24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. أسر "معتقلي الريف" ترفع سقف الاحتجاج وتتهم "عكاشة" بالاستفزاز (5.00)

  2. الفتح الرباطي .. "كاريزما بَطل" يخلق صداعا في رأس الأقوياء (5.00)

  3. العثور على متشرد جثة هامدة بمدينة سطات (5.00)

  4. منظمات دولية تشكو السفير الجزائري بجنيف إلى الأمم المتحدة (5.00)

  5. فسخ عقدة "سيطا" يُغرق البيضاء في الأزبال .. والعمدة ينصح بالصبر (5.00)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | القمة العربية... تاريخ صراعات ومحطات ساخنة بالمغرب

القمة العربية... تاريخ صراعات ومحطات ساخنة بالمغرب

القمة العربية... تاريخ صراعات ومحطات ساخنة بالمغرب

لطالما شكلت القمة العربية حدثا استثنائيا في تاريخ الدول المنضوية تحت لواء الجامعة العربية. القمة ومن خلال مراحل سياسية من تاريخ الشعوب العربية لعبت دورا في تحديد سياسات هذه الدول تجاه قضايا مصيرية. اليوم تغير كل شيء، ولم تعد القمة تحظى بذلك الزخم الذي كانت تحظى به إلى وقت قريب..

على الرغم من أن الجامعة العربية تأسست سنة 1945 إلا أن التاريخ الفعلي لانطلاق مؤتمرات القمة العربية بدأ مع قمة القاهرة سنة 1964، التي شكلت بداية فعلية للنقاشات حول القضايا المصيرية التي كانت آنذاك تتمحور أساس حول القضية الفلسطينية، وكيفية مواجهة الخطر الذي تشكله إسرائيل، كانت مصر تقود بشكل واضح زعامة الجامعة العربية على الرغم من وجود تيار آخر تمثله الملكيات العربية وتقوده المملكة العربية السعودية. المغرب الذي انضم لجامعة الدول العربية سنة 1958 سيكون له دور بارز في احتضان القمة العربية، قبل أن يتراجع دوره بوفاة الملك الحسن الثاني.

المغرب...محطات ساخنة

احتضن المغرب لأول مرة القمة العربية الثالثة في شتنبر سنة 1965 بالدار البيضاء، المؤتمر عرف أول حالة مقاطعة من دولة عربية، وكانت تونس نظرا لخلافها مع مصر، شهد المؤتمر موافقة المجلس على ميثاق التضامن العربي والالتزام به، ودعم قضية فلسطين في جميع المحافل الدولية، وتأييد نزع السلاح ومنع انتشار الأسلحة النووية، وحل المشاكل الدولية بالطرق السلمية.

القمة الثانية التي احتضنها المغرب كانت أكثر توترا، مؤتمر القمة العربي العادي الخامس الذي عقد بالرباط سنة 1969، لم تكتمل أعماله ولم يصدر عنه بيان ختامي نتيجة للصراع الذي أشعله رئيس دولة عربي شاب لم يكن سوى العقيد الراحل معمر القذافي، القمة شهدت خلافات عميقة حول طريقة مناقشة القضية الفلسطينية، وصف حسنين هيكل الصحفي الذي عاصر هذه الحقبة هذا التوتر قائلا " كان أول مؤتمر على مستوى القمة يحضره معمر القذافي بعد انقلابه على الملكية بليبيا في السنة نفسها، وفي ذلك المؤتمر وبعد أن ألقى الملك الحسن الثاني الكلمة الافتتاحية، إذا بالقذافي يبدي ملاحظة مخاطبا الملك الحسن قائلا (ياحسن...) هذا الأمر أزعج ملك المغرب جدا، فطلب فورا من الرئيس جمال عبد الناصر أن يساعده على ضبط سلوكيات الضيف الجدي، ولم تمض إلا دقائق حتى ارتكب معمر القذافي خطأ آخر جسيما، وذلك عندما أبدى الملك فيصل ملك المملكة العربية السعودية بعض الملاحظات، فقال له القذافي (يافيصل) فما كان من الملك فيصل إلا أن غادر قاعة المؤتمر، مع هذا الحادث الثاني اضطر الملك الحسن إلى رفع الجلسة لتهدئة النفوس..".

عاد المغرب لاحتضان القمة العربية أكتوبر سنة 1974 بالرباط، وأكد المؤتمر على ضرورة الالتزام باستعادة كامل الأراضي العربية المحتلة في عدوان يونيو 1967، وعدم القبول بأي وضع من شأنه المساس بالسيادة العربية على مدينه القدس، واعتمدت القمة العربية قرارا تاريخيا تمثل في تبني منظمة التحرير ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الفلسطيني، القمة شهدت حادثا تمثل في اعتقال 14 من الفدائيين الفلسطينيين المنتمين لمنظمة أيلول الأسود، الذين حاولوا اغتيال الملك حسين ملك الأردن.

المغرب سيغيب لـ7 سنوات عن احتضان القمة قبل أن يستضيف دورة استثنائية التي عقدت بمدينة فاس على مرحلتين، المرحلة الأولي في 25 نونبر عام 1981، والمرحلة الثانية خلال الفترة من 6 إلى 9 شتنبر عام 1982م، وأقر خلالها مشروع الملك فهد للسلام في الشرق الأوسط، وأصبح مشروعا للسلام العربي، كما أدان المؤتمر العدوان الإسرائيلي على شعب لبنان وأرضه، وقرر دعم لبنان في كل ما يؤول إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن القاضية بانسحاب إسرائيل من الأراضي اللبنانية حتى الحدود الدولية المعترف بها. احتضن المغرب مرة أخرى مؤتمر القمة العربي غير العادي الرابع في الدار البيضاء سنة 1985، وأكد المؤتمر الالتزام الكامل بميثاق التضامن العربي، وقرر تأليف لجنتين لتنقية الأجواء العربية.

وأعلن المؤتمر تصميمه على وضع حد سريع للحرب العراقية الإيرانية من خلال حل سلمي عادل ومشرف للنزاع بين البلدين. كما استنكرت القمة الإرهاب بجميع أشكاله وأنواعه ومصادره وفي مقدمته الإرهاب الإسرائيلي داخل الأراضي العربية المحتلة وخارجها.

سيحتضن المغرب مؤتمر القمة العربية لآخر مرة سنة 1989، حيث عقد مؤتمر القمة العربي غير العادي السابع في الدار البيضاء، ورحب المؤتمر باستئناف جمهورية مصر العربية لعضويتها الكاملة في جامعة الدول العربية.

كما بارك المؤتمر قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وناشد دول العالم الاعتراف الكامل بالدولة الفلسطينية وتمكينها من ممارسة سيادتها على ترابها الوطني. وفي الشأن اللبناني طالب المؤتمر الأطراف اللبنانية كافة باحترام وقف إطلاق النار بصفة فورية دائمة وكاملة، كانت تلك آخر مرة احتضن فيها المغرب القمة العربية، إذ نحت سياسته الخارجية منحى آخر بعد غزو الولايات المتحدة الأمريكية للعراق، ومع التغيرات التي شهدها العالم بانهيار جدار برلين، اتجه المغرب لتقوية شراكته مع بلدان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية. القمة العربية دائما ما كانت مليئة بالقصص الطريفة التي تعكس طريقة تدبير حكام العرب للبلدان التي يحكمونها...

طرائف وصدامات دائمة

لطالما خطف العقيد الليبي الراحل معمر القذافي الأضواء من الجميع خلال القمم التي شارك فيها، العقيد الذي قال عنه الرئيس المصري الراحل في قمة القاهرة عام 1970، التي انعقدت في أعقاب الأحداث الدامية بين الأردنيين والفلسطينيين، والتي اشتهرت بأيلول الأسود بأنه يرى فيه كعقيد شاب، الأمين على القومية العربية من بعده، فاجأ القذافي في مارس عام 2001، أثناء القمة الثالثة والعشرين في عمان الجميع بطرح فكرة "إسراطين" لحل النزاع التاريخي الإسرائيلي ـالفلسطيني من خلال دولة ثنائية القومية للعرب واليهود معاً، وهو الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً في الصحف العربية في حينه. وفي أثناء كلمة له في القمة، وصف القذافي الفلسطينيين بأنهم أغبياء، ما جعل الرئيس الفلسطيني محمود عباس يفرط في الضحك، وسط دهشة الزعماء العرب.

خلال قمة الدوحة عام 2009 نشبت مشادة كلامية بين القذافي والملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، اعتبر الوفد السعودي كلام القذافي إهانة لرئيس الوفد الذي سارع بمغادرة قاعة الاجتماع، وكانت تقارير صحافية تحدثت عن أن القذافي قال لعبد الله على مرأى ومسمع بقية الزعماء العرب بقاعة الاجتماعات "انتظرت ستة أعوام كي أخبرك بأنك الكاذب. صنعتك إنجلترا وحمتك الولايات المتحدة الأمريكية".

ووفق التقارير فإن الزعيمين قد تقابلا لمدة نصف ساعة في جلسة مغلقة في وقت لاحق من ذلك اليوم، وتمّ التوصل إلى نوع من الصلح يرضي الطرفين.

القمة وإن شهدت هذه الطرائف فقد كانت دوما مكانا لصراعات الزعماء العرب، إذ يسرد الدبلوماسي السعودي غازي بن عبد الرحمن القصيبي عدداً من المواقف المثيرة في قمة فاس سنة 1982، والتي اعترفت فيها الدول العربية ضمنياً بوجود إسرائيل وكان من قراراتها، مشروع السلام العربي شرط انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة حتى عام 1967، وإزالة المستعمرات من الأراضي.

ووفقا لما كتبه القصيبي فقد تبادل الرئيسان العراقي صدام حسين والسوري حافظ الأسد، التهم بالاغتيالات والتفجيرات، عندما رفض الأسد تقديم الدعم لصدام في حربه مع إيران.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Tanjawi_Puro الأربعاء 10 يوليوز 2013 - 09:40
اتمنى من أعماق قلبي بأن أعيش تلك اللحظة أو الوقت الذي ينسحب فيه المغرب من هذه المهزلة التي لا ناقة لنا فيها ولا جمل..وإن لم يفعل اتمنى بأن يرزق الله رجالاً يسحبون هذا البلد من تلك الطامة بالقوة....
2 - AKLLAL KAD الأربعاء 10 يوليوز 2013 - 14:15
اتمنى من أعماق قلبي بأن أعيش تلك اللحظة أو الوقت الذي ينسحب فيه المغرب من هذه المهزلة التي لا ناقة لنا فيها ولا جمل..وإن لم يفعل اتمنى بأن يرزق الله رجالاً يسحبون هذا البلد من تلك الطامة بالقوة
3 - عربي مغربي بعثي الأربعاء 10 يوليوز 2013 - 20:34
"اليوم تغير كل شيء، ولم تعد القمة تحظى بذلك الزخم الذي كانت تحظى به إلى وقت قريب." مر ذلك الزمن، زمن القادة العظام رغم الاختلافات، زمن القائد صدام حسين المجيد و القائد حافظ الاسد و القائد الخالد جمال عبد الناصر و القائد معمر ابو منيار القذافي، اما اليوم فلم يعد فيها الا نعاج قطر و منهم المغرب، الحمد لله ان سوريا لم تعد هناك. بالنسبة للقذافي فاذا كان نعته لخائن الحرمين بالكاذب و بانه صنيعة الغرب عبارة عن موقف مضحك، فانتم المضحكون لانه لم يكذب وقال الحق ولانكم اغبياء فانكم تنقلون للناس هذا الموقف المشرف بانه موقف مضحك.
4 - sous M.D الأربعاء 10 يوليوز 2013 - 21:06
أولا الجامعة العربية هي فقط جامعة لِأراضٍ وشعوبٍ غزاها العرب وإحتلوها.كانت تلك الجامعة رفظت عضوية المغرب لأنه بلد بربري في أعين العرب. لاكن ضغوط الحركة الوطنية العروبية البعثية أتت أكلها فقبلوا إدخال البلد الأمازيغي إلى كْلوُب العرب لتذويبه وتعريبه كليا. هاؤلا مغاربة أمازيغ مُستلبن معربين يدافعون على لغة وهوية الغيرلأن مات فيهم عِزُّ الذات وبَاتوا لا يعرفون معنى الكرامة والفخر بالأصل.لماذا هذا الخوف على العروبة والعربية فقط في شمال أفريقيا؟ لو كنا عربا؟ لا أحد يفهم معنى تعريب العرب! أنثم تخافون لأنكم تَسْرقُون الشعب الأمازيغي وتخافون أن تفشل جريمة التعريب.لغتي هي لغة أمي ولغة أرضي الأصلية أما لغة العرب لايمكن أن تُعرِّبني وتَشْمَل هُويتي وتُذيبني في القومية العروبية.الإحتفال بالعربية ذالك شأنكم لاكن كل هذاليس في حُب لغة قريش التي لا يتكلمها أحدا لاكن لأنها أذاتاَ تَسْتغِلون عبرها الدِّين كي تنشروا قوميتكم وتعربوا البلدان التي تحتلونها.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال