إضرابات "أساتذة التعاقد" ترخي بظلال سلبية على الزمن المدرسي للتلاميذ

إضرابات "أساتذة التعاقد" ترخي بظلال سلبية على الزمن المدرسي للتلاميذ
صورة : منير امحيمدات
الثلاثاء 5 يناير 2021 - 00:15

لم يفقد الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، أو “الأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد” كما يسمون أنفسهم، الأمل في أن يفضي ضغطهم على وزارة التربية الوطنية إلى الاستجابة لمطلبهم الرئيسي المتمثل في إدماجهم في الوظيفة العمومية، أسوة بزملائهم المرسّمين.

وفي الوقت الذي تكرّس فيه الوزارة الوصية على القطاع التوظيف بـ”التعاقد”، يُبدي الأساتذة المعنيون مقاومة لهذا الخيار، بخوض احتجاجات والانخراط في إضرابات عن العمل، كان آخرها الإضراب الذي خاضوه خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من شهر دجنبر الماضي.

وما بين تمسّك وزارة التربية الوطنية بجعل الأساتذة تابعين للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وإصرار الأساتذة من جهتهم على إدماجهم في الوظيفة العمومية، يُطرح سؤال: من المسؤول عن الزمن المدرسي الذي يضيع من الوعاء الزمني الإجمالي الذي من المفترض أن يستفيد منه التلاميذ؟

وإذا كان هناك من الفاعلين التربويين من يرى أن الإضرابات التي يخوضها “الأساتذة المتعاقدون” سيكون لها انعكاس على مردودية التلاميذ، فإن الأساتذة يقولون إن الاحتجاجات التي يخوضونها تبقى الخيار الأوحد المتبقي أمامهم، ويحمّلون المسؤولية للوزارة الوصية على قطاع التربية الوطنية.

“لا نرى أن الإضرابات التي نخوضها تؤدي إلى هدر الزمن المدرسي”، يقول ربيع الكرعي، عضو التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد”، مضيفا: “لسنا هواة شوارع، والاحتجاجات التي نخوضها هي من أجلنا ومن أجل تلاميذنا أيضا، لأننا نحتج من أجل مستقبل تعليمي عمومي جيد لجميع بنات وأبناء المغرب”.

وأضاف الكرعي في تصريح لهسبريس: “نحن واعون تماما بمصلحة التلميذ ونضعها فوق كل اعتبار، وعندما نُضرب ونحتج، فإننا نفعل ذلك من أجل أن تبقى المدرسة العمومية لجميع المغاربة، لأن تلميذ اليوم هو موظف الغد، وسيحاسبنا تلاميذنا غدا إذا لم نحصّن الوظيفة العمومية، لأنهم لن يجدوا وظيفة في المستقبل”.

وأكد الكرعي أن من حق التلميذ أن يستفيد من الزمن المدرسي كاملا، قبل أن يستدرك بأن ما يضيع من هذا الزمن “تتحمل مسؤوليته الوزارة الوصية على القطاع، لأنه لا يعقل أن تضيع حقوقنا، بينما الموظفون في قطاعات أخرى تتم تسوية وضعيتهم”.

وأوقد إقدام الجزائر قبل أيام على إدماج عشرات الآلاف من الأستاذة المتعاقدين الأمل في نفوس نظرائهم في المغرب بأن تحذو الحكومة حذو نظيرتها الجزائرية، وتستجيب لمطلب إدماجهم في الوظيفة العمومية.

وتساءل ربيع الكرعي: “لماذا لا يتم حل هذا الملف ونحن رأينا كيف أن الجزائر قامت بإدماج 365 ألف أستاذ؟”، غير أن هذا المطلب يبدو بعيدا، على الأقل في الوقت الراهن، وهو ما عبر عنه المتحدث بالقول: “الوزارة أغلقت باب الحوار وتنهج منهجية الآذان الصماء، وليست هناك إلا المقاربة القمعية عوض المقاربة التواصلية”.

وفي الوقت الذي تبرر فيه وزارة التربية الوطنية لجوءها إلى توظيف الأساتذة بـ”التعاقد” برغبتها في جعل التوظيف قائما على حاجيات كل جهة من جهات المملكة من الأساتذة، يعتبر الأساتذة المعنيون أن “الهدف من هذا الخيار هو الإجهاز على المدرسة العمومية امتثالا لتعليمات المؤسسات المالية الدولية”.

وقال ربيع الكرعي: “إضافة إلى مطلب إدماجنا في الوظيفة العمومية، هناك ملفات كثيرة عالقة لا تريد الوزارة معالجتها، وهذا دليل على رغبتها في دفع الناس إلى تدريس أبنائهم في المدارس الخصوصية عبر خلق أزمة مستدامة في التعليم العمومي”، مضيفا: “لو كانت لديها النية لإصلاح المنظومة التعليمية العمومية، لبادرت إلى حل ملفنا والملفات الأخرى”.

إضرابات الأساتذة المتعاقدون التعاقد الوظيفة العمومية‬

‫تعليقات الزوار

22
  • مواطن مغربي حر
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 00:25

    اخبىرني ابني بلي واحد الاستاذ متعاقد قبل الاضراب ، صرف للتلاميذ فعل فالماضي الناقص بالفرنسية بشكل خاطئ ، فنبهه احد التلاميذ النجباء انه مخطئ ، وكرر نفس الخطأ مع فعل آخر في نفس الحصة، فما كان من التلميذ إلا أن وقف أما السبورة وقاله له عليك ان تحفظ تصريف الأفعال ، فانفجر القسم ضاحكا .

  • ملاحظ
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 00:35

    شر البلية ما يضحك! والله إنه لمثير للشفقة أن تسمع هؤلاء المضربين يرددون ” نحن واعون بمصلحة التلميذ وعندما نضرب إنما نفعل ذلك من أجل المدرسة العمومية..” أي أسطوانة أكثر تفاهة من هذه الأسطوانة المشروخة ؟! أنتم أحبطتم هؤلاء الأطفال وعقدتموهم وأحبطتم والديهم الذين يرون فيهم الأمل ويحلمون لهم بمستقبل أفضل فإذا بكم تقضون على كل شيء بشكل فج وبلا أخلاق ولا ضمير وإنسانية..ثم تقولون أنكم حريصون على مصلحتهم!! الله يشافيكم.

  • مواطن
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 00:38

    الحل كما يلي
    مضاعفة حجم الاقتطاع في اليوم الثالث من الاضراب (وكلما أوغلوا في الاضراب أوغلت الوزارة في مضاعفة حجم الاقتطاع)
    أو قسمة الراتب على عدد ساعات العمل وكل ساعة غياب يتم خصمها من الراتب (الاقتطاع حسب الساعة/ والأجرة حسب عدد ساعات العمل كل شهر، لأنهم متعاقدون، وذلك فقط كلما بالغوا في الاضراب (أكثر من يومين الشهر مثلا))
    أو يمكن تعويض الساعات الضائعة من طرف أساتذة أو مجازين عاطلين يؤدى لهم من جيوب المتعاقدين (بحيث يقتسمون الراتب حسب نسبة الحضور)
    هؤلاء خانوا العهد والعقد وفرطوا في الأمانة والمسؤولية يجب على الوزارة معاملتهم بالمثل المكر والخداع والخيانة التي أبانوا عنها
    ضيعوا أولادنا حسابهم عند الله
    من حقهم المطالبة بالترسيم ولكن للأجيال القادمة من الأساتذة الجدد، أما فهم فقد تعاقدوا، ولكن هيهات… أين العهد

  • man
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 00:44

    لا نرى أن الإضرابات التي نخوضها تؤدي إلى هدر الزمن المدرسي”، يقول ربيع الكرعي، عضو التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد”،؟؟؟؟؟!!!!!!.

  • عن قرب
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 00:45

    الجريدة طرحت سؤالا وجيها : من المسؤول ؟
    1-الدولة تعلن فتح مبارة للتدريس أمام عموم أبناء الشعب حسب شروط و ضوابط مسبوقة 2-الاف من حاملي الشواهد يتسابق من أجل التباري 3- المبارة تفرز ناجحين حسب التزامات و شروط المشغل (الدولة ) 4-يسابق الناجحون الوقت إلى مراكز التكوين 5- يتم توزيع المتخرجين على المؤسسات فيهرعون إلى ملء محاضر الإلتحاق بالعمل ….و كل هذا المشوار يكون الرضا ز الإرادة حاضران…..و بما أن الأمر توظيف ب contrat d’adhésion , فتكون مسؤولية ضياع التوقيت المدرسي على حساب الأستاذ…..نقطة إلى السطر
    و منه فالردع بمساطر زجرية و منها الطرد و فسخ العقود بقوة القانون …..و سينضبط الجميع .

  • مواطن
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 00:48

    يوا حنا مجهدين على الجزائر خاص دمجوهم ، يالله دير مادار جارك ولا بدل باب دارك .

  • تيفاوت
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 02:06

    أغلب التعليقات تفوح منها رائحة الحقد والحسد ،ولكن لا يسعنا إلا أن نتمنى لكم التوفيق في المباراة القادمة ،

  • Karim
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 02:19

    Cela vous gêne en quoi le contrat avec les académies régionales ? Il y a des gens comme vous chez les communes ,…? De même, il y a des marocains qui travaillent d’avec des contrats CDI dans le privé ? Et il ya des gens qui ont des CDD? Il y’a des gens qui n’ont même pas de contrat..?

    Vous voulez vivre dit le dos des marocains !! Vous cherchez la rente? L’état est entrain de retirer la rente. La retraite des parlementaires, bientôt les conseillers, bientôt l’accumulation des postes politiques…..le Maroc avance en allant. Tout cela c’est la résistance au changement. C’est tout.
    Les gens donnent exemple de l’Algérie, l’Algérie est un pays mal géré. Regardez l’effondrement de leur réserves de change, la dépendance versus les hydrocarbures… l’Algérie aurait dû avoir le même niveau de vie que l’Espagne ou minimum le Portugal… Le travail c’est une valeur.

  • Oujdi gentelman
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 02:26

    اذا كان الادماج في أسلاك الوظيفة العمومية لن يؤثر في ميزانية الدولة كما سبق و صرح وزير المالية
    فلا أحد يتحمل هدر الزمن المدرسي للمتعلم غير وزارة التربية و التعليم التي يمكنها انهاء هذا المسلسل في رمشة عين.
    و تماطلها على مدى ازيد من 3 سنوات يطرح عدة علامات استفهام؟؟؟؟

  • فؤاد التيش
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 02:37

    الضحيه في هذهِ المعركة بطبع التلاميذ

  • سعيد
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 02:43

    الحل واضح وضوح الشمس ، هوالاقتطاعات لمدة مع مهلة معينة ومن لم يلتزم يجب على الدولة التشطيب النهائي على من يسمون بانفسهم فرض عليهم التعاقد ،..انه ضحك على الذقون ، ويقولون ذلك في مصلحة التلاميذ ، فكيف لانسان لا يحترم عمله ولا عقدته ولا حتى ضميره ان ان يتفوه بذلك ،، المهم يجب الحزم لان التسيب يولد الغشاشين وينوم الضمير المهني ويعلم اكل المال الحرام …لابد من الزجر ثم الزجر …..

  • العبدي
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 04:51

    الحل هو إنهاء العقدة بقوة القانون،ومن يريد الإدماج في اسلاك الوظيفة العمومية فعليه الدفاع عن المقترح عبر الأحزاب والجمعيات و البرلمان بغرفتيه حتى يصبح قانونا وليس على حساب التلاميذ و الطلبة كما يحصل الان.و المضرب يعطي المثل بدولة كانت في الماضي تملك ثروة ولسوء تسييرها أصبحت مفلسة وقريبا ستباع في المزاد العلني.من فضلكم أوقفوا هده المهزلة.

  • الاقتطاعاااات
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 06:34

    أقسم بالله أن مستواهم ضعيف جدا وما على الآباء والأمهات إلا متابعة أبنائهم وسيقفون على فضائح مستوى المتعاقدين . الاقتطاعات هي من أجبرت القطيع على العودة في السنة ما قبل الماضية على الرغم من انها لم تتم بالشكل المطلوب خاصة من قبل بعض الاكاديميات المتواطئة .
    الاقتطاعات ثم الاقتطاعات في انتظار الانقطاع عن العمل.

  • مهاجر
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 07:07

    سنيتي عقد عمل بشروط معينة: مبق عندك حق بق تتكلم.
    هدش كاين في جميع الدول

    ولا بغين تنتهك عرض هدا الامة
    اتقوا الله وسيرو تخدمو
    ولا سيروا فحالكم راه كاينين ولاد الشعب لبغيين اخدموا بلادهم

  • مواطنة 1
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 09:26

    رأيتهم يرددون عبارات نضالية وسط المديرية الاقليمية ويتهمون المدير الاقليمي بالتضييق على حرياتهم لأنه يرسل استفسارات عن الغياب ويقتطع من اجورهم ، يريدون حرية الاضراب والتغيب مع الاحتفاظ بأجرتهم كاملة !!! لا اعرف لماذا تصبر الوزارة على هذه السلوكات ولماذا لا تضرب بيد من حديد على تنسيقيتهم ، فالقانون لا يحميهم وهم من أقبلوا على التوظيف بالتعاقد طواعية !!!!

  • hasrimbik
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 10:09

    الوزارة هي من تتحمل كل المسؤولية على عاتقها لان الأستاذ المضرب يخصم من اجرته جراء اضرابه. يعني انه وفى غيابه لو ان الوزارة لا تخصم ذلك هما نلقي اللومة على الاستاذ. ثانيا الشعب المغربي لم يعي بخطر التعاقد و اللذي سيخرب المدرسة العمومية و لو كان فيه الخير لبقى في الجزائر و الدول الاخرى
    و لم ألاحظ الا التعاليقد المعادية للأساتذة لربما هسبريس تتعمد ذلك لان الاعلام يطبل دائما لمخططات النظام و السلام

  • وجدي
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 10:15

    لن يذكر التاريخ هؤلاء بخير أبدا.اقترفوا ويقترفون جرما فظيعا بحق الناشئة .يفضلون مصالحهم المادية على خدمة التلاميذ .أقسم بالله العلي العظيم أن جلهم لا يهمهم إلا الترسيم الفوري وليذهب التلاميذ إلى الجحيم وقد أبانوا على ذلك في عدة مناسبات.وللغرابة والدعابة أن كل منتقد يتهمونه بالحسد والحقد والجهل بل يعتبرون كل منتقد راسب في مباراة التعليم. أنا مثلا بعيد كل البعد عن هذا الميدان ولي عملي والحمد لله وإن كنت أعلق كثيرا على هكذا مواضيع فمن منطلق كوني أب لتلميذ ومن حقي أن أدلي بآرائي وأنبه وأنوه وأنتقد وأهجو وقد أمدح وأطري وأثني كذلك.

  • عبد القادر
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 11:30

    هدر الزمن المدرسي تتحمل مسؤوليته الوزارة ، فلماذا لا تريد حل هذا المشكل إذا كانت تدعي مصلحة التلميذ.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    فلتفعل كما فعلت الجزائر.

  • افقير
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 11:40

    اصبحت اكره اساتدةالقطاع العام لما فعلوه في ابناءنا اغلبهم لايحضر بمبرر المرض ومن حضر خاصوا غير دوز ساعتوا ولا باس من التجمعات بينهم قرب الاقسام يدردشون والتلميد لهلا يقلب والله لو كنت ميسور الحال لتوجهت للقطاع الخاص حيث لا مجال للمقارنة بين القطاعين على الاقل هناك انضباط ومراقبة وجودة في التعليم

  • غالي
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 12:02

    اغلب زعماء هده النتسقيات و الاحتجاجات هم من تيار جماعة المحضورة العدل و الاحسان و انا شخصيا اعرف كثير منهم … اما الاساتدة الغير المنتمين الى العدل و الاحسان فهم ضحايا هده التنسقيات …الدولة لن تستجيب ابدا لمطالب هولاء الاساتدة…لمادا؟
    لان التلاميد و الاباء و حتى عموم المواطنين ضد الاضربات الاساتدة و ما له من ضياع الزمان المدرسي..لو كان و قوف الاباء و التلاميد بجانب الاساتدة هنا قد تستجيب الوزرة لمطالبهم.

    اما الاسطونات التي يتخدها الاساتدة المضربين و التي تقول بأن هدفهم هو الدفاع عن المدرسة العمومية فها شعارات فارغة بل ان هدفهم هو الوضيفة الرسمية لكي يتهاونون في عملهم كما يفعلون اغلب الاساتدة المرسمون الدين يرددون”قر و لا كاع لا تقر… “”
    اقول لهولاء الاساتدة انكم رهائن لدى زعماءكم المنتمون الى الى جماعة العدل و الاحسان .والتى بدورها لها حسابات مع الدولة و تتخدكم رهائن لكي تضغط على الدولة.

  • مومو
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 12:11

    يتلقى الأساتذة العاديون أجورهم من الميزانية العامة للدولة، أما الأساتذة المتعاقدون فيتلقون أجورهم من الأكاديميات، طبعا الأكاديميات تتلقى ميزانيتها (حاليا) من وزارة المالية المركزية، أي أنها تلعب الآن حلقة ربط فقط – رقاصا – بين وزارة المالية و الأستاذ.
    لكن مستقبلا، ستقوم كل أكاديمية بتنويع مصادر دخلها، و تقوم بالرفع أو الخفض من أجور الأساتذة، أو منحهم مكافآت جزافية أو حسب المردود. كما سيصير لزاما على كل أكاديمية البحث عن مصادر مدرة للمال، حتى تقوم وزارة المالية برفع يدها تدريجيا عن التعليم، مصادر دخل ستجدها حتما في جيوب آباء التلاميذ.
    مثلا، في الماضي، كان تسيير كل شأن الماء يتم من الوزارة الأم بموظفين عموميين، لكن الآن لدينا وكالات الأحواض المائية، المستخدمون فيها تابعون لأنظمة خاصة، يتقاضون أجورا تختلف من وكالة حوض لآخر، و لهم مكافآت متباينة. كما تقوم وكالات الأحواض بالبحث عن موارد مالية لضمان الاستقلال المادي، من يحفر بئرا يدفع، و الفلاح الذي يستغل مياه السقي يدفع. و طبعا يجتهد موظفو وكالات الأحواض في التضييق على الفلاحين، لأن ذلك مصدر أجورهم و مكافآتهم.

  • محمد
    الثلاثاء 5 يناير 2021 - 16:06

    لقد قلناها سابقا و نكررها اليوم ما يسمى بأساتذة التعاقد هم كارثة حلت على التعليم الذي يعاني اصلا قبل إصلاح المنظومة التعليمية تقوم الدولة بزيادة الطين بلة بإعتمادها على المتعاقدين و هاهي النتيجة أمامكم الله يصبر التلاميذ و ابائهم

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 3

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 15

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 11

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية