24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الاحتياط من كورونا يدفع "وزراء العثماني" إلى الاشتغال من البيوت

الاحتياط من كورونا يدفع "وزراء العثماني" إلى الاشتغال من البيوت

الاحتياط من كورونا يدفع "وزراء العثماني" إلى الاشتغال من البيوت

قرر وزراء حكومة سعد الدين العثماني أن يبتعدوا عن مكاتبهم، في سياق مواجهة "فيروس كورنا المستجد" الذي أصاب عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، قبل أيام.

وأكد أكثر من وزير، في تصريحات لهسبريس، اللجوء إلى الاشتغال من المنازل والابتعاد عن المكاتب، مع إلغاء جميع المواعيد التي لا تحمل طابعا استعجاليا، أو تعويض المستعجل منها باجتماعات عن بُعد باعتماد ما تتيحه التكنولوجيا من إمكانيات.

وحسب مصادر هسبريس فإن هذا الإجراء جاء كنوع من الاحتراز الذي قرر أعضاء الحكومة اتخاذه في هذه المرحلة، وأشارت إلى أنه "لا يمكن أن يتم الاشتغال بالطرق العادية، من استقبالات واجتماعات؛ لأنها ترفع من احتمال الإصابة بالفيروس".

يأتي هذا المستجد بعدما أصيب وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بـ"كورونا" عقب عودته من مهام رسمية في دول أوروبية، وقد أحسّ الوزير اعمارة بتعب غير عادي مصحوب بآلام في الرأس؛ وهو ما دفعه إلى التقدم إلى المصالح الطبية.

ومباشرة بعد إصابة الوزير اعمارة أعلنت رئاسة الحكومة، في بلاغ، أن نتائج اختبارات أعضاء الحكومة المغربية جاءت سلبية بالنسبة لفيروس "كورونا".

كما أضاف المصدر: "مباشرة بعد صدور نتائج التحاليل المخبرية، التي أكدت إصابة أحد أعضائها بفيروس كورونا المستجد، تم إخضاع أعضاء الحكومة المغربية للفحوصات الطبية الدقيقة، حيث كانت النتائج كلها سلبية".

وقالت رئاسة الحكومة، وقتها، إن "أعضاءها يتمتعون بصحة جيدة، ويمارسون مهامهم بشكل اعتيادي؛ في احترام تام لمبادئ وإجراءات الوقاية المعمول بها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (70)

1 - وفاء من العيون الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:26
الوزاراء اللي كيتخلصوا ديك الخلصة كاملة مايمشيوش و انا نمشي!
ما بقيتش غادة للخدمة نخدموا كاملين و لا نجلسو كاملين
2 - ملاحظ الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:26
وماذا عن الموظفين... ؟
اليست لهم منازل...... ؟
3 - taureau الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:26
Quoi mais c pas possible les autres ils ont un comité ministériel de gestion d’urgence sanitaire déclaration et intervention quotidienne. Heure par heure et vous vous rentrez chez vous pour travaillez à distance
4 - mohamed الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:26
لا حول و لا قوة الا بالله نطلب اولا الشفاء من الله لان الله هو الشافي .اوا مزيان هاداكشي لي بغاو الوزراء .راه خاص الوزراء امشيو لصبيطارات و اشوفوا الاسر لي تتعاني من هذا الوباء .يا ايها الوزراء انظروا الى الصين كيف يتعاملون مع هذا الوباء .ليس ان يختبؤوا في بيوتهم .
5 - مواطنة الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:27
الوزراء يشتغلون عن بعد وغالبية المواطنين الدين يشتغلون في القطاع الخاص ما مصيرهم الشركات لا تحب ان تقفل ابوابها .ونحن في تواصل شبه يومي مع الزبناء نريد أن تمر الحكومة لتطبيق الحجر الصحي على الجميع من أجل استدراك الموقف.وما مصيرنا نحن يوميا تستعمل وسائل النقل للوصول إلى العمل .رحماك يالله اللهم الطف بنا جميعا.
6 - خليلوفيتش الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:27
هوما ياخدو الإحتياط و الموظفين و المستخدمين لهم الله و ندعو الله ان يحفظنا لآبائنا و أبنائنا
7 - موظف بسيط الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:28
و علاش حنا الموضفين فرضتو علينا الخدمة أو حنا روبووات ما كيوصلناش كورونا، إما نكلسو فدار كاملين او نخدمو كاملين حتى حنا عندنا وليداتنا و كنخافو عليهم ندخلو عليهم الفيروس، نلتمس من الملك يشوف من حالنا حنا الموضفين علاش حنا استثناء لي يبقى خدام مع العلم المواطنين كولشي فدارو، علاش ديما الموضف محكور خصوصا موضفي سلمي 6 و 7..
الله يشوف من حالنا
8 - عبدالقادر الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:29
ماذا عن الإجراءات المتخدة في خصوص الشركات التي تشغل اليد العاملة بكترة
9 - الأسوء قادم الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:29
هما يبتاعدو من مكاتبهم و الناس العاديين يمشيو يخدمو...... لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
10 - مصطفى الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:31
السلام عليكم الوزراء يشتغلون من البيوت ورجال التعليم يذهبون الى مقرات عملهم لان هم الحلقةالضعيفة في هذا المجتمع سبحان الله مفارقة عجيبة اللهم الطف بنا.
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.لاننا لاطاقة لنا بهاذا الوبا على الاصعدة.
11 - يوسف الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:31
بنسبة كثير من الشباب لخدام غير بسميك دبا أنا كلسة من خدمة معنديش شي مدخول إضافي منين غدي نعيش فهاد فترة صعبة
12 - رضوان الفرنسي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:32
شخصيا أفضل مساعدة أهلي في المغرب عوض التبرع الصندوق.
لا ثقة لي في المسؤولين لأن سوابقهم مليئة بالسيئات في تدبير المال العام.
على الأقل سأكون مطمئنا أن أهلي في المغرب لن يتضرروا بشدة.

حظ وافر للجميع
13 - عمر الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:32
ما أحوجنا لهذه الجدية في التعامل مع الفيروس كورونا. مع الفيروسات الأخرى التي تنخر المجتمع. الفساد المالي القمار الدعارة المخدرات ....
14 - najime الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:34
ههههههههه إستهتار بالشعب لما تقعدون في منازلكم ولماذا المكاتب مباشرة للإطلاع على الملفات و الشأن العام ،يجب فقط التخلص من الأشباح في الوزارة للتجنب الإزدحام...هي الكمامة غير كافية وماذا عن الأطر الوزارية ...من الأحسن خويو السيكتور ونعطو الأمن يسير الأمور .
15 - YOUSSEF الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:35
اللهم اجعل هذا البلد آمنا بإذنك ورحمتك إنشاء الله.
16 - خدوج الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:35
وزراء العثماني اخدمو ف البيوت والموظفين امشيو لمقرات العمل ، ماهذا الظلم والوقاحة؟ لو أن الحكومة قامت بإجراءات قبل دخول أي حالة للمغرب ومنعت دخول مسافرين من بلدان مصابة لما حدث هذا اليوم ، والوزارات تريد تعليق قصورها وفشلها على مشجب الموظفين ، أليس الوزارء مواطنين أم لهم امتيازات حتى ضد الأوبئة ...
17 - امين الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:35
علاش هد الوزراء كيفكرو غا فروسهم ناس لي خدامين في الوزينات أو شريكات ليهم الله هد الوزراء خصهم يخرجوا يخدموا او يعاونوا ناس يكونوا قدوة حسنة مشي يمشيوا يتكمشوا فدار
18 - ابوزيد الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:36
السيد العثماني اصبح يتحذث مثل المعلقين على صفحات هسبريس ويعطي نصاءح كطبيب نفساني ونسي انه رءيس حكومة والمواطنين ينتظرون منه الحلول لمشاكلهم فرءيس الوزراء الايطالي تحدث للايطاليين اكثر من مرة وكذلك بدرو سانشيز رءيس وزراء اسبانيا و كذلك اارءيس الفرنسي بالامس حيث انه اعلن الحرب على هذا الوباء و مساعدة المواطنين
وفرنسا مثل ايطاليا واسبانيا لن تتخلى عن مواطنيها هذا ما قالوه وطمءنوا شعوبهم . اما السب العثماني فلا شيء .اللهم احداث صندوق لمقاومة covid19 الذي اعلنه ملك البلاد
19 - سعيد نيويورك الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:36
هذا التوصيات والقرارات لاتكفي بما فيه الكفاية،، يجب اتخاذ مزيد من القرارات والاهتمام للدرجة القصوي.. لكبح هذا الوباء المعدي الخبيث…سيثبت وباء كورونا قدارت الحكومة من عدمة امام الشعب المغربي !!
20 - عمر الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:36
نعم وزير يخدم في الدار و يرسل مذكراة وزارية للمداومة في المدارس. مداومة ماذا؟
شيء واحد مازلا كيدور في الزنقة راه الصغير لا يرى بالعين المجردة وعادل في اختياراته من حيث الغنى
21 - البقالي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:37
السلام عليكم
على الجميع الالتزام بالجلوس في البيوت في الوقت الراهن.
غير معقول شريحةمن الناس تجلس في البيوت وشريحة أخرى تخرج للعمل والركوب في الحافلات المزدحمة ومخالطات كبيرة لا يعلم نتائجها إلا الله
22 - hanane الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:38
هما يجلسو فديورهم والموظفين مساكن يموتو ياك؟؟ لاحول ولاقوة الا بالله
23 - maghribi الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:39
هي على هاد الحساب تا الموضفين إقدو إخدمو من الدار إسوتا بالوزراء ديلنا، بكل تأكيد ماكانهضرش على المرافق الحيوية
24 - jamal الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:41
ديكم لقمة العيش مضمونة،أصلا أكتركم لا يقوم بعمله،من طبيعة الحال أن تقيو أنفسكم ليئنه لديكم كل شيء متوفر .إدا كنتم أصحاب الدولة المخلصين و المهتمين لمصلحة المواطن وفروا لهم إحتياجات العيش حتى يتسنا لهم وقاية أنفسهم بالمكوت في بيوتهم ولكم الاجر
25 - أم موظفة الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:45
ماذا عن الموظفات و الموظفين الذين لا زالو يذهبون إلى العمل معرضين أنفسهم و عائلاتهم للخطر خصوصا بالنسبة للعاملين في مصالح تؤدي خدمات للمرتفقين و تستقبل المواطنين بشكل كبير
لا بد من اعلان حالة الطوارئ في البلاد و إغلاق جميع الإدارات و الشركات لمدة اسبوعين حتى تستقر الأوضاع
26 - بائع القصص الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:48
في الواقع كانت السنوات 2015 الى 2019 سنوات فرص عدة للنهوض بالاقتصاد والصحة والتعليم ما كانت من الظروف الجيدة خصوصا انخفاض أسعار المحروقات ووجود الرواج ولكن هذه الحكومة كانت منشغلة بالمناصب وتقسيم الكعكة والزج بكل من قال كلمة الحق في السجن وها نحن أمام وباء خطير والبلاد ليست على استعداد لتحمل أي تحديات وتترك المواطنين يواجهون المصير لأنفسهم وحدهم.
هذا سيفعل صاحب المطعم وصاحب الطاكسي ومن يشتغل في الوظائف العمومية والخ ؟
ربما كانت كرونا ردا صريحا على اعتقالات الريف الجائرة
27 - م م الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:49
ايوة مزيان الوزراء يجلسو فالديور و احنا الموظفين خدامين علاش كلنا نجلسو را كلشي عنده علاش يخاف
28 - سلا الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:51
اوا و الناس مساكن الموظفين معندهومش منازل...
لا حول ولا قوة إلا بالله
29 - ليك الله الدرويش الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:51
خافوا على ريوسهم جلسوا فديورهم ،والدراوش مساكن يمشيو يكدحوا ،الله كبير فوق الجميع، فرعون قال ابنوا لي صرحا وقارون سد عليه فالقصور ديالو ومع ذلك وصلهم ملك الموت.....
30 - محمد بلحسن الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:54
هل قرر السادة:
- رئيس مؤسسة وسيط المملكة
- الرئيس المنتدب لدى السلطة القضائية
- رئيس النيابة العامة
- رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي CSMD Maroc
- رئيس المجلس الوطني للصحافة
- رئيس مجلي المنافسة
قرروا أن يبتعدوا عن مكاتبهم، في سياق مواجهة "فيروس كورنا المستجد" الذي أصاب عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، قبل أيام ؟
بفظل التكنولوجيا الحديثة يمكن لهم الانكباب على معالجة ملفات وشكايات وازنة وبلورة حلول عملية تساعد على البحث عن الحقيقة ومكافحة الظلم والفساد.
31 - hmida الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:55
إما أن يشتغل الجميع من منازلهم أو لا أحد!!!

أنا أيضا أشتغل في مجال التكنولوجيا ومع ذلك فرض علي الحضور، بالرغم من أني أشتغل بالانترنيت 100/100 في مكتبي وأتوفر على أنترنيت في البيت. ويومي السبت الاحد الماضيين اشتغلت من البيت إلى ساعة متأخرة من يوم الاحد واعتبره واجبا وطنيا.
32 - نورد الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:56
راتب الخيالي مضمون و منصب مضمون وتقاعد مضمون٠وسيارات الدولة مضمونة و تأمين و بنزين مضمون ٠٠٠٠٠الشعب تحارب وحدك ٠٠ تخيل ان المغرب او إفريقيا وحدها مصابى بكوفيد ٠٠سوف لاتجد مسؤول بالمغرب٠٠٠٠كرونا أمامكم وكرونا ورائكم ٠٠٠٠٠
33 - علي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:58
لا بعرفون سوى المزايدات السياسية الفارغة والمشاحنات الفارغة اما العمل من اجل الوطن والمواطن فلاشيءيدكر
34 - marocaine الثلاثاء 17 مارس 2020 - 14:59
عيش نهار تسمع خبار، الحكومة لخاصها تخدم بقات في ديورها و الشعب اخدم ما شاء الله.
35 - خدوج الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:00
ها نحن نرى أنانية الوزراء بدل الوطنية ، ويعطون بالملموس أنهم لا يصلحون لتدبير الشأن العام وأن البلاد عندهم بقرة حلوب ، لابد للمغاربة من المطالبة بمحاسبة رئيس الحكومة وأعضاء حكومته على التقصير وعلى التملص وعدم تواجدهم كقدوة في الصف الأمامي لمواجهة الوباء بما هو دورهم الطبيعي ...قدموا استقالاتكم وعندها اعتكفوا بمنازلكم أيها المتعالون
36 - ربيع الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:02
الموظف المقهور يذهب إلى العمل والوزير يعمل من المنزل شكرا لحكومتنا على هذا التوازن
37 - احمد الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:03
الوزراء يبقاو فالمنزل حتى يفوت هاذ الفيروس وقيلا عاد يخرجو لاحول ولا قوة بالله العلي العظيم الانسان لازم يكون في السراء والضراء الله يكون في عون اخوانا المغاربا وخليوني ساكت راني مفقوص
38 - Tarik الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:04
وخا اسيدي
اما الموظفين ينتاحروا؟ راه حتى حنا خايفين على ريوسنا و على وليداتنا
اشنو كتسناو على تعميم الحجر الصحي
39 - hamid hichami الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:04
مادا عن الموظفين القطاع الخاص الموت لهم
40 - واحد من الرعية الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:04
نساء و رجال التعليم يصرون على التحاق وزير التعليم أمزازي يوميا بمكتبه . نحن لسنا في عطلة حكومية . و نفس الأمر يسري على كاتبه العام . أليس الواجب الذي يتذرع به ليفرض على الأساتذة الالتحاق بمقرات عملهم بينما سيادته يجلس في بيته آمنا مطمئنا هو نفس الواجب الذي يلزمه بالالتحاق بعمله ؟
41 - الزمامرة الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:04
لاحول ولا قوة الا بالله هي العسكر والشرطة تاهم يجلسو فديورهم... شتي مسكين لي كيخدم في شرطة الدرك والجيش هو لي خاصو ياخد الخلصة تاع هاد خفافيش الضلام لي كيمصو دم المغاربة فابور.... أوزادوهم دابا يجلسو فديورهم تيصنعو النووي الله يكورنهم كاملين
42 - معلومة الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:05
هناك تطبيقات مجانية للاجتماع عن بعد ترى فيها كل المشاركين، من بينها واتساب لكنه لا يسمح إلا ب4 أشخاص على الأكثر. هناك تطبيق hangout و هناك أيضا تطبيق google Duo يسمح مجانا ل8 أشخاص على الأكثر. وهناك أيضا موقع المجاني meet.jit.si
يُرجى البحث عن كيفية تشغيلها وإعدادها لكي يتم الاجتماع عن بعد
43 - كريم الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:10
نهوما يتخباو فلبويوت وحنا نةاجهو كورونا بجوع ولفقر
44 - محمد الحياني الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:10
لابد من إصدار قرار اداري مستعجل باشتغال كل الإدارات العمومية .. عن بعد وليس الاكتفاء بالبعض وترك الآخرين وأسرهم في مواجهة الخطر الداهم .. فالكل خائف على أنفسهم وأسرهم .. فلا تتلاعبوا بأرواح الموظفين قبل فوات الأوان ولتكن السياسة الاستباقية التي نهجتها الدولة ( وهذا شيء محمود) تهم جميع القطاعات .. رجاء رجاء رجاء... قبل فوات الأوان....
45 - آل مرابط الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:13
قرار صااائب مائة في المائة
مواجهة جائحة "كورونا" تجعلنا في حاجة ماسة لسلامة كل فرد من أفراد المجتمع. وخصوووووصا سلامة صحة من يديروا أمور البلاد و العباد.. ولأجل مبدأ السلامة لابد من الجلوس في البيت والتقيد حرفيا بالتعليمات والتوجيهات التي تصدرها سلطات البلاد........
المغاربة شعب يستهزء بقوة كورونا، والحكومة تفطنت لذلك، ووضع خطة العمل عن بعد قرار صائب..
46 - مستغفرة الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:15
ماذا عنا نحن العاملات في شركات الكبلاج و عددنا يفوق 2000 عامل و عاملة ماذا عنا و نحن تاركين أطفالنا ماذا عنا عن صحتنا و قوتنا مسؤوليتنا و خوفنا من الغد؛؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
47 - بن حساين بريطانيا الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:16
راه ديما في منزلهم الوزراء و البرلمان و المستشارين و كبار المسؤولين المغاربة

هناك من يعيش في بلاد أجنبي منذ سنوات و يأخد راتب شهري ضخم
48 - عبد الحق الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:18
أول تعليق لبوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا عن كورونا ستفقدون أحباءكم آخر تعليق لدونالد ترامب حالة الطوارئ إلى سبتمبر أو أكثر لمواجهة عدو غير مرئي الصين أمضت شهر حتى الآن في الحجر الصحي الصارم حتى الخروج للشارع في بيكين ممنوع ولا زال الوضع لم يتغير هناك أما هنا قرر الوزراء أخذ آلة تحكم التلفاز بغرف النوم وتتبع سامحيني بينما كل العالم ينظر إلى هذه الجائحة إلى إشعار آخر وليس أسبوعين
49 - مغربي هنا الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:19
منتهى تناقض وزراء الأوروبيين يبحثون ويجتمعون !!! وهادو مزال العدد ضئيل ديال مصابين قليل ويبداو يخدموا من ديورهم سؤال هل هدا وقت العمل من البعد! مع العلم الحكومة لم تلتفت للمغاربة الدين قفلوا محلاتهم ومعهم عمالهم، نعم للقرارات ونعم للوقاية ولكن لم تخص الأوضاع الاجتماعية بتسديد فاتورة الماء والكهرباء النصف وتزويد الفقراء بشي القفة راه الناس تتفكر فكورونا الفيروس وكورونا ديال المصروف اليومي ، اغلب الوزراء أغنياء.
50 - sami الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:20
التواجد بالميدان يعطي دعما نفسيا للمواطن..ويكبر في اعينه المسؤولين الدين يقفون بجانبه اوقات الشدة..لا ثم لا لسياسة الهروب الا الامام..هنا تظهر روح المسؤولية..
51 - عبد العزيز الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:22
من المفروض أن جميع الوزراء والمدراء العامين أن يساهمون في الصندوق الخاص بفيروس زورونا.
52 - موظف صحة الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:29
كموظف بالصحة
هل بالامكان ان اشتغل من البيت؟
سارشد المرضى على تفاصيل ما يمكن فعله و هكدا سنتفادا جميعا العدوى.
رجال الامن سيرشدون المجرمين الى المحاكم مباشرة و سيرسلون لهم المحاضر عبر الواتساب لتوقيعها.
يا امة ضحكت من جهلها الامم
53 - منير الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:30
ربما وزراء الحكومة تحت الحجر الاحتياطي لكونهم تعاملوا من قرب مع الوزير المصاب بنعمارة شافاه الله
54 - محمد المربع الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:30
عجيب لهذا الخبر...وزراء يشتغلون من بيوتهم !!!!!،وماذا عن رجال الأمن الوطني والقوات المساعدة وقوات الجيش الملكي ومن ورائهم الشعب المغربي...أيها الوزراء ،عودوا إلى مكاتبكم وتابعوا أحوال البلاد والعباد عن قرب....را موت وحدة ليكاينا....
55 - abdo الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:33
مفارقة عجيبة في أوروبا والدول المتقدمة المسؤولين يكونوا بالواجهة وأقرب إلى المواطنين في الظروف الاستثناءية وكيقدموا استقالتهم حتى وإن موظف بسيط ارتكب شي خطاء جسيم في شي قطاع اما عندنا ...... فلنا الله تعالى ولكم التعليق
56 - أم طه الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:36
السلام عليكم،
نطلب من جلالة الملك أن يتدخل ويعلن حالة الطوارئ حتى يلتزم الجميع بالجلوس في المنازل للحد من انتشار الوباء.
السلام عليكم.
57 - ماطن الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:39
عيب وعار أن الحكومة تفعل مثل هذه الأشياء في هذه اللحظة العصيبة، ليعلم الجميع بمن محزمين
58 - عبده الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:40
وزراء الكرطون يخافون على أنفسهم.الفيروس لكم بالمرصاد
59 - متدمر الثلاثاء 17 مارس 2020 - 15:43
,راه الرئيس ديال الصين في اكبر بؤرة للمرض وما بركش في دارو وانتم ما درتو والو وباغين تبركو في ديوركم ونوضو تخدمو اش درتو من نهار بديتو ونوضو خويو الزناقي من بنادم راه بنادم ما عارفش خطورة المرض وحيدو الغناء من القنوات التلفزية ووعيو الناس بخطورة المرض واساليب الوقاية والالتزام بالبيوت قدر الامكان واخلاء الشوارع حتى يمكن الحد من الحالات ونوضو شمرو على يديكم راه معندناش عطلة راها ازمة ا الوزارة
60 - reda الثلاثاء 17 مارس 2020 - 16:02
اصلا إمتى خدمو شي نهار باش يخدمو من ديورهم؟؟؟
61 - آل مرابط الثلاثاء 17 مارس 2020 - 16:05
إلى موظف بالصحة
أنت لا أظن تربطك علاقة بالصحة حثى تحشر نفسك وتقول الأمن والإجرام.. الأمة في حالة طوارئ قصوى وأنت تقول المحاضر والواتساب ويا أمة و.و.و
اتقي الله واذهب لمقر عملك وقدم ما يمكن تقديمك إياه من خدمات صحية للمرابطين بالمستشفيات.. وباراك من الاندساس وسط العالم الأزرق.
62 - حميد الثلاثاء 17 مارس 2020 - 16:11
المرجو تعميم الفكرة على باقي الموظفين خصوصا وأننا نتواجد بمنطقة تعرف توافد نسبة كبيرة من المهاجرين بإيطاليا
63 - Hamid الثلاثاء 17 مارس 2020 - 16:22
les ministres travaillent déjà dans un environnement propre et sain.Normalement dans de telles situations
très critiques doivent donner l'exemple de patriotisme et de courage pour limiter la panique des citoyens.Vraiment c'est très decevant
64 - مراد الثلاثاء 17 مارس 2020 - 16:53
الوزراء من حقهم العمل من بيوتهم و من بينهم طبعا وزير التعليم
اما رجال التعليم فرض عليهم المداومة حتى تبقى ابواب المؤسسة التعليمية مفتوحة
السؤال مفتوحة لمن ؟
65 - مغربيه الثلاثاء 17 مارس 2020 - 16:56
يجب تطبيق الحجر الصحي على جميع المغاربه قبل ان تصل تخرج الامور عن السيطره ونصل الى ما وصلت له ايطاليا واسبانيا وفرنسا الكل لازم يشتغل في هذه الفتره الحرجه ببيوتهم وكل انسان يريد الحياه له ولجميع اسرته وعلى الحكومه ان تفرض حاله الطوارئ وانقاد ما يمكن انقاده .
66 - tanger الثلاثاء 17 مارس 2020 - 17:11
salam jean luc mélenchon députe français demande de ne pas ferme le parlement et que les députes d'exercent leurs travail car il dit dans la démocratie il n'a pas de coupure alors notre ministre reste chez eux le moment de l’élection vous dites vous allez travailler dans l’intérêt de la population alors maintenant vous cherche juste de valider le salaire et même le roi il faut qu il se réveille car les autres pays il ont plus de hôpitaux que des plais royale nous au Maroc on a le contraire pour une seul personne plus de 100 palais alors les hôpitaux c'est pour tout le mode ou bien lui il son hôpital en France
67 - حشوما الثلاثاء 17 مارس 2020 - 17:36
ناس لي خدامين في مناصب عليا كيعطيو الاوامر من ديورهم و الناس لي فمناصب قل منهم و كيضربو تمارة خدامين في مكاتب ديالهم (كنهدر على نفس المؤسسة) و لا مكان باش ياخد الوجبة ديالو لا فين يسخن و جاي ف وسيلة نقل مشتركة و من لفوق مكاين حتا تقدير كيخدم فوق جهدو. راه حتا هذا إنسان عندو عائلة يخاف يكون سبب في انتقال العدوى ليها
حشوووووووووما
68 - Farid الثلاثاء 17 مارس 2020 - 18:04
ومتى كانوا يعملون في مكاتبهم.
وزراء لا دور لهم سوى اقتسام الكعكات إلا من رحم ربي.
69 - س.ر الثلاثاء 17 مارس 2020 - 18:10
علاش هما بشر و حنا لا!!!!! راه حنا خايفين على الأسر ديارنا!! كلشي يجلس و لا كل شي يخدم!!!!
70 - Ibra السبت 21 مارس 2020 - 10:00
علاه كانو تيمشو لخدمة ؟ المساكين
المجموع: 70 | عرض: 1 - 70

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.