24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  2. حارس مرمى يطلب المساعدة لاسترجاع بصره (5.00)

  3. أمريكا تطلق قواتها الفضائية خلال الأسبوع المقبل (5.00)

  4. تاريخ آنفا .. فك الحصار عن المسلمين وسِر تسمية "الدار البيضاء" (5.00)

  5. ماذا لو راجعنا رُزنامة الأعياد بكلِّيتِها؟ (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | بدر الدين الصائغ يسير "على خطى ليون الأفريقي"

بدر الدين الصائغ يسير "على خطى ليون الأفريقي"

بدر الدين الصائغ يسير "على خطى ليون الأفريقي"

تعرض قناة بي بي سي العربية اليوم برنامجا وثائقيا بعنوان "على خطى ليون الأفريقي" يتطرق لحياة الرحالة والجغرافي المغربي الشهير الاندلسي الحسن بن محمد الوزان المعروف عالميا بليون الأفريقي وهو صاحب كتاب وصف أفريقيا ذائع الصيت.

وسار الصحفي المغربي بدر الدين الصائغ على خطى ليون الافريقي من مدينة ولادته غرناطة في الاندلس الى مدينة فاس حيث درس وترعرع ثم تمبوكتو في مالي التي تدين له بكونه اول من عرف الاوروبيين بها وصولا الى روما والفاتيكان التي قيل انه دخل المسيحية فيها على يد البابا ليون العاشر ليصبح بعد ذلك من أشهر الجغرافيين اثر تاليفه كتاب وصف افريقيا الذي اصبح مرجعا جغرافيا رئيسيا للاوروبيين على مدى ثلاثة قرون على الاقل.

إخراج الفيلم كان على طريقة وثائقيات البي بي سي الشهيرة التي يقوم فيها المقدم بالسير على خطى بطل العمل.

وفي الجزء المخصص للمغرب جال في مدينة فاس العتيقة وازقتها وتحدث عن مدى حب الحسن الوزان لها ودقة وصفه لمعالمها وناسها وطبيعتها، وأيضا مدى ارتباطها بمدينة غرناطة الاندلسية.

الوثائقي يعرض في الساعة السابعة وخمس دقائق مساء بتوقيت غرينيتش على بي بي سي عربي وهو من اعداد وتقديم بدر الدين الصائغ وإخراج المخرج البريطاني جيريمي جيفز، وقد أدى الفنان اللبناني الشهير جهاد الأطرش في الفيلم صوت ليون الأفريقي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - MAROCAIN TJRS الخميس 12 يناير 2012 - 20:38
C'EST UN SUJET TRES IMPORTANT ET POUR BADRIDDINE SAIEGH C'EST UN GRAND JOURNALISTE QUI VALORISE SA NATION. JE LE SOUHAITE UNE TRES BONNE CHANCE
2 - المعلق رقم 0 الخميس 12 يناير 2012 - 20:59
مثل هذه البرامج التي نريد من قنواتنا المتواضعة تقديمها، و ليس مدام مسافرة و لالة العروسة و هلم جرا. في كل قنوات العالم هناك توازن بين الجودة و التفاهة قصد جلب مستشهرين و إرضاء المراهقين، إلا في المغرب فإننا و الحمد لله اكتفينا بالتفاهة حتى أصبحت جزءا من حياتنا فباستثناءات قليلة: أمودو.. لا شيء يسر الناظر في تلفزاتنا، أراهن أن معظم المغاربة لا يعرفون شيئا عن حسن الوزان أو ليون الإفريقي، و نحن أولى بتقديمه إلى المغاربة من انتظار قنوات أخرى،
اعتناق حسن الوزان للمسيحية لم تكن إشاعة بل حقيقة، و لم يستطع أي مؤرخ أن يقول لنا إن كان اعتنق المسيحية عن قناعة، أو لإرضاء البابا ليون العاشر الذي عامله بالحسنى بعد أن كان أسيرا، لكنه و بعد مرحلة رحلته الإيطالية عاد إلى بلاده عن طريق تونس و يؤكد الرواة و المؤرخون أنه عاد إلى دينه الأول الإسلام، و الله أعلم
لكن ليس هذا هو المهم بل المهم هو كتابه وصف إفريقيا الذي يكاد يكون المصدر الوحيد الذي يصف بلدانا إفريقيا في العصر الوسيط، و هو بذلك وثيقة هامة، لست أدري إن بقي الكتاب بأجزائه أم فقط جزء منه، و الجدير بالذكر أنه لولا الإيطاليون لما عرفنا حسن الوزان
3 - مغربي حر الخميس 12 يناير 2012 - 23:26
بصراحة مثل هذه البرامج الثقافية الرائعة لاتستطيع قنواتنا المغربية اذاعتها لانها لاتستطيع ان تقدم الجودة بل تقدم التفاهات والكذب والخداع والمكر والكذب على الناس في برامجها الغير اخلاقية رغم اننا نعيش في القرن 21 لكن ما زلنا متخلفين كثيرا في مجال الاعلام لماذا الشعب المغربي لايشاهد قنوات المغربية لانه يعلم ان قنوات المغربية لاتقدم سوى السخرية والكذب رغم اننا لدينا كفاءات عالية لمن مهمولة ومهموشة حتى من يدير تلك القنوات لم يسبق له ان عمل بها وليس له حتى العلم بها والدراية لانه بعيد كل البعد عن هذه المهنة الصعبة التي في المغرب اناس بعيدون كل البعد عن الاعلام وغيره ...اتمنى من الحكومة الجديدة ان تصلح ما فسده الاخرون وان تقوم باعداد برامج تليق بهذا الشعب المغربي المتشوق للبرامج القيمة والهادفة والنبيلة التي حرمنا منها منذ سنوات خلت ...والله مثل هذا الكلام يؤسفني كثيرا عندما ارى اغلب القنوات المغربية لاتهتم سوى بالغناء والرقص والضحك وكاننا نعيش في عهد السخرية على الاخرين ياله من استهزاء انظر اين وصل الاعلام المغربيى الى الانحطاط التام والغير الاخلاقي حتى انا لااستطيع مشاهدة تلك البرامج ...
4 - كورومبو الجمعة 13 يناير 2012 - 02:01
ليست كل البرامج في قنواتنا هابطة كما يحلو للبعض وصفها .وحتى نكون منصفين لإخوانتا الإعلامين هناك برامج هادفة وراقية من حيث الإحترافية في الأداء والدقة في جمع المعلومة ونخص بالذكرالبرامج التحقيقية كمختفون و 45دقيقة والبرامج الإقتصادية التي تبث باللغة الفرنسية . كما أن برنامج صنعة بلادي ومشاريع تعتبر مغربية مائة بالمائة تهدف إلى تعريف المشاهد بما يزخر به المغرب من تراث عريق وكذلك تشجيع الشباب على الإبداع وأخذ المبادرة على عكس بعض الفضائيات التى تقوم بمحكات البرامج الأمريكية قلبا وقالبا ك Arab Idolو
Arabs got Talentsو Star Academy
أرجوكم من الإخوان شيء من الإنصاف للإعلاميين المغاربة ولا ننسى أنهم أبناء الشعب.
5 - mohamed الجمعة 13 يناير 2012 - 05:35
Hello .
Just a correction to your introduction about this great Andalusian scholar:Leon Africanus.
Leon Africanus was a prisoner of the Pope, as he was captured by Spaniards in a boat returning from peligrmage in Mecca.
He was led to the Pope in Rome due to his statue as a scholar.
He lived there for about 20 years. When things cools down He run away to Tunisia where he dies as a Muslim.
6 - izam الجمعة 13 يناير 2012 - 13:33
roman Léon l'africain ;de grand romancier libanais amine maalouf si vous êtes intéresses de savoir toute l'histoire dans un style romanesque et plus détaillé lisez le Amine maalouf c'est vraiment chouette
7 - ابنادم الجمعة 13 يناير 2012 - 13:44
لا تهتم يا كورومبو هناك المندسين من الجارة ماتيشوفوش حديبة اليتيمة حتى في تقليدها لقنواتنا لايستطيعون ذلك هم يريدون ان يبخسوا اي شيئ هكذا يتنفسون وليس من المستبعد ان يطلع الينا واحد يقول ان الحسن الوزان هو جزائري ههههههههه
8 - SaraH الجمعة 13 يناير 2012 - 14:07
j'ai lu léon l'africain, de Amine maalouf et la méconnaissante que je suis, je croyais que c'était le fruit d'une pure imaginantion, tellement je trouvais les faits surréalistes. Mais peut-on me blamer? les jeunes marocains que nous somme, on donne peu d'importance à l'histoire, à la culture générale et j'en passe, et cette ignorance ne manque pas d'être encore plus creuse "GRACE" à nos chaines tv, et système éducatif. C'est intéressant de savoir qu'une telle vie a bel et bien existait, Merci BBC arabia
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال