلى الأمي. وهنا نرى أن العربية هي لغة الإقصاء الاجتماعي.

4. اللغة العربية لغة من حديد صلب يقتل العواطف

للعواطف دور كبير في توازن الإنسان وفي توطيد العلاقات العائلية والاجتماعية. والتعبير عن عواطف المغربي يكون بلغته الأم، وليس باللغة العربية. والطفل لا يقول "أنا فرح جدا"، بل يقول "كَنْموتْ بالفرحة"، ولا يقول "أنا أتألم كثيرا"، بل يقول "قلبي غَدي يْطّْرْطْقْ"، ولا يقول "أبي من فضلك اشتري لي حلوة"، بل يقول "بابا عَفاكْ شْري لِيَّ مْصّاصا".

وهنا يرى الطفل أن اللغة العربية لا حاجة له بها خارج المدرسة، ولا يستطيع أن يبدع مثلا في كتابة شيء جميل لأمه باللغة الدارجة ويستحيل عليه كتابته باللغة العربية للتعبير عن عواطفه، وحتى إذا كتبه فلا بد له من العثور على كلمات غريبة عليه، وبالتالي يرى أن أمه سوف لن تدرك غاياته العاطفية، وهكذا يغيب الإبداع بلغته الأم ويصيبه الاحباط وتُقتل عواطفه.

5. دور العواطف في تطور اللغة والابداع الثقافي والعلمي

نعرف أن العوامل الأساسية للابتكار والإبداع هي المشاعر والعواطف التي تشحن الرغبة الإبداعية. ونعلم أيضا أن المغربي تربى منذ ولادته بلغة الأم، الدارجة أو الأمازيغية، وبِها تكوَّن وجدانه وبدون تبادل المشاعر والعواطف يموت الطفل.

وعلميا نعرف جيدا أن الرضيع غالبا ما يرفض رضاعة الثدي إذا كانت الأم مريضة نفسياً أو من امرأة غير أمه. وإذا تمت رضاعته غريزيا فقط، فإنه ينمو باضطرابات نفسية كثيرة. كذلك الأمر عند دخول الطفل إلى المدرسة وتلقيه لغة أجنبية عليه مثل اللغة العربية يصعب عليه التعبير بها عن مشاعره وعواطفه فيحصل عنده اضطراب في محطات تكوين هويته.

6. غياب الاستقلالية والاعتماد الذاتي

مع جمود التعبير عن المشاعر وانعدام القدرة الإبداعية، يصبح التلميذ مثل مزهرية فارغة تتلقى اللغة العربية الاجنبية والحديدية، فلا يرى أن له مسؤولية ولا يستثمر ما يتلقاه، وهكذا لا ينمي استقلاليته واعتماده الذاتي وروح تحمل المسؤولية. ولهذا نرى المغاربة لا يشاركون في تطور المجتمع على اعتبار أن الحكومة هي المسؤولة الوحيدة عن كل شيء مثل التلميذ الذي لا يرى دوراً له في مدرسته وأن المؤسسة هي المسؤولة عليه في كل شيء.

7. غياب التعايش وانتشار النزاعات والكراهية

عدم الاعتراف بهويتنا المغربية على اختلاف مكوناتها ورفض الإقرار بتنوع ثقافاتنا المغربية الذي لا يتحقق إلا بالاعتراف بلغاتنا الأم واحترامها وتطويرها واستعمالها في التدريس، يخلق كسوراً وتصدعات خطيرة في تكوين الهوية الوطنية كما يخلق شقاقات بين مختلف المكونات الاجتماعية مع تنامي الكراهية وتفشي روح التعصب وغياب التعايش السليم بين كل المغاربة.

للغة دور مهم ليس فقط في التبادل وكسب الثقافة والعلم، وإنما أيضاً في بناء توازن الشخصية والعلاقات الاجتماعية والحس بالانتماء إلى مجتمع واحد والسعي إلى خدمة الوطن وتقوية مبدأ الوحدة في التنوع واعتبار التنوع كنزاً عظيماً يجب الحفاظ عليه. هذا التنوع هو الذي يُثري البلد ويوحده ويكون سببا لسلوك طريق الخدمة الاجتماعية يدا في يد على اختلاف تنوعاتنا.

* خبير في التحليل النفسي للمجتمع المغربي والعربي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (147)

1 - دكالي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:12
نهار تجيب لينا كتاب واحد لتاريخ فكل شمال افريقيا مكتوب بديك رموز المصطنعة حينءدن نتعلمها. هاد ساعة لا توجد ادن لاشيء. لا تاريخ لا مأثر لا كتب لا لسانيات لا شيء. 0000000000000
2 - محمد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:30
اللغة هي أداة من أدوات اكتساب المعرفة و اللغة العربية هي للغة القرآن وانت تعلم قيمة القرآن و كراماته على البشرية، فتعلم بما شات لكن أترك الناس و شأنهم ولن تكون احسن من صاغو دسستور المملكة المغربية.
3 - La3jeb الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:31
نعم نمجدها. لم يكن لنا شأن في الكتابة و العلوم او لم نكن اصلا دولة بدون اسلام و استعراب.
نحب العربية عن طواعية. اتمنى تكون فهمتيني
4 - said الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:31
كلام فارغ الشباب المغربي قهره الفقر هو العدو القاهر اما بالنسبة للغة العربية او الامازيغية فهي لغة كما باقي اللغات . سؤال وما قولك عن بعض الدول العربية الغنية هل افقرتها لغتها العربية او دارجتها هل يرغبون ابنائها في ترك بلدهم
5 - مغترب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:33
تحليل سطحي خال من المعنى. الهوية المغربية هوية عربية احببت ام كرهت . الكارهون لهذه الحقيقة يموتون في اليوم الف مرة لانهم يعلمون جيدا ان مظاهر عروبة المغرب اكثر من ان تحصى .
ماذا تكون الدارجة ان لم تكن امتدادا شفهيا للغة العربية . ارجو من هسبريس ان تكف من نشر هذه المقالات النشاز التي لا يحسن اصحابها سوى الطعن واللمز .
6 - حسن الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:33
بسم الله الرحمان الرحيم، اللغة العربية هي لغة مجيدة و مقدسة رغم انفك وانف الحاقدين عليها، لأنها لغة القرآن، الكتاب المقدس لدى كل مسلم يقول الله تعالى:انا انزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون.
7 - moha الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:36
مقال في الصميم
لمغاربة واقع ليهم بحال الغراب لي عجباتو المشيا ديال الطاووس وبغا يقلدها ولكن من بعد اكتشف أنه ماغاديش اعرف لها وحتى إلا عرف منها شويا راه هو غراب ماشي طاووس وملي رجع المشيا ديالو تلف عليها
الحاصول شي البوصلة ديالو شدا جزيرة لعرب وشي البوصلة ديالو شدا أوربا ومريكان وهوياتنا المحلية هزها الماء
8 - محمد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:37
لا أدري كيف يمتلك البعض الجرأة للتنقيص من لغة، ثم يستعملها وسيلة لتمرير تفاهاته، أصبحت العربية غصة في حلق البعض، وشماعة يعلق عليها كل عقده النفسية التي تفوح منها رائحة النتن الفكري، والعهر الإديولوجي، ومشكلة هؤلاء هو الانتقاد من أجل الانتقاد، لا طرح البدائل.
عاشت اللغة العربية، ولا نامت أعين العملاء.
9 - Porto الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:38
شكرًا لك لمجهوداتك الكبيرة و كلامك الصريح و المباشر.
نعم، نحن نعاني من انفصام في الهوية. نحن نمجد العربية لاننا نعتبرها لغة خالق الكون و محمد، و نبخس و نحتقر الدارجة او الأمازيغية، رغم انها جزء مهم جدا في تركيبتنا، لانها بكل بساطة لغتنا الأم التي نحس بها و نعبر بها عن مشاعرنا و نفتكر و نحلم بها.
الثورة الثقافية تبدا بالرجوع الى الأصل و تقبل و حب النفس.
تقبل تحياتي الصادقة.
و شكرًا
10 - العربية لغتي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:42
نعم أفتخر بلغتي الأم ، نعم أعتز للغتي العربية،لغة خير كتاب في الوجود، واللغة العربية ليست أجنبية فهي لغتنا الأصلية، أما لغتك التي تتحدت عنها مضى الدهر عليها ،ومضت عليها السنون، وأصبحت من الزمن الغابر،
فالدارجة والأماريغية ليست إلا لهجات يتحدث بها المغاربة فقط، كفاكم تشويها للغة العربية ولثقافة العربية
11 - Senhaji الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:44
Cher chercheur Mabrouk, tu érige le dialecte local au rang de la la langue, langue du Coran et des centaines de millions de personnes et tu avances que l'origine des troubles des marocains trouve son explication dans ladite langue ?
A titre de rappel'
La le français est la langue de 80 000000 seulement et ne pèse rien face à 'anglais et l'arabe.
Les troubles de personnalité se trouve dans la pauvreté et l'injustice sociale.
12 - سارح السلاحف الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:49
انا كوني سارح السلاحف عندما أرى الهنود بلغتهم حققوا تقدما علميا واليابان بلغتهم والصين وكذلك روسيا كما ايطاليا وفرنسا عرفت ان اللغة الانجليزية لادخل لها في التطور العلمي لو كانت كذلك لما رأينا روسيا في ذيل الأمم اللغة العربية أم اللغات وكم من فقير عربي صنع بها العجائب في الهندسة والنجارة والنسيج لكن المسؤلون عندما تصنع سلاح أو طائرة بالعربية يخافون منها لذلك احتقارها من جنسها
13 - Sami الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:50
لو كتبت هذا التحليل بالدرجة لما فهمه أحد وستجد صعوبة في التعبير ولن يقبل نشره. وما بالك بالتافيناغ. إذن الواقع عكس التحليل تماما.
14 - mohamed الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:52
لا يجب التعميم المقال يخص بعض المغاربة.............ألاحظ أن المغربي لا يحب وطنه ويسعى إلى الهجرة مضحيا بحياته ويتمنى لو وُلد في أوروبا. وفي الواقع، المغربي لا يحب نفسه وذاته لأنه يعاني من اضطرابات في ميكانيزمات الهُوِّية خلال تطورها منذ دخوله المدرسة
15 - مصطفى العبدي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:52
كل تحليلاتك ذات منقصة... لأنك بكل بساطة تستقرئها من مجالك الضيق، ولا تقوم بها من خلال روائز وأبحاث ميدانية... بكل بساطة هي عدا انطباعات... وكثير من الانطباعات أقرب إلى الوهم من الحقيقة. عليك أن تسلم بأن المغرب. عنصر بشري من سبيكة خاصة... فلا هو أمازيغي ولا عربي... هو عنصر أوجده تآزر تاريخه الحافل بالأحداث وجغرافيته المفتوحة على كل الآفاق... فلا يقبل أن ننظر إليه من خلال عين أمازيغية او عربية... فكثير من العرب تمزغت ومثلهم أمازيغ تعربوا.لا تسقط مشاعرك وتقولبها في دراسة تتوهمها نظريات وقراءات ذات بعد نظر... حنانيك رحمة بنا فما كانت الهوية دين ولا كانت لغة لأن هناك شعب تكتسب هويتها من تنافر ما تعده أنت مكون هووي... ولك في الصين والهند خير مثال... ولا اظن أن الصين والهندي هما أيضا يتوقان إلى الهجرة مما ذكرته أنت من اسباب..
المغربي يتوق للهروب من بلده لأنه بكل بساطة لم يجد به كرامة عيش، فلا عمل يحفظ له دم وجه ليجد السكن اللائق وسرير المرض المريح الشافي ... والمدرسة المعلمة لذريته...آه ربما الآن سكان جنوب أمريكا يهربون منها لا ختلاط اللغات والأجناس... من فضلك لا تستحمرنا
16 - محمد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:53
اتعتقد ان هذا التحليل علمي لكنه لغط ليي الا المغربي معتز بلغته العربية لكن الفقر واستلاب الحقوق ما يجعله يهاجر لكنه يبقى وبعد هجرته محبا لوطنه فخورا به
كفاك من النزايدات على اللغة العربية
17 - الهواري الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:55
مبروكي ينسب اضطرابات هوية المغاربة إلى "تمجيد اللغة العربية"
أُو باش غادي إصلي؟ بالدارجة والأمازيغية؟ أو باش غدي إحج؟ بالدارجة و الأمازيغية؟ أُو باش غدي إفهم الشريعة الإسلامية؟ بالدارجة والأمازيغية؟ إلخ. قلت: "أما اكتساب العلوم يتحقق بأي لغة كانت". والعربية الفصحى ليست لغة؟ أم هذا تناقض فضيع في التعبير. ثم لا تنس أن في المغرب أما عربية وأما زيانية وأما ريفية وأما حسانية وأما يهودية... أم هن مجرد أوباش؟ لماذا لم تشر إلى تعليم الدين الإسلامي الحنيف ولو بكلمة. وهنا بيت القصيد. سنتركم تخوضون وتلعبون حتى تلاقوا يومكم الذي تكفرون به.
18 - لحبيب ماشي الحبيب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:55
العربية لغة إقصاء اجتماعي لان المفهوم المدرسي للعلم يكون منحصرا ب العربية او باللغة الأجنبية
علاش اللغة الأجنبية خاصة الفرنسية ليست لغة إقصاء في نظريتك؟
علاش الشباب كايقول لصاحبتو je t’aime ou i love you
وما يقول لها احبك؟
نظرية فاشلة" بلغة الجهل اش كا تقول احمادي"
حلل وناقش
19 - القرآن كتاب مقدس الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:58
اللغة العربية لا تحظى بالتمجيد فقط لدى عدة شعوب بل يقدسونها لأنها لغة القرآن . والقرآن .......
20 - sohail الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:03
ما لم نعتمد على لغتنا الام في الادارات والمؤسسات العامة والخاصة والمصانع والشركات وجعل العربية والفرنسية وسيلة لتعلم وليست غاية لتداول سنبقى دائما بعقلية انهزامية ولن تقوم لهذا البلد قائمة
21 - شاكر الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:06
إنه تحليل يخاطب فيه الخبير المبروكي مع كامل احترامي المغاربة باللغة العربية وهذا دليل على أن صاحبنا تائه.
22 - عبد الله الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:06
بربك هل ما عليه حال اللغة العربية - التي نعتر بها و نفخر - دليل قاطع على تمجيدها في بلدني الحبيب .
23 - أمازيغ بن تامزعا الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:06
هذا يكفي دليل أن دعاة القومية العربية في بلادنا عنصريون اقصاءيون جهلة متوحشون عقولهم متحجرة و مخاخهم في بطونهم.
24 - Yiuzarsif الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:11
اخيرا تحليل منطقي الهوية المغربيه،بحالك هما الي خصهوم يكونو في المجلس الاكاديمي ماشي عيوش
25 - عمر الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:11
الموضة الجديدة هي إلصاق كل ناقصة بكل المغاربة دون دراسة ميدانية و لو على عينة من المجتمع. كان عليك أن تهتم بالمعوقين سياسيا الذين خربوا البلاد و العباد و يشغلون الناس بمراهقتهم
26 - khalid الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:12
Mon cher (docteur) il faut savoir que la langue arabe pour le marocain c'est une partie de sa personnalité de sa culture de sa religion et s'il a voulu immigrer en europe ou etre europeen c'est parce que son pays n'a pas su tirer profit de sa jeunnesse et vous les intelectuelles vous ne jouez pas votre vrai role de locomotive de la societé !!?
27 - عبد الله الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:16
خالق الكون اختار اللغة العربية فانزل بها آخر كتبه .
وجعلها لسان يوم القيامة. وذالك انه علم انها اتقن اللغات على الاطلاق .
فامام هذا الاختيار لرب العالمين ينتهي كل تحليل ذي عقل من البشر وغيره .
وانا ارى ان نتشرف بانتمائنا للهوية العربية ونفتخر بها لهذا السبب.
وتبقى المسألة ان كل من طمع في شيء من الشهرة تمسك باهداب "خالف تعرف" فكتب وزخرف ليس الا.
28 - Fofo الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:17
ههه ما هدا التحليل أحب أن اقرأ مقالاتك لأرى مدا حقدك على لغة القرآن هنا مشكلتك يقول الله عز وجل اقرأ بمعنى تعلم حتى لا تكون فريسة سهلة للمتعصبيين والمتشددين المتطرفين وكيف يمكنك أن تقرا بدون لغة اي دولة في العالم لها لهجات هل تدرس بها اكيد لا لا يستوي الجاهل والعالم.زد على دالك سبب تخلفنا هو سرقة التروة وابتعادنا عن ديننا لو فهمنا ديننا لما سمحنا لناهبي التروة بان يسرقون في وضح النهار .سأعطيك متال المغربي يدرس الفرنسية مند الطفولة مستواه صفر والسبب ليس في اللغة بل فيمن يلقن اللغة.السبب هو انتشار الأمية لمادا لا تقوم الدولة بفرض التعليم إجباري أن كانت غايتها نبيلة.
29 - Filali الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:17
بدات تتضح بجلاء اهداف السي المبروكي في كتاباته، و هي تشكيك المغربي في اي شيء يعتبره المغربي ركيزة في هويته، المبروكي البهائي يسلك مسلك علم النفس و هو نفس مسلك المشعوذين و الدجالين في اعتماد الجانب النفسي للتأثير في الاخر ، لماذا رجع المبروكي من جزر لاريونيون حيث اعتنق البهائية إلى المغرب و بدأ كتابة مقالات تروم خلخلة وعي المغربي بهويته؟
30 - yassine benfkir الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:22
كيف يعقل أن أكون في بلدي ووطني الأصلي امازيغ حر. تم في نفس الوقت اكون غريبا في بلدي أن لست عربيا أن ولدت امازيغ ولسان امازغي حتى الدرجة لم اتقنها. ولماذا يفرض على أن اتكلم لغة الآخرين.
31 - Zakaria from Oujda الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:23
أمثلة على غرابة المقال:
يقول المبروكي: "باعتبار العربية هي لغة القرآن، يتوهَّم المغربي أن اكتساب العلم مستحيل بدون استعمالها."
- بالله عليك يا صاحب المقال. من قال هذا الكلام أم أنك تتوهمه أو تتحدث عن كوكب اخر. لم يسبق لي أن التقيت أحدا يقوله من قبل.
ويقول المبروكي في الفقرة ذاتها: "الإيمان لا لغة له ولغة الدين هي الأعمال الصالحة. أما اكتساب العلوم يتحقق بأي لغة كانت. وأعتبر فرض اللغة العربية على حساب اللغة الأم الدارجة أو الأمازيغية، تطرف وتعصب وظلم."
- أتحداك أن تذكر لي دولة واحدة تفوقك علميا بالعامية (الدارجة).
32 - مواطن ف. الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:25
ااكثر من تمجيد بل هو تقديس لكونها لغة القران
كما يلوح بها الذين يستغلون هذه اللغة للترويج لافكارهم و تعاليهم على الاخرين و زعم بعض
شبه المثقفين بانها لغتهم لا حق لاي لغة الحصول على مكانة اعلى من العربية او حتى المقارنة .
اما بعض السادة الفقهاء فالعربية عندهم فهي القران فمن تكلمها ذخل الجنة و من يتكلم غيرها
فعليه وجوب التكلم بها فهي فرض.
فهل المسيحيون العرب الفكر و الادب العربي يرونها
مقدسة لانها لغة القران اما ان يمجدونها فهي لسانهم . وهل حرام على المسلم العجمي حرام عليه
تمجيد لغته .
33 - El gringo mohamed Peter الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:26
les troubles psychologiques du peuple chinois, russe, turc, americain, français, espagnol etc viennent du fait qu'ils parlent et aiment leurs langues qui n'est pas leurs langues en fait. ...R.T psychologue specialiste dans la psychologie des chinous americains bulgare etc etc etc
34 - الحي المحمدي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:29
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته.
أقول لصاحب المقال بأن تحليله لا أساس له من الصحة، العربية هي اللغة الرسمية في المغرب هذا ما جاء في دستور 2011 الذي صوت عليه تقريبا جل المغاربة بنعم، اللغة العربية هي هويتي و لغتي الأم و أنا أفتخر بهذا، يجب أن لا ننسى بأن الدارجة مشتقة من اللغة العربية وهذا معمول به في سائر أنحاء العالم، في ألمانيا مثلا ما يتكلمه الناس في الشارع ليس هو ما يتعلمه التلاميد في المدرسة ولاحظ أين وصل الشعب الألماني في جميع المجالات سواء أكانت اقتصادية، إجتماعية أو سياسية .
مرة أخرى لصاحب المقال دقق معلومانك أخي العزيز وكفاك عدوانية للعربية فهي لغة راقية ولغة القرأن والسنة.
تحياتي من الديار الألمانية.
35 - جواد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:29
والله لم أستطع إكمال قراءة ما كتب صاحبنا..بسبب أن كل ما كتبه لا أساس له ..و بل ويظهر ذلك من العنوان..أيقنت أن هناك فئة تريد نسف اللغة العربية .هاد الناس عندما يحققون هدفهم يبدؤون بالدارجة (اللهجة) ويقول هل هذه لغة.اذن فليجب اتخاذ لغة للبلاد و يدخلون لغة أجنبية .لا حول ولا قوة إلا بالله..ماذا سنقول لله غذا.
36 - Deyeva الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:31
الكاتب يريد القول بان العربية لغة دخيلة عن المجتمع ،اترى اتتخيل نفسك تكلم حميرا او بغالا ؟؟؟؟ العربية وسط اهلها وفي عقر دارها منذ قرون وقبل فك العزلة بين القرى والبوادي وحتى قبل انتشار المدارس

تريد اعتماد الدارجة ،لهجة عامية مزيج بين العربي و لغات المستعمر ،وتختلف حسب الضيعات اي منطق هذا ؟؟؟؟ يبدو ان الكاتب وجد مصدر استرزاق ليطبل مع ثلثة المصابية بحمى العربية

لقد عانينا من الفرنسية ،لقد صرف اهالينا ارزاقهم بمعاهد اللغة رغم انها لا تساوي شيئا مقارنة باحدى لغتنا الام وتصنيفها العالمي متراجع .

كثيرة المقالات واللغط حول من الدخيل ومن الاصيل ؟؟؟ بيد انها قليلة ومنعدمة لا سبما ان تعلق الموضوع بمعانات الفقراء من الجوع والقهر والبرد والظلم ،او تلك التي تصف استغلال المعامل والشركات ليس فقط للعمال المياومين بل لاصحاب الشهادات ايضا ،ما يدل عن انعدام تمثيلكم للشعب
المغاربة بمختلف اصولهم ومعتقداتهم يريدون العيش بكرامة فكفى ترهااااااات !
37 - عزالدين تسينت الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:33
أليست الدارجة متكونة من الحروف الأبجدية نفسها التي تتكون منها اللغة العربية؟فكيف تقول إنها لغة دخيلة ؟ مشكلتكم ليست مع اللغة العربية بل مع من تكفل بحفظ اللغة العربية.
38 - amaghrabi الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:35
بسم الله الرحمان الرحيم.الحمد لله ظهر في وطني الحبيب من يحب الموضوعية ويعتمد على البحث العلمي الدقيق لكشف عيوبنا اللغوية والدينية والاجتماعية والسياسية.فشكرا للأستاذ المبروكي على هذه الملاحظة القيمة في هويتنا اللغوية الاصلية والتي بدونها سنبقى نتخبظ في الجهل والامية والأزمات النفسية وتعقيد ابناؤنا منذ نعومة اظفارهم بصعوبة اللغة العربية الفصحى الأجنبية التي تجعل من معظم أطفالنا ينفرون منها وليست لهم قابلية لتعلمها واتقانها والتعبير بكلماتها التي يجهلها.الحمد لله دولتنا جعلت اللغة الامازيغية في دستورنا وهي لغة اصلية معاشة في واقعنا رغم انها تجتوي على رؤوس ثلاثة مختلفة الى حد ما ولكن اللغات الثلاثة الامازيغية متداولة في واقعنا وبالتالي فاللغات المتداولة تسهل تعلمها والتعبير بها واتقانها.كيف يعقل لطفا مغربي امازيغي يتكلم الامازيغية وياتيه مدرس يتكلم الدرجة ويعلمه الفصحى,هذا حمق ليس بعده حمق.الطفل مازال يكسب لغته الام الامازيغية وننتقل به مباشرة الى لغتين مجهولتين بحيث يتعلم الفصحى ويسمع من مدرسه الدرجة وهو مظطر ان يفهمهما ويتعلم الكلام بهما.فلو جعلنا الدرجة المغربية على الأقل اغة الدرس لس
39 - Sindibadi الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:44
هذا كلام المتأمرغين والذين لهم عقدة كبيرة أتجاه الهوية الحقيقية للشعب المغربي
المغربي والحمد لله متشبت بتوابته الأبدية
العروبة الإسلام والتآخي بين كل مقوماته
في صل الملكية أكانت دستورية أم برلمانية
فالروابط التي تجمع المغاربة بالوطن
تجعل من المغربي أينما كان ببقاع المعمور يحن لبلده وليس له من هاجس إلا لمِّ الشمل
وإيصال أواصر لمحبة والتآخي
البربري من طبعه العنصرية المقيتة ولا يهدأ أو يرتاح له بال إلا بزرع الفتنة والتفرقة فيما بين أفراد الشعب الواحد
وهكذا نرى أن البرابرة في أروبا وفي بلجيكا وهولاندا بالتحديد منغلقين على أنفسهم حتى داخل مجتمعات غير عربية وإسلامية
مما يؤكد عقدتهم الأبدية لنسج خيوط التآخي والود والرحمة
فما بالك إذن وهم بالمغرب
ليس هذا فحسب بل حتى فيما بين مختلف
الشرائح البربرية تزداد العنصرية ليصبح السوسي يكره وبشده كل من ينافسه في بربريته ليشد على البرابرة الآخرين الخناق
وهذا هو الدافع الرئيسي وراء محرقة اللهجات المغربية لصالح السوسية تحت ذريعة المعيرة
نحمد الله على لغتنا العربية والتي تسمح حتى لأعدائنا من التعبير عن خواطرهم مالايمكنهم إنجازه بلهجتهم المخبرية
40 - citoyenne الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:48
je voudrai savoir dans qu'el pays dans le monde où la langue arabe est une langue scientifique est une langue du bien humain moi je dirai que le problème des arabes c'est l'arabe 14 siècles perdu dans une langue morte malheureusement ont vois l'état des pays arabes économiquement socialement et scientifiquement et comportementale ment c'est une langue agressif abaissante il y à un problème quelque part de voir les pays avancent et nous les arabes reculent dans toutes les domaines je peut me tromper
41 - مواطن مغربي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:52
الإسلام ديننا
القرآن منهجنا
الرسول قذوتنا
العربية هويتنا
واستغرب كيف لك ان تطعن في العربية ،وباللغة العربية، لماذا لاتتواصل بالشلحة وبحرف التيفيناق الفينيقي
42 - مغربي من أستراليا الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:53
Une analyse complètement erronée qui sent le chauvinisme et la haine de l’auteur vis à vis la langue arabe et je dirais le mal être avec soi même . L’auteur avec l’étroitesse de son esprit, sa vision négative et haineuse reflète la nature de sa personnalité que je peux qualifier de complexé, essaie de faire une connexion entre la vocation culturelle marocaine , la langue arabe et le bien ou mal être de la jeunesse marocaine
43 - يونس الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:54
العربية هي اللغة الأم ل 73% من سكان المغرب و الظارجة هي أيضا لغة عربية هي لغة عربية دارجة أي المتداولة. العرب وصلوا لقمة العالم في جميع العلوم لخمسة قرون. لماذا يا دكتور تتكلم أنت باللغة العربية؟؟ من لا يحب العربية أدعوه أن يحجم عن التكلم بها.
44 - marrocci الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:54
لم تكن هوية المغاربة مضطربة الا عندما مجدوا اللغة الفرنسية و قدسوها و اصبح مستعملها يوصف بالمثقف و العالم و المفكر. حتى ان كان كلامه فارغا .
45 - عبد الحميد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:03
وتستمر مقولة خالف لتعرف لكن للاسف خلاف يزيد من عزلة المخالف وفقط، لا افكار لا قيم لا لا . المواطن المغربي يريد ان يعرف اين الثروة كيف السبيل الى العيش الكريم وليس الى تحاليل الغرض منها خلق البوووز ومحاولة تشتيت افكار الناس
46 - samir الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:15
la langue Arabe est la seule langue qui est écrite sur le trone de Dieu mais je ne pense pas que tu soit un musulman pour le savoir et comme on sait qu'il y a une guerre mondial contre l'islam car ils n'acceptent pas que Dieu reigne mais veulent faire reste les gens des esclaves il y a des gens comme toi. donc les ennemis comme toi disent n'importe quoi. les marocains quittent car le pays est gouverné sauf quelqu'un un pas par des incompétents qui n'ont rien à voir avec l'islam et qui lui volent son espoir. et ne coryer pas pas que les usa ou autres vous veulent une déomcratie réel la preuve regarder la guerre contre la chine..il feront tous pour rester leader et nous des esclaves et toi monsieur qui érit sur hespress vous les aider par leurs guerres
47 - Sindibadi الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:17
هذا كلام المتأمرغين والذين لهم عقدة كبيرة أتجاه الهوية الحقيقية للشعب المغربي
المغربي والحمد لله متشبت بتوابته الأبدية
العروبة الإسلام والتآخي بين كل مقوماته
في ضل الملكية أكانت دستورية أم برلمانية
فالروابط التي تجمع المغاربة بالوطن
تجعل من المغربي أينما كان ببقاع المعمور يحن لبلده وليس له من هاجس إلا لمِّ الشمل
وإيصال أواصر لمحبة والتآخي
البربري من طبعه العنصرية المقيتة ولا يهدأ أو يرتاح له بال إلا بزرع الفتنة والتفرقة فيما بين أفراد الشعب الواحد
وهكذا نرى أن البرابرة في أروبا وفي بلجيكا وهولاندا بالتحديد منغلقين على أنفسهم حتى داخل مجتمعات غير عربية وإسلامية
مما يؤكد عقدتهم الأبدية لنسج خيوط التآخي والود والرحمة
فما بالك إذن وهم بالمغرب
ليس هذا فحسب بل حتى فيما بين مختلف
الشرائح البربرية تزداد العنصرية ليصبح السوسي يكره وبشده كل من ينافسه في بربريته ليشد على البرابرة الآخرين الخناق
وهذا هو الدافع الرئيسي وراء محرقة اللهجات المغربية لصالح السوسية تحت ذريعة المعيرة
نحمد الله على لغتنا العربية والتي تسمح حتى لأعدائنا من التعبير عن خواطرهم مالايمكنهم إنجازه بلهجتهم المخبرية
48 - مغربي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:18
غالبا ما يستدل الاخوان بالقرآن ، والقرآن يدعو باستعمال العقل ويؤكد على نبذ الهوى.....
49 - OBD الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:19
لتفادي كل هذا أظن أن اعتماد اللغة العربية في حياتنا اليومية هو الحل.
50 - Marocains الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:20
هو يتنا : عربية إسلامية و لغتنا هي اللغة العربية

الباقي كلام فارغ من الصهاينة الملحدين الدين يخططون
لتقسيم الشعب المغربي إلى فتات عرقي كما قسموا الأمة الإسلامية.


المغاربة القدامى
لم يستعملوا أبدا كتابة بوكوس
قبل 2003 لم تكون هذه الرموز الفنيقية في المغرب و لم تستعمل أبدا
لهذا نحن " نرفضها ".


هذه الرموز صنعت سنة 2003
في المختبر .

الإسلام ديننا
القرآن منهجنا
الرسول قذوتنا
العربية هويتنا
51 - سفيان الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:22
المشكل ليس مشكل لغة او هوية بل مشكل السياسات المتعاقبة، فما نراه الان هو نتيجة طبيعية للتدمير الممنهج للمدرسة المغربية و الاعلام الرسمي المدمر للاخلاق و القيم المغربية. زرعوا الريح بتدمير الاسرة و المدرسة المغربية و سيجنون العاصفة. الوضع الحالي مجرد بداية، فلم يحن وقت الحصاد بعد. ولهذا يفكر الشباب المغربي في مغادرة السفينة قبل غرقها بغض النظر عن اللغة او الهوية.
52 - vvv الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:22
لله يرحم من قراك كلام كله في الصميم, المغاربة اصبحوا (ولا اعمم) جلهم من هواة جلد الذات على حساب الاخرين نساو الهوية المغربية والثقافة المغربية الغنية والتاريخ المغربي الشهم.
53 - العالم محمد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:24
كلام مجرد لا يعدو أن يكون احساس بالضعف أمام جبل عظيم اسمه العربية كل يوم يطلع علينا من ينتقدك يا لغة الضاد وهو ماذا اقول لصاحب المقال غير اني مشفق عليه فعندما يقول علماء الغرب اللغويون أن اللغة العربية اقوى لغة على الإطلاق والحق ما شهدت به الاعادي كما يقول أهل الضاد ولا اظن اي مغربي حر لايفتخر بالعربية لأنها لسانه ومفخره طيب الله اوقاتكم .
54 - fatima الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:27
اللغة التي نزل بها القرآن هي نفس اللغة التي كانت مستعملة إبان نزوله بين الناس , ولو تأخر ظهور محمد إلى اليوم لتحدث لهم بلهجتهم العامية ولقرأنا القرآن باللهجة العامية , يجب الإحاطة والعلم من أن القرآن نزل باللهجة العامية التي كانت سائدة في عصره وهو لم يخرج عن نطاق المألوف فالناس كانت تتحدث بنفس اللغة التي كتب ودون بها القرآن .
وهذا بعكسنا اليوم إذ أننا نستعمل لغة ونكتب بلغة أخرى والأطفال الذين يذهبون للمدرسة يتعلمون اليوم في المدرسة لغة تختلف عن اللغة التي يحكونها مع (باباهم ومامتهم ) وإخوانهم وهذا يعني أن لغة السوق المحكية تختلف عن اللغة الكتابية وهذا يعمل في المدراس اليوم على إرباك عقلية الطالب في المدرسة إذ أن الطالب يتفاجأ من اللغة التي يتعلمها في المدرسة ومن اللغة التي تعلمها وتعلم النطق بها في المنزل والشارع والأسواق العامة والأندية .
حتى أن أستاذ المدرسة يشرح للطالب الدرس بإسلوب لهجة عامية ويكتب على السبورة بلغة أخرى غير اللغة التي يحكيها مع الطالب وهو حين يكتب على اللوح أي السبورة يكتب لغة إكلاسيكية وبنفس الوقت يشرح بشفتيه بلغة عامية مبسطة ....
55 - Molahid الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:30
La réalité est telle que l décrit l ecrivin 'je sentais tout ce qu' il a mentionné depuis mes premiers pas à l école ' hélas on ne peut pas échapper à la réalité. C est maternelle et naturel .loin de tout extremisme
56 - fouad الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:34
اذا لاحظنا الدول الأوربية مثلا نجد شعبها يتكلم اللغة التي يدرس بها العلوم .هنا الطفل لا يجد تلك الصعوبات التي يجدها الطفل الامازيغي أثناء الدخول المدرسي تجده لا يتقن ولو كلمة واحدة من العربية .هنا نعرف قيمة الانسان الامازيغي في بلده حيث لا احد يهتم بالصعوبات التي تعترضه في التعليم كما يجعل الإنسان المغربي يضن أن التعريب عملية ممنهجة من أجل طمس هوية الانسان المغربي.
57 - مومن الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:35
من خلال التعاليق يضهر أن أغلبية المغاربة كما قلت مصابون بالإنفصام ..وغسل الدماغ ..أحدهم قال ولماذا لم تكتب بالدارجة أو التيفيناغ...وهل تعلمنا بهذه اللغات كي نكتب بها ..لقذ همشوها على حساب العربية ..التي أنسجت الإديولوجيا العربية عدة أحاذيث مزورة كالعربية لغة الجنة ..العربية لغة آدم إلخ كي يطمسوا لغاتنا التي بدورها من إبداع خالق الكون ..ولا داعي لذكر الآيات القرآنية في هذا الباب...لتتقدم أمة يجب عليها أن تتقبل الآخر أما أن تتهم الأمازيغية بأنها ليست لغة أو أو أو ...فهذا هو الجهل بعينه..
58 - أمازيغ مراكشي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:38
الإنسان المغربي تعلم أن يحتقر ذاته و يبحث عن هوية مصطنعة له من الشرق أو الغرب جعلت منه إنسان هجين و ضعيف الشخصية و يمجد التخلف و الجهل المقدس.
59 - مواطنة 1 الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:45
اللغة ما هي الا وسيلة تواصل ، لا أرى ضرورة تعزيز اسعمال الدارجة او الامازيغية في التعليم لأن ذلك سوف يجعل المغرب منغلقا عن لغات العالم الاكثر استعمالا ، فهل سيقوم التلميذ ببحوث في دراسته بالدارجة أو الامازيغية وأين سيجد المراجع اللازمة وهل تجد ما يفيدك في الانترنيت بهاتين اللغتين ؟ لا بأس في الحفاظ على موروثنا لكن لابد من اللغات الأجنبية للتواصل والاستفادة . يجب أن يجد المغربي مكانا له أينما ارتحل ، فالامازيغ يشتغلون بالخارج ويحتفظون بلغتهم الأم ويعتزون بوطنهم ، أما اللغة العربية وإن كانت لغة القرآن فذلك لا يعني أن الدين لا يصلح إلا بها بل أنزل الله القرآن بها ليفهمه قوم قريش : "انا انزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" وليس لأن العربية هي اللغة المفضلة عند الله.
60 - zlabia الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:47
هجرة الشباب من المغرب والجزائر وتونس ليس بسبب
اللغة العربية كمى تدعي ،السبب هو الحكام الفاسديين ،
والدليل الاندلس التي بناها الامازيغ المعربيين الذي نشرو
الانسانية و العلم والفنون في اؤروبا الى يومنا هاذا ،
وخصوصا ان دول شمال افريقيا قبل مجيئ الاسلام كانت منهكا و مدمرة و مفككة و تابعة لرومان.....
61 - ايت واعش الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:48
شكرا ذكتور ..المتحولون هوياتيا مبغاوش يعترفوا بلغتهم الام ولا بخير هاد البلاد ديما كيقلبوا على الشرق الاوسط...التعليق الاول..عافاك اشنو معنى دكالة بالعربية الفصحى...الا كتقرا راه غا تلقى الكتوب بتيفناغ ولكن حيث ما كتقراش ما غا تلقاهم..
62 - لخلوفي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:53
الجواب على البغض اللذين يقدسون العربية.
السبب في نزول القرآن عربيا هو أن القوم المستهدفين كانوا عربا حيث قال تعالى ؛" و ما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه " و ليس لجمالية العربية كما يدعي البعض لأن في ذاك العهد كانت الفارسية و العبرية في أوج تطورهما و العربية لا تجواز أهلها العرب.
وبركا من الكذب
63 - مغربي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:53
اللغة العربية ليست لغة اجنبية فهي لغتنا الام ولا نحيى الا بها ... بها نرى العالم .... و ارى ان كاتب المقال له اضطرابات في تحديد هويته تخصه وحده ... اذن لا داعي للتعميم ....تتكلم عن التعايش و قبول الاخر ... و انت تطعن في ثقافة مكون مهم من المغاربة ... انت بعيد كل البعد عن ما يسمى التحليل النفسي ... المغاربة الذين يحبون الهجرة ليس لان لهم مشكل اللغة بل فقط للعمل و تحسين وضعية اهله و ابناءه... كفى من المرض و المغالطات.
64 - امغريبي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:54
فل تعد الثقافة و الحظارة و التسامح الأمازيغي إلى بيته بعد أن اخرجته سياسة التعريب التوسعية التي تتابعها وتمولها دول البترول عبر خدامها المأجورين بالمغرب منذ الخمسينات. فل نعوض ثقافة الغزو و السلب و السبي و العنصرية العرقية العروبية التي تركب على الدين و الخدع و القمع لتعرب البلاد والعباد.فل يصلح المغربي الأعطاب التي وقعت في تفكيره و تصرفاته عن طريق غسل دماغه بعملية التعريب. هذه العبارة لا علاقة لها باللغة، لأننا نتعلم لغات كل الاقوام.ولا أحد يعتبرنا فرنسيين أو يابانيون أو انجليز. عبارة التعريب نفسها تحمل معناها الاستعماري كاملا وشاملا اذا طرحنا السؤال : لماذا يعربوننا اذا كنا اصلا عرب كما يدعون؟ و لماذا يعربوننا اذا لم نكن عرب؟
لا يمكن أن تغير عرق مخلوق لاكن التعريب هدفه الوحيد المعلن والخفي هو الاستحواذ على أرض الأمازيغ و منجزاتهم.
65 - عبد الوهاب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:55
السلام عليكم حدث نفسك وتعلم قبل القول والعمل ابحث لك عن الدواء الشافي
66 - كريمً الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:05
العربية مرتبطة بالقران لهذا نحبها كانت اجنبية. اوًلغةً الامً. لاً ادري اَي بلد بيتكلم مع أولاده بالفصحى
67 - inssane الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:09
شكرا أستاذ لنبشك في هذا الموضوع. يجب على المغاربة قاطبة أن يعرفوا أننا في الأصل لسنا عرب و لغتنا ليست هي العربية. الإستعمار الإيديولوجي الفتاك الدي أتى بالسيف و صور للمغاربة آنذاك قداسة اللغة العربية و الإنسان العربي.
68 - المومني الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:09
من خلال التعاليق يضهر أن أغلبية المغاربة كما قلت مصابون بالإنفصام ..وغسل الدماغ ..أحدهم قال ولماذا لم تكتب بالدارجة أو التيفيناغ...وهل تعلمنا بهذه اللغات كي نكتب بها ..لقذ همشوها على حساب العربية ..التي أنسجت الإديولوجيا العربية عدة أحاذيث مزورة كالعربية لغة الجنة...
حين يزرع عبدة البهاء حصان طروادة في حقل تحده استحكامات دفاعية، يجمح الحصان رغم خشوبيته الجوهرية صاهلا، نافرا، داعيا إلى التمسك بلسان الأم المندلق على جنبات هوهوة صاهلة تلهث وراء هوية مزعومة كان بعض الأشرار، لا كلهم، قد اغتصبوها منذ قرون. ففي الأثر أن القديس أوغسطين، الذي يكاد يكون الممثل الشرعي الوحيد والذي كان منغمسا في مفاتن حسان روما، قد اكتسب هويته أساسا بفضل فقد هوية شاحبة لا تغني ولا تفقر. لكن زنزنة الآلات النفسانية ستظل متواصلة إلى أن يكتم ربك نهيقها وصهيلها...
من خلال التعاليق يضهر أن أغلبية المغاربة كما قلت مصابون بالإنفصام ..وغسل الدماغ ..أحدهم قال ولماذا لم تكتب بالدارجة أو التيفيناغ.
69 - الحسن الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:11
كنشكرك ا دكتور بزااف علي هاد الكلام المهم. واخا خاصنا من نقصو من قيمة اللغة العربية كلغة بحانب اللغات الاخري غي هو المهم راه قلتيه والله اعطيك الصحة.شكرا ليك وشكرا لموقع هسبريس.
70 - سارة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:13
القرآن باللغة العامية!حقا مثير للاهتمام! واش داخلت عليك بالله اللغة العامية فيها الصرف و التحؤيل ولا فيها شي محسنات لفظية او فيها 40 مرادف لنفس الكلمة؟؟ ههههه اللغة العامية قالك واش هادشي فاش بقات؟؟ و الفرنسية و مابقاتش واكلة فالتعليم العالي لان اغلبية البحوث والدراسات العلمية كاينا بالانجليزية او الالمانية وانا نقرا باللغة العامية هههه
71 - mohammed الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:14
le marocain n aime pas son pays , déjà ce constat faux ôte toute objectivité de ton blabla...tu mène une campagne de haine contre les marocains et celà suscite bien des doutes ...tu dois avoir tellement de complexes que tout ce que tu trouves à faire c est de manifester ta maladie , et je vois que tu n affiches plus ta photo ...voilà , je te dis ça , les marocains sont des gens qui s imposent là où ils vont et qui reviennent de là où ils sont , celà ne peut qu être preuves de bravoure et d amour pour leur pays...tu dois avoir de la force et de la teneur pour rythmer les marocains qui sont travailleurs , pérsévérents ,gentils et créatifs...je crois que tu étais bani pendants ton enfance et tu a passé toute ta vie entre la classe et chez toi que tu étais solitaire et personne ne t accordait d importance , ou peut être tu étais la risée de tout le monde , et quand tu a appris à faire des phrases tu ne fais que projeter tes complexes sur tout le monde , le pauvre
72 - Langue morte الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:15
La langue Arabe est une langue morte. La langue Arabe a detruit le Maroc. La langue Arabe ne produit sauf la haine racisme terrorisme et destruction .. plus des armees de chomeurs


Les commentaires des DaeChiens qui attaquent la langue Tamazight ne sont pas objectifs
73 - واقعي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:15
كما أشرت في تحليلك دكتور أغلب المعلقين متعصبين وظلاميين من كتائب الجماعات الظلامية وغيرها.
سنقول لهم لم يكن زرياب وابن سينا والخوارزمي و ابن فرناس وابن طفيل وابن خلدون وابن هريرة وابن ماجة و طارق ابن زياد وماسينيسا وهانيبعل ووو عربيا بل مسلمين واحرارا أمازيغ وعليكم أن تنتقلوا الى كبريات الخزانات الغربية لتجدوا ان من كان يهابه الغرب هم علماء مسلمين وليسوا عربا ولعل المانيا خير مثال لبحثكم.
نحن لسنا ضد العربية كلغة القرأن لكن هويتنا أمازيغية-إفريقية ومن يقول غير ذالك أعيدها فهو من الظلاميين.
شكرا هسبريس للنشر.
74 - عبد المجيد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:16
اللغة العربية ممجدة أصلا و لا نحتاج إلى تمجيدها يا أستاذ دون أن ننسى أصلنا الأمازيغي السبب الرئيسي وراء كل التخلف و الإنتكاس الذي نعيشه هو الجهل والعرب و ليس العربية لماذا كل هذا الكره للإسلام الذي لم سأتينا إلى بالخير تخيل معي لو أن كل واحد منا يطبق الوصايا التي جاء بها محمد نكون مثل أندونيسيا في الأخلاق و في التقدم
75 - لا للغة العربية الدخيلة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:22
كأمازيغي مغربي أتساءل دائما ماهي القيمة المضافة التي اتت به اللغة العربية والاسلام و بإلقاء نظرة عن تاريخهما معا في المغرب يتبين بالواضح انه منذ وفودهما الى شمال افريقيا لم يكن لهما اي تأثير ايجابي على الشخصية المغربية بل بالعكس كانا سببا رئيسيا في تخلفنا وتؤخرنا وانحطاطنا حتي صرنا اضحوكة بين الشعوب ذلك ان اللغة العربية والاسلام يحملان في طياتهما كل معاني الاحتقار للانسان والعقل البشري ونبذ حقوق الانسان و القيم الانسانية النبيلة ومعاداة مل ماهو غير عربي وغير مسلم ونشر قيم الكراهية والحقد وتحريم العلوم والفنون والحرية والديمقراطية لذلك لقد حان الوقت لفك الارتباط بهذه اللغة الميتة والمدمرة في مدارسنا واعتماد لغتنا الدارجة والامازيغية من اجل استعادة ملامح الشخصية المغربية الامازيغية المتميزة بالانفتاح والابتكار والتفاعل
76 - Khalid الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:23
موضوع في الصميم. من اكبر مشاكل المغرب هي لغة التواصل، نحن شعب بدون لغة. نستاجر لغات لتعبير. فتر المغربي يعبر بالإنجليزية او الفرنسية و يعتبر العربية هي لغته الام التي لا يتحدث به في الشارع، فالدارجة بالنسبة لنا، لغة انحطاط و تخلف.
افيقوا نحن لسنا عرب. نحن مغاربة نتكلم الدارجة و الامازيغية.
77 - SOUSSI الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:33
La plus part des commentaire confirment l'analyse de l'auteur, la schizophrénie du marocain, je dirais même plus , le mal est profond, c'est le résultat de plusieurs décennie de bourrage de crane du panarabisme
78 - Mohamed de sidi kacem الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:36
مقال رائع منطقي و علمي يستحق القراءة و التأمل و اعادة كتابة التاريخ من جديد
79 - عبد الرحيم 1 الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:38
اذكرك السي الخبير أن الدول الأسيوية المتقدمة في جميع المجالات والتي أصبح يضرب لها ألف حساب من طرف القوى الأوروبية والأمريكية أصبحت تهتم بشكل كبير باللغة العربية وخير دليل على ذلك أنها اصبحت تدرس في الجامعات ( الصين - اليابان- كوريا ).
لا اظن أنك ادرى منهم.
أذكرك السي الخبير أن العرب هم مهد الحضارات والأختراعات و الاكتشافات الأولى . اسأل عن الرازي وابن سينا و ابن خلدون والفرابي وآخرون.
فالعرب أن تخلفوا اليوم فالسبب لا يرجع لللغة العربية وإنما لتقاعسهم واعتمادهم على الخيرات الجاهزة (البترول). انشري هسبرس
80 - سعيد مراكشي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:46
ماذا تقول يا أستاذ في سويسرا الدولة المتقدمة التي تعتمد اللغة الألمانية رسميا في المناطق التي تتكلم اللهجات الجرمامية ( la suisse allemanique) و كذلك الأمر في فرنسا (Alsace) لا وجود للهجتهم في المدارس.
81 - ناطق الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:54
كنت اتمنى ان يعلق اصحاب اللسانيات و اللغويون حتى يكتمل البحث و تعم الفائدة. اما الكلام الصادر عن المنفعلين فهو لغط و غوغاء. فتاملوا كم من اجناس مسلمة لا تتكلم العربية و هي محافظة على لغتها الاصلية رغم تادية صلاتها بلغة القران. فكفى من تحقير و تسفيه الاجتهادات و البحوث.
82 - غيور الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:03
عندما ينطق احدهم و يقول هويتنا اسلامية و لغتنا هي العربية، فانه يحكم على الاخر بالعدم، كان هذا الوطن خلق له هو عشيرته وحدهم، انا شخصيا ابن منطقة لا تتقن اللغة العربية، حتى ان والدتي تجد صعوبة في قراءة سورة الفاتحة اتناء الصلاة و الى يومنا هذا،هل تعلمون ان الفصل الدراسيالذي درسته معه في الابتدائي هجر الدراسة، لانه بكل بساطة لم يكن يفهم ما يقوله الاستاد و المعلم، ناهيك عن السخرية التي تعرضوا ويتعرضون و ما زلنا نتعرض لها حتى الان من عدم النطق الجيد للعربية، العرب ارادوا ان يجعل الدين مرتبطا بلغتهم بل حتى الاسامي تدخلوا فيها....في حين ان الدين لا لغة له بل لغته هي العمل تم العمل الصالح.
83 - Abdelmajid الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:04
أنا مواطن مغربي أحب ديني ووطني ولغة القرآن لا أقل ولا أكتر . آلاف اللغات في العالم . لا تنفعك بشيء في اخرتك
84 - xtruex الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:17
اضطراب الهوية راجع للغة المستعمر الفرنسية و الاسبانية، لغات غربية غريبة عن المجتمع الكل يتهافت لاتقانها و تشبه باصحابها كفى كذبا لا احد يمجد العربية حتى اصحابها بدؤو بالتخلي عنها ليس لكرههم لها و لكن لان الدولة العميقة لا تريد لهذا البلد استقرار لغوي، اما التمجيد يا هذا فالمغاربة يمجدون الخبز لا غير اما الامازيغ فيكرهون كل ماهو عربي.
85 - إاما وطني إما .... الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:17
هذا المخلوق يتكلم غي موضوع يجهله تماما .
يقول المثل المغربي :
" إذا تكلم المجنون ، وجب على المنصت ان يكون عاقلا "
والسلام على من اتبع الهدى
86 - ملاحظ الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:20
حتى تكون منسجما مع منطقك اللا منطقي يجب من الان فصاعدا ان تكتب جميع مقالاتك المقبلة بالدارجة المغربية
اما قولك ان المغاربة لايحبون وطنهم ولا انفسهم او ذواتهم فهو كلام مستفز
87 - تعليق الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:24
يبدو أنك أكثر شخص تعاني من الاضطرابات العميقة لذلك يجدر بك الابتعاد عن ازعاج الناس بترهاتك والاانكباب على معالجة نفسك أولا.
88 - El Idrissi الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:29
الصينيون أيضا يمجدون لغتهم بل يقدسونها وفي الآن ذاته يحبون أن يهاجروا من بلادهم!! فهل تستطيع أن تطبق نظريتك اللقيطة عليهم؟
89 - الوطن قبل كل قزم الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:45
الهوية المغربية واحدة لا تاني لها
مغربي فقط


ما أعظمك بعد الله
يا لغة القران
تحسبين نفسك جرم صغير
وفيك انطوت معارف وعلوم العالم
لقد اصبحت لغة القران شوكة في حلق الباربارستانية

اي عنصري قبلي عرقي جاهل أراد
ان يظهر
يطعن في لغة القران
ونسي ان لغة القران واهلها هم
من اخرجوا الهمج من الجاهلية الى المدنية
90 - فيفي عبده الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:51
كفاك اسقاطا عما يلجلج نفسك،فتسقطه على المغاربة،انا اما زيغي وقرات العربية الفصحى منذ الفصل الاول الدراسي،فما حركني شيئ في اعماقي ،الا بالفصيح العربي،لا بالعربي الدارج ،ولا بالامازيغية،ولا المس في نفسي اي اضطراب مما تتدعيه ،الشيئ الذي يجعلني مضطربا هو عندما اقرا لافتة بحروف (تفناغ) فاجدني اميا لا اقرا ولا اكتب،فقد يكون بجانبي فرد من وراء البحار فيقرئها،الا يجعلني ذلك مضطربا، يانفساني، ياانت،لو اتخذتم الحرف اللاتيني لكان احسن،لكنا محتنكين جميعا وهو المقصود في الاول والاخير.
91 - ilyalou الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:53
لمن ولماذا هذه الحملة الشرسة على لغة وطنية دستورية؟
أليست اللغة من توابث الأمة المغربية ؟
إنها الفتنة ودعوة إلى القلاقل!!!
أما عن الكاتب فعليه البحث في الحضارة والثقافة ليجد ما خفي عنه حول المغرب والعربية
92 - عادل الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:02
هويتي هي اللغة العربية وأنا فخور بانتماءي المغربي العربي .اضن انك أخطأت في تفسير الحالة النفسية للمغاربة لان مشكل الهجرة معروف ولا داعي ل تدريق الشمس بالغربال
93 - Said France الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:02
Tous les pays du monde, ont comme langue officielle leur langue matérnelle
Turque en Turquie
Japonais au Japon
Suédois en Suède
Français en France
Perse en Iran
...etc
Sauf les pays arabes et les pays africains qui méprisent leurs langues maternelles

Et comme par hasard ce sont les pays les plus sous développés de la terre
94 - كريم الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:04
السلام عليكم ازول أخواتي اخوتي المغاربة.
التقافة المغربية و المغاربية والعربية في الشرق اقصاءية بامتياز منغلقة. المغربي عليه ان يتحرر من الموروت التقافي الذي اوصلنا الى ما وصلنا اليه. انا لا أشعر انني عربي أو أمازيغي بل احس ان هويتي مزدوجة مغربي بالتحام الهويتين....أتعجب لرافظين للكتابة الامازيغية...لقد ولى زمن الوصاية العربية والاستعمار ...نعم للعربية و نعم للأمازيغية ونعم لغتنا الحميمية الدارجة.
95 - خالد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:07
بغيت غير نقول للكاتب حتى حاجة معاجباها لا فالمغرب ولا فالمغاربة.واش بغيتي نرحلو كاملين ونخليو ليك المغرب بحدك؟ولا رحل نت نيت لشي بلاد وهنينا من مواضيعك المتكررة الخاوية. .بسلتي بزززززززززاف شوف غير شحال كينتاقدوك.
96 - ettahiri2010 الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:09
ان المغاربة يحبون وطنهم ،ويكرهون الفاسدين الذين ينهبون ارزاقهم ويكرهون العنصريين دعاة التفرقة. اما ما تسميه دراسة، فهو مجرد سرد لا فكارك العنصرية ومحاولة تقديمها على انها حقائق ثابتة. فانت تاكد على ان الدراسة باللغة العربية هي التي تجعل الطفل المغربي يكره وطنه وانتماءه لهذا الوطن ويحاول الهجرة الى بلدان اخرى ؟ انك تتستر وراء الصفة التي اكتسبتها( دكتور!؟) (ولا نعرف كيف حصلت عليها)،لتمرر الافكار العنصرية التي تروجها مجموعة من العنصريين.ولتفنيد خزعبلاتك، اسالك لماذا لم يقل بهذا العلماء الحقيقيون وعلى راسهم المختار السوسي؟
انك تقدم الامازيغية والدارجة على انهما الحل لمشكل التعليم ولجعل المغاربة يحبون وطنهم. ولكن لنصحح الامور:فالدارجة هي لغة عربية كيفها المغاربة واصبحت لغة التخاطب.اما الامازيغية فهي لهجة ، وبما انها لا تستعمل الا شفاهيا وبين فئة محدودة،فانها لم تتطور. ولا يمكن ان نتعلم بها لانها ناقصة : فمن اين نلتي بالمفردات والصيغ للتعبير عن الحقائق الادبية والعلمية وهي لا وتحتوي على مفردات للدلالة على ا،وات بسيطة تستعمل في جميع البيوت.
هذه ملاحظات بسيطة لاضهار
97 - Marocains الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:10
نريد ان نعرف من هم الناطقون باللهجات

؟ ما اعرفه هو ان المغرب سكنه و يسكنه اناس مختلفي الاعراق و اللهجات هم بقايا اقوام مختلفة مرت على ارض المغرب خصوصا و شمال افريقيا عموما.
لماذا اليوم يتم جمع جميع الاعرق في صنف واحد أعطوه اسما واحدا " الامازيغ" حيث انه ليس هناك عرقا بشريا اسمه امازيغ و عزل العرق العربي و محاربته. ما الغاية خلق نزاعات مع العرب في شمال افريقيا؟ هل هي معاداة للعرب فقط ام معاداة للدين الذي اتى به العرب الى شمال افريقيا؟!!!!
ابحثوا عن هوية مروجي و قياديي الحركة الامازيغية المزعومة

فستجدهم إما ملحدين أو متصهينين جدد.

كل من يروج لرموز الفنقيين و الصليب و حيوان بوبريص رمز السحر
تجده

يعيش خارج المغرب مثل صاحبة التدخل رقم 55 FATIMA
وتروج إذيولوجية هذفها كراهية لغة القرآن و العربية .




رقم55 FATIMA

هل فرنسا تخلت عن اللغة الفرنسية
وكتبت اللهجة الكتلانية
و اللهجة الباسكية و اللهجة المرساية برموز الطوارق و لقبتها
باللغة الأصلية و اللسان الأصلي ؟

هل أمريكا/ أستراليا / كندا تدرس لهجات الهنود الحمر بدل الإنجليزية ؟
بدعوى اللسان الأصلي
98 - Imad الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:28
Bonjour monsieur l' analyste,
J'ai une petite question pour vous:
Pourquoi ne pas avancer vos memes arguments pour critiquer l'imposiotion; l'utilisation et l''adoption du francais dans le pays???
Ou bien; vous voyez que le francais est l'origine et l'identite?
NB: j'ai ecrit en francais pour ne pas exclure notre cher analyste de lire les commentaires; car je doute qu'il lit en ARABE.
99 - مغربي حر الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:30
تحليل صائب و في محله
العربية هي لغة اجنبية و لا وطنية و تشكل عايق كبير امام المغاربة و تمنعهم من التطور و اكتشاف ذاتهم و الافتخار بها.
العربية لغة فاشلة و غير جذابة... تجعل من المغربي صعب الفهم و الافهام.
الحل هو اعتماد اللغة الفرنسية كلغة علم و الحاق بالحضارة الكونية و المتوسطية التي ينتمي المغرب اليها حضاريا و جغرافيا و تاريخيا و التدريس باللغتين الأمازيغية و الدارجة كلغات تدرس و يدرس بها حسب كل جهة.
100 - م الجبلي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:34
ادن حل مشكل الهجرة حسب عبقريتك قد وجد وما على الامم المتحدة الا حدف العربية من مقررات الاطفال . ولكن ما العمل مع الأفارقة والاسويين الدين لا علاقة لهم بالعربية اصلا . حلي مشكله الفقر وعدم الاستقرار ولن يهاجر واحد في العالم كله وليس في المغرب وحده .اما انت فارجوك أن تتحرر من هده اللغة في كتاباتك وحياتك لترتاح ونرتاح من من تحايلك عفوا تحليلاتك .
101 - محمد الصابر الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:47
الخلفية المرجعية التي يستند عليها الطبيب مبروكي دائما هي أن الفرد المغربي مليئ بالتناقضات والتعقيدات. وفي نظري،أن الانسان المغربي بريئ من هذه الأوصاف، فهو في هذا المقال يبدأ بـــ : ألاحظ. أين لاحظت ياسيدي ؟وماهي عينتك العلمية ذات المصداقية ياحبيبي؟ لماذا لم تلاحظ مثلا أن المغربي يحب وطنه وعندما تطول به الهجرة يتمنى أن يعود الى المغرب؟ ولماذا ـ في نظرك ـ المغربي لا يحب نفسه وذاته لأنه يعاني من اضطرابات في ميكانيزمات الهُوِّية خلال تطورها منذ دخوله المدرسة؟من قال لك هذا؟أين كبرت؟ومن أين تقاطر بك السقف؟
ليس هناك خلط بين لغة القران واللغة العربية ولااللغات الاخرى،فالمغربي يحب تعلم اللغات وهو يتفوق في ذلك على الاجانب.هل تعلم ذلك؟ والمغربي الامازيغي يتكلم الامازيغية عندما يعود الى تمازيغت ويتكلم الدارجة المحلية عندما يعود الى العروبية.ولاخوف ياسيدي الطبيب على الهوية أو الاسلام أو حتى على الجانب النفسي.وحتى اذا افترضنا أن أحد المغاربة لايتكلم العربية جيدا بحكم الغربة أو تعلم اللغة الاجنبية أو...فان المجتمع المغربي يصحح ذلك تلقائيا. باركا من التنقيص من المغاربة.
102 - brahim الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:51
من يحارب اللغة العربية فهو حاسد وحاقد ومريض، لو لاحظنا الدول الإفريقية جنوب الصحراء ،كلها لديها لهجات ولغات محلية لكنهم يستعملون بإراتهم لغات أجنبية ولا أحد يجبرهم على ذلك،لماذا؟ بإختصار لأن لهجاتهم ليست مؤهلة لتكون لغة القراءة والكتابة،أما من يقول أن اللغة العربية أجنبية بالنسبة للطفل المغربي، فماذا نقول عن الفرنسية والإنجليزية؟ أقول لإخواني الأمازيغ الظروف العالمية هي التي تحدد تراتب اللغات وليس أنتم،أما العربية فهي كذلك تعاني ،وجهوا مدافعكم الى المد الآتيني٠
103 - Adil الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:52
نعم المغرب يضيع الوقت والأموال على اللغة العربية بلا جدوة هذه اللغة لاتنفع الشباب المغربي في شيء تدمر حياتهم ومستقبلهم هذه اللغة مكانها المسجد فقط لاغير وأعطيك مثلا الجالية المغربية يعملون بأوروبا يدرسون لأبناءهم اللغة العربية في المساجد أيام السبت والأحد ولكن هؤلاء الأطفال عندما ياتون الى المغرب يجدون المغاربة لايتكلون اللغة العربية الفصحى بل لغة أخرى الدارجة والأمازيغية ولهذا نطالب الدولة المغربية بتدريس الدارجة والأمازيغية للمغاربة بدلا من اللغات الأجنبية مثل العربية والفرنسية
104 - محمد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:57
يبدو ان صاحبنا يمشي في الطريق الخطأ , اظن ان التخلف الذي نعيشه هو نتيجة عشقنا للغة المستعمر و خلق معارك خيالية بين لغتية وطنيتين’
105 - حبر فهامة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:58
السي العبقري ربما ليدك مشكل مع فهم اللغة العربية . نصيحتي لك ان تقرء كتب المرحوم السيد بوكماخ مستوى التحضري والاول والتاني الى الشهادة الابتدائية وبهده الكتب ادا كان فهمك ودكاءك قابل لاستيعاب وبه يمكنك انت تجمع رصيدا من كلمات وعبارات وجمل ونحو وانشاء وصرف وتحاويل انداك مرحبا للمناقشة.
106 - الأمازيغية تيفيناغ لتكليخ شعب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:59
الأمازيغية =
السوسية والريفية والصنهاجية والزناتية والزمورية والزايانية والفيكيكية وإلى آخره، كلهم لهجات متباينة ولايفهم احدهم الاخر،
الناطقون بهذه اللهجات لا يستطيعون الحوار بشي ءإسمه أمازغ
لأنهم لا يفهمون بعضهم بعض .

تضنون بهذه الطريقة ستتحول لهجاتكم العديدة المختلفة البدائية

و التي كتبت مؤخرا برموز غريبة ودواوير و حيوانات و الصليب و
هذه الرموز و الطلاسم الهيروغليفية المنقولة من طوارق مالي
تريدون بها كتابة خمس لهجات مختلفة لا أحد يفهم الآخر وهذه الطلاسم القديمة
الطوارقية :
لن تصبح أبدا لغة إسمها اللغة الأمازيغية
وسيبقى حالكم هكذا كل سنة نفس النقاش دون نتيجة

من هو هذا الذكي الدي سيعلم أبناؤه رموز الطوارق لكتابة لهجة من خمس لهجات.
107 - بين الحدود والجبهة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 13:01
نحن المغاربة لا نمجد اللغة العربية ولا نحتقر من شأن اللهجات المحلية بل بالعكس ، نو لي ماغوكان، تعرضنا لهجمات قوية في العقود الاخيرة في اللغة وفي السلوكات وفي غيرها من مظاهر حياة الإستهلاك والاستيلاب الكولونياليين بفضل سياسة العباقرة الفرانكوفونيين وبرامج قنواتهم المفرنسة ومفرداتهم وحركاتهم وتمظهراتهم العجيبة التي علكة الحجر والشجر بمفرداتها البورنازيلية السانجيرمانية . ولك ياأستاذي أمثلة لا للحصر على ما ألاحظ في الاسواق وفي المقاهي ووو . 1 -اعطني هذاكيك الكلوغ غوز أوهذيك لي ف لكرونا والبلان كاسي وهذيك لي أكوطي أدغوات فالماغون كليغ.... 2 -جا بيت فواحد لابرتما فيها دو شامبغر أكوشي وكوزين وصال دوبان وماكاينش الباركينغ فين نصطاسيني لا فواتير دو مون ماغي ، ملوغوزمان صي بيان دوماج . ومع كل هذا تنفخون ، عن أية عربية أو ريفية أو حيحية تتحذثون ! إرحمونا من فضلكم .كلنا مهاجربن في حقبة ما من تاريخ هذه الأرض بلهجاتنا وعقليتنا وتقاليدنا ووو .حتى "النقد" استوردناه من تاريخ أوروبا الوسيط . الأرض لاهلها الأفارقة .
108 - Araborifain الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 13:01
تعلموا اللهجة المغربية الدارجة، فهي سبيل الانفتاح على العالم، واللغة العربية مصيرها الموت لأن استعمالها أصبح محصورا فقط في فرنسا...
اه نسيت وكتبت بالعربية، ما غادي يفهمني حتى واحد وقيل، المرة الجاية نحاول نكتب بالفرنسية باش يفهمني كل المغاربة ومن بينهم سعادة الكاتب.
109 - الطاش الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 13:09
اكاد اجزم ان هذا البحث هو من تشجيع وتمويل جماعة نور الدين عيوش،الذي اذخل في قراءة المستوى الاول الايتداءي مصطلحات"الحرشة"و"البغرير"في غفلة من المغاربة،ولا زال يناضل بشراسة لاءزاحة اللغة العربية من التعليم وادخال اللهجات المعلية مكانها كي يقسم المغاربة الى الريفي والسوسي والصحراوي والفاسي والدكالي و...و...،وبالتالي جعل الاجيال المقبلة لا تستطيع التواصل فيما بينها على الصعيد الوطني الا باستعمال اللغة الفرنسية،حذاري من مثل هذه الابحاث التي تدس السم في العسل!!!
110 - عبيد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 13:15
الهدف من هذا المقال من فضلك.؟..وغايتك من كتابته..؟.أخي الكريم اللغة العربية تبقى وستبقى لغة العلم .انا امازيغي ابا عن جد.ولكن لا أجد ولن أجد كغيري من القراء ولا أنت اخي العزيز مؤلفات او مجلدات أو منشورات بالدارجة او الا مازيغية...
111 - عبد الوهاب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 13:43
تكثر دائما من الانتقادات و لم تاتي بحل و احد عفوا لا تستطيع ان تقول الحل و هو بسيط جدا يجب ان نتكلم اللغة العربية الفصحى فيما بيننا .
112 - fatima الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 13:53
اللغة الفرنسية هي التي خلقت وتخلق العديد من المشاكل و الاضربات النفسية.
113 - اللسان الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:01
اللسان العربي المبين هو لسان الكون وهو لسان الله الذي خاطب به آدم عليه السلام والواجب علينا احترامه أما باقي الألسن فهي تعتبر أعجمية بمعنا دارجة ومصدرها العربي.
114 - بدر اليموني الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:09
تنطلق في فكرتك من قناعة خاطئة، عن قصد أو عن جهل. أعيش في ألمانيا، و هنا لا يتكلم الألمان في الشارع اللغة الألمانية كما في الكتب خاصة في الولايات الجنوبية. و لهذا نستنتج أنك تخربق. خليك في علم النفس، آش داك لشي لغة ولا فلسفة؟
115 - كاره المهلكة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:14
أذكرك أسي عبد الرحيم 1رقم 80. أن ابن سيناء هو أوزباكي، وأبو الرازي إيراني، وإبن خلدون أمازيغي، والفرابي كازاخستاني إذاً عن أي عرب تحدث ؟؟؟
116 - مراقب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:18
كل إناء بما فيه ينضح، ولا يوجد شك لدي بأن الدكتور درس اللغة العربية لكي يأمن شر العرب فأصبح غير مبارك في توجهه الفكري ضاربا بعرض الحائط التاريخ لهذا البلد الآمن ....و اللبيب بالإشارة يفهم
117 - Aaaaa الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:24
كيف عرفت ان الدارجة و الامازيغية هي اللغة الام الم تولد وانت تصرخ فقط هذا يعني ان كل الالسن مكتسبة و دخيلة على الانسان الا العربية فهي لغة القران
118 - المغرب الغير النافع خنيفرة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:39
نقولها ونكررها ازمة المغرب في كل المجالات راجعة لأزمة الهوية. العربية لغة دخيلة و أجنبية. واللغة العربية ليست لغة الجنة. شمال افريقيا شعب امازيغي والدارجة المغربية بنيتها اللغوية امازيغية قحة. وما يميزنا عن العرب هو ثقافتنا الامازيغية. والعربية والقيم العربية لن تفيدنا في شيء وخير دليل على ذلك، تاريخ العرب منذ ما يصطلح عليه بالجاهلية الى اليوم حيث الحروب والفتن والاصطفاف مع الغير ضد الأخ. الدين عبارة عن مبادئ انسانية نبيلة لا لغة ولا ارض له. لغته الوحيدة الفعل والسلوك وليس الكلام. اللغة الامازيغية والدارجة قادرة ان ترتقي بتعليمنا وابداعنا وتميزنا بين الامم. فلنحافظ على هويتنا وأصولنا. ولنبتعد عن الاستلاب الثقافي واللغوي والهوياتي.
119 - ABDO الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:52
عندما اراد سي المبروكي ان يسيء الى اللغة العربية المجيدة و ان يستنكر تشبث المغاربة بلغتهم الام لم يجد غير اللغة العربية الفصحى ليعبر عن وجهة نظره و لم يجد غيرها ليفهمه جميع المغاربة . هادو هوما ليكياكلو الغلة او كيسبو الملة
ادا كانت هناك فعلا اضطرابات نفسية يعيشها المغاربة فدلك بسبب تخليهم عن لغتهم
العربية و ليس العكس
120 - المراكشي الأصيل الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:53
القرآن الكريم أنزل باللغة العربية، نبينا محمد عليه أفضل الصلوات والسلام عربي ، نفتخر بكوننا عرب و نفتخر بلغتنا العربية أحب من أحب و كره من كره، بالنسبة للأمازيغية فهي مجرد لهجة يتحدت بها بعض الأفراد في بعض دول شمال افريقيا، هي لهجة مجهولة الأصل و المصدر و لن تفرضوها علينا و ستنقرض بإدن الله..
121 - said الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:01
لقد نهجت نهج صاحب الغابة، الذي لا يجيد التكلم إلا عن الغابة، فلما طلب منه الاستاذ أن يتكلم عن رحلة بالطائرة قال: ركبنا في الطائرة وبعد فترة وجيزة اضطررنا الهبوط في إحدى الغابات وعاد ليتكلم عن الغابة (.لديك مشكلة مع اللغة العربية فما بال الهوية والهزيمة النفسية ووووو وتلك المقدمة التي لا علاقة لها بالعرض؟ )
122 - مغربي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:04
الشباب المغربي قتلو القهر و الفقر اما العربية راه غير كاتحاربوها دون جدوى
123 - Fatima الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:10
التناقض الأكبر الذي يقع فيه مستعملو سلاح لغة القرآن، عندما يريدون لهذه اللغة القرآنية أن تكون لغة للتدريس، أي لغة للتكوين الفكري والمعرفي والعلمي للتلميذ، هو أنهم يُخرجونها من نطاق تخصّصها الذي هو القرآن، ليجعلوا منها لغة للتدريس، أي يجعلون منها لغة غير قرآنية، وهو ما يُبطل تحجّجهم بكونها لغة القرآن لرفض استعمال غيرها في التدريس. فلأن العربية لغة القرآن، فلهذا لا ينبغي استعمالها خارج نطاقها الذي هو القرآن، وإلا لن تعود هي لغة القرآن. وهذا هو المأزق الذي يؤدّي إليه استعمال التعريبيين لسلاح لغة القرآن: ، لكن إذا استُعملت لغة القرآن للتدريس فلن تبقى هي لغة القرآن. لماذا وكيف؟
القرآن نص جامد، بالمعنى الإيجابي، أي لا يتغيّر ولا يتحوّل ولا يتطوّر. نعم قد يتغيّر فهم الناس له حسب العصور واختلاف المفسّرين، لكن النص، في لغته وتعابيره، فهو ثابت وقارّ،أما لغة التدريس فهي كلام بشري، متغيّر ومتحوّل ومتطوّر، ومختلف من زمان إلى أخر، بل حتى من شخص لآخر. فلغة القرآن لم تعدْ كلاما منذ أن نزل بها الوحي، بل بقيت، منذ ذلك التاريخ، نصّا محفوظا يُتلى أو مكتوبا يُقرأ. وهذا ما حصل للعربية لأنها لغة القرآن..
124 - Jugurtha الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:15
تحليل رائع جدا واقعي و بعيد عن العاطفة
125 - ح.ع الله الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:28
لكل بضاعة زبنائها والدكتور مبروكي أخطأ في دراسة السوق الذي يريد ان يسوق فيه معارفه وعلومه التي خبرها عبر سنوات كثيرة، للأسف عرضها على زبناء من النوع الذي يتسوق في اخر يوم السوق لشراء بضائع ذات جودة منخفضة جدا وثمن أقل.
وهاد النوع ديال الزبناء الي هنا يجب ان تكتب لهم في كل ما هو شعبوي وعدمي فلا شك سينهالون عليك بالثناء والشكر وسينغمسون معك إذا كان ما تسوقه يتوافق مع أفكارهم الغبية ومستواهم المعرفي الهزيل
126 - البهواني مولاي رشيد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:34
تحليل رائع جدا واقعي و بعيد عن العاطفة.
حين يزرع عبدة البهاء حصان طروادة في حقل تحده استحكامات دفاعية، يجمح الحصان رغم خشوبيته الجوهرية صاهلا، نافرا، داعيا إلى التمسك بلسان الأم المندلق على جنبات هوهوة صاهلة تلهث وراء هوية مزعومة كان بعض الأشرار، لا كلهم، قد اغتصبوها منذ قرون. ففي الأثر أن القديس أوغسطين، الذي يكاد يكون الممثل الشرعي الوحيد والذي كان منغمسا في مفاتن حسان روما، قد اكتسب هويته أساسا بفضل فقده هوية شاحبة لا تغني ولا تفقر. لكن زنزنة الآلات النفسانية ستظل متواصلة إلى أن يكتم ربك نهيقها وصهيلها... وقديما زعم سكان قرية لبهاليل أن اسم قريتهم تخفيف لعبارة ’’البهاء ليل‘‘، وليس هناك ما يدعو إلى تكذيبهم، فالليل، حسب كتاب الإيقان، مظلم حقا وطويل طويل. وهم موقنون أن حزرته الآن في شرفة بالفردوس يأكل العسل ويشرب عصير الجنجلان.
تعطيف جاد روعا، واقع والدته، وعاض لبظر أمه، و بعيد عن القاطفة.
127 - Marocains الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:36
N° 124
FATIMA

( لا تكتبي بالعربية عبري بلهجتك لكي لا يفهمك أحد )


هل يمكنك أن تعبري بلهجتك المزعومة

هذا التعبير يوفهمك أكثر من 422 مليون .

ألم تكن العربية لغة حضارة
في جميع الماجالات

في

الرياضيات
علم الفلك
الطب
الهندسة



أنت تحاولين تسويق الخوا الخاوي .


ليست اللغة من تصنع و تتطور
العقل الذي يتكلم هو من يبتكر ويصنع


وهل هي لهجتك السوسية والتي
ليست لغة قرآن .

إبتكرت أو صنعت شيء لم تقدر عليه العربية؟؟؟؟؟

اللغة هي وسيلة التحاور و التعبير

العقل الذي يتكلم هذه اللغة هو من يصنع التقدم .
128 - hassan الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:59
من احسن ما قرأت كل مآسينا القديمة و اللاحقة من صنع الخوارج المتأسلمين .الله يشد فيكم الحق...في انتظار المزيد...٠٠٠شكرا استاذي لا تلتفت للفئة الضالة......
129 - jalal الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:29
وها نحن نعود من جديد إلى مقرر بغريرة وبطبوط.
إن لم تعجبك اللغة العربية فهذا شأنك .تكلم بأي لغة شئت أما نحن فمتمسكون بلغة القرآن لغة العلم والمعرفة وقصة الأندلس ليست عنا ببعيد وانظر كم من الشعراء والعلماء والمفكرين الاندلسيين بأي لسان تكلموا وبأي لغة كتبوا.
130 - الحق يقال الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:51
كلام لامعنى له اللغة العربية هوية المغاربة والمغرب العربي ككل، وكذالك الأمازيغية أما الدارجة في لهجة ينطق بها الأطفال منذ نعومة اظافرهم لاتحتاج للتعليم كما أنها ملتقطة من جميع اللغات حتى الأجنبية، وصاحب هذه الفكرة كسابقيه الذين يريدون محو الهوية الوطنية من الجذور لكن كلامهم الفارغ لم ولن يلقى آذانا صاغية أبدا لأن أهدافهم معروفة وهو ضرب اللغة العربية وعلى مااظن انهم يتلقون أموالا على ذالك
131 - تعليق الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:51
مرة اخرى مقال في الصميم للدكتور مبروكي
هل يعلم هؤلاء المعلقين المستعربين مغسولي الدماغ الذين ينكرون دمهم وهويتهم الامازيغية أن عرب الجزيرة العربية لا يعتبرونكم عرب ولا يفهمون لسانكم لانكم امازيغ ؟ انتم بالنسبة لهم عرب من الدرجة الثالثة
غريب امر هؤلاء المستعربين يعيشون على ارض امازيغية ويأكلون من خيراتها وعقولهم في الجزيرة العربية ولا اقول دول الشام والشرق الاوسط لانهم بدورهم تم تعريبهم كسوريا والعراق ولبنان , تخيل ان يذهب سعودي الى المانيا ويعيش من خيراتها وكرمها ثم يقول لهم المانيا عربي لان ديني عربي
هوية المغاربة مشوهة لانهم تعرضو لطمس هويتهم واعتماد اخرى اجنبية وكأننا لقطاء لا هوية لنا
132 - Simsim الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 18:37
إلى المسماة فاطمة رقم 124
والتي هي سناء التي تختفي تحت عدد من الأسماء
لو كان في لهجتك ما يسمن أو يغني من جوع
لاستعملها أجدادك وأجداد أجدادك ولكن حتى الساعة لا زلتم لم تستطفوا حتى على نوعية الكتابة
فمنكم من يطالب كتابتها بالحرف اللاتيني ومنكم من يفضل حرف الطوارق تيفنار
اتحدوا أولا قبل الدخول في ملعب اللغات بالمعنى الصحيح للكلمة
كوني على يقين أنه حتى ولو خرج القانون التنظيمي "للغات" فالمغاربة ولا سيما البرابرة منهم لن يضيعوا مستقبل فلذات أكبادهم فيما لن يعود عليهم بالنفع
وبالتالي استعمالك للغة العربية هو أبدي
لسبب واحد وهو أنك عاجزة على الكتابة بحرف تيفنار كونك تعلمين أن لا أحد سيفهم
ما ستكتبين ا
لقد وصلتم ألى منتهى الذُّل والإهانة بإصراركم على الكتابة بالحرف العربي
قليلا من الكرامة وعزت النفس
133 - Mexico الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 18:54
ابحثوا عن هوية مروجي و قياديي الحركة الامازيغية المزعومة

فستجدهم إما ملحدين أو متصهينين جدد.

كل من يروج لرموز الفنقيين و الصليب و حيوان بوبريص رمز السحر
تجده

يعيش خارج المغرب
وتروج إذيولوجية هذفها كراهية لغة القرآن و العربية .

تضنون بهذه الطريقة ستتحول لهجاتكم العديدة المختلفة البدائية

و التي كتبت مؤخرا برموز غريبة ودواوير و حيوانات و الصليب و
هذه الرموز و الطلاسم الهيروغليفية المنقولة من طوارق مالي
تريدون بها كتابة خمس لهجات مختلفة لا أحد يفهم الآخر وهذه الطلاسم القديمة
الطوارقية :
لن تصبح أبدا لغة إسمها اللغة الأمازيغية
السوسية والريفية والصنهاجية والزناتية والزمورية والزايانية والفيكيكية وإلى آخره، كلهم لهجات متباينة ولايفهم احدهم الاخر،
الناطقون بهذه اللهجات لا يستطيعون الحوار بشي ءإسمه أمازغ
لأنهم لا يفهمون بعضهم بعض .


اللغة العربية هوية المغاربة والمغرب العربي ككل
134 - موحى الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 18:57
اكدت الذراسات العلمية المتخصصة ان اللغة العربية هي اللغة الوحيدة التي لا يمكن ال تموت فما قولك
135 - Aknoul الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 19:02
Je suis parfaitemnt et completement d'accird avec l'auteur
Moi personnelement j'ai quité ce pays apres avoir compris que j'ai perdu ma langue et je dois adopter une langue etrangere(l'arabe)i
وأعتبر مفهوم الانصهار في الأمة العربية وهماً خطيراً ومرضاً فتاكاً
136 - Omar33 الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 19:08
il faut officialiser la Darija
137 - توناروز الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 19:41
الامازيغ غربو و زور تاريخهم الحديث و احساس الامازيغي بالنفور الفطري كلما سمع بكل ما يتحدث عنه القومجيون العرب هدا ما يدفع الكثير بالكفر حتى بالاسلام و ما له عالاقة بالمشرق اما من يامن بالاسلام فبقي يحب هدا الدين لان اغلبية المسلمين من غير العرب اما العرب اقلية و ان الغة العربية فقط لقراءة القران و ليس لشرح الاسلام
138 - سمير الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 19:53
و من قال لك ا نه كلام الله.هل الله سيامرك بضرب الزوجة.اقرا جيدا وبتمعن قصة العبد. زىد و زنب بنت كعب و فصة الخضر ستجد ا نه كتاب لا يمكن ان يكتبه. حتى انسان عاقل.
139 - ابو مروان الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:04
اولا لماذا تكتب اصلا باللغة العربية اذا كنت تحتقرها ؟ فاكتب انت اولا بالدارجة.
ثانيا كنت تكتب مواضيع مهمة في الماضي، اظن الان تريد ان تكتب اي شيء كيف ما كان لكي تحافظ على الاستمرارية. سمحلي تقضاو لك!
140 - Karil الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:12
مقال واقعي احتقار الدارجة و الامازيغية التي تعبر عن هويتنا المتفردة المميزة هو احتقار لانفسنا ، نحن فعلا نعاني من حالة تشبه الاستعمار النفساني ، و دائما الاحظ انه حين ادخل في مناوشات مع بعض عرب الخليج يتم اتهامنا باننا لقطاء و اننا اقل شأنا منهم ، و حتى حين يمدحوننا في بعض المناسابات اشعر ان ذلك الكلام غير صادق و لا يخلو من وصاية و استعلاء ، اما قول ان العربية مقدسة فالله تعالى انزل كتبا اخرى بلغات مختلفة و لن يعجزه ايصال رسالاته باي لسان يشاء لاحدود لقدرة الله ، ولا يجب جعل العربية صنما جديدا كما فعل النصارى مع المسيح
141 - وليد فرات الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:37
الاخوان - تحيه - هل تعلمون لماذا يمره - مبروكي - اللغة العربيه - يكرهها لانه غير مسلم - هو من اتباع - النبي المزعوم والذي ادعى النبوه منتصف القرن التاسع عشر في ايران واسم هذا النبي - علي حسين النوري - وسمى نفسه - بهاء الله وسمي من تبعه من - الجهله والمخبولين - بالبهائيون - وسمي دينهم - بالبهائيه - علمان ان كتب دينهم الاوليه كتبت بالعربية والفارسيه - وفيها اخطاء قواعدية كبيرة في اللغتين - وعند سؤال نبيهم المزعوم - ما هذه الاخطاء - قال الله ابلغني بها هكذا .. ؟؟ كل كتب اصحاب هذه الديانه المزعومه وبكل اللغات التي ينشرون بها لابد من ان تجد انهم يستعملون العربية .. اسبابهم كرههم للعربيه هي محاوله منهم لاضعاف المسلمين لان المسلمين من اندونيسا والصين الى اميركا يقرؤن القران ويصلون بالعربيه فاضعافها ومحاربتها سيمكن - الدكتور مبروكي - وجماعته من التأثر على المسلمين و تركهم للدين .. هذا هو المقصد من تقريره - تقريره هدم الاسلام لا اكثر ولا اقل - اقول له لن تنجح فانا اعيش في اوربا غالبية المسلمين هنا من كل اصقاع الارض يذهبون الى المساجد نساء ورجال شباب وشابات وحتى الاطفال -
142 - ح س الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:42
اللغة المتداول بها بين السكان المولودين بدولة ما تخلف في كثير من الأحيان عن اللغة المكتوبة والمعمول بها في المراسلات الرسمية والأدب وكتابة العلوم ، يوجد هذا في اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية...
في بلدنا هناك تنوع لغوي لكن تبقى اللغة العربية لغة القرآن ولغة الادب والعلوم لها مكانتها الخاصة عند جميع سكان المغرب . فإلى جانب تشليحت السوسية وترفيت بشمال المغرب وتمازيغت تشلحيت اللامازيغية بجبال الاطلس المتوسط ثم تشلحيت الزناتية بفيكيك نجد الحسانية ومختلف التعابير والنبرات الاخرى كالدارجة والتي تختلف لكنتها واحيانا معانيها من جهة إلى أخرى وحتى بين قبائل الجهة الواحدة .
يبدو أن المقال بقدر ما يبتعد عن الدراسة الأكاديمية يحمل في طياته خواطر شخصية محملة بشرارات من النقد السلبي وضرب كل عوامل الوحدة والتعايش والقيم الثقافية التي توثق الصلات بين أفراد المجتمع المغربي .
اذن هناك تنوع لغوي في بلدنا فإلى جانب مختلف التعابير والنبرات كالدارجة والحسانية والامازيغة المتعددة التي تميز الجهة الممنتشرة فيها ، نجد العربية لغة القرآن لغة التواصل بين جميع ساكنة المغرب.
143 - Dakhla maroc الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:44
هذه المسماة بالأمازيغية " لا وجود لها "

السوسية لهجة وطنية شفوية تنطق في بقعة سوس
الريفية لهجة وطنية شفوية تنطق في بقعة الريف
الأطلسية لهجات وطنية تنطق في بقعة زيان

إنهم لهجات وطنية مغربية .

العربية هي لغة المغاربة
و
الشلحة هي لهجات جهوية مختلفة

لا تصلع لا للدراسة و لا للتعليم و لا للسياسة
144 - ملاحظ مغربي واقعي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 23:12
اكثر من نصف أطفال المغرب في القرى والمداشر والبوادي وكما هو معروف لا يتكلمون العربية ،
لهذا على هولاء الاطفال ان يدرسوا باللغة التي يفهمونه ..
145 - مغربي الأربعاء 13 فبراير 2019 - 00:29
الخوف من الادارة، من القائد واملقدم والبوليس هم وراء انفصام الشخصية في المغرب و ليست اللغة العربية. مع الاسف الشديد هذا من مخلفات الاستعمار الذي عامل المغاربة كالعبيد. فاصبح الذي يتكلم بالفرنسية يحترم او يظن انه سيحترم و يعطى مكانة عليا في المجتمع. المشكل الحقيقي هو ان اشخاصا مثل الدكتور نفسه ينهجون هذه الطرق ويبعثون باطفالهم الى البعثات الفرنسية كي يسيروا في نفس الطريق ليعطيهم امتيازا على المغاربة الاخرين لكنهم لا يعلمون ان اطفالهم سوف يعانون هم الاخرون بانفصام الشخصية.
146 - Abdo الأربعاء 13 فبراير 2019 - 12:39
طاحت الصمعة علقوا الحجام...اكتب ما شئت قل لهم أن العربية هي سبب تخلفنا و أن الاسلام هو سبب انحطاطنا. و أن الصيام في رمضان يؤثر على صحة أجسادنا..اكتب و قل لهم أن القرآن مجرد أساطير أجدادنا...قل ما شئت ما دامت لا تستحي فلن يستمع إليك إلا من كان مثلك
147 - Marouane الأربعاء 13 فبراير 2019 - 16:22
لو كان ما يقوله الكاتب صحيحا لكان على مصر و السعودية و البحرين و اليمن أن تعاني نفس المشكل لكون أي منها لا تتكلم اللغة العربية الفصيحة. هل يعلم الكاتب أن فرنسا فيها ما يزيد عن اثنتي عشرة لغة ليست الفرنسية إلا إحداها؟ هل يعلم أن الألمانية التي تتداول في العالم هي high German و ليست اللغة الأصلية إلا لمنطقة صغيرة في ألمانيا؟
خلاصة القول أنه لكي تحلل ظاهرة مثل اللغة يجب الإلمام بالتاريخ و الجغرافيا و باللغات كذلك لكن عندما يحتقر القارئ فكل شيء ممكن.
المجموع: 147 | عرض: 1 - 147

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.