24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أمزازي يدافع عن الفرنسية ويخشى "فجوة اللغة" للتلاميذ بالمملكة

أمزازي يدافع عن الفرنسية ويخشى "فجوة اللغة" للتلاميذ بالمملكة

أمزازي يدافع عن الفرنسية ويخشى "فجوة اللغة" للتلاميذ بالمملكة

يستمر سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، في دفاعه عن تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية، مقدما إحصائيات تفيد بأن طلاب الجامعة بالمسالك العلمية يعانون من "فجوة لغوية" و"انعدام أمن لغوي" يجعلهم يغادرون المدرجات.

أمزازي الذي كان يتحدث اليوم خلال اللقاء الذي نظمته أكاديمية المملكة بشراكة مع سفارة فرنسا بالرباط، بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس الشعبة الدولية للباكالوريا، تحت شعار "اللغة العربية واللغة الفرنسية طموح مشترك"، قال إن "النظام التعليمي بالمملكة تراجع فيما يتعلق بإتقان اللغات الأجنبية؛ ففي الوقت الذي كانت فيه البلاد تتوفر على أطر يتقنون اللغة الفرنسية، اليوم واحد فقط من بين ثلاثة طلاب قد يتقنها بشكل جيد"، معتبرا السبب هو تعريب المواد العلمية بالمدارس عام 1990.

وأضاف: "عند الوصول إلى الجامعة يجد أولئك الذين اختاروا متابعة دراستهم بالفرنسية أنفسهم أمام فجوة لغوية، خاصة أن الدروس بهذه المرحلة تقدم بالفرنسية"، معتبرا أنه "لهذا نجد أن واحدا من بين كل أربعة طلاب جامعيين يغادرون الجامعة دون حتى اجتياز امتحان الفصل الدراسي الأول".

وأبرز الوزير أن ثلاثين بالمائة من الحاصلين على باكالوريا علمية ممن يتخلون عن متابعة دراستهم الجامعية يعاودون التسجيل في شعب تدرس باللغة العربية، من قبيل العلوم الإنسانية أو الاجتماعية، فيما 12 في المائة فقط من الطلاب يتابعون الدراسة بالشعب العلمية، وهو ما يترتب عنه تقزيم قيمة الشعب العلمية ضمن النظام التعليمي المغربي.

ويرى أمزازي أن طلاب المسالك العلمية يعانون من شعور حقيقي بانعدام الأمن اللغوي، وعلق على ذلك بالقول: "نحن بحاجة للعلميين، فمستقبل شركاتنا هو العلوم والتكنولوجيا".

وواصل: "لدينا فرصة تاريخية اليوم لتحسين الوضع، خاصة أن القانون الإطار المنبثق عن توصيات المجلس الأعلى للتعليم سوف يكون أول قانون يحكم نظام التعليم والتدريب والبحث بالبلاد، فمن خلال تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية سوف نضع حدا لهذا الانقسام اللغوي بين التعليم الثانوي والعالي، وسوف نستعيد بلا شك جاذبية جديدة للمسارات العلمية الأكاديمية".

وأورد أمزازي أن إتقان لغتين بات شرطا أساسيا من شروط الحصول على وظيفة، مشيرا إلى أن الفرنسية تتصدر قائمة اللغات الأكثر قيمة في سوق العمل بالمملكة، متبوعة بالإنجليزية، مبرزا أن إتقان هذه الأخيرة يسمح بزيادة في الراتب بين 20 و25 بالمائة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (94)

1 - ريفي حر الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:02
لو لم يكن من المدافعين عن الثقافة الفرنسية لما أصبح وزيرا. لأن فرنسا هي التي تتحكم في الوزارات الحساسة كالتعليم والاوقاف والداخلية. هذا ما يسمى باللوبي المتحكم في مصير الدول الاسلامية .اللوبي الفرنسي الخبيث الذي بسببه الدول العربية والافريقية صارت فقيرة.
2 - ابن العاصمة العلمية الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:04
واشوف المدارس الخصوصية اشنو دارت فولاد الشعب راه العشرات د الاطفال تحرمو من الدراسة هاد العام نظرا لان الاباء ديالهم معندهم باش اخلصو متنساوش هاد الملف
3 - de passage الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:05
اللغات من حق أولاد الشعب أن يدرسوها ولا تبقى حكرا على طبقة معينة
4 - أناضول الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:11
ابناء ماما فرنسا لازالوا في مناصب القرار بالبلاد.. الفرنسيون بدورهم يلجئون الى الكتب الانجليزية للتعمق المعرفي. وامزازي يشكر فرنسا ممولته
5 - البيضاوي الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:15
لماذا يتكلمون وعن ماذا ؟؟؟ لم ينتهوا من مسرحياتهم !!! لو كانت عندنا ديموقراطية كما تزعمون لما عملتوا إستفتاء !!! من إنتخبك لكي تتكلم عنه ؟؟؟
6 - Totti الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:15
والله تاجبهة هذا الرجل،يتكلم في كل شيء و عاد القمع من فوق،شمن تخصص عند هاد الوزير ها الخوت،أفيدونا رحمكم الله،ماعارفت يكون ألبيرت إينشتاين المغرب وحنا ما سايقين خبار
7 - الموضوعية الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:15
التفكير الموضوعي في نضري
التعليم الجامعي هو الحلقة التي تختزل مردودية 12 سنة للدراسة من قبل إدا ليست بالمدة الهينة
تعامل معها حتى اللاشعور ورد الفعل الفكري للتلميد
باللغة العربية
فتطلب منه في الدراسة الجامعية أن يتغير كليا
الأساتدة الجامعيون كلهم مفرنسين
مالحل إدا فالعملية ليست سهلة ونتائجها تضهر بعد 30 سنة
بما أن الجامعة مفرنسة فليس هناك خيار فوري إلا الفرنسية
والتعريب أو التمزيغ أو الانجليزية ليس بالأمر الهين
فيجب البدأ بالمؤطرين تم البدأ بالروض تدريجيا حتى الجامعة وزد على دالك إنتاج المقررات باللغات المطلوبة
فلابد من استراتيجية متكاملة وفعالة
8 - ali tichoukt الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:15
لا يمكن الاستغناء عن اللغتين الفرنسية والانجليزية في دراسة العلوم ومن يدعو لغير دلك فانما يدعو الى خراب التعليم او يعمل لتمرير سياسة اقصاء ابناء الشعب من التفتح و المعرفة حتى تبقى المناصب العليا خالصة لمن يتقن اللغات الاجنبية
9 - خديجة الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:17
قايد بالعالم القروي كان يدرس ابنه إلى جانب أبناء القرية في المدرسة ، وجاء بن القايد ثانيا وبن فلاح جاء الأول ، القايد زار الأستاذ ولم يستسغ ذلك قال له كيف لابن الفلاح هذا أن يتفوق على ابني ؟ القصة تلخص كل شيء :
ما تفعله أيها الوزير وما فعلته وزارتك منذ الاستقلال هو تكريس الفجوات اللغوية والرقمية وتكافؤ الفرص بين أبناء الشعب وأبناء طبقة الأثرياء وأصحاب السلطة والسياسيين ، همكم الأول الإبقاء على هذه الفجوات وإذا ظهر متفوقون من أبناء الشعب تدفعونهم إلى الهجرة أو توظفونهم بما لا يتناسب مع إمكانياتهم ومواهبهم ..والبقية يعرفها المغاربة ..
10 - CITOYEN DE CENTRE الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:20
Bravo notre ministre ;le français est nécessaire pour l'enseignement des matiéres scientifiques dans notre pays.
شكرا السيد الوزير.تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية ضروري جدا في مغربنا.
11 - البيضاوي الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:20
اللغة العربية كانت لغة العلوم وما تزال كذلك لغة علوم لغناها و مرونتها . فالواقع اليوم ان لغة العلوم في العالم هي الإنجليزية . أما الفرنسية فهي لغة المستعمر = لغة الشيكي والبخ والنفخة فقط. أما هذا لوزير فهو لا يمثل لا الشعب المغربي ولا هو يفهم لا في اللغات ولا في التكوين المهني و لا بوزكري. فهو مجرد ناقل رسالة من اللوبي الفرنسي التابع لفرنسا ليتقاضى عليه أجرة من الملايين...
12 - بوعو الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:21
وزير مغربي يمجد ويدافع عن لغة المستعمر السابق. أمثال هذا الشخص لو وجدوا في دولة أخرى تحترم نفسها لكان مآلهم السجن عوض أن يكونوا وزراء.
13 - خالد الدكالي الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:22
لم افهم لمادا هؤلاء الناس يقدسون الغة الفرنسية رغم ان علم اللسانيات يترقب فناءها خلال 40 سنة القادمة.
من جهة اخرى لا علاقة للغة بالعلم حيت ان شعوبا كتيرة لا تدرس بالفرنسية ورغم دلك لها باع طويل في سائر العلوم. والدليل على دلك الطلبة المغاربة اللدين درسوا بالعربية واكملوا بالفرنسية في الجامعة المغربية تم سافروا الى دول لا يجيدون لغتها كاسبانيا وايطاليا وروسيا والمانيا و... واكموا بلغة هدا البلد ورغم دلك كان لم حظ وافر من العلم والمعرفة.
كفى عزفا على اوتار ما عادت تطرب سامعيها بل صارت تشعرهم بالقرف والاشمئزاز
14 - المكاوي الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:26
اذ اردت ان تهدم مجتمع ما , فعليك بهدم التعليم, و لكي تهدم التعليم حطم صورة المعلم و لك ما تريد.
لك الله يا وطني
15 - hassan الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:27
لا اشاطر الوزير في تصريحه هدا و الدي دافع فيه عن اللغة الفرنكوفونية معتبرا انها اللغة الجيدة لتدريس العلوم ولدالك اقول لسيادتكم اننا مند الاستقلال و نحن ندرس باللغة الفرنسية و لم نستفد منها شيئا عكس بعض الدول العربية الاخرى التي تدرس العلوم باللغة الانجليزية اللغة الاولى اكثر نطقا في العالم و التي تفوقت علينا في جميع المستويات و اصبحت شعوبها مثقفة جيدا بشهادة الجميع اما الفرنسية فهي لغة الغباء و الكسل و الجمود .
16 - جميل جمال الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:27
صحيح ان اللغة العربية هي اللغة الأم وهي لغة راقية ومتميزة وغنية بتعدد مصطلحاتها ومعانيها لغة معتمدة في مجلس الأمن والأمم المتحدة وفوق هذا وذاك لغة القرآن الكريم بالرغم أن أصحابها العرب صاروا في أسفل السافلين بعد أن تآمر بعضهم على بعض صحيح كل هذا لكن هذا لا يعني أن من لايستطيع تكوين جملة مفيدة في اللغة الفرنسية أن يضيق على أصحابها ويشن حربا عشواء على المفرنسين بدعوى ضعفه ووهنه اللغوي في مجال اللغة الفرنسية ....غنى اللغات من غنى الأمم الراقية وكل ما يستطيع أن يبني حضارة ويؤسس لثقافة فمرحبا به ....فلا للشعبوية والأعرابية التي ابتليت بها الأمة.
17 - Baba الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:30
قالها كلمة واحدة لها دلالة واضحة: بشراكة مع سفارة فرنسا. يعني ان المتكلم الحقيقي هو فرنسا اما سعادة الوزير هو فقط الناطق الرسمي
18 - الحل الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:31
الفرنسية خراب للتعليم العالي.
أقترح أن تعرب مقررات الجامعة حتى الإجازة وتدرس الماستر بالأنجليزية
19 - ahmed الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:33
نشكر السيد الوزير على اختياره اللغة الفرنسية لتدرس المواد العلمية وهذا هو مطلب الشباب المغربي المقبل على الجامعة التي تدرس المواد العلمية باللغة الفرنسية ونشكره كذلك على مواجهة اللوبي الذي يطالب بتعريب المواد العلمية العدالة والتنمية والاستقلال الذين يرسلون ابناءهم الى المعاهد الاجنبية للحصول على شواهد وديبلومات بلغات اجنبية ويطالبون ابناء الشعب بالتعريب.السؤال : لماذا هذا الحيف بين ابناؤكم وابناؤنا ؟ لعنة الله عليكم الى يوم الدين .
20 - دكالي حر الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:33
بسم الله الرحمان الرحيم.

من أجل مصلحة الوطن المواد العلمية و التقنية

بالفرنسية. التعريب فشل فشلا دريعا. الأنجليزية ليس

لدينا مدرسين ..


و السلام
21 - omar الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:44
في نظري يجب أن تدرس المقررات باللغة الإنجليزية فهي لغة والعلوم
22 - اليونس محمد الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:45
ياعباد الله الحديث عن فرض اللغة العربية لندريس العلوم هي مصيعة للوقت ودليل على فشل الضمير ! لمادا لان اللغة اية لغة هي اداة للتعبير لا اقل ولا اكثر! الانسان هو المبتكر المفكر المبدع الصانع المهندس وقد يكون هدا الإنسان يتكلم بالصينية أو اليابانية او الفرنسية او الإسبانية وهويستعمل في ابداعاته نلك الأداة ااتي نسميها اللغة اي اداة التعبير !
كل الاختراعات العلمية والتقنية اتت من الغرب اما العرب ماعدا الشعر لم باتوا بشيء علمي! الخظارة العربية الاسلامية شهدت ابتكارات فؤ الفلك والجبر والرياضيات ولكن كل فطاخلة هده كانوا مسلمون غير عرب! البيروني الخوارزمي ابن سينا إلى غير دالك ليسوا بعرب! فمادا للعرب ان بنبجحوا به! كفاكم من اللغط لان هدا جهل منكم بالوعي وتلاطلاع على حظارات الدول الأخرى. . ليست اللغة وانما الإنسان هو المبدع المخترع كفاكم من تصييع الوقت المغرب له هوية خاصة ليست عربية فقط عليكم ان ان تحترموا مشاعر الشعب المغربي.
23 - حمزة الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:51
إن مشكل الطلبة في الجامعة هو محفزات الرغبة في متابعة الدراسة الجامعية من آفاق مستقبلية( شغل، تكافئ الفرص، رؤية واضحة لتكوين الجامعي و ما يتطلع له مشروع الدولة ) ففي كليات الآداب خاسة المسالك التي تدرس باللغة العربية تعرف عزوف مبكر عن اتمام الدراسات الجامعية لهزالة العرض المحفز على اتمام الدراسة و إلى الوضعية الاجتماعية لأبناء الشعب الحقيقي و ليس لأبناء الطبقة الميسورة كفا خطابات شعبوية. أيها الوزاراء المارون بين الحكومات المتعاقبة خذوا ما شئت من هذا الوطن و انصرفوا و لن تجدوا وطنا كالمغرب ...
24 - ملاحظ مغربي الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:51
ابناء الشعب المغربي هم ايضا لهم الحق في تعليم جيد وفي المستوى..
أبناء الطبقة الكادحة في المغرب يفرضون عليهم التعريب بينما قادة الاحزاب السياسية وابناء الوزراء والطبقة البورجوازية كلهم يتابعون دراستهم باللغة الفرنسية والإنجليزية في الجامعات والمعاهد الاروبية، وفي المدارس الخصوصية بالمغرب ..
25 - agadir الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:58
زودو الأقسام لتعليم اللغات العالمية أوباركة من التسييس ﻹقصاء من تريدون وةالدفع بالآخر.. لأن تدريس المواد يجب أن يكون باللغات الرسمية في البلاد اللغات الأجنبية تعلم في أقسام اللغات .إذا كنتم تريدون التقدم و التطور ليس بلغات الغير لأنه لايمكن بترك الهوية و الثقافة فقط بتحويل المصطلحات الأجنبية إلى لغات الأم إن كنتم تريدون الخير للآخرين أما أنا أرى أن البعض لا يستطيع الدراسة بالعربية و يريد الفرنسية والإنجليزية لأنها الأسهل بالنسبة إليه
26 - Rymdengmail الجمعة 19 أبريل 2019 - 01:07
English pliz
Wallah English internationellt
27 - ابن حمدون :اجتراح الاقتراح الجمعة 19 أبريل 2019 - 01:08
مساهمة في النقاش العملي والنظري؛فإنني أقترح تدقيق صياغة الفقرة المثيرة للجدل،الواردة(بالنص أو بالإحالة) في المادة 31 من مشروع القانون الإطار لمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي،على النحو الآتي:"""إضافة إلى اللغتين العربية والأمازيغية،يتم إعمال مبدإ التناوب اللغوي وفق الصيغتين التاليتين:
1)التدريس بلغة أولغات أجنبية لما لا يقل عن نصف المضامين والمجزوءات من المواد غير المندرجة في حقل[حقول]العلوم الإنسانية[والدين والآداب]،ولا سيما من المواد العلمية والتقنية والمهنية في السلك الثانوي التأهيلي،ولما لا يزيد عليه(على النصف)منها في السلك الإعدادي،وحسب الحاجة الملحة في التكوين المهني في السلكين المذكورين؛غير أن شرط التسقيف بالنصف في السلك الإعدادي يمكن تجاوزه لفائدة الخمس على الأكثر من تلامذة هذا السلك يتم انتقاؤهم بناء على رغبتهم وقدراتهم؛
2)الاستئناس بمصطلحات علمية [معزولة]بلغة أو لغات أجنبية في السنة الختامية من السلك الابتدائي."".فالتسقيف بالنصف في السلك الإعدادي ضروري لتفادي الهدر المدرسي، وإلغاؤه لفائدة الخمس على الأكثر من تلامذة هذا السلك يبقي إمكانية المسالك الدولية فيه.
28 - تك فريد الجمعة 19 أبريل 2019 - 01:08
الانجليزية ليست بلغة وهي لهجة جرمانية وايست لغة العام والدول التي تدرس باللغة الانجليزية تفرض رسوم دراسية خيالية علي مواطنيها وخاصة في التخصصات العلمية والتقنية وما بالك بالرسوم الدراسية علي الطلبة الاجانب.
29 - مروان الجمعة 19 أبريل 2019 - 01:11
راه ماشي لخاطرو مسكين الاستعمار الفرنسي لازال موجود سمعت في احد الاخبار ان فرنسا لازالت تجني من 14 دولة افريقية 500 مليار دولار سنويا ضرائب وصفقات واستغلال تروات من بين هده الدول المغرب
30 - saidr الجمعة 19 أبريل 2019 - 01:13
قم للمعمّر وفه تبجيلا كاد المعمرأن يكون رسولا
31 - حمو الجمعة 19 أبريل 2019 - 01:22
تسقطَون فشلكم في مخططتكم على اللغة العربية و اسقطتم كل العوامل الاخرى المتحكمة في تحسين مردودية التربية والتعليم. اللوبي الفرنسي واذنابه بالوجه المكشوف وبلا حياء اعداء للغة العربية بحجج ومغالطات واهية. مرة النزوا إلى استعمال الدارجات وتارة اخرى القفز إلى تركة الاستعمار. اذا لم تستحي فاصنع ما شئت.
32 - Mohammad الجمعة 19 أبريل 2019 - 01:30
أولا قبل كل شيء يجب ترجمة المقررات الجامعية العلمية باللغة العربية وتدريس اللغة الانجليزية في المؤسسات العلمية (4 ساعات كل أسبوع ).بعد دلك يمكن تقييم مستوى الطلاب في المواد العلمية واللغة الإنجليزية
. أما لكي تصبح العربية لغة عالمية على الأنظمة العربية أن تستثمر في البحت العلمي وان يساهموا في الحضارة.
33 - جريء الجمعة 19 أبريل 2019 - 01:42
كلام صحيييييح للاسف.
العرببة ميتة للاسف.
انا ابناءي سؤعلمهم اللغة الفرنسية و اللغة الانجليزية.
اللغة العربية خاصها الرجال للينوضو بها،
هاد الساعة مكينشاي، كلشي بايع الماتش، من الكبير حتى الصغير و في جميع الدول العربية، الا القلة القليلة
34 - zoghbi الجمعة 19 أبريل 2019 - 02:41
هذا السيد يريد ان يقود المغرب الى المجهول...المستفز والمثير هو من يكون هذا الشخص حتى يفرض على 40 مليوز مغربي قرار الفرنسة ؟ من انتخبه ؟ من يمثل ؟ حتى الحركة الشعبية بدأت تتبرأ منه ، وقد سمعنا أوزين ينتقده بكونه لا يمثل الحركة الشعبية...يا سيدي هذا قرار خطير يهم 40 مليون مغربي...أجروا استفتاء لتعرفوا راي الشعب ! لا تلعبوا باجيال المغاربة !!
35 - مواطن غيور الجمعة 19 أبريل 2019 - 03:04
ان من يدافع عن تدريس المواد العلمية باللغة العربية وهو يعلم تخلف العرب عن الركب العلمي والتكنولوجي، هو من يخدم الاستعمار، لان هذا التعصب للغة بحجة الهوية الغير منطقي، لن يزيدنا الا تخلفا، وسنبقى شعبا مستهلكا تابعة للغرب.
ماذا استفدنا اكثر من 30 سنة من التعريب، الا تدني في المستوى و اندحار المنظومة التعليمية عالميا الى اسفل الترتيب.
اذا اردنا ان نعطي لأنفسنا فرصة الالتحاق بالركب العلمي والتكنولوجي، ان ندرس المواد العلمية بالفرنسية، عاجلا، على نعطى أهمية اكبر للإنجليزية منذ التعليم الاساسي لكي نتمكن من جهة، من تتبع المستجدات التكنلوجية والعلمية في العالم، ومن جهة، اخرى امكانية تدريس، في المستقبل القريب، المواد العلمية باللغة الانجليزية.
36 - Kmani الجمعة 19 أبريل 2019 - 03:12
تدرسون اولادكم الانجليزيه. وتعلموننا لغه المستعمر السابق. الايله للانقراض. لو كان الأمر بيد اولاد الشعب لفرضت الأمازيغية والعربيه. والانجليزيه للعلوم والانفتاح على العالم.لمادا لا تعطونا الاختيار .ونختار اللغه الاجنبيه كما تفعل امريكا وأوروبا.شخصيا لا احبذ أن يقرر وزير أو برلماني في مصير اولادي.
37 - احمد الجمعة 19 أبريل 2019 - 03:24
- الفرنسية لغة فكر تنويري فرضت نفسها في العديد من الدول هي الاخرى لقد تجدرت هي لغة القوة الاقتصادية والثقافية يتبشث بها الاغلبية الساحقة من الطبقة البورجوازية والمثقفين لانها تمثل التحضر والرقي مثلها مثل الانجليزية
- من غير المعقول التراجع عنها سنعود تدرس في التعليم الخاص لانها هي الباب نحو سوق الشغل اولا ونحو التحرر من قيود التخلف ثانية
- لانه من غير المعقول ان نهدم ما بني في ازيد من قرن من الزمان كله قفزات في شتى الميادين.
- سنكون مخطئين ان خرجنا عن سياق الفرنسية لان العربية نتعلمها رغما عن انفنا في المنزل والا في الشارع والا في المدرسة .
38 - محمود الجمعة 19 أبريل 2019 - 03:52
من المهم تعميم الفرنسية على جميع فئات المجتمع المغربي ككل لان من له الغيرة على بلاده سيسعى في هذا الاتجاه الذي فرض ويفرض نفسه ، لان جيل ما بين الأربعينات والخمسينات كان رائعا ثم اتى جيل ما بين الستينات والثمانيات لم يكن اقل روعة في المستوى المعرفي .
لكن لما تم وتوسع التعريب بدا المستوى ستدنى تدريجيا على خلاف الذين توجهوا نحو التعليم الفرنسي سواء داخل البلد او خارجه استفادوا في الولوج لوظائف مهمة.
من جهة اخرى لا داعي للرجوع الى الوراء ما دمنا تشربنا من معين الفرنسية في عز التاريخ لأزيد من مئة سنة.
39 - السافوكاح الجمعة 19 أبريل 2019 - 03:58
اكبر جريمة ترتكب في حق الشعب المغربي هي فرنسته ..تتحالف قوى الشر من بربريست وفرنسا بخارجيتها ووزارة دفاعها مع عملائها بالمغرب من اجل فرنسة التعليم ! كل ذلك لان اللغة الفرنسية في تراجع مستمر في العالم..ثم لان البربريست يعادي العربية عن جهل وعرقية مقيتين...رغم كل هذا المكر ، نقول لهم النصر للعروبة بلا ريب ، "ولا يحيق المكر السيء إلا باهله "..
40 - joe الجمعة 19 أبريل 2019 - 04:22
العالم كل تتحكم في علومه الإنجليزية ,فالأفضل ان يترك الاختيار لطالب اما الإنجليزية او الفرنسية حتا يكون نوع من التكافء والعربية رمز الوحدة لا يمكن غض الطرف عنها.
41 - مواطن حر الجمعة 19 أبريل 2019 - 04:50
في سنة 1912 وقع المخزن معاهد الحماية مع فرنسا وتعني أن المغرب أصبح ملكا لفرنسا ولا زال هدا ساري المفعول وما على الشعب المغربي إلا التفكير في كيفية التخلص من هدا المشكل ومن تسبب فيه من بدايته يسترجع حريته واستقلاله وهويته من أيتام فرنسا أولا وفي مقدمتهم النضام المخزني .
42 - ح س الجمعة 19 أبريل 2019 - 05:29
علينا أن نفرق بين لغة التدريس في بلدنا كبلد مستقل منذ ما يزيد على 60 عام وله تاريخ وحضارة حيث تعتبر جامعة القرويين من أقدم الجامعات في العالم والتي كانت تدرس بها مختلف العلوم ،وبين الانفتاح على لغات أجنبية حية تفرض نفسها في عالم البحث العلمي أو التجارة والمال أو الجوار أو لها نوع من التواجد داخل المجتمع اما بحكم الاستعمار أو الاختلاط والهجرة...
علينا إذن أن تفرق بين لغات البحث العلمي واللغة الوطنية التي ترمز إلى الهوية الوطنية .
لماذا علينا أن نكون مدرس في لغة أجنبية ليدرس لأطفالنا بعد تعلمهم تلك اللغة بأحد معاهد التكوين المهني والحرف التقليدىة
تسمية المبرد= lime والمغزل broche!؟.
قد يحتاج الفرد الكلام باللغة الأجنبية إذا هاجر إلى ذلك البلد الذي يتكلم أهلها تلك اللغة قد تكون إسبانيا أو ألمانيا أو فرنسأ uk او usa...و إذا التحق بأحد معاهد البحوث العلمية هناك .
بعد الاستقلال في غياب تواجد الأطر الوطنية من الممكن أن تدرس المواد بلغة البلد المستعمر .
في بولونيا مثلا وكوريا الجنوبية والبرتغال واسبانيا التدريس بلغة البلد ....وبدون عقدة نقص....
43 - انتهت صلاحيتها الجمعة 19 أبريل 2019 - 05:56
السلام عليكم،
الفرنسية انتهت صلاحيتها.
اذا ارتم استعمالها كهواية او فوق « الشبعة» فذلك شأنكم، اما فرضها على الشعب المغربي الأبي، فلا و لن تفلحوا.
الشعب يريد مغربة وتعريب التعليم من الحضانة الى الجامعة. هذا هو معنى الاستقلالية و عزة الذات.
و السلام
44 - Chouaib الجمعة 19 أبريل 2019 - 06:32
يا أيها الوزير إعلم اننا نرفض مقترحاتكم اللغوية وندعوكم الى تعليم باللغة العربية وإن كان لك شك فالإستفتاء هو الفصل بيننا إن كنتم تؤمنون بالديموقراطية.
أما إن كنتم تتلقون الأوامر من ماما فرنسا فهذا موضوع آخر.
45 - سندباد الجمعة 19 أبريل 2019 - 07:07
ولكن لماذا ضيعنا اجيالا بسياسة التعريب لماذا هذا العبث في السياسة . وزيادة على هذا فدراسة العلوم ينبغي ان تدرس باللغة الانجليزية .لان الفرنسية في اندثار ويلا فتي غير فرنسا وبعض الدول الافريقة الفقيرة فانها لا تغني من فقر ولا تسمن من جوع.
46 - من فرنسا الجمعة 19 أبريل 2019 - 07:24
وما هو البديل اذا ما علمناش المغاربة بالفرنسية؟ لغتنا الام تمازيغت اوالدارجة لهجات ناقصة مصطلحات تعليمية ادبية وعلمية، واللغة العربية لا تصلح حيت ناقصها المصطلحات العلمية زيد على انها ليست اللغة الأم اللي كنهضرو بها ف ديورنا وعاد لغة قديمة بزاف لم تواكب التقدمات البشرية الحالية زيادة على انها صعبة ومبهمة وقواعدها شبه مستحيلة للي ما خلقوش ف دولة عربية، كيبقى الاختيار هو بين اللغات الأوروبية والفرنسية والانجليزية هما الاحسن للمغاربة اولا لان فرنسا تتعطي الفيزا للمغاربة اللي تيديرو دراسات عليا ف فرنسا، و حتى من الناحية ديال الخدمة الفرنسية كتوكل الخبز في المغرب، الانجليزية هي لغة علم بامتياز وكل الدراسات العلمية والابحاث كتخرج بالانجليزية وخا يكون العالم اجنبي ولكنها ف نفس الوقت ما كتوكلشي الخبز في المغرب فحال الفرنسية، على داكشي خصنا بديل واقعي بدل الانتقادات الخاوية العامرة غير بالانحياز العاطفي او الديني، مصلحة اولادنا فوق كلشي وكفانا من كلام المقاهي
47 - جيلالي الجمعة 19 أبريل 2019 - 07:25
و الله هنا في فرنسا يعتمدون على الانجليزية و انتم لزلتم كديل الكلب .اذا تحب الفرنسية اذهب و عش في فرنسا.
48 - واو الجمعة 19 أبريل 2019 - 07:38
كان عليك الدفاع عن العربية ياوزير.
اللوبي الفرنكفوني الفاسد سيدمر البلد ثقافيا.
الشعب هو الذي يقرر و ليس امثالك.
49 - Hassan Marocain الجمعة 19 أبريل 2019 - 07:54
اللغة هي ادات للتواصل لا فرق بين العربية ولا الفرنسية ولا الانجليزي الا في قيمتها في الاوساط العلمية والاقتصادية ولغة مولير فعالة ونجعة في المغرب بينما الانجليزية هي من اكثر اللغات استعمالا على المستوى الدولي لكن على المسؤولين توفيق في توظيف جميع هذه اللغات في مسار التعليمي المتعلم لانها كلها مهم لكن كل منها حسب ضرورتها الملحة في الحياة العادية والمهنية
50 - passager الجمعة 19 أبريل 2019 - 08:11
bonjour:
ne oublier pas que la langue des sciences est l'anglais
, mais aussi le niveau des français aussi est important
51 - حافض الجمعة 19 أبريل 2019 - 08:12
ضعف النضام التعليمي في المغرب راجع إلى المحتوى المقدم في المقررات. يجد الطالب عندما يتخرج أن ما درسه في الدراسة لا علاقة ما وجده في الشغل.
52 - عبده الجمعة 19 أبريل 2019 - 08:18
بعد اكثر من نصف قرن من الاستقلال نجد انفسنا وللاسف امام جيل من ابنائنا يدافعون باستماتة عن لغة المستعمر.تحقق الامم ذاتها اليوم من خلال الاختراع ويتقنه حى الصم البكم.أي دون ان يتقنوا لغات عالميةأو غير عالمية..إن الدفاع عن لغة الاخر تكريس للاستسلام.والعبودية وثقافة الاخر وإهمال متعمد لهويتنا وشخصيتنا .لماذا لا تدفعون بحركة الترجمة وتطورون معاهد العلوم والبحث بلغاتنا ويكون الاساس مزاحمة الكبار في إنتاج القيمة المضافة بلغاتنا وليس بلغة الاخرالذي يصفق لنا مستصغرا لنا ..
المشكل ليس لغويا المشكل تقني لا أل ولا أكثر.أنتج الجديد بقيمة مضافة وسيأتيك العالم طالبا ودك.كيفما كانت لغتك.لا نحتاج كثير براهين.أنظر حولك أيها "الوزيييييييير "فتجد الناس يرغبون في تعلم الصينية .لأنهم ببساطة بارعون في الاختراع ونحن نبرع في الخطب وذاك خطب جلل.
53 - Mohamed الجمعة 19 أبريل 2019 - 08:21
كفى من التعريب...نريد تدريس ابنائنا باللغات الاجنبية العالمية الانجليزية و الفرنسية....
54 - افلاطوني الجمعة 19 أبريل 2019 - 08:55
يجب التمييز بين لغة تدريس العلوم الحقة ودراسة اللغة والتحليل الدي تقدم به صاحب المقال لا يخلو من اهمية على اعتبار واقع الطلبة في التعليم العالي حيث يعيشون تمزقا لغويا ناتج عن العجز على التمكن من لغة غالبا ما تخلق لهم متاعب على اهميتها.
55 - Bernoussi الجمعة 19 أبريل 2019 - 08:58
Notre ministre est dépassé par les événements. Il en est encore à s'accrocher à une langue de seconde zone. Au lieu de renforcer l'enseignement de l'anglais comme langue internationale servant à la publication des articles de recherche fondamentale, au commerce international, à la diplomatie etc mais dans les zones rurales comme dans les villes , au lieu de consacrer plus de moyens à améliorer la formation des enseignants, à allouer plus de moyens à la recherche développement, à adapter le contenu des enseignements aux exigences d'un savoir constructif sans se soumettre à la langue de l'ex colonisateur. C'est son aliénation à travers sa formation francisée qui le pousse à ne pas regarder ou voir plus loin que le bout de ses chaussures.
- qualité de la formation des enseignants
-qualité de l'enseignement
- égalité des chances pour tous ( privé_public et villes_campagnes
recherche et développement
renforcement de l'enseignement de l'anglais pour élargir les perspectives des étudiants
56 - ماذا ننتج وبأي لغة الجمعة 19 أبريل 2019 - 09:18
كَمَُ الانتاج العلمي السنوي الجديد بلغة ما هو الدي يفرضها
فحتى الاخبار اليومية لم تعد تتكلم إلا عن الحروب لسبب بسيط هدا هو إنتاجنا الحالي بالعربية والانتاج الوفير
وحتى السلاح الدي نتعارك به إنتاج بغير العربية
57 - مغربي الجمعة 19 أبريل 2019 - 09:38
بحال بحال كلهوم لغات المستعمر لا العربية ولا الفرنسية.....
58 - مواطن الجمعة 19 أبريل 2019 - 09:44
قمة الذل كل دولة تفتخر بلغتها و إحنا عندنا بحال هذا الكلب المفرنس من خدام فرنسا إذا أي هو الاستقلال الذي تفتخرون به ؟؟!!
عيد الاستقلال لا فائدة منه ما دامت هذه الدولة مستعمرة
(كنتم خري أمة أخرجت للناس) كنتم في الماضي.
و اليوم انتم عبيد و العياد بالله
59 - sidiyahya الجمعة 19 أبريل 2019 - 09:51
يكفي حضور سفير فرنسا في هذا اللقاء .لتتأكدوا أن ما فعله هذا الوزير ومن حوله هو أحد أوجه فروض الطاعة والولاء لفرنسا . الاستقلال الثقافي لم يُحقق بعد في هذا البلد.
60 - غيور الجمعة 19 أبريل 2019 - 09:52
غريب ان تسمع من مواطن عادي تخلف به الركب وعاش على هامش الحياة العادية وتقطعت به السبل المادية والتقافية والعلمية. ان العربية لغة العلوم والتكنوجيا المتقدمة.!!!! اليس هذا بهتانا مفتري !!!!؟؟؟
من اين لها في العلم نصيب ماذا صنعوا العرب ليلقبوه بلغتهم ؟ ما موقع العرب في التطور العلمي والبحث والتصنيع .
وياك أيها القاريء ان تقول كانوا و كانوا وكانوا !!!.كان فعل ماضي أريني الآن كيف اصبحوا. لتبقى لغة العلوم بدون منازع هي الإنجليزية. فل نمتطي الفرنسية ريتما نكون مؤهلين لركوب الإنجليزية.
61 - CI ALY الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:00
Adoptez l'Alphabet phénicien qui était l'écrit de Carthage, de tout le Maghreb et le Moyen Orient et de la Grèce et de là vers l'Occident via Rome. L'intérêt de cet alphabet et de nous libérer complètement de ce l'Alphabet dit arabe qui n'est en fait
à l'origine une invention destinée à servir la religion des anciens chrétiens arabes pour échapper à l'emprise de la Rome devenue chrétienne elle aussi. Ce même alphabet a été capté pour servir une nouvelle religion, l'Islam
on adoptant l'alphabet phénicien on peut accéder à toute la science moderne, on peut intégrer le parler local ou autre; et redémarrer une nouvelle base linguistique moderne
62 - سيرة مقهور الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:03
أنا من بين ضحايا التعريب القسري -
أولا لأني أمازيغي ---- تطلب مني سنوات من الجهد في صغري ( المسيد + الابتدائي ) فقط للتعرف على لغة أجنبية وهي اللغة العربية حيث تصتدم عندما تجد قطيعة كلية بين لغتك الأم الأمازيغية لغة المنزل والعائلة والسوق والشارع ولغة غريبة مصطنعة تغير فيك كل ما هو فطري من حرية وابداع وتعبير وحياة طبيعية مع المحيط الى ماهو ملقن معقد يبعدك عن الواقع وينغمس بك في اللامفهوم والامعقول وهنا يبدأ مسلسل البؤس اللغوي والهوياتي اللامنتهي .
ثانيا بعد سنوات من الضياع في تعلم اللغة العربية وتعلم المواد العلمية وجميع المواد الأدبية بهذه اللغة مع قليل من اللغة الفرنسية حصلت على شهادة الباكالوريا علوم رياضية أ عربية بميزة مستحسن ( الرياضيات وليس الرياضة) كانت الصدمة عندما لم ألج أي معهد ولا أي مدرسة والسبب كان عائق اللغة ضيعت سنة بيضاء في البحث عن المخرج (وكنت على وشك الاصابة بصدمة نفسية للاشارة هناك من أصدقائي من نفس الفوج أصيبو بمرض انفصام الشخصية بعد الباكالوريا ) وانتهى بي الأمر في التسجيل في الجامعة اتنقل بين الشعب العلمية والأدبية حتى حصلت في ضرف ست سنوات على اجازة في ال
63 - سعيد،المغرب الأقصى الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:10
أجب إن كنت مسؤولا لماذا لم تواصل (بفتح الصاد،مبني للمجهول) الدراسة بالعربية في التعليم العالي،لم تواصل الدراسة بالعربية في التعليم العالي،لأنها كانت ستنجح نجاحا باهرا،حتى يقال ألا ترون أنه لا مفر من التدريس بلغة غريبة يقصدون الفرنسية،و هذا ما تقول به بمباركة السفارة الفرنسية،لقد نجح أعداء الأمة حتى الآن في إفشال التعليم لكن الحرب جولات و صولات و سينتصر الشعب في نهاية المطاف،
64 - مار الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:11
هل سمعتم يوما عن دولة تقدمت في شتى المجالات باستعمال لغة الغير (الصين، اليابان، الدنمارك، النرويج) كما أن اللغة العربية كانت لغة العلوم في العصور الوسطى حتى القرن الثامن عشر عندما قامت الدول الأوروبية بالاستغناء عن اللغة اللاتينية و اهتمت بلغتها الاصلية كالفرنسية و الانجليزية و الاسبانية و البرتغالية كما أن اللغة العربية ليست عاجزة عن تعريب المصطلحات العلمية بل نحن العاجزون و عقولنا هي العاجزة عن تطوير لغتها كما ان كثرة اللغات تشتت عقل الطالب (الابتدائي و الاعدادي و الثانوي بالعربية و أغلب الجامعات بالفرنسية و ان اردت الدكتوراه فعليك بالانجليزية) الى متى سنبقى نبحث عن أي لغة نستعمل و لغتنا كفيلة بنفعنا و نفع بلادنا كما ان المشكل هو مشكل مناهج و اساليب التدريس و ليس اللغة(بعض الاساتدة عندما يستعصي عليهم شرح شيء في الفيزياء او الرياضيات كانو يحاولون تبسيطها بالعربية لكي يفهمها التلاميذ و كل من درس في المدارس العمومية يعلم هذا لا يجهله الا من درس في فرنسا
65 - علي الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:16
مالكم لا تفقهون اقرؤوا جيدا المقال واجيبوا عن الأسئلة التالية يأتيكم الجواب؟ من نظم اللقاء؟ من موله؟ في اي مؤسسة يدرس ابناء الوزير؟ لماذا سندرس بالفرنسية وليس الإنجليزية وهي اولى؟ اقرؤوا كلام الوزير وغيره حول مخرجات التعليم، في نهاية المقال، انه إعداد جيل مفرنس يخدم مشاريع الوزراء وشركاتهم و معاملهم، ماذا بعد التدريس بالفرنسية؟ هل سنتقدم كفرنسا أو اليابان مثلا؟ هل حاجتنا للفرنسية أكثر ثقافيا أم للعربية؟
66 - مومو الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:19
نحن كمغاربة نرفض حديث أمزازي عن مسألة تهم هويتنا و مستقبلنا، لأننا لم نصوت له. أمزازي لم يكن ينتمي لأي حزب أيام الانتخابات و لم يترشح لها و لم يصوت له أحد، بل قد جيء به ليشغل منصبا حساسا في الحكومة ضدا في رغبة الشعب.
يحق لأمزازي إبداء رأيه كمواطن فقط، لكننا نرفض أن يتحدث باسمنا لأننا لم نوله علينا.
67 - sana lbaze الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:30
كيف يحاربون اللغة الفرنسية - كما يزعمون - وهم فرنسيون بلباس عروبي؟. إن محاربتهم للفرنسية تعني محاربتهم لأنفسهم ولأبنائهم المفرنسين. إنهم كاذبون منافقون ويريدون منا أن نصدقهم ليستمروا في تعريبنا - وليس تعريب الفرنسية - كما كانوا يفعلون مند القرن العشرين إلى اليوم في القرن الواحد والعشرين. إن المغرب لو لم يكن إفريقيا أمازيغيا هويته ولغته الأولى والأصلية هي لغتنا الوطنية الأمازيغية لما دعا هؤلاء إلى التخريب والتعريب. لأن الذي يهمهم - والذي يريدون - هو قتل واغتيال الحضارة الأمازيغية والهوية الأمازيغية ولغة الشعب المغربي الأمازيغية، ليس إلا. وإلا فالعربية لا تهمهم والفرنسية تهمهم. فهم لا يدافعون عن العربية وهم لا يحاربون لغتهم الفرنسية التي هم منها إن لم نقل هي كذلك منهم على اعتبار إنهم ورثة اليوطي وحفدته. واليوطي هذا - كما نعلم - كان عربيا أكثر مما هو فرنسي، وهؤلاء - خلفه - الذين يدعون أنهم يحاربون لسانهم الفرنسي الذي جعل منهم حكاما ووزراء وعلماء - علماء التعريب وحكامه ووزراؤه طبعا - هم فرنسيون أكثر مما هم عرب. فكيف يحاربون اللغة اليوطية وهم خلف اليوطي وورثته. ..
68 - Maatouk الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:45
Un ministre doit avant tout respecter la constitution de son propre pays
Jamais un ministre français ne mettre une langue étrangère avant la langue française
69 - الفئوي من المهد إلى... الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:53
60 سنة بعد الإستقلال لم نرق إلى إيجاد لغة موحدة نتعامل بها في جميع المجالات و في مختلف المستويات إسوة بكل الدول المتقدمة. طالما افتقدنا هذه اللغة الموحدة التى تمكن جميع المغاربة من تراكم و تبادل المعارف و التجارب و الكفايات من مختلف المصادر سنبقى شعب بدون هوية لغوية و ثقافية و وطن قابل للاندثار. يجب أن نتحلى بالشجاعة الحضارة الازمة و نختار لغة واحدة تمكن الام من فهم مشكل "مقاومة المضادات الحيوية" و مناقشته مع جارته و طبيبها و ابنها الطالب في كلية الطب... و إلا سيبقى التعليم فئوي و تمييزي حتى في اجتياز مباريات الولوج إلى مناصب عليا
70 - عبدالله عبراوي الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:59
سلاخ المواطن في هده الضروف هي اللغات الحية فرنسية انجليزية وصينية من اجل كسب لقمة العيش لان المغاربة يقرؤن من اجل الخبز وان اعتمد على العربية او الامازيغية فمصيره هو مصير من سبقه نعم للغات الحية حتى نتجنب الضياع الشامل
71 - عبدالكريم المزواري الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:03
بسم الله الرحمن الرحيم
عربوا التعليم العالي وتنتهي المشكلة
72 - لحماق ولهبال الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:13
و اش 30 عام مقدرتوش تعربو التعليم العالي والتقني وتحلو المشكل طاقات ضاعت فلخوى الخاوي واش تأهيل المهني كيقرى الخياطة بالفرنسية واش بغينا نعلمو الخياطة ولاالخياطة بالفرنسية ودابا بغينا اللغة العربية أو الشلحة هي اللغة الثانية والثالثة إختيارية في الإعدادي والرابعة إختيارية في الثانوي عاشت لغتنا العربية والشلحية
73 - مغربي عادي الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:20
لنتخيل وزيرا فرنسيا يدافع عن التعليم باللغة العربية في فرنسا و بحظور مؤسسة مغربية! هل توقفتم عن الخيال أو رفض عقلكم تخيل العدم!!
في نضري لقام الشعب الفرنسي بتعليق وزيره من مناطق جد حساسة بجسمه و ستلاحقه حتى تهمة الإرهاب و الخيانة.
الأمم لا تتقدم بدون هوية!
أعطوني إيب بلد متقدم دون عصبية قومية !
74 - السافوكاح الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:31
الى سنا اباز :
لا التفت الى اوهامك وكرهك للعربية ..لكن ما يثلج صدري ويشفي غليلي انك وامثالك تتحدثين - صاغرة ذليلة - بلغتي العربية ..ويكفيني ذلك ..وهل تريد لغة تكثر من ذلك ؟
75 - حميد الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:33
السلام عليكم، عندي بعض الملاحظات
1: كيف تطلبون من وزير ان يدافع عن لغة الدستور و هو يدرس ابنائه في ثانوية ديكارت
2- اذا رغبتم في ردم الفجوة فيجب ان تعربوا المواد العلمية في الجامعات عوض اعتماد الفرنسية في الثانويات
3- متى كانت اللغة الاجنبية مقياسا لتقدم الدول بيما فيها الانجليزة كمثال: كوريا الشمالية، كوريا الجنوبية، اليابان، روسيا.....الخ
76 - شاهد من أهلها الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:38
إتقوا الله في هذا الشعب المسكين الذي لا زال يعاني من سياساتكم المتخلفة و "المُأدلجة" منذ استقلال هذا البلد العزيز... أبناء الشعب لم يعودوا يتقنون لا العربية و لا اللغات الأجنبية... المشكل في طبيعة البرامج و طرق التدريس و الغلاف الزمني للتدريس وكفاءة معظم الأطر التربوية إضافة إلى كثرة العطل و الغيابات في بداية و نهاية الموسم الدراسة.
77 - مغربي حر الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:38
كان أولى بالسيد الوزير ان يهاجر الى فرنسا ويستقر بها، لان في كلامه ليس فيه ولاء للمغرب،،، لانه وبكلامه هذا يدلل على نفسه انه فرنسي اكثر من الفرنسيين،،،،ثانيا، كيف لوزير في حكومة المغرب ان يجرا بشرب دستور المملكة عرض الحائط،،، وهو من استوزر على أساس هذا الدستور، وعينه الملك،،،ثالثا، كيف لشخص مثله ان لا يستحي ويتنكر لكل هذه الامور الأخلاقية والواجبة،،،،،رابعا، ليس غريبا عليه كل هذا اذا ماعرف الشعب المغربي هو ابن من ؟ انه ابن كوميسير سنوات الرصاص، اليد اليمني للبصري،،،،،خامسا، هل تتذكرون انحناءته امام الملك عند تعيينه وزيرا للتعليم، وكم جرت عليه من انتقادات! انها كل شيء الا الإخلاص لله والوطن والملك
78 - المغرب بلدي الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:43
الله ظهر الحق و زهق الباطل، أمزازي يقولها بعظمة لسانه: ويرى أمزازي أن طلاب المسالك العلمية يعانون من شعور حقيقي بانعدام الأمن اللغوي، و قال أيضا:ففي الوقت الذي كانت فيه البلاد تتوفر على أطر يتقنون اللغة الفرنسية، اليوم واحد فقط من بين ثلاثة طلاب قد يتقنها بشكل جيد، إذن تلقين العلوم باللغة الفرنسية ليس هو الحل أيها الوزير المستهتر و المتحاذق، الحل هو التعليم العالي العلمي و التقني باللغة العربية و تأهيل أساتذة التعليم العالي للتدريس بالعربية و إنشاء مؤسسات مختصة و وضع برامج و مناهج فعالة لتعليم اللغات الأجنبية إن لم تكن لك أهداف أخرى أو تدافع عن أجندات خارجية بمعية أشخاص آخرين.
79 - يوسف الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:46
عندك الحق لقينا فجوه كبيبره لكن الحل ليس توسيع هذه الفجوه بفرنسة كل شيئ الحل اسي تعريب التعليم الجامعي وتدريس اللغات الاجنبيه الحيه لكنةعدم اتخاذتها لغات تدريس واش فهمتي !؟
80 - مصطفى الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:58
هذا موضوع مجتمعي يتجاوز صلاحيته. ليس له الحق ان ينفرد بقرار حول مسالة حساسة كاللغة. يجب احترام المنصوص عليه في الدستور. الجميع يعلم ان العربية لغة علمية بامتياز و لكن هناك اناس لا يهمم المنطق و العلم. يهمهم ما يملي عليهم. الفرنسية تجاوزها التاريخ بشهادة اهلها الذين تحولوا الى الانجليزية في مجال البحث العلمي. فرض لغة المستعمر سيكون اخر مسمار يدق في نعش التعليم في هذه البلاد الحبيبة. و يا أسفاه.
81 - ابو ايمن الجمعة 19 أبريل 2019 - 12:19
متفق مع السيد الوزير فيما يخص تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية وحبذا لو عدنا للنظام القديم في التدريس.
82 - أبو هاجر الجمعة 19 أبريل 2019 - 12:28
الفرنسية لغة انتهت صلاحيتهاو لا يستعملها حتى اهلها. هذه السلعة الفاسدة الكاسدة يريدون تصديرها لنا لنصلح بها التعليم!!!!!!?
لتتأكد انها كدلك ما عليك الا ان تسافر الى الخارج غير فرنسا وبلجيكا وستتاكد ان تعلمك لهذه اللغة كان مضيعة للوقت لانك ستصير شبه أمي إذا لم تكن متقنا للإنجليزية
83 - moalik الجمعة 19 أبريل 2019 - 12:54
أحسن تعليق هو الاقتراح ديال رقم 18
84 - فرنكوفون الجمعة 19 أبريل 2019 - 13:06
هل الثروة اللغوية الفرنسية لدى المغاربة الغير الفرنكوفيون تسمح لهم بمتابعة الدروس بلغة موليير؟
85 - alfarji الجمعة 19 أبريل 2019 - 13:44
كل ما يدرس بالجامعة في الرياضيات موجود بالعربية.
و غير صحيح اننا لا يمكن لنا مُسايرة المفاهيم الجديدة. و حتى إذا إبتكر باحثون مفهوما جديدا فإنه يناقش من طرف فئة صغيرة جدا من الباحثين المتخصصين، و يبقى في مجال البحث سِنين قبل تدريسه.

و لكم كل ما يحتاج له الباحث بالهندسة الجبرية و الهندسة التفاضلية (أصعب ما يدرس بالرياضيات).

البنيات الجبرية، الزمرة، الحلقة، الجسم. فضاء متجهي، جبر، فضاء حلقي، فضاء ليفي
زمرة التناظر
جبر المُوتِّرات، الجبر الخارجي، الجبر المتماثل
فضاء حلقي حر ، فضاء حلقي نمطه منتهي ، فضاء حلقي مظهره منتهي
فضاء حلقي مسطح ، فضاء حلقي إسقاطي
فضاء حلقي متدرج
تناظر كوسيل
نظرية السيزيجي
حلقة محلية
النظرية الكبرى لإلبرت
مجموعة جبرية
متشعب جبري
مخطط

فضاء طبولوجي
متشعب طبولوجي، متشعب املس
فضاء ليفي، فضاء ليفي متجهي
فضاء ليفي مماسي، إرتباط تآلفي
فضاء ليفي متجهي تمام، ثماتل دورام
الثماتل المفرد، الزمرة الأساسية، مثلية التوضع
أرقام بيتي و مميزة اويلر
زمرة لي، جبر لي
متشعب ريماني
فضاء مينكوفسكي
زمرة الميكانيكا الكلاسيكية
زمرة الميكانيكا النسبية
...

م م ف دكتور في الرياضيات
86 - عربي 100 الجمعة 19 أبريل 2019 - 15:54
بسم الله الرحمان الرحيم، ان جهل قيمة اللغة العربية حاضرا و مستقبلا، هو في حده عاءق نحو التقدم. فلا توجد دولة متقدمة تدرس باللغة الفرنسية.فالابحاث الجامعية في فرنسا تقام بلغة غير الفرنسية !!!!!!! ان جميع الإحصائيات العالمية بما فيها الداراسات التي اقيمت في انجلترا تشير الى أن اللغة العربية لها مستقبل يفوق حتى اللغة انجليزية فما بالك باللغة الفرنسية. ان الحل الوحيد و الذي كان مطروحا في الثمانينات هو تعريب الجامعات.
87 - استادة الجمعة 19 أبريل 2019 - 16:31
ليس العيب في تعلم اي لغة وخاصة اللغات المتداولة العربية الفرنسية الانجليزية ....واي لغة كانت فهي مكسب للتواصل مع الاخرين انا العيب في اجبار التلاميد على دراسة مواد علمية بلغة ضعيفين بالتواصل بها شفويا وكتابيا رغم اجتهادهم في المادة العلمية
ان يكون اختيار لغة التدريس مسموحا به فلا باس بدلك كما هو الشان في مؤسستنا هده السنة فانا ادرس العلوم في الاعدادي ونتائجهم جيدة عموما رغم صعوبات في الاملاء بحيث ضروري ان ينقلوا من السبورة وصعوبة في التعبير رغم الفهم الجيد للدرس .علما ان مستوانا نحن الاساتدة في الفرنسية لا باس به نبدل جهدا مضاعفا
88 - خير دين الجمعة 19 أبريل 2019 - 17:56
تخلي فورا عن لغة فرنسية وأخذ لغة أنقليزية لغة تكنولوجيا كلغة ثانية لمغرب. 250 مليون يتكمون فرنسية في عالم
89 - منقول الجمعة 19 أبريل 2019 - 18:15
نقاش اللغة عقيم لانه البديهي انك تقري المعرفة باللغة الام ديال الطفل (الامازيغية والدارجة و العربية) ؤ اي طالب علم لانه الهدف ديالك أ الدولة هو تطوير بلادك باش توصل لاعلى المراتب اما الى جيتي تقريهم بلغة تدعي انها لغة العلم ولا لان لغتك الام ما صالحاش راه يعني انك غادي تبقى ديما تابع للاخرين وانك فقط كتقريهم باش يمشيو يخدمو عند اصحاب اللغة الاجنبية وهاكدا فانت كتشجع هجرة الادمغة اسرائيل متقدمة علميا سير قلب فالانترنت غادي تلقى امتحانات الجامعات التقنية ديالهم مكتوبين بالعبرية ؤ كلشي عارف العبرية كانت اكفس من العربية لانها كانت فقط لغة دينية واللغويين كانوا يعتبرونها لغة ميتة.... سير شوف دابا العبرية فين وصلات وشنو كتنتج لمواليها
90 - المغرب بلدي الجمعة 19 أبريل 2019 - 18:41
إن الحل الذي ننتظره منذ الثمانينات هو تعميم التدريس باللغة العربية على جميع المسالك و المستويات الدراسية بما فيها الجامعة و هذا مطلبنا الأساسي و الجوهري، أما خلط الأوراق و التطبيل للغات أخرى فلا نقبل به و لا نبتغيه لبلدنا الغالي.
91 - khalil الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:50
الذي يخفيه الوزير هو ان الهدر الجامعي الذي تحدث عنه سينتقل إلى المستويات الدنيا الثانوي والاعدادي الابتدائي وتلك الطامة الكبرى .على الأقل في اليوم نوصل التلاميذ إلى الجامعة.بعد فرنسية التعليم ستزداد الأمية .
92 - الأجنبي السبت 20 أبريل 2019 - 00:00
التلميذ المغربي هو الوحيد في العالم و أضف الصين الذي يتعلم منذ الإبتداءي أربعة لغات هناك إحتمالين إما أن يصبح ترجمان أو مختل عقليا ....يجب أخذ الإعتبار في الكم الهاءل الذي يتدرسه التلميذ هذه معانات و ليس تعليم
93 - الشرقاوي ريموسي الأحد 21 أبريل 2019 - 11:17
قال ابي بأنه سمع عن الحكماء والعلماء بأن أي شعب لم يتعلم بلغتها يبقى ابد الدهر بين الحفر مذلولا ينتظر من يجود عليه للقمة العيش وما يستر به عورته واضعا لاملاءاته وكذلك الحال بالنسبة لبلدنا ورغم أن العلماء والحكماء الذين تكلم عليهم والدي يؤكدون بأن اللغة الفرنسية أصبحت عقيمة علاوة ان انها تكرس استمرار الاستعمار للبلد وان كان استعمار بالاتباع وهم من ترك وراءه وقديما كانوا يسمون والخونة وحاليا أصبحت لهم المراءة للتكلم أمام العلن بأن واحد من ثلاثة لا يتقنون الفرنسية نعم وما دنبنا نحن من هذا التخبط العشوائي في تجهيل الشعب سيما وأن الحكماء افتوا بعملية الترجمة للعلوم والمعارف وإجراء الأبحاث باللغة الام وبعد وقت وجيز ستصبح ننتج المعرفة بلغتنا ولم يعد وقتها مجالا لتعلم لغة الغير الا للتواصل معه هذا ان رغب في ذلك
94 - hoho الأحد 21 أبريل 2019 - 17:39
باختصار التعليم يتجه نحو الفرنسة شخصيا افضل ادحال الانجليوية افضل لاختصار التطريق ولجعها اخر تجربة واظن انها ستكون اكثر جحاحا في المستقبل
التعليم حاليا اصبح يتجه نخو الفرنسة لان رغبة اغلبية الاساتذة والاولياء المثقفين والطبقة الراقية .
وربما سيستمر التعريب على الاقل في البوادي(العروبية)
المجموع: 94 | عرض: 1 - 94

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.