قلـم متناقض

قلـم متناقض
الثلاثاء 5 مارس 2013 - 13:58

من المضحكات أن تجد قلما علمانيا يجمع في طرحه وكتاباته كل المتناقضات: من عداء للدين والمتدينين، وكره لما يسميه الإسلام السياسي، ورفض لأطروحة الفن النظيف من الفحش والرذيلة، وامتعاض من انتشار التدين بين صفوف الشباب، وازدياد مظاهر الحجاب والستر والعفاف..

وفي المقابل يدافع عن الغرب المادي المعادي لدين وتاريخ بلد ينحدر منه وينتمي إليه؛ وينتصر لأطروحاته ويبرر قوانينه التي تضيق على المسلمين في الغرب كمنع الحجاب والنقاب والمآذن؛ وكذا حروبه التي يشنها على العالم الإسلامي باسم مكافحة الإرهاب، ويصفق لكل إنجازاته الحضارية ولو تعلق الأمر بقانون يسمح بزواج الشواذ، أو احتجاج نساء بالتجرد تماما من ثيابهن لأنه؛ (شكل جديد من أشكال الاحتجاج الحضاري)!..

وسمت هذا القلم وهديه وأسلوبه الدائم أنه:

يصفق للديمقراطية حينما ينجح بها حزب علماني لا ديني، ويرفض الديمقراطية العددية -في حد زعمه- حينما ينجح حزب ذا مرجعية إسلامية..

يعتبر الحجاب والنقاب تخلفا ورجعية، ويفخر بحجاب نساء الكنائس لأنه لباس ذا مرجعية غير إسلامية..

يتندر ويستهزئ بلحا المشايخ والدعاة وعموم المسلمين، ويفتخر بلحية ماركس وتشي غيفارا، ومن قبلهم لحية “داروين”..

يجفف منابع مداده وهو يكتب ويستنكر التطرف والإرهاب باسم الإسلام، فلا يخلوا له مقال من نكير أو إشارة، ويصفق للجيوش الأمريكية، وجيوش الناتو وهي تدك معاقل الإسلام الأفغاني، والإسلام السني في العراق، والإسلام السياسي في الصومال وغزة..

يستنكر شظف عيش المقهورين من بني شعبه، وهو يعيش في بحبوحة من الدنيا؛ ويدافع على الطبقة المفسدة المغتنية على حساب مأكل ومشرب أولئك المقهورين..

يجرم استغلال الدين في السياسة، وهو يستعمل الدين والسياسة والخداع وكل ما يتاح له لتقلد منصب أو للجلوس على كرسي..

يدافع عن حق الحياة لإبطال حكم الإعدام في حق القاتل والمجرم، ويدافع عن إباحة الإجهاض، وقتل جنين بريء لمجرد اعتبارات اجتماعية أو اقتصادية..

يصرخ مستنكرا استهداف الآمنين في مدريد ونيويورك.. ويصفق ويضحك ملء فاه للأسطول الغربي وهو يدك القرى والبلدات والأحياء بما فيها آلاف الآمنين..

يشيد ببعض العلماء الرسميين في اختياراتهم التي توافق هواه وقناعاته العلمانية، ويعيب على الآخرين الذين يخالفونه؛ ويحشرهم جميعا في صفوف المتطرفين الحرفيين الجامدين..

يكتب في معرض حديثه عن حق اللباس وهو ينتصر للباس “الديباردور”: أن للمرأة أن تختار ما تشاء ولو لبست التشادور، وعندما يُذكر أن هناك لباسا شرعيا؛ فإنه يصف النقاب بأقبح النعوت والأوصاف، وبأن لابسته مهدورة الكرامة وخيمة متنقلة..

وأمور أخرى متناقضة؛ فما أقبح قلما جمع هذه الأوصاف:

– علماني..

– خبزاوي مسترزق..

– مستلب يكتب بلسان أعدائه..

– يغتني على حساب هويته ودينه ووطنه..

– يعرقل مسيرة الإصلاح..

– ولا يستحي أن يجاهر بمحاربة التيار المحافظ..

فما أكثر الأقلام وما أكثر تنوعها وتلونها؛ وفي تعددها يقول ابن القيم رحمه الله:

“الأقلام متفاوتة في الرتب؛ فأعلاها وأجلها قدراً: قلم القدر.. (ثم) قلم الوحي.. قلم التوقيع عن الله ورسوله.. قلم طب الأبدان.. قلم التوقيع عن الملوك ونوابهم.. قلم الحساب.. قلم الحكم الذي تثبت به الحقوق.. قلم الشهادة.. قلم التعبير.. قلم تواريخ العالم ووقائعه.. قلم اللغة.. (و) القلم الثاني عشر: القلم الجامع؛ وهو قلم الرد على المبطلين، ورفع سنة المحقين، وكشف أباطيل المبطلين، على اختلاف أنواعها وأجناسها، وبيان تناقضهم وتهافتهم، وخروجهم عن الحق، ودخولهم في الباطل، وهذا القلم في الأقلام نظير الملوك في الأنام، وأصحابه أهل الحجة الناصرون لما جاءت به الرسل، المحاربون لأعدائهم، وهم الداعون إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، المجادلون لمن خرج عن سبيله بأنواع الجدال، وأصحاب هذا القلم حرب لكل مبطل، وعدو لكل مخالف للرسل، فهم في شأن وغيرهم من أصحاب الأقلام في شأن” (التبيان في أقسام القرآن، ص:132، بتصرف).

فالكل اليوم يكتب ما يشاء؛ ويدافع عمن يشاء..

لكن شتان شتان بين قلم (المبطلين) المعادين للدين.. وقلم (المحافظين) المدافعين عن شرع رب العالمين وسنة سيد المرسلين عليه أفضل وأزكى الصلوات والتسليم..

‫تعليقات الزوار

12
  • elias
    الثلاثاء 5 مارس 2013 - 14:06

    Pour ne pas oublier les victimes egorgee par les extremistes.
    Voila ce que ces islamistes ont fais:

    في سيبتمبر عام 2001 قامت مجموعة من السلفيين الوهابيين بقيادة يوسف فكري بتعقب بما سموهم المغاربة المرتدون و تطبيق الحد عليهم. تم اختطاف المسمى عزيز السعدي 24سنة, دبحوه ثم رموه في بئر خارج الدار البيضاء. يوسف فكري قام كذلك بقتل عمه لانه شم رائحة الخمر فيه. احد افراد الخلية قتل اخته بعد اةتهامها بالفجور. كما انهم قتلو مدمنا على الكحول alcoolique رميا بالحجارة في حي سيدي مومن بالدار البيضاء. و في مدينة الجديدة قاموا بقتل تاجر للنعناع لانه كان يستمع للموسيقى الشعبية بدوام. لقد قاموا بجرائم مماثلة في مدن اخرى كسلا و اسفي و الناظور.
    اخواني المغاربة سوف تقرؤون ردود لبعض الاسلاميين ينكرون الوقائع كعادتهم,لكن اطلب منكم ان تقوموا ببحث في هذا الموضوع. اخواني المغاربة ان خطر الاسلاميين على المغرب لعظيم. اذا لم تستيقظوا فسيضيع المغرب. اللهم اني قذ بلغت فاشهد.

  • TOUIL
    الثلاثاء 5 مارس 2013 - 14:43

    فضيحة مدوية تفجرت بجماعة أغبالو أقورار ، بعدما ألقت عناصر الدرك الملكي، القبض على إمام مسجد متهم هتك عرض واغتصاب طفل قاصر، مستغلا غرف المسجد التي كانت مخصصة لتدريس القرآن.

    بعد اكتشاف الفضيحة قام سكان دوار قبيلة آيت الغازي بجماعة أغبالو بمحاصرة الفقيه وهو يمارس الجنس مع تلميذه داخل المسجد وانهالوا عليه بالسب والشتائم.Quel est ton opinion monsieur Brahim

  • مغربي تلموت
    الثلاثاء 5 مارس 2013 - 19:47

    ما أود قوله بدون تعقيد هو كالتالي:
    1- إذا كنا بصدد الحديث عن زلات منهج ومطبات فكر فإننا نتجرد عن كل ما أن يلبس علينا الحقيقة فقضية الفقيه وغيره لا تعني في نقض المنهج شيئا
    2- إذا أردنا أن نعدد حالات الاغتصاب والقتل وسفك الدماء و و و …. التي يتورط فيها العلمانيون فإننا لربما لا ننتهي ولو شئتم فتابعوا برنامجي مسرح الجريمة وأخطر المجرمين فهل أولائك فقهاء وسلفيون كما تزعمون
    3- آباؤنا وأجدادنا رحمهم الله أتعبوا أنفسهم وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم لتحرير هذا البلد الكريم ولو علموا أن مصير هذا البلد ستحل بيد هؤلاء ما فعلوا ذلك (وإن كانت لو تفتح باب الشيطان)
    4- العلماني دائما ما يراهن بكرامة أهله وأحبابه وشعبه من أجل لقمة عيش فانية لأنه لا يؤمن بالآخرة التي يؤمن بها المسلمون فهو دائما طامع في ما عندك ولو كنت أفقر الناس ولو ادعى الاشتراكية وضمان الحقوق الجماعية
    5- عندما نتحدث عن الإسلام وأحكامه فليس من المنصف ولو بشكل يسير مقارنته بأنظمة قاصرة سرعان ما أظهر الزمان عوارها وبهتانها
    بكل بساطة: إذا كنت مؤمنا بحريتك الشخصية حقا فتجرد عن أخوائك واسمع بقلبك قبل أذنك عساك أن ترشد وتهتد انشري هسبريس وشكرا

  • منير السلاوي
    الثلاثاء 5 مارس 2013 - 21:05

    والله إن القلم ليعجز عن التعبير أمام قلمك البارع والمنساب للرد على أدعياء الديمقراطية أعداء الدين،،،
    بارك الله لك وفيك وزادك علما وحرصا ولا تلتفت لبعض التعليقات المغرضة الكارهة التي لا تقرأ ولا تفهم وإنما ترد وتنتقد بمجرد تصنيف صاحب المقال

  • مغربي حر
    الثلاثاء 5 مارس 2013 - 21:49

    بارك الله فيك وسدد خطاك,,,ولا تنظر لمن يعلق من الذين انقلبت عليهم (القفة)

  • am7dar
    الثلاثاء 5 مارس 2013 - 22:48

    متى ستتعلمون نقاش الافكار وليس الاشخاص . فهده نقطة ضعف تحسب عليكم انا لا اقلل من الفكر الاسلامي المنصف والحر. ولكن للاسف من يدعون انهم يمثلون هدا الفكر هم الضعفاء واسف على هده الكلمة لان مناقشة الافكار هي السبيل الوحيد لاقناعنا. انا لا يهمني اي تيار يمثل داك او هدا بقدر ما تهمني مناقشة الافكار بعيدا عن العواطف…

  • العلمانيون اشد تطرفا وتناقضا
    الأربعاء 6 مارس 2013 - 01:28

    لم أرى أشد تطرفا وتناقضا من العلمانيين، لا حجج لديهم و ينادون بالديمقراطية و حرية التعبير وتجدهم أول من يعارضها، تناقض صارخ يقولون مالا يفعلون، كمثال فقط ابحثوا عن فيديو لزيارة الشيخ نبيل العوضي لتونس وهو يناظر رؤوس العلمانية في تونس على الهواء مباشرة على قناة علمانية والذين لم يستطيعوا مناقشتة بالحجج والبراهين وبأسلوب راقي محترم ليتدخل مقدم البرنامج لينقذ زملاءه العلمانيين برفع الصوت بأسلوب وقح فنادوا بطرده من البلاد وهم اللذين يدّعون أنهم ديموقراطيين ومدافعين عن حرية التعبير ووو…، والطرد ورفع الصوت حجة الضعيف، فمنطقهم أعوج يريدون فرض أفكارهم المتطرفة على الأغلبية الساحقة تناقض صارخ مع مبادئ الديمقراطية، ألا ساء كيف يحكمون،
    وأغرب ما تسمع منهم من يقول أنه مسلم ليبيرالي فلو علموا الإسلام و الليبرالية لما نطقوا بهذه الجملة فالإسلام والليبرالية نقيضان لا يجتمعان أبدا،
    وللإشارة العلمانيون لايجرؤون على مناقشة أفكارهم والمناظرة أمام الملأ.

  • Nadia
    الأربعاء 6 مارس 2013 - 11:54

    سلمت اناملك و سلم قلبك و لسانك سيدي.
    هناك العديد من العلمانيين من ينددون بالفجور و الفساد العلني يصفق لهم و يضحك لهم الاذقان بل و يعززون و يكرموون، بينما هناك أشخاص يدافعون عن الحق و ينددون بالكرامة العفة يضطهدون ل و يداس عليهم بالأقدام لكن كما قال رسولنا الكريوم عليه الصلاة و السلام طوبى للغرباء و هؤلاء الصالحون التقاة هم غرباء هذا الزمان ، اللهم اجرنا يا رب.

  • روندي
    الأربعاء 6 مارس 2013 - 12:57

    1-كالعادة تركيز هوسي على المناطق السفلى من الجسد,و ربط العفة بالحجاب و البرقع علما ان الاخلاق سلوك و قناعة وليس مظاهر,فكم من المتحجبات لهم علاقة سرية مع اقرانهن,وكم من المحجبات ارتدين الحجاب طلبا للزواج و ارضاء لهوس اصحاب اللحي اكثر مما هي قناعة راسخة,و اعرف منهن فتيات كثر.
    2-ان الطائرات التي تدك اخوانك من الافغان و العراقيين و الصوماليين تنطلق من بلد قناة الجزيرة المساندة لقضاياكم اي قطر حيث اكبر القواعد الامريكية هناك,ناهيك عن الدعم المادي و المعنوي الدي تمنحه هي و بلدك السعودية للعصابات المقاتلة في سوريا تنفيدا لاجندات امريكية صهيونية في المنطقة و المتمثلة في الفوضى الخلاقة المفككة للدول و التي بدات في العراق بدعم من سنتك هناك,تماما كما نفد اخوانك الافغان اجندة امريكا في صراعها مع الروس.
    3-لديك فهم ضيق جدا للديمقراطية,هده الاخيرة لا تعني سحق الاختلافات و التمايزات الموجودة في المجتمع, بل العكس ضمانها بحيث يجد كل فرد و كل جماعة مساحة له لحرية الاختيار و التفكير و التعبير.اما اصحابك فيظنون ان الديمقراطية هي فرض تصورهم على الاخرين و هدا عين الجهل.حاول مطالعة كتب اخرى كي تتعلم.

  • SIFAO
    الأربعاء 6 مارس 2013 - 13:16

    الامس كنتم تقولون أن الديمقراطية بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ، وعندما قادتكم صناديق الاقتراع الى السلطة غيرتم رأيكم . كنتم ترفضون الوجبة قبل أن تتذوقوها أصلا ، فقط لأنها أعدت في مطعم لم يكتب على واجهته " حلال ".
    لم يرغم أحد بنته أو زوجته أو أخته على التعري باسم العلمانية ، وأنتم تكفنون المرأة وهي حية بالبرقع باسم الدين ، الاجهاض أفضل من الرجم ، الاجهاض جريمة قتل الجنين قبل الولادة ، أما الرجم فهو الالقاء بالاثنين الأب والأم الى الجيم علانية بلا رحمة ولا شفقة ، الموت المجاني ، وبالابن الى اليتم والضياع وهو برىء براءة الذئب من دم يوسف ، الاجهاض أقل فداحة من تداعيات فتاويكم الوحشية .
    أفكارك قد تساعد مصر وتونس و…على تخطي ازمة " الفلول ".
    قلت مرارا وتكرارا أن تدبير الدولة ليس مثل تدبير جمعية خيرية

  • قارئة
    الخميس 7 مارس 2013 - 15:34

    التطرف وعدم تقبل الاختلاف مرفوض كيفما كان مصدره سواء ديني او علماني ،تقسيمك للطرفين من منظور الابيض و الاسود لايستقيم ليس هناك ملائكة معصومون ولا شياطون ماردون ، كما ان جودة الفن هي المقياس فقط و الفيصل للنقاد و الدارسين فالفن و الابداع عبر تاريخه لم يخرج من جبة الفقهاء فللفقهاء مجالاتهم التي لن يتطاول عليها المبدعون حتما .
    ربط العفة بالحجاب فيه مغالطة كبيرة ، العفة سلوك وموقف وضمير حي و يقظ ومعرفة حقوق وواجبات والتزامات و مسؤولية اتجاه النفس و اتجاه الاخر و ليس قطعة قماش فكم من فتاة محجبة اكثر اثارة من اخرى سافرة وسلوكها مشين بكل المقاييس كما ان مفهوم اللباس الشرعي مختلف عليه من طرف الفقهاء قديما وحديثا
    واخيرا اتوجه اليك بسؤال حول مدى مشروعية الاجهاض عندما تلصق بالطفل لفظة ابن الزنا منذ ولادته و مايترتب عنها من نبذ و اقصاء و مايستتبعها من معاناة نفسية تطارده طول حياته دون ذنب ارتكبه .

  • خديجة
    الجمعة 8 مارس 2013 - 02:14

    إن فكرة النهضة الإسلامية التي تنظر إلى الإسلام لا من حيث قدرته فقط على تهذيب الإنسان و إنما أيضاً على تنظيم العالم، سوف تصطدم دائماً بنوعين من الناس وهم: المحافظون و دعاة الحداثة.يتعلق المحافظون بالأشكال القديمة، و يتطلع دعاة التحديث إلى الأشكال الأجنبية.يجر الأولون الإسلام إلى الوراء نحو الماضي، و يقحم الآخرون الإسلام في متاهات مستقبل أجنبي.
    و رغم هذا الاختلاف، فإن هذين النوعين من الناس بينهما شئ مشترك، فكلاهما ينظر إلى الإسلام من زاوية ضيقة، حيث لا يرى فيه إلا ديناً مجرداً و نحن نرى في هذا الموقف قصوراً في فهم لغة الإسلام و منطقه، بل إخفاقاً أكبر في فهم روح الإسلام و دوره في التاريخ و في العالم لقد أدى هذا القصور إلى سوء فهم جسيم للإسلام باختزاله إلى مجرد " دين " و تلك فكرة خاطئة تماماً وليس انصافا بتاتا ان ننتقد الاشخاص بدل الافكار فبكل حيادة الموضوع رائع ولكن طريقة تحليل الافكار فيها نوع من الانغلاقية و التعتيم

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 17

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 3

رمضانهم في الإمارات