24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | المحامي كروط: هذه "كرونولوجيا الكذب" في اتهامات "تعذيب الزفزافي"

المحامي كروط: هذه "كرونولوجيا الكذب" في اتهامات "تعذيب الزفزافي"

المحامي كروط: هذه "كرونولوجيا الكذب" في اتهامات "تعذيب الزفزافي"

أبدى محمد الحسيني كروط، المحامي بهيئة الرباط وعضو هيئة الدفاع عن عناصر القوة العمومية الذين تعرضوا لإصابات جسدية في أحداث الحسيمة وضواحيها، استغرابه الشديد مما اعتبره "إمعان المدان ناصر الزفزافي ومحيطه في الترويج لمزاعم واهية وكاذبة ثبت في جميع مراحل الدعوى العمومية، وفي كافة أطوار التقاضي، أنها تضليلية ومتضاربة، وأن الهدف منها هو تحوير النقاش العمومي والالتفاف على الحقيقة".

وردًا على التسجيل الصوتي المنسوب لناصر الزفزافي، والذي تم تسريبه مؤخرا من سجن "رأس الماء"، حيث يقضي المعتقل فترة محكوميته، والذي ادعى فيه تعرضه للتعذيب وهتك العرض خلال توقيفه، أكد كروط في تصريح لهسبريس أن "الأمر يتعلق بمزاعم كاذبة تم اجترارها في أكثر من مناسبة، وهي محاولة مجهضة للتنصل من المخالفات التي ارتكبها المعني بالأمر ضد قانون تسيير وتنظيم المؤسسات السجنية، محاولا بذلك إعادة تكرار سيناريو التعذيب لتحريف النقاش والخروج من دائرة النسيان التي دخلها هذا الملف بعد البت فيه ابتدائيا واستئنافيا".

وشدّد محامي عناصر القوة العمومية في ملف أحداث الحسيمة على أن "مزاعم التعذيب التي يدعيها ناصر الزفزافي باتت مكشوفة ولا تحتاج إلى مزيد من الدفاع أو التأكيد"، مستعرضا كافة المحطات القضائية التي قال إنها كشفت "زيف تلك المزاعم الواهية والوهمية".

كرونولوجيا الأحداث

أكد المحامي كروط أن ناصر الزفزافي تم توقيفه بمعية ثلاثة من مرافقيه بمدينة الحسيمة في 29 ماي 2017، بعدما لاذ بالفرار على خلفية صدور أوامر من النيابة العامة تقضي بتوقيفه. وقد شاركت في إجراءات التوقيف عناصر من الشرطة القضائية وفرقة الأبحاث والتدخل التي قاومها المعني بالأمر ومرافقوه، وأبدوا عصيانا وعدم امتثال مقرونين بعنف ضد عناصر القوة العمومية، وهو ما نجم عنه تعرض المعتقل ناصر الزفزافي لكدمات وجروح طفيفة في مقدمة الرأس وأسفل العين وفي الورك من جهة الظهر، وهي الكدمات التي تم توثيقها في محضر التوقيف ووقّع عليها ضباط الشرطة القضائية، كما ذيّلها ناصر الزفزافي بتوقيعه ودوّن عليها اسمه في جميع صفحات المحضر الأربعة.

واستطرد المحامي ذاته تصريحه بأن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية استمعت لناصر الزفزافي في اليوم نفسه، أي في 29 ماي 2019، وأكد في معرض أقواله أن الكدمات والإصابات التي تبدو عليه ناجمة عن عملية الإيقاف، وأنه تلقى بشأنها العلاجات الضرورية، وهي التصريحات الموثقة والمضمنة في محضر أقواله، والتي أعاد تأكيدها في 5 يونيو 2017 عندما تم عرضه لأول مرة أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

وحرصا على شفافية الإجراءات المسطرية، يؤكد محامي عناصر القوة العمومية في ملف أحداث الحسيمة، فقد حضر مسطرة الاستنطاق الوكيل العام للملك شخصيا واثنان من نوابه، كما آزر ناصر الزفزافي وباقي المعتقلين عشرات المحامين، من بينهم محامون كملاحظين، وهو ما دفع النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء إلى إجراء الاستنطاق-استثناءً- في قاعة الجلسات وليس في مكتب نواب الوكيل العام، وذلك حتى يتسنى استيعاب كافة الحضور من دفاع ونيابة عامة ومعتقلين.

وتابع "عندما استفسر الوكيل العام للملك المعتقل ناصر الزفزافي عن الجروح والكدمات البادية عليه، أكد مرة أخرى أنها ناجمة عن التوقيف، وأنه تلقى بشأنها العلاج، وأنه تلقى معاملة حسنة أثناء فترة الوضع تحت الحراسة النظرية عند الفرقة الوطنية للشرطة القضائية. وكل هذه التصريحات، يضيف المحامي بهيئة الرباط، موثقة في محاضر الاستنطاق، وكانت بحضور عشرات المحامين من هيئة دفاع المعتقلين، والذين لم يدفعوا نهائيا بأي مزاعم للتعذيب أو هتك العرض.

وبعد انتهاء مسطرة الاستنطاق، أحال الوكيل العام للملك المعتقل ناصر الزفزافي ومن معه على قاضي التحقيق، ملتمسا الأمر بإجراء خبرة طبية طبقا للمادة 134 من قانون المسطرة الجنائية، وبالفعل-يضيف المحامي كروط-شرع السيد قاضي التحقيق في استنطاق المتهم ناصر الزفزافي ابتدائيا، والذي جدد مرة أخرى التأكيد على أنه تلقى معاملة حسنة خلال فترة الوضع تحت الحراسة النظرية، وأنه لم يتعرض للتعذيب، مكتفيا بالقول إن "أحد العناصر المشاركة في التوقيف حاول إدخال قضيب خشبي في دبره نتيجة الاحتكاك خلال عملية المداهمة والتوقيف"، وهو ما دفع قاضـي التحقيق إلى الأمر بإجراء خبرة طبية على المتهـم، للتحقق من هذه الادعاءات والمزاعم.

وتابع محامي عناصر القوة العمومية في ملف أحداث الحسيمة بأنه بالموازاة مع جلسة الاستنطاق الأولي هذه، أدلى دفاع ناصر الزفزافي، ممثلا وقتها في النقيب محمد زيان، الذي كان مرفوقا بالمحامي عبد العزيز النويضي وأب ناصر الزفزافي، بتصريحات إعلامية داخل محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قال فيها بالحرف: "ناصر الزفزافي في حالة جيدة، تكلم بطلاقة لدى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وعومل معاملة حسنة وتلقى التغذية (سندويتش الكفتة)".

وبخصوص الخبرة الطبية التي أمر بها قاضي التحقيق، أكد المحامي كروط، أنه عهد بها إلى الطبيب الشرعي جمال العباسي، الذي تلقى كأي طبيب إفادات المعتقل ناصر الزفزافي وأجرى عليه الفحوصات اللازمة طبقا لقواعد بروتوكول إسطنبول، وذلك بتاريخ 8 يونيو 2017، قبل أن يخلص في تقريره الطبي إلى انتفاء أي آثار للتعذيب، وإلى أن الكدمات التي تظهر عليه، والتي بدأت تندمل، تعود لعشر أيام تقريبا، وهو ما يوافق تاريخ التوقيف الذي كان في 29 ماي 2017.

وأردف محامي عناصر القوة العمومية في ملف أحداث الحسيمة بأنه بعد انصرام بضعة أشهر تقريبا من واقعة التقديم أمام النيابة العامة، قدم المحاميان إسحاق شارية وعبد الرحيم الجامعي شكاية بالعنف وهتك العرض ضد جميع ضباط الشرطة القضائية الذين شاركوا في إيقاف ناصر الزفزافي، وهي الشكاية التي قررت النيابة العامة حفظها بعدما تبين لها أن التوقيف كان مبررا وشرعيا طبقا للمادة 124 من القانون الجنائي، وبعدما أكدت الخبرة الطبية التي أنجزها الطبيب الشرعي أن الجروح والكدمات التي تمت معاينتها تعود لساعة التوقيف، وأنه تم توثيقها والإشهاد عليها في محضر الإيقاف، وكذا الجواب عليها في محاضر الاستماع والاستنطاق أمام الشرطة القضائية والنيابة العامة.

مزاعم التعذيب..كدفوعات أمام المحكمة

أكد المحامي كروط أن ناصر الزفزافي وهيئة دفاعه اختارا، في مرحلة من مراحل المحاكمة، الدفع بالتعذيب لبطلان المحاضر، بدعوى أنها مشوبة بالإكراه، وهي الدفوعات التي رفضتها المحكمة، سواء في المرحلة الابتدائية أو الاستئنافية، معللة قرارها بأن العنف كان مبررا لشلّ حركة المتهم، وأن الإجراءات الملازمة له كانت شرعية بسبب تنفيذ أوامر سلطة قضائية، وأن تسجيل هذا العنف كان نتيجة مقاومة المتهم ومرافقيه لعناصر القوة العمومية ولضباط الشرطة القضائية، وهو ما يرفع عنه صفة التعذيب ويدخله في خانة الأعمال المبررة طبقا للمادة 124 من القانون الجنائي.

وأشار محامي عناصر القوة العمومية في ملف أحداث الحسيمة إلى أن هيئة المحكمة أضافت في معرض جوابها على هذه الدفوعات أن العبرة بالتعذيب هو أن يقع الألم الجسدي أو النفسي خلال مرحلة الاستماع إلى المتهم وأثناء سريان الإجراءات بغرض انتزاع أقوال ضده أو ضد الغير، وهي المعطيات التي فندها المتهم نفسه عندما أكد أمام المحكمة وأمام قاضي التحقيق والنيابة العامة أنه تلقى معاملة حسنة أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، باعتبارها الجهة التي أشرفت على مسطرة البحث التمهيدي.

ورغم أن المتهم ناصر الزفزافي حاول-مرة أخرى- إثارة مزاعم التعذيب خلال مناولته الكلمة الأخيرة أمام هيئة الحكم، فقد اعتبرت هذه الأخيرة عدم ثبوت التعذيب طبقا للنصوص الوطنية والدولية ذات الصلة، وقررت على ضوء ذلك رفض هذه الدفوعات والمزاعم وإدانته ابتدائيا في 26 غشت 2018 وتأييد الحكم استئنافيا في 25 أبريل 2019، يقول المحامي كروط.

التعذيب في القانون الوطني والدولي

استشهد المحامي كروط ، في معرض توضيحه للمفهوم القانوني للتعذيب، بأحكام الفصل 231-1 من القانون الجنائي المغربي، الذي يشترط ضرورة توافر عناصر أساسية ومتلازمة قال إنها غير متوفرة في حالة ناصر الزفزافي، وهي وجوب ارتكاب فعل ينتج عنه ألم أو عذاب شديد جسدي أو معنوي (أولا)؛ وأن يرتكبه عمدا موظف عمومي أو يحرض عليه أو يوافق عليه أو يسكت عنه (ثانيا)؛ وأن يرتكب الفعل في حق شخص بغرض تخويفه أو إرغامه أو إرغام شخص آخر على الإدلاء بمعلومات أو بيانات أو اعتراف بهدف معاقبته على عمل ارتكبه أو يشتبه في أنه ارتكبه هو أو شخص آخر، أو عندما يكون هذا الألم ناتجا عن التمييز أيا كان نوعه (رابعا)، مع عدم اعتبار الألم أو العذاب الناتج عن عقوبات قانونية أو المترتب عنها أو الملازم لها تعذيبا (خامسا).

وأضاف المحامي، الذي ناب عن عناصر القوة العمومية في هذا الملف، أن ناصر الزفزافي ومحيطه يعتدان بالمفهوم اللغوي للتعذيب لا بمدلوله القانوني، وأنهما لا يميزان بين العنف المشروع والمبرر أثناء التوقيف وبين التعذيب كجناية يرتكبها الموظفون العموميون، وهو ما يجعلهم يستخدمون مزاعم التعذيب بمناسبة أو بدونها، عن جهل أحيانا وعن قصد أحيانا أخرى، وذلك بغرض تحوير النقاش والطعن في سلامة الإجراءات المسطرية.

وبخصوص هذه النقطة الأخيرة، يضيف المحامي كروط، فإن ناصر الزفزافي اختار بعد مرور أكثر من 28 شهرا تقريبا على توقيفه الإدلاء بمزاعم جديدة حول تعذيبه، والحال أن السياق الزمني الحالي يتحدث عن وقائع مستجدة ومغايرة تتعلق بارتكابه مخالفات لقانون تسيير وتنظيم المؤسسات السجنية. فناصر الزفزافي، حسب المحامي ذاته، اختار الالتفاف حول جرائم العصيان التي ارتكبها داخل المؤسسة السجنية عبر تكرار سيناريو مزاعم التعذيب، كما أنه آثر الهروب من مسؤوليته عن تلك الأفعال الإجرامية من خلال تعويم النقاش وإعادته إلى نقطة الصفر في جانبه المتعلق بمزاعم التعذيب.

وإمعانا في التوضيح، أكد محامي عناصر القوة العمومية في ملف أحداث الحسيمة أن المادة 55 من القانون المنظم للمؤسسات السجنية تنص على إمكانية إصدار تدابير تأديبية في حق أحد المعتقلين لضمان الأمن داخل هذه المؤسسات، ومن بين هذه التدابير الوضع في زنزانة انفرادية (الكاشو) لمدة أقصاها 45 يوما وفق ما هو محدد في المادة 61 من القانون نفسه، وهي تدابير معمول بها في المغرب منذ عشرات السنين، وفي معظم دول العالم، ولا تنطوي على أي تعذيب أو ممارسة حاطة من الكرامة، خاصة إذا أخذنا بعين الاعتبار الفقرة الأخيرة من الفصل 231-1 من القانون الجنائي، التي لا تعتبر تعذيبا "الألم أو العذاب الناتج عن عقوبات قانونية أو المترتب عنها أو الملازم لها".

وختم المحامي في هيئة الرباط تعقيبه على مزاعم التعذيب التي أدلى بها ناصر الزفزافي بأن الأخير كان حريا به أن يلجأإلى إمكانية الطعن في القرارات المتخذة ضده أمام لجنة التأديب داخل السجون، لا أن ينبري مرة أخرى يتحدث عن مزاعم ثبت في كل مراحل المحاكمة أنها ادعاءات كاذبة فاقدة للصحة، ومجانبة للواقع، وأكثر من ذلك سبق للقضاء أن قال كلمته بشأنها ورفضها في عدة محطات قضائية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - citoyen الخميس 07 نونبر 2019 - 15:24
اعطونا شخصا او هيأة محايدة اما هذا الشخص فقد كان محاميا للدولة
لم لم ياخذ القاضي بتقرير كمجلس حقوق الانسان هذه احدي الخروقات
كفي تضليلا
2 - rabat الخميس 07 نونبر 2019 - 15:24
اعتدنا المزاعم و التدليس و الاشاعات الكاذبة من طرف اي شخص يلقى عليه القبض و يحاكم و يسجن، و نفس التدليس اعتدناه من طرف بعض محامي هؤلاء الاشخاص الذين يركبون فوق الحدث و الظهور بعد ان غابت عنهم شمس الاعلام، ليقول انه لازال موجود، حتى و لو عرف مسبقا ان قضية موكله خاسرة، بمعنى ابشع استغلال
3 - مواطن2 الخميس 07 نونبر 2019 - 15:32
قلت واكرر....كيف لموظفين ان يعذبوا شخصا لا علاقة لهم به لا من بعيد ولا من قريب.شخص وقع في قبضة القانون وتم الحكم عليه بالقانون بناء على المنسوب اليه.وللذين يريدون تضليل عباد الله يقال لهم ...تمت المحاكمة في القرن21 .قرن التكنولوجيا الحديثة التي لا تترك صغيرة ولا كبيرة الا وثقتها صوتا وصورة. محاكمة تمت بحضور العشرات من الملاحظين والاعلاميين والحقوقيين والمحامين الكثيرون منهم من خارج الوطن .كيف يعقل ان يعذب هذا الشخص من طريف اشخاص لا ناقة لهم ولا جمل في الموضوع.كيف يعقل ان يعذب شخص استقبل والده في محافل دولية مهمة.ولو كان هناك اي تعذيب لقامت الدنيا ولم تقعد من خارج الوطن.انه كلام لا يمكن ان يستقيم لكل ذي عقل سليم.الزفزافي يمكنه انتظار" العفو الملكي فقط " وبدون مزايدات.
4 - تمسمان الخميس 07 نونبر 2019 - 15:36
بصراحة الأحكام كانت جد رحيمة مخففة في حق التفتافي واتباعه الذين اعتدوا على الوطن والمواطنين وارادوا نشر الفتنة في البلاد .
لابد من محاكمة الأب على أفعاله ضد المغرب
5 - خنافس من تراب الخميس 07 نونبر 2019 - 15:37
الشرفاء في السجون يتجرعون هم وذووهم مرارة الاعتقال,
واللصوص والمفسدون يعيثون في الارض فسادا ويستمتعون هم وعائلاتهم بأموال دافعي الضراىب.
اذا رأيت هذا فاعلم انك في المغرب
6 - moris الخميس 07 نونبر 2019 - 15:37
وهل عناصر القوة العمومية يحتاجون لمحامي لدفاع عليهم ، هم يأخدون حقهم بيدهم
7 - امين الخميس 07 نونبر 2019 - 15:40
حتى الحكم عليه ب20 سنة كذب
والمعتقلين الأبرياء كذب ، وحراك الريف كذب وجرادة كذب
والفقر والتهميش والفساد والحريك والظلم وووووووو
كل شئ حقيقي عندكم كذب
السؤال المطروح هو : لو كان ابنك من هؤلاء ،هل كان فعلًا ذالك كذب.
8 - واحد الخميس 07 نونبر 2019 - 15:41
الزفزافي عراوه وصوروه ونشرو الفيديو ديالو وفتحو تحقيق فالموضوع اللي ما غادي تبان النتائج ديالو حتى العام نوضو تنعسو بحال باقي التحقيقات ...

هادي زكلتيها با كروط
9 - Adil الخميس 07 نونبر 2019 - 15:48
لماذا المحامي المغربي لا يدافع عن الحق الحقيقي بل يدافع سوى عن موكله بجميع الطرق الفاسدة و عن مصلحته الخاصة؟
10 - الزفزافي فضح الدولة الخميس 07 نونبر 2019 - 15:49
الكل يتحدث ضد الزفزافي : النيابة العامة أصدرت بيانا ضده اعتبرت التعديب الذي تعرض له مجرد مزاعم ...سي كروط محامي الدولة أيضا نفى اتهامات التعذيب ضد الزفزافي ...المجلس الوطني لحقوق الإنسان عاجلا أم اجلا سيلتحق بجوقة أن التعذيب مجرد إشاعة ...طيب : ماذا عن الزفزافي ؟ أليس من حقنا أن نستمع لما يقول ...انتم تقولون أنه لم يتعرض للتعذيب كهذا وتريدون أن نصدقكم ؟؟؟!!!! أنتم مجرد تسجيل صوتي من الزفزافي اثار الرهبة والخوف لديكم ، لو كنتم فعلا صادقين في أن الرجل لم يتعرض للتعذيب لماذا تريدون حرمانه من الكلام ، وقمتم بوضعه في الكاشو ، وقمتم بإجراءات قسرية ضده خشية أن لا يتكلم مجددا ...مما تخافون بالضبط ؟ من أن يفضحكم ...هو فضحكم وانتهى الأمر ...الشخص قال بأنه وطني وليس انفصالي ، قالها حتى في عز احتجاجات الريف ...قال بأن مظاهراته سلمية وتبرأ ممن يقوم بالعنف ...قال بأنه يتبرأ ممن أحرقوا العلم الوطني ...قال بأنه تعرض للظلم ...ماذا تريدون أكثر من هذا ؟ ...هل تريدون أن تلصقوا بالرجل ما ليس فيه ، انتم حكمتم على الرجل ب 20 سنة لأنه طالب بالكرامة ، والعيش الكريم ، الدولة تدفع بالوطن للهاوية غي الله احفظ
11 - يحي بوشيخي الخميس 07 نونبر 2019 - 15:52
التصنيف 121 اذن غير صحيح.تعذيب طلبة العدل ةالاحسان 1991 غير صحيح.تازمامرت غير صحيح.قتل كمال عماري غير صحيح...المخزن برئ مسكين ....سيرو الى القمر حيث لا احد واكذبوا...
12 - منير التولالي الخميس 07 نونبر 2019 - 15:53
هذا الملف أخذ أكثر من حجمه ..
و حبذا لو يصدر عفو ملكي عن المعتقلين .
لأن أسباب خروجهم يجب تفهمها من قبل الدولة كمطالب اجتماعية ملحة أدت إلى وجود احتقان ظرفي ولد بعض العنف ...و قد كانت الأحكام مشددة و تستوجب قرارا ملكيا بالعفو لتصحيحها بعد مرور زمن معقول على اعتقال شباب الحسيمة .

و لا ننسى أن هناك من تبين فساده و لا زال ينعم بحياة هادئة و لم نرى أنه اعتقل أو حكم عليه , و تقارير إدريس جطو خير دليل .

لهذا ينبغي الكيل بمكيال واحد و من له مظلومية أولى بغظ الطرف .
13 - Ziryab الخميس 07 نونبر 2019 - 16:00
هذا الشخص موظف لوزارة الداخلية و ناطق رسمي باسم النظام و لا علاقة له بالمحاماةـ و بالتالي كل ما يصدر عنه من تصريحات، يجب أن توضع في هذا الإطار.
14 - Nabil Nabil الخميس 07 نونبر 2019 - 16:05
ناصر الزفزافي بطل من ورق يخدم أجندة خارجية حتى ابنة البطل عبد الكريم الخطابي تبرأت منه نقول لهؤلاء المتطرفبن الشعب المغربي لكم بالمرصاد.
15 - عبد الكريم الخميس 07 نونبر 2019 - 16:09
انا متاكد 100ف100 انه تعرض للتعذيب والتغليف والى كل ما لا يخطر على البال لان المخزن المغربي له باع طويل في مثل هذه الأحداث نعم هتكو عرضه اه لو كانت محاكمه عادله
16 - Sam.. italy الخميس 07 نونبر 2019 - 16:10
زمن الكذب الصبياني انتهى وحل عصر المعلومة السريعة الإلكترونية يا سيد الكاذبين
17 - الصراحة الخميس 07 نونبر 2019 - 16:18
لقد سبق للمعني بالامر ان ادعى عدة مزاعم منها دخوله في اضراب عن الطعام وكتابة وصيته باسلوب بلاغي رغم مستواه التعليمي ﻻ يتجاوز الرابعة ابتدائي وثبت كدب جميع ادعاءاته اي ان اقواله ﻻ يجب ان تؤخد بجد
18 - amaghrabi الخميس 07 نونبر 2019 - 16:23
هاهو المعقول اما أكاذيب الزفزافي وابيه فهي صيحة في واد لانها مبنية على مراوغات يائسة وكما يقول المثل حبل الكذب قصير ولا ينفع الا الحقيقة فكفان صراخا وصياحا وعويلا ,وشكرا للمحامي المحترم لهذه التوضيحات المهمة للرأي العام المغربي والدولي
19 - ملاحظة هامة الخميس 07 نونبر 2019 - 16:24
هناك نقطتان :

1. القوات العمومية تصاب في أي تدخل مظاهرة أو مباراة كرة قدم أو في احتفال في كل مكان وزمان ويحدث في كل أنحاء العالم انظر ماذا حدث للشرطة الاسبانية والفرنسية في المظاهرات هل حوكم الشبان ب20 سنة ...
ثم هذه القوات العمومية كانت تكسر المحلات وأبواب المنازل على وتتهجم على المارة والمتظاهرين والشيخ والطفل والمرأة ... يعني ارهاب وليس تدخل وبالتالي فردة الفعل أمر عادي في هذه الحالة.

في ما يخص الاصابات هل القوات العمومية أفضل من المواطنين الذين قتلوا في هذه الاحداث ؟ دون الحديث عن آلاف الاصابات والتعذيب في مخافر الشرطة.

2. إذا كنت تتحدث كمحام وبصفة قانونية، هل يمكن لك أن تشرح لنا ماذا كنت تفعل في فرنسا في ندوة حقوقية نظمتها نساء مغاربة، وقمت يا رجل القانون بمعية أكثر من 10 أفراد آخرين بقطع التيار الكهربائي على الندوة والتهجم على نساء مسالمات في بلد أجنبي ؟

هل أنت محام أو عنصر أمن فقط من باب الاختصاص...
20 - ريفي تطواني حر الخميس 07 نونبر 2019 - 16:25
محسن فكري حتا هو كذوب وقمع الإحتجاجات بالزراويط تا هي كذوب ... سيماهم في وجوههم راه من وجهك باين العربون
21 - مراكشي ترونكيل الخميس 07 نونبر 2019 - 16:27
وا سي كروط .. وراك كتناقض مع راسك ومع توضيحات النيابة العامة الاخيرة ههه .. دابا غير جاوب راسك براسك .. واش ناصر دفع بالتعذيب او لا؟ حيت مرة كتقول أنه لم يسبق له ان دفع بالتعذيب ومرة كتقول انه دفع بالتعذيب وان النيابة احالته على قاضي التحقيق للتأكد من الأمر هههه .. سي كروط كون منطقي وعقلاني أولا عاد نطلبو منك تكون إنساني وأخلاقي ثانيا ثم بعدها نطلبو منك تكون حقوقي ديموقراطي ثالثا .. سي كروط بماذا ستجيب أمام الله غدا على السؤال التالي: واش سبق ليك شفتي وعاينتي حسيا الزفزافي كيضرب شي بولسي؟ وعلاش كتشهد بهاد الواقعة؟ واش الوكيل العام ولا ترامب كاع غادي ينفعوك ديك الساع؟ الله كيغفر فالحقوق ديالو ولكن البشر راه ما يسمحش ليك والحقوق كترجع لأصحابها لزوما حسب القانون والتوزان الإلهي. دبر لراسك .. الزفزافي راه رابح .. سواء هنا او لهيه ولكم أن تختاروا الطريقة والافضل ان تكون بمراعاة وتغليب المصلحة العليا لوطننا وذلك بإطلاق سراح شبابنا وإطلاق حملة مصالحة وطنية وعقاب الفاسدين المجرمين الحقيقين.
أرجو النشر امانة
22 - متساءل الخميس 07 نونبر 2019 - 16:32
من الاخير وبدون إطالة هذا الملف "الزفزافي" ووو... هو اساسا معاملة بمنطق الفرجة الاعلامية.
شخص عادي جعلوا منه زعيم، عنده شخصية قوية يتكلم، اصبحوا ياولون كلماته ويتصيدونها...انفصال سب...باز.
مسرحية رديئة تعطي صورة سيئة عن التعامل مع المطالب المشروعة التي تشوبها احيانا تجاوزات كما حدث هذا الأمر في أماكن أخرى في العالم كاليونان فرنسا...وما يعطي للمرا بوصلة في هذا الامر
انه في كل تلك البلدان لم يصل اقصى حكم لعشر سنوات.
في حين "الشيف" الزفزافي و "جماعته"... اخدوا اكتر من العلامة الكاملة في اختبارهم "للعدل"!!!
23 - محامي المظلومين الخميس 07 نونبر 2019 - 16:35
سؤال الى محامي المخزن هل الكاشو ليسى تعذيب وهل المغرب لا يوجد فيه التعذيب الشعب يعذب خارج اسوار السجن وماذا عن داخل اسوار السجن اتقي الله ايها المحمي من الخزن
24 - بائع القصص الخميس 07 نونبر 2019 - 16:35
ها هنا المحامي يأكد ان الزفزافي تعرض للتعذيب تحت ذريعة أنه قاوم رجال الأمن، الفترة بين الاعتقال ونقله عبر المروحية إلى الدار البيضاء كان الحيز الزمني
"خارج عن القانون" لكي يفعلو به ما يشاؤون.
هنا نطلب من الشرطة ان تنشر شريطا كيف تم اعتقاله لكي نرى كيف استطاع ناصر عند مباغتته في المنزل مقاومة العشرات من رجال السلطة؟
في نظري يمكن إعادة مسرح الجريمة من طرف خبراء مستقلين، لأن لا أحد يمكنه أن ينسج أتهاما بكل الحيثيات.
تهمة الاغتصاب والسب والشتم وكل الإهانات والله ثابتة لأنها ليست هذه هي المرة الأولى.
انا شخصيا لما ذهبت لاستلام البطاقة الوطنية وكنت في 16 عشر من العمر، استقبلي الشرطي أمام الباب بعبارة "زيد لمك" فما بالك ما يحدث للمتهمين .
25 - احمد... الخميس 07 نونبر 2019 - 16:35
الزفزافي انتهت صﻻحيته، والربح بعض الوقت بدل الضائع ، بدأ في إختراع اكاذيب وأوهام ﻻ يصدقها حتى المجانين !! سقط القناع عنك . اخترع ماشئت من الترهات ، فلن يصدقك اﻻ من كانت نواياهم سيئة ، أو مجانين.
26 - labib الخميس 07 نونبر 2019 - 16:40
الشخص محاميا للدولة. موظف لوزارة الداخلية.لا علاقة له بالمحاماةـ
27 - دايز الخميس 07 نونبر 2019 - 17:04
بعض الناس يعتقدون ان السجن مكان للاستجمام والراحة كانه في فندق خمسة نجوم. السجن له ضوابطه يلزم ان يكون السجين منضبط حتى نهاية اعتقاله. الزفزافي كلما احس بان ملفه
في طريق النسيان يخرج ليشوش ويحرف الحقائق.
28 - يوسف الخميس 07 نونبر 2019 - 17:08
النيابة العامة تتهم ناصر بالكذب وتطالبه بالدليل حول مزاعم تعرضه للتعذيب. العكس هو الذي يجب ان يحصل، النيابة هي التي يجب ان تفند بالحجة والدليل ما قاله ناصر، وذلك لسبب بسيط ومنطي هو ان ناصر من كان معتقلا في اماكن مغلقة ومظلمة عند النيابة، وليس العكس. وهذا جاري به العمل في الدول التي تحترم نفسها.
النيابة العامة كررت من خلال بيانها استوانتها القديمة على ان الاضرار التي لحقت بناصر اثناء توقيفه، كانت نتيجة "مقاومته الشديدة" للقوات العمومية. طيب. ولان ناصر لا يمكن ان يرد على مزاعم النيابة سأحاول قدر المستطاع تقديم بعض الدلائل حول تعذيبه ( وليس نيابة عنه طبعا)، وسأبين ان هذا العنف او التعذيب ليس له علاقة بما سمته النيابة زورا بسبب "المقاومة الشديدة".

*اولا، عندما تقول النيابة العامة ان العنف " المشروع" الذي مورس على ناصر اثناء توقيفه، كان نتيجة "مقاومته الشديدة" للقوات العمومية، فهذا يوحي الينا ان ناصر تم القبض عليه تحت قنطرة ما او في غابة ما بالمنطقة وهو يقاوم "بالسلاح".
29 - moha raiss الخميس 07 نونبر 2019 - 17:11
اذا كان القضاء المغربي يفتقد الى المصداقية في ما يخص محاكمة المعتقلين والصحفيين فكيف لنا ان نصدقك يا محامي الدولة . بل انت كنت كنت اكثر جرما في حق الزفزافي من الدولة . الاحكام جاءت جاهزة من فوق وانتم تنمقون المحاضر والوثاءق بكلام القانون والفصول لكن رسالة الزفزافي هزت عروشكم وتعاطف معه الشرفاء من الوطن حتى اصبح اليوم حديث اعتقاله في ملاعب الكرة والشارع والغناء (عاش الشعب )
-انت لم تتعرض للعداب النفسي الذي لاقاه اثناء الاعتقال ؟
- انت لم تتعرض للتبول عليه في وجهه من قبل الفرقة الاستخباراتية وكان المواطن لايذكر سنوات الرصاص وتازمامارت التي نسجت عليها ابشع صور التعديب والموت .
- الزفزافي لقي بعض المعاملة قبل تقديمه للمحاكمة سندويش وكلام يهدء النفس مكياج دعاءي فقط ليصدق ان المعتقل يحظى احيانا بالعطف . لكن ان يحال على الكاشو باقصى عقوبته 45يوم شيء رهيب يحز في النفس ولامكان لكلماتكم ان تجبرنا على ما تقوله الفصول . لكن الله سيعذب من كان السبب في ما يتعرض له هؤلاء الاسود بضيق العيش والتنفس كل ليلة بدعواتنا المستمرة عند كل صلاة . وسنتعاطف معه بقلوبنا ونعلم صغارنا على عدم الاستكانة للظلم
30 - مغربى حر الخميس 07 نونبر 2019 - 17:28
تُظهر خرجاتك الإعلامية المتكررة أن الزفزافي قال الحقيقة في تسجيله الصوتي. أساليب المخزن خبيثة و لقد فهمها المغاربة جيدا. وإذا كنتم ديمقراطيين كما تدعون، دعو الزفزافي يدافع عن نفسه في مقال عبر هيسبريس و سيرى الشعب المغربي من هو على حق.
31 - Allal الخميس 07 نونبر 2019 - 17:43
صراحة الله أغلبية معلقين هسبريس مع الحق وتعليقاتكم تثلج الصدر.
اصبح المخزن مكروه وكل هذا لأنه غير مستقل عندي اليقين ان فيه اناس شرفاء لكن التيليفون ما مخليهمش ايكونوا نزهاء.
ومع ذلك يقول الله تعالى
﴿قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا﴾
صدق الله العظيم.
32 - عبد الصمد الخميس 07 نونبر 2019 - 17:50
اتساءل دائما عن هذا المحامي ...لكن فهمت قصده ...انه محامي وليس انسان ....لقد تم الحكم لماذا الكلام الا إذا كان هناك جزاء فالمحامي ليس الكفائة فهو لا يمثل امام الحاكم الدولية مثل ماوقع في جنوب افريقيا او بنما او المحكمة الاروبية ...يجب الكف عن الكلام في الاعلام فقد تفقدون الدولة هبتها بانكم صنعتم شيئا ...اذا كانت النيابة العامة تابعت فانت اخدت اجرتك ...خذ مكانك مع السياسيين او في المحكمة الدستورية وتصلق هذااجر التملق فالوطن اصبح لامثالك....لك الله يا وطني
33 - الحسين الخميس 07 نونبر 2019 - 18:00
واسي كروط، ياك نتا محامي عضو هيئة الدفاع عن عناصر القوة العمومية، مالك ومال الزفزافي؟ خلي هيآت حقوق الإنسان تتحرى صحة ما أدلى به من أقوال عن تعرضه للتعذيب وخلي القانون ياخذ مجراه ويديرو تحقيق، ولكن باش تنقز وتولى الدفاع عن مؤسسات تابعة للجهاز القضائي فانت ماخليتي والو للنيابة العامة.
من حقك تهضر على الزفزافي وتهاجمو وتقول عليه كذاب، ولكن أشنو مستافد أو شحال عطاوك أو لمن كتضرب البندير؟ عرفناك فقضية بوعشرين ومازال غنشوفوك فقضايا خرين فيهم "الدولة" كطرف تتعلق بخرق الحقوق والاعتقال السياسي وتلفيق التهم. هنيئا لك
34 - تك فريد الخميس 07 نونبر 2019 - 18:15
عندي احساس بان الزفزافي سيخرج قريبا من السجن بعفو ملكي وسيكون حليفا للمخزن وبوقا له بطريقة او اخري.
انصح الزفزافي ان يطلب من ادارة السجن بان تزوده ببعض الكتب لقتل الوقت والروتين والتي ستفتح له عويناته علي مخلفات مول الدربالة الكحلة بالمغرب وانعكاسها علي مستقبل الاجيال الصاعدة ببلدان شمال افريقيا.
35 - متابع وبس الخميس 07 نونبر 2019 - 18:35
هكذا يكون الرد القانوني الذي تلجم به افواه والسم من يدعون انهم حقوقيون لا ذراية لهم بملف كهذا
36 - citoyen الخميس 07 نونبر 2019 - 22:11
وختم المحامي في هيئة الرباط تعقيبه على مزاعم التعذيب التي أدلى بها ناصر الزفزافي بأن الأخير كان حريا به أن يلجأإلى إمكانية الطعن في القرارات المتخذة ضده أمام لجنة التأديب داخل السجون، لا أن ينبري مرة أخرى يتحدث عن مزاعم ثبت في كل مراحل المحاكمة أنها ادعاءات كاذبة فاقدة للصحة، ومجانبة للواقع، وأكثر من ذلك سبق للقضاء أن قال كلمته بشأنها ورفضها في عدة محطات قضائية.

لماذا لايتم التحقيق في الجرائم المالية ومنها نهب المال العام وسوء تدبيره
ملعب الامير عبد الله الشوكولاطة من مال الشعب تعثر منارة المتوسط عدم انجاز مشاريع دشنها الملك
الملايين او المليارات التي يتم تهريبها الي الخارج وذكر بنكيران صراحة لشقق باريس من قبل الاستقلالية المعروفة وتفويت الاراضي باثمنة تحتقر المواطنة وتستهزئ بها في وقت يعاني شباب مؤهل من انعدام فرص الشغل وقطع خدام الدولة
لماذا تستآسد الدولة علي افراد دون غيرهم
هذه وطنية ام انتقائية؟
37 - Belmokadem الجمعة 08 نونبر 2019 - 00:29
كل ما يقوله الزفزافي أكاذيب، الغرض منها إثارة الانتباه إلى قضية إنتهت و أسدل عنها الستار. وأكبر مثال لهذه الأكاذيب هو تلك الإضرابات المزعومة عن الطعام. ما سمعت من قبل عن سجين خاض هذا العدد الهائل من «الإضرابات اللا محدودة عن الطعام»
38 - المنطق الجمعة 08 نونبر 2019 - 01:58
45 يوم في الكاشو بحد ذاته أبشع تعذيب
وما هو التعذيب بالنسبة لكم أستاذي الفاضل
لاحول ولاقوة إلا بالله
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.