المغرب..حوادث الطرق برائحة الخمر

المغرب..حوادث الطرق برائحة الخمر
الإثنين 26 يناير 2009 - 08:43

“كيف يمكن لامرئ مسلم أن يلقى ربه ورائحة الخمور تنبعث منه؟” هذا هو التساؤل الذي بات يتداوله المواطنون المغاربة هذه الأيام، على ضوء التقرير الذي أصدرته اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير وتؤكد فيه بحسب معطيات ميدانية أن الخمر هي السبب الثاني في وقوع حوادث السير بالبلاد.



ولم يكن مفاجئا بالنسبة للرأي العام أن يخلص بحث اللجنة إلى هذه النتيجة، فقد تعددت حوادث السير خلال العقدين الأخيرين بالبلاد والسبب يرجع كما عاينه مغاربة في مدن مختلفة إلى تناول الخمور.


ويحكي عبد الرحمن بنعياد، وهو شاهد عيان على حادثة مميتة بإقليم وجدة حدثت منتصف شهر أبريل 2007، لـ”إسلام أون لاين.نت” أن خمسة أشخاص لقوا حتفهم على الفور إثر حادث مروع، حيث اصطدمت سيارة تضم أربعة شباب بسيارة نقل من الحجم المتوسط.


ويروي المتحدث كيف أنه نزل من الحافلة مع الركاب ليطلعوا على ما وقع قائلا: “كانت قناني الخمر مكسرة والشباب الأربعة في حالة مروعة، وبعضهم تمزق بفعل قوة الاصطدام.. وشرع بعض الحاضرين في سؤال الله تعالى المغفرة لهم فيما سقطت بعض النساء مغشيا عليهن“.


حوادث الطرق


وكشفت الدراسة الميدانية التي قامت بها لجنة حوادث السير ونشر تفاصيل منها الإعلام المغربي الأسبوع الماضي أن الخمر والمخدرات احتلا المرتبة الثانية في سبب حوادث الطرق التي وقعت بمدن المغرب خلال 2007.


وشملت الدراسة 1259 من السائقين وأوردت نتائجها في نشرة اللجنة.


وأوردت الدراسة أسبابا أخرى في مقدمتها عدم التحكم في القيادة نتيجة للسرعة المفرطة، وعدم التنبه للراجلين والسير في الاتجاه الممنوع، بجانب عدم الوقوف الإجباري عند إشارة الضوء الأحمر، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، والتجاوز المعيب.



ولم يتسن لمراسل “إسلام أون لاين.نت” الحصول على تفاصيل أكثر عن الدراسة من اثنين من مسئولي اللجنة إضافة إلى كتابتها العامة.


معدل مخيف


ويعتبر معدل قتلى حوادث السير في المغرب من المعدلات الأعلى عالميا، حيث يسقط ما يقرب من 4000 قتيل وآلاف الجرحى كل سنة بسبب ذلك.


وخلال الأسبوع الأول من يناير 2008، لقي17 شخصا مصرعهم وأصيب 1064 آخرون بجروح، إصابة64 منهم بالغة، في803 حادثة سير وقعت داخل المناطق الحضرية بالبلاد، بحسب إحصاءات رسمية.


وفي ليلة رأس السنة فقط تم تسجيل مقتل 10 أشخاص وجرح العشرات في أزيد من 5 حوادث سير.


وعزا بلاغ للإدارة العامة للأمن الوطني تحدثت عنه الوكالة الرسمية للأنباء الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث إلى عدم التحكم في القيادة، والقيادة في حالة سكر وعدم احترام إشارات المرور.


وكانت اللجنة الوزارية المشتركة لسلامة الطرق المنعقدة في 10 أكتوبر 2005 قد دعت إلى تنفيذ الآلية المتعلقة بالمراقبة بواسطة جهاز قياس نسبة الكحول أو المخدرات في الدم لدى السائقين، إلا أنه لم يتم إخراج هذه الآلية إلى حيز الوجود بدعوى انتظار خروج مشروع “مدونة السير الجديدة” التي وعد بها وزير النقل كريم غلاب.


“414 خمارة“


يأتي هذا في الوقت الذي صرح فيه وزير الداخلية المغربي شكيب بنموسى أن عدد المحلات المرخص لها ببيع الخمور على الصعيد الوطني تبلغ 414، مشيرا إلى أنه تم سحب 18 رخصة بيع خمور من محلات خلال سنة 2007.


وأضاف بنموسى، في رده على سؤال شفوي بمجلس النواب حول الانتشار العلني لتناول الخمور تقدمت به الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية مطلع العام الجاري، أشار لأن نسبة القضايا المرتبطة بالسكر العلني شكلت خلال العشرة أشهر الأولى من 2007 16% من مجموع الحالات الإجرامية والجنحية المسجلة في الوسط الحضري.


وعلق رشيد نيني، مدير يومية المساء الواسعة الانتشار، على تلك الأرقام بقوله: “إن وزارة الداخلية قضت سنوات وهي ترفع شعار تقريب الإدارة من المواطنين، وأخيرا فالشيء الوحيد الذي نجحت فيه هو تقريب الدوخة من رءوس المواطنين“.


وأضاف في مقاله اليومي بالصحيفة نفسها الثلاثاء 8 يناير أن الدولة تفرك يدها فرحا وهي تتسلم 723 مليون درهم (94 مليون دولار) في سنة 2006 من عائدات الضرائب على الخمور، دون أن تستوعب أنها تصرف أضعافها باليد الأخرى على الأمراض والكوارث التي تسببت فيها الخمر.


وتشير إحصائيات رسمية تحدث عنها رشيد نيني إلى أن المغاربة شربوا عام 2006 خمسين مليون لتر من الخمر، بينها 30 مليون لتر من النبيذ الأحمر وحده. بما يقارب معدل قنينة ونصف لكل مواطن، على اعتبار أن عدد سكان البلاد يقدر بحوالي 30 مليونا.


وإلى جانب المتاجر الكبرى والخمارات المرخص لها، تنشط محلات البيع الصغرى وتجار الخمور في الأحياء الفقيرة بشكل ملحوظ في بيع الخمور بمختلف أنواعها، وهو ما يرفع من نسب الجرائم والجنايات التي تؤثر سلبا على أمن الأحياء واستقرارها.


ويتم إنتاج مختلف أنواع الخمور بالمغرب، وخاصة في مدينة مكناس التي تستحوذ على 70% من الإنتاج، حسب دراسة قامت بها البعثة الاقتصادية الفرنسية بالمغرب.


وأصدر وزير العدل سنة 1958 منشورا ينص على ضرورة محاربة انتشار الخمور، فيما ينص القانون المغربي حاليا على أن شرب الخمر جريمة يعاقب عليها القانون مستثنيا من ذلك “غير المسلمين“.


إسلام أونلاين .نت

‫تعليقات الزوار

20
  • امازيغية اصيلة
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:13

    و اخيرا اتمنى ان تفهم بعض العقول العنيدة الحكمة من تحريم شرب الخمر

  • NO ONE
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:21

    حسبى الله و نعم للوكيل.هذا ما تريده حكومتنا.حقيقة يا له من مشهد مخيف عندما يلا قي الا نسان ربه وهو سكران.

  • HIHO
    الإثنين 26 يناير 2009 - 08:45

    بصراحة هذا ناتج عن عدم مسؤولية السائق اثناء القيادة حيث يعمل على ابراز الذات او تفريغ المكبوتات الداخلية عن طريق تصرف قد يحد من عمره وعمر الاخرين , وهذا ما كثر في بعض الاماكن العامة مثل الجامعات والمؤسسات التعليمية وان الخمر لم يحقق الذات الى من يتعاطى للخمر العفوااااا

  • agadiri
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:19

    ما لم تكن هنالك عدالة حقيقية (يعني لكل دي حق حقه)
    فان المغرب لن يصل الى اي تقدم لا في محاربة المخدرات ولا التنمية و…و…. ولو قامت الدولة بسن قوانين لم يسمع بها من قبل ولم تقم بها اية دولة عريقة في الديموقراطية لان نية التطبيق غير متوفرة ….والعدل غير سائد.كل ما يفعله المجرمون هو احضار شهادة طبية ويرفع عنهم القلم

  • S.A.D
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:07

    الدرهم المغربي ملطخ بالربى والأرباح من الخمور… لذلك فقد يصرف بسرعة.
    في نظري يجب جلد كل من قبض عليه وهو في حالة سكر سوا ٍ راجلا أو سائقا، حتى ولو كان إبن ولي مدينة، أو وزيرا.

  • زكري
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:03

    ويتم إنتاج مختلف أنواع الخمور بالمغرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • عباس
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:17

    هل القانون المغربي يعتبرفعلا تناول الخمر جريمة ويعاقب عليها دون تمييز بين الغني والفقير والشريف والعامي والفاسي والعروبي؟ أشك في هداالزعم الكادب ، حلل وناقش هدااللغز الطريف.

  • ابو ياسين
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:23

    لو اننا قمنا بالقاء نظرة عن حوادث السير المميتة بالمغرب لاسستخلصنا بان السبب الاول فيها يرجع للخمر والعياد بالله من منا مستعد لملاقاة خالقه وهو مخمور الله يجعل احسن ايامنا يوم لقاءه امين وهنا لايفوتنى ان استحضر حادثتان حقيقيتان سردهما لى صديقين ثقة الاولى تتعلق بشخص كان يحتضر اثناء انقلاب سيارته وكان مخمورا وقد حرص بعض الشهود على تلقينه الشهادة لكنه رفض و تمادى فى الغناء الى ان فاضت روحه -الله يحفظنا- والثانى كان سمسارا وكان قربه فقيها عند الاحتضار وكان يطلب منه النطق بالشهادة لكنه عوض ترديدها كان يقول-ونصف ونصف ونصف-الى ان توفى هدا ولا يمكن السكوت عن العوامل الاخرى المسببة لحوادث السير كتردى الطرق عندناوووووووو

  • العصفورة الحزينة
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:15

    الدولة كتشجع محلات ببيع الخمور المهم هو المردود لتدخل من ورها

  • Marocci
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:25

    الحمد لله اننا نعيش في بلاد امير المؤمنين ما رأي المجلس الغلمي في الموضوع ولا حادكين غير في القرضاوي و المغراوي…..

  • Muslim
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:01

    وهنا نتسائل أين هو أمير المؤمنين، إنه وبالتأكيد لا علم له بمصنع الخمر بمكناس !!!!!!!!!!!!!!
    فلنتناصح فيما بيننا (الدين النصيحة) حتى يعم الخير بيننا.

  • الشاربان
    الإثنين 26 يناير 2009 - 08:57

    الشيء الوحيد الدي غفله الكاتب او تغافله هو اننه سيهم بن موسى كان يشتغل في شركة لانتاج الخمور قبل ان يعين وزيرا للخرجية …اوا في منضوركم شخص كهدا سيهم الامر او العوقب التي تادي بتناول الخمور بن موسى ومن متله متل الطفيات يضروك و يسفو دمك ولا ينفعوك الهم يارب ارينا قوتك فيهم فانهم تجبروا علينا ولا طاقت لنا بهم

  • هدهد سليمان
    الإثنين 26 يناير 2009 - 08:49

    (أن شرب الخمر جريمة يعاقب عليها القانون مستثنيا من ذلك “غير المسلمين”)
    ياسيدي، صحح جملتك، لأنه:
    ـ لا وجود لغير المسلمين، إن كنت تقصد اليهود أو النصارى المقيمين أم الزائرين، الذين يتناولون المشروبات الكحولية، لا وجود لهم، وإن إحتسوها فبشكل معتدل( بلقياس). أما 50 مليون لتر من الخمر، بينها 30 مليون لتر من النبيذ الأحمر وحده، فهذا ( بزاف على بول براهيم)
    ـ لأنه لا وجود للقانون بالمغرب، ( أقسم بالله العلي العظيم أنه لا وجود للقانون الفعلي العادل الذي يعاقب على ((إساءة إستعمال الكحول = مصطلح دقيق في أوروبا)) على شربها في كل أنحاء المغرب. بل هناك الــــرشوة وهي أم الشرور وهي أم المشاكل وهي أم تعاسة كل المغاربة على حد سواء.
    ثم إن حوادث السير ليس مرجعها الى شرب المسكرات وحدها، ولا للسرعة المفرطة، ولا لعدم الإنتباه، ولا لعدم إحترام قانون السير أو المرو، بل إن سببها الرئيسي هو إنعدام ثقافــة أو وعي الناس بالسير أو المرور أو الجولان. وبالأخص لدى الأغلبية الساحقة من السواق؛ زيادة على جهلهم التام بقانون السير بما في ذلك الجهل بآليات السير و القوانين الطبيعية المتحكمة فيها( مثلا السيارة، وزن السيارة، تأثيره على السرعة أو تفاعلهما معا، وفي المنعرج، وكذلك بالنسبة للحمولة وتفاعلها مع السرعة و الفرامل، إن كانت وسيلة النقل شاحنة، ومدى تأثيرها على الطريق من تدمير تسببه الحمولة إن لم تتموضع بالشكل المطلوب على ظهر الحافلة ، إن كانوا ركابا، وعلى ظهر الشاحنة إن كانت سلعة. وماذا عن الشكل في الطول و العرض عند التجاوز؟؟….)
    أما التعامل في ما بين السواق فذلك شيئ آخر( خليها على الله و صافي). إن المغاربة يجهلون آداب و سلوك التعامل الطيب مع بعضهم البعض في السياقة، إلا إذا تعلق الأمر بإخبار بالإشارات الضوئية نهارا؛ محذرين عن وجود (الردار) قريبا وليس بالبعيد، وهم بهذا يتعاونون على الإثم و العدوان.
    كما أن المخزن يتحمل المسؤولية الكبرى في كل ما يحدث للمواطنين، لأن مصيبتنا الكبرى ليست في حوادث السير، بل في التنظيم المغيب مخزنيا وعن قصد. إن حظيرة السيارات المتنقلة في ربوع الوطن أغلبها سيارات مهترأة، ثم إن المتلاشيات هنا في أوروبا أكثر منها جودة، أنظر الى حالة الطاكسيات في كل مدن المغرب.
    لا تنس أن في المغرب (مجلس نيام) وهناك رشوة، و هناك فوضى و هناك جمارك ، وفوق هذا و ذاك هنالك مخزن، ( واللى قالها المخزن هي اللى تكون. يموت اللي يموت و عيش اللي عيش).

  • الطنجاوي
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:05

    السكايري لهلا يخفف على باباه
    الخانز ميبقى غير خانز

  • د عبو مول الديطاي
    الإثنين 26 يناير 2009 - 08:47

    صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام حين سماها “ام الخبائث “
    نسأل الله سبحانه وتعالى ان يعفو عنا وعن جميع المبتلين بام الخبائث هده او غيره من المحرمات .

  • juriste
    الإثنين 26 يناير 2009 - 08:59

    tout le monde sait que le fait de boire l’alcohole ou le vin est illicite selon la religion musulmane ; je vousprpose de calculer les bienfaits et les malfaits de la

  • الوقواق
    الإثنين 26 يناير 2009 - 08:55

    أن ايالة المغرب تشجع على تداول واستهلاك الخمور لان في دلك مصلحة لها: فأن يختمر الناس خير من ان ينتبهوا الى عورات المخزن لانتقاده. اختمر ايها الشعب واقتل نفسك او غيرك ثم اكف المخزن شرك

  • الفحلي عبدالسلام
    الإثنين 26 يناير 2009 - 08:51

    حقا وعندهم الحق لواغلقوا كل الحانات في كل المدن مشي الديب حلال على شي وحرام على شي .في مدينة سيدي قاسم اغلقوا الحانات وتركوها مفتوحة بسيديسليمان.وكل الحوادت القاتلة تعد بالمئات وقعت بين المدينتين.فلهدا الامر نطلب من السلطة ان تجد حلا لانقاد هده الشريحة من الموت في طريق الموت وشكرا./.

  • هيسبريس (المحرر)
    الإثنين 26 يناير 2009 - 08:53

    علاه الراس اللي مايدور اش يكون
    كدياااا
    ايوا هي هادي ديال هاد السكايرية واش اعباد الله فين ما مشينا تابعانا السكرة لله انا اخوتي مابقا فيا الا انه باش غايجاوبو هادو عزرائيل غايسحابهم داخلين للمحكمة وغايتسناو ايقول ليهم راكم ماكاينينش فاوعي ديالكم مغانسولكمش
    ايوا الله اجيبنا فالصواب اوكان اما المغرب فيه غير الحماق والتكرفيس والهبال و كلا واحد يصوت على كبالتو

  • swayri
    الإثنين 26 يناير 2009 - 09:11

    تقريب الادارة من المواطنين
    اي تقريب المحرمات من المواطنين
    ياخواني لو كان الخمر فيه دواء لما حرمه الله سبحانه وتعالى
    اذن لماذا نعاود النقاش في امور قد وضعت قبل هذا المخبول بنموسى
    الخمر والى ماادى من الحوادث
    هل يكفينا من الحقائق
    هذا الوزير يستحق 30 مليون جلدة
    يابنموسى راك غاتموت شي مرة بشي واحد سكران

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 14

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 3

رمضانهم في الإمارات

صوت وصورة
ساكنون تحت الخيام بالرباط
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 12:59 13

ساكنون تحت الخيام بالرباط

صوت وصورة
تطويق مسجد بفاس
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 00:00 26

تطويق مسجد بفاس

صوت وصورة
مع هيثم مفتاح
الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:30 2

مع هيثم مفتاح