شباب المغرب، أنتم الأمل الأخير

شباب المغرب، أنتم الأمل الأخير
الأحد 22 ماي 2011 - 20:13


“بعثني الله، فصدقني الشباب وكذبني الشيوخ “، حديث نبوي شريف

(1)


كان عمره صلى الله عليه وسلم 40 سنة عندما نزل عليه الوحي الإلهي واصطفاه نبيا ورسولا للعالمين، لإخراج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، وتوحيده سبحانه في الألوهية والربوبية والحاكمية، بعد قرون من الجاهلية والشرك واستعباد الناس من دون الله. لقد رأى مشركو مكة في رسالته، والجزيرة فيما بعد، بل حتى الإمبراطوريتان الرومانية والفارسية، تسفيها لأحلامهم وخروجا عن سلطتهم وتحديا لكبريائهم ودعوة لبناء نظام سياسي واجتماعي جديد على أساس العدل والكرامة والشورى والحق والقوة.


كذبه شيوخ قومه وصدقه شبابهم، صلى الله عليه وسلم، فعذبوه وحاصروه ثم حاربوه، فتحالفوا مع اليهود ضد دعوته ودولته الفتية، ثم فاوضوه مخافة اتساع دعوته وقوته، ثم انتصر عليهم فدخل مكة فاتحا، فأذعنت له جزيرة العرب، فهزمت دعوته الروم والفرس، بقيادة شباب المهاجرين والأنصار، وكانت أعمارهم تتراوح بين الـ 17 والـ 40 سنة، حتى بلغت ما بلغ الليل والنهار، فأصبح هذا الشباب خير أمة أخرجت للناس.


(2)


كان عمره، عند استشهاده، لا يتجاوز الـ 36 ربيعا، وهو العلامة المجاهد الشريف محمد بن عبد الكبير الكتاني، عندما أجبر العلماء على إلحاق شروطه لوثيقة البيعة الحفيظية، فناصبه السلطان العداء وأمر بحبسه، رفقة أهله وأسرته وأتباعه، وتعذيبه حتى الموت، فأحيت روحه الطاهرة أمة كاملة من مواتها، لتواجه مصيرها وتعلن الجهاد ضد الاستعمار الفرنسي والإسباني، وعملائه المحليين، منذ أن وطئا قدميهما هذه الأرض المباركة، فلم ينعما بالراحة حتى غادرا البلاد.


(3)


كان في العقد الثالث من عمره حينما أعلن الجهاد بلا هوادة على الاستعمار الفرنسي والإسباني وسط المغرب وشماله، وخاض حرب عصابات رفقة إخوته الريفيين الخلص وغيرهم من القبائل المجاهدة، وهو العلامة وقاضي القضاة الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي طيب الله ثراه، ثم اشتبك مع أعتى القوى الاستعمارية في ذلك الوقت في معركة أنوال، على مدى خمس سنوات، 1921-1926، وألحق بها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، لولا الخدعة والخيانات التي أوقعته في يد الاستعمار. كان يقول رحمه الله لأتباعه بعد انتصار معركة أنوال على الإسبان: “لا أريد أن أكون أميرا ولا حاكما، وإنما أريد أن أكون حرا في بلد حر، ولا أطيق من سلب حريتي أو كرامتي”.


(4)


كان عمره 14 سنة فقط حين وقع على وثيقة المطالب المستعجلة، إلى جنب قادة الحركة الوطنية، التي صدرت بالقاهرة عام 1934 من أجل استقلال المغرب، وهو المناضل الوطني الحر الصادق الوعد مولاي عبد إبراهيم رحمه الله، أول وآخر رئيس حكومة، 1958-1960، فكانت فترة رئاسته هي فترة استقلال حقيقية، استقلال القرار السياسي والدبلوماسي والاقتصادي والاجتماعي والمالي والإداري، مما أزعج وضايق خلايا المعمرين النائمة، فرنسيين ومغاربة، فسلط عليه ولي العهد آنذاك، الراحل الحسن الثاني، رجالاته ولم يهدأ له بال حتى استجاب السلطان الراحل محمد الخامس لضغوطه، فأقال مولاي عبد الله من رئاسة الحكومة. لم يغفر السلطان لنفسه باتخاذه هذا القرار حتى وفاته، لمعرفته الحقة بدماثة خلق رجل الدولة مولاي عبد الله وصدق وطنيته وكفاءته العلمية ومصداقيته الدولية.


(5)


أقول لشباب المغرب وحركة 20 فبراير، لستم ولن تكونوا استثناء في خط الرسالة والإصلاح والتغيير والمقاومة السياسية والاجتماعية، سيتكالب عليكم الناس، سلطة وأحزابا ومواطنين مخدوعين وعواصم غربية، وسيتهمونكم بأقدح النعوت وأخطر الاتهامات، وسيحاول تجار السياسة الالتفاف على مطالبكم وسيزايدون عليكم، ومنهم من سيتحدث باسمكم لدى الملك، نصبا وكذبا، فلا تثقوا بكل ما يعرض عليكم رغم بريق وعوده وبيان خطابه.


واعلموا أن حركتكم السلمية الحضارية قد فاجأت خصومكم، وقد حاولوا، ولازالوا، أن يجروكم إلى أتون العنف وإلباسكم بعض الأحداث هنا وهناك، بل لقد افتعلوا، ولازالوا، معارك هامشية، فكرية وسياسية وحقوقية وفتاوى مأجورة، ويقدمون في سبيل هذه المعركة غير النظيفة ضحايا لتخويفكم وترهيبكم، كما يعملون على تغيير مسار حركتكم أو إلهاء الرأي العام الوطني بقضايا تافهة داخلية وخارجية ليبتعدوا أو يشككوا في دعوتكم الوطنية التصحيحية.


اعلموا أن حركتكم هذه قد أنجزت ما لم ينجزه النظام السياسي والأحزاب الكبرى على مدى قرابة نصف قرن، منذ دستور 1962 الممنوح، إذ أرغمتموهم على تسريع وتيرة إنشاء مؤسسات كانت حبرا على ورق إلى حين ظهوركم على الساحة، وعلى إعادة ترتيب بيتهم الداخلي وتجنيد المزيد من المتطوعين من اليسار ضحايا سنوات الرصاص، وكشفتم عن حقيقة أحزاب انتهازية، ليبرالية وإسلامية ويسارية ويمينية، كانت مواقفها، قبل مجيئكم، من مسالة الإصلاح الدستوري والسياسي، خاصة من الفصل 19 ومؤسسة إمارة المؤمنين، مجرد محاولات للضغط على الملك وفتح قنوات للتسول السياسي والحصول على مناصب. لقد أحدثت حركتكم الاجتماعية زلزالا في بيت السلطة، وكنتم وراء استرجاع قادة حزبي الأمة والبديل الحضاري ومجموعة تامك وأعضاء “السلفية الجهادية”، ضحايا ملف “بلعيرج” و16 ماي، حريتهم وبراءتهم.


كنتم قوة ضاغطة وراء تعيين لجنة المنوني لتعديل الدستور ومبادرات ملكية أخرى، كما نال أسلوب عملكم تأييد ومساندة وإعجاب العديد من عواصم العالم والمنظمات الحقوقية والدولية والمنابر الإعلامية. لقد دفعت هذه القوة الاقتراحية إلى إعلان أضعف وزير أول في التاريخ السياسي المغربي، عباس الفاسي، إلى الحديث عن رغبته في تقديم استقالته وإجراء انتخابات مبكرة بعد الاستفتاء حول الدستور المعدل.


لقد تجاوز تأثير حركتكم المباركة الحدود وحققت ما لم تحققه الجغرافيا والسياسة، حين دعا مجلس التعاون الخليجي المغرب إلى الانضمام لتجمعه الإقليمي. حققت ما لم تحققه الأنظمة نفسها، إذ اضطررتموهم إلى الجمع بين المشرق والمغرب العربي رغم المسافات الجغرافية والثقافية والمجتمعية والسلوكية. لقد كانت حركتكم التصحيحية، وحركة الشباب العربي، سببا في إعادة رسم الوضع الجيوسياسي للنظام العربي وفي حسابات الغرب تجاه العالم العربي والإسلامي، منذ سقوط الخلافة العثمانية عام 1924.


كما حررت حركتكم ألسنة معقودة وحناجر مبحوحة وقلوب مرهوبة لسنوات، فانضمت إلى قافلة وقائمة المطالب المستعجة التي سطرتموها، من الجيش إلى القوات المساعدة ومن الشرطة إلى التعليم إلى القنوات التلفزية والأطباء، ثم بدأت تتسع لتشمل العديد من موظفي القطاع العمومي، بل صرح وزير الداخلية بأن قانونا سيصدر لتنظيم عمل المؤسسات الأمنية. لقد أنطقت حركتكم مؤرخ المملكة السابق حسن أوريد والأمير هشام بن عبد الله ومستشار الملك محمد المعتصم وأيدوا مطالبها، وساندتها شخصيات وزارية سابقة وشخصيات مقربة من القصر. أصبح الكل يخطب ودكم، منهم الصادق ومنهم الماكر والانتهازي ومنهم التابع الإمعة، فحذار من استعجال الانتصار والصراعات الأنانية والاختراقات وسوء التقدير والتدبير وخطأ التسديد.


على ذكر الأمير هشام بن عبد الله، أستغرب محاولته، في حواره الأخير مع مجلة “الإكسبرس” الفرنسية، الجمع بين متناقضين، بين إمارة المؤمنين، بمفهوم الفصل 19 والتكييفات التي عرفها على مدى أزيد من نصف قرن، والملكية البرلمانية على المنوال البريطاني، في مقارنة لاتاريخية ولامفاهيمية بين حماية الإسلام عند أمير المؤمنين ورئاسة الكنيسة المسيحية عند ملكة بريطانيا. كما أستغرب قوله بأن مطلب “إنشاء مجلس تأسيسي لصياغة الدستور”، كما تطالب بذلك حركة 20 فبراير والقوى المؤيدة لها، “غير واقعي لأنه يعني نهاية النظام، فتاريخيا إنشاء المجالس التأسيسية هو مرادف للمراحل النهائية والأخيرة للنظام”. إنها محاولة للمصالحة مع الملك على حساب إرادة الشعب المغربي وموقف يتناقض مع رأي آخر له، حيث ذكر “أن إجراء تغيير في إطار إصلاح المؤسسة الملكية يشكل الحل الأمثل والأقل تكلفة للمغرب”. فماذا يريد الأمير أن يقول بالضبط؟


كما رأيتم، ويشهد على ذلك التاريخ، فإن نبيكم، عليه الصلاة والسلام، كان شابا متمردا على الظلم والفساد، كما كانت أعمار كل أنبياء الله ورسله ما بين العقد الثاني والثالث وكانوا صرخة مدوية وموقفا ثابتا وحركة مفاصلة ضد الأنظمة السياسية والاجتماعية والقيمية الفاسدة والجائرة، وكان أهل الكهف مثلكم “فتية آمنوا بربهم”، فلا تيأسوا ولا تقنطوا ولا تحزنوا وكونوا على قلب رجل واحد، كما عبرتم عن ذلك في العديد من محطات نضالكم، كان آخرها مسيرتكم الوطنية لإدانة الجريمة النكراء التي تعرضت لها مدينة مراكش والتعبير عن تضامنكم مع أسر الضحايا، مغاربة وضيوف المغرب الأبرياء.


أبعد كل هذا يأتي المشككون والمرجفون لينفثوا اليأس والإحباط في إرادة الشباب المغربي؟ لا والله، أنتم صناع الحياة الجديدة التي دبت في أجسامنا والوعد الذي لن يخلفه القدر بعد أن تراجع جزء معتبر من أبناء جيلنا، كما خذلنا جزء كبير من الجيل الذي سبقنا، أنتم الأمل في هذه اللحظة الحاسمة بين جيل وجيل وبين رجال ورجال.


*دبلوماسي سابق


[email protected]

‫تعليقات الزوار

31
  • مغربية روحي الاسلام
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:37

    ان الله اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون فالله سبحانه وتعالى اراد نصر المظلومين ورفع الحيف عن الضعفاء واظهار الحق و دحر المفسدين في هذه السنة المباركة وذلك لان المسلمين عانوا كثيرا من كل ما مرت به الامة العربية والاسلامية من احداث خلفت جرحا غائرا في جسد الامة توالت عليه النكبات والحروب والانتكاسات فاصبح لا بد له من يد عليا تداويه الا وهي يد الله سبحانه فاراد اللطف بعباده الذين يدعونه ليل نهار لينصر الحق والمظلومين منذ سنوات وهاهي الطافه سبحانه تنزل علينا من السماء ونرى كم من متجبر سقط وكم من ظالم اخذ مكانه في السجن والحمد لله الذي احيانا لنرى هذه المعجزات ونكون جزءا منها , اما حركات الشباب العربي ليست سوى اداة لصنع الحدث .

  • سلما
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:33

    ان لم تستحي فقل ما شئت,عن اي شباب تتكلم في زمنك الاغبر هذا؟
    وكيف لك ان تقارن سيد الخلق عليه افضل الصلاة و السلام بهؤولاء ؟ الم تستحي ؟ عن اي شباب تتكلم ؟ عن المرتد والمثلي ؟ عن الكسالى والمنحرفين؟ قل لي عن من تتكلم ؟ اليس هؤولاء هم اغلبية المنضمين لحركة 20 فبراير؟ حسبي الله و نعم الوكيل فيكم يا دعاة التضليل.

  • عينا
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:35

    وراه حنا عينا من هاد الحكومة الشفارة وباركة صافي علينا وراه بغينا التغيير وبغينا حكومة شبابية تكون حاسة بالشعب والمعانات ديالو (ومحمد السادس والله يرحم الوالدين لما دير لينا شي حل مع هاد الشفارة )

  • كولولو
    الأحد 22 ماي 2011 - 21:01

    تحية أخوية
    لست ادري ماذا يريد هذا الشخص، المنحني بالأمس، المعارض اليوم لكل أوجه السلطة. يبدو لي، من خلال متابعتي لكتاباته، أنه سصبح قريبا دون كيشوط ، إن لم أقل أنه بالفعل دون كيشوط دي لا مانتشا.
    ما يجب أن أنبه إليه هو توخي الحذر ثم الحذر ثم الحذر من أشخاص أمثال صاحب المقال.و دمتم كما رمتم.

  • MALEK
    الأحد 22 ماي 2011 - 21:05

    bien dit mais crois tu que les pays du golf et leur invitation est du à ça .il faut pas mélanger les choses c tt à fait le contraire; s’ils ont vu que le peuple a réussi son pariils vont s’éloigner de la contagion

  • omar
    الأحد 22 ماي 2011 - 21:03

    بسم الله الرحمان الرحيم جزاك الله خيرا اخي الكريم على هذه الهمسة الصادقة في روح الشباب وهذا الربط المنطقي بين مراحل التاريخ وهذه الدعوة الكريمة للتحذير من الاخرين الذين يسعون لزرع الشك والياس انه كلام موضوعي يتسم بلون الشمس ورائحة الياسمين وبركة نبي الجهاد محمد صلى الله عليه وسلم الذي حطم الاصنام بجميع اشكالها وناصره الشباب وهم الامل في التغيير.

  • miloudi
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:39

    C’est quoi ce discours politicien, où on joue avec la religion, les jeunes, le prophète, le sentiment national, etc. Or, il s’agit tout simplement de haine, de vengeance, de réglement de compte avec ses anciens employeurs – Voilà un discours type de ce genre de discours hypocrite pseudo-islamiste

  • ALMAGHRIBI RIYADH
    الأحد 22 ماي 2011 - 21:15

    Tariq ben Ziyad de retour mais cette fois de l’exile de l’Arabie Saoudite ce Mr benhadi cherche un cheval pour combatre ses enemis ,ولا يهمه مصدر السلاح أكان حديثا نبويا أم من الصحابة أو من السياسيين الدين ينتضرون دورهم للقدف . حرام عليك ياعلاء بنهادي
    أترك الشباب وشأنهم أنت خارج الوطن تنام في حضن زوجتك تحت المكيف وهم يناضلون من أجل الحاضر والمستقبل تحت الشمس والمطر ويبيتون في العراء أمام البرلمان .إنهم ليسوا جهلاء إنهم
    أعلم منك بأقوال الرسول والصحابة
    إبتكرت خطبتك على غرار خطبة طارق إبن زياد, أصبحت داعية وأنت الدي كان بالأمس بسفارة الرياض كالمنشار , الرشوة والسلف
    من أعضاء التجمع دون إرجاع المال لأصحابه والتعدي على البنات المقهورات عند طلبهن المساعدة وهنا أدكرك ببنت مدينة مكناس بفندق شارع الستين الرياض .لن أزيد لأننا نعرفك أحق المعرفة بالمهجر يمكنك الكدب على من لايعرفك ياطارق ابن زياد آخر الزمان

  • Abdelkader
    الأحد 22 ماي 2011 - 21:13

    كلامك كان سيكون معقولا لو أضفت إلى
    موضوعك القول بأن الشباب سيكبرون
    وسيشيخون وسيعيدون انتاج السلوكات
    التي ادعواأنهم حاربوهاوسيلبسون
    كل أباطيلهم لباس الحق.
    أولا الكل يعلم أن أول المصدقين بالرسالة النبوية هم الشيخان أبوبكروعثمان بن عفان والشيخة خديجة بنت خويلد .أول الشبان كان علي بن أبوطالب ولم يهتم لإسلامه أحد.
    الكل يعلم أن للتاريخ رجاته ،
    وأن الحس التاريخي هاجس كل الزعماء
    وبالتالي فإن التغيير حتمي ولن يوقف عجلة التاريخ أحدا.
    إن ما أتاح تقدم الشعوب هو بالدرجة الأولى فكر متنور ،وتطور علمي وصناعي متقدم.إن ما نجم عن الثورة الصتاعية وحاليا عن الثورة الرقمية أقوى بكثير مما أنتجته ثورة أكتوبر أوثورة الملالي.
    إن ثورة الشباب لسنة 1968 انحسرت
    جل مطالبها بعد جيل من وقوعها .
    إن أهمية أي مشروع ينبع من قيمة الرجال الذين يحملون همه.
    إن الأمل لايشكله سن الإنسان
    بل مدى قدرات الإنسان الفكرية والعلمية.
    إنك تمدح الشباب والمادح في تاريخنا مرتزق لا يعتد بأفكاره.
    وللخلاصة فإن شبابا هم من اغتالوا الخليفة الثالث وأن من كان كاتبا للوحي هو من أسس أول حكم عضوض.كما أن ثورةشباب إيران
    هو من قاد تلك الدولة إلى ما تعيشه الآن.
    إن التغيير آت ولكن ليس على يد
    الذين لم يصلوا إلى ماهم عليه إلا بفضل سخاء الخريطة المدرسية.

  • عبد الفتاح
    الأحد 22 ماي 2011 - 21:17

    هل شباب 20 فبراير مثل هؤلاء الفحول الذين ذكرت؟؟؟
    الجواب نعرفه جميعا وأنت كذلك تعرفه….
    فاللهم من كان يريد خيرا لهذا الوطن فبلغه قصده وأعنه على مبتغاه
    ومن كان يريد غير ذلك فعرضه للمهالك واجعل كيده في نحره واكفنا شره كيف شئت وبما شئت أمين

  • الحاج البشير
    الأحد 22 ماي 2011 - 21:19

    اثمن هذا النفس الحر..وهذا مقال في الصميم، وهو قول معروف بمثل قوة دفع معنوية لشبابنا الحلا والأبي.
    فقط لم أفهم هذا المقطع من المقال والذي شوّش علي وربما على القارئ أيضا:”تجاوز تأثير حركتكم المباركة الحدود وحققت ما لم تحققه الجغرافيا والسياسة، حين دعا مجلس التعاون الخليجي المغرب إلى الانضمام لتجمعه الإقليمي. حققت ما لم تحققه الأنظمة نفسها، إذ اضطررتموهم إلى الجمع بين المشرق والمغرب العربي رغم المسافات الجغرافية والثقافية والمجتمعية والسلوكية”.
    فهل يرى الاخ علاء ان هذه الدعوة ثمرة طيبة؟
    ما هو واضح ان الدعوة الخليجية تريد من المغاربة ان يشتروا التي هي ادنى بالتي هي خير..أي ان يقايضوا تحررهم بالبترودولار.

  • عبدالله اكزي
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:31

    الأمل في الله عز وجل وليس في الدولة

  • يحيى بناني التوري
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:45

    قمة الهذيان وصلها هذا المتكاتب. بدأ متحاملا على الدبلوماسية المغربية وقلنا لا بأس وتمادى ليصل الآن إلى التشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم وغدا ربما سيدعي النبوة لم لا وقد أقرن بالنبي الكريم الكتاني والخطاي وعبد الله ابراهيم وغدا سيضيف بنهادي الملقب بالوهابي نسبة إلى الوهابيين الذين استقطبوه في الرياض وراحوا الآن يوظفوه ضد بلده وأهله. قمة الهذيان بل قمة الارتزاق والعمالة.

  • كاره الظلم
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:47

    مقال رائع جازى الله خير الجزاء كاتبه وكل من ينشره

  • doukali83
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:43

    اللهم من أراد فتنة في البلاد فشتت شمله واجعل كيده في نحره

  • ommahdi
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:49

    أقول كما قال ابو القاسم الشابي ادا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر

  • hamid
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:57

    ما هذا الهديان وما هذه المقارنات . حقا ان لم تستحي فقل ما شئت . الرسول صلى الله عليه وسلم كباقي الانبياء صلوات ربي وسلامه عليهم واصحاب الكهف كانوا ثائرين .الا يبلغ الرسل والانبياء ما يوحى اليهم . فمن يوحي لهؤلاء الشباب . اتقارن بين خيرة البشرية و عصمهم الله من الخطإ . بخليط من العلمانيين والملاحدة والمتمسلمين . اما بخصوص رواد الحركة الوطنية بالمغرب فلا تعليق لي عليهم ودعوتي لهم بالمغفرة والرحمة وان يتقبل الله ما عملوه لهذاالوطن خالصا لوجهه.

  • youssef
    الأحد 22 ماي 2011 - 21:07

    والله العظيم كلما قرات مثل هذه الكتابات احسست بقلبي يرجف بشدة وعينايا تدمع واتساءل هل هؤلاء الرعاع من الكتاب يحسبون الناس جميعا بلداء?ام ان هناك نظرة ومفهوم اخر لا يعرفونه غيرهم?
    في يوم كنت اسمع الناس يضربون على غلاء المعيشة او عدم تواجد الغذاء ونققصه و ها هياالاسواق تغريك بجميع انواع الخضر و الفواكه وباثمان في متناول الجميع فعن ماذا يضربون?
    عن الزيادة في الرواتب ?عن السكن في فيلا ? عن……?
    ساسال كل من قرا سطوري هل يمكن لاحد ان يحقق لك ما منعك منه الرزاق الله تعالى?
    ادا فهمنا المدلول الحقيقي للسؤال فاننا سوف نعرف حقيقة هؤلاء الضالين الذين يبحثون عن زعزعة امن هذا البلد الامن
    ومن اراد ان يعتبر فلينظر حالة العراقيين والتونسيين والمصريين
    لنحمد الله على خيراته ولنجعل القناعة تغلب على شهواتنا

  • خالد لحياوي سابك المواطن الغيو
    الأحد 22 ماي 2011 - 21:11

    حسبين الله ونعم الوكيل من الاشكال الدي لاتستحيى متل هاد القاتل المتستر بالرياض الهارب من العدالةبالمغرب ادا كنت لم تستحيى ففعل ماشئت

  • الشريف الادريسي المهاجر
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:17

    الامل فيكم ياشباب بلادي الحبيبة ندعوا الله لكم بالتوفيق والنصر على اعداء هذا البلد اعداء ويالهم من اعداء خربوا البلاد واستعبدوا العباد ان عدوكم جبار لايخاف الله فاستعدوا لهم مااستطعتم من قوة وتوكلوا على الله لتحرير البلاد من الفساد والمفسدين ولكم تحية نضالية.

  • massinissa
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:21

    مقال رائع شكرا أخي لأنك ذكرتنا بجهاد سيدنا محمد و رفضه للظلم والشرك و عبدة الأصنام العباد فلا ملك إلا لله وحده لا عرش إلا لله وحده لا جلال إلا لله وحده؛و أعوذ بالله من الشرك و المشركين

  • ادم
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:19

    المغرب والأمة العربية قاطبة تحتاج أفرادا مثلك يا أستاذ علاء الدين بن هادي لنفض الغبار عن عقول شبابنا،وتحفيزهم وتشجيعهم لتحدي الطغاة الذي كّونوا نظاماهو أشبه بنظام المافيات والعصابات ،يحكمون الشعوب بمقاربات امنية تحكمية،ليغطوا سرقاتهم ونهبهم لأموال الشعوب ومذخراتها الوطنية،وسيطروا على كل الاستثمارات والعقارات والمناجم والمقالع،ولم يكفيهم ذلك ليستثمروا حتى في الشرف والاعراض التي أصبحت في خدمة السياحة كمنتوج سياحي يدر ملايير في أرصدتهم المالية.

  • saad
    الأحد 22 ماي 2011 - 21:09

    با راكا من لعياقة تستاهلو الإعتقال و التعديب يا أشباه الرجال الِّي ما عندهوم سواعد الشغل بل ينتظرون شغل المكتب والسكرتيرة وا سيرو راه لفلاحة مجودة إلى باغيين تخدمو بصح أما التغيير راه خدام فيه ملك لبلاد الله ينصرُ منذ اعتلائه العرش ، راه المغرب قطع مراحل كبيرة في كل الميادين و التغيير ما تايجيش كن فيكون راه تايبغي الوقت إلى كنتم تفهمو و كاتقولو أنكم قاريين و مثقفين الي شد شي دبلوم بميزة مقبول تايقول أنا قاري ههههه مساكن بحالكم الي غا دي يخرجو على البلاد يا جماعة التقليد لثورات عربية زعْم راه حتى حنا تانحتجُّو و باز ما حامدينش ربي بالسيف سيدنا الله ينصرو عطاكوم الحرية الزائدة لو كان الحسن الثاني هو لِّي يعرف ليكم و بسالتو بزاف . قالِّيك واحد أنا رايس نتاع 20فبراير بغى يقلَّد َزعْمَ داك المصري في الثورة ديالهم ؛ إوا السي المثقف هذاك المصري راه ما عندوش الِّي عندك أنت في المغرب وأنا لِّي تنكتب هاد الرد راه عايش في مصر قبل اندلاع ثورتها و عارف تاني الأوضاع في البلدان العربية الأخرى لهذا أنا جِد متأسف على هادِك احتجاجات الزايدة الِّي ما عندها معنى في الوقت الِي المغرب غادي في الإصلاح و التغيير وباراكا من تقليد ناس أُخرين أنتم على هاذ القبال أنتم ضد التغيير أصحابي المصريين ما فهمو فيكم والو و اعتبروكم كتقلدوهم حيت عارفين ما خاسكوم والو و الله العظيم ديما تيشَكْرو في الملك ديالنا ، المهم راه في الأخير غا ديين تندمو . خاسكوم غير شوية ديال لكتاف ديال الرجال أُتخدمو إلى فِعلاً الشغل الِّي بغيتو

  • saad
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:55

    لأنَّ الحسن الثاني الله يرحمو قلِّكم شحال هدَ لانُريد من يصف عُصفوراً فوق شجرة إوا فهو من ذاك الوقت لأن لقرايا في هاد الزما هي للثقافة و معرفة الأشياء و كيفية تسيير نفسك في الحياة ما شي للشغل و تقلول راه عندي دبلوم خا س الدولة تخدمك أُلاَّ نحتج ألور أنت ولد ماما ما شي ولد بابا و باركا من لعياقة الخاوية أرجو من هسبرس إن كانت مُحايِدة أن تنشر ردِّي هذا على جماعة 20فبراير مساكن

  • saad
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:15

    tu te cache derriere la jeunesse je vois que tu es incapable de sauver toi meme quel motalite

  • فؤاد الدويري
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:23

    السيد علاء من عادات الناس الغير مسؤولة هو تحميل الغير اخطاءها .إذا كان قطار الشيوخ قد فاتك ولم تقدر على امتطائه كما انك لم تقدر على مواكبة قطار الكهول فلا ترمي باللائمة على القطار لان القطار له مواقيت محددة ومن لم يحضر وقت السفر …تعرف البقية. فارجوك لاتحمل الغير اخطاءك بما انك لم تعرف كيف تحافظ على مكانتك بين الشيوخ والكهول وراهنت على غطرستك لازاحة من يخالفك الراي فكانت مشيئة الله وكان ماكان.إنك تحاول بهذه المقالات تطبيق سياسة علي وعلى اعدائي .لكن لاتدري ان الذين تعتبرهم اعداءك ماهم الا عدد يعد على رؤوس الاصابع (حسب مقالاتك)لكن انتقامك موجه الى جميع المغاربة وذلك بإثارة الفثنة بين مكونات المحتمع المغربي بمقالاتك التحريضية على التظاهر والاحتجاج وهنا اود ان أثير انتباه المسؤولين الى المحرضين على الفتنة واعتبرك واحد منهمبدل الاقتصار على المتظاهرين لان المغاربة رغم مايعانونه فهم في غنى عن الفتنة التي تنادي بها( الفتنة اشد من القتل )فارجوك ان تعيش الحياة التي ارتضيتها في الرياض واترك المغاربة في حالهم او ادخل الى المغرب وتابع نضالك المنشود مع الحركة التي حققت نجاحات على المستوى الداخلي والخارجي حسب رايك . خلاصة القول (المرء على دين خليله)

  • عبد الله
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:53

    شكرا صاحب المقال
    مقال رائع ؛ يحيى مناضلوا 20 فبراير، اما اصحاب التعليقات 2،4،10 وباقي كاكيز المخزن اقول لهؤلاء الى كايتكلموا الناس لي بعقولهوم البراهش لازمهم اسكتو؛ تششش

  • الحسن مدني
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:25

    نتفرج ونقرأ وأحيانا نكون مع وأحيانا نكون ضد ولكن عندما نرى الظلم والإفتراء نتدخل بكل حب وإحترام للجميع .
    إسمحولي بمداخلة بسيطة إن الدكتور خالد اليحياوي أكبر من هده المداخلة وهو للعلم خارج الرياض هدا اليوم وإدا كنت تسعى لإيقاض الفتنة وتشويه صورة أي مغربي فكل واحد له تقديره وإحترامه وحتى تعبيرك ركيك أيها الكاتب أتمنى أن نفرح بمداخلاتك القادمة بعد أن تراجع قواعد اللغة والنحو
    ولا مانع أن تحضى بدورة في الأدب للأنك تنقصك التربية .

  • الحسن مدني
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:27

    نتفرج ونقرأ وأحيانا نكون مع وأحيانا نكون ضد ولكن عندما نرى الظلم والإفتراء نتدخل بكل حب وإحترام للجميع .
    إسمحولي بمداخلة بسيطة إن الدكتور خالد اليحياوي أكبر من هده المداخلة وهو للعلم خارج الرياض هدا اليوم وإدا كنت تسعى لإيقاض الفتنة وتشويه صورة أي مغربي فكل واحد له تقديره وإحترامه وحتى تعبيرك ركيك أيها الكاتب أتمنى أن نفرح بمداخلاتك القادمة بعد أن تراجع قواعد اللغة والنحو
    ولا مانع أن تحضى بدورة في الأدب للأنك تنقصك التربية .

  • hassan
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:59

    الشباب المغربي الدى تريد ان يغير المغرب هم شياطين متل ابائهم الرسول الدي تحكو عليه كان يقتل الادمغة بسف هل تريدو امتل رسول مجرمين في رحهم الشباب الدي تكره هم اهل الحق لماد تقولو الله صلى على محمد انتم تكدبو على الناس الله كيف صلى على محمدهل تجمعا الماء الموجد في الكون وصلى على محمد انتم تعيشو في وهم الاسلام عبارة عن مدهم الشياطين شيء الغريب عند العرب ان تكون ساحر او تموت تعرط للموت بطريقة شيطانين الجوع والضرب على القلب المشاكل واخراجي من السكان لاني لااريد ان ادهب عندا ساحرلازم ان يمنع الشخص الدي يريد الحق من الشغل بسحروالمراقبة من الشياطين المغرب في خطر ادا بقية الوضع هاكد كان عندي الامل في الملك الان الكل بع الوطن الى المشعودين

  • ازروال
    الأحد 22 ماي 2011 - 20:41

    كنت امعة وستظل امعة .. ترى كيف ستتصرف السعودية مع دبلوماسي اخر زمان الذي يعادي بلاده من بلاد الحرمين .. ام ان عمل هذا المستكتب مع امير جعله ينسى نفسه . ولله في خلقه شؤون

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 5

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 16

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 24

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 12

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 15

كفاح بائعة خضر