"النسب الشريف" أو عندما يصبح الميز العرقي من الثوابت

"النسب الشريف" أو عندما يصبح الميز العرقي من الثوابت
الجمعة 24 ماي 2013 - 17:19

من بين كل الأفكار الخاطئة التي تروج بالمغرب، رسميا وشعبيا، كحقائق وبديهيات حول اللغة والتاريخ والهوية، هناك واحدة هي التي تثير الغضب أكثر وتستفز بشكل لا يحتمل. إنها الفكرة الخرافية “للنسب الشريف”.

كيف يعقل ويقبل ادعاء “نسب شريف” في القرن الواحد والعشرين؟ كيف يعقل ويقبل ادعاء “نسب شريف” في الوقت الذي ينص فيه دستور البلاد على المساواة بين المواطنين؟ كيف يعقل ويقبل أن يدافع برلماني عن خرافة “النسب الشريف” بالبرلمان، مقارنا إدريس الأول برسول الله (صلعم)، ويشتم علنا، وداخل لجنة برلمانية، من انتقد هذه الخرافة (يتعلق الأمر ببرلماني أثار ما قاله السيد عصيد عن إدريس الأول في اجتماع للجنة الخارجية والأوقاف بمجلس النواب يوم الثلاثاء 30 أبريل 2013)؟ كيف يعقل ويقبل أن تصبح خرافة عرقية وعنصرية من الثوابت والمقدسات التي لا يجب المس بها ولا التشكيك أو إعادة النظر فيها؟ كيف يعقل ويقبل أن يصبح هذا النوع من الميز العرقي العنصري منتشرا بالمغرب كسلوك عادي وطبيعي، لا يسبّب تذمرا ولا استياء، ولا يثير رفضا ولا احتجاجا ولا اعتراضا؟

يجدر التوضيح أن الأمر لا يتعلق هنا، بخصوص مسألة “النسب الشريف”، بمجرد التبجح بالأجداد الحقيقيين أو المفترضين، والذي يدخل في إطار تفاخر هذا الفرد أو ذاك بانتسابه إلى هذا الجد أو ذاك، مما يعطي للمسألة طابعا خاصا وشخصيا، وإنما يتعلق الأمر بمسألة ذات طابع عمومي ـ وليس خصوصي ـ تهم “الشأن العام” لعلاقتها بالدولة والحكم وهوية وتاريخ الشعب المغربي.

ومن هنا خطورة وأهمية مسألة “النسب الشريف” بالمغرب، لأنها مسألة تعني كل المغاربة. فبقدر ما تهم مدعي “النسب الشريف” لأنها تمنحهم امتيازات خاصة، تهم بنفس القدر المقصين من هذا “النسب الشريف” لأنها تحرمهم من تلك الامتيازات.

لنحلل مضامين ودلالات وأبعاد ومرامي “النسب الشريف” بشيء من التفصيل.

من الخصائص الجوهرية الملازمة “للنسب الشريف” أنه لا جدوى ولا غاية من ادعائه إن لم يكن صاحب هذا الادعاء ينظر إلى الآخرين على أنهم أقل شرفا ومكانة منه لافتقارهم إلى “نسب شريف”. فـ”النسب الشريف” يقوم أولا على فكرة أن صاحب هذا النسب يتوفر على شرف خاص يستمده من أصوله العرقية، وثانيا أن الآخرين، غير المنتسبين لنفس الأصول العرقية، أقل شرفا ومكانة بسبب أصولهم العرقية المختلفة عن الأولى.

وماذا تسمى هذه المفاضلة، في المكانة والشرف، بين بني البشر بناء على أصولهم العرقية؟ تسمى، بكل بساطة وبكل وضوح وبدون أي لبس أو غموض، الميز العنصري، بل تشكل ملِكَة العنصرية وقمّتها لأنها تقوم على العرق، عكس الأشكال الأخرى من الميز العنصري التي تكون أسبابها دينية أو لغوية أو جنسية (المفاضلة بين الرجل والمرأة).

فادعاء “النسب الشريف”، إذن، سلوك عنصري صريح وبواح. وانتشار أشجار “النسب الشريف” بالمغرب، هو انتشار لثقافة ميز عنصري مقيت ومرفوض.

مدّعو “النسب الشريف” يدّعون ـ لتبرير الادعاء الأول ـ أنهم ينحدرون من نسل فاطمة رضي الله عنها، بنت الرسول (صلعم) الذي هو مصدر ما يزعمونه من “شرف” يختصون به دون غيرهم. وهذا يعني أن من أركان “النسب الشريف” “الصفاء العرقي”، الذي يضمن أن مدعي هذا النسب ينحدر فعلا من الرسول الأعظم عبر فاطمة رضي الله عنها. فبدون هذا “الصفاء العرقي”، ينتفي “النسب الشريف” لغياب الرابطة العرقية بين مدعي هذا النسب ومصدره الذي الرسول (صلعم). الركن الذي يقوم عليه إذن “النسب الشريف”، هو مفهوم “الصفاء العرقي”.

و”الصفاء العرقي”، كما هو معلوم، فكرة نازية طبقها “الرايخ” الثالث (الدولة الألمانية التي حكمها هتلر في ظل النظام النازي)، الذي مارس سياسة التطهير العرقي حفاظا على “الصفاء العرقي” للجنس الآري كجنس أعلى ومتفوق، كما تعتقد النازية، يحق له السيطرة على الشعوب الأخرى المنتمية إلى أعراق دنيا ووضيعة، حسب اعتقاد النازية دائما.

بالإضافة إلى أن مفهوم “الصفاء العرقي” هو الذي يجمع بين فكرة الجنس الآري لدى النازية، وفكرة “النسب الشريف” لدى مدعي هذا النسب، فإن ما يشتركان فيه كذلك هو تخصيص بطاقات إدارية لأصحاب “النسب الشريف” بالمغرب تمييزا لهم عن أصحاب الأعراق غير “الشريفة”، وتخصيص ملفات إدارية، في نظام “الرايخ” الثالث، خاصة بغير المنتمين إلى العرق الآري مثل اليهود.

بيد أن الفرق بين النوعين من “الصفاء العرقي”، لدى أصحاب “النسب الشريف” ولدى النازية، هو:

ـ أن النازيين كانوا يعتمدون على وسائل شبه علمية لإثبات “الصفاء العرقي”، مثل شكل الأنف وعرض الجبهة وقياس الجمجمة… أما مدّعو “النسب الشريف” بالمغرب، فيعتمدون على الخرافات والأباطيل والمزاعم وبطاقات “النسب الشريف” التي يحررونها هم أنفسهم ليثبتوا بها صحة “نسبهم الشريف”.

ـ أن النازيين، عندما يريدون إثبات أو نفي “الصفاء العرقي” لمن يدعي أنه من عرق آري، فإنهم يأخذون بعين الاعتبار أصوله من نسب الأم والأب كليهما. في حين أن مهووسي “النسب الشريف” بالمغرب لا يعترفون إلا بنسب الأب مع تجاهل تام لنسب الأم، كأن المعني بـ”النسب الشريف” ولده رجل بمفرده في استغناء كامل عن الأنثى. سنعود إلى هذه النقطة لاحقا ضمن هذه المقالة.

من جهة أخرى، تطرح فكرة “الصفاء العرقي”، الذي هو الشرط الواقف لوجود “نسب شريف” كما بينا، السؤال التالي:

ـ من يستطيع أن يثبت “الصفاء العرقي”، وبشكل علمي يقيني وقطعي وليس استنادا إلى روايات ملفقة ومزاجية، لسلسلة أجداده لأكثر من عشرة أجيال مثلا؟ إذا كانت هذه المدة من عشرة أجيال تجعل إثبات “الصفاء العرقي” ـ وبشكل علمي يقيني وقطعي كما قلت ـ أمرا شبه مستحيل، فإن إثباته ـ ودائما بشكل علمي يقيني وقطعي ـ لمدة تزيد عن عشرة قرون، كما يدعي أصحاب “النسب الشريف”، أمر مستحيل استحالة مطلقة. لأنه حتى في حالة إثبات التسلسل الزواجي، وهو أمر مستبعد، فإن ذلك لا يثبت بالضرورة التسلسل البيولوجي، الذي هو وحده أساس “الصفاء العرقي”، الذي هو بدوره أساس “النسب الشريف” كما شرحنا. ولهذا سبق لابن خلدون أن كتب في مقدمته أن «النسب أمر وهمي لا حقيقة له».

عندما نشرت يومية “المساء” في عددها 2014 ليوم 16 مارس 2013 ملفا مطولا عن إدريس الأول، وعرضت فيه وجهة نظر من يشكك في نسب إدريس الثاني إلى إدريس الأول، ثارت ثائرة سدنة معبد “النسب الشريف”، واعتبروا هذا التشكيك طعنا في ثوابت الأمة ومقدساتها. مع أنه كان بإمكانهم، للحسم في هذه المسألة ووضع حد للنقاش حول الموضوع بصفة نهائية، المطالبة بإجراء اختبار للحمض النووي لرفات إدريس الأول الراقد بزرهون وإدريس الثاني الراقد بفاس، لتأكيد أو نفي أن هذا الأخير هو الأب البيولوجي للأول.

فلماذا لا يطالب المستنكرون للتشكيك في كون إدريس الأول هو والد إدريس الثاني، وحتى يغلقوا علميا أفواه المشككين في نسب الأدارسة، بمثل هذا التحليل البيولوجي لرفاتهما، وهو ما أصبح متاحا اليوم بالمغرب لوجود مختبرات تجري مثل هذه التحاليل وتكشف عن النتائج في أقل من أسبوع؟ لماذا لا يُلجأ إلى العلم لتبيان الحقيقة وتمحيص وتصحيح التاريخ، ما دام أن ذلك ممكن ومتاح؟ أم أن هناك من يخاف من الحقيقة لأنه يستفيد من الخرافة التي يجعل منها رأسماله الرمزي والسياسي والاجتماعي؟

ومن الثغرات التي تقوّض مفهوم “الصفاء العرقي”، الذي هو ركن ضروري لوجود “نسب شريف” كما شرحنا، أن هذا “الصفاء العرقي” يعتمد حصرا على النسب الأبوي الذكوري، كما سبقت الإشارة، مع إقصاء كامل لدور الأمهات في نقل جيناتهن الوراثية إلى أبنائهن، كأن هؤلاء الأبناء ولدهم رجال دون أن يقيموا أية علاقة جنسية مع أية امرأة، أو كأن تلك الأمهات قمن فقط بكراء أرحامهن لحمل أجنة ليسوا من صلبهم، وفي وقت لم تكن فيه ظاهرة كراء الأرحام معروفة بعدُ.

لقد أثبت العلم أن الأم والأب متساويان، بنسبة 50% لكل منهما، في نقل خصائصهما البيولوجية والعرقية إلى أولادهما. وللتذكير فهذه الخصائص ـ البيولوجية والعرقية ـ هي التي تشكل مضمون “الصفاء العرقي” الذي ينبني عليه صرح “النسب الشريف”. وإذا كان هذا “النسب الشريف” يفتقر إلى 50% من “صفائه العرقي”، فهذا يعني أنه نسب غير “شريف” لأنه غير كامل في “شرفه”. وإذا أحصينا عدد النساء اللواتي لا ينتمين إلى نفس النسب “الشريف” لزوجهن “الشريف”، فستختفي في النهاية الخصائص البيولوجية والعرقية “الشريفة” لانخفاض 50% منها في كل زواج تكون فيه الزوجة ذات نسب غير “شريف”، حتى نصل، في الأخير، إلى أبناء فقدوا كل نسب “شريف” لهيمنة الخصائص البيولوجية والعرقية للمنحدرين من الأمهات غير “الشريفات”.

كل هذا يبين أن اختلاط الأنساب، عن طريق التزاوج والمصاهرة والتناسل، يجعل من “النسب الشريف” خرافة حقيقية، لأنه يقوم أصلا كما شرحنا، على فرضية “الصفاء العرقي”، الذي يصبح أمرا مستحيلا بسبب هذا التزاوج والمصاهرة والتناسل، إلا إذا افترضنا أن “الشرفاء” كائنات خنثوية (Hermaphrodite) تتوفر على عناصر الإخصاب الذكورية والأنثوية في نفس الوقت، الشيء الذي يجعلها تستغني عن الأنثى للأنجاب والتكاثر لأنها تنجب وتتكاثر من تلقاء نفسها.

إن حصر “النسب الشريف” في سلسلة الذكور ينفي، إذن، وجود “نسب شريف” لأن العرق، المفترض أنه صافٍ كشرط لوجود “النسب الشريف”، يصبح، بسبب التزاوج كما شرحنا، مختلطا وملوثا، يفقد صفاءه الذي هو علة وجود “النسب الشريف”.

ثم إن حصر “النسب الشريف” في سلسلة الذكور فقط دون الإناث، فيه إهانة للمرأة واحتقار لها وإقصاء لدورها، بل فيه وأد لها مرة أخرى بالتعامل معها كما لو لم تكن أمّا نقلت جيناتها إلى مدعي “النسب الشريف”. وهكذا يمثّل “النسب الشريف”، بإقصائه لنسب المرأة، موقفا معاديا لهذه الأخيرة، وامتدادا لثقافة الوأد الجاهلية.

إلا أن المفارقة العجيبة ـ كما عوّدتنا على ذلك العروبة العرقية دائما ـ أن مدّعي “النسب الشريف”، الذي ينسبونه حصرا للرجال دون النساء، أنصفوا المرأة مرة واحدة ووحيدة. وقد فعلوا ذلك، ليس رفعا لمكانتها ولا تكريما لها، وإنما لتبرير نسبهم “الشريف” الذي يحصلون به على امتيازات سياسية واجتماعية واقتصادية ودينية. الحالة الوحيدة والفريدة التي رفعوا فيها من قدر المرأة وفضلوها على الرجل، هي حالة فاطمة رضي الله عنها بنت الرسول (صلعم). فرغم هيمنة الثقافة الذكورية المعادية للمرأة Misogynie، والتي تجعل عامل تحديد شجرة النسب هو الرجل دائما وليس المرأة، إلا أن فاطمة رضي الله عنها بنت الرسول (صلعم)، ورغم أنها أنثى، أصبحت هي المحدد لنسب الذين انحدروا منها وليس آباؤهم وأجدادهم الذكور.

وهكذا يكون “الشرفاء” بالمغرب، ليسوا الذين ينحدرون من علي بن أبي طالب، بل من فاطمة زوجة علي، التي هي بنت الرسول (صلعم)، الذي هو المنبع الأول والأصلي “للنسب الشريف”. وبالتالي فإن “شرفهم” يستمدونه من فاطمة الأنثى وليس من علي الذكر. هكذا يكون الانتساب إذن إلى الدم النبوي، يمر عبر فاطمة/المرأة كمحدد للنسب والانتماء البيولوجي والعرقي. وهذا شيء مهم بالنسبة للمرأة. وحبذا لو طالبت الحركات النسائية باعتماد المرأة كمحدد للانتماء الجينيالوجي لوضع حد للهيمنة الذكورية في مجال النسب.

إذن إدريس الأول، الذي يدّعي “شرفاء” المغرب أنهم ينحدرون منه، ينتمي إلى الدوحة النبوية عبر جدته فاطمة فقط، وليس عبر آبائه وأجداده الآخرين الذين قد لا تربطهم أية علاقة بيولوجية مباشرة بالنسب النبوي. لنطبق الآن نفس القاعدة، أي اعتماد المرأة في تحديد النسب، على أبناء إدريس الأول وكل حفدتهم المفترضين بالمغرب. فماذا ستكون النتيجة؟ سيكون كل هؤلاء “الشرفاء”، الذين يستمدون “شرفهم” من جدهم إدريس الأول، أمازيغيين لانحدارهم جميعا من امرأة أمازيغية هي كنزة الأوْربية زوجة إدريس الأول. فكما أن كل الذين ينحدرون من علي بن أبي طالب ينتسبون إلى الدم النبوي عبر فاطمة زوجة علي، فكذلك كل الذين ينحدرون من إدريس الأول ينتسبون إلى الدم الأمازيغي عبر زوجته كنزة الأمازيغية.

الأنساب “الشريفة” بالمغرب، التي هي في الحقيقة أنساب أمازيغية، والتي ملأت تاريخ المغرب بعد دخول الإسلام، مصدرها وسببها هو البحث عن سند خرافي لسلطة سياسية واقعية. وهذا ما عناه ابن خلدون بقوله إن «النسب أمر وهمي لا حقيقة له»، رغم أنه بنى نظريته في التاريخ على مفهوم العصبية. لهذا لا نجد انتشارا لثقافة “النسب الشريف” بالعربية السعودية، مثلا، التي من المفترض أن يكون حضور هذا “النسب الشريف” بها قويا أكثر من المغرب، نظرا للقرب الجغرافي والتاريخي والعرقي من نسب الرسول (صلعم) ومن الأرض التي انطلقت منها الدعوة النبوية.

“فالنسب الشريف” بالمغرب كان في الأصل، وقبل أن يصبح أداة نصْب ناجعة للحصول على امتيازات سياسية واجتماعية واقتصادية ورمزية ودينية، وسيلة يلجأ إليها الأجانب لإعطاء أنفسهم مشروعية عرقية كبديل عن المشروعية الترابية التي يفتقرون إليها، وذلك بهدف الوصول إلى السلطة والحكم وما يصاحبهما من امتيازات أخرى. وهذا ما جعل كل طامع في السلطة، وحتى من الأمازيغيين في ما بعد، ينتحل “نسبا شريفا” إلى أن أصبحت “أشجار النسب الشريف” تشكل، لكثرتها، “غابة” كثيفة بالمغرب. أما في العربية السعودية، فإن الحكام هم دائما من أبناء البلد الأصليين، الذين لا يحتاجون إلى “نسب شريف” يزكيهم ويمنحهم المشروعية، لأنهم يتوفرون أولا على المشروعية الترابية، وثانيا على العصبية القبلية التي تساندهم وتناصرهم. فـ”نسبهم الشريف” الحقيقي هو انتماؤهم الترابي ثم قوة ونفوذ القبيلة التي ينتسبون إليها.

هذا الاستعمال السياسي والنصْبي “للنسب الشريف” بالمغرب كانت له آثاره المدمرة على الهوية الأمازيغية للمغاربة. فلأن هذا “النسب الشريف” أصبح مصدرا للحظوة ولامتيازات عديدة، فمن الطبيعي أن يتكاثر مدعو “النسب الشريف”، الذين يعلنون أنهم من أصول عربية “شريفة” طمعا في تلك الحظوة وتلك الامتيازات، وهو ما ساهم في تنكر الكثير من المغاربة لانتمائهم الأمازيغي، وانتحالهم لانتماء عرقي عربي مزعوم، مقترفين بذلك ردّة هوياتية حقيقية، ومتعاطين لشذوذ جنسي آثم بتغيير جنسهم الأمازيغي إلى جنس آخر.

والمشكل في “النسب الشريف” ليس فقط أنه ميز عنصري صريح كما سبق أن شرحنا، بل المشكل أنه يعتبر بالمغرب من الثوابت والمقدسات التي لا يجب أن تمس، أو يشكك فيها أو تنتقد أسسها الخرافية. فكيف يعقل أن تتحول العنصرية إلى أحد الثوابت بالمغرب؟

مع أن هذا “النسب الشريف”، بمضمونه العرقي التمييزي، يحرّمه ميثاق الأمم المتحدة الذي كرر نصُّه أربع مرات عبارة: «بلا تمييز بسبب العرق أو الجنس (التمييز بين المرأة والرجل) أو اللغة أو الدين». كما أنه يتنافى مع المساواة التي نص عليها دستور فاتح يوليوز الذي جاء في تصديره أن المملكة المغربية تعمل على: «إرساء دعائم مجتمع متضامن، يتمتع فيه الجميع بالأمن والحرية والكرامة والمساواة، وتكافؤ الفرص، والعدالة الاجتماعية، ومقومات العيش الكريم».

فأية مساواة هذه عندما يكون مواطن أشرف من مواطن آخر بسبب عرقه المفترض؟ والقانون المغربي، على غرار قوانين معظم الدول، يجرّم الميز العنصري ويعاقب عليه. ولهذا لا نعرف ولا نفهم كيف أن رابطات وجمعيات، هدفها المعلن في قوانينها الأساسية هو التعريف بخرافة “النسب الشريف” والحفاظ عليها والدفاع عنها والعمل على نشرها، أي التعريف بالميز العرقي والحفاظ عليه والدفاع عنه والعمل على نشره، لا نعرف ولا نفهم كيف منحتها السلطات وصلا قانونيا عن إيداع ملفاتها، خرقا للفصل الثالث من قانون تأسيس الجمعيات الذي ينص على أن «كل جمعية تؤسس لغاية أو لهدف غير مشروع يتنافى مع القوانين أو الآداب العامة أو قد تهدف إلى المس بالدين الإسلامي أو بوحدة التراب الوطني أو بالنظام الملكي أو تدعو إلى كافة أشكال التمييز تكون باطلة». مع العلم أن المفاضلة بين الناس على أساس العرق، كما في “النسب الشريف”، هو أسمى أشكال التمييز، كما سبق أن وضحنا.

والإسلام واضح في تحريمه للتفاخر بالأنساب والمفاضلة بين الناس على أساس أعراقهم كما في “النسب الشريف”، لأنه يعتبر ذلك سلوكا جاهليا كما تبرز الأحاديث التي سنذكرها بعد قليل.

فالقرآن الكريم يقول بصريح العبارة: «إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ»، ولم يقل “إن أكرمكم عند الله هو المنتسب لأصل عرقي متميز”. وجاء في مسند الإمام أحمد بن حنبل أن رسول الله (صلعم) قال: «لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا لأسود على أحمر إلا بالتقوى» (الحديث 23536).

فالتقوى، وليس العرق والنسب كما يدعي مهووسو “النسب الشريف”، هي أساس المفاضلة بين الناس. وفي “سنن أبي داود” أن الرسول (صلعم) قال: «ليس منا من دعا إلى عصبية وليس منا من قاتل على عصبية وليس منا من مات على عصبية» (الحديث 5121). وقال في حديث آخر: «إن الله عز وجل قد أذهب عنكم عُبِّيَّة (الكبْر والاستعلاء والتباهي) الجاهلية وفخرها بالآباء.

مؤمن تقي وفاجر شقي، أنتم بنو آدم وآدم من تراب. ليدعن رجال فخرهم بأقوام إنما هم فحم من فحم جهنم أو ليكونن أهون على الله من الجعلان التي تدفع بأنفها النتن» (“سنن أبي داود”، الحديث 5116). وفي رواية الترمذي أن رسول الله (صلعم) قال: «لينتهين أقوام يفتخرون بآبائهم الذين ماتوا إنما هم فحم جهنم أو ليكونن أهون على الله من الجعل الذي يدهده الخرء بأنفه. إن الله قد أذهب عنكم عبية الجاهلية.إنما هو مؤمن تقي وفاجر شقي. الناس كلهم بنو آدم وآدم خلق من تراب» (“سنن الترمذي”، الحديث 3955).

واضح من هذه الأحاديث أن مدعي “النسب الشريف”، المتفاخرين بدمائهم الزرقاء المزعومة، المشهرين لبطاقة “صفائهم العرقي” الخرافي، إنما هم فحم جهنم، وجعلان تقتات من الخرء والنتن كما وصفهم الرسول الأكرم (صلعم). ومع ذلك فهم ـ كما تفعل دائما العروبة العرقية ـ سادرون في التعلق بخرئهم الجاهلي وفحمهم الجهنمي اللذيْن حاربهما الإسلام. فعلى المسلمين الحقيقيين، الرافضين للجاهلية التي حاربها الإسلام، أن يرفضوا ويحاربوا عُبِّيَّتها التي لا زالت تُمارس باسم “النسب الشريف”.

‫تعليقات الزوار

82
  • عبد الستار
    الجمعة 24 ماي 2013 - 19:54

    السلام عليكم،
    أولا أريد أن ألفت انتباه الاخوة القراء أن استعمال كلمة (صلعم) من طرف الكاتب هو تنقيص من الرسول صلى الله عليه وسلم وليس اختصارا، وهو ما دأب عليه المسيحيون الأقباط والملحدين حتى أصبح الرسول اسمه صلعم!
    أتحدى الملحدين أن يكتبوا صلى الله عليه وسلم عوض صلعم.
    —–
    موضوع "النسب الشريف" لا يقدم ولا يؤخر المغاربة والبشرية، فذرية أسرة معينة من حقها أن تحتفظ بشجرة نسبها كما فعلت الأسر الحاكمة في مصر الفرعونية وفي ممالك الصين وأوروبا، والى اليوم في العصر الرقمي تمت برمجة عدة تطبيقات لشجرة النسب قام بها غربيون وليس المسلمين أو العرب، وكمثال Family Tree Maker،
    الهاشميون ومنهم الرسول صلى الله عليه وسلم معروفون في العالم، ولميدعوا الشرف بل المسلمون هم من سماهم بالشرفاء وبالسادة لحبهم لرسول الله الذي هو منهم وظهر في بيت هاشمي.الادارسة والعلويون والسليمانيون والحسينيون ماهم الا فروع للبيت الهاشمي المنحدر من هاشم واسمه عمرو بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
    يتبع

  • hafid
    الجمعة 24 ماي 2013 - 20:02

    أخدت وأحسنت رغم أنني لم أكن أتفق معك في الكتير من كتاباتك!

  • نــحن الشــعب
    الجمعة 24 ماي 2013 - 20:04

    الأمازيغ في الحقيقة خدعوا من طرف العرب خدعة تاريخية كبرى.
    القوميون العرب ببلادنا يستعملون تكتيكات لمراوغة الأمازيغ وتشريد إنتباههم و لكسر جهودهم النظالية وتفريغ طاقاتهم وإفشال مجهودتهم في إسترجاع السيادة و الكرامة .
    العربان يتسترون وراء الإسلام لتمرير التعريب ،تعريب الرطب والصلب .لايهمهم أن الأمازيغ هم الذين رفعوا راية الإسلام في الأندلس و ببلاد تمزغا هم يستخدمون ورقة إسرائيل و ورقة الإنفصال رغم عدم إنسجامهما مع الحقيقة الأمازيغية.
    اليوم هؤلاء العروبيون يعادون كل ماهو أمازيغي.هذا هو دْخْلُوهُمْ إِخْرْجُوك.لا مفر من ثورة أمازيغية يعرف من خلالها العربان أن الأمازيغ موجودين على أرضهم وأشدّاء.
    بينما يَتَنمّى وعي الشباب الأمازيغي بالذات و الكرامة وبدأت تتجلى له معالم الغَدْرْ العروبي يتنمى خوف القوميين العربان وتكبر حَصْرتَهُمْ على فشل الفكر العروبي الإستعماري فصعدوا من حملة الحقد وبدؤوا يدبِّرُون مسرحيات يائسة.
    أما من إطلع على تاريخ الأمازيغ ويعرفهم فهم طيِّبينَ إن كُنْتَ مْليحْ والبندقية في يدهم إن كنت قْبِيحْ.

  • شريف
    الجمعة 24 ماي 2013 - 20:11

    مقال جيد يستحق القراءة والنشر على مواقع الفايسبوغ لكي يتمكن اكبر قدر ممكن من النس من قراءته والاستفادة منه.

  • عبدالستار
    الجمعة 24 ماي 2013 - 20:15

    تابع
    كان هاشم وهو الجد الثاني لرسول الله صلى الله عليه وسلم واسمه عمرو موسراً غنياً، ويعمل بالتجارة، وكان يتولى أمور السقاية والرفادة. توفي بمدينة غزة من أرض الشام في فلسطين عند بني عم قبيلة قريش و هم بنو عمرو بن كنانة ، وقبره معروف هناك بمسجد السيد هاشم. ولذلك تدعى مدينة غزة بغزة هاشم . وكان قد تزوج من أهل يثرب من قبيلة بني النجار .
    وهو أول من سن الرحلتين لقريش: رحلتي الشتاء والصيف إلى متجرتي اليمن والشام وأول من أطعم الثريد ببكة. يقول ابن إسحاق أن اسمه كان عمرو وأن تسميته هاشم كانت لهشمه الخبز لعمل الثريد بمكة لقومه سنة المجاعة. وفي ذلك قال مطرود بن كعب الخزاعي:
    عمرو الذي هشم الثريـد لقومه قـوم بـمكـة مسنتــيـن عجــاف
    سنت إليه الرحلتــان كــلاهمـا سفر الشتـاء ورحلة الأصيـاف
    ولقب أشراف وسادة كان معروفا لدى العرب قبل لاسلام يطلقونه على كبار العائلات ومنهم الهاشميون الذين كانوا سادة قريش، ثم ظهر في القرن الرابع الهجري اذ نجد في في كتاب لابن الأثير قوله«:(في سنة 369 قلد الشريف الرضي نقابة الطالبيين) وقال أيضا: (في سنة 396 توفي الشريف أبو تمام محمد الزينبي)».
    يتبع

  • Mohand
    الجمعة 24 ماي 2013 - 20:19

    Je suis impressionné M. Boudhane que nous avous des esprits analytiques analytiques aussi affutés et perspicace que le votre. Bravo monsieur!

  • azenzar
    الجمعة 24 ماي 2013 - 20:33

    "الشرفاء" كائنات خنثوية (Hermaphrodite) تتوفر على عناصر الإخصاب الذكورية والأنثوية في نفس الوقت، الشيء الذي يجعلها تستغني عن الأنثى للأنجاب والتكاثر لأنها تنجب وتتكاثر من تلقاء نفسها….
    هذا ما عناه ابن خلدون بقوله إن «النسب أمر وهمي لا حقيقة له»،….
    لا نجد انتشارا لثقافة "النسب الشريف" بالعربية السعودية، مثلا،…
    "فالنسب الشريف" بالمغرب كان في الأصل، وقبل أن يصبح أداة نصْب ناجعة للحصول على امتيازات سياسية واجتماعية واقتصادية ورمزية ودينية، وسيلة يلجأ إليها الأجانب لإعطاء أنفسهم مشروعية عرقية كبديل عن المشروعية الترابية التي يفتقرون إليها…
    المشكل في "النسب الشريف" ليس فقط أنه ميز عنصري صريح كما سبق أن شرحنا، بل المشكل أنه يعتبر بالمغرب من الثوابت والمقدسات التي لا يجب أن تمس…

  • عبدالستار
    الجمعة 24 ماي 2013 - 20:42

    تابع 2
    بعد أن رأينا شجرة الهاشميين ومكانتهم لدى العرب في الجاهلية،وتكريم هذه الأسرة بظهور نبي فيها، فقد حباها الله تعالى بمحبة المسلمين وأكرمها بنسل حافظ على شجرة نسبه الى الآن، وما أيسر لدى العرب من حفظ الأشعار والأنساب، وهو مازال قائما في المجتمع المغربي الصحراوي اذ يهتم الناس بأنسابهم كما هو حال العرب قديما الذين عرفوا القبيلة والعمارة والبطن والفخد والعشيرة والفصيلة والخامس والأسرة.
    ذهب الكاتب الى أنه بأنه "لا نجد انتشارا لثقافة "النسب الشريف" بالعربية السعودية، مثلا، التي من المفترض أن يكون حضور هذا "النسب الشريف" بها قويا أكثر من المغرب" وقد نسي أن امارة مكة حكمها الهاشميون مدة 10 قرون! هل رأيت بيعة آل البيت للملك عبدالله وكيف خاطبهم؟
    ان إدريس الأول بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم الحسني العلوي الهاشمي القرشي الكناني الخندفي المضري العدناني الإسماعيلي قال في خطبة البيعة " أنا الشريد الطريد" ولم يقل أنا الشريف النسب والحسب! ل"البحث عن سند خرافي لسلطة سياسية واقعية"!
    لقد كان له الفضل في توحيد القبائل وتكوين دولة.
    يتبع

  • Sabre
    الجمعة 24 ماي 2013 - 20:46

    لا فض فوك يا سيدي وازيدك اكثر من ذالك انظر الي الجنوب الشرقي للمملكة العزيزة لتشميز اكثر عندما يقسم الناس بين الشريف ثم الحر ثم الحرطاني وهم ثلاثة أجناس لا تختلط ابدا وهذا شي خاص بهذه المنطقة (الرشيدية مثال)لا تزاوج ولا تناسل ولا هم يحزنون ونحن في منطقتنا اكثر مدعي النسب الشريف هم اناس سييي الأخلاق ومع ذالك تر كبار السن يخافون من دعواتهم ويسيدونهم علي انفسهم ماكين غير لالا وسيدي ومولاي وهذا شي تدعمه الدولة ضدا علي كل المواثيق الدولية والدينية

  • أبو أمين
    الجمعة 24 ماي 2013 - 20:52

    ياه ، يـــــــــــاه؛ منذ مدةلم أقرأ مثل هذا المقال الذي وضع الأصبع على خخل مجتمعي تزداد حدته يوما فيوما…..لكن حذار، فبقدر ما سيزداد التشكيك في نسب إدريس الثاني، أو في التفاخر ب"النسب الشريف" بقدر ما سيزداد حقد من ينافحون عنه، لآنه ببساطة ألفوا نظرة استعلائية دونية ، سيقولون لك يا أستاذي إنك تحسدهم على نعمة "الشرف'، لهذا فكتابتك في الموضوع نوع النقص تعاني منه وتود تصريفه بهذا الشكل، وطبعا لن يقبلوا إخضاع رفات "الإدريسين" للحمض النووي….وطبعا ستجد منهم من هم أقرب إلى التشيع بحجة المس بأل البيت..وأغلب متشيعي المغرب منهم…وسيقولون بأن النسب لآل البيت ولعد وجود ذكر في بيت النبوة بعد وفاة إبراهيم ابن النبي (صلعم) فذرية على من زوجه فاطمة تفي بالغرض، ناسين أنه إذا أخذنا بهذا المنطق ،فأبو لهب أيضا من أل البيت….لم تشر أخي إلى ظاهرة وضع ملصقات بها تاج وخصط أحمر وأخضر على واجهات بعض السيارات ل"التمييز" بين الناس ، ناس درجة أولى وناس درجة عاشرة…مؤخرا أتيح لي تصفح "شهادة لنقيب الأشراف" ،تشير إلى أن أبناء إدريس تفرقوا في جهات المغرب، وأن "فلان بن فلان بن فلان" يصل نسبه إلى "فلان" بن إدريس 2

  • لايهم
    الجمعة 24 ماي 2013 - 20:54

    فالقرآن الكريم يقول بصريح العبارةل، ولم يقل "إن أكرمكم عند الله هو المنتسب لنسب شريف.وجاء في مسند الإمام أحمد بن حنبل أن رسول الله (صلعم) قال: «لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا لأسود على أحمر إلا بالتقوى».
    المدافعون عن النسب الشريف هم من يحرفون الافكار و يخرجون بها عن سياقها لخدمة أغراضهم الخاصة ويطلقون العنان لمخيلتهم المريضة لاصدار فتاوى رخيصة تسيء للدين بشريعته السمحاء؛ أكثر مما تجيب على إشكاليات اجتماعية و سياسية و اقتصادية. و هكذا؛ يزوجون الفتاة القاصر عن سن التاسعة و ينصحون الفتاة قبل الزواج بممارسة الاستمناء بالجزر؛ و يحرمون أكل الحلزون بدعوى أن الرسول عليه السلام كان يأكل الجراد و يبيحون معاشرة الزوج لزوجته الميتة؛ و يفتون بقتل المرتد عن الإسلام ضد منطق حرية الاعتقاد التي يحث عليها الدين الإسلامي و تكفلها المواثيق الدولية
    يزورون الحقائق التاريخية و يؤولون الأفكار على هواهم للحصول على موطئ قدم في السلطة يؤمن لهم الثروة؛ و لا يهمهم أن يكون مصدرا ريعيا لا يبذلون فيه أي مجهود يذكر .

  • عبدالستار
    الجمعة 24 ماي 2013 - 21:02

    تابع 3
    منذ انهيار العهد الأموسي الذي كانت تحم فيه المٍاة وتتزوج ما شاءت من الرجال وتنسب الأولاد لمن تريد،ودخلنا في العصر الأبيسي الذي تولى فيه الرجل قيادة الأسرة واختيار الزوجة، أصبح الأبناء ينسبون الى آبائهم دون أمهاتهم، وهذا توضيح لما أردت الباسه من باطل على أن درية الأدارسة هي ذات نسب أمازيغي وليس عربي هاشمي اسماعيلي.
    عندما توظف الايديولوجيا تنعدم الموضوعية وهو ما حدث لك في هذا المقال الذي لا يستند لا على تاريخ سياسي ولا تاريخ الأنساب، بل طرحت فكرة وركبت عليها تستنتج ما شئت من الأباطيل.
    الأدارسة ليسوا ملزمين بالنبش على قبور أجدادهم ليرضوا شردمة من المشككين والحاقدين، وفي الاسلام وفي القانون للقبور والأموات حرمتها، فكيف تدعو الى نبش قبرين للقيام بتحليل البنوة بعد عدة قرون؟ اذا كان قومك في حياتهم اعترفوا بهذه البنوة وبايعوا ادريس الثاني وحفدته، فهل كانوا سدج الى هذه الدرجة؟
    والمغاربة ليسوا وحدهم من بايع آل البيت، فقد أقام الهاشميون الدولة العباسية والفاطمية وامارة الحجاز والجعليين والمنتفق ومملكة بهاولبور واليمن وسوريا والعراق وليبيا والمغرب والأردن وبروناي..
    لم نتشرف على أحد.
    شكرا

  • mohcen
    الجمعة 24 ماي 2013 - 21:08

    nasab charif nest que l'un des mythes
    le tout puissant et son prophet sont claire "ella man ata be9albine salim"

  • aziz
    الجمعة 24 ماي 2013 - 21:09

    هجوم عنيف على انتساب الشرفاء . وهذا شيء عادي لأنهم محسودون من الطرف الاخر / لماذا لاتناقشون مثل هذه الأفكار حول الأنساب الأخرى المكونة لمجتمعنا أم أن الامر لايهم ثمة اسألة كثيرة من هذا القبيل وثمة إجابات علمية تضحض ما تقول يا هذا

  • hassan
    الجمعة 24 ماي 2013 - 21:38

    si tu ne connais pas votre 10 premiers parents et pas raison de douter a aux orrigines des autres c est ta faute mai pour moi par exemple je sais 51 douze par me parent et 19 par arbre de la famille et 20 par l arbe du zawiya 1

  • فواز
    الجمعة 24 ماي 2013 - 21:48

    هناك عدة دراسات جينية تمت في شمال إفريقيا و ملخص نتائجها أن الشمال إفريقيين يختلفون اختلاف تام عن العرب بالمعنى العرقي، فقد تمت مقارنة جينية بين عينات بشرية شمال إفريقية و عينات بشرية عربية خليجية و كانت الفروقات شاسعة. إذن في شمال إفريقيا يجب أن نتكلم عن مستعربين و ليس عرب، تم تعريبهم ثقافيا.
    بالنسبة ل "النسب الشريف" الإدعاءات منشرة ليس فقط في المغرب بل في العالم الإسلامي ككل. فما عليك إلا أن تزور پاكستان أو إيران لملاحظة كثرة المدعين، هناك شيء مهم يجب الإشارة إليه و هو أن الأرضية الشيعية ساهمت في تكاثر المنتسبين لما لأهمية و حظوة "الشرفاء" في هذا المذهب و أعتقد أن وقع "النسب الشريف" في المغرب نتاج تأثير شيعي حدث خلال نشأة الدولة الفاطمية في شمال إفريقيا.

  • marocain
    الجمعة 24 ماي 2013 - 21:51

    ادا كان السيد بودهان يروم الدفاع عن المساواة والعدالة فاني معه على طول الخط فالاسلام واضح في هدا الشان ولا داعي للشرح واكتفي بالقول ان الانسان الدي ينتسب اليه الشرفاء وهو رسول الله صلعم كانوا ينادونه محمد حاف . اما ادا كانت الغاية امرا اخر فعلينا الحدر , فالشخص الدي غضب من التجريح الدي لحق نسب الادارسة له كامل الحق في دلك , ولو شكك احد في نسب قبيلة عصيد لغضب هو ايضا وهدا امر طبيعي . اما فيما يخص الشرفاء فلى يجب التعميم فان كان منهم من استغل النسب وهم قلة في بلوغ الجاه والمال فان اغلبهم اناس عاديون منهم التاجر والبناء والمهندس وعامل النظافة و التقي الزنديق والمتسول … كما لا يجب انكار دورهم الايجابي في تاريخ المغرب فهم العنصر الوحيد الدي تجده في كل صيغ المغرب الثقافية ت, تجد الشريف عربي وامازيغي , سوسي شلح ريفي جبلي فيلالي غرباوي حساني …وعن استغلال النسب اعطوني عرقا ليس فيه من ينهج نفس النهج.

  • mouh
    الجمعة 24 ماي 2013 - 21:59

    Merci monsieur Boudhan de m'avoir fait decouvrir que je suis charif par mon ancetre KENZA. Je ne veux ni carte, ni grimat, ni terre ou villa Waqf mais vivre dans un Maroc sans privileges, egal en droits et devoirs avec mes freres et soeurs des ethnies qui font la richesse de notre bout de la planete bleue. A thousand thanks to you a ouma Boudhan.

  • talilit
    الجمعة 24 ماي 2013 - 22:01

    يا أستاذ حفظك الله ورعاك والله دائما كنت أقول في نفسي لماذا الأشراف ينسبون أنفسهم لسيدة فاطمة رضي الله عنها وليس لكنزة رغم أنهم يعيشون في أرض جدتهم كنزة ويأكلون الغلة هنا و تخمو و شبعو من هذه الأرض ليس من أرض الزهراء رضي الله عنها ربما لأن الانتساب لإبنة رسول الله أفضل لكن أ لم يسمعو قوله صلى الله عليه وسلم يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ اشْتَرُوا أَنْفُسَكُمْ ، لاَ أُغْنِي عَنْكُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا، يَا عَبَّاسُ بْنَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ لاَ أُغْنِي عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا ، وَيَا صَفِيَّةُ عَمَّةَ رَسُولِ اللَّهِ لاَ أُغْنِي عَنْكِ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا ، وَيَا فَاطِمَةُ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَلِينِي مَا شِئْتِ مِنْ مَالِي لاَ أُغْنِي عَنْكِ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا يعني الرسول يقول لن ينفعك لا نسبك ولا شيء إلا عملك لكن للأسف البعض أخدوا من الشرف الإسم فقط إما الأفعال يجيب ربي.
    أما بالنسبة للإحتكام للعلم تأكد يا أستاذ أنهم لن يفعلوا ببساطة لأنهم مهما علت وارتقت مرتبتهم العلمية تجدهم يؤمنون بخرافات وخزعبلات وأساطير الأولين لما يتعلق الأمر بالنسب الشريف.

  • ABDO RABI
    الجمعة 24 ماي 2013 - 22:20

    شيء طبىعي ان يدافع الا نسان عن نسبه واصله وحبدا لو كان من سلا لة خير الخلق كما ان لكل شخص في العالم الحق في دالك ,الا اذا كانو ……?فلا نلومهم على دالك لانه احساس بنقص وبهدا يولد لديهم الحقد و…و…والخروج من الملة…. ;احترماتي الى كل المسلمين المغاربة الاحرار من البرابرة والعرب ;الله الوطن الملك والله يفتن لبغاو يفتنو المغاربة.

  • SHRAOUI
    الجمعة 24 ماي 2013 - 22:36

    الى عبدالستار

    ياءخى الاستاذ الكريم خير الكلام ما قل و دل .
    الامازيغ ليسوا عربا و اغلبيتهم العضمى لم يختلطوا بالعرب.
    انا اءمازيغي و اءعرف جيدا كيف كانوا اءجدادى ينضرون الى التزاوج و الاختلاط بالعرب.
    فلا داعى اذن ان تقول ان جدك ادريس هو جد الملايين من المغاربة. و بما انك تحب القصص فاءننى ساءحكى لك قصة وقعت حقيقة بجامعة كامبريدج بين طالب عربي من الخليج و استاذ محاضرانكليزى. اراد الطالب ان يتير الانتباه مفتخرا و ساءل استاذه لماذا يا ترى اختار الله تعالى كل اءنبيائه و رسله من منطقة الشرق الاوسط وحدها و لم يختر و لو رسولا واحدا من اءروبا? فطن الاستاذ لقصد الطالب الاعرابي فاءجابه قائلا: الشعوب الاروبية شعوب تفكر و تنتج و تتميز بالدكاء و الله يعرف هذا لهذا فالله يرى انه لا حاجة لاءرسال رسلا من الشعوب القادرة.اءما العرب فهي اءقوام متهورة و ناقصة الدكاء لهذا ارتئ الله ان يبعت فيهم نبيا يهديهم الى سواء السبيل و الى الطريق المستقيم

  • بومدين
    الجمعة 24 ماي 2013 - 22:40

    برادفورد السي محمد مقال رائع وجريح جاره المثقفين الحقيقيين الذين أصبحنا نفتقد اليهم بشكل فضيع في المغرب واغلب المثقفين بأعور روحهم وهويتهم بثمن بخس،،،قائلون يمتلكون جاره الأستاذ بوده أن اذكر الأستاذ عصيد حصرا،،برافو السي محمد

  • الخزرجي
    الجمعة 24 ماي 2013 - 22:44

    ايها الشياطين كل من يناقش هده الا فكار علانية هو مؤجور و يزرع الفتنة و الدي يجهر با لانتساب الى نسب شريف و كدالك الدي يقوم بالرد عليه في الصحافة هم يقومون بصنع العنصرية نعم الشعب المغربي يحترم و يقدر ال البيت و غيرهم من الشرفاء و خصوصا من بني اسرائيل و يتعايش جميع المغاربة العرب و الامازيغ و غيرهم من الاعراق في سلام و محبة منذ القدم و ياتي الان امثالك ليحركوا هدا النقاش الرخيص…..

  • alaoui
    الجمعة 24 ماي 2013 - 22:59

    M. Bouhadayane deteste le monde entier. il n a jamais ecrit quelques chose de positif. c'est un cas pathologique. il devrait se faire soigner Pour revenir à son complexe (le dernier qu'il cite après celui vis à vis des arabes) vis à vis des cherifs, qu'il se rassure, ils n'ont aucun avantage ni fiscal ni autre. C'est culturel. mais un paysan ne peut comprendre ca..

  • Agorame
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:01

    يا سي بودهان
    اعتمدت على ابن خلدون فيما يوافق طرحك للتشكيك في نفي وجود النسب الشريف ولم تورد دفاعه عن الأدارسة وما أورده من أخبار عن دولتهم
    ويبدو انك غير مطلع على مستجدات الميدان لان الإشراف انفسهم يريدون تمييز الشريف من الدعي عن طريق DNA وهناك عدة مشاريع للمقارنة مع أبناء عمهم في الشرق وليس نبش القبور
    وهل من الصدف ان تجد مشجرة لاشراف ادارسة في سوس تتفق تماماً مع مشجرة لأبناء عمهم في مصر ؟

  • chrif
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:19

    au maroc il ya dans les alaouites de peuble(qui non pas princes selon la loi) celui qui est un simpl ouvrier un policier un vendeur de la menthe agriculteur et dans tous les domaines il ya meme parmi eux des chomeurs mais ils ont comme meme le droit comme les autres d etre marocains avec tous les honeurs d un ctoiyen marocain pas plus

  • Mohnd
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:31

    Le noble est celui qui avait combatu l' ocupant a Anoual, Lahri et Bougafer.
    Le noble est celui qui a participè aux sciences qui facilite la vie quotidienne.
    Jusqu' a quand on arrive a concretiser le mal et le bien? est ce que le bien est tout ce qui est orientale et le mal tout ce qui est occidentale?

  • sifao
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:41

    الشريف الوحيد ، اذا كان هناك من شريف ، هوالانسان المحصن بالكرامة والحرية ، بغض النظر عن عقيدته ولونه وجنسه ووو، الادعاء للنسب الشريف ، ما هو الا اسلوب جديد للسطو غير المسلح على ممتلكات الغير والعيش طفيليا على حسلب الآخرين .
    كان " الحاج بوعلام " ينتزع مكبر الصوت عنوة من بائع مبيد البراغيث وسراق الزيت في سوق القبيلة ، فيخاطب الجموع بنبرة حازمة وجازمة : " يا أهل القبيلة ، أنا الحاج بوعلام حفيد سيدي علي بوشنافة ، حقي عليكم وفيكم ، فلتأتوا به غدا فجرا والا سأخلي خيمتكم واحدة تلو الأخرى ، يتسمر فقراء القبيلة في أماكنهم يلتقطون كل كلمة يدقة وعناية ، أما أغنياء القبيلة فيعرفون أنه متسول محترف ولا يعيرون لكلامه اهتماما ، هكذا يقصد الفقراء خيمتة مبكرا وهم محملين بما ادخروه ليومهم الأسود ، من بيض وشعير ودجاج وارانب ودراهم معدودة وكل مل يملكون وهم يتوسلون اليه أن يقبل منهم الصدقة على فقرها ويقسمون انهم لا يملكون غيرها ، يقبل منهم الأعذار وهو يتسلم البركة وينهرهم لاخلاء المكان بسرعة ، هذا واقع ، وليس مجرد "فبركة" كما يسقول المتشبعين بفكر المؤامرة على النعمة من أذكياء الشعب ودهاة السياسة .

  • اسماعيل
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:48

    الانساب الشريفة في المغرب محفوظة بالتواتر وحفاظا على نقاوة النسب الشريف عمل الملوك المغرابة على اصدار ظهائر تثبت انساب القبيلة وعينوا نقباء للاسر الشريفة اي بكل بساطة المنتمية الى ال البيت لكي لا يتسرب الى النسب الشريف الباحثون علىالالقاب لغايات دنيوية
    وقديما قال المغاربة"من لا يعرف جده الرابع قهو تالف " فان كان ينطبق عليك هذا القول فذلك شانك اما ان تتهم غيرك" بالتلفة" فتلك لعبة ننصحك ان تلعب غيرها اما ان كنت من المصابين باء العربفوبيا او الاسلاموفوبيا فندعوا لك بالشفاء العاجل

  • Amazigh-N-Arif
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:59

    عن "النسب الشريف" بعض الملاحظات، مع التذكير أن مقال المفكر بودهان قوي :
    ـ نحن نعلم أن النسب الصريح إنما يختص به الأقوام المنعزلة التي لم تختلط مع الأجناس الأخرى مثل رعاة الإبل الموغلون في القفر و من ثم، و بتعبيرابن خلدون(لا ينزع إليهم أحد من الأمم أن يساهمهم في حالهم و لا يأنس بهم أحد من الأجيال)
    أما الإختلاط فيؤدي إلى (فساد الأنساب بالجملة و فقدان ثمرتها). و بطريقة مذهلة يقرر ابن خلدون(و الحسب من العوارض التي تعرض للآدميين، فهوكائن فاسد لا محالة … و كل شرف و حسب فعدمه سابق عليه شأن كل محدث ثم إن نهايته في أربعة آباء)
    ـ لذلك قرر ابن خلدون أن ( عصبية الفواطم و قريش أجمع قد ذهبت لا سيما في المغرب)
    ـ و لقد بين النبي يحيى أن الإنتساب للأنبياء لا قيمة له عندما خاطب بعض اليهول قائلا(و لا تعللوا أنفسكم قائلين: لنا ابراهيم أبا! أقول لكم: إن الله قادر أن يجعل من هذه الحجارة أولادا لإبراهيم).
    ـ إذا كان القرآن يؤكد (يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبت و بنيه) فهذا يعني أن النسب(الشريف) لا ينفع يوم القيامة، ما يعني أن التمسك به انما لقضاء منافع دنيوية و لذلك تحول إلى مجرد بطاقة.

  • بوصايدون
    السبت 25 ماي 2013 - 00:22

    كنت أنوي التعليق على المقال عندما قرأت العنوان، لكن لما أكملت المقال لم أجد ما أقول فقد قلت كل شيئ.

    شكرا لك أستاذ..

  • امازعربي
    السبت 25 ماي 2013 - 00:26

    ـ من يستطيع أن يثبت "الصفاء العرقي"، وبشكل علمي يقيني وقطعي وليس استنادا إلى روايات ملفقة ومزاجية، لسلسلة أجداده لأكثر من عشرة أجيال مثلا؟ إذا كانت هذه المدة من عشرة أجيال تجعل إثبات "الصفاء العرقي" ـ وبشكل علمي يقيني وقطعي كما قلت ـ أمرا شبه مستحيل، فإن إثباته ـ ودائما بشكل علمي يقيني وقطعي ـ لمدة تزيد عن عشرة قرون، كما يدعي أصحاب "النسب الشريف"، أمر مستحيل استحالة مطلقة. لأنه حتى في حالة إثبات التسلسل الزواجي، وهو أمر مستبعد، فإن ذلك لا يثبت بالضرورة التسلسل البيولوجي، الذي هو وحده أساس "الصفاء العرقي"، الذي هو بدوره أساس "النسب الشريف" كما شرحنا. ولهذا سبق لابن خلدون أن كتب في مقدمته أن «النسب أمر وهمي لا حقيقة له».
    و كيف تتبتون انتم اصلا أنكم امازيغ ؟ ادا كان هدا مستحيلا فكيف تزعمون أنكم من أبناء مازغ ؟ فلمادا تطعنون في انساب الناس و تريدون ان توهموا المغاربة أنكم أصليون ؟ بدل كلمة " النسب الشريف ب : امازيغي واعد قراءة النص لتتحقق اننا أيضاً نشكك في اصلكم الامازيغي !

  • محمد__
    السبت 25 ماي 2013 - 00:27

    في هذا العصر و ان جئت بحقائق علمية لن يصدقك احد خصوصا في الدول المتخلفة و العالم ثالثية المشكلة في الفقر و التخلف و الامية و خصوصا الامية الامية الامية تعلمنا ان الفرق بين الناس هو التقوى و انما الاعمال بالنيات و تعلمنا ان الرسول صلى الله عليه و سلم قال ما مضمونه ولو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها اذن الناس سواسية كاسنان المشط ولكن للاسف الواقع شئء و الامال شئء اخر

  • expert
    السبت 25 ماي 2013 - 00:37

    إلى الصحراوي
    بالله عليك، إن كنت تعتقد فعلا ماكتبته في تعليقك، فأنت وأستاذ قصتك خارج التغطية ويلزمك مقال بأكمله،أما حول ماتطرقت به من أن أغلبية الأمازيغ لم يختلطوا بالعرب يبدو أن السؤال الدي كان واجبا أن يطرح عليك ياصحراوي أعربي أنت أم بربري أم إفريقي حسب ADN بعد هذا التاريخ الطويل ؟

  • خالد ايطاليا
    السبت 25 ماي 2013 - 00:44

    النبي {ص} جاء لأعلاء كلمة الله ,وليس لأعلاء شرف الانساب .{وما كان محمد ابا لأحدكم ,انما رسول من رب العالمين …؟؟؟ {الانبياء يورثون الحكمة ,وليس الشرف .؟}

  • محجوب
    السبت 25 ماي 2013 - 00:45

    تعددت أنواع الزواج عند العرب قبل الإسلام ومنها ما يلي:
    نكاح الاستبضاع: أحد أنواع الزواج التي عرفت قبل الإسلام حيث كان الرجل يأخذ زوجته لتحمل من محاربين أشداء أو أشخاص معروفين بقوتهم وذلك لإنجاب ولد قوي البنية ومحارب قوي ولا يمسسها زوجها حتى يتبين حملها من ذلك الرجل. عرف زواج المباضعة في أكثر من حضارة وليس فقط في منطقة جزيرة العرب بل وجد كذلك في الشعوب الأصلية التي سكنت الأمريكيتين وقد حرم الإسلام زواج المباضة بشكل قاطع. المناطق التي أنتشر فيها زواج المباضعة في الجزيرة العربية هي: البحرين وشمال الجزيرة العربية وشرق الأردن والعراق.
    نكاح الرهط:الرهط : مجموعة رجال دون العشرة . رهطيّة : مزواجة. وفي هذا النكاح يدخل على امرأةٍ واحدة عدّة رجال فيضاجعها كل منهم، وإن حملت ووضعت مولودها، ترسل في طلبهم جميعاً، وتسمّي مولودها باسم من ترغب منهم، ولا يمكن لأيّ رجل الاعتراض على ذلك .ومن أشكال هذا النكاح :
    نكاح الرهط الأخوي: وهو اشتراك عدة أخوة في زوجة واحدة .
    نكاح الضمد : وهو اتخاذ المرأة أكثر من خليل. وفيه إشارة إلى تعدد الخلان والأخدان. بينما يسمى نكاح الرهط بـ ((تعدد الأزواج))…..

  • Salaheddine Elhassani
    السبت 25 ماي 2013 - 01:06

    من أخذ نسبه ولم يؤدي واجباته، فهو آثم. كمثل بعض الأدارسة والعلويين الذين استغلوا نسبهم من أجل أخذ المناصب وبعدها لم يقوموا بواجبهم. وهم من الذئاب والتماسيح الذين يأكلون أموال الناس بالباطل.
    ومنهم من قاموا بواجباتهم وفوق ذلك، جزاهم الله خيرا، وقد قال لي أحد آل البيت: "نحن عندنا المهمة مضوبلة، أن نهدي أنفسنا، وأن نهدي الناس." وطبعا هداية الناس يستطيع أن يقوم بها كل مسلم بل واجبهم أيضا، ليس فقط آل البيت.
    عن زيد بن أرقم رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: (أَما بعد أَلا أيها الناس فإنما أَنا بشر يوشك أن يأتيني رسول ربي فأجيب وأنا تارك فيكم ثقلين أَولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله وتمسكوا به فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال وأهل بيتي) وفي لفظ: (كتاب الله هو حبل الله المتين من اتبعه كان على الهدى ومن تركه كان على الضلالة) رواه مسلم.
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " أَحِبُّوا اللَّهَ لِمَا يَغْذُوكُمْ بِهِ مِنْ نِعَمِهِ ، وَأَحِبُّونِي لِحُبِّ اللَّهِ ، وَأَحِبُّوا أَهْلَ بَيْتِي لِحُبِّي "

  • أسد أسود الأطلس الاصحراوني
    السبت 25 ماي 2013 - 01:19

    لبلسم الله الرحمن الرحيم . فال تعالى . إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا .وفال تعالى . قل لا أسألكم ةعليه أجرا إلا المودة في القربى . ةوقال تعالى ..سلام على ءال ياسين ..وقال تعالى ..واعلموا أنما غنمتم من شيء فإن لله ولرسوله ولذوي القربى ..إلخ ..وقال رسول الله صلى اللهى عليه وءاله وسلم ..النجوم أمان للسماء ، و عترتي أهل بيتي أمان لأمتي وللأرض ، وقال عليه الصلاة والسلام ..من مات ىعلى بغض ءال محمد مات كافرا ..وهناك أحاديث كثيسرة ..وقال الأمام الشافعي رحمهى الله ..يا أهل بيت رسول الله حبكم فرض من الله في القرءان أنزله …يكفيكم من عظيم المجد انكم …من لم يصل عليكم لا صلاة له ..وأقوةل ل .بودهان وصاحبيه .عصيد و بوهندي العلمانيين ، موتوا بغيظكم ..وكان من الحق أن تحاكموا ويجوز فيكم .إما القتل أو تقطع أطرافكم أو تسجنون طول حياتكم أو تنفوا من الأرض ..قال تعالى ..نما جزاء الدين يحاربون الله ورسوله أن يقتلوا أو تقطع أطرافهم إلى آخر الآية الكريمة ..وأعداء الله العلمانيون امثالكم هم في الأرض منذ القدم وليفلحوا ولن تفلحوا معهم ..كلكم حطب جهنم يوم القيامة ..

  • Sous M.D
    السبت 25 ماي 2013 - 01:44

    أقوى سلاح العرب هو التظليل.إستغلال الإسلام وخرافة السلالات الشريفة.هذا ظحك وإستهزاء بذكاء وذاكرة الأمازيغ.لست أدري كيف يُعرِّبُ الإسلام الأمازيغ ولايُعربُ الأتراك والماليزيين ومليار و200 مليون مسلم غير عرب ولا علاقة لهم هوياتيا وذاتيا لا عن قريب ولاعن بعيد بالعرب؟ بل يحتقرون العرب أكثر مما تحتقرهم أمريكا.معبد المخزن العروبي (المقدس) و الأحزاب البعثية والإسلاماوية التي تتناوب على حراسته وتبييض واجهته من أجل قطعة جيدة من الطُّورْثا.هذا الكذب على الأحياء ساعدت عليه أمية الناس وجهلهم الأسود الذي جعل الشعب راضخا مغلوب على أمره.الاستغلال السياسي والقومي لِالدين كان وما زال الدَّبَّابةَ التي إعتمد عليها الغزو العروبي لِدكِّ الذاكرة الشعبية.والآن بدأ يفهم الامازيغ سياسة العرب و فرنسا في شمال افريقيا.لاكن تقاعس الأمازيغ و تخديرهم بالفلكلور, بينما العِرْبان يرسمون مستقبل المنطقة سيجعلهم يدفعون ثمنا غاليا.لاكن من الأفظل أن تَصِلَ مُتأخرا مِن أن لا تصل أبدا.الأمازيغ في حاجة إلى شباب مناضل واعٍ و معاصر و إلى سياسيين كبار وليس إلى مُعلِّمِينَ في التربية الإسلامية أو مُربِّينَ لِالدَّجاج

  • abdelkarimelkhattabi
    السبت 25 ماي 2013 - 01:45

    تعريف الشريف:ذلك(الشخص) الفلاح البسيط ألذي يستيقض قبل الفجرليصلي(يعبد الله) ويتجه الى حقله ليعمل ويجد ويزرع ويحصد ويكد ويعرق من اجل اسرته(شرفه)، اما الدجل يفضحه التاريخ!

  • عبدالستار
    السبت 25 ماي 2013 - 01:49

    تعليق على 22 – SHRAOUI
    لم أقل أن جدي ادريس هو جد الملايين من المغاربة؟؟؟
    الحدوثة التي استشهدت بها "بايخة" لأن الاستاذ الانجليزي غير مطلع على التاريخ، ولا يعلم أن ملك الانجليز شهد على قومه بالجهل أمام العرب، واقرأ هذه الرسالة:
    "من جورج الثاني ملك إنجلترا والغال والسويد والنرويج إلى الخليفة ملك المسلمين في مملكة الأندلس صاحب العظمة هشام الثالث الجليل المقام, وبعد التعظيم والتوقير فقد سمعنا عن الرقي العظيم الذي تتمتع بفيضه الصافي معاهد العلم والصناعات في بلادكم العامرة فأردنا لأبنائنا اقتباس نماذج هذه الفضائل لتكون بداية حسنة في اقتفاء أثركم لنشر أنوار العلم في بلادنا التي يسودها الجهل من أربعة أركان, ولقد وضعنا ابنة شقيقنا الأميرة دوبانت على رأس بعثة من بنات أشراف الإنجليز تتشرف بلثم أهداب العرش والتماس العطف لتكون مع زميلاتها موضع عناية عظمتكم، وحماية الحاشية الكريمة وحدب من اللواتي سيتوافرون على تعليمهن . ولقد أرفقت مع الأميرة الصغيرة هدية متواضعة لمقامكم الجليل أرجو التكرم بقبولها مع التعظيم والحب الخالص .
    من خادمكم المطيع جورج ملك إنجلترا."

    فمن كان أولى بالتوعية والدعوة؟
    شكرا

  • ahmed
    السبت 25 ماي 2013 - 01:55

    روى البخاري ومسلم قال صلي الله عليه وسلم
    حسين منى وأنا من حسين . أحب الله من أحب حسيناً .
    روى الإمام أحمد في مسنده قال صلى الله عليه وسلم
    إنى أُوشك أن أُدعى فأُجيب
    وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله حبل ممدود من الأرض إلي السماء
    و عترتي آل بيتي
    وأن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض يوم القيامة

    فانظروا بما تخلفوني فيهما.
    روي الهيثمى بإسناد جيد
    قال صلى الله عليه وسلم
    اللهم عادِ من عاداهم ووال من والاهم
    روي الطبرانى برجال الصحيح
    قال صلى الله عليه وسلم
    ينقطع يوم القيامة كل سبب ونسب إلا سببي ونسبى
    روى الإمام أحمد :
    قال صلى الله عليه وسلم
    هم صلب الناس إذا هلكوا هلك الناس
    روى الإمام أحمد :
    قال صلى الله عليه وسلم
    ما بال رجال يقولون أن رحم رسول الله لا تنفع يوم القيامة

    بلى والله إن رحمي لموصولة في الدنيا والآخرة
    روى الحاكم على شرط الشيخين قال صلى الله عليه وسلم

    لا يبغضن أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار الترمذى قال صلى الله عليه وسلم في حق سيدنا الحسن وسيدنا الحسين
    : من احبني وأحب هذين وأمهما كان معي في درجتي يوم القيامة
    أخرج البزار

  • homme libre
    السبت 25 ماي 2013 - 03:27

    والله مارأيت قوما أغبى من هؤولاء الذين يحسبون أنفسهم أدميون من الدرجة الاولى وهم على وشك الادعاء أنهم أبناء الله -أستغفر الله-.
    وللاشارة أقسم بالله العظيم انني انتمي لهذا الذي يدعونه "النسب الشريف" ولكني ارفضه رفضا شديدا للاسباب التالية ويشهد الله أني صادق فيما أقول:
    1- الدين برئ من هده الخزعبلات , بل جاء ليكرم جميع الامم على اختلاف الوانهم ولغاتهم وأنسابهم, فجعل التقوى معيار التفاضل.
    2- هذه النسب نوع من الميز العنصري بين البشر.
    3- ان المقصود بال البيت هم اسرة رسول الله "ص".
    4- أذا افترضنا جدلا ان هؤولاء ينحدرون من سلالة الرسول’ فالرسول لم يترك ابنا ذكرا لان النسب في الاسلام ينتقل من جهة الرجل.
    5- أن كان هدا النسب يفيد في شيىء لكان عم الرسول في الجنة.
    6- ان الناس الحاملون لهذه الانساب مصابون بجنون العظمة ويحسبون أنفسهم خير البشر وأن الله أصطفاهم ومن عليهم ويحسون انهم المقربون من الله وان البركات والكرامات ترافقهم اينما حلو وارتحلوا…. والله انه مرض ليس كالامراض يصاب به حتى ذوي المسوى العالي من التمدرس: اساتذة ودكاترة , أطباء حتى بعض الكتاب الذين يكتبون على هدا المنبر.
    والسلام.

  • رشيد
    السبت 25 ماي 2013 - 06:17

    لا للميز العنصري في القرن الواحد ةالعشرن

  • Salaheddine Elhassani
    السبت 25 ماي 2013 - 07:45

    الشريف بالأعمال، حتى بعض الشرفاء بالنسب سيذهبون إلى النار لأن أعمالهم ليست شريفة.

  • YOUSSEF
    السبت 25 ماي 2013 - 09:02

    النسب الشريف كالمعدن النفيس لا يضهران الا في الشدة فكما المعدن النفيس يتالق ويلمع بعد تعرضه للعوامل الفيزيائية التي تدخل في صناعة التعدين فكدلك النسب الشريف اضهر عبر التريخ المغربي انه كان يتالق و يلمع عند ساحة النزال و في الشدائد ضد المستعمر و اعداء الملة والدين وخير دليل على دلك الزوايا و اولياء الله الصالحين المنتسبين للدوحة الشريفة والدين مازالت اضرحتهم شاهدة على مكانتهم في الفترة التي عاشوا فيها والتقدير الدي كانوا يحضون به داخل المجتمع المغربي ولازال و كل مشكك في نسبهم او نفيس جوهرهم فداك الحسد وهو قديم في البشر

  • NOUJOUD DE FRANCE
    السبت 25 ماي 2013 - 09:25

    شكرا لصاحب التعليق 43 احسن ما قيل في هذه التعاليق اما مقالة الكاتب فلم اقرا منها الا العنوان لانني كنت اعرف مسبقا محتواها الذي ينم عن الفتنة و العنصرية ليس الا ربما لانه لم يعرف له اصلا و لا فصلا فقد حكم على جميع الناس كذلك

  • deutschland
    السبت 25 ماي 2013 - 09:32

    الأمازيغ في الحقيقة خدعوا من طرف العرب خدعة تاريخية كبرى.
    القوميون العرب ببلادنا يستعملون تكتيكات لمراوغة الأمازيغ وتشريد إنتباههم و لكسر جهودهم النظالية وتفريغ طاقاتهم وإفشال مجهودتهم في إسترجاع السيادة و الكرامة .
    العربان يتسترون وراء الإسلام لتمرير التعريب ،تعريب الرطب والصلب .لايهمهم أن الأمازيغ هم الذين رفعوا راية الإسلام في الأندلس و ببلاد تمزغا هم يستخدمون ورقة إسرائيل و ورقة الإنفصال رغم عدم إنسجامهما مع الحقيقة الأمازيغية.
    اليوم هؤلاء العروبيون يعادون كل ماهو أمازيغي.هذا هو دْخْلُوهُمْ إِخْرْجُوك.لا مفر من ثورة أمازيغية يعرف من خلالها العربان أن الأمازيغ موجودين على أرضهم وأشدّاء.
    بينما يَتَنمّى وعي الشباب الأمازيغي بالذات و الكرامة وبدأت تتجلى له معالم الغَدْرْ العروبي يتنمى خوف القوميين العربان وتكبر حَصْرتَهُمْ على فشل الفكر العروبي الإستعماري فصعدوا من حملة الحقد وبدؤوا يدبِّرُون مسرحيات يائسة.

  • عبدالستار
    السبت 25 ماي 2013 - 10:42

    تعليق على 44-homme libre
    الهاشميون ليسوا أغبياء كما تقول يا رجل؟؟ فهل الأغبياء يحكمون شعوبا؟؟
    لم يدع الهاشميون أنهم بشرا من الدرجة الأولى بل هم مثل جميع الناس ويعيشون في شتى أنحاء العالم، وبالمغرب تجدهم بين أفراد القبائل يمارسون مختلف المهن ومنهم المثقف والأمي والغني والفقير، ومنهم من يجهل أنه هاشمي..بعد انهيار دولة الأدارسة تشتتوا وسط القبائل الأمازيغية التي حمتهم واحتضنتهم وذابوا في نسيجها الاجتماعي، ومنهم من أنكر نسبه الهاشمي خوفا من القتل وهكذا عاشوا قرونا متخفين..الى أن شاء الله بظهور دول اسلامية كالمرينيين والمرابطين الذين أزالوا عنهم الخوف…ان قولك
    "6- ان الناس الحاملون لهذه الانساب مصابون بجنون العظمة ويحسبون أنفسهم خير البشر"
    مجانب للصواب، وأعتقد أنه لم يسبق لك أن جلست مع الهاشميين المثقفين لتعرفهم عن كثب وتعلم أنهم بسطاء وقنوعين ويغلبهم الحياء ومتسامحون حتى مع من أساء اليهم أو سلبهم حقهم، اقتداء بأجدادهم الذين لم يبحثوا عن الجاه والمال، وهاهو علي بن أبي طالب لم يرغب في الخلافة الا كرها وعاش فقيرا ومات فقيرا، و ابنه الحسن تنازل لمعاوية عن الخلافة حقنا لدماء المسلمين .
    شكرا

  • مولاي عبد السلام صرصاري
    السبت 25 ماي 2013 - 10:58

    إنها قمة التخلف أن يجهد محمد بودهان نفسه في مناقشة شيء لن يفيده ولن يفيد غيره ، في عصر الكل فيه على حد سواء ، بمعنى أن الناس لم يعودوا يكثرتون بالأنساب حتى في الزواج الذي له حساسية في هذا المجال ، وهو مريض نفس المرض الذي يعاني منه من لا يزالون يتكلون على بطائق نسب لإثبات وجودهم. كان بالأحرى على بودهان أن يدهن عقله بزيت يمحو عنه هذا التخلف ويقدم على المهم وهو النضال من أجل إخراج القانون المنظم لترسيم الأمازيغية لغة رسمية وتحقيق حقوقها كاملة لا أن ينصرف إلى الهوامش التي تعرقل هذا المسعى ويصرف الآخرين عن المعركة الحقيقية

  • fedilbrahim
    السبت 25 ماي 2013 - 10:59

    اذا كان الكثير من المتشبعين بمخدر الاسلام يؤمن بان الحل هو الاسلام جواب على جميع الازمات و المشاكل و المعيقات كجواب سهل دون تقديم نموذج متكامل او بالاحرى مشروع نموذج ,فاجزم ان الاسلام هو المشكل في حد ذاته خاصة و ان دريعة هؤلاء "الشرفاء" يستندون في هرائهم للانتساب الى بنت محمد زوجة علي ومن تمة تدرعهم بالشرف رغم ما سجله التاريخ من الفتن والمفاسد الذي لم يكن ابطاله سوى هؤلاء تحت يافظة الاسلام .
    الا ان الغريب هو التناقض العجيب الذي يعتري هذا الزعم"النسب الشريف"بحيث تم اكتسابه من انثى في مجتمع رجولي 100% وتم الاخذ فيه بمعيار مزدوج مرة معيار عرقي و مرة اخري ديني فمرة يتم نبد العرق باسم الدين حالة عم محمد ابو لهب مثلا ومرة اخرى يؤخد بالعرق هو الانتساب الى عرق محمد عبر فاطمة.
    المهم في كل هذا انه لا يوجد نسب شريف و غير شريف هناك ميز عنصري باللون والجنس و الدين ياخذ مشروعيته من الذين بهذف السلطة و الاستغلال و الحظوة.
    يزعم بعض هؤلاء اليمن و البركة و السخط و الرضى و هو يتسول بهذه الخدعة فان كانت له بركة ففيه و اهله اولى او لا لا.

  • تشافين
    السبت 25 ماي 2013 - 11:28

    استدل ل رقم 43 باحاديث للرسول صلى ليبرهن لنا ان الامازيغ يكرهون اال البيت….( لا فرق بين عربي أو أعجمي إلا بالتقوى) الواردة في القران الكريم تضحض كلامك ….كل يُؤخذ من كلامه ويُرد إلا صاحب هذا القبر….فاشار اللىقبر الرسول صلى هدا جواب الامام مالك ….. ةالاحاديث التي استشهدت بها كلمـــــة حــــــق أريد بـــــها باطـــــــل لايعلمه الا هو..فتبا لمن يدعي الشرف بالنسب……

  • khalid
    السبت 25 ماي 2013 - 12:20

    من حق اصحاب النسب الشريف ان يفتخرون بنسبهم للرسول صلى الله عليه وسلم ولكن هذا لا يجب ان يؤدي إلى تمييزهم عن الآخرين. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها"
    ولا يجب ان ننسى ان افضل رجلين بعد الرسول صلى الله عليه وسلم (في المسلمين) هما أبو بكر و عمر وهما ليسا من ال بيت الرسول صلى الله عليه وسلم .
    وفي الأخير اقول ان المغرب حكمه ذوو النسب الشريف منذ قرنين ولو كان النسب له تاثير لكان المغرب اقوى بلد في العالم(كما كان المسلمون في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة)
    لا فرق بين مسلم ومسلم إلا بالتقوى

  • أسد أسود الأطلس الصحراوةي
    السبت 25 ماي 2013 - 12:32

    39..40..تابع ..قا ل تعالى . إنما جزاء اللذين يحاربون الله ورسوله أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الارض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الاخرة عذاب عظيم ..صدق الله العظيم ..هذه الآية الكريمة قالها تعالى في كتابه الحكيم ، وهذا ما يستحقه الخونة الفاسدين المفسدين ، الثعابين ، أمثال ، عصيد ، بوهندي ، وبودهان ، ومن يسر في دربهم من الجهلة ..وعلى علماء المسلمين الشرعيين الحقيقيين أن يتصدوا لهؤلاء وأمثالهم ، كما يجب على الدولة محاربتهم ومحاكماتهم حتى لا يزيغ الآخرون من أمثالهم ، ونحن ىفي آخر الزمان ، فال الله تعالى ..وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ..صدق الله العظيم ، والعصمة للأنبياء شاء من شاء وكره من كره ..إتقوا الله في أنفسكم ، وعليكم أن تعلموا أنكم ميتون مهما عشستم ولن تنفعكم أموالكم ولا أولادكم من الله شيئا ..الله أكبر ولله العزة ولرسوله وللبمومنين ..صدق الله العظيم .

  • لوسيور
    السبت 25 ماي 2013 - 13:13

    انت تعلم ان الادعياء كلهم ينتحلون هذه الصفة..والادلة التاريخية دامغة على تهافت نسبهم…والانكى هناك من يتطاول ويحكي انتفاخا صولة الديك الهندي لانه عربي ، ويستقوي لان النبي عربي ..ونسي ان اصل النبي كنعاني اي انه من نسل ابراهيم …فالعدنانيون واليهود ابناء عمومة…اما العرب الاقحاح القحطانيون لا علاقة لهم باليهود…وما خفي أعظم يا امازيغي

  • berbere
    السبت 25 ماي 2013 - 13:25

    الاشراف بالعربية وبالامازيغيةigourramen
    راه المغاربة فيهم الزهايمر .
    الزهايمر 1:العبيد نتاع دكالة ونتاع الصحراء معروفين منين جاو يدعون الشرفة ونسبهم للرسول .
    الزهايمر 2: اكاع لي دار شي قبة ولا حلم بدجاجة ولا معزة كتكلم او جاه حار الليل ويهلوس يصبح لاغد ليه شريف .
    الزهايمر 3: لي حفض القرآن كانقولوا لو سيدي وملي يموت نعملو لو قبة ونقولو لو مولاي الشريف
    (ايركراكن) نعرف انهم ليسو من سلالة النبي انهم فقط قابلوه وحتى لم يفهم مايقولونه الان لو سألت اي ركراكي سيقول لك انه عربي وشريف من سلالة النبي .
    الزهايمر 4: اليهود والرحل كايخافو من الشفارة وقطاع الطرق كانو يخبيو املاكهم في قبر ويعملو عليه قبة ويقولو راه قبر شريف.
    الزهايمر5: العرب الممزغة متشبتون بالامازيغية لان الكل يعرف جده السابع من اين اتى لكن حتى واحد لن يفرط في تشلحيت نتاعو .في حين الامازيغ المعربة الي جدودهم امازيغ يستعرون منها ومن انفسهم.
    الزهايمر 6: الشرفاء كانوا يتحدثون بالامازيغية للناس فلا توجد منطقة ما فيهاش سيدي فلان ولالا فرتلانة وبالشلحة . يعني راه كدبتو على بعضكم وعلى ريوسكم وبعضكم صدق الكدبة وبعضكم نسي الكدبة

  • محمد فارس
    السبت 25 ماي 2013 - 14:40

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا:ان اصدار احكام عامة على الناس خطأ فادح صادر عن جهل، أوتعمد فاضح يريد به صاحبه اهانة مخاطبيه، والله تعالى القوي خالق كل شيء العالم بكل شئ استثنى ولم يعمم.ثانيا، كاتب الموضوع سلط افكاره واصدر احكامه، فإما ان يكون جاهلا ا و متعمدا، فهو غير معذور، لا ن الموضوع خطير وله ابعاد تظهر مع الايام.فالمسؤول الاول حسب رأي،في اشعال نار هذه الفتنة التي نحن في غنى عنها هم اولئك الذين يتاجرون في الانساب، وكم نادينا ونبهنا الى خطورة ما يقوم به سماسرة النسب،يبيعون النسب ويفتخرون به، فالعاقل لايفتخر بشيء يباع ويشترى لانه اصبح في متناول الجميع، هؤلاء لاأخلاق لهم ولاضمير، والذي يدعون انهم ينتسبون اليه غدا يتبرأمنهم، اذن شياطين الانس.والذين يغذون نقاش هذا الموضع ويفرعونه ليزيدوا النار اشتعالا، والخرق اتساعا هم شياطين الانس كذلك، لان الناس اليوم في حاجة ماسة الى ستر عريهم، فالكل تعرى من الحياء الا من رحم الله، والكثير تخلى عن الفضائل وتحلى بالرذائل، واتخذها عقيدة يستميت في الدفاع عنها. انا شد السلطات التي منحت الرخص لهؤلاء السماسرة أن تسحبها منهم لانهم سبب المشكل.فامن البلد مقدس

  • امازيغي حر
    السبت 25 ماي 2013 - 14:50

    لمادا ؟كان على السيد بوهدان المشمئز من نسب الاخرين ان يتطرق الى معنى الشرف في اللغة و ضده بان يعطي تحليلا منطقيا على ضوء النظريات الاجتماعية و المعطيات الخصوصية للشعب المغربي الذي يكاد لا يعرف فيه عربي من امازيغي سواء من خلال التحليل الجيني او الرد الى الانتساب و مع ذلك فان كل من تشبت بنسبه لا يكون عنصريا كما يريد له السيد بوهدان و حقيقة الامور ان حتى المحسوبين على الادارسة هم من سواد الشعب و يتعاطون لكل المهن و الحرف و يتعرضون للظلم و التنكيل تماما كما هو الشا لكل الاقوام والطبقات المكونة للشعب ، ادن ان التركيز على نعت النسب الشريف بالعنصرية لهو قذف و تشهير و يجب اتخاد المتعين تجاهه.

  • كاره المستلبين
    السبت 25 ماي 2013 - 14:55

    الى 39-أسد أسود الأطلس الاصحراوني و 43-ahmed
    اولا اود ان اكرر ما سبق و قلته مرارا ان اخوالي و اخوال والدي هم ممن يسمون(الشرفاء) اقول هذا حتى لا اتهم بالحسد من ذلك النسب
    حقيقة انا اتاسف كثيرا حينما ارى مثل هاته العقليات التي تفتخر انها مسلمة في حين ان الاسلام في اساسياته جاء لمحاربة التمييز بين البشر الا
    بالتقوى.اتساءل من هم آل البيت هل هم فقط من كان يسكن بيت النبوة ام سلالاتهم الى يوم الدين وهل يشملهم (التطهير) جميعا ام فقط من كان ببيت النبي. انا اؤكد لكم ان فيهم بعض العائلات سيئة السمعة فيهم بنات بائعات هوى وابناء كلوشارات بكل ما تعنيه الكلمة و فيهم حتى الملحدون
    يا من تقولون ان الله صلى عليهم و على الناس ان تصلي عليهم تعالوا اريكم بعض الاشخاص منهم اجتمعت فيهم كل الموبيقات فتعالوا لتقبلوا ايديهم و تصلوا عليهم
    و الله ثم والله انا شخصيا ابغض فيهم بعض الاشخاص حق البغض فاذا كان الله سيدخلني النار فمرحبا و اهلا بتلك النار و لكن حينذاك ساكون قد دخلتها مظلوما
    في الاخير اقول ان كانت مزاعمكما كلها صحيحة فهذا يعني ان الاسلام جاء لعبادة محمد و آل محمد و ليس لعبادة خالق محمد
    هل بعد هذا جاهلية !!

  • آل يوسف الإدريسي
    السبت 25 ماي 2013 - 15:43

    هؤلاء الذين ينكرون النسب لآل البيت هم اللقطاء والذين لاأصل لهم ولا فصل
    أما من يدعي بأن الأشراف يستغلون الأمازيغ كما جاء في بعض الردود فلا أوافقهم الرأي
    لماذا؟
    لأن من يتهم المولي ادريس الثاني بأنه ابن زنى
    وأن كنزة الأمازيغية زانية
    هو يصدر حكما على كل الأمازيغ بأنهم أبناء زنى
    وهذا ما لايقبله العقل والمنطق ، ولا يقبل من طرف الأمازيغ الذين حافظوا ويحافظون على أرومتهم
    إن اتهام الأمازيغ في شخص كنزة والمولى إدريس الثاني هم اتهام للأمازيغ والشرفاء على حد سواء
    في حين أن اسباط الرسول صلى الله عليه وسلم انتشروا في المغرب الأوسط منهم المولى سليمان الذي ترك ذرية هناك لازالوا يلقبون ب [ الشريف ]والمغرب الأقصى"المولى إدريس الأول وذريته والتي انتشرت وتناسلت بين الأمازيغ والعرب، معناه أن الانتساب لآل البيت لايقتصر على العرب وحدهم بل يتسع ليشمل كل المكونات التي تنسب لآل البيت
    وأذكر هنا أن مولاي مسعود بمكناس قد سهر على نقل قبيلة من دكالة قصد صلة الرحم بأبناء عمومتهم ب إيداو اكنيديف وهم شرفاء من السلالة الإدريسية
    كل من ينكر سلالة اسباط الرسول صلى الله عليه وسلم هم دعي ليس له اصل ولا فصل
    واالسلام

  • كاره المستلبين
    السبت 25 ماي 2013 - 15:52

    الى 39-أسد أسود الأطلس الاصحراوني و 43-ahmed
    اولا اود ان اكرر ما سبق و قلته مرارا ان اخوالي و اخوال والدي هم ممن يسمون(الشرفاء) اقول هذا حتى لا اتهم بالحسد من ذلك النسب
    حقيقة انا اتاسف كثيرا حينما ارى مثل هاته العقليات التي تفتخر انها مسلمة في حين ان الاسلام في اساسياته جاء لمحاربة التمييز بين البشر الا
    بالتقوى.اتساءل من هم آل البيت هل هم فقط من كان يسكن بيت النبوة ام سلالاتهم الى يوم الدين وهل يشملهم (التطهير) جميعا ام فقط من كان ببيت النبي. انا اؤكد لكم ان فيهم بعض العائلات سيئة السمعة فيهم بنات بائعات هوى وابناء كلوشارات بكل ما تعنيه الكلمة و فيهم حتى الملحدون
    يا من تقولون ان الله صلى عليهم و على الناس ان تصلي عليهم تعالوا اريكم بعض الاشخاص منهم اجتمعت فيهم كل الموبيقات فتعالوا لتقبلوا ايديهم و تصلوا عليهم
    و الله ثم والله انا شخصيا ابغض فيهم بعض الاشخاص حق البغض فاذا كان الله سيدخلني النار فمرحبا و اهلا بتلك النار و لكن حينذاك ساكون قد دخلتها مظلوما
    في الاخير اقول ان كانت مزاعمكما كلها صحيحة فهذا يعني ان الاسلام جاء لعبادة محمد و آل محمد و ليس لعبادة خالق محمد
    هل بعد هذا جاهلية !!

  • سلمان
    السبت 25 ماي 2013 - 16:22

    اني فقط اريد من الكاتب المفوه ان يبين لي الفرق بين الحقد و العنصرية و هل يلتقيان في بعض المعاني و النقاط ام لا لاني فعلا اشتم رائحة الحقد الدفين العميق الضارب في اعماق التاريخ في مقاله هذا في حين و في المقابل لم يسبق لي ان رايت او حتى سمعت عن اي نوع من انواع الميز العنصري في هذا البلد الذي نتشاركه بله ان نشبه بعضنا البعض بالنازيين ……!!!!!!!!!!!

  • tachafin
    السبت 25 ماي 2013 - 16:51

    عدلت فنمت تحية المجد والخلود للامازيغ الاحرار وتحية الخزي والعار الدين يتسولون وينعمون بخيراتنا باسم شرف غائب عنهم …..واطلب من الاستاد ان يتحفنا بنبش ولو يسير في تاريخ العائلات الفاسية المصيطرة على ثرواث العباد قبل البلاد وتحية مجددة…………

  • شريف x
    السبت 25 ماي 2013 - 19:22

    الى مستغلي نسب الرسول ( صلعم )
    كان أهل البيت في الماضي يأنفون من أن يفتخروا بنسبهم. وهذا سيدهم الحسن بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب يؤكد ذلك ويبين أن النسب لا ينفع.
    روى أبو نعيم الأصبهاني في كتاب "الإمامة" من طريق شبابة عن الفضيل عن الحسن قال: «ويحكم أحبونا لله، فإن أطعنا الله فأحبونا، وإن عصينا الله فأبغضونا. قال: فقال له الرجل: «إنكم قرابة رسول الله r، وأهل بيته». فقال: «ويحكم لو كان الله نافعا بقرابة من رسول الله r، بغير عمل بطاعته لنفع بذلك من هو أقرب إليه منا، أباه وأمه. والله إني لأخاف أن يضاعف للعاصي منا العذاب ضعفين. والله إني لأرجو أن يؤتى المحسن منا أجره مرتين». قال المزي في تهذيب الكمال (6|88): «وهذا من أصح الأسانيد وأعلاها

  • Salaheddine Elhassani
    السبت 25 ماي 2013 - 19:41

    اعلموا يا إخواني المسلمين أن الكثير من الأحاديث الواردة في آل البيت صحيحة، وأن هذا من الدين، لم يتعلمه الكثير من المسلمين بعد. ولكن العديد منهم يعرفون ذلك ويطبقونه، إلا إذا رأوا من الشريف مناكر.
    والشيعة غالوا (زادوا فيه) في آل البيت، حتى قالوا أن الخليفة لابد أن يكون من آل البيت (هذا حسب معلوماتي)، وهذا طبعا خطأ. إذ أن كل من له الكفاءة يمكن أن يكون الخليفة.
    واحمدوا الله على أن ملككم من الشرفاء، هداه الله إلى الرشد المبين.

  • Massin
    السبت 25 ماي 2013 - 19:43

    أريد أن أضيف معلومات أخرى الى هذا المقال المهم؛
    1- إذا حسبنا هؤلاء الذين يدعون خرافة النسب الشريف سنجد الملايين!؟هؤلاء موجودون في المناطق الناطقين بالأمازيغية وفي الدول الغير عربية!؟
    2- ال البيت المقصود به أسرة الرسول (ص) و إلا لماذا نصلي ف التحية على ال ( س) محمد وعلى ال ( س) إبراهيم !!؟؟ أليس سيدنا محمد من أصل/نسب/سلالة سيدنا إبراهيم!؟

  • Massin
    السبت 25 ماي 2013 - 20:14

    3- هل سيدنا ابراهيم وسيدنا إسماعيل بإعتبار سيدنا محمد من سلالتهم/عرقهم عربا!؟ حتى يكون إدريس1 وسلالته عربية العرق!؟ أليس سيدنا إسماعيل كلذانيا/أراميا من بابل (العراق) وهو أول إنسان يتكلم العربية من غير العرب الحقيقيين و في سن 14 حين هاجر هو و أمه إلى شبه الجزيرة العربية وتزوج مصرية/قبطية!!؟؟ إذن ليس هناك شيئ عربي في ما يعرف عندنا بالأدارسة والعلويين…، هاذا إن صحت خرافة من يدعون هذا النسب!؟
    4- الأسماء العائلية مثل العلوي، الإدريسي, السليماني بالملايين حتى في المناطق التي لا تتكلم ولو كلمة واحدة بالدرجة أو العربية!؟ علما أن الأسماء العائلية ظهرت في أواخر الإستعمار الفرنسي؛كانت النخبة المسيطرة و أعوانهم الفرنسيين يوزعون ويمنعون ما شاء لهم من الأسماء بالإظافة إلى أن الناس كانوا يتهافتون على خرافة الشرف للإستفاذة من الإمتيازات و التحكم.. هذه الأسماء تجدها حتى في الدول الإفريقية و الأسيوية الإسلامية و الغير إسلامية!؟

  • Massin
    السبت 25 ماي 2013 - 20:49

    5-لماذا يقفون هؤلاء الذين يدعون خرافة النسب الشريف عند الرسول ( ص) بغض النظر على أنه لم يترك ولدا!؟ أليس الأنبياء والرسل كلهم شرفاء!؟ أليس كل البشر من سيدنا أدم، سيدنا نوح…وعليه فكل البشر شرفاء أم يقفون فقط عند ويل للمصلين!؟
    6- علميا(ADN)،حسابيا، تاريخيا، لون البشرة و الملامح، منطقيا، ثقافيا، جغرافيا ،لغويا…كل هذا يؤكد أن سكان شمال إفريقية لا علاقة لهم بعرب شبه الجزيرة العربية.
    7- لإشارة فقط أجدادي يطلق عليهم أيضا الشرفاء والله على ما أقوله شهيد.
    لماذا يا هسبريس لا تنشري تعاليقي!؟ إن كان لديكم سبب المرجو إخباري.

  • فواز
    السبت 25 ماي 2013 - 21:14

    أذكر بأن مسألة "شرف النسب" يجب وضعها في إطار اجتماعي-سياسي و في الحقبة الزمنية حيث كان لها وقع شعبي، طبعا اليوم تجووزت هذه الإعتقادات و أصبحت فقط تراث فولكلوري يتمظهر في مواسم معينة.
    على أنه يمكن اعتبار "شرف النسب" أعطى نوع من الشرعية في فترة تاريخية معينة لعائلات حاكمة و شكل بالإضافة لعناصر أخرى ما أسميه بالأساطير المؤسسة للدولة المغربية في العهد الإسلامي.

  • كاره الكره
    السبت 25 ماي 2013 - 21:35

    إلى كاره نفسه
    مالي أراك تبعث التعليق مزدوج في مقالات هنا و هناك و بدأت تتمسكن بعدما قهركم خيسوس إيز مان؟
    سبحان مبدّل الأحوال على أي حال مقالات بودهان لا تقدّم فعالم التكنلوجيا أنمله بل تدعوا للعنصريه داخل الوطن الأب العربي و الأم الرّيفية أو الشلحة أو السوسية أو الإفريقية أو أو آاو آو مأْرْمْلْ زوز إيلو فلباءيه غير خيسوس حرقلكوم الفيزيبلات

  • علوية
    السبت 25 ماي 2013 - 22:27

    السلام عليكم
    أنا علوية من نسب الرسول صلى الله عليه و سلم افتخر أنني من هذا النسب العظيم لكن لم اشعر قط أني أحسن من غيري أحسنكم اتقاكم و احب كل الأجناس المتقية لله و افضل من هو أحسن مني خلقا و تقربا لله ولا داعي من استغلال المصطلحات و جعل فرقه بيننا كمغاربه و ما اعرفه عن أجدادي في الراشدية و منهم مولاي علي الشريف أن الناس كانت تحبهم لصالحهم ونحن كلنا نحب الصالح سواء كان شريف أو أمازيغي وللعلم معظم الشرفاء المغاربة على الأقل جداتهم أو أمهاتهم كانت أم زيغيات فلا داعي لخلق مشاكل بدون فايده نحن كلنا مغاربه و أحسنا أقربنا إلى الله
    حفظكم الله و الصلاة والسلام على رسول الله وعلى أهله و صحبه

  • متفق
    السبت 25 ماي 2013 - 23:36

    الشرف شرف الفعل والخلق لا شرف النسب فمهما كان جدك أو أبوك شريف الأخلاق لن تستطيع اتبات شرفك إلا بأفعالك وليس بأفعاله .كما قال الحجاج في ذات بيت شعري : كن ابن من شئت واكتسب أدبا…
    والدليل الأكبر على ذلك هو قصة نوح وابنه الذي رفض الركوب على السفينة فمات غريقا كافرا . لماذا لم يحاسب على أنه شريف وهو ابن النبي القح فلذة كبده الحقيقية والتي لا تحتاج أي شجرة اتبات .
    ما أريد قوله هو إن كان البعض يدعي الشرف بالإنتساب إلى شجرة نبي ما فعليه ألا ينسى أن أبناء البشر عامة يعود نسبهم إلى أدم عليه السلام وهو أول الأنبياء، وبدلك فكل أبنء البشر متساوون في هدا الشرف الدي أعطاه الله لآدم حين جعله خليفة على الأرض، وهم كذلك متساوون وبالوراثة عن آدم في هذه الخلافة والتي تعني بمفهوم الحاضر الحرية والكرامة .

  • abdelaziz
    الأحد 26 ماي 2013 - 00:26

    هذا قولك عن الشرفاء فما قولك عن اصول باقي الاجناس هل العالمين من ادم .؟ نعم يا جاهل هناك اقوام كقوم عاد زقوم ثمود و قوم ابراهيم هناك اقوام وسلالات روى الترمذي أن الرسول محمد ‏ ‏قال: ‏«سام‏ ‏أبو العرب ‏ويافث ‏أبو الروم ‏ ‏وحام أبو الحبش»[1 وحسب التاريخ فالامازيغ مثلا بنو مازغ هل ستقول غير هذا لا
    الشرفاء ايضا هم ابناء المولى ادريس وهذا جد عادي ام تريد ان تنفي ان للمولى ادريس سلالة في ارض المغرب لانة ينتسب الى سلالة مختلطة باجناس اخرى .. هذا وارد لكن لابد أن هناك منتسبون للشجرة المعلومة التي تنحدر من اصول يقال عنها شريفة نسبة للرسول الاعضم محمد صلى الله عليه وسلم

  • عزيز
    الأحد 26 ماي 2013 - 00:29

    برافو بحث جيد لكن ان اتبعنا نفس النهج في التحليل سنصل الى التشكيك في اصل الجميع وحتى الامازيغ فقد نجد اغلبهم فقد اصله عبر السنوات والقرون ولكن في الاخير نبقى كلنا بنوادم لا فرق بيننا الا العمل الصالح الدي هو اهم وابقى والله يهدينا ويهدي الجميع لما هو خير وابقى للجميع

  • كاره المستلبين
    الأحد 26 ماي 2013 - 03:34

    الى 71 – كاره الكره..
    لا حول و لا قوة الا بالله.قهرنا jesus is a man !!! ما شاء الله عليك و عليه.انا ادعوك الى اعادة قراءة ردودي عليه و سترى من قهر الاخر رغم انني لست في مثل سنه و خبرته.زميلك ذاك لديه عقدة مستعصية من اصله و لهجته و هويته و هو يرى في الانتماء الى العروبة خلاصا له و ازالة لعقدة النقص مثله مثل كثير من المستلبين الامازيغ.لقد قدمت بين يديه حججا منطقية و ادلة عقلية و لكنه من الطينة التي ترى ان اصل البشر عربي
    الفرق بين الامازيغية و العربية الفصحى واضح جلي حتى لمن لا يعرف القراءة
    زميلك يريد منا ان نتخلى عن امازيغيتنا و نتعرب تماما حتى يرتاح من منغصاته.ولعلمك انت وهو فما قاله ليس بجديد.ما عليكم الا ان تبحثوا في غوغل عن اسم المستلب الامازيغي الجزائري المدعو عثمان سعدي كتب عن ما سماه عروبة البربر فماذا كانت النتيجة لم يحصد غير الريح هل استطاع اخماد المطالب الامازيغية بالجزائر هل تراجعت الدولة الجزائرية عن اعترافها بالامازيغية !!!
    عن اي تمسكين تتحدث يا هذا.الموضوع يختلف ولكل مقام مقال و هذا ما لن تستطيع استيعابه
    اما عن التعليق المزدوج لا يتم نشره

  • الوجدي
    الأحد 26 ماي 2013 - 11:11

    السلام عليكم
    المفلس دائما يدير الأسطوانة المشروخة ، أليس لكم موضوع إلا هذا. النسب الشريف حقيقة لا ناكر لها إلا الجاحدون. أما فيما يخص ما قله الكاتب حول أن الشرفاء ينتسبون لفاطمة الزهراء رضي الله عنها وليس عليا رضي الله عنه ، فهذا محض افتراء يريد أن يثبت به بأن الأدارسة أمازيغ ، الرسول صلى الله عليه وسلم ليست له بنت واحدة ، ترى لماذا لم ينسب أولاد بناته الأخريات إلى النسب الشريف ألسن هن بنات سيد الخلق ، بهذا يستدل على أن النسب ليس من فاطمة رضي الله عنها وحدها ، بل من الإثنين لأن عليا ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم ، فنسبهما خالص لذلك هم النسب الشريف الخالص ، وما المولى إدريس إلا امتداد لجده سيدنا علي رضي الله عنه. الرجاء النشر

  • moha
    الأحد 26 ماي 2013 - 12:13

    أزول ، الإدعاء الشريفي عن قناة المرأة ، هو تطبيق لليهودية . فالإنتماء للهوية اليهودية لا تتم إلا عن طريق الأم.
    تاريخيا ، النسب الشريفي ، برز مع التحالفات المكونة ضد الموحدين الأمازيغ …مغتصبي الحكم الشرعي…= خرافة مؤسست ، لا زالت تعطي أكلها لصانعيها… و تجوع غيرها .

  • Abde
    الأحد 26 ماي 2013 - 13:00

    لا أحد ينكر أن هذه الشريحة التي تنحدر من السلالة الشريفة موجودة في كثير من المجتمعات العربية كما هو الشأن في المجتمع المغربي. و لقد دأب الناس عندنا على توقيرهم و تبجيلهم نظرًا لانتمائهم لهذه الشجرة الشريفة… غير أن بعضهم استغل هذا لابتزاز الناس خاصة في الأوساط القروية… ناسين أو متناسين أن رسول الله صلى الله عليه و سلم حسم هذا الأمر لمّا قال : "إيا كم أن تأتوني يوم القيامة بأنسابكم و يأتيني الناس بأعمالهم." و قال أيضًا: "من بطأ به عمله لم يسرع به نسبه"..
    و أرى أن الخوض في مثل هذا وخا صة بهذه المقاربة، لا أظن أنه سيصحح نظرة بعضهم بل سيصب في النار زيتا… السلام عليكم.

  • متتبع ومصلح
    الأحد 26 ماي 2013 - 13:19

    jتحية للاستاذ محمد بودهان
    وهو يرد على العنصريين الهزلاء جهلة العصر الذين يعتقدون بان لهم نسب احسن من نسب الاخرين ولغة احسن من لغة الاخرين ،واكثر علما مع انهم يعيشون خارج التاريخ ومجموعة من المرضى لا يحترمون الاخر ولا يعرفون ادب الحواركما فعل القرد الحقيقي والخنزير الحقيقي المتدخل الرقم 14_ المغرب العربي في موضوع الشامي عن اكاديمية اللغة العربية ولكن، والذي اتهم الامازيغ والامازيغية باشع النعوت

  • إلى عبد الستار 42
    الأحد 26 ماي 2013 - 15:53

    ولد جورج الثانيGeorge II في عام 1683 وتوفي في 1760 حكم من1727 إلى 1760 أما هشام الثالث اخر خليفة أموي في قرطبة فتوفي 1036 حكم من 1026 إلى1031 أي أنهما لم يلتقيا أبدا إذن كيف يرسل جورج الثاني رسالة لرجل ولد قبله بسبعة قرون ربما كان له أداة التنقل عبر الزمن هذه الرسالة من المفروض لديها مصدر .. وإلا خليها عندك مخصوناش الخزعبلات الى مزبلة التاريخ ، سبحان الله تصنعون أمجادا زائفة بدل الاتحاد مع الأمازيغ في ارضهم وبناء وطن قوي هو أيضا وطنكم الأن لأن اخوانكم في شبه جزيرة العرب لن يرحبو بكم وأنتم عرب من الدرجة الثانية داري داري يستر عاري.

  • Salaheddine Elhassani
    الأحد 26 ماي 2013 - 16:41

    تصحيح لأخر أحد تعليقاتي
    "… غالى الشيعة، بعضهم وفيهم العقلاء، في حب آل البيت وتعظيمهم حتى تجاوزوا القدر الذي يكون به الاهتداء. ويسكت طوائف من أهل السنة سكوتا مريبا عن مكانة آل البيت وعن الوصية النبوية بهم. وبذلك تعظم الفجوة بين شقي الأمة، وتبتعد الشقة، وتنشأ القطيعة

    إذا كانت نِسْبة أحد من هذه الأمة إلى أحد تشرف، فهي نسبة المسلمين جميعا إلى الله ورسوله. زاد أهل البيت بالنسب الطيني لنزولهم من سلالته الطاهرة صلى الله عليه وسلم التي تأذن الله عز وجل في كتابه العزيز أنه يريد أن يذهب عنهم الرجسَ ويطهرهم تطهيرا. وأمرُ الله لا يرد، وإرادته المعلنة لا تتعطل. وأهل البيت أمان للأمة، تشرف الأمة إن عظمتهم وذكرت الله فيهم كما ذُكِّرَتْ. …" من كتاب الإحسان للشيخ عبد السلام ياسين من موقعه.

    الخطير في الأمر أن الرسول صلى الله عليه وسلم قام خطيبا يذكرنا بأنه بشر يوشك أن يموت، وإنه تارك فينا ثقلين: كتاب الله وأهل بيتي كما في الحديث.

  • Mohamed
    الإثنين 27 ماي 2013 - 03:24

    ‏‎ ‎خلاصة القول ،ليست هناك انساب شريفة و أخرى منحطة،بل لقيط هذا العصر هو الذي يتباهى بالنسب.

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 1

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 4

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 16

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 13

احتجاج ضحايا باب دارنا